النفط يحقق أفضل سعر له منذ بداية العام    الإعدام شنقاً لقاتل شاب تدخل لفض نزاع بينه وبين نديمه    المحكمة ترفض طلب إطلاق سراح المتهم في قضية اختلاس رابطة الناشئين بحري    انتشال جثة طالب جامعي من شلال السبلوقة    الذهب والفضة يصعدان لأعلى مستوى في 15 شهرا مع هبوط الدولار    تعرفي على أحدث البدائل الآمنة لحبوب منع الحمل    شعب صابر على نظام!    الشرطة الأميركية تطلق النار على رجل يرتدي حزاماً ناسفاً من “الشوكولاتة”    سيميوني.. عبقرية تتجاوز التكتيك لتصنع أساطير الكرة    أمة من المغنين..!    غريبة !!!    سؤال في برنامج !    سيَّر الأخيار.. خليل الرحمن    الجمهوريون بين الوهم والحقيقة (12)    تفاصيل جديدة تم كشفها عن انفجار العبوة الناسفة ب”موقف أمن طرق الأحساء”    لا تجلس في البيت طوال النهار تجنباً لهذه المساوئ    خبير اقتصادي يدفع بحزمة معالجات لاستقرار سعر صرف الجنيه    ضريح الشيخ "حمد النيل".. سياحة دينية ودنيوية    السودان يدعو بلاروسيا للاستثمار في مربعات النفط الجديدة    الروس يرفضون إعلان الهدنة في حلب    طرح ميزات مهمة جديدة في واتس آب    النفط يحقق أفضل سعر له منذ بداية العام    الأصدقاء يسبقون المسكنات في مواجهة الآلام    «332» إصابة عمل بمصانع الخرطوم بينها «6» وفيات    فضيلي جماع: المشي على الخيط المشدود ! (شعر)    “جمعة نصرة أيلا” عرف الرجل بقوة قراراته وشخصيته وسياساته والمتابعة اللصيقة لأعمالة دون الاعتماد على وزرائه أو المعتمدين.. وبين الرفض والتأييد لخطواته بدأت تلوح بوادر الصراع الخفي والمعلن    كيف يمكن لحبة ليمون أن تكشف عن شخصيتك؟ ..تعرف علي ذلك    مخيم لتطعيم مليون رأس من الماشية بشمال كردفان    "هيئة علماء" تدعو لمحاربة التطرف بدراسات علمية وموضوعية    سيدي رئيس الجمهورية .. من لأسرة "صلاح طه" غيرك ؟    بعد.. ومسافة    احتفال (المجهر) بإيقاد الشمعة الخامسة.. المغزى والدلالة والرؤية    النشوف اخرتا    فوق رأي    السيد الصادق المهدي يعلن لاهلنا في السودان نداء الواجب الاعتصام والتظاهرات    ربع مقال    بدء العمل في الطريق الرابط بين ولاية النيل الأزرق وإثيوبيا الأسبوع القادم    الكهرباء : واردات النيل هذا العام هي الأقل خلال أكثر من (100) عام    ضبط بضائع مهربة على الحدود في كسلا    النيل الأبيض تشرع في رصف طرق داخلية    الخبير المستقل : (قانون الأمن) يمثل إنتهاكاً صارخاً لحقوق الانسان    ارحلوا.. يرحمكم الله    محي الدين عبد التام:    الشرطة: تزايد ضبط المخدرات بشمال دارفور بعد أن اصبحت معبرا للخرطوم    لكي تقوم زوجته بالتلقيح الاصطناعي… وقع في الخطيئة!    مجلس الوزراء: القبض على مشتبهين في أحداث شرق دارفور    لماذا لا ينعم الإنسان بنومٍ هانئ إذا غيّر مكان نومه؟    شاهد بالصور.. زوج يضحى بحياته لإنقاذ زوجته من حريق سيارة    الهيئة النقابية للأطباء السودانيين بالمملكة المتحدة وإيرلندا : بيان لجماهير الشعب السوداني    ثلاث مقاطع لروح الشهيد : محمد الصادق ويو    مطالبات برحيل ونسي    الغزال كتل الحمام    فيديو.. الشرطة الفرنسية تفض مظاهرات بغاز مسيل للدموع    علي جمعة .. مفتي التاتوه وإمام العجائب والطرائف!    غرامات مالية في مواجهة متسللين للبلاد بطريقة غير شرعية    انتحار فتاة في العقد الثاني من العمر    الدولار يرتفع مقابل الجنيه في السودان ويسجل مستوى قياسي    ماثيو يضرب دفاع برشلونة قبل الكلاسيكو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفنان عبد الرحيم شاهين
نشر في الصحافة يوم 14 - 08 - 2013

لمع اسمه فى الساحة الفنية من خلال اطلالته عبر فرقة بوهين وجمعية دنقلا للثقافة والتراث النوبي. اختار الغناء المنفرد وهو يسعى الان الى تقديم نفسه الى الجمهور النوبي الذي استقبله بحب عبر مجموعة من الاغنيات المصورة من خلال قناة هارموني. شارك في الكثير من المحافل الداخلية والخارجية التقيناه وكانت هذا المقابلة التي اجراها ابوبكر اسماعيل مع الفنان عبد الرحيم شاهين حول جملة من القضايا الفنية ..
كيف كانت البدايات ؟
من مواليد مدينة الحفير بالولاية الشمالية. درست وتشكلت بها وعلاقتى بالغناء بدأت في التبلور بدواخلي منذ سنوات الطفولة المبكرة حيث كنت اعمل على تقليد اصوات المطربين الكبار من خلال الجمعيات الادبية في المدارس التي درست بها، وكنت اجد التشجيع والاشادة من المعلمين وزملائي التلاميذ.
