بالفيديو .. وحيد القرن يهاجم السيارت بأحد طرق الهند    تركيا: إسرائيل ستدفع 20 مليون دولار تعويضا عن هجومها في 2010    وزارة الشباب والرياضة توقع على مسودة مع الشركة الإفريقية الأوكرانية    الهلال يفاوض بكري المدينة    انفجار الاوضاع بالمريخ و"قوون" تكشف التفاصيل : علاء الدين يطالب بشراء منزل والوالى يرفض..ا    تحقيقات تؤكد تحرش مايكل جاكسون بأبناء إخوته    لهذا السبب منعت إحدى حلقات “رامز بيلعلب بالنار” من العرض!    شيخ الأزهر يثير الجدل .. الأوروبيون يدخلون الجنة بدون عذاب لهذا السبب!!    جرة نم 5    بقوا (28) عضو – شهر إلّا شوية    ميزة جديدة من “إنستغرام”    الألعاب الشعبية في رمضان    جلد وتغريم شاب لمعاكسته الفتيات في موقف جاكسون    توقيف فتاة وهروب عشيقها لاستفزازها قوات نظامية    توالي انخفاض الإسترليني أمام الدولار واليورو    ميسي يعلن اعتزال اللعب مع منتخب الأرجنتين    محاكمة صاحب مصنع مستحضرات تجميل عشوائي    اتهام نظامي وآخرين بتهمة الإتجار بالمخدرات    نافع علي نافع : قبل “الإنقاذ” كانت البلاد تعاني من ندرة في السلع والغذاء    الهلال يستأنف التدريبات.. ويبحث عن وديات    الريدة يتألق مع رديف الهلال    الدقير يستقيل من الأمانة العامة للإتحادي وأنصاره يرفضون    السودان: نقاش حول علاقة الصحافة والسلطة التنفيذية    أسكتلندا تتجه لإجراء استفتاء للاستقلال عن بريطانيا    إعلامي في قناة الجزيرة: السودانيون أكرم أهل الأرض    مادهى هذا الوجود    الحلو مايكملش ياوزير الداخلية....    غرامة مالية في مواجهة شاب أدين بسرقة مواد بناء    الكحة ولا صمة الخشم    شركة تأمين تنفي رفضها التأمين للمزارعين    وزارة المعادن: ( 130) مليون جنيه للمسؤولية المجتمعية    آسيا مدني تقدم التراث في مهرجان القاهرة    الجرئ والجميلة ..!    فلا نامت أعين المغتربين    فضائيات بلا مزامير..!!    أبها تستعد لإقامة "مهرجان الكوميديا الدولي" الثاني    البرلمان المصري يوافق على برنامج الملك سلمان لتنمية سيناء    الشرطة تكشف تفاصيل احتيال طالبين جامعيين على أجنبي عبر الفيس    باسم يوسف: النظام المدعي الحفاظ على الأرض يحارب حتى لا ترجع    في موضوع الأسرى: الإنقاذ: إدمان الكذب ونقض العهود !    ( خوة الشلاليف والقلب الما نضيف )    (شهداء الأوانطة)    ترامب    موسم الخريف .. مطر ولا تحضيرات !!    الكهرباء وجدت سبباً ..(انجلترا) خرجت من الاتحاد الأوربي    اكتشاف قرود "تسكر" في إفريقيا    مستشفى الذرة بمدني يستقبل 1120 حالة سرطان جديدة خلال ستة اشهر    مصر: بدء نظر الطعن ضد بطلان اتفاق السعودية    سيبك من المهدئات.. 5 بدائل طبيعية للأدوية المضادة الاكتئاب    بينهم عربيان.. 6 أئمة من جنسيات مختلفة يؤمون صلاة التراويح في مسجد تركي    إجراءات قانونية تجاه السماسرة والمضاريبن بأسعار التذاكر السفرية    بالفيديو.. علي جمعة: لا يجوز لسكان الأبراج الإفطار على أذان المغرب    بشرى سارة في زمن الموت.. 8 أمراض قاتلة لن تصاب بها!    جوجل وفيسبوك يتحركان بهدوء نحو منع الشرائط المصورة المتطرفة بشكل تلقائي    تطبيق جديد يترجم بكاء الطفل: يمكنك الآن التعرف على السبب    خواطر قرآنية (1)    خطيب مسجد الخرطوم ل»المسؤولين»: اتركوا الولائم وعيشوا مع الناس»    الصيام بالنسبة للمرأة الحامل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سفارة إثيوبيا: تحرش ضعاف النفوس بالنساء سبب "شغب منفوحة"
نشر في النيلين يوم 13 - 11 - 2013

أعربت السفارة الإثيوبية في السعودية عن أسفها لما وصفته بالحادث المؤلم الذي قتل فيه مواطن إثيوبي أثناء المواجهات بين الأمن وبين مجموعات اتهمت بالشغب في حي "منفوحة" بمدينة "الرياض"، يوم الجمعة الماضي، كاشفة أن خروج الشباب الإثيوبي للشوارع يوم السبت كان بسبب تعرض نسائهم للتحرش من قبل ضعاف النفوس بالحي.
وكشفت السفارة - في بيان خصت به "سبق" - عن وجود حالات اعتداء من شباب على شكل مجموعات داهموا المنازل مستغلين بذلك خلوها من المحارم، وقاموا بالاعتداء على النساء وسرقة ممتلكاتهن، وتعرض النساء الإثيوبيات للتحرش الجنسي.
