'مدرسة الحب' يتنقل بين دمشق وبيروت والقاهرة ودبي    رئيس التطواني: نأمل انعاش آمالنا في التأهل إلى نصف النهائي بالفوز على الهلال    مدير الكرة بالهلال:على الجماهير تفهم قرار إغلاق التدريبات    مباراتان في الدوري الممتاز اليوم    إستحقاقات التسوية السياسية والحل الشامل    سفارتنا بالرياض هل تشبه بقية السفارات.؟؟    مسؤول أمريكي يستفسر الخارجية السودانية حول أوضاع الحريات الدينية    لندن: 14 سنة سجنًا لمضارب في قضية التلاعب ب«ليبور»    سرطان المخ يولد من رحم الهواتف الذكية    أمبيكي : الوساطة الأفريقية ترتب للإجتماع بقادة الحركات المسلحة منتصف أغسطس    "الآلية": اجتماع الأربعاء سيحدِّد موعد انطلاق الحوار    محاكمات علنية لمتهمين بشمال دارفور    إصابة خضيرة .. تعثر في مسار اللاعب على الصعيدين    ضبط متهم حاول السطو على بنك بالدمازين‎    جهود للنهوض بالاستثمار في البحر الأحمر    انطلاق برنامج إصحاح البيئة بالجزيرة أبا    حين تصبح شركات الاتصالات.. شاهد ملك    إعدام مصلحة (النقل الميكانيكي) أهدر مليارات الدولارات في السيارات الخردة    ضبط مصنع "معسل شيشة" عشوائي بماركة تجارية مزورة    توقيف (3) متهمين بينهم سيدة بقتل رجل بسوبا    نجم تيراب الكوميديا "ود الجاك" في حوار بين النكتة والريشة:    مباحث شرطة عطبرة توقف لصاً استولى على (40) ألف جنيه من سيارة    الهلال يهزم النسور برباعية    مشوار صعب للمريخ    الجفلن خلهن اقرع الواقفات    مجموعة مسلحة ترهب مواطني الشقلة بأم درمان    مصرع «سبعيني» سقط من الطابق الرابع ببناية أثناء العاصفة الترابية    اتهام شاب بقتل «بائع» عمداً وإخراج أحشائه    سودان آخر ذكر لوحيد القرن الأبيض المهدد بالإنقراض.    الشباب يقودون الهلال لاصطياد النسور بالأربعة    ود الزاكي : دم عريس    قصيدة : طائر الصدى    شوفوا لي حلل    تكريم نجوم شاشة رمضان    محمد عمر يشارك في «ذا فويس» ويتحدث ل «آخر لحظة»    علماء السودان تحذر الشباب من الوقوع في مصيدة التطرف    وزارة المعادن .. تضخيم وتهويل!    بلدو يدعو للتعامل طبياً مع الاضطرابات النفسية    أوباما يعلن خطة طموحة لمكافحة التغير المناخي    توقعات بحراك عمراني وتطوير عقاري خلال الفترة المقبلة    المالية تطالب بتعديل قانون المعاملات الالكترونية    اشتباكات وإصابات داخل ساحات الأقصى    استقالة قيادي كبير بطالبان بسبب خلافة الملا عمر    بكري: بعد أورنيك 15 الإلكتروني (مافي زول بلقى عضة)    صدقا هل الحضارة الإسلامية حضارة نقلية أم مبتدِّعة ؟    القطن المحور،، كارثة إقتصادية الآن    فقط لو !!    عندما «تفكّك» واشنطن «قنبلة وهمية»    بعد 10 اشهر من عمل قوات الجيش المصري: مشروع قناة السويس الجديدة يرى النور بكلفة تناهز 8 مليارات دولار.. اسرع ممر ملاحي للشحن بين اوروبا واسيا.. و100 مليار دولار سنويا مساهمة في اقتصاد البلاد    الذهب يتراجع بعد أكبر خسارة له بعامين    100 مليار خسائر شركات عالمية من ارتفاع الدولار    الأطعمة الجاهزة تزيد خطر فقدان الذاكرة مبكرا    رئاسة الجمهورية تعلن زيادة ميزانية مرضى الفشل الكلوي ل( 170) مليون جنيه    الجلوس لفترات طويلة يضاعف احتمال الإصابة بالسكري    الشيخ محمد عيس ...بركات القرآن !!!    "جبل أولياء" تشتكي من معوقات تواجه مشروع النظافة    الحب بين العالم الافتراضي والحقيقي    التربية بالطرب عند الصوفية : مقاربة في الأصول والوظائف والتحولات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الفنان عبد الرحيم شاهين
نشر في الصحافة يوم 14 - 08 - 2013

لمع اسمه فى الساحة الفنية من خلال اطلالته عبر فرقة بوهين وجمعية دنقلا للثقافة والتراث النوبي. اختار الغناء المنفرد وهو يسعى الان الى تقديم نفسه الى الجمهور النوبي الذي استقبله بحب عبر مجموعة من الاغنيات المصورة من خلال قناة هارموني. شارك في الكثير من المحافل الداخلية والخارجية التقيناه وكانت هذا المقابلة التي اجراها ابوبكر اسماعيل مع الفنان عبد الرحيم شاهين حول جملة من القضايا الفنية ..
كيف كانت البدايات ؟
من مواليد مدينة الحفير بالولاية الشمالية. درست وتشكلت بها وعلاقتى بالغناء بدأت في التبلور بدواخلي منذ سنوات الطفولة المبكرة حيث كنت اعمل على تقليد اصوات المطربين الكبار من خلال الجمعيات الادبية في المدارس التي درست بها، وكنت اجد التشجيع والاشادة من المعلمين وزملائي التلاميذ.
