مبارك الفاضل : رجل إذا صمت أثار صمته التساؤلات، وإذا تحدث تضخمت تلك التساؤلات، ليلحقها التأويل على ما يقول، وحتى إذا استراح تهمس الخرطوم    عودة مساوي للمحور    قبل أن تقع الكارثة    معلومات جديدة بشأن (60) حاوية مشعة ببورتسودان    (مُخرجَات) التي تعني في الغالب الأعم، مواد ضارة أو غير نافعة : زهير السراج    مصر تستورد 30 ألف رأس ماشية من السودان    رئيس حركة / جيش تحرير السودان يعزي في وفاة يحي ابراهيم موسى مادبو    دراسة: تغير المناخ سيجعل الرحلات الجوية أطول    نائب رئيس حزب الأمة محمد عبد الله الدومة : مبارك الفاضل يريد تسوّر الحزب لمجرد أنه من آل المهدي    البشير: «زيادة الغاز والبنزين ما بتزيلنا من الحكم»    هل نشهد عناصر جديدة اليوم ومحمد مصطفى جاهز للعرين ؟    شرطة المخدرات تضبط مصنعاً لحبوب الكبتاغون بالشمالية + صورة    مي عمر : أرفض”المتاجرة” بصوتي    الصين تؤكد أول حالة إصابة بفيروس زيكا    عااجل .. الهلال يحرك بلاغ ضد المريخ واللاعب الوك    المريخ يواجه الأمير.. في لقاء مثير    فزت بأكثر من ميدالية وإحساس الغطس جميل    كم في الخط .؟!    عم حسن بائع (الأزيار)    (ود دفيعة).. معاناة مستمرة    السودان يشارك في المؤتمر الإقليمي الأفريقي    محاكمة فني صيانة بإختلاس ماكينة من جهاز الإحصاء    الحكومة تُحدِّد (400) جنيه سعراً تركيزياً لشراء جوال القمح    مشاعر سيف الدين : الله يحفظنا من الحسد    الطيب محمد الطيب..عميد الأدب الشعبي    المسيد سودنة المسجِد    إفشال قرار لإدانة السودان بمجلس الأمن    ضبط وكالة وهمية تحتال على المواطنين بحجة السفر إلى الخارج    صه يا كنار    افريقيا المرحة (الموسيقى من اجل اثبات الذات)    وزارة الاستثمار تطرح مشروعات للامن الغذائي في ملتقي الخرطوم    لو (كبر) كان والياً لشمال دارفور (تراوري) كان طردوه من الشوط الأول    مسؤول بالكونغرس الأمريكي يأسف لحصار واشنطن للسودان    ولي ولي العهد السعودي يتفقد الحدود الجنوبية خلال زيارة "جازان" بعد اطلاق عدة صواريخ باليستية على المنطقة من اليمن    استراتيجية مكافحة الإرهاب... ضرورة المراجعة    إعلان القائمة القصيرة ل"بوكر" العربية    تركيا تستدعي السفير الاميركي بعد تصريحات لوزارة الدفاع حول أكراد سورية    مجلس الأمن يناقش الوضع الإنساني في سوريا    نظافة اليد    باحثون يكتشفون نوعاً جديداً من البكتريا يسبب داء لايم    أنتجه صاحب (الملكية جوبا).. (أبناء يسوع) فيلم سينمائي يوثق للتعايش الديني    وزارة المالية: الظروف اصبحت مواتية لتمويل مبادرة الامن الغذائي العربي    السجن مع وقف التنفيذ والغرامة لمدان بتعاطي المخدرات    عوضية تترافع عبر أغاني البنات عالجت قضايا فشل في حلها “المثقفاتية”    تجنب الضوء يزيد حدة الصداع النصفي    الحركة المستقلة بالخارج تنعي تاج الختم عبدالغفور    إقامة مسلخ متكامل بكوستي عبر استثمار سعودي    خلال مهرجان السياحة بمدني.. نانسي عجاج تحطم “الرقم القياسي” للحضور    هيئة الاتصالات السعودية تكشف عن أسباب حظر مكالمات واتس اب    بالفيديو: لغز خادمة بيديها (لابتوب) زمن الإغريق قبل 2100 عام.. كيف كانت جودة وسرعة الإنترنت وقتها !؟    بالفيديو: أراد الحصول على سيلفي معها فركلته في وجهه    توقعات النمو الاقتصادي العالمي عام 2016    كتاب يتتبع تأثير أرسطو في النقد العربي    سجن شاب ثلاثة أشهر لتسبيبه الأذى والإساءة للشاكي    في البَقاء والفَناء .!    في البَقاء والفَناء .!    تقرير: ظهور الأمراض المفاجئ قد يقتل ملايين البشر    الحكمة في التفريق بين ميراث الرجل والمرأة في بعض الأحوال «1»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفنان عبد الرحيم شاهين
نشر في الصحافة يوم 14 - 08 - 2013

لمع اسمه فى الساحة الفنية من خلال اطلالته عبر فرقة بوهين وجمعية دنقلا للثقافة والتراث النوبي. اختار الغناء المنفرد وهو يسعى الان الى تقديم نفسه الى الجمهور النوبي الذي استقبله بحب عبر مجموعة من الاغنيات المصورة من خلال قناة هارموني. شارك في الكثير من المحافل الداخلية والخارجية التقيناه وكانت هذا المقابلة التي اجراها ابوبكر اسماعيل مع الفنان عبد الرحيم شاهين حول جملة من القضايا الفنية ..
