يقدم تقريراً لمجلس الوزراء عن أداء الحكومة الائتلافية    بلاتر يتنصل من الفساد    40 % من طلاب الخرطوم من المدخنين    والي النيل الازرق يوجه بتوفير مواقع سكنية لإعادة توطين الرحل العائدين من دولة جنوب السودان    تفاصيل برنامج جلسة أداء اليمين الدستورية للسيد رئيس الجمهورية الثلاثاء المقبل    سيداتي سادتي.. والكتابة النسائية    وزير الدولة بالمالية يبحث المشروعات الممولة بالقرض الصيني    الشاعرة السودانية المميزة مناهل فتحى تحزر المركز الخامس في مسابقة أمير الشعراء    السودان يحظى برئاسة مركز أفريقي خاص بالتعدين    الدفاع يطعن في قرار تهمة الاتجار بالمخدرات في مواجهة سائق "ركشة"    سيدة تشنق نفسها داخل حمام مستشفى ببحري    أولمبينا يوالي استعداداته الجادة بالأبيض ويؤدي تدريبه الرئيسي غداً    النجيل الصناعي يفجر أزمة خطيرة في مدني    بكل الوضوح    مشكلة غارزيتو وتراوري    عثمان ميرغني : المعادلة الخاسرة في السودان    حرق كامل للقرى وتهجير قسرى لما لا يقل عن (6) آلاف أسرة    مقتل طالب جامعي في داخلية بأم درمان والشرطة توقف المتهم    مسؤول: المقاطعة الاقتصادية توقف مشروعات الطاقة المستدامة في السودان    كاميرون يبدأ الخميس جولة على عواصم اوروبية    صديق علي صالح: المحترفون سيصلون الثلاثين من الشهر الجاري    النشوف آخرتا    حَجَّبْنا الأمة… ونزعنا منها الرحمة !    في المؤتمر الصحفي للوزير والمعتمد : الوزير بلة يؤكد اكتمال الترتيبات لافتتاح مدينة الشهداء الرياضية السبت    الإتحادات الوطنية الإسلامية بالكاف تقاطع كلمة رئيس الإتحاد الإسرائيلى فى إجتماعات الفيفا    ولاية جنوب كردفان تكشف أسباب الرهن الزراعي    فساد وشيكات (طائرة) لمسؤول بمفوضية نزع السلاح!    الحكومة السودانية تطلب من المتمردين السماح بتطعيم الأطفال في مناطق النزاعات    والي سنار يعبر عن سعادته بتصالح قرية كنيزة مع التعليم و افتتاح أول مدرسة بالقرية    روبوت جديد يعالج أعطاله في دقيقة    حبوب منع الحمل الحديثة تزيد خطر تخثر الدم    مناوي يصل دبي بجواز سفر يوغندي ..والثورية تناقش مصير دارفور    "شيفرون" توقف العمل في حقل نفط سعودي- كويتي    مصر تمد فتح معبر رفح لليوم الثالث    (كسلا الزمن الجميل) سفر جديد يغوص في تاريخ المدينة    عودة المتقاعدين إجبارياً إلى مباشرة عملهم    مقتل العشرات من الجيش والحشد الشعبي بالعراق    تشكيل لجنة لإضافة اليود لملح الطعام بالبحر الأحمر    أمريكا مستعدة لتعزيز الإجراءات الأمنية بميناء بورتسودان    البنك الزراعي قطاع الجزيرة يستهدف تمويل عدد (5652 ) مزارعاً فى العروة الصيفية    الاتحاد الاوربي ينفي أنشاء قاعدة للطائرات دون طيار في المغرب العربي    الرئيس الفنزويلي:فنزويلا وروسيا تتفقان على استثمار 14 مليار دولار في النفط والغاز    ( الفنان النور الجيلاني: كداروية …. مسافر جوبا)    مدعي دارفور: انتهاكات حقوق الإنسان ارتكبها المتمردون    ريتشل كاديش تكتب حول وهم الهولوكوست    حرب ملليغرامات بين عقارين جديدين لعلاج الكوليسترول    نادية الجندي: "بطّلت أشرب علشان أحافظ على جمالي"!    مقرر لجنة شئون للاعبين غير الهواة ينفي استهداف الهلال    ومضات صادقة في حقِّ رجل التأميم د. أحمد الاسد    مقتل طالب في جامعة الخرطوم على يد رفيقه إثر مشادة كلامية    ليت حيني كان قبل حينك    تزييف الشرطة    الإسراء والمعراج    أزمة مياه حادة بمدينة أبوسِعد بأم درمان    تبرئة الأمين السابق لوزارة الدفاع من تهمة الاحتيال    عنف الوثوقيّة    دور البحوث العلمية في التطور    مدرسة ابن تيمية والجرأة على الأكابر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

سفارة إثيوبيا: تحرش ضعاف النفوس بالنساء سبب "شغب منفوحة"
نشر في النيلين يوم 13 - 11 - 2013

أعربت السفارة الإثيوبية في السعودية عن أسفها لما وصفته بالحادث المؤلم الذي قتل فيه مواطن إثيوبي أثناء المواجهات بين الأمن وبين مجموعات اتهمت بالشغب في حي "منفوحة" بمدينة "الرياض"، يوم الجمعة الماضي، كاشفة أن خروج الشباب الإثيوبي للشوارع يوم السبت كان بسبب تعرض نسائهم للتحرش من قبل ضعاف النفوس بالحي.
وكشفت السفارة - في بيان خصت به "سبق" - عن وجود حالات اعتداء من شباب على شكل مجموعات داهموا المنازل مستغلين بذلك خلوها من المحارم، وقاموا بالاعتداء على النساء وسرقة ممتلكاتهن، وتعرض النساء الإثيوبيات للتحرش الجنسي.
