فرنسا تطالب بتحقيق دولي بشأن تقارير عن أسلحة كيماوية بدارفور    قِلة المقدار .!    بعض الذي كان عبر نافلة القول (9)    أفق جديد للسيارات الكهربائية من فولكس فاغن    فيلم (روشميا) يفوز بجائزة المهرجان الدولي للفيلم العربي بقابس    فضاءات الجمعة.. (في الرِفق)..!    فوز الهلال علي الامل عطبرة بخمس اهداف مقابل هدف    منتج: دانيال كريج لا يزال الخيار الأول لدور جيمس بوند    عبد الحي يوسف يدعو وزارة العدل بالقيام بعملها والتفرغ للأخذ على يد السارقين وناهبي المال العام وترك حدود الله دون مساس    تغريم أمين منظمة طوعية لإهماله في حفظ أدوية قافلة طبية    أرجأ النطق بالحكم في مقتل أجنبية بسوبا    السجن "3" أعوام لسارق ثلاجة    مخرجات الحوار الوطنى: بدون مشاركة قوى المعارضة الحقيقية، كقطار الركاب الذى يتخطى المحطات الكبيرة ويقف عند السَنْدَاتْ‎    مورينيو يتذمر من "الهدية المسمومة"    الهلال يتوج بطلاً للممتاز بخماسية في مرمى الأمل    المريخ يخرص الخراصون ويرد بقوة    بانوراما الجمعة يا أطباء السودان .. المستهدفون نحن !    خماسية مريخية في شباك الأهلي مدني بمباراة "حفلة الأهداف"    الاتحاد الأفريقي يدعو إلى تعاون دولي في نشر قوات الحماية بجنوب السودان    أبل على خطى سامسونغ في انفجار الهواتف    نصوص في حضرة المحبوب    فرنسا تطالب بالتحقيق في استخدام الكيمياوي بدارفور    أيام الهجرة.. ذكرى ومراجعات!!    ما هي النبتة التي ساعدت في بناء إمبراطورية كوكاكولا؟    قتل 17 شخصاً لإخفاء جريمة قتله لوالديه    زحمة بلا رحمة ..!!    أمريكا .. مخطط نهب السعودية !!    يوسف عليه السلام    عم (دقش)..إلا (دقش)..!!    شمال كردفان تكافح الجراد    الاسلام و الاصولية السلفية    عجينة ينقذ السيسي من “موقعة الفكة” ويفضحه في #كشوف_العذرية    في قضية إشانة سمعة مخزن عرديب في الواتساب    مواطنو وادي حلفا يتظاهرون إحتجاجاً على تهميش معبر (أشكيت)    الخبير الاقتصادي التجاني الطيب في أخطر حوار : السودان في خطر ويحتاج للعودة إلى نقطة الصفر    الجبهة الشعبية تسلم الآلية الافريقية مذكرة بخصوص منبر شرق السودان    مباراة خطيرة في الجزيرة    أموال الوطني .. أموال الحركة الاسلامية    رئيس الفلبين يتبنى “طريقة هتلر” للقضاء على مدمني المخدرات    بهذه الطريقة هرب 200 نزيل من سجن برازيلي!    أمراض القلب تسبب 48% من الوفيات سنوياً    زوجي يرسل رسائل فاضحة إلى بنت خالته وهي ترسل له صورها وهي عارية، وهي متزوجة، وأنا طلبت الطلاق، أفتوني؟    بدون إنترنت.. جوجل تطلق Youtube Go لتخزين وإرسال الفيديوهات    بعد "أنا عايز الفلوس دي".. كم مرة طلب السيسي من المصريين التبرع بالمال؟    شاهد.. الطفل الذي أذهل العالم لحظة ميلاده بوجهه "العجوز"!    مضخة البنزين أكثر تلوثاً ب 11 ألف مرة من المرحاض!    هل سمعت ب البيض الطويل من قبل؟!!    52 مليون دينار كويتي لإنشاء محطة توليد الباقير بسعة 500 ميقاواط    رؤية جديدة حول عودة السكة الحديد ... (سكك حديد النيل) [2-2)    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    مزارعو التفاح يقطعون الأشجار في أعالي كسروان    الأغنيات السودانية.. التطريب بأصوات أجنبية.. من أديس لأسرائيل    المحكمة تمنع مستشار وزارة العدل وخصمه من الترافع    سودانيات في عرض أزياء مصري    شركات صينية تبدي رغبتها في استثمار الذهب السوداني    الإعدام شنقاً لشاب أدين بقتل رئيس لجان    فضفضة صباحية    أبيدال: لا أستطيع تخيل برشلونة بدون ميسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"مصور"فيديو الراعي السوداني الشيخ عادل المحلاوي يقول: الراعي السوداني لايزال بالسعودية.. وتصويره كان السبت الماضي
نشر في النيلين يوم 14 - 02 - 2014

بداية ﻻيضطرني شيء للكذب هنا وسأذكر قصته بصدق بإذن الله . قدر الله هذا اﻷمر بدون تخطيط سابق بل وصلت لهذا المكان وأنا أتمنى أن تكون رحلتنا لغيره ولكن ليمضي الله أمرا كان مفعوﻻ .
