هل نري مسكا في الختام أم على الباغي تدور الدوائر؟    الكشف عن يوميات لم تنشر للأديب غونتر غراس    غارات إسرائيلية على مواقع لحزب الله في سوريا    من كتاب مذكرات في الثقافة والصحافة    مئات القتلى بزلزال في نيبال    محمد مأمون .. تفاصيل شاب ليس «داعشياً»    ضبط كميات من الحشيش بحوزة مواطن داخل بص سفري    توقيف نظاميين بتهمة الاتجار بالبشر    رئيس الغرفة القومية للمستوردين يشيد بإرجاء مجلس الوزراء تنفيذ شهادة مطابقة المواصفات    وداعا يا شاعر أفريقيا    توبة واستغفار وبشارة    تفشي كبير لالتهاب السحايا بالنيجر    القول الحسن    انتشار الحصبة بشكل وبائي ب «10» ولايات    مريخ الفاشر يحل في ضيافة سيد الأتيام الليلة    الفريق فاروق: الوالي رحل بسبب بعض أعضاء مجلسه وفي مقدمتهم أدروب    صحفي يتعرض لمحاولة إغتيال لشجاعته في نشر قضايا فساد حكومة النيل الأبيض - صور    قرارأممى بحظر الطيران يدعم عملية صامتون!    الهلال يكسب أهلي الخرطوم بثنائية ويستعيد صدارة الممتاز    تشكيل لجنة لوضع خارطة استثمارية قومية جديدة    محلية الخرطوم تنفي منع بيع الفول في البقالات    مجلس حماية المؤلف يحتفل غدا باليوم العالمي للملكية الفكرية    يا مجدي شمس الدين ..لا تتحايل على القوانين ..!    ورشة مكافحة المنشطات الرياضية تواصل أعمالها اليوم    مذكرة للرئاسة تحذر من انهيار صناعة السكر    خبير اقتصادى :انخفاض النفط العالمية ينعكس ايجابا على الاقتصاد السودانى    أكثر من 3 ملايين جنيه تكلفة محطة تحلية المياه بمجمع خور طقت بشمال كردفان    مؤسسة الزبير الخيرية تنظم غدا حفل تكريم للسفير الإماراتي    جينفير لوبيز تُدخل موازين إلى تاريخ فن 'آر أند بي'    وداعاً محمد مفتاح الفيتوري: قالها ولم يجبن انا اسود لكني حر امتلك الحرية    أبرز عناوين الصحف السياسية الصادرة اليوم السبت 25 أبريل 2015    دبلوماسيون يسرقون من الانترنت ويتفرغون للبزنس..وسفراء لا يحسنون الإنجليزية    الى الخالدين    وترجل الشاعران .. ولكن أين وكيف ..؟    شاهد ماذا حدث لفتيات حاولن تكبير الشفاه بالزجاجة بعد تحدي كايلي جينر.. نتائج مؤلمة    البنوك السعودية تتجاوز مصاعب الإقراض السكني وانخفاض النفط وتواصل تحقيق الأرباح    أخبار برامج الاذاعة و التلفزيون والنيل الازرق ليوم السبت الموافق 25 ابريل2015    متى يكون التعب علامة على مشكلة صحية؟    24 تريليون دولار قيمة ثروات المحيطات    بعد اثني عشر قرنا هل كان المعتزلة معتزلة حقا    ميسي يؤكد ضرورة الاستعداد جيدا لمواجهة بايرن ميونيخ    المدرب العام للمريخ: الباشا سيقود الأحمر أمام الميرغني    محنة الإقتصادالسودانى !!!!    الفيتوري سيدنا نحن البسطاء    الشرفاء قاطعوا مسرحية السفاح الماجنة    أسعار النفط تتجه لإنهاء الأسبوع قرب أعلى مستوى في 2015    الشرطة تنهي غموض جريمة سوق عطبرة    الصحة العالمية تسلم السودان شهادة دولية بخلوه من شلل الأطفال    مخمور يسدد طعنة قاتلة ل(حجاز)    الأمم المتحدة تدعو أطرافا سورية لمحادثات سلام في جنيف في مايو    إجتماع نسائى ليبى برعاية الأمم المتحدة يطالب بحكومة وحدة وطنية    العُطلة المدرسية .. ضرورة وليست رفاهية!    وفاة منتظر داخل حراسة الأزهري بالخرطوم    عز الكلام    الشرطة تنهي غموض جريمة سوق عطبرة    «ساكنْ بغْداد، في كلِّ بَلد سَوّالو وُلَادْ»..!    تدريب وتأهيل 100 من الائمة و الدعاة بمحلية المناقل    عنوان العمود (همهمات فكرية)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الفنان عبد الرحيم شاهين
نشر في الصحافة يوم 14 - 08 - 2013

لمع اسمه فى الساحة الفنية من خلال اطلالته عبر فرقة بوهين وجمعية دنقلا للثقافة والتراث النوبي. اختار الغناء المنفرد وهو يسعى الان الى تقديم نفسه الى الجمهور النوبي الذي استقبله بحب عبر مجموعة من الاغنيات المصورة من خلال قناة هارموني. شارك في الكثير من المحافل الداخلية والخارجية التقيناه وكانت هذا المقابلة التي اجراها ابوبكر اسماعيل مع الفنان عبد الرحيم شاهين حول جملة من القضايا الفنية ..
