مركز (مدا) يطلق سلسلة من الدورات التدريبية للمراقبين للانتخابات المقبلة    بعثة المريخ تصل انغولا    بكرى يوسف يتوقع دعما ماليا كبيرا وترحيب أكبر بمبادرة الامن الغذائي العربي    معتمد بربر يعلن عن نشاط اقتصادي كبير بالمحلية    مدير البنك الزراعي بالجزيرة ل(السوداني): الاحتياج القومي للقمح يتجاوز مليوني طن    وزير الخارجية السعودي: لسنا دعاة حرب    عاصفة الحزم.. صنع وإصدار وتنفيذ القرار    لمواجهة أنتاشيتي بتاتا رافيل بالجمعة بعثة الأهلي تصل كنشاسا والفريق يؤدي تدريبه الرئيسي اليوم    تفاصيل مثيرة في قضيَّة المواد الفاسدة التي ضَبَطتها شرطة المهندسين    الشرطة تكشف تفاصيل مقتل أمين مخزن مستشفى أحمد قاسم    السجن عام لمحتال الأراضي بجنوب الخرطوم    الفيتوري .. وأسئلة مريبة ..!!    خلال مؤتمر صحفي.. طه سليمان يدشن (بعيد عنكي)!    بنادي الضباط بالخرطوم... والدة (الحوت) تذرف الدموع في حفل (جواهر)!    تمخض الجبل فولد فاراً    زكاة القضارف تستجلب معدات وأجهزة صحية بقيمة (14)مليون جنيه    مصر توقف التعامل بالجواز السوداني القديم في مايو    تحالف (عاصفة الحزم) يؤمن عدن من الحوثيين    بسبب مشاركة السودان في عاصفة الحزم: السودانيون باليمن.. تحت تهديد الحوثيين...!    قرار رئاسي مرتقب بتطبيق زيادة الأجور    اسقف علي كده    الشيخ أحمد الرفاعي وظاهرة الشطح    كاميرا للقسطرة القلبية تعتمد على الليزر    عثمان أدروب: جماهير المريخ على موعد مع مفاجآت سارة    الصوفية يؤكدون دعمهم لترشيح البشير لرئاسة السودان    الفاشلون يدكون حصون الثروة الحيوانية..!    "الملكية جوبا" فيلم سينمائي يعدد أسباب الانفصال    وداعا أم السودانين    حكم بالاعدام على عيسى الضيف    الذهب يرتفع بعد تراجعه في مارس مع هبوط الدولار    اتفاق لجعل ابيي خالية من السلاح    الإعلان رسمياً عن فوز بخاري برئاسة نيجيريا    البشير يدشن حملته الانتخابية بوسط دارفور    واتساب تُفعِّل ميزة المكالمات الصوتية لمستخدمي أندرويد    غياب الوطنى ...وسكرة ينى !    السودان يؤكد دعمه لاستقرار وأمن وافريقيا الوسطي    الصحة تُحذّر من استخدام العدسات اللاصقة دون استشارة طبيب    المالية توجِّه بإعداد مصفوفة للموسم الزراعي المقبل    البرلمان: الربع الأول للموازنة خال من الاستدانة    في ذكري رحيله الأولي .. محجوب شريف الذي عرفت .. !    المعروض النفطي لأوبك يرتفع في مارس لأعلى مستوياته منذ أكتوبر    مهلة المحادثات النووية الإيرانية تنتهي دون اتفاق    لمسة وفاء للشاعر الراحل/ مهدي محمد سعيد عباس    رفقا بشقائق الرجال    بالفيديو .. هولندا تجدد الذكريات المؤلمة للإسبان    التصفيق .. ظاهرة مسرحية للتعبير عن الإعجاب    باحث إماراتي يكشف القناع المعتم الذي تختفي وراءه حقيقة العولمة    بشرى للبدناء.. حقنة "أكواليكس" المذهلة تزيل الدهون في ايام    "بصل" بلا دموع.. "حماقة" أم حقيقة؟    «الماريجوانا الطبية».. علاج مثير للجدل لأمراض الأطفال    ابراهيموفيتش يقود السويد لدك شباك ايران    تطورات جديدة في قضية توقيف (16) عاملاً بتهمة خيانة الأمانة في ما قيمته (35) ألف يورو    ضبط (9) صوماليين مهربين ب(دار السلام)    سرقة معرض ملبوسات بالقرب من قسم شرطة ب(الخرطوم)    من مقومات تجديد الغزالي لعلم أصول الفقه    بعد تبنيه تهديدات أمريكية : أبوحراز يشرح المخططات ويقدم النصائح !    البراءة لنظامي اتهم بقتل جاره بسبب الخمر    الكودة: هل سلك مسلك العالم النحرير الحسن البصري فى الجهر بالحق أمام الحكام؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الفنان عبد الرحيم شاهين
نشر في الصحافة يوم 14 - 08 - 2013

لمع اسمه فى الساحة الفنية من خلال اطلالته عبر فرقة بوهين وجمعية دنقلا للثقافة والتراث النوبي. اختار الغناء المنفرد وهو يسعى الان الى تقديم نفسه الى الجمهور النوبي الذي استقبله بحب عبر مجموعة من الاغنيات المصورة من خلال قناة هارموني. شارك في الكثير من المحافل الداخلية والخارجية التقيناه وكانت هذا المقابلة التي اجراها ابوبكر اسماعيل مع الفنان عبد الرحيم شاهين حول جملة من القضايا الفنية ..