أثناء رجوعنا بعد الرحلة جلسنا أنا ورفيقي نتجول في الصحراء..وإذا براع نشاهده من بعيد فقلت لصاحبي اذهب إليه وﻻ أخفيكم أنه لم يرد بخلدي أن أصوره ولكن قدر الله - ووالله لم ألقه قبل التصوير بل وﻻ بعده حتى الساعة ومن ظن أن التصوير كان باتفاق أو ترتيب فسامحه الله ، ظهر الراعي على طبيعته كما هو في المقطع . انتهى التصوير ولم يرد في نفسي أيضا أن ارتب لنشره ولذا لم أكتب حسابي ع المقطع أو اسمي وإنما ارسلته لصديق كالعادة ثم منتجه ونشره أيضا كعادة الرسائل ولكني فوجئت بهذا اﻹنتشار الواسع (وﻻ اظنه إﻻ لصدق الراعي ومراقبته لربه) تقبله الله ونفع به آمين .
الشيخ عادل المحلاوي-- من حسابه على موقع تويتر
وبخصوص خبر قناة الشروق الفضائية
كذّب الشيخ عادل المحلاوي مصور مقطع فيديو "راعي الغنم السوداني" الذي انتشر بشكل واسع قبل أيام قليلة، ما نُشر مؤخراً عن عودة الراعي إلى السودان قبل 8 سنوات.
وقال "المحلاوي" ل"تواصل": "أتعجب من هذا الكذب الصريح لبعض وسائل اﻹعلام التي لم تكلف نفسها بالتواصل مع من صور المقطع للتأكد من التفاصيل".
وأضاف: "المقطع تم تصويره يوم السبت الماضي الموافق 1435/4/8 بأملج أثناء تواجدي برحلة مع أصدقاء وأثناء تجولنا شاهدنا راعي الغنم، ولم يكن التصوير معه بترتيب أو اتفاق مسبق"، مبيناً أن الراعي ظهر على طبيعته في مقطع الفيديو.
وأشار المحلاوي "أن راعي الأغنام لازال بأملج، وبإمكان من في قلبه شك التأكد إذ أنه مستعد لإيصاله إليه".
يشار إلى أن راعي الغنم السوداني ظهر في الفيديو وهو يرفض العرض الذي قدم له ببيع إحدى الأغنام مقابل 200 ريال، لاختبار أمانته، إلا أنه رفض ذلك حتى وإن ضاعفوا المبلغ إلى 200 ألف ريال، دون أن يخبر صاحب الأغنام بالأمر.
يذكر أن بعض وسائل الإعلام قد تداولت تصريحات منسوبة لشخص يدعي أنه من ظهر في مقطع الفيديو، ذكر فيها أنه عاد للسودان منذ 8 سنوات، ورفض الحصول على مكافأة ال20 ألف ريال التي أعلن عنها الشيخ إبراهيم الدويش والمقدمة من مؤسسة الحصيني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.