إصابة (9) أشخاص بينهم نظاميون إثر تفجير قنبلة قرنيت بأمبدة    الطاهر ساتي :لم تُعد في الهلال السوداني - في عهد الكاردينال - نكهة سودانية غير هتاف الجماهير وملكية أرض النادي وكتابات الرشيد علي عُمر وبيانات فاطمة الصادق    الصين تقدم 13 مليون دولار لتأهيل مركز الصداقة للتدريب المهنى بامدرمان    البرلمان يُبقي على مادة (التحلل) في قانون الثراء الحرام    بين الابتلاء والعطاء محمد الياس السني    كرتي ل «اليوناميد»: الالتزام بالمهام أو المغادرة    اتجاه لترقية بورصة القضارف لسوق عالمي للسلع    يستقبل جينارو اليوم محترفو الهلال يغادرون لبلدانهم والازرق يترقب شهادات نقلهم الدولية    (الصدى) تتحصل على جنسية جمعة جينارو وتفاصيلها تنهي مسرحية انتماء اللاعب لمنطقة أبيي    الشعب السوداني وثقافة الادخار    ضبط (706) زجاجات ويسكي وسجائر وسمسم مهرب    مصرع (3) أطفال أشقَّاء غرقاً في حفرة    حنان.. ياسر.. وآخرون    من يريد الدولة الدينية في السودان؟    هولندا تعدم آلاف البط لمنع انتشار إنفلونزا الطيور    انتحار «عروس» غرقاً بكنار في شرق الجزيرة    الغاني فرانسيس كوفي ومهاجم المنتخب الجابوني في الخرطوم خلال ساعات للتوقيع للمريخ    السيسي يُجدّد حرصه على الحفاظ على العلاقات بين السودان ومصر    ​رئيس الهلال يوضح حقيقة عودة هيثم مصطفى    كريستيانو رونالدو في طريقه لتحطيم رقم ميسي    قانونيون يتجهون إلى مقاضاة سكر النيل الأبيض وكنانة    توقيف سيدة باعت أثاثات منزل جارها في غيابه    مهارة الوعي (3) خطوات عملية: العقل والعواطف..!!    السودان.. المحكمة الجنائية الدولية تدفع عمر البشير لولاية رئاسية ثالثة    بالفيديو: لو تقارب العملاقان السعودي والتركي لقلبا موازين القوى في العالم    فيروز في عيد ميلادها ال79 محمولة بالعشق العربي    وأد الفتنة قبل انتقاد الرئيس .. بقلم: كمال الهِدي    إلى من يخلطون بين الحكم الذاتي وحق تقرير المصير؟ .. بقلم: عبدالغني بريش اليمى فيوف    مجلس الأدوية يحظر 13 صنفاً من مستحضرات التجميل    الداعية الإسلامي محمد مصطفى عبد القادر: لن نخرج على الحاكم    مدرب غانا السابق يقود الخرطوم رسمياً    اجتماع حاسم لاتحاد غرف النقل اليوم غرفة البصات السفرية ترفض تطبيق زيادة رسوم العبور    تبرئة أميركي من تهمة القتل بعد 39 عاما بالسجن    مؤتمر ببروكسل يوصي باعتبار أول المحرم يوما للسلام    أسعار السلع بسوق محاصيل الفاشر اليوم الأحد    ضبط كميات من الخمور والسجاير ومتسللين من دول الجوار الى القضارف    مناجاة ...    معلم يعتدي على تلميذ ويصيبه في عينه    إحالة ملف قاتل صديقه إلى المحكمة    مجلس الادارة الموحد لصندوقي المعاشات والتأمينات الاجتماعية يجيز تقرير جهاز الاستثمار للضمان الاجتماعي    اليوم العالمي للسكري ..    ارتفاع نسبة المصابين بالإيدز بولاية الخرطوم    فقد الثقافة السودانية    صراحة غادة    كيم كارداشيان: "لا أشعر بأي خجل و سأشجع ابنتى على التعري"    جورج فورمان: لهذا السبب خسرت أمام محمد علي كلاي في مباراة «القرن»    التونسيون يصوتون اليوم لاختيار رئيس جديد للبلاد    السجن ل22 داعية إسلامياً في الصين بتهمة نشر الكراهية + صورة    الجدل يعود مرة أخرى حول زواج شيرين بمدير أعمالها    مصر : شاب يرتدي النقاب لمقابلة زوجته    فشل بيع جائزة أوسكار للممثل جيمس كاغني في مزاد    احذروا من تناول الكيك والبسكويت    داعش : مجموعات بالسودان ستعلن قريبا المبايعة    مسلحو حركة الشباب الصومالية يقتلون 28 راكباً كينيا بوحشية    تنقيح النفي اخفاء وجه الحقيقة    من ذكريات زمن الشموخ أساتذتي (17) المناضل والشاعر الكبير محجوب محمد شريف    العولمة والمواقف المتعددة منها .. بقلم: د.صبري محمد خليل    تلك الدودة التي دسّوها في تفاحتك (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

دونكيشوت السوداني

دونكيشوت واحده من روائع الادب العالمي .كاتبها( ميغيل دي ثيربانتس )اسباني الاصل و يعبتره النقاد واحد من افضل مائة كاتب مروا علي عالم الروائيه في العالم.تدور القصه حول رجل يصل الي مرحله من الانفصال عن الواقع بعد احلام عريضه فيحمل سيفه المهترئ و يمتطي جواده النحيف المنهك و يتجهه الي محاربة طواحين الهواء و النعاج و بنات صاحب الخان و ذلك بعد فشله في مواجهة سانشو بانثا ضخم الجثة.
