شروط تأشيرة الدخول لأمريكا تسري من الخميس    تكوين غرفة لصناعة الدواجن بولاية الخرطوم    يس يؤكد الالتزام بتنفيذ طريق "الدمازين- قيسان"    استقرار الأوضاع الأمنية على الحدود مع جنوب السودان    شمال كردفان تؤجل استقبال طلاب الداخليات    شركات أميركية في الخرطوم للاستثمار في الصمغ العربي    تعرّف على فوائد ومخاطر شُرب الكركديه    تذمر في مدني من ارتفاع أسعار المستلزمات المدرسية    إدارة مشروع الجزيرة تستعجل زراعة محاصيل العروة الصيفية    لصقة لقاح الانفلاونزا .. ثورة في عالم الطب تنهي خوفك من الحقن    أبرز عناوين الصحف الرياضية الصادرة الخميس 29 يونيو 2017    نادي التعاون يتعاقد رسمياً من حارس المرمى المصري عصام الحضري    جنوب السودان يبعد 3 أميركيين لعدم حصولهم على تأشيرات    برافو يقود تشيلي إلى نهائي كأس القارات    العلم يكشف: ماذا سيحدث لأعمارنا بعد 50 عاما؟    أبرز عناوين الصحف السودانية الصادرة الخميس 29 يونيو 2017م    لوشي تطالب أصدقائها بالدعاء وتقول: (انا مبسوطة جداً لان سودانية24 بتبني في شخصية “الاء المبارك” وليس لوشي)    أسد البراري: جنود السودان في اليمن ليسوا في نزهة    من هو الجيلي الصافي؟    وفاة المادح الجيلي الصافي.. حادثة مرور في طريق الخرطوم كوستي    تلفزيون السودان يحتاج لإدارات تتجاوز مفاهيم الماضي    تصميم برنامج لتحريك جمود اقتصاد نهر النيل    لن تتخيل كيف يخدم هذا الخاتم الذكي حياتك؟    وزير الشباب والرياضة ينفي تدخل الحكومة في الشأن الرياضي    تقرير: مئات المقاتلين من تشاد ودارفور يؤججون الاضطرابات في ليبيا    دليل التقديم لكليات الهندسة لطلاب الشهادة السودانية .. بقلم : م.م مجاهد بلال طه    مذكرات القديس الذي اكتشف سعاد حسني .. بقلم: د. أحمد الخميسي    زيادة في أعداد مرضى الفشل الكلوي بولاية الجزيرة    الدولار يهبط بعد تعليقات لدراجي وتأجيل تصويت في أمريكا على تشريع للرعاية الصحية    الحكيم: اعرف شيخا صوفيا شهيرا بالخرطوم يضج به الإعلام يدعي أنه يصلي في مكة !!!    شرحبيل أحمد .. ليلة شوق. .. بقلم: محمود دفع الله الشيخ / المحامى    يوم قال وزير الكهرباء: " يجب ان لا ننحني ( للخليجيين) شديد كده!" .. بقلم: عثمان محمد حسن    فرضيات شخصية في مآلات الأزمة الخليجية .. بقلم: مجدي مكي المرضي    حسين بازرعة: ودعاً أيها الشاعر النبيل .. بقلم: عبدالله الشقليني    عن وفاة طبيب الهلال وما قبلها .. بقلم: كمال الهِدي    البرلمان: 421 عدد المشروعات الاستثمارية المصدقة اتحادياً    كلمات حول صيام الستوت    ايقاف أصالة نصري في مطار بيروت بسبب “علبة مخدرات”    وفاة أوكراني ضمن الطاقم الفني لطائرة نائب رئيس الجمهورية العائدة للسودان من يوغندا    السودان ينفي صلته بأطراف الساحة الليبية    إن البرلمان كان للشعب خذولا!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    توالت النذر: فهل يرتفع القادة الأفارقة لمستوى التحديات القادمة !    