خبراء أمريكيون يطالبون بلادهم بعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى    ليبيا تدعو المجتمع الدولي للتكاتف لمواجهة «داعش»    أبرز عناوين الصحف السياسية الصادرة اليوم الأربعاء 2 سبتمبر 2015    مساع لإعادة تشغيل الخط الجوي "الخرطوم- تونس"    المالية: التحصيل الإلكتروني ساعد في اختفاء المضاربات    إعفاء 50 طالباً من أوائل الشهادة من الرسوم الجامعية    "7+7" تدرس القرارات الأفريقية بشأن الحوار الوطني    مصر.. قرار رسمي بمنع ظهور المطربات بملابس عارية    حاتم :اختيار منتخب المعاقين المشاركين بالكنغو تم بدون تصفيات واحتجاجنا مستمر    بحضور قيادات إعلامية من السودان والعالم العربي    سيف القذافي... وتقدرون فتضحك الأقدارُ    فايننشال تايمز: مدير صندوق يتوقع تراجع النفط عن 30 دولارا    قلة النوم تهيّج نزلات البرد    مدرب الاتحاد الجزائري في ورطة قبل لقاء المريخ    عقبة المشاركة في التحضيري    الكاتبة الروائية الشاعرة البلجيكية هيلدا كتليير Hilde Keteleer    ترخيص (إسلامي) و(علماني)!!    لماذا فاطمة دون السياسيات الأخريات    بدلاً من"كلفتة" حوار لايحل ولا يربط    ياشماتة أبلة ظاظا !    مستثمرون تحت الإنشاء    نافاس يجتمع مع بينيتيز بعد فشل صفقة انتقاله لمانشستر يونايتد    المالية: التحصيل الإلكتروني ساعد في اختفاء المضاربات    وزير التجارة السوداني إلى القاهرة لمعالجة احتجاز مصر لصادر الإبل    ضبط أكثر من خمسة آلاف رأس حشيش بالنيل الأبيض    الشرطة تستعيد عربة "بوكس" مسروقة من أمام مسجد بحلفا    الشرطة تكشف تفاصيل توقيف (3) مصريين وسوداني بتهمة تقويض النظام    تركيا تطلب من الحكومة التعاون في مكافحة ظاهرة تمدد (داعش)    إعفاء القطاع الخاص من رسوم استيراد المواد البترولية للإنتاج الزراعي والصناعي    نجمة الدراما السودانية "نفيسة محمد محمود" في حوار الصراحة    (المجهر) في حوار مع المهندس "خالد علي خالد" مدير هيئة مياه ولاية الخرطوم    إصابة (3) أشخاص في اشتباك بين أبناء عمومة بحلفا الجديدة    الصحة تعلن عن استجلاب (169) ماكينة غسيل كلى لمراكز الخرطوم    ضمن الجولة 2 من مسابقة الدوري الممتاز    إصابة 12 شخصاً في حادث مروع غرب الحصاحيصا    قصيدة لنعيم حافظ : مزامير البؤس    الحداثة والماضي الروحي للإنسانية الحالية... الحرية وليست الهوية    الفارق يتمدد    التواضع هو الشفاء لنفوسنا العليلة    المريخ يرمي بثقله الهجومي لغزو شباك هلال التبلدي    توقف «1500» مصنع بالعاصمة وفرض «23» رسماً عليها    الأقمار الاصطناعية تؤكد تدمير معبد سوري أثري    «يا السفارة شغلك ني»    كسلا يا آغنية خضراء    شركات ابتزازية    استبعاد ممثل الدفاع وظهوره شاهد اتهام في قضية الأوقاف    إصابة (4) أشخاص في اشتباكات بين أبناء عمومة بحلفا الجديدة    الشرطة تكشف تفاصيل مقتل مواطن بموقف مواصلات بشرق النيل    ليلى.. عووضة.. الجزلي.. 2-2    المضادات الحيوية تضع اللبنة الاولى للإصابة بالسكري    في سابقة فريدة من نوعها :محمد يوسف يهدد لاعبي سموحة بسبب الهلال ويتوعدهم بالشطب والإيقاف!    (السينما والمسرح في السودان حالة من الموت)    النفط يزيد مكاسبه لأكثر من 4 دولارات للبرميل    "عدوة طالبان" على شاشة السينما    فريق سوداني ألماني ينجح في علاج حالات مستعصية من مرض السرطان ببعض الأعشاب السودانية    جهاز يحفز الأسنان على ترميم نفسها    طه إبراهيم : حول أنجع وسائل مواجهة الإرهاب    فريدة النقاش : قضية للمناقشة : النقد والفتوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تعرف على صلاة الحاجة وكيفية أدائها ..
