الحكومة تطلق حملة لجمع السلاح بولايات كردفان    بالتفصيل.. ماذا يتقاضى خاميس رودريغيز من البايرن    “كيدكن عظيم”.. هكذا انتقمن لفتاة خانها خطيبها    الأمطار والسيول تدمر وتخرب (8402) منزلاً    توقيف متهم طعن شاباً دفعه في حفلة    جلد وتغريم متهمين ضبطوا في وضع مخل بالآداب    ظاهرة سيئة ترافق مباريات الأحمر.. المريخ يوالي تحضيراته لهلال شيكان ويؤدي مرانه الأساسي غداً    كمال الجزولى : فَاطِمَة : فِي تَلْويحَةِ الوَدَاعِ الأَبَدِيِّ    رئيس حركة/ جيش تحرير السودان ينعي القائد عبد الله إبراهيم أحمد آرو    مناصرون لعقار يحمِّلون الحلو مسؤولية الهجوم على يابوس    ابنة ال7 سنوات .. اغتُصبت وفقدت نطقها من الصدمة!    برلماني بالقضارف يُحذر من فجوة غذائية لضعف الأمطار    آخر صيحات ” واتس أب”!    القّتلة في مراسم العزاء..هل حضروا بشّخوصهم أم بصافتهم .. بقلم: عبد الوهاب الأنصاري    فاطمة مهيرة السودان رغم أنف مزمل فقيري وكل شيوعي .. بقلم: علي يس    5 اختبارات «بسيطة» لتمييز العسل الأصلي من المغشوش: «قابل للاشتعال» جرب ذلك بنفسك    بالفيديو .. أغرب 5 لاعبين كمال أجسام    كويكب كبير الحجم يقترب من الأرض يوم 1 سبتمبر!    قصة قصيرة مهداة : ألي المناضلة الجسورة .. و القامة النبيلة    “إيمان” لندن تعتزل الفن    مقارنات بين الحاضر وما فات (9)    بالفيديو .. روبوتات دقيقة لعلاج العدوى البكتيرية!    وجه الشبه بين مرشح رئاسة مصر ومرشح خلافة الحوت!!    الشروق تحتفل مع العروس سلمى سيد    وزير السياحة في السودان: نسعى لتصحيح كثير من المفاهيم الخاصة بالكرم السوداني تجاه السائح وتعمل على ان السائح (نفضي ليهو جيبو)    السودان يشارك في معرض دمشق الدولي في دورته (59)    توقعات بنجاح محاصيل العروة الصيفية بالجزيرة    ارتفاع أعداد قتلى هجومي إسبانيا واعتقال أربعة مشتبهين    نطام البوت لماذا لا يعمل في السودان؟    الزكاة: وسط دارفور أحرزت المرتبة الأولى في جباية زكاة الأنعام    مدى ضرورة الدين؟ .. بقلم: د.أمل الكردفاني    إليكم أعود.. وفي كفِّي القمر: قصة قصيرة: بقلم: عمر الحويج    ترامب يتوعد إرهابيي برشلونة ب(دم الخنازير)    الوالي يقدم عرضاً جديداً ل"غارزيتو"    وزير الشباب والرياضة يتسلَّم توصيات ندوة (المستقلة) ويشيد بمخرجاتها    "النعسان" يخضع لعملية جراحية والعابد يطمئن الجماهير    سيدة تكشف ملابسات تورُّط (4) سيدات في قضية دجل وشعوذة    القبض على تاجر حبوب فياجرا بالخرطوم وبحيازته (5) آلاف حبة    أزمة خبز حادة ب"بحري" والمخابز تغلق باكراً لنقص حصص الدقيق    وزارة الزراعة بالخرطوم تحمّل الوسطاء مسؤولية ارتفاع أسعار الخضروات بالعاصمة    140 مليون جنيه لاضاحي العاملين بالجزيرة    سوسيولوجيا المثقّفين العرب في الغرب    ربع مقال    بكل الوضوح    بعد ومسافة    "عاصم البنا" و"هدى عربي".. حفل ثنائي بعيد الأضحى    "إيمان" لندن تعتزل الفن    تغريم شابين وفتاتين لضبطهم داخل شقة    الشمالية تتجه لسن تشريعات للحد من "احتراق النخيل"    لست بساخر من حضارتنا التأريخية ولكن السودان ليس بلد سياحي ..!!؟؟ .. بقلم: د. عثمان الوجيه    ملالا يوسفازاي اصغر مسلمه تفوز بجائزة نوبل للسلام في نضالها لتعليم المراءه والطفل .. بقلم: د .عادل عبد العزيز حامد    الهلال يصل لقبل نهائي كأس السودان بهدف أمام الخرطوم    الخرطوم مدينة مطعونة في قلبها بخنجر الإنقاذ .. بقلم: حسن احمد الحسن    شركة إنترنت أميركية ترفض تسليم بيانات محتجين ضد ترامب    بيل غيتس يتبرع بأربعة مليارات و600 مليون دولار    بوفون وميسي ورونالدو لجائزة أفضل لاعب    الصابون المضاد للبكتيريا خلال الحمل قد يؤدي لسمنة المواليد    دراسة: الغضب والكراهية قد يصبحان سبباً للسعادة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





احذر زجاجة طفلك البلاستيكية بها سم قاتل.. وهذه طرق تجنبها
نشر في الراكوبة يوم 11 - 08 - 2017

تسعى كل أم لانتقاء كل ما هو مفيد لصحة أطفالها، واستخدام الأدوات والمنتجات الآمنة لهم، ومع اقتراب موسم الدراسة تستعد الأمهات لتوفير احتياجات ابنائها المدرسية والترفيهية وتشتري كلا من الزجاجات و"الزمزميات" المدرسية والعلب البلاستيكية المخصصة لحفظ الطعام.
