وزير الزراعة بالشمالية : التحضيرات لانجاح الموسم الشتوي تسير بصورة جيدة    إعادة فتح متحف بيكاسو في باريس    إسرائيل أكبر مصدر للأسلحة إلى آسيا    أزرق طيبة "يفشل" في إصلاح ما أفسده الدهر    البشير يعزي السيسي في ضحايا سيناء    وزارة الصحة تعلن افتتاح معهداً لأبحاث الكلى    رئيس حزب الخضر السابق يتصدر قائمة المرشحين لمنصب رئاسة جمهورية النمسا    وهل حرب واشنطن وحلفائها في خطر؟    بلاغات بأمن الدولة في مواجهة شبكة تتاجر بالأحجار الكريمة    وزير الصناعة والآيباد    أنتم أنا    ريال مدريد يحكم على برشلونة بالهزيمة الأولى في كلاسيكو مثير    عناوين الصحف الرياضية الصادرة يوم الأحد 26 أكتوبر 2014    مسؤول أمريكي: اتصالات بواشطن لحل مشكلة التحويلات المالية مع الخرطوم    البشير يتعهَّد بتوحيد السودانيين وتطبيق معايير صارمة بحزبه    المؤتمر الوطني يأمر قواعده بالإعداد للفوز بالانتخابات    وفاة مصابة «الرعاف» بمضاعفات الملاريا    مصر تنزلق الى حرب استنزاف دموية.. والهجوم الانتحاري الاحدث في سيناء يشكل "علامة فارقة" ويحمل بصمات "القاعدة".. فلماذا تتصاعد اعمال العنف والارهاب هذه.. وما هي خريطة الطريق اللازمة للحد من اخطارها؟    ترجم ما يعتبرها كثيرون أهم رواية في القرن العشرين بالعربية..المترجم صلاح نيازي: ليست هناك قاعدة في الترجمة    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الأحد    انشيلوتي بعد الفوز: احترافية ريال فريدة    الغدر والخيانة بين كفار قريش وبعض مُتَأْسْلِمِي اليوم (1)!!    رسالة إلى المصلحين    مطالبة بفتح تحقيق عاجل في حرائق النخيل بالشمالية    اتهام جهات حكومية ببيع إطارات تالفة في السوق    المريخ يستضيف النسور في مباراتهما المؤجلة    بكين توقف بيع أسلحة لجوبا    حسين خوجلى ينعى نظام الأنقاذ للأمة السودانية    إنشقاق (167) من عناصر فصيلي عبدالواحد ومناوي    المؤتمر الوطني بالجنوب: السودان يمثل الملاذ الآمن لحل مشاكل الجنوب    اعتماد البشير رئيساً للوطني ومرشحاً له للرئاسة    مع اكاذيب وانتهازية الظربون ( عثمان يوسف كبر )!    الخيبة فى اعلان طيبة !!    هواة السفن الغارقة.. يتجهون إلى البحر الأحمر في السودان    السودان يخصص 10 آلاف فدان لاتحاد المستثمرات العرب ونقابة صناعيي السويس    مدن الطيب صالح.. نزيف الأمكنة وحكايات أخرى    مدير التلفزيون الأسبق في ذمة الله..الفقيد فاجأ العالم بنقل تلفزة مباريات كأس إفريقيا من الخرطوم عام 1970م    الهجرة إلى العدل والسلام والإستقرار    بالأرقام.. أين وصل ميسي وكريستيانو برصيدهما في الكلاسيكو؟    فيديو: محمود سعد.. مكافحة الإرهاب أهم من الصلاة    المصطلح والمثقف    محتال رصيد يصطاد عاملاً بميناء (عطبرة) ب(1640) جنيهاً    ضبط (إسعاف) يحمل مريضة وخموراً بلدية وهواتف مهربة    صبي يقتحم (بقالة) بعربة (بوكس) ويقتل مهندساً ب(المناقل)    وجبات الدستوريين.. (الطباخ) خارج قفص الاتهام    الهلال يتألق وسيدني يفوز بذهاب النهائي الآسيوي    دعوة لاستلهام عبر ومعاني الهجرة النبوية    عملية ناجحة لزراعة قلبين توقفا عن العمل    مؤسسة العويس تحتفل بالرسام السوداني حسين جمعان    توجه الشركات العالمية لتخفيف وزن السيارات .. يرفع نسبة استخدام الألمونيوم وينعش صناعته    حب جديد !    المُنوّمات ليست الحل للقضاء على الأرق    الحنين    بستان الكرز    5 عادات يومية تسبب الفشل الكلوي    عناوين الصحف الرياضية الصادرة يوم السبت 25 اكتوبر 2014    الحصاحيصا بعيون مواطنيها مخاض عسير من الخدمات    "الله كتلا" أو الموت طواعية..الذهاب إلى "الله كتلا" مغامرة محفوفة بالمخاطر وهناك يوجد المجرمون وبيوت الدعارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الملكة الأم تحمل رسالة للسيد رئيس الجمهورية
نشر في آخر لحظة يوم 05 - 12 - 2012

توجت الحاجة فتحية محمد العمدة والدة رجل الأعمال الشهير أسامة داؤود عبد اللطيف ملكة للنوبة خلال المهرجان النوبي السياحي الثقافي الأول الذي شهدته مدينة حلفا القديمة برعاية شركة دال، وجاء تتويج الحاجة فتحية من قبل فرقة دنقلا وأبناء حلفا عبر مسرحية تم عرضها بعنوان «الكنداكة» حيث بدأت مراسم التتويج بترانيم «التعميد الملكي» ومن ثم تم تقديم «مفتاح الحياة» للملكة الأم بحضور الأمير حامل مفتاح الحياة وتوجت بها السيدة فتحية محمد العمدة، واشتمل التتويج على اغنيات نوبية من دنقلا إلى الكنوز استخدمت فيها لغة وسطية تجمع كل المفردات النوبية من منطقة دنقلا وحتى أسوان وهي مفردات مروية قديمة في الأصل.
واجهشت الحاجة فتحية بالبكاء عندما ردد الفنانون اغنيات النوبة البكائية وهي ترثي على حال الوطن القديم «حلفا القديمة» بنخيله وتراثه وقالت قبل تتويجي كملكة للنوبيين شعرت بأن كل ما يؤلمني من أمراض زال فور وصولي لمدينة حلفا فأنا قدمت لها في ظروف صعبة جداً نسبة لحالتي الصحية وحضرت من المستشفى للطيارة مباشرة لحلفا ومعي الممرضة الخاصة وقاومت المرض حتى أكون حضوراً في هذا المهرجان وزالت كل أوجاعي وآلامي عند دخولي لحلفا، وتتويجي كملكة للنوبيين وهو شرف كبير جداً لي وسوف أعمل بكل ما لدي أنا وأبنائي من مال وجهد لتطوير أرض الجدود التي شهدت النضال وللعمل على تحفيز أبنائنا للعودة الطوعية والاستقرار لتعمير مدينتهم حلفا. وتم خلال المهرجان مُخاطبة ملكة النوبيين بأن تخاطب السيد رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير لإعادة النظر في سد كجبار ودال ووافقت على تحمل هذه المسؤولية وحمل الرسالة. الجدير بالذكر أن الحاجة فتحية محمد العمدة ملكة النوبيين هي مناضلة نوبية قديمة وكان والدها عمدة المنطقة وناهض قيام السد العالي ورفض التهجير.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.