نشر في النيلين يوم 19 - 03 - 2014

صلاة الحاجة هي الصلاة التي يقوم بها العبد حين اللجوء إلى الله ، فهو يقوم بالدعاء والتضرع والتوسل إلى الله في قضاء أي أمر هو بأمس الحاجة إليه ، أو في تخليصه من أمر ما أو في القضاء على أمر أهمّه .
صلاة الحاجة يلجأ لها العبد دوماً كوسيلة إتصال بينه وبين ربّه سبحانه و تعالى ، فهي مخصصة لطلب حاجة أو قضاء أمر من الله عز وجل أي أن الصلاة كلّها الهدف منها والنية المكنونة منها طلب وتضرع في قضاء ما يطلبه العبد من ربه ، على عكس الدعاء ، فالدعاء يقوم العبد بتخصيص وقت بسيط في أي صلاة كانت للتضرع والدعاء إلى الله .
صلاة الحاجة وردت ووصلت إلينا عن رسولنا الكريم محمد عليه الصلاة والسلام .
كيفية صلاة الحاجة :
صلاة الحاجة عبارة عن ركعتين يقوم العبد بصلاتهما بعد الانتهاء من قضائهما يبدأ العبد بالتضرع والدعاء وطلب الحاجة التي يريد من الله أن يقضيها له ، أو بالأمر أو الهم أو المشكلة التي يريد من الله أن يبعدها عنه .
فصلاة الحاجة هي أداء الصلاة وبعد الإنتهاء من آدائها يقوم المصلي بالدعاء وبيان الحاجة والتضرع إلى الله بعدها .
صلاة الحاجة تعتبر كباقي الصلوات المفروضة في كيفية آدائها وشروط صحتها ، فهي تحتاج إلى الوضوء وإلى دعاء الاستفتاح والركوع والسجود وستر العورة والطهارة ،وغيرها من أركان الصلاة . وقت صلاة الحاجة والاوقات المنهي عنها .
ليس هناك لصلاة الحاجة وقت محدد للقيام بها ، ولكن هناك بعض الأوقات المكروهة لآداء صلاة الحاجة فيها ، ولقد نهى الرسول عليه الصلاة والسلام من آداء الصلاة فيها ، ومن هذه الأوقات :
- من بعد صلاة الفجر وحتى شروق الشمس يجب الابتعاد عن قيام صلاة الحاجة فيه .
- عند شروق الشمس و ظهورها تماماً في السماء ونشر أشعتها ، أيضاً تعد من الأوقات المنهي عن الصلاة فيها حاجة لله عز وجل .
- أيضاً من الأوقات التي نهى الرسول عليه السلام القيام بصلاة الحاجة فيها ، بعد العصر وحتى غروب الشمس فقد نهى الرسول عليه الصلاة والسلام عن عبيده قيام صلاة الحاجة في هذه الأوقات ، وذلك لأن هذه الأوقات لا يوجد سبب لها أو أن سببها يأتي بعدها ، وهناك صلوات يأتي سببها قبلها أيضاً تعد من الأوقات المحرمة صلاة الحاجة فيها ، وذلك مثل صلاة تحية المسجد إذ أن سببها يأتي قبلها وهو دخول المسجد وصلاة الركعتين جاءت بعدها .
دعاء صلاة الحاجة :
ليس لها دعاء محدد فهناك الكثير من الروايات الواردة في الأدعية منها :
_ الدعاء ب : " لا إله إلا أنت الحليم الكريم ، لا إله إلا أنت رب العرش العظيم ، الحمد لله رب العالمين ، اللهم إني أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم والفوز بالجنة والنجاة من النار ، اللهم لا تدع ذنباً إلا غفرته ولا هماً إلا فرّجته ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة إلا قضيتها برحمتك يا أرحم الراحمين .
_ والدعاء ب " اللهم إني أتوجه إليك بنبيك محمد ؛ يا محمد إني أستشفع بك إلى ربي في حاجتي لتقضي لي ، يا محمد : إني أستشفع بك إلى ربي في حاجتي لتقضي لي اللهم فشفعه في ، بعد هذا الدعاء قم بذكر الحاجة التي تريد متضرعاً بها إلى الله.
_ وهناك من يقول بجواز ذكر دعاء القنوت أيضاً عند الوقوف من الركوع في الركعة الثانية .
مدونة دواير


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.