دي ماريا يرد على تصريحات فان جال    إذلال مانشستر يونايتد يكتب تاريخ ميلتون كينز دونز    ألمانيا وفرنسا تنفيان مزاعم دعم تركيا لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)    السودان ومصر يفتتحان رسمياً معبر " أشكيت"    الصين تعلن دعمها لمبادرة البشير للحوار    سوق الخرطوم للأوراق المالية يغلق مرتفعاً    نجمة البرامج السياسية "تهاني إبراهيم" أعيش أحلى أيام حياتي بالنيل الأزرق ولا أفكر في الهجرة    تواصل بيننا وبين الأخوة في صفحة مسيحيي المحبة والسلام .. بقلم: الشيخ أحمد التجاني أحمد البدوي    الشيخ النيل أبوقرون: عبد الحي يوسف وصفني ب (الزندقة) وتفسيره يدل على جهله أو كذبه    بدلاً من معاقبة المواطنين وإرهاقهم أكثر .. بقلم: نورالدين مدني    توجيهات رئاسية بالسيطرة على الأسعار    مسؤول سابق بCIA :ضرب داعش بسوريا سيبدأ خلال أيام.. و"جبهة النصرة" تحاول التمايز بعد وساطة قطر    جموع الشعب يعيشون اجواء الفرح المريخية المحمولة جواً    سد النهضة أو الألفية الأرباح والخسائر    السيسى يثمن دعم الاتحاد الاوروبى المستمر لوثيقة الدوحة لسلام دارفور    "سامي المغربي" (يحلب) الماعز ويوزع اللبن..    صقور الجديان تتدرب صباح اليوم بالأكاديمية وحجوزات السفر إلى "لوساكا" لم تتأكد حتى الآن    تعديل في برمجة مباريات الدوري الممتاز والمباريات المؤجلة    وفاة لاعب أثناء لعبة الكرة بدار السلام    ضبط عربة (أتوس) محملة بالحشيش في طريقها إلى الشمالية    الفنان حمد الريح : امتنع الناس من زيارتي بالمنزل خوفاً من السقوط في الهاوية    اتفاق على آلية لتنفيذ توصيات هيئة الخبراء حول سد النهضة الإثيوبي    الصحة تقرر إغلاق المستشفى الجنوبي    المواصلات الآن.. ليست قضية الشارع    الانتهازيون.. والجحود    حماية المستهلك تتهم منظمات بإدخال أغذية فاسدة    قاضي يوصي بضم حكومة السودان للاتهام الاستئناف تقبل الطعن وتأمر بالقبض على المتهم بقتل (سارة عبدالب    انطلقت بسببها تظاهرات الأمس    الشيخ النيَّل أبو قرون في أحاديث الصراحة ل(السوداني) : *نعم عارضني ابني، وأنا لست بأفضل من سيدنا نو    ضبط عصابة السرقات الليلية بشرق النيل    الجنوب القادم    اميمة عبدالله: هناك .. كنا معاً    صورة: مرشحة ملكة جمال تتغذى على الموز فقط    (الأوبة) للبيوت أحسن ؟!    الامم المتحدة الحرب في سوريا تهدد الامن والسلم الدوليين    احترام متبادل لوقف إطلاق النار في غزة    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه    من نتائج (حوار) الوثبة : تشريد ( 400 ) الف شخص من منازلهم خلال النصف الأول من العام    كشف المكسوت عنه : المنظمات الوجه القبيح لأمريكا 8    المجلس الوطني يجيز قانون مجلس المهن التربوية    نائب رئيس الجمهورية يفتتح معرض الخرطوم الدولي للكتاب في الأول من سبتمبر المقبل    كشف الخرافة في حديث الخلافة    إعداد وإشراف / ايمن عبد الله    إجراءات صارمة وتفتيش للحوم الواردة للأسواق    وفد من وزارة الزراعة يقف علي الموقف الزراعي بالنيل الأبيض    قلبنا البلد    مشروعات إبداعية سودانية لم تجد حقها من الدراسة    هبّت الخرطوم في جوف الضحى لتعانق أبطال سيكافا    كيف يكون مرض السكري معدياً؟    الفلبينيون ينسحبون من ليبيريا خوفاً من "إيبولا"    اكتشاف بكتيريا معوية تقي حساسية الطعام    الهزيمة النفسية.. أقسى أنواع الهزائم..!!!..د. هاشم حسين بابكر    توقيف (14) من عصابات النيقروز أثاروا الرعب بالحلفايا    الكاردينال يؤكد إنهاء الإتفاق مع (6) محترفين من العيار الثقيل    غزة انتصرت ومن حقها ان تحتفل وان نحتفل معها.. واسرائيل هزمت ومعها كل المتواطئين العرب.. وثقافة المقاومة والصمود هي عنوان التغيير في المرحلة المقبلة    خدعوك فقالوا: الفطور الصباحي أهم وجبة غذائية    يخرب بيوت الإرهابيات    إتصرفوا وكده    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الفنان عبد الرحيم شاهين
نشر في الصحافة يوم 14 - 08 - 2013

لمع اسمه فى الساحة الفنية من خلال اطلالته عبر فرقة بوهين وجمعية دنقلا للثقافة والتراث النوبي. اختار الغناء المنفرد وهو يسعى الان الى تقديم نفسه الى الجمهور النوبي الذي استقبله بحب عبر مجموعة من الاغنيات المصورة من خلال قناة هارموني. شارك في الكثير من المحافل الداخلية والخارجية التقيناه وكانت هذا المقابلة التي اجراها ابوبكر اسماعيل مع الفنان عبد الرحيم شاهين حول جملة من القضايا الفنية ..
