رئيس وزراء حقيقي ..!!    تفاصيل اختلاس ايصالات مالية خاصة بمعبر اشكيت الحدودي    سيدة تكشف تفاصيل سرقة اسبيرات من منزل بشارع الجمهورية    تفاصيل مقتل نظامي ضربا بحجر على يد طفل داخل نادي مشاهدة    دور الطبيب.. في الاعتداء عليه    السجن (3) سنوات لمحاسب في اختلاسات بشركة معدات المياه    ترجمة الأفلام تؤجل محاكمة أوربي وقسِّيسيْن متهمون بالتجسس    غرفة البصات تمهل ادارة الميناء البري (48) ساعة لتحسين الخدمات    عسيري: نريد حلاً دائماً لا هدنة مؤقتة في اليمن    الهلال يستقبل إكسبريس عطبرة.. لوداع محطة النقعة    الفَضِيحِي الفي مصنع كريِمِي !!    القبض على المتهم الرئيسي في الاعتداء على مستشفى أمدرمان    السلطات تمنع وقفة احتجاجية عن شهداء سبتمبر أمام وزارة العدل    أصحاب المجوهرات: نسبة الشراء منذ يناير صفر    تعرف على أحدث الطرق المختلفة لتجميل الأسنان    بالفيديو.. ختام مهرجان الوشم الدولي في الإكوادور    أحْمَد مَنْصُور .. لَيْتَكَ لَمْ تَعْتَذِرْ!    ترامب لكلينتون: سياساتكم خلقت الفوضى بالشرق الأوسط    نعم نستحق سخرية المصريين .. سودان الأرض الخصبة والماء وفضيحة استيراد الخضر والفواكه    الاحتلال يشترط على الأسرى منع استخدام “فيسبوك” للإفراج عنهم    مؤذنون وأئمة يقاضون مجلس الدعوة لنيل حقوقهم    الفول السوداني لوقاية طفلك من الحساسية مستقبلا    ما السر وراء الأسماك المغنية؟    الأكاديمية الجمركية تشرع في إضافة برامج دراسية جديدة    أغرب حالات الطلاق بين نجوم هوليوود    بوغوتا.. قلم من الرصاص ينهي أطول حروب أميركا اللاتينية    بعد استبدال “غالاكسي نوت 7”.. مشاكل جديدة    مسلحون يغتالون موظفاً في مبنى حكومي بنيالا    من قتل الناس جميعا في سبتمبر؟ ويالطيف للوزير ومحمد لطيف!    فوق رأي    مصرع ضابطين إداريين وسائقهما في حادث مروري بالقضارف    البنك الدولي يقدم منحة للبلاد بقيمة (5) ملايين دولار للحد من الفساد    ربع مقال    إحباط محاولة تهريب أجانب بالولاية الشمالية    الوفد الحكومي: جاهزون لاستئناف المفاوضات وفق مسارات خارطة الطريق    الأسد" في أول ظهور بالهلال    المريخ يغادر إلى مدني صباح اليوم لمواجهة سيد الأتيام عصر الجمعة    صحفية مصرية: ردود المصريين تجاه السودان (مخجلة ومؤسفة وغير منطقية)    في مناظرة كلينتون-ترامب.. لحظة تاريخية لزوج المرشحة    المغني دريك يعود للمركز الأول في "بيلبورد" للأسبوع الثالث عشر    5 أمراض وراء الشعور الدائم بالإرهاق والتعب    متعة الحكاية    هبوط أسعار النفط مع جني الأرباح وقوة الدولار    إتحاد مدني .. الزاد الما كفى أهل البيت ..!    شاهد كيف استطاع الأطباء فصل توأم ملتصق بالساقين ومن منهما أخذ الساقين؟    طبيب سوداني يقارن بين الطواري في السعوديه والسودان    برافو: لست خائفًا من العودة إلى الكامب نو    الكتابة المشتركة    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    الإعدام شنقاً والصلب لعمدة قبيلة و (17) آخرين في نزاع قبلي بالنيل الأبيض    ندى القلعة تشتري عربة لشاعرها    الرئاسة : الشعراء يصلحون ما افسدته السياسة    أنجيلينا جولي.. “الطموح السياسي” الذي أطاح ببراد بيت    لا غرابة في أن أول جيش يقاتل المهدي المنتظر سيكون مسلما    روبرت برتنام سرجنت : العهود مع يهود يثرب وتحريم جوفها    تعرف علي “سورة ” لا تجعل بيتك قبراً يشاركك فيه الشيطان    الامتداد المعرفي    الصومال يعلن هزيمة حركة الشباب المتطرفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سفارة إثيوبيا: تحرش ضعاف النفوس بالنساء سبب "شغب منفوحة"
نشر في النيلين يوم 13 - 11 - 2013

أعربت السفارة الإثيوبية في السعودية عن أسفها لما وصفته بالحادث المؤلم الذي قتل فيه مواطن إثيوبي أثناء المواجهات بين الأمن وبين مجموعات اتهمت بالشغب في حي "منفوحة" بمدينة "الرياض"، يوم الجمعة الماضي، كاشفة أن خروج الشباب الإثيوبي للشوارع يوم السبت كان بسبب تعرض نسائهم للتحرش من قبل ضعاف النفوس بالحي.
وكشفت السفارة - في بيان خصت به "سبق" - عن وجود حالات اعتداء من شباب على شكل مجموعات داهموا المنازل مستغلين بذلك خلوها من المحارم، وقاموا بالاعتداء على النساء وسرقة ممتلكاتهن، وتعرض النساء الإثيوبيات للتحرش الجنسي.