وما اشبه بطل قصتنا بالبشير .بعد ان افردت الراكوبه صباح اليوم خبر تحدثت فيه عن انسحاب الجبهه الثوريه من (ابوكرشولا) و طرحت ذلك السؤال ماذا ينتظر النظام لدخول المدينه وهي بذلك تؤكد مصداقيتها و حسها الاخباري و تدحض جميع المشككين و نبارك لها هذا التميز الذي نفتقده في صحافتنا اليوم .
بعد الهجوم اللاذع الذي وجه الي الخرطوم من قبل الاعلام الموالي و الوسط في الخرطوم والاستهجان من قبل بعض محسوبي النظام علي المؤسسه العسكريه بعد ان استوليت الجبهه الثوريه علي مدينة (ابوكرشولا)اعلن النظام عن التعبئه العامه و الاستنفار لرد هيبة الحكومه و السعي الي كسب معنوي اكثر ما تكون الخرطوم الي حوجه له.
الشد والجذب في العمليات العسكريه و النقله النوعيه في صفوف الجبهه الثوريه في العمل العسكري خلق نوع من الارتباك الشديد لدي النظام و هو الحال نفسه في تخبط التصريحات المعهوده من قبل المسؤليين و قيادات المؤتمر الوطني .
بعد انسحاب الجبهه الثوريه من ابوكرشولا و من مصادر خاصه انه كان منذ يومين اي مساء السبت .اخذت الخرطوم تعد العده لاحداث فرقعه اعلاميه تزامنا مع قمة الاتحاد الافريقي لكسب التاييد من القاده الافارقه و نسج صوره تعكس قوة النظام التي اهتزت مصداقيته العسكريه دوليا بعد الهزائم المتكرره في محاور كردفان المختلفه.
الاله الاعلاميه للنظام سخرت جميع امكانياتها للحدث و محاوله يائسه من النظام لاستنفار القاعده الشعبيه لكي يرمم بها ثوبه العسكري المهترئ و الهاء الشعب عن المشاكل الاقتصاديه و المعيشيه الكارثيه التي تعصف بالبلاد .
اذا القوات المسلحه دخلت الي المدينه دخول الفاتحيين الا من اشتباكات محدوده مع بعض عناصر الجبهه الثوريه الذين كانوا مسوؤلين عن عملية تامين الانسحاب في مداخل المدينه من المحوريين الشمالي و الشرقي .
كعادة النظام تم استغلال الحدث و تصوير ملاحم و اساطير بطوليه نسجت من خيال منهك يطمح في اكتساب شرعيه زائفه و الموسف ان راس النظام مع تجاوب القاعده المحشوده سلفا من قبل اتحاد شباب الوطن و الاتحادات الفرعيه و المنتفعين عموما عند القاء بيان استرداد ابوكرشولا قام بمهاجمة دولة الجنوب محاولا حبك القصه بنظرية المؤامره المعهوده و التهديد بتلك اللغه الركيكه التي تدل علي شكل و نوع الكوادر المجموعه لتلقي للخطاب .
حضور جديد لا يحمل متاسلميين كما جرت العاده في المناسبات الماضيه (,البشير و عبدالرحيم وتابيتا بطرس وعبد الرحمن الصادق و السيسي باستثناء حاج ادم واضف الي ذلك الصوارمي).
اذا النظام يحاول من ان يستفيد من الحدث خارجيا و دوليا بارسال اشارات فحواها ان الحكومه تحمل جميع انواع الطيف السوداني و ما يحدث ما هو الا تمرد علي المركز لكي تبرر به زج تشاد في الصراع السوداني بعد علامات الاستفهام التي طرحتها الحكومه الفرنسيه علي ادريس دبي .
اذا نكرر من حتمية وجود المنبر الاعلامي الخاص بالعمل المعارض (قناة الفجر الجديد) بعد ان تجلي للجميع اهمية ذلك لكي نضع حد لبطولات دوكيشوت السودان (البشير)..
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.