السودان… أرضٌ تلد الانقسام    الدفاع المدني يسيطر على حريق بمصنع للورق بالخرطوم    إختراع للطالبة أبرار من لحاء الأشجار    إسكان العودة    استقرار في أسعار اللحوم والفراخ    مستثمرون عراقيون يبدون رغبة في الاستثمار بالسودان    حريق في سياق المأمول    طبيب الهلال يكشف موقف الإصابات    المريخ يعاني..    مازدا: استقلت بإرادتي.. وعدت بأمر الإتحاد    اليوم العالمي لمدثر كاريكا    مدير المواني: وزارة النفط تمتنع عن سحب 60 حاوية بها مواد كيميائية    يارائع كن أول    متهمو حزب الأمة القومي.. تفاصيل بدء المحاكمة    تفاصيل جديدة في محاكمة مسؤولين بهيئة المواصفات والمقاييس    الشاعر أزهري محمد علي في بوح خاص .. علاقتي مع صلاح إدريس “سمن على عسل”    عداد الفن ومرتب الجامعة    يوم الرسام العالمي    محمد الأمين وحلنقي يلتقيان في «شوق المقرن»    «طرب العصور» في كامل الحضور    في البَقاء والفَناء .!    في البَقاء والفَناء .!    مساعد الامين العام للمريخ: المشاركة في السوبر (بيد) الجهاز الفني    البشير: الوحدة مع الجنوب (جاية)    "كونغ فو باندا" يتصدر شباك التذاكر في أميركا    كندا تقرر وقف ضرباتها ضد تنظيم الدولة الإسلامية    خمسين سنة يا مفتري.!    تقرير: ظهور الأمراض المفاجئ قد يقتل ملايين البشر    طي قضية الاتهام في ملف محاكمة رئيس هيئة الناشئين والبراعم ببحري    في كوستي.. الدماء تسيل في ملاعب كرة القدم السودانية بين اللاعبين لأول مرة    البشير: الحوار وضع الحلول ولم يترك فرصة ل"المرتزقة"    خط أحمر..!!    الجيش السوداني يعلن سيطرته على جبل مرة    موقع الفرجوني ودوحة الفرجوني في فضاء العربية السودانية    بالفيديو: لحظة سقوط منصة خشبية بالمتحدث أثناء إلقائه لخطبة    إرجاء محاكمة متهم بغسيل الأموال    قاهر الظلام .. الرجل الصالح    بعيداً عن المألوف… سعد الدين حسن: أنا (بقيّل) في المنطقة الصناعية    بالفيديو: رد فعل الرئيس السيسي عن ضابط جيش لم يقدم التحية العسكرية    وزارة المالية: (400) جنيه السعر التركيزي لجوال القمح    بالصور: خطأ بروتوكولي ومهني في خبر وفاة أنيسة مخلوف    آلام الظهر.. أسباب عضوية أم نفسية؟    علماء: التوتر النفسي يضعف حدة البصر    دعوات لتأجيل الدوام الدراسي إلى ال 10 صباحاً    لأول مرة.. “وزير للسعادة” في الإمارات    البنك المركزي يضخ “35” مليون درهم إماراتي لدعم الصناعات الدوائية    ولي ولي العهد السعودي يشارك فى اجتماعات «الناتو» الخميس    عُنصري للسلام ومُزدرٍ للإسلام!    هوامش للوطن    محام اتهام في جريمة قتل يفاجئ ذوي المتهم بطلب عفو موكليه أثناء الجلسة    السفارة (الأمريكية) مفتوحة و(الإيرانية) مغلقة !!    بعد ومسافة    عشرة أطعمة تطرد (النيكوتين) وتساعد في الإقلاع عن التدخين    الحكمة في التفريق بين ميراث الرجل والمرأة في بعض الأحوال «1»    “10” أعوام سجناً على ستيني خالف قانون الطفل    مستخدمو مواقع التواصل يفسرون نشيد العرب فى الجاهلية “نحن غرابا عك”    تفاصيل جديدة لمقتل سوداني في إسرائيل    الردة بين من يرون أنها حد شرعي، ومن يرون أنها حق طبيعي من حقوق الإنسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سفارة إثيوبيا: تحرش ضعاف النفوس بالنساء سبب "شغب منفوحة"
نشر في النيلين يوم 13 - 11 - 2013

أعربت السفارة الإثيوبية في السعودية عن أسفها لما وصفته بالحادث المؤلم الذي قتل فيه مواطن إثيوبي أثناء المواجهات بين الأمن وبين مجموعات اتهمت بالشغب في حي "منفوحة" بمدينة "الرياض"، يوم الجمعة الماضي، كاشفة أن خروج الشباب الإثيوبي للشوارع يوم السبت كان بسبب تعرض نسائهم للتحرش من قبل ضعاف النفوس بالحي.
وكشفت السفارة - في بيان خصت به "سبق" - عن وجود حالات اعتداء من شباب على شكل مجموعات داهموا المنازل مستغلين بذلك خلوها من المحارم، وقاموا بالاعتداء على النساء وسرقة ممتلكاتهن، وتعرض النساء الإثيوبيات للتحرش الجنسي.
وشددت السفارة الإثيوبية على شجب واستنكار كل عمل يحدث الشغب والتخريب وترهيب الآمنين، ورأت أنه "كان بإمكان الذين قاموا بالشغب تقديم طلبهم للجهة المعنية دون تخطي الأنظمة المعمول بها في هذا البلد".
