ريال مدريد يسقط في "فخ" لاس بالماس    رسالة إلي جيراننا المصريين: لماذا تتعاملون هكذا مع السودان؟    سفير جنوب السودان: مشار قبل ما (يخت) رجله في الخرطوم قادماً من الكنغو زار أثيوبيا، لكن السلطات الأثيوبية قامت بطرده    فيديو «سوداني» عن مصير أقاربه من ضحايا «مركب رشيد»: «شغل بطيخ»    زواجات أنجيلينا جولي.. لا تدوم أكثر من 3 سنوات    الشيوعى والكفر والالحاد (7)    5 حقائق غريبة قد لا نعرفها عن القلب    الرجل الماعز أبرز الفائزين بجائزة نوبل للحماقة    مخاوف من "سفاح نساء" في سويندون    حسناء روسية تهوى "السيلفي المرعبة"    رئيس وزراء المجر يطالب أوروبا باستقبال طلبات اللجوء في ليبيا    العثور على ممثل ميتا في منزل مقدم برنامج حواري تلفزيوني في كندا    الرئيس المصري يأمر بملاحقة المتسببين في غرق قارب هجرة غير شرعية    غاضبون يغلقون حساباتهم على "ياهو"    وزير المالية: الدفع بالموبايل سيحدث نقلة مهمة بالمصارف    شاهد بالفيديو: ليفربول يسحق هال سيتي بخماسية في البريميرليج    السلطات تضبط عملات أجنبية في طريقها للتهريب داخل شحنة بطيخ    الرئيس التشادي "دبي" يزور السودان    “أف بي آي” يكشف عن خطأ خطير ارتكبته كلينتون في روسيا    ضبط مخالفات في مقاهي الإنترنت بولاية الخرطوم    خمس سنوات مضت على رحيل العندليب    ماذا لو استمرت الوعود ؟!    شاهد بالفيديو .. مان يونايتد ينتفض في وجه ليستر سيتي ويسحقه برباعية    (داعش) ينشر صورا فظيعة لمجزرة جماعية ارتكبها في العراق    حفتر يعزز وضعه في ليبيا بعد السيطرة على موانئ النفط    نهب (50) رأساً من الماعز من راعي بعد تعرضه لإطلاق نار بسنار    في الصورة والكتابة ..!    القبض على 7 متهمين بقتل زائر ليل بأدرمان    الدستورية توقف مراسم إعدام مدان قتل صبياً    امرأة من ابنوس .. تفتح الفلاشات على جمال السودانيات    انفصال أنجلينا جولي وبراد بيت يصل حد “الطلاق الفني”    هل انتهت قضية الفاكهة المستوردة ببيان التجارة    أثيوبيا ترفض إقامة مشار على أراضيها حال اختياره طريق التمرد    توقيف شاب بتهمة الأعمال الفاضحة    سيف الجامعة : انا ما حاسد لكني حارس للوجدان    ضبط ملح فاسد معروض للبيع في بورتسودان    ضبط كميات كبيرة من الحلويات منتهية الصلاحية بالخرطوم    كتلوك ولا جوك جوك يا وزير المالية    منتخب الناشئين يواجه الأحرار عصر اليوم بالأكاديمية    المريخ يطير إلى نيالا البحير    السلاطين يوقفون ثورة الهلال    مصرع وإصابة (7) أشخاص في هجوم على قسم شرطة بغرب كردفان    الشروق بين (البسمة) و(البصمة)    ميزانية الخرطوم .. محاولات استقامة المعوج    القصاص وحكم السيف ام التارات    البرلمان: قرارات وشيكة لزيادة الأجور    الصحه الدوائيه    أيلا يؤكد استعداد حكومته لتقديم الدعم للتعاون السوداني الصيني    دراسة.. آلام الطمث تؤثر سلبا على قدرة النساء العاملات    ياهو أمام القضاء بعد سرقة نصف مليار حساب    مورينيو وفينغر.. فرصة “إثبات الذات”    دراسة: تحسين العادات الغذائية يقلل مخاطر الإصابة بالسكري    نصائح هامة لتجنب خطر الذبحة القلبية    الحرامى فى ( راسو) ريشة...!!    إعادة فتح قضية نيمار من جديد    أساس الفوضى 36    من قال لك قال عنك    المختبر الجنائي يكشف تزويراً في دفاتر العلاج بمستشفى أم درمان التعليمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفنان عبد الرحيم شاهين
نشر في الصحافة يوم 14 - 08 - 2013

لمع اسمه فى الساحة الفنية من خلال اطلالته عبر فرقة بوهين وجمعية دنقلا للثقافة والتراث النوبي. اختار الغناء المنفرد وهو يسعى الان الى تقديم نفسه الى الجمهور النوبي الذي استقبله بحب عبر مجموعة من الاغنيات المصورة من خلال قناة هارموني. شارك في الكثير من المحافل الداخلية والخارجية التقيناه وكانت هذا المقابلة التي اجراها ابوبكر اسماعيل مع الفنان عبد الرحيم شاهين حول جملة من القضايا الفنية ..
كيف كانت البدايات ؟
من مواليد مدينة الحفير بالولاية الشمالية. درست وتشكلت بها وعلاقتى بالغناء بدأت في التبلور بدواخلي منذ سنوات الطفولة المبكرة حيث كنت اعمل على تقليد اصوات المطربين الكبار من خلال الجمعيات الادبية في المدارس التي درست بها، وكنت اجد التشجيع والاشادة من المعلمين وزملائي التلاميذ.