وشددت السفارة الإثيوبية على شجب واستنكار كل عمل يحدث الشغب والتخريب وترهيب الآمنين، ورأت أنه "كان بإمكان الذين قاموا بالشغب تقديم طلبهم للجهة المعنية دون تخطي الأنظمة المعمول بها في هذا البلد".
وقال البيان: "فور انتهاء المهلة الأخيرة لتصحيح أوضاع العمالة المخالفة لنظام العمل والإقامة في المملكة العربية السعودية، وذلك ليلة يوم 4 من شهر نوفمبر2013م، شهدت الرياض وخاصة حي منفوحة حملات تفتيشية، وقد توفي مواطن إثيوبي نتيجة إطلاق النار عليه من قبل رجال الأمن".
وأضاف البيان: "يؤسفنا قتل المواطن الإثيوبي رغم أنه كان بالإمكان إيقافه والقبض عليه حياً دون إطلاق النار عليه، وبهذه المناسبة تتقدم السفارة بأحر التعازي لذوي المتوفى، وتأمل السفارة من الجهة المختصة القيام بإجراء تحقيق عاجل ونزيه حول مقتله الخاطئ، وتطلب إجراء التحقيقات اللازمة حول ملابسات الحادث وإحالة من قام بذلك إلى القضاء لينال جزاءً عادلاً".
وأكمل البيان: "اتضح لنا بعد أن قامت الجهات الأمنية بالحملة التفتيشية للبيوت بالقبض على الرجال دون النساء والأطفال في المنازل بلا حماية، وبعد ذلك قام بعض ضعاف النفوس من الشباب بتشكيل مجموعات، وداهموا هذه المنازل مستغلين في ذلك خلو المنازل من المحارم، وقاموا بالاعتداء على النساء وسرقة ممتلكاتهن، مما أثر في نفوسهم وزادهم خوفاً من المستقبل".
وأضاف: "وبسبب تأثرهم بما حدث لهم من اعتداء عليهم وعلى أسرهم، وكان القبض مقصوراً على الرجال فقط دون أن يشمل عوائلهم، وبدون حماية لأسرهم، حينها خرج بعض من أبناء الجالية الإثيوبية إلى الشوارع يوم السبت الموافق 9-11-2013 ه، ونتج عن ذلك مواجهة مع الشباب المتواجدين في المنطقة مما أثر سلباً على الأرواح والممتلكات، ومما حصل في ذلك الوقت تعرض النساء الإثيوبيات للتحرش الجنسي حسب ما وردنا من أبناء جاليتنا".
وتابع بيان السفارة: "وكان ذلك سبباً للشغب الذي وقع بين من خرجوا من أبناء جاليتنا إلى الشوارع والشباب الموجودين بالحي، فلو تم التمكن من قبل رجال الأمن من إيقاف الأحداث في ذلك الوقت كان بالإمكان تفادي ما حصل".
وذكرت السفارة في البيان: "وفي تلك الليلة قمنا بالتفاهم مع مدير شرطة منطقة الرياض ومدير العمليات الأمنية حول مطالب بعض أبناء جاليتنا الذين يرغبون في السفر وإنهاء إجراءات سفرهم مع أسرهم، وكان من بين مطالبهم تجهيز أماكن ملائمة لهم ليقوموا بتسليم أنفسهم للسفر مع ذويهم، وقد تم تجهيز موقع حول منطقة حراج بن قاسم قرب حي منفوحة من قبل الجهات المعنية لتسجيلهم تمهيداً لترحيلهم إلى بلدهم".
وأضافت: "وفي الليلة نفسها، وبعد ازدياد حالة الشغب بين الطرفين أسفر ذلك عن أضرار في الأرواح والممتلكات مما تسبب في وفاة سعودي واثنين من الإثيوبيين، إضافة إلى أنه توجد إصابات خطيرة وخفيفة، ومن بينهم تعرض أحد المصابين لإطلاق نار، وتتقدم سفارتنا بأحر التعازي لأهالي المتوفين جميعاً في الحادث".
وقالت السفارة: "نفيد بأننا نشجب ونستنكر كل عمل يحدث الشغب والتخريب وترهيب الآمنين، ونشير إلى أنه كان بإمكان الذين قاموا بالشغب تقديم طلبهم للجهة المعنية دون تخطي الأنظمة المعمول بها في هذا البلد، مع أنه كان باستطاعة قوات الإمن التدخل والسيطرة وإحلال الأمن وتفادي ما حصل".
وأضافت: "نرجو الحرص على ألا يتعدى الضرر لبقية أبناء الجالية الإثيوبية المقيمة بصورة نظامية داخل المملكة العربية السعودية، كما نستنكر أعمال التحرش الجنسي على النساء والتعدي والترهيب والنهب والخطف الذي قام به بعض الشباب في الحي، وتأمل السفارة أن تقوم السلطات السعودية بإفادتنا عن ملابسات حادثة الموت وعمليات النهب والسرقة وتقديم كل من قام بذلك للعدالة".
وجاء في البيان: "تقوم سفارتنا بالتعاون مع السلطات السعودية وإمارة منطقة الرياض وجميع الجهات المعنية بتوفير السبل المناسبة لسرعة إنهاء إجراءات سفرهم إلى بلدهم، كما ننوه للجالية الإثيوبية بأنه يجب التعاون والحفاظ على ما من شأنه المحافظة على أمن واستقرار هذا البلد وبذل كل الجهد لذلك".
وذكر البيان: "تتقدم السفارة بأحر التعازي لأهل المقتول برصاص قوات الأمن، وكذلك الاثنين الإثيوبيين والسعودي الذين توفوا في ذلك الحادث المؤلم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.