في قضية اللاعب المثير للجدل لماذا تراجعت إدارة مازيمبي عن تقديم شكوى ضد فيتا كلوب؟    أكد مشاركة اللاعب أمام الغربان غداً رئيس فيتا كلوب الكنغولي يتحدى الهلال والزمالك    كبائر داعش: ألا في الفتنة سقطوا .. بقلم: د. عبدالوهاب الأفندي    انقطاع متواصل للتيار الكهربائي بقرى الكاملين    والدة الراحل محمود عبد العزيز تكسر حاجز الصمت وتبوح ل(فلاشات): تمنيت محمود (طبيباً).. وديل (...) كا    أنسجة    تناقلتها عدد من المواقع الإلكترونية.. أخبار عن تقديم تسابيح استقالتها من قناة الشروق!    يتكالبون... (تنطعاً)    بيان قوي التحالف السياسية السودانية بالمملكة المتحدة وايراندا    انشقاق قيادات من قطاع الشمال وانضمامها لتيار السلام    "اليوناميد" .. "التدرع" خلف البيانات .. بقلم: اسمهان فاروق / الخرطوم    اشتباك قانوني!!    ثلاث مدن كنديةأفضل المدن العالمية .. بقلم: بدرالدين حسن علي    مسئولة بالجهاز الإستثماري للضمان الإجتماعي: الجهاز يعمل لخدمة ودعم الاقتصاد الوطني    فهود الشمال تعسكر بفندق الشارقة استعداداً لمواجهة الرابطة كوستي    "آدم" و"حسني" يتأهلان لنهائي (1500) و(2000) متر بأولمبياد الصين    الفنان "طارق الإسيد" ل(المجهر): الأطفال في السودان يحتاجون إلى قناة متخصصة    المادح "هشام سعيد" ب(حس الدليب)    خطيب مسجد الأنصار بودنوباوي ينتقد الأوضاع المعيشية بالبلاد    حماس تنفذ اعدامات علنية بالجملة    ملياروخمسمائة مليون جنيه حجم الودائع المصرفية لبنك الخرطوم    هنيئاً للذباب والبعوض بولاية الخرطوم..!!    مقتل شقيق محامٍ معروف بوحشية داخل مشروع زراعي ب(عطبرة)    سيدة تنهي حياتها ب(صبغة) بسبب خلافات زوجية    (الشعبي): نسعى بآلية الحوار ل(تفتيت الأحادية)    انتحاري يهاجم مقرا للمخابرات في بغداد ومقتل ثمانية    نادر.. قصة قصيرة    مقتل فتاتين برصاص دورية أمنية غربي تونس    حماس توقع على ميثاق روما والزهار يقول: لن نقبل بقرارات تمس سلاح المقاومة    بايدن يدعو الى تأسيس فدرالية فعالة في العراق    عشرات الآلاف يتظاهرون في صنعاء لإسقاط الحكومة اليمنية    اشراف: الفاضل ابراهيم    قوات خاصة لتأمين الموسم الزراعي بجنوب كردفان    دون جوان و دون كيزان..!!    صد ركلتين و احرز الهدف الثالث للاحمر    لماذا ارتدى رجال بلغاريا الأحذية النسائية ؟ + صورة    حزب الترابي : نرفض بشدة أي حديث لعزل الموتمر الوطني من الواقع السياسي ..إعلان باريس مات ودفن في باريس..الإعلان يتحدث عن تصفية الدولة السودانية،    منع الحمل بضغطة زر يدوم 16 عاماً    العناية الإلهية تنقذ عامل نقاشة سقط من الطابق الثاني    إصلاح الفساد السياسي واجب شرعا    أحكام بالسجن على (6) متهمين بحيازة الأسلحة بجنوب دارفور    اتهام نظام البشير بالتورط في ما يحدث من إرهاب في ليبيا ومصر،    لعبة " قمار " تودي بحياة شاب طعناً ب سكين    حسن وراق : طلّعتوا زيتنا الكان في بيتنا !!    يا أهل الواسطة سلام..د. حسن التجاني    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت    جوجل تطوّر أكبر قاعدة بيانات للمعرفة البشرية    الرضاعة الطبيعية تقلل خطر الإصابة بالاكتئاب ب50%    عطارة التيمان .. حمزة وعثمان    دراسة بريطانية: رسومات الأطفال مؤشر على معدل ذكائهم + صورة    أتلتيكو يهزم ريال مدريد ويتوج بطلاً للسوبر    مفاجأة.. ايتو يجري الكشف الطبي في ليفربول    "الاعتداءات" تهوي بالسياحة الخليجية في لندن    بالصور.. وصول بالوتيللي إلى ليفربول للخضوع للفحص الطبي    سؤال للشيخ عبدالحي يوسف: نحن جماعة تقيم في دولة اجنبية بعيد عن المساجد ونحن اقل من عشرة فهل نقيم صلاة الجمعة؟    زكريا حامد: الجرائم مخيفة .. والعقوبات خفيفة..!!!    رشا الرشيد لا أخافه بل يزيدني النقد قوة ورغبة في تقديم المزيد    من منا شريك أصيل في الحروب المقدسة؟ .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

دونكيشوت السوداني

دونكيشوت واحده من روائع الادب العالمي .كاتبها( ميغيل دي ثيربانتس )اسباني الاصل و يعبتره النقاد واحد من افضل مائة كاتب مروا علي عالم الروائيه في العالم.تدور القصه حول رجل يصل الي مرحله من الانفصال عن الواقع بعد احلام عريضه فيحمل سيفه المهترئ و يمتطي جواده النحيف المنهك و يتجهه الي محاربة طواحين الهواء و النعاج و بنات صاحب الخان و ذلك بعد فشله في مواجهة سانشو بانثا ضخم الجثة.