وتنتشر بالأسواق والشوارع خاصة الشعبية منها، الكثير من المنتجات البلاستيكية مجهولة المصدر والتعريف، والتي يكون أغلبها غير صالح للاستخدام وضارًا وخطرًا جدًا، وهناك غير الآمن استخدامه أكثر من مرة، والذي يقبل على شرائه الناس دون العلم بمدى سلامته.
ونظرًا لارتفاع الأسعار تقوم الأمهات والطلاب بالاستعانة بزجاجات العصائر والمياه الغازية ومياه الشرب المعدنية السابق استخدامها كبديل لشراء منتج جديد، حتى أصبحت تلك المنتجات قنبلة متجولة في الأيدي، ومادة سامة في يد الأطفال يتجرعوا منها من وقت لأخر.
تأثير البلاستيك على المخ
أثبتت الدراسات مدى خطورة تلك المنتجات البلاستيكية مجهولة المصدر أو الرمز، على صحة الإنسان، كما نبه الكثير من الأطباء من استخدام بعض المنتجات البلاستيكية لخطورتها، فيما حذر محمود محمد عمرو مؤسس المركز القومي للسموم، من الأضرار الناجمة عن استخدام تلك المنتجات خاصة مع تعرضها لدرجات الحرارة المرتفعة والمنخفضة "التفريز".
ونصح الأهل والطلاب بانتقاء الزجاجات والعلب البلاستيكية الجيدة التي يستخدمها الأبناء بشكل يومي تجنبا للإصابة بأمراض خطيرة تؤثر على صحتهم فيما بعد، طالبًا من الهل عدم وضع الطعام ساخن للاطفال في تلك العلب.
وأوضح «محمد» في تصريح خاص ل"بوابة الوفد"، أن تسخين الطعام أو وضعه ساخن في البلاستيك يسبب تفاعل معه نظرا لأنها مواد بتروكيماوية قابلة للتفاعل وبالتالي يتم إفراز مادة سمية تؤثر على صحة الإنسان، وتعرضه للإصابة بأمراض خطيرة على رأسها السرطان.
وعن تجميد المواد الغذائية والسوائل في البلاستيك بالفريز مدة طويلة أكد مؤسس المركز القومي للسموم، انها تسبب أيضًا مشاكل صحية كثيرة مثل درجات الحرارة المرتفعة ومنها أمراض الكبد والكلى والصدر.
كما شدد على خطورة استخدام الزجاجات السابق استخدامها والمدون عليها للاستخدام مرة واحدة فقط مثل زجاجات" المياه المعدنية والمياه الغازية والعصائر"، قائلًا:" يمكن استخدامها مرتين كمان لكن أكثر من ذلك الطبقات تتاكل وتصبح خطيرة جدا وتتكاثر البكتيريا فيها".
وتابع أن تلك الزجاجات السابق ذكرها لو تم استخدامها كثيرا تسبب كوارث خاصة للأطفال وكبار السن والمرأة الحامل وقد تؤثر على المخ بشكل كبير.
اختاري صح "الرموز"
وهنا نوضح كيفية اختيار الزجاجات والعلب البلاستيكية لتكون أمنة على صحتك وصحة أبنائك، فيوجد باسفل كل زجاجة أو منتج بلاستيكي رمز المثلث وبداخله رقم يتراوح ما بين "1 إلى 7"، وكل من تلك الأرقام توضح مدى سلامة المنتج.
والأواني التي تحمل رمز مثلثها أرقام 1 و3 و6 و7 غير صالحة للاستخدام الآدمي، وتسبب الكثير من الأمراض إن لم يكن على المدى القريب فإنها على المدى البعيد.
بينما البلاستيك صاحب الأرقام "2و4و5" يعتبر مصدر أمن للإنسان بشرط عدم تعرضه للحرارة أو وضع الأطعمة والمشروبات الساخنة فيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.