منتدي الحوار الديمقراطي بليدز : بيان اٍدانة و شجب لمجازر النظام بجبال النوبة    القوانين أولاً ..!    دعم مالي شهري لأكثر من (78) ألف أسرة بالخرطوم    الحياة البرية: مساعٍ لإنشاء سلسلة محميات طبيعية    متشدد يتولى رئاسة مجلس الخبراء الإيراني    الجلد لسارق طبق هوائي    بعد ان سرق الذهب لص يعذب ب 40 موزة بأغرب طريقة!    التخلف الديني وإنتشار الأسلام السياسي والإرهاب    وزير المالية والصحافيون .. من يتفشى اخيرا يتفشى كثيرا    الصين توافق على إنشاء محطة نووية بالسودان    الهلال يقنع الإتحاد.. ويواجه سانت جورج كامل العتاد    بالفيديو.. عالم أزهري:”الحج إلى سيناء أعظم من الحج إلى مكة”    ارتفاع معدلات الفقر في معظم دول العالم    تجمع طلاب جامعة الخرطوم يطالب بإلغاء قرارات الفصل واطلاق المعتقلين    معارك بين الجيش العراقي وتنظيم الدولة قرب الفلوجة    الخرطوم خامس أسوأ مدينة في العالم ، تعرف علي السبب ..!    الثنائى الغانى يضاعف أزمات المريخ ويغادر سراً إلى أكرا    عزيز يتألق بمعنويات عالية ويحضر للاستاد من المطار.. وسباق للمهارة بين الثعلب والوالي وكابو ونيمار    الطائرة المصرية المنكوبة:"فوبيا" الإرهاب الدولي..    معجب يطعن مطربة رفضت هديته    الي وزير الداخلية .. انه حُكْم أبْتَكُو !    أسامة رقيعة وسارتر ..!!    بالفيديو.. لماذا بكت ميريام فارس على مسرح “موازين”؟    حصر المبيدات العضوية الثابتة بالسودان    الفيفا يعدل موعد انتخابات كرة القدم في السودان    أساس الفوضى (٧)    تحذير من وجود (5) ملايين شخص معرضين للاصابة بالسكري    قريباً.. طائرة تعمل بالكهرباء وتقلع من منزلك    في شهادته على العصر ..الترابي : حديث الاعترافات عن مايو    الحكم بالغرامة على داعيين اعتديا على رجل داخل مسجد    فرايسين يثير أزمة بين السودان والأمم المتحدة    الضائقة المعيشية .. البحث عن مخرج    “ميكي ماوس” في مزاد علني    من هو الكلب الذي مشى على سجادة “كان” الحمراء؟    الكهرباء في رمضان البشير يستند على معلومات حقيقية    أنباء عن عودة برهان ومحسن للمريخ    أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الثلاثاء 24 مايو 2016م    كيف نقرأ تفوق ترامب في الاستطلاعات الأميركية؟    حساسية الفول السوداني “تسجن” صاحب مطعم    وزارة الصحة: وفاة (134) من الأمهات في كل 100 ألف ولادة حية و (504) اصابات جديدة بالإيدز خلال 2015م    (كورة سودانية) تنشر عناوين الصحف الرياضية الصادرة بالخرطوم صباح اليوم الثلاثاء 24 مايو 2016    بلاتشى لا يبحث عن الفوز    إنها الأيام يا نافع    بعض مطربي أمدرمان زمان - من مختارات كتاب امدرمانيات    كل ذي عاهة جبار    السودان والصين يوقعان اتفاقا للعمل في الطاقة النووية للأغراض السلمية    افتتاح مركز بالأبيض لعلاج مرضى السرطان    عرض كتاب - الشعر في خدمة الفلسفة    مقتل وجرح (10) مواطنين بنيران مسلحين أثناء صلاة المغرب ب"الجنينة"    واااا عبد الرحيماه    علم النَّفس السّياسي بين الموقفيَّة والنُّزوعيَّة    القبض علي جزار ضبطت بحوزته كميات من الخراف المسروقة    ممثل شركة مياه غازية ينفي وجود أجسام غريبه في منتجاته    أبعد ما نكون ..؟!    أمرك عجيب يا تلفزيون    الجلد لسارق هواتف المصلين بمسجد مستشفى حوادث أمدرمان    تحديد موعد للمرافعات الختامية في قضية متهمي الخارجية    الصحة العامة بإنجلترا: نصيحة تناول الدهون "غير مسؤولة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سفارة إثيوبيا: تحرش ضعاف النفوس بالنساء سبب "شغب منفوحة"
نشر في النيلين يوم 13 - 11 - 2013

أعربت السفارة الإثيوبية في السعودية عن أسفها لما وصفته بالحادث المؤلم الذي قتل فيه مواطن إثيوبي أثناء المواجهات بين الأمن وبين مجموعات اتهمت بالشغب في حي "منفوحة" بمدينة "الرياض"، يوم الجمعة الماضي، كاشفة أن خروج الشباب الإثيوبي للشوارع يوم السبت كان بسبب تعرض نسائهم للتحرش من قبل ضعاف النفوس بالحي.
وكشفت السفارة - في بيان خصت به "سبق" - عن وجود حالات اعتداء من شباب على شكل مجموعات داهموا المنازل مستغلين بذلك خلوها من المحارم، وقاموا بالاعتداء على النساء وسرقة ممتلكاتهن، وتعرض النساء الإثيوبيات للتحرش الجنسي.