اختيارك لاداء الاغنية النوبية صدفة ام رغبة ؟
بحكم البيئة والنشأة والتعايش مع اللغة النوبية واذكر ان البداية كانت من خلال يوم مفتوح بحدائق مدينة الطفل بالخرطوم وبناءًَ على طلب الحضور شاركت بأداء بعض الاغنيات النوبية منها ( ميرتي ) والتي تعني ترجمتها للعربية الجسر، ومن هناك كان انطلاق مشواري مع الغناء النوبي.
ومع من تعاملت من الشعراء والملحنين؟
خلال مشسواري الفني تعاملت مع مجموعة من الشعراء منهم نوري سيد شاعر اغنية ( توجيلا ) والتي شاركت بها في سهرة ( رحلة النيل والشراع ) في عام 2003، وهناك ايضا عبد المطلب ومحمد فضل ويحيى محمد عبد الحليم.
موجة الغناء الهابط هل اصابت الاغنية النوبية ؟
تصنيف الغناء الهابط بنظري هو ذلك الذي لايتميز بالانسانية والجمالية ويؤثر سلبا على القيم الاجتماعية وللاسف الشديد فقد بدأت بعض الكلمات الهابطة تطل من خلال نصوص الغناء النوبي، وهي بلا شك دخيلة على هذا الفن الاصيل الذي يعبر عن القيم والموروثات الراسخة.
تجربتك مع الكاسيت؟
اتطلع الى انتاج وتقديم الكثير من الاعمال في ألبومات وقد سجلت بالفعل ألبوما بعنوان ( اسي باج) وتعنى الكتابة على سطح الماء من انتاج شركة الروماني للانتاج الفني وهو يحتوي على مجموعة من الاعمال الغنائية التي اعتز بها واتمنى ان يكون قد نال رضا الجمهور
وماذا عن تجربة الكليبات ؟
التجربة السودانية تخطو نحو التطور ولكن الافكار ضعيفة ولازلنا نحتاج الى الكثير وهي اغنيات مصورة اكثر من كونها كليبات، ولدى الكثير من الاعمال التي سوف ترى النور في الوقت المناسب
اين تقف الاغنية النوبية بين رصيفاتها ؟
لا اود ان اقول بانها متقدمة او متأخرة ولكن يزعجني كثيرا ان هناك بعض الاغنيات الركيكة قد بدأت في الوصول الى المتلقي ولابد ان تعمل المصنفات الفنية على مراقبة ذلك.
هل تعاني الاغنية النوبية من ازمة شعراء؟
ليست هناك ازمة شعراء. المنطقة زاخرة بالمبدعين مثل احمد ابراهيم فضل وهو من الذين ساهموا في كتابة المصحف الشريف، وهو يجيد العربية لكنه برع في الكتابة بالنوبية بصورة مدهشة ورائعة
يراهن البعض على انك ملك الاغنية النوبية؟
من حق الجمهور ان يطلق ما شاء من الالقاب والتي قد تثير الكثير من المشكلات ولاعتقد اني استحق هذا اللقب في ظل وجود قامات رفيعة مثل الاستاذ محمد وردي وزكي عبد الكريم واخرين.
بمن تأترت ؟
تعجبني الكثير من اصوات الفنانين الكبار وقد تأثرت بالكاشف وابن البادية والفنان النوبي مصطفى محمود، وانا وهو يجمع بيننا حب الفنان صلاح ابن البادية
ماهي الاغنية التي قدمتك الى الجمهور؟
اغنية نار العشق وهي اغنية حبيبة الى نفسي وللجمهور وهي تحكي عن قصة حب عاطفية
قصتك مع جمعية دنقلا للتراث ؟
الجمعية تكونت بعد مشاركتي في مهرجان تونس وقبلها نقل لي حفل مباشر على التلفزيون السويسري وشرفه رئيس الوزراء السويسري وكان الحفل لتكريم عالم الاثار شارلس بوتي وانا كنت من المؤسسين للجمعية
هل تفضل الغناء منفردا؟
نعم افضل ان اكون لوحدي وهذا ضروري في اطار التنافس الفني المشروع ويساهم في تطوير الغناء بالمنطقة.
ولكنك تخليت من قبل عن مجموعة بوهين ؟
مجموعة بوهين كانت نوبية عامة وكان انتقالي لحمعية دنقلا للتراث في اطار العودة الى البيت الصغير، واشعر بالندم لاني تخليت عن الاثنين
موقف طريف ومحرج ؟
اذكر ذات يوم كنا مدعوين للمشاركة في حفل اليوبيل الذهبي للعملاق الراحل محمد وردي ونحن في الطريق هطلت امطار تسببت في تلف آلة الطمبور وعدنا ادراجنا دون ان نشارك في المناسبة.
ماهو سقف طموحاتك الفنية ؟
الوصول الى العالمية عن طريق الاغنية النوبية وان اشاهد اعمالا مسرحية تجسد الواقع النوبي الحقيقي و ادعو كل الرموز والجهات المختصة للاهتمام بالمبدعين وان تقام ورش فنية ومنتديات والفنان بدون جمهور لايساوي اي شئ.
هل انت راض عن نفسك ؟
الى حد ما نعم، ولكني لم اقدم الا القليل من ابداع التراث النوبي العظيم واتمنى ان يوفقني الله في مواصلة المشوار الفني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.