السودان: سنستمر في الحوار مع أميركا والصين ستبقى الشريك الأكبر    حميدة : الصحة الاتحادية عاجزة عن توفير الأدوية    غندور: زيارة البشير إلي الصين تمثل فتحا اقتصاديا وسياسيا وثقافيا لعلاقات البلدين    ازالة المؤتمر الوطنى صدقة    وليد الحسين يُحب مكارِم الأخلاق.. نِلتمِس من خادم الحرمين الإفّرِّج عنه..!!    عاوزين يكحلوها    كليبتومانيا الضوء : سيمون بين السرايات حالة    إلغاء المعاملات الورقية في مؤسسات النيل الأزرق    دفن الطفل السوري الغريق وأخيه ووالدته في كوباني    زراعة 140 ألف فدان بالقمح خلال الموسم الشتوي    مسألة مستعجلة    المحكمة تمهل الاتهام لإحضار الإعلام الكنسي في قضية الدبلوماسي الأسباني    نائب رئيس المؤتمر الوطني يحدد هدف الملتقى بحل القضايا الرئيسية للاقتصاد ومعاش الناس    "بكري" يوجه بتنفيذ توصيات المؤتمر القومي الثاني للإعلام    شهود اتهام يكشفون تفاصيل مقتل طالب كلية شرق النيل    المالية تنفي فرز عروض عطاءات استيراد القمح والدقيق    أشجار الخرطوم تبكي فراق "رامبو" وتطلب جرعات ماء !!    وفاة طفلتين رضيعتين غرقتا داخل (سابتانك) بشرق النيل    ‫(كاف) يرسل برقية شديدة اللهجة للقمة السودانية‬    ١١ سبتمبر ٢٠١٥: "جمعة" وليد الحسين...    "الحياة البرية" تمنع الصيد الجائر بشمال كردفان    فبركة الواتساب    سوء تحكيم وأداء عقيم !!    مأساة أسرة الطفل أريان كردي    السجن(10) سنوات لأكبر تاجر حشيش بالسلمة    (الصداقة بين الصقر والحمامة)    السجن والدية في مواجهة قاتل صديقه بسبب مركوب    مواصلة ملف الاتهام في قضية نهب أكثر من مليار جنيه    طائرات وقاطرات    ادعية الجمعة    تأخير الفصل في شكاوي الأندية هل ينسف الموسم ؟    اتحاد فن الغناء الشعبي يدعو لمناصرة الهلال والمريخ في البطولة الأفريقية    مجلس المريخ يكون لجنة لتحريك شكوتي الفهود والأسود    وفد المقدمة الهلالي يغادر للاسكندرية    د. حيدر ابراهيم يكتب : الفتوى في عالم متغير    نواب بتشريعي الخرطوم : وزارة الصحة بالولاية أكبر ملوث للبيئة    التحكيم فاشل.. متى تختفى؟    كيف حكم نظام الإنقاذ ست وعشرين عاماً إذا كان لا يستطيع تحمل ما تكتبه صحيفة إلكترونية كالراكوبة؟    العكسيات والركنيات سلاح جديد للكوكي غدا لضرب مرمى النسور وقصف شباك سموحة من كل الجبهات    الحوار النوبي – النوبي حوار للإلهاء والإلتفاف ودس السم في الدسم!!!!    كارثية سياسة التحرير الاقتصادى    الشاعر البلجيكي المرهف سيى جاى CEE JAY    هذا الكتاب يستحق القراءة    الشاعرة البحرينية فاطمة نعيمي: لا نريد حداثة مزيفة    أحمد بدير: مسرحية 'غيبوبة' يمكنها تغيير أفكار الشباب السياسية والدينية    الذهب يهبط مع صعود الدولار بعد تعليقات المركزي الأوروبي    كثرة الشامات تنذر بخطر الإصابة بالسرطان    طبيب سوداني يكتشف عقاراً جديداً لمرض الملاريا    مارثون من أجل دعم مرضى الكلى    مشاهدة التلفزيون لأكثر من خمس ساعات تؤدي إلى الإصابة بأمراض رئوية    علاج تجريبي جديد لمرض سرطان الدم    قبل أن يُرحّل وليد الحسين !!    البشر أكبر تهديد للشجر على الأرض    حزب البعث مع القاعدة وداعش !    المنظومة الأمنية بين الإطلاق والنسبية    وفاة 5 أشخاص وإصابة آخرين في حادث سير بكسلا    خبراء أمريكيون يطالبون بلادهم بعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى    ليبيا تدعو المجتمع الدولي للتكاتف لمواجهة «داعش»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

"مصور"فيديو الراعي السوداني الشيخ عادل المحلاوي يقول: الراعي السوداني لايزال بالسعودية.. وتصويره كان السبت الماضي
نشر في النيلين يوم 14 - 02 - 2014

بداية ﻻيضطرني شيء للكذب هنا وسأذكر قصته بصدق بإذن الله . قدر الله هذا اﻷمر بدون تخطيط سابق بل وصلت لهذا المكان وأنا أتمنى أن تكون رحلتنا لغيره ولكن ليمضي الله أمرا كان مفعوﻻ .