وشددت السفارة الإثيوبية على شجب واستنكار كل عمل يحدث الشغب والتخريب وترهيب الآمنين، ورأت أنه "كان بإمكان الذين قاموا بالشغب تقديم طلبهم للجهة المعنية دون تخطي الأنظمة المعمول بها في هذا البلد".
وقال البيان: "فور انتهاء المهلة الأخيرة لتصحيح أوضاع العمالة المخالفة لنظام العمل والإقامة في المملكة العربية السعودية، وذلك ليلة يوم 4 من شهر نوفمبر2013م، شهدت الرياض وخاصة حي منفوحة حملات تفتيشية، وقد توفي مواطن إثيوبي نتيجة إطلاق النار عليه من قبل رجال الأمن".
وأضاف البيان: "يؤسفنا قتل المواطن الإثيوبي رغم أنه كان بالإمكان إيقافه والقبض عليه حياً دون إطلاق النار عليه، وبهذه المناسبة تتقدم السفارة بأحر التعازي لذوي المتوفى، وتأمل السفارة من الجهة المختصة القيام بإجراء تحقيق عاجل ونزيه حول مقتله الخاطئ، وتطلب إجراء التحقيقات اللازمة حول ملابسات الحادث وإحالة من قام بذلك إلى القضاء لينال جزاءً عادلاً".
وأكمل البيان: "اتضح لنا بعد أن قامت الجهات الأمنية بالحملة التفتيشية للبيوت بالقبض على الرجال دون النساء والأطفال في المنازل بلا حماية، وبعد ذلك قام بعض ضعاف النفوس من الشباب بتشكيل مجموعات، وداهموا هذه المنازل مستغلين في ذلك خلو المنازل من المحارم، وقاموا بالاعتداء على النساء وسرقة ممتلكاتهن، مما أثر في نفوسهم وزادهم خوفاً من المستقبل".
وأضاف: "وبسبب تأثرهم بما حدث لهم من اعتداء عليهم وعلى أسرهم، وكان القبض مقصوراً على الرجال فقط دون أن يشمل عوائلهم، وبدون حماية لأسرهم، حينها خرج بعض من أبناء الجالية الإثيوبية إلى الشوارع يوم السبت الموافق 9-11-2013 ه، ونتج عن ذلك مواجهة مع الشباب المتواجدين في المنطقة مما أثر سلباً على الأرواح والممتلكات، ومما حصل في ذلك الوقت تعرض النساء الإثيوبيات للتحرش الجنسي حسب ما وردنا من أبناء جاليتنا".
وتابع بيان السفارة: "وكان ذلك سبباً للشغب الذي وقع بين من خرجوا من أبناء جاليتنا إلى الشوارع والشباب الموجودين بالحي، فلو تم التمكن من قبل رجال الأمن من إيقاف الأحداث في ذلك الوقت كان بالإمكان تفادي ما حصل".
وذكرت السفارة في البيان: "وفي تلك الليلة قمنا بالتفاهم مع مدير شرطة منطقة الرياض ومدير العمليات الأمنية حول مطالب بعض أبناء جاليتنا الذين يرغبون في السفر وإنهاء إجراءات سفرهم مع أسرهم، وكان من بين مطالبهم تجهيز أماكن ملائمة لهم ليقوموا بتسليم أنفسهم للسفر مع ذويهم، وقد تم تجهيز موقع حول منطقة حراج بن قاسم قرب حي منفوحة من قبل الجهات المعنية لتسجيلهم تمهيداً لترحيلهم إلى بلدهم".
وأضافت: "وفي الليلة نفسها، وبعد ازدياد حالة الشغب بين الطرفين أسفر ذلك عن أضرار في الأرواح والممتلكات مما تسبب في وفاة سعودي واثنين من الإثيوبيين، إضافة إلى أنه توجد إصابات خطيرة وخفيفة، ومن بينهم تعرض أحد المصابين لإطلاق نار، وتتقدم سفارتنا بأحر التعازي لأهالي المتوفين جميعاً في الحادث".
وقالت السفارة: "نفيد بأننا نشجب ونستنكر كل عمل يحدث الشغب والتخريب وترهيب الآمنين، ونشير إلى أنه كان بإمكان الذين قاموا بالشغب تقديم طلبهم للجهة المعنية دون تخطي الأنظمة المعمول بها في هذا البلد، مع أنه كان باستطاعة قوات الإمن التدخل والسيطرة وإحلال الأمن وتفادي ما حصل".
وأضافت: "نرجو الحرص على ألا يتعدى الضرر لبقية أبناء الجالية الإثيوبية المقيمة بصورة نظامية داخل المملكة العربية السعودية، كما نستنكر أعمال التحرش الجنسي على النساء والتعدي والترهيب والنهب والخطف الذي قام به بعض الشباب في الحي، وتأمل السفارة أن تقوم السلطات السعودية بإفادتنا عن ملابسات حادثة الموت وعمليات النهب والسرقة وتقديم كل من قام بذلك للعدالة".
وجاء في البيان: "تقوم سفارتنا بالتعاون مع السلطات السعودية وإمارة منطقة الرياض وجميع الجهات المعنية بتوفير السبل المناسبة لسرعة إنهاء إجراءات سفرهم إلى بلدهم، كما ننوه للجالية الإثيوبية بأنه يجب التعاون والحفاظ على ما من شأنه المحافظة على أمن واستقرار هذا البلد وبذل كل الجهد لذلك".
وذكر البيان: "تتقدم السفارة بأحر التعازي لأهل المقتول برصاص قوات الأمن، وكذلك الاثنين الإثيوبيين والسعودي الذين توفوا في ذلك الحادث المؤلم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.