حماية المستهلك تدعو لتعديل وتحديث قانون الرقابة علي الغذاء لسنة 1973م    جوبا تعتبر تهديدات الخرطوم بمثابة إعلان حرب    حسبو "توجيه " واقتصاد " التوكل على الله " ! .. بقلم: محمد بشير ابونمو    دول الساحل تدعو لتدخل دولي في ليبيا    توجيه تهمة القتل العمد لقاتل المسؤول بالسفارة الإسبانية    أسعار النفط تستقر دون السبعين دولاراً    روسيا تحذر الولايات المتحدة بشأن عقوبات جديدة    شروط الاستعمال الجديدة بالفيس بوك لا يمكن رفضها    النسور يوالي إعداده للموسم الجديد    أكدت تلاحم الأسرة المريخية    تركيا تصدر أمراً باعتقال فتح الله كولن    المدرب العام للمريخ يدلي بالمثير ل(الصدى):    لص يسرق منزل نظامي سابق مصوغات ذهبية قيمتها ب(84) ألف جنيه    الاتحادي الاصل يعلن مقاطعته للانتخابات وسخرالناطق الرسمي للحزب    هل ستؤثر صحة أحمد حلمي على مشاركته في تحكيم "اراب جوت تالنت"    أسماء محمود محمد طه : اما الحكومة الانتقالية أو الإنتفاضة    «دواعش تونس» تبنّوا اغتيال بلعيد والبراهمي    بوكو حرام تعيد شبح الرعب إلى نيجيريا باختطاف وقتل العشرات    ناسا تنشر لأول مرة صورًا فضائية لمكة والمدينة أثناء الاحتفالات الدينية    كلاب!    عصابات مسلحة بالفاشر تختطف عربات المواطنين في وضح النهار!!    الولايات المتحدة ترتّب ساحتها الخلفية بالتقارب مع كوبا    المؤتمر الإسلامي لوزراء التعليم العالي: تطوير المنظومة التعليمية في الدول الإسلامية    هيئة تنمية الصناعات والاعمال الصغيرة تخطط لاقامة حاضنة هندسية للمياه    الكاتب الصحفي صلاح الباشا ينعي الفقيد أبوبكر عبادي    قيادي الوطني يتمسك بقيام الانتخابات في مواعيدها    د. عارف عوض الركابي:مذهب أهل السنة والجماعة في صفات الله تعالى    الكاردينال:لا ألتفت للإستهداف .. لانفرق بين الصحف.. كاس الأبطال هدفنا..أكذب من حاول الفتنة بيننا ود. كسلا    مجلس الهلال يجتمع بالقطاع الرياضى لوضع اللمسات الأخيرة لسفر البعثة    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: هل يجوز الحج لمن عليه دين؟    شاهد ميريام فارس في فستانها الأكثر جرأة بحفل زفاف في أبوظبي    كيف ردّت ابنة شقيقة الصبوحة على وصف سمير صبري لجنازتها بالسخيفة؟    نجوم الكوميديا اللبنانيون يودعون العام ب"فيتامين"    خبراء يحذرون من مخاطر تلوث الهواء على القلب    «4» عمال كمائن يقتحمون منزل سيدة بالدروشاب ويعتدون عليها بالسكين    تعلموا من الغاني اوكرا !    (كورة سودانية) تنشر عناوين الصحف الرياضية الصادرة بالخرطوم صباح اليوم الجمعة 19 ديسمبر 2014    إلى كل من ينكر (الزيطة).. المطبلاتية يمتنعون..!!    محمد عبد الماجد: خرابة اسمها «التلفزيون القومي»    فصل الشتاء .. نمط حياة مختلف .. برودة جو وسخونة جيب    عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة الجمعة 19 ديسمبر 2014م    تفاصيل جديدة بشأن الفساد في شركة الصمغ العربي    البرلمان يؤكِّد على ضرورة مراجعة قانون الاستثمار    إجازة موازنة 2015م باستحقاقات الانتخابات ودعم المحروقات    «85 %» من مصابي الأيدز من الشباب    حسبو "توجيه " واقتصاد " التوكل على الله " !    حسين خوجلي واهل الهامش    طقوس هندية تجبر المئات على الصيام حتى الموت +صورة    إصابة (4) أشخاص إثر حريق هائل بمعسكرات اللاجئين بالتكامل    يوسف عبد المنان : هي لله (القديمة)    كيم كردشيان تتسبب بحالة خلع في مصر    "حرم النور" تعيش حالة من النشاط الفني    مقتل شاب طعناً في ظروف غامضة أثناء ذهابه لإحضار عشاء لأسرته    "القرية النائمة" .. لغز مخيف يحير العلماء + صورة    تاسع وفاة في مصر بإنفلونزا الطيور    مصادرة منازل تُدار بها أعمال فاضحة بالعاصمة    كيف تفرق بين الحق والباطل (5) عن داء التعصب وهل أنت مصاب به؟    فرقنا انقلاب.. يجمعنا واتساب:... وهل امتطى احد ائمة المساجد سيفه بحثا عن الفقر ليجز رأسه؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

قبيلة الميرفاب إنارات لمدينة بربر!!
