الفيفا يستجيب للضغوط ويثير غضب ريال مدريد قبل نهائي المونديال    «يوناميد غيت»..!..فضيحة الأمم المتحدة في دارفور    الحركة الإسلامية تتابع تنفيذ برنامج الهجرة الى الله بالقطاع الأوسط    اجتماعات اتحاد اللجان الاولمبية الافريقية تبدأ غدا بالخرطوم    طقوس هندية تجبر المئات على الصيام حتى الموت +صورة    من دهاليز التفاوض الي أروقة السياسة السودانية    لهذه الأسباب .. يرفض المؤتمر الوطني فكرة المرحلة الإنتقالية ..!    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: ما حكم من يصر على إتيان زوجتة في الحرام؟    "حرم النور" تعيش حالة من النشاط الفني    المخرج "ميرغني سوار الدهب" صاحب (أرض الحضارات)    العثور على طفلة مختطفة من ولاية الجزيرة ببحري    يوسف عبد المنان : هي لله (القديمة)    كيم كردشيان تتسبب بحالة خلع في مصر    زيادة في بدلات وعلاوات العاملين بالدولة اعتباراً من يناير    في انتصار جديد للسودان    القبض على طاقم طبي متهم بقتل مهندس بجرعة تخدير زائدة    إبعاد (30) أجنبياً حاولوا التسلل إلى الجماهيرية الليبية    مقتل شاب طعناً في ظروف غامضة أثناء ذهابه لإحضار عشاء لأسرته    بدء أعمال اللجنة الوزارية السودانية البلاروسية المشتركة في دورتها الثانية    مشروع قرار فلسطيني لمجلس الامن يطالب بانهاء الاحتلال عام 2017    رئيس نقابة المواني يشيد بالجهود المبذولة لتطوير الميناء الاخضر    لجنة التعديلات الدستورية تكمل أعمالها في 5 يناير    خلوُّ موازنة الجزيرة من الضرائب والرسوم الإضافية    شهود عمانيون لإثبات زواج روضة جوان من نميري    في أول تصريح له عقب (فضيحة) مهرجان الإمارات..    في ختام المهرجان الثقافي العمالي..    هلال الأبيض يواصل برنامجه الإعدادي بأسمرا    استمرار الشكاوى من ندرة الغاز ببحري    النائب الأول يفتتح مشروعات تنموية ببورتسودان    "القرية النائمة" .. لغز مخيف يحير العلماء + صورة    المالية: موازنة "2014" حققت فائضاً قدره "1.5" مليار جنيه    افتتاح 254 مشروعاً خدمياً بالخرطوم بمناسبة الاستقلال    مطالب بالإسراع في إجازة قانون السلم الاجتماعي    التلفزيون يستعيد حق نقل مباريات الممتاز    انهيار منجم ذهب يودي بحياة (25) شخصاً    أرقام اللاعبين    "سكايب" تقدم ترجمة فورية لمحادثات الفيديو    الهند تختبر صاروخا يحمل أثقل مركباتها الفضائية وتضع السوق نصب عينيها    حريقاً يلتهم معسكر العودة الطوعية بالحاج يوسف    الإعدام شنقاً لنظامي اتُهم بقتل 8 أشخاص    بالصورة: قطر تدخل موسوعة غينيس بأكبر علم رملي في العالم بمواد صديقة للبيئة    أكثر من مليون نسمة في غينيا وليبيريا وسيراليون يواجهون انعدام الغذاء بسبب وباء إيبولا    أبوجريشة يكشف أسباب إغلاق تدريبات المريخ بالقاهرة    صديق يتقدم بإستقالته من القطاع الرياضي بسبب عبدالصمد    عادل إمام 'أستاذ ورئيس قسم' في رمضان    قرار تاريخي منتظر منذ 52 عاماً.. أوباما يرفع الحصار عن كوبا ويعلن بدء عهد جديد.. كاسترو يشيد ويشكر البابا وكندا + صورة    بالصور.. تعرف على "العمانية" صاحبة أجمل عيون ساحرة في العالم    شركة تصنيع ملابس تطور بناطيل تمنع "النشل الرقمي"    قريبا.. غارسيا ماركيز على أوراق نقدية    بين الخطأ والصواب    تاسع وفاة في مصر بإنفلونزا الطيور    مصادرة منازل تُدار بها أعمال فاضحة بالعاصمة    قد أطال النوم عمرا.. وقصّر في الأعمار طول السهر    كيف تفرق بين الحق والباطل (5) عن داء التعصب وهل أنت مصاب به؟    تحطم طائرة عسكرية اثناء تدريب مصري اماراتي ومقتل افراد الطاقم    فرقنا انقلاب.. يجمعنا واتساب:... وهل امتطى احد ائمة المساجد سيفه بحثا عن الفقر ليجز رأسه؟    ناس عزاز حمزة وأمرية    نداء السودان, لماذا أغضب الحكومة لهذا الحد؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الفنان عبد الرحيم شاهين
نشر في الصحافة يوم 14 - 08 - 2013

لمع اسمه فى الساحة الفنية من خلال اطلالته عبر فرقة بوهين وجمعية دنقلا للثقافة والتراث النوبي. اختار الغناء المنفرد وهو يسعى الان الى تقديم نفسه الى الجمهور النوبي الذي استقبله بحب عبر مجموعة من الاغنيات المصورة من خلال قناة هارموني. شارك في الكثير من المحافل الداخلية والخارجية التقيناه وكانت هذا المقابلة التي اجراها ابوبكر اسماعيل مع الفنان عبد الرحيم شاهين حول جملة من القضايا الفنية ..