كيف كانت البدايات ؟
من مواليد مدينة الحفير بالولاية الشمالية. درست وتشكلت بها وعلاقتى بالغناء بدأت في التبلور بدواخلي منذ سنوات الطفولة المبكرة حيث كنت اعمل على تقليد اصوات المطربين الكبار من خلال الجمعيات الادبية في المدارس التي درست بها، وكنت اجد التشجيع والاشادة من المعلمين وزملائي التلاميذ.
اختيارك لاداء الاغنية النوبية صدفة ام رغبة ؟
بحكم البيئة والنشأة والتعايش مع اللغة النوبية واذكر ان البداية كانت من خلال يوم مفتوح بحدائق مدينة الطفل بالخرطوم وبناءًَ على طلب الحضور شاركت بأداء بعض الاغنيات النوبية منها ( ميرتي ) والتي تعني ترجمتها للعربية الجسر، ومن هناك كان انطلاق مشواري مع الغناء النوبي.
ومع من تعاملت من الشعراء والملحنين؟
خلال مشسواري الفني تعاملت مع مجموعة من الشعراء منهم نوري سيد شاعر اغنية ( توجيلا ) والتي شاركت بها في سهرة ( رحلة النيل والشراع ) في عام 2003، وهناك ايضا عبد المطلب ومحمد فضل ويحيى محمد عبد الحليم.
موجة الغناء الهابط هل اصابت الاغنية النوبية ؟
تصنيف الغناء الهابط بنظري هو ذلك الذي لايتميز بالانسانية والجمالية ويؤثر سلبا على القيم الاجتماعية وللاسف الشديد فقد بدأت بعض الكلمات الهابطة تطل من خلال نصوص الغناء النوبي، وهي بلا شك دخيلة على هذا الفن الاصيل الذي يعبر عن القيم والموروثات الراسخة.
تجربتك مع الكاسيت؟
اتطلع الى انتاج وتقديم الكثير من الاعمال في ألبومات وقد سجلت بالفعل ألبوما بعنوان ( اسي باج) وتعنى الكتابة على سطح الماء من انتاج شركة الروماني للانتاج الفني وهو يحتوي على مجموعة من الاعمال الغنائية التي اعتز بها واتمنى ان يكون قد نال رضا الجمهور
وماذا عن تجربة الكليبات ؟
التجربة السودانية تخطو نحو التطور ولكن الافكار ضعيفة ولازلنا نحتاج الى الكثير وهي اغنيات مصورة اكثر من كونها كليبات، ولدى الكثير من الاعمال التي سوف ترى النور في الوقت المناسب
اين تقف الاغنية النوبية بين رصيفاتها ؟
لا اود ان اقول بانها متقدمة او متأخرة ولكن يزعجني كثيرا ان هناك بعض الاغنيات الركيكة قد بدأت في الوصول الى المتلقي ولابد ان تعمل المصنفات الفنية على مراقبة ذلك.
هل تعاني الاغنية النوبية من ازمة شعراء؟
ليست هناك ازمة شعراء. المنطقة زاخرة بالمبدعين مثل احمد ابراهيم فضل وهو من الذين ساهموا في كتابة المصحف الشريف، وهو يجيد العربية لكنه برع في الكتابة بالنوبية بصورة مدهشة ورائعة
يراهن البعض على انك ملك الاغنية النوبية؟
من حق الجمهور ان يطلق ما شاء من الالقاب والتي قد تثير الكثير من المشكلات ولاعتقد اني استحق هذا اللقب في ظل وجود قامات رفيعة مثل الاستاذ محمد وردي وزكي عبد الكريم واخرين.
بمن تأترت ؟
تعجبني الكثير من اصوات الفنانين الكبار وقد تأثرت بالكاشف وابن البادية والفنان النوبي مصطفى محمود، وانا وهو يجمع بيننا حب الفنان صلاح ابن البادية
ماهي الاغنية التي قدمتك الى الجمهور؟
اغنية نار العشق وهي اغنية حبيبة الى نفسي وللجمهور وهي تحكي عن قصة حب عاطفية
قصتك مع جمعية دنقلا للتراث ؟
الجمعية تكونت بعد مشاركتي في مهرجان تونس وقبلها نقل لي حفل مباشر على التلفزيون السويسري وشرفه رئيس الوزراء السويسري وكان الحفل لتكريم عالم الاثار شارلس بوتي وانا كنت من المؤسسين للجمعية
هل تفضل الغناء منفردا؟
نعم افضل ان اكون لوحدي وهذا ضروري في اطار التنافس الفني المشروع ويساهم في تطوير الغناء بالمنطقة.
ولكنك تخليت من قبل عن مجموعة بوهين ؟
مجموعة بوهين كانت نوبية عامة وكان انتقالي لحمعية دنقلا للتراث في اطار العودة الى البيت الصغير، واشعر بالندم لاني تخليت عن الاثنين
موقف طريف ومحرج ؟
اذكر ذات يوم كنا مدعوين للمشاركة في حفل اليوبيل الذهبي للعملاق الراحل محمد وردي ونحن في الطريق هطلت امطار تسببت في تلف آلة الطمبور وعدنا ادراجنا دون ان نشارك في المناسبة.
ماهو سقف طموحاتك الفنية ؟
الوصول الى العالمية عن طريق الاغنية النوبية وان اشاهد اعمالا مسرحية تجسد الواقع النوبي الحقيقي و ادعو كل الرموز والجهات المختصة للاهتمام بالمبدعين وان تقام ورش فنية ومنتديات والفنان بدون جمهور لايساوي اي شئ.
هل انت راض عن نفسك ؟
الى حد ما نعم، ولكني لم اقدم الا القليل من ابداع التراث النوبي العظيم واتمنى ان يوفقني الله في مواصلة المشوار الفني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.