اختيارك لاداء الاغنية النوبية صدفة ام رغبة ؟
بحكم البيئة والنشأة والتعايش مع اللغة النوبية واذكر ان البداية كانت من خلال يوم مفتوح بحدائق مدينة الطفل بالخرطوم وبناءًَ على طلب الحضور شاركت بأداء بعض الاغنيات النوبية منها ( ميرتي ) والتي تعني ترجمتها للعربية الجسر، ومن هناك كان انطلاق مشواري مع الغناء النوبي.
ومع من تعاملت من الشعراء والملحنين؟
خلال مشسواري الفني تعاملت مع مجموعة من الشعراء منهم نوري سيد شاعر اغنية ( توجيلا ) والتي شاركت بها في سهرة ( رحلة النيل والشراع ) في عام 2003، وهناك ايضا عبد المطلب ومحمد فضل ويحيى محمد عبد الحليم.
موجة الغناء الهابط هل اصابت الاغنية النوبية ؟
تصنيف الغناء الهابط بنظري هو ذلك الذي لايتميز بالانسانية والجمالية ويؤثر سلبا على القيم الاجتماعية وللاسف الشديد فقد بدأت بعض الكلمات الهابطة تطل من خلال نصوص الغناء النوبي، وهي بلا شك دخيلة على هذا الفن الاصيل الذي يعبر عن القيم والموروثات الراسخة.
تجربتك مع الكاسيت؟
اتطلع الى انتاج وتقديم الكثير من الاعمال في ألبومات وقد سجلت بالفعل ألبوما بعنوان ( اسي باج) وتعنى الكتابة على سطح الماء من انتاج شركة الروماني للانتاج الفني وهو يحتوي على مجموعة من الاعمال الغنائية التي اعتز بها واتمنى ان يكون قد نال رضا الجمهور
وماذا عن تجربة الكليبات ؟
التجربة السودانية تخطو نحو التطور ولكن الافكار ضعيفة ولازلنا نحتاج الى الكثير وهي اغنيات مصورة اكثر من كونها كليبات، ولدى الكثير من الاعمال التي سوف ترى النور في الوقت المناسب
اين تقف الاغنية النوبية بين رصيفاتها ؟
لا اود ان اقول بانها متقدمة او متأخرة ولكن يزعجني كثيرا ان هناك بعض الاغنيات الركيكة قد بدأت في الوصول الى المتلقي ولابد ان تعمل المصنفات الفنية على مراقبة ذلك.
هل تعاني الاغنية النوبية من ازمة شعراء؟
ليست هناك ازمة شعراء. المنطقة زاخرة بالمبدعين مثل احمد ابراهيم فضل وهو من الذين ساهموا في كتابة المصحف الشريف، وهو يجيد العربية لكنه برع في الكتابة بالنوبية بصورة مدهشة ورائعة
يراهن البعض على انك ملك الاغنية النوبية؟
من حق الجمهور ان يطلق ما شاء من الالقاب والتي قد تثير الكثير من المشكلات ولاعتقد اني استحق هذا اللقب في ظل وجود قامات رفيعة مثل الاستاذ محمد وردي وزكي عبد الكريم واخرين.
بمن تأترت ؟
تعجبني الكثير من اصوات الفنانين الكبار وقد تأثرت بالكاشف وابن البادية والفنان النوبي مصطفى محمود، وانا وهو يجمع بيننا حب الفنان صلاح ابن البادية
ماهي الاغنية التي قدمتك الى الجمهور؟
اغنية نار العشق وهي اغنية حبيبة الى نفسي وللجمهور وهي تحكي عن قصة حب عاطفية
قصتك مع جمعية دنقلا للتراث ؟
الجمعية تكونت بعد مشاركتي في مهرجان تونس وقبلها نقل لي حفل مباشر على التلفزيون السويسري وشرفه رئيس الوزراء السويسري وكان الحفل لتكريم عالم الاثار شارلس بوتي وانا كنت من المؤسسين للجمعية
هل تفضل الغناء منفردا؟
نعم افضل ان اكون لوحدي وهذا ضروري في اطار التنافس الفني المشروع ويساهم في تطوير الغناء بالمنطقة.
ولكنك تخليت من قبل عن مجموعة بوهين ؟
مجموعة بوهين كانت نوبية عامة وكان انتقالي لحمعية دنقلا للتراث في اطار العودة الى البيت الصغير، واشعر بالندم لاني تخليت عن الاثنين
موقف طريف ومحرج ؟
اذكر ذات يوم كنا مدعوين للمشاركة في حفل اليوبيل الذهبي للعملاق الراحل محمد وردي ونحن في الطريق هطلت امطار تسببت في تلف آلة الطمبور وعدنا ادراجنا دون ان نشارك في المناسبة.
ماهو سقف طموحاتك الفنية ؟
الوصول الى العالمية عن طريق الاغنية النوبية وان اشاهد اعمالا مسرحية تجسد الواقع النوبي الحقيقي و ادعو كل الرموز والجهات المختصة للاهتمام بالمبدعين وان تقام ورش فنية ومنتديات والفنان بدون جمهور لايساوي اي شئ.
هل انت راض عن نفسك ؟
الى حد ما نعم، ولكني لم اقدم الا القليل من ابداع التراث النوبي العظيم واتمنى ان يوفقني الله في مواصلة المشوار الفني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.