ثم ماذا بعد إجازة قانون مكافحة الفساد ؟    "زوما" تحث على بدء الحوار الوطني الشامل في السودان دون شروط    واشنطن: خارطة طريق لاستفادة السودان من استثناءات الحظر الإقتصادي    الرئاسة توجّه بإدخال الخدمة الذكية للوزارات والولايات كافة    انفجار شاحنة وقود يودي بحياة عامل بالخرطوم    مجموعات متفاوتة تضبب دوري أبطال اوروبا والوصيف في خطر    حكاية طائر غريق    "السيسي" لمتهميه بالتبديد: اسألوا المراجع العام وما يثار مهاترات    التوقيع على عقودات كهرباء شرق السودان    الهيئة العربية تعتزم زراعة أكثر من ألف فدان في الباقير    والي الخرطوم يعترف بمواجهتهم بشدة لأزمة المواصلات    خبير إقتصادي : إجراءات حكومة المؤتمر الوطنى لحل أزمة دقيق الخبز ستفاقم الأزمة    30 قتيلاً في معارك بالصومال    الدكتور "ربيع عبد العاطي عبيد" القيادي بالمؤتمر الوطني في إفادات :    ‫الهلال يرفع التمام لتخطي سيد الأتيام‬    اتجاه لتعديل قانون الشباب والرياضة    لجنة العمل بالبرلمان تستدعي وزير العمل الأسبوع المقبل بشأن قضية الخادمات بالسعودية    الشرطة تكشف تفاصيل مقتل طالب كلية شرق النيل    وفاة وإصابة(5) أشخاص في حادث حركة بطريق التحدي    مصرع قيادي بالوطني بغرب دارفور في حادث مروري    لبنى أحمد حسين : النجم الذى هوى.. و البِلّى !    النشوف اخرتا    السجن والجلد لمصمم لوحات إعلانية    محاكمة مخمور انتحل صفة «شرطي»    مصرع وإصابة (5)أشحاص في حادث مروري    من يزعجه صوت وردي    دافعت عن أغنيتها: (خبر الشوم) :    أولانية دراسة الوضع البشري    السودان يوقف تصدير الإبل إلى مصر مؤقتاً    أول مهرجان دولي للأعمال الأدبية في الصومال    "ويندوز 10" على 75 مليون جهاز    دراسة: غبار المنازل يحوي آلاف الجراثيم    المحرقة:سكر ، قمح ، طفيليات!!    البصل يطهر الجسم من السموم والمياه الملوثةيطهر الجسم من السموم والمياه الملوثة    كلمة حق حول معاوية يس وأهمية التوثيق    ليبيا.. التدخل العسكري الصعب    مويس يهزم الدفاع في دوري الأولى بشندي    اتحاد العاصمة يخطر المريخ بوصوله للخرطوم    المذيع مصعب الطيب : دخلت حوش تلفزيون السودان عبر (الفيسبوك)    صلاح قوش الذى حكم غدراً ونطق كفرا    الروائية السعودية زهراء الغانم: لا رجولة ولا نسوية في الأدب    زينة توضح حقيقة تدخل عمرو دياب للصلح بينها وبين أحمد عز    عبد اللطيف الذى لا يعرفه الكاردينال أو صلاح إدريس!    تفاصيل جديدة حول مقتل رجل الأعمال هاشم سيد احمد    في ظل الافق الخماسيني للاقتصاد السوداني 4 .    إتصرفو وكده    «ريحتكم طلَعتْ».. ثورة النفايات اللبنانية!    مكي أبوقرجة: كان وطنه الكتاب    الزنجبيل يعالج الصداع النصفي    إرهابيو بوكو حرام بالمئات فى ليبيا لمساندة داعش    السودان يدين احتلال سفارة الإمارات باليمن من قبل الحوثيين    إيران والمالكي ونعوم شومسكي    الغذاء وامراض الاعصاب    أحكام بالسجن على إثنين من المتهمين في قضية قتل عمال صينيين وتبرئة ثالث    قراءة نقدية في سفر التكوين وعلاقته بالواقع الراهن    تأملات عن الفقر والفقراء والصدقة    لا تقل علماني ولكن قل . . !!!    الوحدة الوطنية في السودان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

سفارة إثيوبيا: تحرش ضعاف النفوس بالنساء سبب "شغب منفوحة"
نشر في النيلين يوم 13 - 11 - 2013

أعربت السفارة الإثيوبية في السعودية عن أسفها لما وصفته بالحادث المؤلم الذي قتل فيه مواطن إثيوبي أثناء المواجهات بين الأمن وبين مجموعات اتهمت بالشغب في حي "منفوحة" بمدينة "الرياض"، يوم الجمعة الماضي، كاشفة أن خروج الشباب الإثيوبي للشوارع يوم السبت كان بسبب تعرض نسائهم للتحرش من قبل ضعاف النفوس بالحي.
وكشفت السفارة - في بيان خصت به "سبق" - عن وجود حالات اعتداء من شباب على شكل مجموعات داهموا المنازل مستغلين بذلك خلوها من المحارم، وقاموا بالاعتداء على النساء وسرقة ممتلكاتهن، وتعرض النساء الإثيوبيات للتحرش الجنسي.
وشددت السفارة الإثيوبية على شجب واستنكار كل عمل يحدث الشغب والتخريب وترهيب الآمنين، ورأت أنه "كان بإمكان الذين قاموا بالشغب تقديم طلبهم للجهة المعنية دون تخطي الأنظمة المعمول بها في هذا البلد".
