الحكومة تطلق حملة لجمع السلاح بولايات كردفان    بالتفصيل.. ماذا يتقاضى خاميس رودريغيز من البايرن    “كيدكن عظيم”.. هكذا انتقمن لفتاة خانها خطيبها    الأمطار والسيول تدمر وتخرب (8402) منزلاً    توقيف متهم طعن شاباً دفعه في حفلة    جلد وتغريم متهمين ضبطوا في وضع مخل بالآداب    ظاهرة سيئة ترافق مباريات الأحمر.. المريخ يوالي تحضيراته لهلال شيكان ويؤدي مرانه الأساسي غداً    كمال الجزولى : فَاطِمَة : فِي تَلْويحَةِ الوَدَاعِ الأَبَدِيِّ    رئيس حركة/ جيش تحرير السودان ينعي القائد عبد الله إبراهيم أحمد آرو    مناصرون لعقار يحمِّلون الحلو مسؤولية الهجوم على يابوس    ابنة ال7 سنوات .. اغتُصبت وفقدت نطقها من الصدمة!    برلماني بالقضارف يُحذر من فجوة غذائية لضعف الأمطار    آخر صيحات ” واتس أب”!    القّتلة في مراسم العزاء..هل حضروا بشّخوصهم أم بصافتهم .. بقلم: عبد الوهاب الأنصاري    فاطمة مهيرة السودان رغم أنف مزمل فقيري وكل شيوعي .. بقلم: علي يس    5 اختبارات «بسيطة» لتمييز العسل الأصلي من المغشوش: «قابل للاشتعال» جرب ذلك بنفسك    بالفيديو .. أغرب 5 لاعبين كمال أجسام    كويكب كبير الحجم يقترب من الأرض يوم 1 سبتمبر!    قصة قصيرة مهداة : ألي المناضلة الجسورة .. و القامة النبيلة    “إيمان” لندن تعتزل الفن    مقارنات بين الحاضر وما فات (9)    بالفيديو .. روبوتات دقيقة لعلاج العدوى البكتيرية!    وجه الشبه بين مرشح رئاسة مصر ومرشح خلافة الحوت!!    الشروق تحتفل مع العروس سلمى سيد    وزير السياحة في السودان: نسعى لتصحيح كثير من المفاهيم الخاصة بالكرم السوداني تجاه السائح وتعمل على ان السائح (نفضي ليهو جيبو)    السودان يشارك في معرض دمشق الدولي في دورته (59)    توقعات بنجاح محاصيل العروة الصيفية بالجزيرة    ارتفاع أعداد قتلى هجومي إسبانيا واعتقال أربعة مشتبهين    نطام البوت لماذا لا يعمل في السودان؟    الزكاة: وسط دارفور أحرزت المرتبة الأولى في جباية زكاة الأنعام    مدى ضرورة الدين؟ .. بقلم: د.أمل الكردفاني    إليكم أعود.. وفي كفِّي القمر: قصة قصيرة: بقلم: عمر الحويج    ترامب يتوعد إرهابيي برشلونة ب(دم الخنازير)    الوالي يقدم عرضاً جديداً ل"غارزيتو"    وزير الشباب والرياضة يتسلَّم توصيات ندوة (المستقلة) ويشيد بمخرجاتها    "النعسان" يخضع لعملية جراحية والعابد يطمئن الجماهير    سيدة تكشف ملابسات تورُّط (4) سيدات في قضية دجل وشعوذة    القبض على تاجر حبوب فياجرا بالخرطوم وبحيازته (5) آلاف حبة    أزمة خبز حادة ب"بحري" والمخابز تغلق باكراً لنقص حصص الدقيق    وزارة الزراعة بالخرطوم تحمّل الوسطاء مسؤولية ارتفاع أسعار الخضروات بالعاصمة    140 مليون جنيه لاضاحي العاملين بالجزيرة    سوسيولوجيا المثقّفين العرب في الغرب    ربع مقال    بكل الوضوح    بعد ومسافة    "عاصم البنا" و"هدى عربي".. حفل ثنائي بعيد الأضحى    "إيمان" لندن تعتزل الفن    تغريم شابين وفتاتين لضبطهم داخل شقة    الشمالية تتجه لسن تشريعات للحد من "احتراق النخيل"    لست بساخر من حضارتنا التأريخية ولكن السودان ليس بلد سياحي ..!!؟؟ .. بقلم: د. عثمان الوجيه    ملالا يوسفازاي اصغر مسلمه تفوز بجائزة نوبل للسلام في نضالها لتعليم المراءه والطفل .. بقلم: د .عادل عبد العزيز حامد    الهلال يصل لقبل نهائي كأس السودان بهدف أمام الخرطوم    الخرطوم مدينة مطعونة في قلبها بخنجر الإنقاذ .. بقلم: حسن احمد الحسن    شركة إنترنت أميركية ترفض تسليم بيانات محتجين ضد ترامب    بيل غيتس يتبرع بأربعة مليارات و600 مليون دولار    بوفون وميسي ورونالدو لجائزة أفضل لاعب    الصابون المضاد للبكتيريا خلال الحمل قد يؤدي لسمنة المواليد    دراسة: الغضب والكراهية قد يصبحان سبباً للسعادة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التالته واقعه يامريخاب
