الاستفتاء الإداري لدارفور.. “سلطة للساق ولا مال للخناق”    من قتل جون قرنق؟.. هيلدا جونسون، تؤجل إصدار كتابها الجديد    محرز يحول أحلام ليستر إلى واقع في قمة مانشستر سيتي    مالك وسيسيه واطهر خارج معسكر الهلال    ولاء الدين مهاجم الهلال يعود امام فريقه السابق    الشرطة توقف رجلاً ب”أم درمان” طعن ابنه بسكين    القبض على شاب بتهمة اغتصاب فتاة معاقة حركياً بدار السلام    وزارة الزراعة تدعو لتشجيع الاستثمار في النخيل    العثور على جثة ثانية لأحد بحارة القارب المصري الغارق في المياه الاقليمية السودانية    التمويل الأصغر…هامش المرابحة يأخذ عرق الكادحين    أحزاب تدعو لتأسيس دولة العدالة والقانون    حمور زيادة: نجيب محفوظ ليس عالميا بسبب الجائزة وإنما بالقيم الفنية في أعماله    حراك واسع يسبق ضربة البداية لاستفتاء دارفور الإثنين    اللجنة الفنية لسد النهضة تبدأ اجتماعات الأحد بالخرطوم    ﺯﻧﻴﺖ ﺑﻬﺎ ﻭﻻ ﺯﻟﺖ ﺃﺗﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﺎ    إيران والازدواجية الأخلاقية الأوروبية    الخبير المستقل للأمم المتحدة : العنف ليس السبيل لحل معضلات السودان ويجب ان يتوقف فوراً    مباحثات للبنكين المركزيين السوداني والأثيوبي لتطوير العلاقات المصرفية    داعش ليبيا يجند نساء من دول إفريقية بينها السودان    منظمة الصحة العالمية : مرض السرطان يحصد أرواح (15500) مريضاً في السودان فى عام واحد    الامين العام ومدير الكرة بهلال الفاشر يؤكدان ل(قوون):شمس الفلاح مُسجل بإسمين .. والخيالة للفيفا جاهزين    إلى «أهل المجازفات»: من «الأصيل» ومن «الدخيل»؟!    بلقيس عوض: أنا موجودة.. لكن في الولايات    ٦ نجوم جدد يقودون الهلال فماهو عذر المريخ ..؟    الاعلان رسميا .. (النقعة) منطقة كوارث    رئيس الجمهورية: الأولوية في الكهرباء للمشاريع الزراعية    تلك الطفلة التي..    النيل الأبيض.. الأزرق والوردي    فيلم مغربي ينال ذهبية "الأقصر للسينما"    فيروس زيكا    إرشادات أمريكية لوقاية الحوامل من فيروس زيكا    الحويج :مهرجان شندي للسياحة ملتقى لحضارات وثقافات السودان    عبد الرحمن على طه..أول وزير تربية سوداني    إغاثة عاجلة للسوريين في الشمالية ونهر النيل    محمد سيد أحمد: تقديم مباراتي المريخ بالفاشر خطأ كبير من لجنة البرمجة لن نسكت عليه    فرار الآلاف أمام هجوم النظام السوري على حلب    مقتل وإصابة العشرات في زلزال قوي بتايوان    انفجار شبكة المياه يغرق وسط الخرطوم    إدانة شاب بقتل نظامي في هجوم على قسم شرطة بدار فور    الاتحاد العام يختبر جاهزية النقعة ميدانياً    إنتاجية عالية لمحاصيل المخزون الإستراتيجي بولاية جنوب كردفان    براءة شاب من تهمة خيانة الأمانة والاستيلاء على (130) ألف جنيه    ضبط مسدسات مخبأة داخل تلفزيون بحوزة عائد بالبر من ليبيا    خادمة تبلغ الشرطة عن أسرة تعذب صغيرتها ب"الخرطوم"    ضابط شرطة يفتح النار على مخمور حاول نهبه بسلاح أبيض ب"أم درمان"    مصر تنفي رفضها (7) آلاف رأس ماشية من السودان    إيلا يعلن عن تشييد سبع مستشفيات مركزية لتوطين العلاج    (واتس آب) ترفع الحد الأقصى للمجموعة إلى 256 شخصاً    السودان يصدر أول شحنة من (البطيخ) المبرد إلى المملكة السعودية    جوجل: متصفح “كومودو” يعرض جهازك للاختراق والتجسس    بالصور: ابن وزيرة بريطانية حارب مع “داعش” وقُتل في سوريا.. والدة الشاب الذي اعتنق الإسلام مراهقاً وأقام في مصر، روت قصته بالمحكمة وهي تبكيه    ابعد عن القهوة والشيكولاتة قبل النوم.. هايتعبوا معدتك ويزودوا وزنك    ما لا تعلمونه عن فوائد الرمان للصحة الجنسية    الدولار يواصل رحلة الهبوط مقابل الجنيه السوداني    النفط يهبط عند التسوية بعد تعاملات متقلبة    حرمات الموتى تنتهك في مقابر حمد النيل 700 قبر تجرفها الكراكات تحت إطاراتها.. “الشماسة” يأخذون الأكفان ليصنعوا منها “جلاليب”    بكل الوضوح    وردة حمراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإعدام على " الكمساري " قاتل الأستاذ الجامعي بموقف جاكسون
نشر في النيلين يوم 18 - 04 - 2013

نفذت سلطات السجن الاتحادي كوبر عقوبة الإعدام شنقاً على المدان الذي قام بقتل أستاذ جامعي ب " مفك " بالسوق العربي بالخرطوم بسبب متبقي مبلغ قدره (50) قرشاً .
وتعود تفاصيل الحادثة إلى أن المجني عليه استقل حافلة من شارع مستشفى حوادث الخرطوم وكان المتهم يعمل " كمساري " بالحافلة وأثناء سير الحافلة دار نقاش بين المجني عليه والكمساري المتهم في باقي (50) قرشاً وحدث بينهما مشادة كلامية تطورت إلى اشتباك وتدخل الركاب لفض المشاجرة بينهما وعند توقف الحافلة بموقف جاكسون نزل الأستاذ الجامعي وتوجه لحال سبيله إلا أن الكمساري لحق به وسدد له ضربة قوية بمفك على رأسه ليسقط على اثرها مغشي عليه فتم إسعافه إلى مستشفى الخرطوم ومكث بها أسبوعاً لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة متأثراً بإصابته فتم القبض على المتهم الذي اعترف بالتهمة المنسوبة إليه وتم تحويل مادة الاتهام من المادة (139) إلى المادة (130) وبعد اكتمال كافة التحريات حولت القضية للمحكمة التي أدانته بالإعدام شنقاً وقد استنفدت القضية كافة مراحل التقاضي إلى أن تم تنفيذ حكم الإعدام .
صحيفة الدار


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.