كيف كانت البدايات ؟
من مواليد مدينة الحفير بالولاية الشمالية. درست وتشكلت بها وعلاقتى بالغناء بدأت في التبلور بدواخلي منذ سنوات الطفولة المبكرة حيث كنت اعمل على تقليد اصوات المطربين الكبار من خلال الجمعيات الادبية في المدارس التي درست بها، وكنت اجد التشجيع والاشادة من المعلمين وزملائي التلاميذ.
اختيارك لاداء الاغنية النوبية صدفة ام رغبة ؟
بحكم البيئة والنشأة والتعايش مع اللغة النوبية واذكر ان البداية كانت من خلال يوم مفتوح بحدائق مدينة الطفل بالخرطوم وبناءًَ على طلب الحضور شاركت بأداء بعض الاغنيات النوبية منها ( ميرتي ) والتي تعني ترجمتها للعربية الجسر، ومن هناك كان انطلاق مشواري مع الغناء النوبي.
ومع من تعاملت من الشعراء والملحنين؟
خلال مشسواري الفني تعاملت مع مجموعة من الشعراء منهم نوري سيد شاعر اغنية ( توجيلا ) والتي شاركت بها في سهرة ( رحلة النيل والشراع ) في عام 2003، وهناك ايضا عبد المطلب ومحمد فضل ويحيى محمد عبد الحليم.
موجة الغناء الهابط هل اصابت الاغنية النوبية ؟
تصنيف الغناء الهابط بنظري هو ذلك الذي لايتميز بالانسانية والجمالية ويؤثر سلبا على القيم الاجتماعية وللاسف الشديد فقد بدأت بعض الكلمات الهابطة تطل من خلال نصوص الغناء النوبي، وهي بلا شك دخيلة على هذا الفن الاصيل الذي يعبر عن القيم والموروثات الراسخة.
تجربتك مع الكاسيت؟
اتطلع الى انتاج وتقديم الكثير من الاعمال في ألبومات وقد سجلت بالفعل ألبوما بعنوان ( اسي باج) وتعنى الكتابة على سطح الماء من انتاج شركة الروماني للانتاج الفني وهو يحتوي على مجموعة من الاعمال الغنائية التي اعتز بها واتمنى ان يكون قد نال رضا الجمهور
وماذا عن تجربة الكليبات ؟
التجربة السودانية تخطو نحو التطور ولكن الافكار ضعيفة ولازلنا نحتاج الى الكثير وهي اغنيات مصورة اكثر من كونها كليبات، ولدى الكثير من الاعمال التي سوف ترى النور في الوقت المناسب
اين تقف الاغنية النوبية بين رصيفاتها ؟
لا اود ان اقول بانها متقدمة او متأخرة ولكن يزعجني كثيرا ان هناك بعض الاغنيات الركيكة قد بدأت في الوصول الى المتلقي ولابد ان تعمل المصنفات الفنية على مراقبة ذلك.
هل تعاني الاغنية النوبية من ازمة شعراء؟
ليست هناك ازمة شعراء. المنطقة زاخرة بالمبدعين مثل احمد ابراهيم فضل وهو من الذين ساهموا في كتابة المصحف الشريف، وهو يجيد العربية لكنه برع في الكتابة بالنوبية بصورة مدهشة ورائعة
يراهن البعض على انك ملك الاغنية النوبية؟
من حق الجمهور ان يطلق ما شاء من الالقاب والتي قد تثير الكثير من المشكلات ولاعتقد اني استحق هذا اللقب في ظل وجود قامات رفيعة مثل الاستاذ محمد وردي وزكي عبد الكريم واخرين.
بمن تأترت ؟
تعجبني الكثير من اصوات الفنانين الكبار وقد تأثرت بالكاشف وابن البادية والفنان النوبي مصطفى محمود، وانا وهو يجمع بيننا حب الفنان صلاح ابن البادية
ماهي الاغنية التي قدمتك الى الجمهور؟
اغنية نار العشق وهي اغنية حبيبة الى نفسي وللجمهور وهي تحكي عن قصة حب عاطفية
قصتك مع جمعية دنقلا للتراث ؟
الجمعية تكونت بعد مشاركتي في مهرجان تونس وقبلها نقل لي حفل مباشر على التلفزيون السويسري وشرفه رئيس الوزراء السويسري وكان الحفل لتكريم عالم الاثار شارلس بوتي وانا كنت من المؤسسين للجمعية
هل تفضل الغناء منفردا؟
نعم افضل ان اكون لوحدي وهذا ضروري في اطار التنافس الفني المشروع ويساهم في تطوير الغناء بالمنطقة.
ولكنك تخليت من قبل عن مجموعة بوهين ؟
مجموعة بوهين كانت نوبية عامة وكان انتقالي لحمعية دنقلا للتراث في اطار العودة الى البيت الصغير، واشعر بالندم لاني تخليت عن الاثنين
موقف طريف ومحرج ؟
اذكر ذات يوم كنا مدعوين للمشاركة في حفل اليوبيل الذهبي للعملاق الراحل محمد وردي ونحن في الطريق هطلت امطار تسببت في تلف آلة الطمبور وعدنا ادراجنا دون ان نشارك في المناسبة.
ماهو سقف طموحاتك الفنية ؟
الوصول الى العالمية عن طريق الاغنية النوبية وان اشاهد اعمالا مسرحية تجسد الواقع النوبي الحقيقي و ادعو كل الرموز والجهات المختصة للاهتمام بالمبدعين وان تقام ورش فنية ومنتديات والفنان بدون جمهور لايساوي اي شئ.
هل انت راض عن نفسك ؟
الى حد ما نعم، ولكني لم اقدم الا القليل من ابداع التراث النوبي العظيم واتمنى ان يوفقني الله في مواصلة المشوار الفني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.