وشددت السفارة الإثيوبية على شجب واستنكار كل عمل يحدث الشغب والتخريب وترهيب الآمنين، ورأت أنه "كان بإمكان الذين قاموا بالشغب تقديم طلبهم للجهة المعنية دون تخطي الأنظمة المعمول بها في هذا البلد".
وقال البيان: "فور انتهاء المهلة الأخيرة لتصحيح أوضاع العمالة المخالفة لنظام العمل والإقامة في المملكة العربية السعودية، وذلك ليلة يوم 4 من شهر نوفمبر2013م، شهدت الرياض وخاصة حي منفوحة حملات تفتيشية، وقد توفي مواطن إثيوبي نتيجة إطلاق النار عليه من قبل رجال الأمن".
وأضاف البيان: "يؤسفنا قتل المواطن الإثيوبي رغم أنه كان بالإمكان إيقافه والقبض عليه حياً دون إطلاق النار عليه، وبهذه المناسبة تتقدم السفارة بأحر التعازي لذوي المتوفى، وتأمل السفارة من الجهة المختصة القيام بإجراء تحقيق عاجل ونزيه حول مقتله الخاطئ، وتطلب إجراء التحقيقات اللازمة حول ملابسات الحادث وإحالة من قام بذلك إلى القضاء لينال جزاءً عادلاً".
وأكمل البيان: "اتضح لنا بعد أن قامت الجهات الأمنية بالحملة التفتيشية للبيوت بالقبض على الرجال دون النساء والأطفال في المنازل بلا حماية، وبعد ذلك قام بعض ضعاف النفوس من الشباب بتشكيل مجموعات، وداهموا هذه المنازل مستغلين في ذلك خلو المنازل من المحارم، وقاموا بالاعتداء على النساء وسرقة ممتلكاتهن، مما أثر في نفوسهم وزادهم خوفاً من المستقبل".
وأضاف: "وبسبب تأثرهم بما حدث لهم من اعتداء عليهم وعلى أسرهم، وكان القبض مقصوراً على الرجال فقط دون أن يشمل عوائلهم، وبدون حماية لأسرهم، حينها خرج بعض من أبناء الجالية الإثيوبية إلى الشوارع يوم السبت الموافق 9-11-2013 ه، ونتج عن ذلك مواجهة مع الشباب المتواجدين في المنطقة مما أثر سلباً على الأرواح والممتلكات، ومما حصل في ذلك الوقت تعرض النساء الإثيوبيات للتحرش الجنسي حسب ما وردنا من أبناء جاليتنا".
وتابع بيان السفارة: "وكان ذلك سبباً للشغب الذي وقع بين من خرجوا من أبناء جاليتنا إلى الشوارع والشباب الموجودين بالحي، فلو تم التمكن من قبل رجال الأمن من إيقاف الأحداث في ذلك الوقت كان بالإمكان تفادي ما حصل".
وذكرت السفارة في البيان: "وفي تلك الليلة قمنا بالتفاهم مع مدير شرطة منطقة الرياض ومدير العمليات الأمنية حول مطالب بعض أبناء جاليتنا الذين يرغبون في السفر وإنهاء إجراءات سفرهم مع أسرهم، وكان من بين مطالبهم تجهيز أماكن ملائمة لهم ليقوموا بتسليم أنفسهم للسفر مع ذويهم، وقد تم تجهيز موقع حول منطقة حراج بن قاسم قرب حي منفوحة من قبل الجهات المعنية لتسجيلهم تمهيداً لترحيلهم إلى بلدهم".
وأضافت: "وفي الليلة نفسها، وبعد ازدياد حالة الشغب بين الطرفين أسفر ذلك عن أضرار في الأرواح والممتلكات مما تسبب في وفاة سعودي واثنين من الإثيوبيين، إضافة إلى أنه توجد إصابات خطيرة وخفيفة، ومن بينهم تعرض أحد المصابين لإطلاق نار، وتتقدم سفارتنا بأحر التعازي لأهالي المتوفين جميعاً في الحادث".
وقالت السفارة: "نفيد بأننا نشجب ونستنكر كل عمل يحدث الشغب والتخريب وترهيب الآمنين، ونشير إلى أنه كان بإمكان الذين قاموا بالشغب تقديم طلبهم للجهة المعنية دون تخطي الأنظمة المعمول بها في هذا البلد، مع أنه كان باستطاعة قوات الإمن التدخل والسيطرة وإحلال الأمن وتفادي ما حصل".
وأضافت: "نرجو الحرص على ألا يتعدى الضرر لبقية أبناء الجالية الإثيوبية المقيمة بصورة نظامية داخل المملكة العربية السعودية، كما نستنكر أعمال التحرش الجنسي على النساء والتعدي والترهيب والنهب والخطف الذي قام به بعض الشباب في الحي، وتأمل السفارة أن تقوم السلطات السعودية بإفادتنا عن ملابسات حادثة الموت وعمليات النهب والسرقة وتقديم كل من قام بذلك للعدالة".
وجاء في البيان: "تقوم سفارتنا بالتعاون مع السلطات السعودية وإمارة منطقة الرياض وجميع الجهات المعنية بتوفير السبل المناسبة لسرعة إنهاء إجراءات سفرهم إلى بلدهم، كما ننوه للجالية الإثيوبية بأنه يجب التعاون والحفاظ على ما من شأنه المحافظة على أمن واستقرار هذا البلد وبذل كل الجهد لذلك".
وذكر البيان: "تتقدم السفارة بأحر التعازي لأهل المقتول برصاص قوات الأمن، وكذلك الاثنين الإثيوبيين والسعودي الذين توفوا في ذلك الحادث المؤلم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.