رحلات للسياحة وشهر العسل في أرجاء "خلافة" داعش    اتفاق لوقف إطلاق النار بين الفصائل المتحاربة في جمهورية أفريقيا الوسطى    نمو الاستثمار الأجنبي المباشر في اندونيسيا 16.9% على أساس سنوي في الربع/2    الفاتح النقر: الفوز على المريخ يتطلب مجهودا كبيرا    بعثة الهلال تغادر أديس أبابا للكنغو لمواجهة فيتا كلوب ومازيمبي    البنك المركزي يوجه المصارف بتزويد ماكينات الصرف الآلي بالنقود خلال عطلة عيد الفطر    وفاة خمسة وإصابة تسع أشخاص في حادث مروري بالحصاحيصا    ثقافة الأمان لحوادث الزمان !!    الامن ... الانقاذ عود علي بدء ...عثمان بداية لا نهاية !!!    مجلس الوزراء يعلن عطلة عيد الفطر المبارك اعتبارا من الأحد القادم وحتى الخميس    دراسة: الأذن اليمنى تسمع الأصوات واليسرى تميز الموسيقى    الحريق الذي نشب في مشروع توسعة الحرمين    مسار: وزراء يعيشون حياة مفعمة بالرفاهية على حساب المواطن    السيول والأمطار تجرف عدداً من الأحياء بالقضارف    مصر تشتري 235 ألف طن قمح روسي و روماني وأوكراني    مدير مستشفى الذرة بمدني يكشف عن تزايد حالات الأصابة بالسرطان    التجار يسمون ملابس وأحذية الأطفال بالجلكسي والإيفون وشاروخ خان وعادل إمام    المشاعر في زمن (قدّر ظروفك) : حب بالملعقة .. وكريمات بالبراميل.. فتاة تشكو خطيبها لأنو قال ليها بحبك مرتين (بس)    المؤتمر الوطني يدين ممارسات اسرائيل في غزة    سحب تراخيص شركات استوردت منشطات جنسية    اتهام موسفيني بالسعي لتصفية مشار رئيس المعارضة الجنوبية بدولة الجنوب    الموسيقار هاشم عبدالسلام يفتح النيران علي عاصم البنا    العثور علي طالب أساس مشنوقاً علي عارضة ميدان ببحري    علماء: الاستيقاظ المفاجئ مضر بالصحة كقلة النوم    حذاء سامية..!!    أسد الهلال ينفي ل (قوون) إجبار اللاعبين علي الإفطار بالكنغو    الإستئنافات تشطب طلب وقف اعتماد الكاردينال رئيسا للهلال    إبادة حلويات مسرطنة بجنوب دارفور    محمدية وهجرة عصعافير الخريف    رسالة المنتدى السوداني الأسترالي للثقافة و الحوار    السودان خامس الدول العربية في جذب الاستثمار الأجنبي    (طيش) الفصل الذي جاء الاول    تفاصيل مقتل أحد عناصر «النيقرز» على يد مواطن بأمبدة    حتى لا نؤخذ على حين غرة!!    ارتفاع قتلى الجيش الإسرائيلي    الورقة المصرية استنساخ لاتفاق الهدنة    أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه اليوم الخميس    مدير إذاعة يواجه بلاغا جنائيا بسبب الفنان الراحل محمود عبدالعزيز    السميح: العضو المنتدب المقال بكنانة من الخبراء القلائل بمجال السكر    الاتهام يودع مرافعته النهائية في قضية قتيلة الديم    التمباك بروث البهائم و «العرقي» والأسمنت.. والإسفنج بإحدى الكافتيريات!!..أبو عاقلة أحمد فضل المولى    عادل كلر: إثبات (فرضية) الحملة الإعلامية ضد عثمان ميرغني وحاجات تانية!!    سراج النعيم: لماذا نصادر حقوق المشاة في عبور الطرقات العامة في السودان؟    كتائب القسام: قتلنا 6 جنود إسرائيليين وأطلقنا 99 صاروخًا الأربعاء    رجل اعمال معروف مطارد بأوامر قبض بسبب نجم مجتمع شهير    واشنطن تنتقد قرارا أمميا بإجراء تحقيق دولي في انتهاكات بغزة    في ذكراك يا ناجي .. من لم يمت بالسيف مات بطلقة !!! .. بقلم : بدرالدين حسن علي    تهاني عوض: جماعة (الزرقاوي و زرقان) لتأديب مستخدمي (الكريمات والدهان)    الموسيقار بشير عباس يبرق معزيا في وفاة ( محمدية ) من كندا    عمر إحساس: حفزوني ب(الضرا) بسبب إكمالي للصوم.!    نسرين سوركتي في حوار حصري على (السوداني) بعد عودتها: هذا (...) رأيي في مذيعات الشروق.!    المخرج أبوبكر الشيخ : المشاهدون موعودون قريباً مع (جو هندي).!    شركة اكسبريس النيجيرية للبترول والغاز ترغب في زيادة استثماراتها النفطية بالسودان    ليلى غفران تتهم مسلسل"ابن حلال" بالمتاجرة بابنتها    الاضطرابات السلوكية عند الأطفال المتأخرين لغويا    مسيحيون لبنانيون يصومون رمضان محبة وتعايشا وردا على تصاعد التشدد في المنطقة    بالمناسبة … هذا هو (المشروع الحضاري)    هل سيقوم والى شمال كردفان بمبادرة لإطلاق سراح إبراهيم الشيخ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وزير الدفاع السوداني : كفانا حرباً
نشر في النيلين يوم 10 - 08 - 2013

دعا وزير الدفاع السوداني، عبدالرحيم محمد حسين، لوقف الحرب في جنوب كردفان وكل ولايات البلاد. وقال في خطاب جماهيري بكادقلي "كفانا حرباً واقتتالاً وهذه هي رسالة الرئيس عمر البشير التي كلفني بنقلها لأهل جنوب كردفان".
ودعا حسين، -الذي أدى صلاة العيد بمدينة كادقلي- أبناء جنوب كردفان، في الداخل والخارج، لنبذ الاحتراب، والتكاتف، من أجل رفعة الولاية واستقرارها وتحقيق مصلحة مواطنها والحفاظ على الأمن والاستقرار.
من جهته، جدد والي جنوب كردفان، آدم الفكي، دعوته للحركات المتمردة، للحوار من أجل إحلال السلام، وحث جميع حاملي السلاح بالولاية، على الانضمام لمسيرة السلام، وتحكيم صوت العقل ونبذ العنف.
وقال إن الحكومة ستتعاون مع كلِّ من يضع السلاح، لكنها لن تتهاون في حماية أمن مواطنيها، مؤكداً قدرة القوات المسلحة على تأمين المواطنين من هجمات المتمردين والمتفلتين حال رفض الطرف الآخر مطالب الأهالي بإحلال السلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.