وقال البيان: "فور انتهاء المهلة الأخيرة لتصحيح أوضاع العمالة المخالفة لنظام العمل والإقامة في المملكة العربية السعودية، وذلك ليلة يوم 4 من شهر نوفمبر2013م، شهدت الرياض وخاصة حي منفوحة حملات تفتيشية، وقد توفي مواطن إثيوبي نتيجة إطلاق النار عليه من قبل رجال الأمن".
وأضاف البيان: "يؤسفنا قتل المواطن الإثيوبي رغم أنه كان بالإمكان إيقافه والقبض عليه حياً دون إطلاق النار عليه، وبهذه المناسبة تتقدم السفارة بأحر التعازي لذوي المتوفى، وتأمل السفارة من الجهة المختصة القيام بإجراء تحقيق عاجل ونزيه حول مقتله الخاطئ، وتطلب إجراء التحقيقات اللازمة حول ملابسات الحادث وإحالة من قام بذلك إلى القضاء لينال جزاءً عادلاً".
وأكمل البيان: "اتضح لنا بعد أن قامت الجهات الأمنية بالحملة التفتيشية للبيوت بالقبض على الرجال دون النساء والأطفال في المنازل بلا حماية، وبعد ذلك قام بعض ضعاف النفوس من الشباب بتشكيل مجموعات، وداهموا هذه المنازل مستغلين في ذلك خلو المنازل من المحارم، وقاموا بالاعتداء على النساء وسرقة ممتلكاتهن، مما أثر في نفوسهم وزادهم خوفاً من المستقبل".
وأضاف: "وبسبب تأثرهم بما حدث لهم من اعتداء عليهم وعلى أسرهم، وكان القبض مقصوراً على الرجال فقط دون أن يشمل عوائلهم، وبدون حماية لأسرهم، حينها خرج بعض من أبناء الجالية الإثيوبية إلى الشوارع يوم السبت الموافق 9-11-2013 ه، ونتج عن ذلك مواجهة مع الشباب المتواجدين في المنطقة مما أثر سلباً على الأرواح والممتلكات، ومما حصل في ذلك الوقت تعرض النساء الإثيوبيات للتحرش الجنسي حسب ما وردنا من أبناء جاليتنا".
وتابع بيان السفارة: "وكان ذلك سبباً للشغب الذي وقع بين من خرجوا من أبناء جاليتنا إلى الشوارع والشباب الموجودين بالحي، فلو تم التمكن من قبل رجال الأمن من إيقاف الأحداث في ذلك الوقت كان بالإمكان تفادي ما حصل".
وذكرت السفارة في البيان: "وفي تلك الليلة قمنا بالتفاهم مع مدير شرطة منطقة الرياض ومدير العمليات الأمنية حول مطالب بعض أبناء جاليتنا الذين يرغبون في السفر وإنهاء إجراءات سفرهم مع أسرهم، وكان من بين مطالبهم تجهيز أماكن ملائمة لهم ليقوموا بتسليم أنفسهم للسفر مع ذويهم، وقد تم تجهيز موقع حول منطقة حراج بن قاسم قرب حي منفوحة من قبل الجهات المعنية لتسجيلهم تمهيداً لترحيلهم إلى بلدهم".
وأضافت: "وفي الليلة نفسها، وبعد ازدياد حالة الشغب بين الطرفين أسفر ذلك عن أضرار في الأرواح والممتلكات مما تسبب في وفاة سعودي واثنين من الإثيوبيين، إضافة إلى أنه توجد إصابات خطيرة وخفيفة، ومن بينهم تعرض أحد المصابين لإطلاق نار، وتتقدم سفارتنا بأحر التعازي لأهالي المتوفين جميعاً في الحادث".
وقالت السفارة: "نفيد بأننا نشجب ونستنكر كل عمل يحدث الشغب والتخريب وترهيب الآمنين، ونشير إلى أنه كان بإمكان الذين قاموا بالشغب تقديم طلبهم للجهة المعنية دون تخطي الأنظمة المعمول بها في هذا البلد، مع أنه كان باستطاعة قوات الإمن التدخل والسيطرة وإحلال الأمن وتفادي ما حصل".
وأضافت: "نرجو الحرص على ألا يتعدى الضرر لبقية أبناء الجالية الإثيوبية المقيمة بصورة نظامية داخل المملكة العربية السعودية، كما نستنكر أعمال التحرش الجنسي على النساء والتعدي والترهيب والنهب والخطف الذي قام به بعض الشباب في الحي، وتأمل السفارة أن تقوم السلطات السعودية بإفادتنا عن ملابسات حادثة الموت وعمليات النهب والسرقة وتقديم كل من قام بذلك للعدالة".
وجاء في البيان: "تقوم سفارتنا بالتعاون مع السلطات السعودية وإمارة منطقة الرياض وجميع الجهات المعنية بتوفير السبل المناسبة لسرعة إنهاء إجراءات سفرهم إلى بلدهم، كما ننوه للجالية الإثيوبية بأنه يجب التعاون والحفاظ على ما من شأنه المحافظة على أمن واستقرار هذا البلد وبذل كل الجهد لذلك".
وذكر البيان: "تتقدم السفارة بأحر التعازي لأهل المقتول برصاص قوات الأمن، وكذلك الاثنين الإثيوبيين والسعودي الذين توفوا في ذلك الحادث المؤلم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.