الكنزاري يعترف بصعوبة مواجهة صقور الجديان.. وانهم جاهزون (برشة)    خبراء وشركات وطنية تجري عمليات تحليل وتصنيف قاعدة بيانات الخارطة الاستثمارية بولاية الخرطوم    ميركل تحث الألمان على دعم اتفاقية للتجارة قبل إجتماع قمة مجموعة السبع    كيري وظريف يلتقيان اليوم في جنيف قبل شهر من المهلة المحددة لابرام اتفاق تاريخي    إشكالية المثقف المفكر في الحركة الإسلامية    السودان مع بلاتر    في ذكراه السادسة اليوم: شخصيات حية عاصرت الراحل جعفر النميري..    التغيير لم يأتى عبر جنود من الأمم المتحدة ..!!!    غيض الأرحام    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت    أبرز عناوين الصحف السياسية الصادرة اليوم السبت 30 مايو 2015    حكم وأمثال من بلاد النوبة    المسلمون اليوم فى حيرة وتكبلهم النصوص    الفكي: الاتفاق مع المتمردين هدف أساسي    اكتشاف وجود قنبلة بمؤتمر ل"فيفا" بسويسرا    على تخوم أفلاطونيا    الوفد الأمريكي.. الدخول من بوابة الخروج    الصادق المهدي يكتب : «مقاولة» لانفصال الجنوب وحرب دارفور..والقتال يمتد إلى 14 جبهة    الكشف عن أسباب زيارة البشير الى السعودية    10 لاعبين ينتظرهم العالم في كوبا أمريكا    اندية القضارف تؤكد مساندتها فريق الشرطة في التأهيلي    مقتل وإصابة 13 شخصا في دهس بص لسيارة أجرة بالفاشر    اين وزيري الداخلية و العدل حقوق الإنسان من ممارسات شرطة و نيابة كريمة،،؟    قررت تخفيض الدعم الحكومي للأجانب المقيمين...البحرين تناور هبوط أسعار النفط بتقليص الإنفاق.. والمرونة في التعامل    اعادة انتخاب بلاتر رئيسا للفيفا لولاية خامسة    الرئيس النيجيري يتعهد بمحاربة "بوكو حرام"    اعادة اكتشاف الإنسان في الفكر الحديث (1)    نهر النيل تحتفل بإطلاق مشروع القرية الذكية    اليوبيل الفضي للمبدع (جلال الصحافة) يجمع نجوم الفن والرياضة والإعلام    وزير الصحة بالنيل الأزرق يدشن برنامج لقاح شلل الأطفال بالعضل    مقتل أجنبي ب(17) طعنة وذبحه بالخرطوم    نهب إعلامي شهير ليلاً بشمبات    السودان يحظى برئاسة مركز أفريقي خاص بالتعدين    محاولة اغتيال معتمد بحري السابق بمنزله ببري    الصحة الاتحادية تحذر مصانع السجائر من الإخلال بالمواصفة السودانية للتبغ    وزير الصحة بالشمالية يدعو للتخلي عن تعاطي التبغ    النفط يرتفع 1% مع تراجع المخزونات الأمريكية للأسبوع الرابع    ختام ورشة النظم البيئية المتكاملة للحد من المخاطر والكوارث البيئية بشمال دارفور    الذهب مستقر بدعم شكوك اليونان    اردوغان يتوقع أن تطلق البنوك الحكومية وحدات إسلامية قريبا    إعداد المريخ وحسابات صعبة!    أندية الممتاز ترحّب بالتعديلات الجديدة لتعاقدات اللاعبين    مجلس الدعوة والارشاد يدعو ائمة المساجد لتهيئتها وتعميرها بالذكر في شهر رمضان الكريم    مسؤولون في حكومة القضارف يتهمون رئاسة ديوان الزكاة بالكيد للولاية    اعلان المجاعة رسميا في السودان    إلى ود مدني الصامدة : في رحيل نورس الشعر/ محمد محي الدين    الغذاء-وداء الملوك(النقرس)    الألمانية جيني إربينبيك تفوز بجائزة الإندبندنت للأدب الأجنبي    حادث مروري ضخم    بكل الوضوح    حَجَّبْنا الأمة… ونزعنا منها الرحمة !    النشوف آخرتا    فساد وشيكات (طائرة) لمسؤول بمفوضية نزع السلاح!    (كسلا الزمن الجميل) سفر جديد يغوص في تاريخ المدينة    "شيفرون" توقف العمل في حقل نفط سعودي- كويتي    مقتل طالب في جامعة الخرطوم على يد رفيقه إثر مشادة كلامية    الإسراء والمعراج    باريس سان جيرمان يغلق صفقة بوغبا مقابل 80 مليون يورو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

منشور استحقاقات الإجازة السنوية غير ملزم للقطاع الخاص
اقتصاديون : لازالت هنالك ضرورة لإلغاء إجازة السبت
نشر في الصحافة يوم 02 - 06 - 2010

المنشور الذى اصدرته وزارة العمل والخدمة العامة وتنمية الموارد البشرية والخاص بالعودة الى استحقاقات الاجازة السنوية للعاملين فى الخدمة العامة ، يقول امين علاقات العمل باتحاد نقابات عمال السودان فتح الله عبدالقادر ان المنشور ارجع الاجازات السنوية الي طبيعتها كما كانت في السابق وانه لايلزم القطاع الخاص بالعمل به وليس لديه اي تعارض مع القطاع الخاص الذي يحكمه قانون 1997م وانما المنشور يخص قانون الخدمة المدنية في القطاع العام.