اختيارك لاداء الاغنية النوبية صدفة ام رغبة ؟
بحكم البيئة والنشأة والتعايش مع اللغة النوبية واذكر ان البداية كانت من خلال يوم مفتوح بحدائق مدينة الطفل بالخرطوم وبناءًَ على طلب الحضور شاركت بأداء بعض الاغنيات النوبية منها ( ميرتي ) والتي تعني ترجمتها للعربية الجسر، ومن هناك كان انطلاق مشواري مع الغناء النوبي.
ومع من تعاملت من الشعراء والملحنين؟
خلال مشسواري الفني تعاملت مع مجموعة من الشعراء منهم نوري سيد شاعر اغنية ( توجيلا ) والتي شاركت بها في سهرة ( رحلة النيل والشراع ) في عام 2003، وهناك ايضا عبد المطلب ومحمد فضل ويحيى محمد عبد الحليم.
موجة الغناء الهابط هل اصابت الاغنية النوبية ؟
تصنيف الغناء الهابط بنظري هو ذلك الذي لايتميز بالانسانية والجمالية ويؤثر سلبا على القيم الاجتماعية وللاسف الشديد فقد بدأت بعض الكلمات الهابطة تطل من خلال نصوص الغناء النوبي، وهي بلا شك دخيلة على هذا الفن الاصيل الذي يعبر عن القيم والموروثات الراسخة.
تجربتك مع الكاسيت؟
اتطلع الى انتاج وتقديم الكثير من الاعمال في ألبومات وقد سجلت بالفعل ألبوما بعنوان ( اسي باج) وتعنى الكتابة على سطح الماء من انتاج شركة الروماني للانتاج الفني وهو يحتوي على مجموعة من الاعمال الغنائية التي اعتز بها واتمنى ان يكون قد نال رضا الجمهور
وماذا عن تجربة الكليبات ؟
التجربة السودانية تخطو نحو التطور ولكن الافكار ضعيفة ولازلنا نحتاج الى الكثير وهي اغنيات مصورة اكثر من كونها كليبات، ولدى الكثير من الاعمال التي سوف ترى النور في الوقت المناسب
اين تقف الاغنية النوبية بين رصيفاتها ؟
لا اود ان اقول بانها متقدمة او متأخرة ولكن يزعجني كثيرا ان هناك بعض الاغنيات الركيكة قد بدأت في الوصول الى المتلقي ولابد ان تعمل المصنفات الفنية على مراقبة ذلك.
هل تعاني الاغنية النوبية من ازمة شعراء؟
ليست هناك ازمة شعراء. المنطقة زاخرة بالمبدعين مثل احمد ابراهيم فضل وهو من الذين ساهموا في كتابة المصحف الشريف، وهو يجيد العربية لكنه برع في الكتابة بالنوبية بصورة مدهشة ورائعة
يراهن البعض على انك ملك الاغنية النوبية؟
من حق الجمهور ان يطلق ما شاء من الالقاب والتي قد تثير الكثير من المشكلات ولاعتقد اني استحق هذا اللقب في ظل وجود قامات رفيعة مثل الاستاذ محمد وردي وزكي عبد الكريم واخرين.
بمن تأترت ؟
تعجبني الكثير من اصوات الفنانين الكبار وقد تأثرت بالكاشف وابن البادية والفنان النوبي مصطفى محمود، وانا وهو يجمع بيننا حب الفنان صلاح ابن البادية
ماهي الاغنية التي قدمتك الى الجمهور؟
اغنية نار العشق وهي اغنية حبيبة الى نفسي وللجمهور وهي تحكي عن قصة حب عاطفية
قصتك مع جمعية دنقلا للتراث ؟
الجمعية تكونت بعد مشاركتي في مهرجان تونس وقبلها نقل لي حفل مباشر على التلفزيون السويسري وشرفه رئيس الوزراء السويسري وكان الحفل لتكريم عالم الاثار شارلس بوتي وانا كنت من المؤسسين للجمعية
هل تفضل الغناء منفردا؟
نعم افضل ان اكون لوحدي وهذا ضروري في اطار التنافس الفني المشروع ويساهم في تطوير الغناء بالمنطقة.
ولكنك تخليت من قبل عن مجموعة بوهين ؟
مجموعة بوهين كانت نوبية عامة وكان انتقالي لحمعية دنقلا للتراث في اطار العودة الى البيت الصغير، واشعر بالندم لاني تخليت عن الاثنين
موقف طريف ومحرج ؟
اذكر ذات يوم كنا مدعوين للمشاركة في حفل اليوبيل الذهبي للعملاق الراحل محمد وردي ونحن في الطريق هطلت امطار تسببت في تلف آلة الطمبور وعدنا ادراجنا دون ان نشارك في المناسبة.
ماهو سقف طموحاتك الفنية ؟
الوصول الى العالمية عن طريق الاغنية النوبية وان اشاهد اعمالا مسرحية تجسد الواقع النوبي الحقيقي و ادعو كل الرموز والجهات المختصة للاهتمام بالمبدعين وان تقام ورش فنية ومنتديات والفنان بدون جمهور لايساوي اي شئ.
هل انت راض عن نفسك ؟
الى حد ما نعم، ولكني لم اقدم الا القليل من ابداع التراث النوبي العظيم واتمنى ان يوفقني الله في مواصلة المشوار الفني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.