وديعة قطر والسوق الأسود    ضبط طفل يروج خموراً بلدية في الشارع العام ب«أم درمان»    جوارديولا: سنحسم التأهل لنهائي أبطال أوروبا في ميونيخ    بيان إدانة واستنكار من تضامن أبناء الفور بالولايات المتحدة    تاكيدا لانفراد كورة سودانية..هيئة البث توافق علي بث قناة النيلين ارضيا بدون طبق    إثيوبيا: مستعدون لمواجهة اختيارات مصر بشأن السد    الصين تعتزم رفع إمداداتها من الغاز الطبيعي سنويا    مدير مكافحة المخدرات يكشف ضبطية مخدرات بالواتساب    الرضاعة الطبيعية تقي من أمراض القلب    حبوبتى وقصص الفساد والحوار    انخفاض أسعار الأرز وارتفاع السكر والقطن بالأسواق العالمية    البشير : تنسيق عال المستوي بين السودان واريتريا لضبط الحدود    القضاء يسقط حضانة سيدة لبنتها بعد ثبوت إقامتها زواجاً باطلاً مع آخر    سؤال للشيخ عبدالحي يوسف: هل يجوز لي ان اتزوج مسيحية؟    الحاج المرحوم بإذن الله محمد اسماعيل النور حضور مهيب رغم الغياب    العافية درجات ..!!    الإكسبريس يتجاوز الرومان    يريدون اغتيال استقرار المريخ بتراوري    القبض على أخطر معتادي جرائم النهب المسلح ب«حلفا»    لأول مرة.. القاهرة تستضيف اليوم بطولة العالم في "الشيشة"    حيدر احمد دفع الله يؤدي القسم رئيسا للقضاء    الزبير طه: استقالتي تأتي تماشيا مع المتغيرات التي تشهدها البلاد    عام "سعاد"    مذيع معروف يبصر من العمى ويكتب عن محجوب شريف    يا غابة بين الحريق ..!    من هو ماهر حجّار المرشح في وجه الأسد لرئاسة سوريا...!؟!!    اشراف: الفاضل ابراهيم    البشير في كسلا «أحاديث للفرقاء والفقراء والشهداء »    جودي فوستر تتزوج صديقتها    الأمين العام لجهاز المغتربين ينادى بضرورة ضبط الوفود الثقافية والاستثمارية للخارج    مفاوضات أديس أبابا .. جولة جديدة وتطورات مختلفة    الرئيس الانتقالي للحركة الاتحادية الشريف صديق الهندي في حوار ل(الوطن):    توصيل الأمداد الكهربائى ل 30 ألف مواطن بالسودان    الفاو: أهمية التحول لنظم غذائية أكثر استدامة وتعزيز إجراءات التخفيف من آثار تغير المناخ    قصة مدرّس أميركي عمل بالسعودية و لبنان و تحرش بمئات الطلاب    ود الحسين: وحفرة نحاسه .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    إحالة ملف قضية العامل المتهم بسرقة حواسيب مدرسة خاصة للمحكمة    بدء محاكمة نزيل قتل صديقه داخل «الحراسة»    جبهة الدستور الإسلامي تفتح النيران على المهدي وتتهمه بالتشكيك في أصول الدين    المناقل مدينة العلم    القبض على «2» من معتادي جرائم المتابعة    العادات الغذائية الضارة صحياً    فيديو.. عامل بنغالي يعتدي على شيخ إماراتي بالضرب    سلفاكير يقيل قائد الجيش ورئيس الاستخبارات    حريق يلتهم «دفاراً» محملاً بالقطن قرب القيادة العامة    بلا تهميش..!!    وصية محجوب شريف الخامسة الاعتراف بالآخر    اتفاق مصالحة بين حماس ومنظمة التحرير الفلسطينية    الشرطة تحمي وزير الزراعة السابق من اعتداء مواطنين بالنيل الأبيض    إخضاع وزير الصناعة للمساءلة لرفض شركتي كنانة والنيل الأبيض المراجعة    (1.6) مليون سوداني مصاب بالفشل الكلوى    هيفاء وهبي تنفي "المشاهد الخادشة" مع كريم والطفل يبكي على الهواء (فيديو)    الطائرة المفقودة.. هل أسقطتها القوات الأميركية؟    المصالحة الوطنية في عيون فلسطينيي الشتات    طلب الفول وصل الي 10 جنيه ناكل نيم يعني ..!!    بمناسبة اليوم العالمي للكتاب    حسن نجيلة في مضارب أروقة - الحلقة الأولي ..    سؤال للشيخ عبدالحي يوسف: ماهو الرأي الفقهي في السمسرة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الفنان عبد الرحيم شاهين
نشر في الصحافة يوم 14 - 08 - 2013

لمع اسمه فى الساحة الفنية من خلال اطلالته عبر فرقة بوهين وجمعية دنقلا للثقافة والتراث النوبي. اختار الغناء المنفرد وهو يسعى الان الى تقديم نفسه الى الجمهور النوبي الذي استقبله بحب عبر مجموعة من الاغنيات المصورة من خلال قناة هارموني. شارك في الكثير من المحافل الداخلية والخارجية التقيناه وكانت هذا المقابلة التي اجراها ابوبكر اسماعيل مع الفنان عبد الرحيم شاهين حول جملة من القضايا الفنية ..
كيف كانت البدايات ؟
من مواليد مدينة الحفير بالولاية الشمالية. درست وتشكلت بها وعلاقتى بالغناء بدأت في التبلور بدواخلي منذ سنوات الطفولة المبكرة حيث كنت اعمل على تقليد اصوات المطربين الكبار من خلال الجمعيات الادبية في المدارس التي درست بها، وكنت اجد التشجيع والاشادة من المعلمين وزملائي التلاميذ.