كيف كانت البدايات ؟
من مواليد مدينة الحفير بالولاية الشمالية. درست وتشكلت بها وعلاقتى بالغناء بدأت في التبلور بدواخلي منذ سنوات الطفولة المبكرة حيث كنت اعمل على تقليد اصوات المطربين الكبار من خلال الجمعيات الادبية في المدارس التي درست بها، وكنت اجد التشجيع والاشادة من المعلمين وزملائي التلاميذ.
اختيارك لاداء الاغنية النوبية صدفة ام رغبة ؟
بحكم البيئة والنشأة والتعايش مع اللغة النوبية واذكر ان البداية كانت من خلال يوم مفتوح بحدائق مدينة الطفل بالخرطوم وبناءًَ على طلب الحضور شاركت بأداء بعض الاغنيات النوبية منها ( ميرتي ) والتي تعني ترجمتها للعربية الجسر، ومن هناك كان انطلاق مشواري مع الغناء النوبي.
ومع من تعاملت من الشعراء والملحنين؟
خلال مشسواري الفني تعاملت مع مجموعة من الشعراء منهم نوري سيد شاعر اغنية ( توجيلا ) والتي شاركت بها في سهرة ( رحلة النيل والشراع ) في عام 2003، وهناك ايضا عبد المطلب ومحمد فضل ويحيى محمد عبد الحليم.
موجة الغناء الهابط هل اصابت الاغنية النوبية ؟
تصنيف الغناء الهابط بنظري هو ذلك الذي لايتميز بالانسانية والجمالية ويؤثر سلبا على القيم الاجتماعية وللاسف الشديد فقد بدأت بعض الكلمات الهابطة تطل من خلال نصوص الغناء النوبي، وهي بلا شك دخيلة على هذا الفن الاصيل الذي يعبر عن القيم والموروثات الراسخة.
تجربتك مع الكاسيت؟
اتطلع الى انتاج وتقديم الكثير من الاعمال في ألبومات وقد سجلت بالفعل ألبوما بعنوان ( اسي باج) وتعنى الكتابة على سطح الماء من انتاج شركة الروماني للانتاج الفني وهو يحتوي على مجموعة من الاعمال الغنائية التي اعتز بها واتمنى ان يكون قد نال رضا الجمهور
وماذا عن تجربة الكليبات ؟
التجربة السودانية تخطو نحو التطور ولكن الافكار ضعيفة ولازلنا نحتاج الى الكثير وهي اغنيات مصورة اكثر من كونها كليبات، ولدى الكثير من الاعمال التي سوف ترى النور في الوقت المناسب
اين تقف الاغنية النوبية بين رصيفاتها ؟
لا اود ان اقول بانها متقدمة او متأخرة ولكن يزعجني كثيرا ان هناك بعض الاغنيات الركيكة قد بدأت في الوصول الى المتلقي ولابد ان تعمل المصنفات الفنية على مراقبة ذلك.
هل تعاني الاغنية النوبية من ازمة شعراء؟
ليست هناك ازمة شعراء. المنطقة زاخرة بالمبدعين مثل احمد ابراهيم فضل وهو من الذين ساهموا في كتابة المصحف الشريف، وهو يجيد العربية لكنه برع في الكتابة بالنوبية بصورة مدهشة ورائعة
يراهن البعض على انك ملك الاغنية النوبية؟
من حق الجمهور ان يطلق ما شاء من الالقاب والتي قد تثير الكثير من المشكلات ولاعتقد اني استحق هذا اللقب في ظل وجود قامات رفيعة مثل الاستاذ محمد وردي وزكي عبد الكريم واخرين.
بمن تأترت ؟
تعجبني الكثير من اصوات الفنانين الكبار وقد تأثرت بالكاشف وابن البادية والفنان النوبي مصطفى محمود، وانا وهو يجمع بيننا حب الفنان صلاح ابن البادية
ماهي الاغنية التي قدمتك الى الجمهور؟
اغنية نار العشق وهي اغنية حبيبة الى نفسي وللجمهور وهي تحكي عن قصة حب عاطفية
قصتك مع جمعية دنقلا للتراث ؟
الجمعية تكونت بعد مشاركتي في مهرجان تونس وقبلها نقل لي حفل مباشر على التلفزيون السويسري وشرفه رئيس الوزراء السويسري وكان الحفل لتكريم عالم الاثار شارلس بوتي وانا كنت من المؤسسين للجمعية
هل تفضل الغناء منفردا؟
نعم افضل ان اكون لوحدي وهذا ضروري في اطار التنافس الفني المشروع ويساهم في تطوير الغناء بالمنطقة.
ولكنك تخليت من قبل عن مجموعة بوهين ؟
مجموعة بوهين كانت نوبية عامة وكان انتقالي لحمعية دنقلا للتراث في اطار العودة الى البيت الصغير، واشعر بالندم لاني تخليت عن الاثنين
موقف طريف ومحرج ؟
اذكر ذات يوم كنا مدعوين للمشاركة في حفل اليوبيل الذهبي للعملاق الراحل محمد وردي ونحن في الطريق هطلت امطار تسببت في تلف آلة الطمبور وعدنا ادراجنا دون ان نشارك في المناسبة.
ماهو سقف طموحاتك الفنية ؟
الوصول الى العالمية عن طريق الاغنية النوبية وان اشاهد اعمالا مسرحية تجسد الواقع النوبي الحقيقي و ادعو كل الرموز والجهات المختصة للاهتمام بالمبدعين وان تقام ورش فنية ومنتديات والفنان بدون جمهور لايساوي اي شئ.
هل انت راض عن نفسك ؟
الى حد ما نعم، ولكني لم اقدم الا القليل من ابداع التراث النوبي العظيم واتمنى ان يوفقني الله في مواصلة المشوار الفني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.