لبنك المركزي يصدر منشوراً لتحفيز الصادرات السودانية    الدبلوماسية السودانية : المركز الثقافي الإيراني مهدد للأمن الفكرى    بعد اختياره للجنة الاتصال بالخارج..غازي.. مفاوضاً للحركات من جديد    علماء يابانيون يطورون طريقة سريعة للكشف عن "إيبولا"    السودان أهم منابع الثقافة    الرئيس الفرنسي: داعش يسعى لإقامة دولة وفرنسا والسعودية مع من يحارب وحشية الأسد والإرهابيين    استقبالات حاشدة للهلال في المطار بمناسبة الخروج من الدور الأول لسيكافا!    Take it easy يا أهلة!!    الوطني: اتصالاتنا بالمهدي لم تنقطع بعد إعلان باريس    تصعيد الحوثيين    مضى عام – مازلنا نحن تحرس فينا (الخشية) بكلاب السيجة عندما نهدر كل الوقت في عصرية سيجتها رابطة    "عصام محمد نور" ل(المجهر):    نائب الرئيس يفتتح الدورة العاشرة لمعرض الخرطوم الدولي للكتاب    العدسات اللاصقة خطر يحيط بالجميلات    أزمة تواجه فترة الانتقالات الشتوية في السودان    أسعار المحاصيل بسوق القضارف    الشاعر "عبد العال السيد" متشائم من إيقاف مد الأغاني الهابطة    أول الفوج ..( تكدس)    ماذا تبقى من (المشروع الحضاري) سوى (دّيوث) ؟!    "أحمد دولة" يحتج على التبرعات المليارية لنادي المريخ    أصلة تقتحم قاعة مدرسة أساس ب(بري) وتفزع طلابها!!    "غندور" ل(المشككين في الحوار): صناديق الاقتراع هي الفيصل    إنتخابات الأصم .. من طينة مختلفة!!    هل ستكون بعض الجلسات سرية ؟ قضية الأقطان ... وقائع جلسة ساخنة    الشرطة توقف رجلاً متهما بقتل صهره    عبد الله الشيخ : صحيح القول عن عودة الترابي ..!    قصيدة جديدة - تراكيب    النائب الأول لرئيس الجمهورية يخاطب الجلسة الافتتاحية لاجتماع الكوكس الإفريقي    سوء تغذية الأطفال .. إغتيال البراءة    همس وجهر .. صراع عنيف على كاتب صحافي    ابل تطرح هاتفها الجديد مصحوبا برفاهية مصرفية    وزيرة خارجية ايطاليا: قرار العقوبات الأوروبية على روسيا الجمعة    لقاءات للجبهة الثورية والمهدي بأديس وتوقعات بوصول موفدين لآلية الحوار الوطني    شريحة تعالج جرحى الجيش الأميركي دون جراحة + صورة    جلسة عاجلة بالبرلمان الباكستاني والجيش يعلن الحياد    المريخ ينظم باستاده احتفالا ضخما السبت المقبل ابتهاجا ب(سيكافا)    قوات أميركية تنفذ عملية عسكرية بالصومال    6 وسائل تخلصك من الرغبة الملحة فى زيادة الملح بالطعام    مدير الكرة بالهلال: الأجانب لم يحصلوا على رخص قيادة بعد لذلك لا نستطيع تسليمهم سيارات خاصة    دراسة: مشاركة فراش النوم تسبب الغباء    رؤية هذه المشاهد من «الضروري» لمحاربة هذا الصنف من الفاسدين    استعدادًا لملاقاة الخيالة بفاشر السلطان الهلال يلاعب رديفه اليوم ويواجه الرميلة بالخميس    وزيرة العلوم والاتصالات تثمن اهتمام رئاسة الجمهورية بالمعلوماتية    والى القضارف يؤكد اهتمام حكومته بترقية وتطوير العملية الزراعية    مجلس النواب الليبي يكلف الثني بتشكيل الحكومة الجديدة    نفرة نداء الجزيرة هدف لزيادة الناتج القومي من خلال التوسع في المشروعات الاستراتيجية    توقيف أشهر شبكة دعارة نسائية    تجربة الاخوة جبريل في الكتابة ضد قسوة الشتات الجزء الثاني    صور لشرطة المرور تقوم بتنظيم حركة السير بين السيارات والمواشي تنال اعجاب رواد مواقع التواصل    الإعدام شنقا قصاصاً لقاتل تاجر بسوق الشنقيطي بأم درمان    سجن شاب اقترن بسيدة متزوجة مستغلاً مرضها النفسي    السجن(10)سنوات والدية الكاملة لقاتل مطلقته ببحري    مركز التنوير المعرفى يقيم بعد غد الأربعاء ورشة حول الرشد فى الحكم    جهاز لتنظيم ضربات القلب بدون بطارية    السطو على منزل «مسار» ومحاولة سرقة عربات كمال عبد اللطيف    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: متي يكون القصر ومتي يكون الجمع في الصلاة؟    مقال الى الكاهن اسحق ...نعم الشرق سيتمرد    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: ما حكم تأخير الغسل لأتحقق من انقطاع دم الحيض؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تعرف على صلاة الحاجة وكيفية أدائها ..