كيف كانت البدايات ؟
من مواليد مدينة الحفير بالولاية الشمالية. درست وتشكلت بها وعلاقتى بالغناء بدأت في التبلور بدواخلي منذ سنوات الطفولة المبكرة حيث كنت اعمل على تقليد اصوات المطربين الكبار من خلال الجمعيات الادبية في المدارس التي درست بها، وكنت اجد التشجيع والاشادة من المعلمين وزملائي التلاميذ.
اختيارك لاداء الاغنية النوبية صدفة ام رغبة ؟
بحكم البيئة والنشأة والتعايش مع اللغة النوبية واذكر ان البداية كانت من خلال يوم مفتوح بحدائق مدينة الطفل بالخرطوم وبناءًَ على طلب الحضور شاركت بأداء بعض الاغنيات النوبية منها ( ميرتي ) والتي تعني ترجمتها للعربية الجسر، ومن هناك كان انطلاق مشواري مع الغناء النوبي.
ومع من تعاملت من الشعراء والملحنين؟
خلال مشسواري الفني تعاملت مع مجموعة من الشعراء منهم نوري سيد شاعر اغنية ( توجيلا ) والتي شاركت بها في سهرة ( رحلة النيل والشراع ) في عام 2003، وهناك ايضا عبد المطلب ومحمد فضل ويحيى محمد عبد الحليم.
موجة الغناء الهابط هل اصابت الاغنية النوبية ؟
تصنيف الغناء الهابط بنظري هو ذلك الذي لايتميز بالانسانية والجمالية ويؤثر سلبا على القيم الاجتماعية وللاسف الشديد فقد بدأت بعض الكلمات الهابطة تطل من خلال نصوص الغناء النوبي، وهي بلا شك دخيلة على هذا الفن الاصيل الذي يعبر عن القيم والموروثات الراسخة.
تجربتك مع الكاسيت؟
اتطلع الى انتاج وتقديم الكثير من الاعمال في ألبومات وقد سجلت بالفعل ألبوما بعنوان ( اسي باج) وتعنى الكتابة على سطح الماء من انتاج شركة الروماني للانتاج الفني وهو يحتوي على مجموعة من الاعمال الغنائية التي اعتز بها واتمنى ان يكون قد نال رضا الجمهور
وماذا عن تجربة الكليبات ؟
التجربة السودانية تخطو نحو التطور ولكن الافكار ضعيفة ولازلنا نحتاج الى الكثير وهي اغنيات مصورة اكثر من كونها كليبات، ولدى الكثير من الاعمال التي سوف ترى النور في الوقت المناسب
اين تقف الاغنية النوبية بين رصيفاتها ؟
لا اود ان اقول بانها متقدمة او متأخرة ولكن يزعجني كثيرا ان هناك بعض الاغنيات الركيكة قد بدأت في الوصول الى المتلقي ولابد ان تعمل المصنفات الفنية على مراقبة ذلك.
هل تعاني الاغنية النوبية من ازمة شعراء؟
ليست هناك ازمة شعراء. المنطقة زاخرة بالمبدعين مثل احمد ابراهيم فضل وهو من الذين ساهموا في كتابة المصحف الشريف، وهو يجيد العربية لكنه برع في الكتابة بالنوبية بصورة مدهشة ورائعة
يراهن البعض على انك ملك الاغنية النوبية؟
من حق الجمهور ان يطلق ما شاء من الالقاب والتي قد تثير الكثير من المشكلات ولاعتقد اني استحق هذا اللقب في ظل وجود قامات رفيعة مثل الاستاذ محمد وردي وزكي عبد الكريم واخرين.
بمن تأترت ؟
تعجبني الكثير من اصوات الفنانين الكبار وقد تأثرت بالكاشف وابن البادية والفنان النوبي مصطفى محمود، وانا وهو يجمع بيننا حب الفنان صلاح ابن البادية
ماهي الاغنية التي قدمتك الى الجمهور؟
اغنية نار العشق وهي اغنية حبيبة الى نفسي وللجمهور وهي تحكي عن قصة حب عاطفية
قصتك مع جمعية دنقلا للتراث ؟
الجمعية تكونت بعد مشاركتي في مهرجان تونس وقبلها نقل لي حفل مباشر على التلفزيون السويسري وشرفه رئيس الوزراء السويسري وكان الحفل لتكريم عالم الاثار شارلس بوتي وانا كنت من المؤسسين للجمعية
هل تفضل الغناء منفردا؟
نعم افضل ان اكون لوحدي وهذا ضروري في اطار التنافس الفني المشروع ويساهم في تطوير الغناء بالمنطقة.
ولكنك تخليت من قبل عن مجموعة بوهين ؟
مجموعة بوهين كانت نوبية عامة وكان انتقالي لحمعية دنقلا للتراث في اطار العودة الى البيت الصغير، واشعر بالندم لاني تخليت عن الاثنين
موقف طريف ومحرج ؟
اذكر ذات يوم كنا مدعوين للمشاركة في حفل اليوبيل الذهبي للعملاق الراحل محمد وردي ونحن في الطريق هطلت امطار تسببت في تلف آلة الطمبور وعدنا ادراجنا دون ان نشارك في المناسبة.
ماهو سقف طموحاتك الفنية ؟
الوصول الى العالمية عن طريق الاغنية النوبية وان اشاهد اعمالا مسرحية تجسد الواقع النوبي الحقيقي و ادعو كل الرموز والجهات المختصة للاهتمام بالمبدعين وان تقام ورش فنية ومنتديات والفنان بدون جمهور لايساوي اي شئ.
هل انت راض عن نفسك ؟
الى حد ما نعم، ولكني لم اقدم الا القليل من ابداع التراث النوبي العظيم واتمنى ان يوفقني الله في مواصلة المشوار الفني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.