نشر في آخر لحظة يوم 24 - 04 - 2013

الميرفاب قبيلة تتمدد في الخواطر بنواصع ومواقف غير مسبوقة، فعندما أتحدث عنها اليوم ليس من منطلق الإنتماء، فأنا من واجهة أخرى! ولكن أبناء هذه القبيلة- وعلى مدى التاريخ البعيد والقريب وفي معقلهم المحوري بمنطقة (بربر) بولاية نهر النيل- ومنذ حضور جدهم إدريس بن قيس الذي قدم للسودان عن طريق مصر يصحبه ابنه إبراهيم جعل وأسرته، فاستقر بهم المقام ببربر تحديداً في منطقة أبو حراز، ومن ثم وضعوا ثقافاتهم وعاداتهم ونعجهم الذي تفرد في إزكاء روح القيم.. فوضعوا لبنات التواصل الاجتماعي بعمق مجسد، وضع مكنوزه الإنساني في صرح أميز، وباعتلائية جذوتها بناء جسد سوداني يمتنع تماماً على المفاضلات القبيلة، وهم على حسب ما تحصلت عليه من معلومات ينأون على تصعيد المسميات القبلية، وينظرون بخط مستقيم على رقعة الوطن.. وهذا الموقف ذكرني برباعية الشاعر القومي المعروف (ابن بربر) إبراهيم العبادي حين قال: جعلي دنقلاوي شايقي أيه فايداني.. غير ربت خلاف خلت أخوي عاداني. خلو نبانا يسري في البعيد والداني.. يكفي النيل أبونا والجنس سوداني..
هنا قبل أن أخوض فيما أرمي إليه.. أن أشيد بأستاذ الأجيال وابن بربر المخلص عبد العزيز جبوره، فقد كنت أبحث عن رباعية العبادي وعند اتصالي بشخصه وجدتها متوفرة في مذكراته الدسمة.