بالفيديو.. داعية مصري: ليلة القدر ليست في رمضان فقط    الإعدام شنقاً على المدانين بقتل نظامي في حملة إزالة السكن العشوائي    الهلال يفرِّط أمام الليتوال..يستأنف التدريبات تأهباً لديربي المريخ    المريخ يوالي تدريباته لمواجهة الهلال في قمة الأبطال    فرصة للاتهام لإحضار شهود في محاكمة قطب المريخ "آدم سوداكال"    بكل الوضوح    أمر بالقبض على ضامن أحد ستة متهمين بتزوير مستندات رسمية    "أفراح عصام": أنا (بتمتم) منذ أن كان عمري (5) سنوات    ربع مقال    موسكو تعلن مقتل زعيم (داعش) أبوبكر البغدادي    بعيدا عن دنياهم    فوق رأي    الغرامة (100) ألف جنيه ومصادرة عربة برلماني مدان في قضية تهريب منشطات جنسية بالقضارف    دراسة: اليوجا بديل علاجي لآلام الظهر    ضبط 24 ألف حبة ترامادول و 1190 قندول حشيش    معتمد الدبة: توقيف المتسببين في أحداث "حي العرب"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفنان عبد الرحيم شاهين
نشر في الصحافة يوم 14 - 08 - 2013

لمع اسمه فى الساحة الفنية من خلال اطلالته عبر فرقة بوهين وجمعية دنقلا للثقافة والتراث النوبي. اختار الغناء المنفرد وهو يسعى الان الى تقديم نفسه الى الجمهور النوبي الذي استقبله بحب عبر مجموعة من الاغنيات المصورة من خلال قناة هارموني. شارك في الكثير من المحافل الداخلية والخارجية التقيناه وكانت هذا المقابلة التي اجراها ابوبكر اسماعيل مع الفنان عبد الرحيم شاهين حول جملة من القضايا الفنية ..
كيف كانت البدايات ؟
من مواليد مدينة الحفير بالولاية الشمالية. درست وتشكلت بها وعلاقتى بالغناء بدأت في التبلور بدواخلي منذ سنوات الطفولة المبكرة حيث كنت اعمل على تقليد اصوات المطربين الكبار من خلال الجمعيات الادبية في المدارس التي درست بها، وكنت اجد التشجيع والاشادة من المعلمين وزملائي التلاميذ.
اختيارك لاداء الاغنية النوبية صدفة ام رغبة ؟
بحكم البيئة والنشأة والتعايش مع اللغة النوبية واذكر ان البداية كانت من خلال يوم مفتوح بحدائق مدينة الطفل بالخرطوم وبناءًَ على طلب الحضور شاركت بأداء بعض الاغنيات النوبية منها ( ميرتي ) والتي تعني ترجمتها للعربية الجسر، ومن هناك كان انطلاق مشواري مع الغناء النوبي.
ومع من تعاملت من الشعراء والملحنين؟
خلال مشسواري الفني تعاملت مع مجموعة من الشعراء منهم نوري سيد شاعر اغنية ( توجيلا ) والتي شاركت بها في سهرة ( رحلة النيل والشراع ) في عام 2003، وهناك ايضا عبد المطلب ومحمد فضل ويحيى محمد عبد الحليم.
موجة الغناء الهابط هل اصابت الاغنية النوبية ؟
تصنيف الغناء الهابط بنظري هو ذلك الذي لايتميز بالانسانية والجمالية ويؤثر سلبا على القيم الاجتماعية وللاسف الشديد فقد بدأت بعض الكلمات الهابطة تطل من خلال نصوص الغناء النوبي، وهي بلا شك دخيلة على هذا الفن الاصيل الذي يعبر عن القيم والموروثات الراسخة.