وشددت السفارة الإثيوبية على شجب واستنكار كل عمل يحدث الشغب والتخريب وترهيب الآمنين، ورأت أنه "كان بإمكان الذين قاموا بالشغب تقديم طلبهم للجهة المعنية دون تخطي الأنظمة المعمول بها في هذا البلد".
وقال البيان: "فور انتهاء المهلة الأخيرة لتصحيح أوضاع العمالة المخالفة لنظام العمل والإقامة في المملكة العربية السعودية، وذلك ليلة يوم 4 من شهر نوفمبر2013م، شهدت الرياض وخاصة حي منفوحة حملات تفتيشية، وقد توفي مواطن إثيوبي نتيجة إطلاق النار عليه من قبل رجال الأمن".
وأضاف البيان: "يؤسفنا قتل المواطن الإثيوبي رغم أنه كان بالإمكان إيقافه والقبض عليه حياً دون إطلاق النار عليه، وبهذه المناسبة تتقدم السفارة بأحر التعازي لذوي المتوفى، وتأمل السفارة من الجهة المختصة القيام بإجراء تحقيق عاجل ونزيه حول مقتله الخاطئ، وتطلب إجراء التحقيقات اللازمة حول ملابسات الحادث وإحالة من قام بذلك إلى القضاء لينال جزاءً عادلاً".
وأكمل البيان: "اتضح لنا بعد أن قامت الجهات الأمنية بالحملة التفتيشية للبيوت بالقبض على الرجال دون النساء والأطفال في المنازل بلا حماية، وبعد ذلك قام بعض ضعاف النفوس من الشباب بتشكيل مجموعات، وداهموا هذه المنازل مستغلين في ذلك خلو المنازل من المحارم، وقاموا بالاعتداء على النساء وسرقة ممتلكاتهن، مما أثر في نفوسهم وزادهم خوفاً من المستقبل".
وأضاف: "وبسبب تأثرهم بما حدث لهم من اعتداء عليهم وعلى أسرهم، وكان القبض مقصوراً على الرجال فقط دون أن يشمل عوائلهم، وبدون حماية لأسرهم، حينها خرج بعض من أبناء الجالية الإثيوبية إلى الشوارع يوم السبت الموافق 9-11-2013 ه، ونتج عن ذلك مواجهة مع الشباب المتواجدين في المنطقة مما أثر سلباً على الأرواح والممتلكات، ومما حصل في ذلك الوقت تعرض النساء الإثيوبيات للتحرش الجنسي حسب ما وردنا من أبناء جاليتنا".
وتابع بيان السفارة: "وكان ذلك سبباً للشغب الذي وقع بين من خرجوا من أبناء جاليتنا إلى الشوارع والشباب الموجودين بالحي، فلو تم التمكن من قبل رجال الأمن من إيقاف الأحداث في ذلك الوقت كان بالإمكان تفادي ما حصل".
وذكرت السفارة في البيان: "وفي تلك الليلة قمنا بالتفاهم مع مدير شرطة منطقة الرياض ومدير العمليات الأمنية حول مطالب بعض أبناء جاليتنا الذين يرغبون في السفر وإنهاء إجراءات سفرهم مع أسرهم، وكان من بين مطالبهم تجهيز أماكن ملائمة لهم ليقوموا بتسليم أنفسهم للسفر مع ذويهم، وقد تم تجهيز موقع حول منطقة حراج بن قاسم قرب حي منفوحة من قبل الجهات المعنية لتسجيلهم تمهيداً لترحيلهم إلى بلدهم".
وأضافت: "وفي الليلة نفسها، وبعد ازدياد حالة الشغب بين الطرفين أسفر ذلك عن أضرار في الأرواح والممتلكات مما تسبب في وفاة سعودي واثنين من الإثيوبيين، إضافة إلى أنه توجد إصابات خطيرة وخفيفة، ومن بينهم تعرض أحد المصابين لإطلاق نار، وتتقدم سفارتنا بأحر التعازي لأهالي المتوفين جميعاً في الحادث".
وقالت السفارة: "نفيد بأننا نشجب ونستنكر كل عمل يحدث الشغب والتخريب وترهيب الآمنين، ونشير إلى أنه كان بإمكان الذين قاموا بالشغب تقديم طلبهم للجهة المعنية دون تخطي الأنظمة المعمول بها في هذا البلد، مع أنه كان باستطاعة قوات الإمن التدخل والسيطرة وإحلال الأمن وتفادي ما حصل".
وأضافت: "نرجو الحرص على ألا يتعدى الضرر لبقية أبناء الجالية الإثيوبية المقيمة بصورة نظامية داخل المملكة العربية السعودية، كما نستنكر أعمال التحرش الجنسي على النساء والتعدي والترهيب والنهب والخطف الذي قام به بعض الشباب في الحي، وتأمل السفارة أن تقوم السلطات السعودية بإفادتنا عن ملابسات حادثة الموت وعمليات النهب والسرقة وتقديم كل من قام بذلك للعدالة".
وجاء في البيان: "تقوم سفارتنا بالتعاون مع السلطات السعودية وإمارة منطقة الرياض وجميع الجهات المعنية بتوفير السبل المناسبة لسرعة إنهاء إجراءات سفرهم إلى بلدهم، كما ننوه للجالية الإثيوبية بأنه يجب التعاون والحفاظ على ما من شأنه المحافظة على أمن واستقرار هذا البلد وبذل كل الجهد لذلك".
وذكر البيان: "تتقدم السفارة بأحر التعازي لأهل المقتول برصاص قوات الأمن، وكذلك الاثنين الإثيوبيين والسعودي الذين توفوا في ذلك الحادث المؤلم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.