الزومة يواجه كوبر في دوري الأولى غداً    بعد اجتماع ناجح مع وفد مريخي رفيع بقيادة الوالي    مباراتان في دوري الثالثة ببحري وأمدرمان    مسؤول أمريكي يطالب الخرطوم باطلاق المعتقلين ووقف مصادرة الصحف    الرئيس السوداني ينتقد الغارات المصرية على ليبيا ويصفها "بالخطأ"    مليشيا الدعم السريع تحرق بالنار منتصر صالح احمد فى ميدان عام في فنقا    انظروا كيف كانت قبضة سياسة الانجليز لحماية الجنيه السوداني    قتيل في أربعة انفجارات في القاهرة    اعتصام من اجل دارفور لمدة 3 ايام متتالية ينظمه اتحاد دارفور في مدينة لندن ببريطانيا    صعود الجماعات الإرهابية يهدد بتحويل ليبيا إلى مستنقع سوري جديد    جيلي أنا ..!    مقتطفات من مذكرات سجين سجن فوجا    بكل الوضوح    الطيور.. في الأغنية السودانية.. مصدر إلهام للشعراء    الاعتداء على شاب بالساطور ونهب ركشته ب(الحاج يوسف)    الصحة تقر بتعسر تطبيق استخدام الملح (الميودن) وتطلق تحذيراتها    رجل يثير رعب مواطني حي العمارات بأعيرة نارية في الهواء    رفع حصانة محامٍ بعد اتهامه بالتعدي والتملك الجنائي    البلجيكي "باتريك" وطاقمه المعاون يغادرون إلى بلدانهم    "كرتي": زيارة "البشير" للإمارات ناجحة وفتح كبير    صناعة الوهم !    مؤشر سوق الخرطوم للاوراق المالية يغلق مستقراً    ضبط سبائك ذهبية مهربة في أحذية مسافرتين بمطار الخرطوم    ضبط مخازن للخمور البلدية بداخلها(818)كريستال خمر    الحويرص الوكيل الحصري للعلاج الأمريكي لمرض السكري    توقيف متهمين بنهب فتاة وإطلاق النار عليها بكرري    بعد عودتها من أسمرا... الفنانة شذى عبدالله:الاريتريون يعشقون الموسيقى السودانية.!    يكرهون الحقائق..!!    ضبط (44) رأس بنقو بحوزة خفير مدرسة بأم درمان    عن التشريع القرآني    إعتراف رسمي : نقص كبير في (اليود) ومخاطر على صحة الأطفال حديثي الولادة    وصف مواجهة باور بالصعبة غاني الخرطوم ابياه : لن نلجأ للدفاع في زامبيا    القضاء يلزم مفوضية الإنتخابات بإبراز مستند تفويض "الحسن الميرغني"    اطفال السودان يسلمون مساعد وزير الخارجية الامريكي مذكرة احتجاج علي العقوبات الامريكية    لن يحترق تاريخ . أبوعيسى ورفاقه ..!    سحر الزئبق الأحمر في السودان    المريخ يؤدي منارواته الرئيسيه لاسقاط عزام اليوم    معتوه يقتحم عيادة الدكتور علي بلدو    اتهام شابين بالإتجار في المخدرات    قرنق يحث برلمان الإيقاد على دعم إنهاء صراع الجنوب    تزايد حالات الإصابة بالحصبة في أوروبا    تحذيرات أمريكية من هجمات محتملة في الأردن    البشير يطلق حملته الانتخابية بلقاء جماهير الجزيرة    النقر يدلي بالمثير ل"قوون" ويخوضها هجومية وتصريحات حالمة للخطيب الزنزباري!    اتفاقية لتحصيل الرسوم الجمركية إلكترونياً    منطقة حرة بالسعودية للتبادل الاقتصادي مع السودان    تراشق علني بين البيت الأبيض ونتنياهو    وزير الشباب والرياضة يطلع علي تقرير لجنة قدامي الاعبين    اختبارات شبكات الجيل الخامس تحقق سرعات خارقة    البشير: لن نسمح للصحافة بتجاوز الخطوط الحمراء    وزير الدولة بالسياحة : السودان يتميز بموارده وطبيعته السياحة    أكذوبة : أن القاهرة تكتب و بيروت تطبع.....و السودان يقرأ:    لا يا عبد الله علي إبراهيم    دراسة أمريكية تناول الفول السوداني في سن مبكرة قد يمنع الإصابة بالحساسية    وردي وإسماعيل حسن … لقاء السحاب ( 5 )    من يسدي النصح للحكومة في أمر الاستثمار ؟.#    الصحة الاتحادية : نسبة المصابين بنقص اليود يمثل 22% من السكان    هذا التعدي علي المال العام الذي أصبح سمة مسؤولينا أي علاقة له بالدين يا من تَدَّعون الدين ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

دونكيشوت السوداني

دونكيشوت واحده من روائع الادب العالمي .كاتبها( ميغيل دي ثيربانتس )اسباني الاصل و يعبتره النقاد واحد من افضل مائة كاتب مروا علي عالم الروائيه في العالم.تدور القصه حول رجل يصل الي مرحله من الانفصال عن الواقع بعد احلام عريضه فيحمل سيفه المهترئ و يمتطي جواده النحيف المنهك و يتجهه الي محاربة طواحين الهواء و النعاج و بنات صاحب الخان و ذلك بعد فشله في مواجهة سانشو بانثا ضخم الجثة.