نشر في الراكوبة يوم 12 - 08 - 2017


كلمات لوجه الله
التالته واقعه يامريخاب
* يتأهب هلال العز البهز ويرز للموقعه الفاصلة التي ستجمعه بعطاشى الارض مريخ العرضه جنوب احفاد سيده فرح في الجولة الثامنة عشرة من دوري سوداني الممتاز في الثلاثين من شهر أغسطس الجاري وهي الجولة الأخيرة من مباريات الدورة الاولى للدوري السوداني المصنف في المرتبة التاسعة بعد الدوريات السعودية والجزائرية والتونسية والمغربية والمصرية والأماراتية والقطرية والعراقية والعمانية والمباراة بكل تاكيد لاتختلف كثيرا عن اي مباراة من المباريات الدورية الاخرى التي اداها هلال الملايين من قبل او تلك التي سيؤديها لاحقا بحكم ان الناتج منها لايتعدي النقاط الثلاثة وهي الجزئية التي يسعى هلال الملايين من خلالها الى حصد النقاط واضافتها الى رصيده في بنك الدوري الممتاز والمباراة ومهما كانت اجتهادات الوصايفة فيها ومحاولتهم مجاراة الهلال فيها فانهم لن يقدموا فيها ذلك العطاء الثر الذي قدمه اولاد الخرطوم الوطني امام الهلال في اللقاء السابق والذي اكد ولكل ذي عين بصيرة بان كرة القدم السودانية بخير طالما ان دوريها يضم بين طياته فرق مثل اندية الهلال والخرطوم الوطني تقدم المتعة والفن الكروي الأصيل للنظارة على اختلاف مشاربهم والوانهم،،
* وحريا بنا ان نقول بان اللقاء المرتقب امام الوصايفة لايقبل القسمة على اثنين ولايعرف انصاف الحلول بالنسبة لفتية بني هلال حيث انهم مطالبين بتسديد فاتورتي دعم الطلاب ومباراة دوري الابطال وهما المباريتين اللتين تعرض فيهما هلال العز للظلم الباين من قضاة الملاعب الذين باعوا ضمائرهم في سوق النخاسة مقابل دريهمات لايقمن صلبهن فكان ان ذهب الفوز رخيصا مبتذلا لعطاشى الارض في صورة قبيحة تشير وبوضوح الى الطرق الملتوية التي ينتهجها اولئك القوم الذين كانوا ومافتيئوا يذبحون المثل والقيم والروح الرياضي في وضح النهار وعلى عينك ياتاجر وبلا واعز من ضمير وهاهم وبعد ان استمراوا تلك الطرق الملتوية يسعون جاهدين الى الأستعانة بالحكم الاجنبي في اللقاء المنتظر لكي يمارسوا معه تلك الاساليب القمئية المقيتة لتحقيق ماربهم ليفاجئوا بعرابنا وحامي حمانا الدكتور اشرف الكاردنال يقفل عليهم الباب بالضبة والمفتاح ويرفض في أباء وشمم الاستجابة لمطالب القوم وهو يدرك جيدا مراميهم البغيضة،،
* ولنجوم الهلال الاشاوس الغر الميامين نقول والثقة تملأ كل جوانحنا بانكم وباذن واحد احد ستكون قادرين على ترويض عواجيز المريخ وكوامره القديمه وكبح جماحهم وانزال الهزيمة الساحقة الماحقة بهم وتسديد كل الفواتير الصديئة التي لحقت بنا في غفلة من عمر الزمان ويقيني بان نجوم الهلال لن يجدوا كبير عناء في خلخلة دفاع الوصيف الواهن الضعيف والوصول عن طريقه لهز شباك اليمني جمال او السوداني عبد الرحيم مثنى وثلاث ورباع فدفاع المريخ الذي شهدناه في بطولة العرب وفي الدوري المحلي يعتبر من اضعف دفاعات الفرق السودانية ومحاولة تخطيه وسبر اغواره وفك طلاسمه لاتحتاج لكبير عناء فقط فالأمر يحتاج الى رباطة الجأش وقوة الأرادة والعزيمة الصادقة واللعب بروح الهلال والتحرر من روح الآنا التي يتقمصها لاعبي الهلال في بعض المباريات ومتى ماحدث هذا فاننا سنكون مع الفوز على موعد وسنلقن الوصيف الواهن الضعيف درسا قاسيا في فنون الكرة واهدافها وتعاليمها،،
تلكس ... مستعجل
(( بكره الشمس بتطلع بكره))
الكلام ... الأخير
تصنيفنا جاء في المركز آل 152 والفرحه داير تكتلنا!!؟؟
يعقوب حاج ادم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.