وقال البيان: "فور انتهاء المهلة الأخيرة لتصحيح أوضاع العمالة المخالفة لنظام العمل والإقامة في المملكة العربية السعودية، وذلك ليلة يوم 4 من شهر نوفمبر2013م، شهدت الرياض وخاصة حي منفوحة حملات تفتيشية، وقد توفي مواطن إثيوبي نتيجة إطلاق النار عليه من قبل رجال الأمن".
وأضاف البيان: "يؤسفنا قتل المواطن الإثيوبي رغم أنه كان بالإمكان إيقافه والقبض عليه حياً دون إطلاق النار عليه، وبهذه المناسبة تتقدم السفارة بأحر التعازي لذوي المتوفى، وتأمل السفارة من الجهة المختصة القيام بإجراء تحقيق عاجل ونزيه حول مقتله الخاطئ، وتطلب إجراء التحقيقات اللازمة حول ملابسات الحادث وإحالة من قام بذلك إلى القضاء لينال جزاءً عادلاً".
وأكمل البيان: "اتضح لنا بعد أن قامت الجهات الأمنية بالحملة التفتيشية للبيوت بالقبض على الرجال دون النساء والأطفال في المنازل بلا حماية، وبعد ذلك قام بعض ضعاف النفوس من الشباب بتشكيل مجموعات، وداهموا هذه المنازل مستغلين في ذلك خلو المنازل من المحارم، وقاموا بالاعتداء على النساء وسرقة ممتلكاتهن، مما أثر في نفوسهم وزادهم خوفاً من المستقبل".
وأضاف: "وبسبب تأثرهم بما حدث لهم من اعتداء عليهم وعلى أسرهم، وكان القبض مقصوراً على الرجال فقط دون أن يشمل عوائلهم، وبدون حماية لأسرهم، حينها خرج بعض من أبناء الجالية الإثيوبية إلى الشوارع يوم السبت الموافق 9-11-2013 ه، ونتج عن ذلك مواجهة مع الشباب المتواجدين في المنطقة مما أثر سلباً على الأرواح والممتلكات، ومما حصل في ذلك الوقت تعرض النساء الإثيوبيات للتحرش الجنسي حسب ما وردنا من أبناء جاليتنا".
وتابع بيان السفارة: "وكان ذلك سبباً للشغب الذي وقع بين من خرجوا من أبناء جاليتنا إلى الشوارع والشباب الموجودين بالحي، فلو تم التمكن من قبل رجال الأمن من إيقاف الأحداث في ذلك الوقت كان بالإمكان تفادي ما حصل".
وذكرت السفارة في البيان: "وفي تلك الليلة قمنا بالتفاهم مع مدير شرطة منطقة الرياض ومدير العمليات الأمنية حول مطالب بعض أبناء جاليتنا الذين يرغبون في السفر وإنهاء إجراءات سفرهم مع أسرهم، وكان من بين مطالبهم تجهيز أماكن ملائمة لهم ليقوموا بتسليم أنفسهم للسفر مع ذويهم، وقد تم تجهيز موقع حول منطقة حراج بن قاسم قرب حي منفوحة من قبل الجهات المعنية لتسجيلهم تمهيداً لترحيلهم إلى بلدهم".
وأضافت: "وفي الليلة نفسها، وبعد ازدياد حالة الشغب بين الطرفين أسفر ذلك عن أضرار في الأرواح والممتلكات مما تسبب في وفاة سعودي واثنين من الإثيوبيين، إضافة إلى أنه توجد إصابات خطيرة وخفيفة، ومن بينهم تعرض أحد المصابين لإطلاق نار، وتتقدم سفارتنا بأحر التعازي لأهالي المتوفين جميعاً في الحادث".
وقالت السفارة: "نفيد بأننا نشجب ونستنكر كل عمل يحدث الشغب والتخريب وترهيب الآمنين، ونشير إلى أنه كان بإمكان الذين قاموا بالشغب تقديم طلبهم للجهة المعنية دون تخطي الأنظمة المعمول بها في هذا البلد، مع أنه كان باستطاعة قوات الإمن التدخل والسيطرة وإحلال الأمن وتفادي ما حصل".
وأضافت: "نرجو الحرص على ألا يتعدى الضرر لبقية أبناء الجالية الإثيوبية المقيمة بصورة نظامية داخل المملكة العربية السعودية، كما نستنكر أعمال التحرش الجنسي على النساء والتعدي والترهيب والنهب والخطف الذي قام به بعض الشباب في الحي، وتأمل السفارة أن تقوم السلطات السعودية بإفادتنا عن ملابسات حادثة الموت وعمليات النهب والسرقة وتقديم كل من قام بذلك للعدالة".
وجاء في البيان: "تقوم سفارتنا بالتعاون مع السلطات السعودية وإمارة منطقة الرياض وجميع الجهات المعنية بتوفير السبل المناسبة لسرعة إنهاء إجراءات سفرهم إلى بلدهم، كما ننوه للجالية الإثيوبية بأنه يجب التعاون والحفاظ على ما من شأنه المحافظة على أمن واستقرار هذا البلد وبذل كل الجهد لذلك".
وذكر البيان: "تتقدم السفارة بأحر التعازي لأهل المقتول برصاص قوات الأمن، وكذلك الاثنين الإثيوبيين والسعودي الذين توفوا في ذلك الحادث المؤلم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.