نشر في النيلين يوم 19 - 03 - 2014

صلاة الحاجة هي الصلاة التي يقوم بها العبد حين اللجوء إلى الله ، فهو يقوم بالدعاء والتضرع والتوسل إلى الله في قضاء أي أمر هو بأمس الحاجة إليه ، أو في تخليصه من أمر ما أو في القضاء على أمر أهمّه .
صلاة الحاجة يلجأ لها العبد دوماً كوسيلة إتصال بينه وبين ربّه سبحانه و تعالى ، فهي مخصصة لطلب حاجة أو قضاء أمر من الله عز وجل أي أن الصلاة كلّها الهدف منها والنية المكنونة منها طلب وتضرع في قضاء ما يطلبه العبد من ربه ، على عكس الدعاء ، فالدعاء يقوم العبد بتخصيص وقت بسيط في أي صلاة كانت للتضرع والدعاء إلى الله .
صلاة الحاجة وردت ووصلت إلينا عن رسولنا الكريم محمد عليه الصلاة والسلام .
كيفية صلاة الحاجة :
صلاة الحاجة عبارة عن ركعتين يقوم العبد بصلاتهما بعد الانتهاء من قضائهما يبدأ العبد بالتضرع والدعاء وطلب الحاجة التي يريد من الله أن يقضيها له ، أو بالأمر أو الهم أو المشكلة التي يريد من الله أن يبعدها عنه .
فصلاة الحاجة هي أداء الصلاة وبعد الإنتهاء من آدائها يقوم المصلي بالدعاء وبيان الحاجة والتضرع إلى الله بعدها .
صلاة الحاجة تعتبر كباقي الصلوات المفروضة في كيفية آدائها وشروط صحتها ، فهي تحتاج إلى الوضوء وإلى دعاء الاستفتاح والركوع والسجود وستر العورة والطهارة ،وغيرها من أركان الصلاة . وقت صلاة الحاجة والاوقات المنهي عنها .
ليس هناك لصلاة الحاجة وقت محدد للقيام بها ، ولكن هناك بعض الأوقات المكروهة لآداء صلاة الحاجة فيها ، ولقد نهى الرسول عليه الصلاة والسلام من آداء الصلاة فيها ، ومن هذه الأوقات :
- من بعد صلاة الفجر وحتى شروق الشمس يجب الابتعاد عن قيام صلاة الحاجة فيه .
- عند شروق الشمس و ظهورها تماماً في السماء ونشر أشعتها ، أيضاً تعد من الأوقات المنهي عن الصلاة فيها حاجة لله عز وجل .
- أيضاً من الأوقات التي نهى الرسول عليه السلام القيام بصلاة الحاجة فيها ، بعد العصر وحتى غروب الشمس فقد نهى الرسول عليه الصلاة والسلام عن عبيده قيام صلاة الحاجة في هذه الأوقات ، وذلك لأن هذه الأوقات لا يوجد سبب لها أو أن سببها يأتي بعدها ، وهناك صلوات يأتي سببها قبلها أيضاً تعد من الأوقات المحرمة صلاة الحاجة فيها ، وذلك مثل صلاة تحية المسجد إذ أن سببها يأتي قبلها وهو دخول المسجد وصلاة الركعتين جاءت بعدها .
دعاء صلاة الحاجة :
ليس لها دعاء محدد فهناك الكثير من الروايات الواردة في الأدعية منها :
_ الدعاء ب : " لا إله إلا أنت الحليم الكريم ، لا إله إلا أنت رب العرش العظيم ، الحمد لله رب العالمين ، اللهم إني أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم والفوز بالجنة والنجاة من النار ، اللهم لا تدع ذنباً إلا غفرته ولا هماً إلا فرّجته ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة إلا قضيتها برحمتك يا أرحم الراحمين .
_ والدعاء ب " اللهم إني أتوجه إليك بنبيك محمد ؛ يا محمد إني أستشفع بك إلى ربي في حاجتي لتقضي لي ، يا محمد : إني أستشفع بك إلى ربي في حاجتي لتقضي لي اللهم فشفعه في ، بعد هذا الدعاء قم بذكر الحاجة التي تريد متضرعاً بها إلى الله.
_ وهناك من يقول بجواز ذكر دعاء القنوت أيضاً عند الوقوف من الركوع في الركعة الثانية .
مدونة دواير


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.