اختيارك لاداء الاغنية النوبية صدفة ام رغبة ؟
بحكم البيئة والنشأة والتعايش مع اللغة النوبية واذكر ان البداية كانت من خلال يوم مفتوح بحدائق مدينة الطفل بالخرطوم وبناءًَ على طلب الحضور شاركت بأداء بعض الاغنيات النوبية منها ( ميرتي ) والتي تعني ترجمتها للعربية الجسر، ومن هناك كان انطلاق مشواري مع الغناء النوبي.
ومع من تعاملت من الشعراء والملحنين؟
خلال مشسواري الفني تعاملت مع مجموعة من الشعراء منهم نوري سيد شاعر اغنية ( توجيلا ) والتي شاركت بها في سهرة ( رحلة النيل والشراع ) في عام 2003، وهناك ايضا عبد المطلب ومحمد فضل ويحيى محمد عبد الحليم.
موجة الغناء الهابط هل اصابت الاغنية النوبية ؟
تصنيف الغناء الهابط بنظري هو ذلك الذي لايتميز بالانسانية والجمالية ويؤثر سلبا على القيم الاجتماعية وللاسف الشديد فقد بدأت بعض الكلمات الهابطة تطل من خلال نصوص الغناء النوبي، وهي بلا شك دخيلة على هذا الفن الاصيل الذي يعبر عن القيم والموروثات الراسخة.
تجربتك مع الكاسيت؟
اتطلع الى انتاج وتقديم الكثير من الاعمال في ألبومات وقد سجلت بالفعل ألبوما بعنوان ( اسي باج) وتعنى الكتابة على سطح الماء من انتاج شركة الروماني للانتاج الفني وهو يحتوي على مجموعة من الاعمال الغنائية التي اعتز بها واتمنى ان يكون قد نال رضا الجمهور
وماذا عن تجربة الكليبات ؟
التجربة السودانية تخطو نحو التطور ولكن الافكار ضعيفة ولازلنا نحتاج الى الكثير وهي اغنيات مصورة اكثر من كونها كليبات، ولدى الكثير من الاعمال التي سوف ترى النور في الوقت المناسب
اين تقف الاغنية النوبية بين رصيفاتها ؟
لا اود ان اقول بانها متقدمة او متأخرة ولكن يزعجني كثيرا ان هناك بعض الاغنيات الركيكة قد بدأت في الوصول الى المتلقي ولابد ان تعمل المصنفات الفنية على مراقبة ذلك.
هل تعاني الاغنية النوبية من ازمة شعراء؟
ليست هناك ازمة شعراء. المنطقة زاخرة بالمبدعين مثل احمد ابراهيم فضل وهو من الذين ساهموا في كتابة المصحف الشريف، وهو يجيد العربية لكنه برع في الكتابة بالنوبية بصورة مدهشة ورائعة
يراهن البعض على انك ملك الاغنية النوبية؟
من حق الجمهور ان يطلق ما شاء من الالقاب والتي قد تثير الكثير من المشكلات ولاعتقد اني استحق هذا اللقب في ظل وجود قامات رفيعة مثل الاستاذ محمد وردي وزكي عبد الكريم واخرين.
بمن تأترت ؟
تعجبني الكثير من اصوات الفنانين الكبار وقد تأثرت بالكاشف وابن البادية والفنان النوبي مصطفى محمود، وانا وهو يجمع بيننا حب الفنان صلاح ابن البادية
ماهي الاغنية التي قدمتك الى الجمهور؟
اغنية نار العشق وهي اغنية حبيبة الى نفسي وللجمهور وهي تحكي عن قصة حب عاطفية
قصتك مع جمعية دنقلا للتراث ؟
الجمعية تكونت بعد مشاركتي في مهرجان تونس وقبلها نقل لي حفل مباشر على التلفزيون السويسري وشرفه رئيس الوزراء السويسري وكان الحفل لتكريم عالم الاثار شارلس بوتي وانا كنت من المؤسسين للجمعية
هل تفضل الغناء منفردا؟
نعم افضل ان اكون لوحدي وهذا ضروري في اطار التنافس الفني المشروع ويساهم في تطوير الغناء بالمنطقة.
ولكنك تخليت من قبل عن مجموعة بوهين ؟
مجموعة بوهين كانت نوبية عامة وكان انتقالي لحمعية دنقلا للتراث في اطار العودة الى البيت الصغير، واشعر بالندم لاني تخليت عن الاثنين
موقف طريف ومحرج ؟
اذكر ذات يوم كنا مدعوين للمشاركة في حفل اليوبيل الذهبي للعملاق الراحل محمد وردي ونحن في الطريق هطلت امطار تسببت في تلف آلة الطمبور وعدنا ادراجنا دون ان نشارك في المناسبة.
ماهو سقف طموحاتك الفنية ؟
الوصول الى العالمية عن طريق الاغنية النوبية وان اشاهد اعمالا مسرحية تجسد الواقع النوبي الحقيقي و ادعو كل الرموز والجهات المختصة للاهتمام بالمبدعين وان تقام ورش فنية ومنتديات والفنان بدون جمهور لايساوي اي شئ.
هل انت راض عن نفسك ؟
الى حد ما نعم، ولكني لم اقدم الا القليل من ابداع التراث النوبي العظيم واتمنى ان يوفقني الله في مواصلة المشوار الفني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.