تجربتك مع الكاسيت؟
اتطلع الى انتاج وتقديم الكثير من الاعمال في ألبومات وقد سجلت بالفعل ألبوما بعنوان ( اسي باج) وتعنى الكتابة على سطح الماء من انتاج شركة الروماني للانتاج الفني وهو يحتوي على مجموعة من الاعمال الغنائية التي اعتز بها واتمنى ان يكون قد نال رضا الجمهور
وماذا عن تجربة الكليبات ؟
التجربة السودانية تخطو نحو التطور ولكن الافكار ضعيفة ولازلنا نحتاج الى الكثير وهي اغنيات مصورة اكثر من كونها كليبات، ولدى الكثير من الاعمال التي سوف ترى النور في الوقت المناسب
اين تقف الاغنية النوبية بين رصيفاتها ؟
لا اود ان اقول بانها متقدمة او متأخرة ولكن يزعجني كثيرا ان هناك بعض الاغنيات الركيكة قد بدأت في الوصول الى المتلقي ولابد ان تعمل المصنفات الفنية على مراقبة ذلك.
هل تعاني الاغنية النوبية من ازمة شعراء؟
ليست هناك ازمة شعراء. المنطقة زاخرة بالمبدعين مثل احمد ابراهيم فضل وهو من الذين ساهموا في كتابة المصحف الشريف، وهو يجيد العربية لكنه برع في الكتابة بالنوبية بصورة مدهشة ورائعة
يراهن البعض على انك ملك الاغنية النوبية؟
من حق الجمهور ان يطلق ما شاء من الالقاب والتي قد تثير الكثير من المشكلات ولاعتقد اني استحق هذا اللقب في ظل وجود قامات رفيعة مثل الاستاذ محمد وردي وزكي عبد الكريم واخرين.
بمن تأترت ؟
تعجبني الكثير من اصوات الفنانين الكبار وقد تأثرت بالكاشف وابن البادية والفنان النوبي مصطفى محمود، وانا وهو يجمع بيننا حب الفنان صلاح ابن البادية
ماهي الاغنية التي قدمتك الى الجمهور؟
اغنية نار العشق وهي اغنية حبيبة الى نفسي وللجمهور وهي تحكي عن قصة حب عاطفية
قصتك مع جمعية دنقلا للتراث ؟
الجمعية تكونت بعد مشاركتي في مهرجان تونس وقبلها نقل لي حفل مباشر على التلفزيون السويسري وشرفه رئيس الوزراء السويسري وكان الحفل لتكريم عالم الاثار شارلس بوتي وانا كنت من المؤسسين للجمعية
هل تفضل الغناء منفردا؟
نعم افضل ان اكون لوحدي وهذا ضروري في اطار التنافس الفني المشروع ويساهم في تطوير الغناء بالمنطقة.
ولكنك تخليت من قبل عن مجموعة بوهين ؟
مجموعة بوهين كانت نوبية عامة وكان انتقالي لحمعية دنقلا للتراث في اطار العودة الى البيت الصغير، واشعر بالندم لاني تخليت عن الاثنين
موقف طريف ومحرج ؟
اذكر ذات يوم كنا مدعوين للمشاركة في حفل اليوبيل الذهبي للعملاق الراحل محمد وردي ونحن في الطريق هطلت امطار تسببت في تلف آلة الطمبور وعدنا ادراجنا دون ان نشارك في المناسبة.
ماهو سقف طموحاتك الفنية ؟
الوصول الى العالمية عن طريق الاغنية النوبية وان اشاهد اعمالا مسرحية تجسد الواقع النوبي الحقيقي و ادعو كل الرموز والجهات المختصة للاهتمام بالمبدعين وان تقام ورش فنية ومنتديات والفنان بدون جمهور لايساوي اي شئ.
هل انت راض عن نفسك ؟
الى حد ما نعم، ولكني لم اقدم الا القليل من ابداع التراث النوبي العظيم واتمنى ان يوفقني الله في مواصلة المشوار الفني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.