أثناء رجوعنا بعد الرحلة جلسنا أنا ورفيقي نتجول في الصحراء..وإذا براع نشاهده من بعيد فقلت لصاحبي اذهب إليه وﻻ أخفيكم أنه لم يرد بخلدي أن أصوره ولكن قدر الله - ووالله لم ألقه قبل التصوير بل وﻻ بعده حتى الساعة ومن ظن أن التصوير كان باتفاق أو ترتيب فسامحه الله ، ظهر الراعي على طبيعته كما هو في المقطع . انتهى التصوير ولم يرد في نفسي أيضا أن ارتب لنشره ولذا لم أكتب حسابي ع المقطع أو اسمي وإنما ارسلته لصديق كالعادة ثم منتجه ونشره أيضا كعادة الرسائل ولكني فوجئت بهذا اﻹنتشار الواسع (وﻻ اظنه إﻻ لصدق الراعي ومراقبته لربه) تقبله الله ونفع به آمين .
الشيخ عادل المحلاوي-- من حسابه على موقع تويتر
وبخصوص خبر قناة الشروق الفضائية
كذّب الشيخ عادل المحلاوي مصور مقطع فيديو "راعي الغنم السوداني" الذي انتشر بشكل واسع قبل أيام قليلة، ما نُشر مؤخراً عن عودة الراعي إلى السودان قبل 8 سنوات.
وقال "المحلاوي" ل"تواصل": "أتعجب من هذا الكذب الصريح لبعض وسائل اﻹعلام التي لم تكلف نفسها بالتواصل مع من صور المقطع للتأكد من التفاصيل".
وأضاف: "المقطع تم تصويره يوم السبت الماضي الموافق 1435/4/8 بأملج أثناء تواجدي برحلة مع أصدقاء وأثناء تجولنا شاهدنا راعي الغنم، ولم يكن التصوير معه بترتيب أو اتفاق مسبق"، مبيناً أن الراعي ظهر على طبيعته في مقطع الفيديو.
وأشار المحلاوي "أن راعي الأغنام لازال بأملج، وبإمكان من في قلبه شك التأكد إذ أنه مستعد لإيصاله إليه".
يشار إلى أن راعي الغنم السوداني ظهر في الفيديو وهو يرفض العرض الذي قدم له ببيع إحدى الأغنام مقابل 200 ريال، لاختبار أمانته، إلا أنه رفض ذلك حتى وإن ضاعفوا المبلغ إلى 200 ألف ريال، دون أن يخبر صاحب الأغنام بالأمر.
يذكر أن بعض وسائل الإعلام قد تداولت تصريحات منسوبة لشخص يدعي أنه من ظهر في مقطع الفيديو، ذكر فيها أنه عاد للسودان منذ 8 سنوات، ورفض الحصول على مكافأة ال20 ألف ريال التي أعلن عنها الشيخ إبراهيم الدويش والمقدمة من مؤسسة الحصيني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.