أعود وأقول ما أنشده في حق هذه القبيلة ليس بوضع تاج من ذهب أو فرزهم على خارطة الوطن الجميل بل ما جعلني أصيغ هذا المقال هو إنشغالي الدائم بمنطقة بربر موطن الأجداد، لتكون دائماً في مصاف التحضر، فتاريخها ومكانتها ترسي أحقيتها بالنهضة في كل مناحي الحياة اليومية، والمتمثلة في الخدمات الصحية والتعليمية والإنسانية، وفي هذا الخصوص وجدت نفسي وفي ظرف استثنائي أجلس مع الدكتور عبد الرحمن الطيب أيوبية.. أو أيوب به.. وقد حدثني الدكتور أولاً عن قبيلته (الميرفاب) عبر سلسلة الأنساب منذ الملك نصر الدين (1833) بمدينة بربر دائرة المخيرف (بربر القديمة) ما قبل الثورة المهدية وأولاده السبعة من الأب الأكبر محمد الميرف المنسوب إلى قيس، وهو أحد أمراء السلطنة الزرقاء.. والأنباء للصائم.. ورحمة الغنامي جد رجل الأعمال المعروف الشيخ عبد الباسط- أيوب بيه- تمساح جد عبد الرحمن رحمة.. مختار طلحة.. فأطلق عليهم التماسيح.. نعيم وعجيب في منطقة العبيدية.. إبراهيم جد مختار ود رحمة.. أتمنى أن أكون قد خطيت أسماء هؤلاء القوم الأخيار في جدولتها، وعذراً إن تداخلت الأسماء هنا وهناك.. فالمقصود أن أعكس إشراقات وملامح هذه القبيلة.. فالدكتور عبد الرحمن جده أيوب بيه عبد الماجد أبو لكيكك .. ناظر منطقة بربر، وكبير العمد، ويتبع له عدد من العمد من بربر وحتى أبو حمد.. وقد روي عن أيوب بيه عبد الماجد في تلك الحقبة مواقف تؤكد قوة معدنه وعدالته، وإخلاصه لهذه المنطقة بتجرد ونكران ذات، بل يعتبر من أميز النظار في هيبته ووقاره ومكانته بين الناس.. يحكى عنه في أخذه للأمور في فصل الأمور القضائية.. إنه أتخذ أمراً عادلاً في قضية (ما) فأحس المحكوم بأن أيوب بيه قد ظلمه فركب القطار متوجهاً إلى الخرطوم لمقابلة سكرتير الحاكم العام (الإنجليزي) أي في عهد الاستعمار.. وعندما سلم أوراقه للسكرتير العام أطلع على كل تفاصيلها وحيثياتها وتمعن فيها جيداً، وأرسل إبتسامة عريضة للمحكوم عليه.. قائلاً له: قضية يفصل فيها (مستر أيوب بيه في بربر لا تنقض).. فعاد صاحبنا أدراجه.
أقول.. رجال بهذا العرفان لا شك يملأون قرص الشمس، فأحفادهم أمثال الدكتور عبد الرحمن الطيب قطعاً يضعون ميراث الوفاء نصب أعينهم.. وقد امتلأت نفسي فرحاً وسروراً والدكتور يحدثني في تلك الجلسة عن رابطة عموم الميرفاب الخيرية بولاية الخرطوم، وقد أطلعت على أسماء اللجنة التنفيذية الجديدة لعام 2012م-2013م برئاسة الدكتور عبد الرحمن الطيب أيوبية وأربعة عشر عضواً جميعهم سهام لا تسقط في القضاء فجلهم روائع يستند اليها...
وقد لمست من خلال هذه الجلسة البسيطة.. أن بربر موعودة برجالها ولا أخال أن جمعية الميرفاب بمكانتها وتاريخها جداً عن جد.. تخفي سر ولائها لأرض الأجداد.أقول ومن هذا المنظور إن بربر هي مدينة تاريخية في كل منافذ ومحاور الحياة، عزاؤها أنها وضعت ميثاق التطور العلمي والثقافي، فكانت واجهة العلم والتعليم، فكلما تحدث شخصاً عن بربر من القياديين في كل ضروب العمل العام.. أشار إلى بربر بأنها مهد العلم وبوابة الانفتاح الثقافي والتجاري.. فالروح التي وجدتها في دكتور عبد الرحمن أيوبية.. جعلتني أتطلع بأن مدينة بربر التاريخ ستشهد إهتماماً كبيراً، وما يقوم به الشيخ أحمد عبد الرحمن محمد.. بصمت في شأن الخدمات الصحية.. بات في دواخلي باريحية مطلقة.. فجميعنا نتوق للالتفاف وتصعيد أوجه التعمير، وجمعية الميرفاب دعوة عرفان تتطلع أن تكون خير عنوان لتعود بربر مرفأ ومتكأ للعطاء الإنساني، لنؤكد أن أبناء بربر جسد واحد إذا أشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. وأبقوا معي في سطور أخرى.. حتى القاك يا بربر إن كان في العمر بقية رائعة بأولادك من كل القبائل..
üعضو إتحاد الصحفيين السودانيين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.