وما اشبه بطل قصتنا بالبشير .بعد ان افردت الراكوبه صباح اليوم خبر تحدثت فيه عن انسحاب الجبهه الثوريه من (ابوكرشولا) و طرحت ذلك السؤال ماذا ينتظر النظام لدخول المدينه وهي بذلك تؤكد مصداقيتها و حسها الاخباري و تدحض جميع المشككين و نبارك لها هذا التميز الذي نفتقده في صحافتنا اليوم .
بعد الهجوم اللاذع الذي وجه الي الخرطوم من قبل الاعلام الموالي و الوسط في الخرطوم والاستهجان من قبل بعض محسوبي النظام علي المؤسسه العسكريه بعد ان استوليت الجبهه الثوريه علي مدينة (ابوكرشولا)اعلن النظام عن التعبئه العامه و الاستنفار لرد هيبة الحكومه و السعي الي كسب معنوي اكثر ما تكون الخرطوم الي حوجه له.
الشد والجذب في العمليات العسكريه و النقله النوعيه في صفوف الجبهه الثوريه في العمل العسكري خلق نوع من الارتباك الشديد لدي النظام و هو الحال نفسه في تخبط التصريحات المعهوده من قبل المسؤليين و قيادات المؤتمر الوطني .
بعد انسحاب الجبهه الثوريه من ابوكرشولا و من مصادر خاصه انه كان منذ يومين اي مساء السبت .اخذت الخرطوم تعد العده لاحداث فرقعه اعلاميه تزامنا مع قمة الاتحاد الافريقي لكسب التاييد من القاده الافارقه و نسج صوره تعكس قوة النظام التي اهتزت مصداقيته العسكريه دوليا بعد الهزائم المتكرره في محاور كردفان المختلفه.
الاله الاعلاميه للنظام سخرت جميع امكانياتها للحدث و محاوله يائسه من النظام لاستنفار القاعده الشعبيه لكي يرمم بها ثوبه العسكري المهترئ و الهاء الشعب عن المشاكل الاقتصاديه و المعيشيه الكارثيه التي تعصف بالبلاد .
اذا القوات المسلحه دخلت الي المدينه دخول الفاتحيين الا من اشتباكات محدوده مع بعض عناصر الجبهه الثوريه الذين كانوا مسوؤلين عن عملية تامين الانسحاب في مداخل المدينه من المحوريين الشمالي و الشرقي .
كعادة النظام تم استغلال الحدث و تصوير ملاحم و اساطير بطوليه نسجت من خيال منهك يطمح في اكتساب شرعيه زائفه و الموسف ان راس النظام مع تجاوب القاعده المحشوده سلفا من قبل اتحاد شباب الوطن و الاتحادات الفرعيه و المنتفعين عموما عند القاء بيان استرداد ابوكرشولا قام بمهاجمة دولة الجنوب محاولا حبك القصه بنظرية المؤامره المعهوده و التهديد بتلك اللغه الركيكه التي تدل علي شكل و نوع الكوادر المجموعه لتلقي للخطاب .
حضور جديد لا يحمل متاسلميين كما جرت العاده في المناسبات الماضيه (,البشير و عبدالرحيم وتابيتا بطرس وعبد الرحمن الصادق و السيسي باستثناء حاج ادم واضف الي ذلك الصوارمي).
اذا النظام يحاول من ان يستفيد من الحدث خارجيا و دوليا بارسال اشارات فحواها ان الحكومه تحمل جميع انواع الطيف السوداني و ما يحدث ما هو الا تمرد علي المركز لكي تبرر به زج تشاد في الصراع السوداني بعد علامات الاستفهام التي طرحتها الحكومه الفرنسيه علي ادريس دبي .
اذا نكرر من حتمية وجود المنبر الاعلامي الخاص بالعمل المعارض (قناة الفجر الجديد) بعد ان تجلي للجميع اهمية ذلك لكي نضع حد لبطولات دوكيشوت السودان (البشير)..
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.