كيف كانت البدايات ؟
من مواليد مدينة الحفير بالولاية الشمالية. درست وتشكلت بها وعلاقتى بالغناء بدأت في التبلور بدواخلي منذ سنوات الطفولة المبكرة حيث كنت اعمل على تقليد اصوات المطربين الكبار من خلال الجمعيات الادبية في المدارس التي درست بها، وكنت اجد التشجيع والاشادة من المعلمين وزملائي التلاميذ.
اختيارك لاداء الاغنية النوبية صدفة ام رغبة ؟
بحكم البيئة والنشأة والتعايش مع اللغة النوبية واذكر ان البداية كانت من خلال يوم مفتوح بحدائق مدينة الطفل بالخرطوم وبناءًَ على طلب الحضور شاركت بأداء بعض الاغنيات النوبية منها ( ميرتي ) والتي تعني ترجمتها للعربية الجسر، ومن هناك كان انطلاق مشواري مع الغناء النوبي.
ومع من تعاملت من الشعراء والملحنين؟
خلال مشسواري الفني تعاملت مع مجموعة من الشعراء منهم نوري سيد شاعر اغنية ( توجيلا ) والتي شاركت بها في سهرة ( رحلة النيل والشراع ) في عام 2003، وهناك ايضا عبد المطلب ومحمد فضل ويحيى محمد عبد الحليم.
موجة الغناء الهابط هل اصابت الاغنية النوبية ؟
تصنيف الغناء الهابط بنظري هو ذلك الذي لايتميز بالانسانية والجمالية ويؤثر سلبا على القيم الاجتماعية وللاسف الشديد فقد بدأت بعض الكلمات الهابطة تطل من خلال نصوص الغناء النوبي، وهي بلا شك دخيلة على هذا الفن الاصيل الذي يعبر عن القيم والموروثات الراسخة.
تجربتك مع الكاسيت؟
اتطلع الى انتاج وتقديم الكثير من الاعمال في ألبومات وقد سجلت بالفعل ألبوما بعنوان ( اسي باج) وتعنى الكتابة على سطح الماء من انتاج شركة الروماني للانتاج الفني وهو يحتوي على مجموعة من الاعمال الغنائية التي اعتز بها واتمنى ان يكون قد نال رضا الجمهور
وماذا عن تجربة الكليبات ؟
التجربة السودانية تخطو نحو التطور ولكن الافكار ضعيفة ولازلنا نحتاج الى الكثير وهي اغنيات مصورة اكثر من كونها كليبات، ولدى الكثير من الاعمال التي سوف ترى النور في الوقت المناسب
اين تقف الاغنية النوبية بين رصيفاتها ؟
لا اود ان اقول بانها متقدمة او متأخرة ولكن يزعجني كثيرا ان هناك بعض الاغنيات الركيكة قد بدأت في الوصول الى المتلقي ولابد ان تعمل المصنفات الفنية على مراقبة ذلك.
هل تعاني الاغنية النوبية من ازمة شعراء؟
ليست هناك ازمة شعراء. المنطقة زاخرة بالمبدعين مثل احمد ابراهيم فضل وهو من الذين ساهموا في كتابة المصحف الشريف، وهو يجيد العربية لكنه برع في الكتابة بالنوبية بصورة مدهشة ورائعة
يراهن البعض على انك ملك الاغنية النوبية؟
من حق الجمهور ان يطلق ما شاء من الالقاب والتي قد تثير الكثير من المشكلات ولاعتقد اني استحق هذا اللقب في ظل وجود قامات رفيعة مثل الاستاذ محمد وردي وزكي عبد الكريم واخرين.
بمن تأترت ؟
تعجبني الكثير من اصوات الفنانين الكبار وقد تأثرت بالكاشف وابن البادية والفنان النوبي مصطفى محمود، وانا وهو يجمع بيننا حب الفنان صلاح ابن البادية
ماهي الاغنية التي قدمتك الى الجمهور؟
اغنية نار العشق وهي اغنية حبيبة الى نفسي وللجمهور وهي تحكي عن قصة حب عاطفية
قصتك مع جمعية دنقلا للتراث ؟
الجمعية تكونت بعد مشاركتي في مهرجان تونس وقبلها نقل لي حفل مباشر على التلفزيون السويسري وشرفه رئيس الوزراء السويسري وكان الحفل لتكريم عالم الاثار شارلس بوتي وانا كنت من المؤسسين للجمعية
هل تفضل الغناء منفردا؟
نعم افضل ان اكون لوحدي وهذا ضروري في اطار التنافس الفني المشروع ويساهم في تطوير الغناء بالمنطقة.
ولكنك تخليت من قبل عن مجموعة بوهين ؟
مجموعة بوهين كانت نوبية عامة وكان انتقالي لحمعية دنقلا للتراث في اطار العودة الى البيت الصغير، واشعر بالندم لاني تخليت عن الاثنين
موقف طريف ومحرج ؟
اذكر ذات يوم كنا مدعوين للمشاركة في حفل اليوبيل الذهبي للعملاق الراحل محمد وردي ونحن في الطريق هطلت امطار تسببت في تلف آلة الطمبور وعدنا ادراجنا دون ان نشارك في المناسبة.
ماهو سقف طموحاتك الفنية ؟
الوصول الى العالمية عن طريق الاغنية النوبية وان اشاهد اعمالا مسرحية تجسد الواقع النوبي الحقيقي و ادعو كل الرموز والجهات المختصة للاهتمام بالمبدعين وان تقام ورش فنية ومنتديات والفنان بدون جمهور لايساوي اي شئ.
هل انت راض عن نفسك ؟
الى حد ما نعم، ولكني لم اقدم الا القليل من ابداع التراث النوبي العظيم واتمنى ان يوفقني الله في مواصلة المشوار الفني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.