وما اشبه بطل قصتنا بالبشير .بعد ان افردت الراكوبه صباح اليوم خبر تحدثت فيه عن انسحاب الجبهه الثوريه من (ابوكرشولا) و طرحت ذلك السؤال ماذا ينتظر النظام لدخول المدينه وهي بذلك تؤكد مصداقيتها و حسها الاخباري و تدحض جميع المشككين و نبارك لها هذا التميز الذي نفتقده في صحافتنا اليوم .
بعد الهجوم اللاذع الذي وجه الي الخرطوم من قبل الاعلام الموالي و الوسط في الخرطوم والاستهجان من قبل بعض محسوبي النظام علي المؤسسه العسكريه بعد ان استوليت الجبهه الثوريه علي مدينة (ابوكرشولا)اعلن النظام عن التعبئه العامه و الاستنفار لرد هيبة الحكومه و السعي الي كسب معنوي اكثر ما تكون الخرطوم الي حوجه له.
الشد والجذب في العمليات العسكريه و النقله النوعيه في صفوف الجبهه الثوريه في العمل العسكري خلق نوع من الارتباك الشديد لدي النظام و هو الحال نفسه في تخبط التصريحات المعهوده من قبل المسؤليين و قيادات المؤتمر الوطني .
بعد انسحاب الجبهه الثوريه من ابوكرشولا و من مصادر خاصه انه كان منذ يومين اي مساء السبت .اخذت الخرطوم تعد العده لاحداث فرقعه اعلاميه تزامنا مع قمة الاتحاد الافريقي لكسب التاييد من القاده الافارقه و نسج صوره تعكس قوة النظام التي اهتزت مصداقيته العسكريه دوليا بعد الهزائم المتكرره في محاور كردفان المختلفه.
الاله الاعلاميه للنظام سخرت جميع امكانياتها للحدث و محاوله يائسه من النظام لاستنفار القاعده الشعبيه لكي يرمم بها ثوبه العسكري المهترئ و الهاء الشعب عن المشاكل الاقتصاديه و المعيشيه الكارثيه التي تعصف بالبلاد .
اذا القوات المسلحه دخلت الي المدينه دخول الفاتحيين الا من اشتباكات محدوده مع بعض عناصر الجبهه الثوريه الذين كانوا مسوؤلين عن عملية تامين الانسحاب في مداخل المدينه من المحوريين الشمالي و الشرقي .
كعادة النظام تم استغلال الحدث و تصوير ملاحم و اساطير بطوليه نسجت من خيال منهك يطمح في اكتساب شرعيه زائفه و الموسف ان راس النظام مع تجاوب القاعده المحشوده سلفا من قبل اتحاد شباب الوطن و الاتحادات الفرعيه و المنتفعين عموما عند القاء بيان استرداد ابوكرشولا قام بمهاجمة دولة الجنوب محاولا حبك القصه بنظرية المؤامره المعهوده و التهديد بتلك اللغه الركيكه التي تدل علي شكل و نوع الكوادر المجموعه لتلقي للخطاب .
حضور جديد لا يحمل متاسلميين كما جرت العاده في المناسبات الماضيه (,البشير و عبدالرحيم وتابيتا بطرس وعبد الرحمن الصادق و السيسي باستثناء حاج ادم واضف الي ذلك الصوارمي).
اذا النظام يحاول من ان يستفيد من الحدث خارجيا و دوليا بارسال اشارات فحواها ان الحكومه تحمل جميع انواع الطيف السوداني و ما يحدث ما هو الا تمرد علي المركز لكي تبرر به زج تشاد في الصراع السوداني بعد علامات الاستفهام التي طرحتها الحكومه الفرنسيه علي ادريس دبي .
اذا نكرر من حتمية وجود المنبر الاعلامي الخاص بالعمل المعارض (قناة الفجر الجديد) بعد ان تجلي للجميع اهمية ذلك لكي نضع حد لبطولات دوكيشوت السودان (البشير)..
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.