وقضى توجية وكيل وزارة العمل والخدمة العامة وتنمية الموارد البشرية بتطبيق ماجاء بالمادة «86»من لائحة الخدمة المدنية القومية لسنة 2007م والخاصة بالاجازات السنوية ، فقد حدد ديوان شؤون الخدمة في منشوره ،استحقاقات الاجازة السنوية من الدرجة الثامنة فما فوق ب 45 يوما، والدرجة العاشرة أوما يعادلها ب40 يوما، والدرجة التاسعة 35 يوما، والحادية عشرة والثانية عشرة 30 يوما ،والثالثة عشرة الي الخامسة عشرة 25 يوما، والدرجة السادسة عشرة والسابعة عشرة 20 يوما ،كما حدد استحقاقات العاملين في كشف الوظائف العمالية، الذين أمضوا عشرين عاما خدمة فأكثر ب 30 يوما .
ويقول وكيل وزارة العمل والخدمة العامة وتنمية الموارد البشرية ادم حمد ان الاجازة حق مكتسب للعاملين في القطاع العام وانها تمت بعد اجراء عدد من الدراسات التي استندت علي عدد من الاتفاقيات الدولية في هذا الصدد كما ثبت انها لاتؤثر علي العمل مثلما جاء في الدراسة الاولي التي اجريت حول تأثيرها علي دولاب العمل، مبينا ان المنشور جاء بعد مشاورات مع اتحاد عام نقابات عمال السودان.
وقال امين علاقات العمل باتحاد نقابات عمال السودان فتح الله عبدالقادر ان ديوان شئون الخدمة اصدر منشورا بتقليص الاجازات السنوية بخصم اجازة السبت التي اعلنت عنها الحكومة في الفترة الماضية وبالفعل تم تطبيق المنشور وقلصت الاجازات السنوية وخاطب الاتحاد العام للنقابات ممثلا في وزارة العمل وطالبها بعدم تجاوز لائحة الخدمة لعام 2007م وقال بعد مشاورات بين الاتحاد ووزارة العمل اصدر وكيل وزارة العمل المنشور الاخير بتعديل اللائحة واعتبر ان المنشور ارجع الاجازات السنوية الي طبيعتها كما كانت في السابق، مؤكدا انه لايلزم القطاع الخاص بالعمل به وليس لديه اي تعارض مع القطاع الخاص الذي يحكمه قانون 1997م وانما يخص قانون الخدمة المدنية في القطاع العام .
ومن جانبه قال الدكتور محمد ابراهيم ان الاجازات السنوية للعاملين تعتمد علي الساعات الرسمية للعمل التي تقرها قوانين العمل في البلاد وهذا بدوره يعتمد علي حجم النشاط الاقتصادي في البلد المعني فكلما انخفضت ايام العمل في الاسبوع كلما زادت الساعات الرسمية خلال اليوم بالنسبة للعامل وبناء علي ذلك متي مازادت العطلات الاسبوعية لابد ان يصاحب ذلك زيادة في ساعات العمل الرسمية ومن غير ذلك فان الاجر الذي يتقاضاه الموظف سيكون اقل من حجم العمل المخصص له ، وفيما يختص باضافة اجازة السبت قال حسب القرارات الماضية ان ذلك انعكس علي زيادة ساعات العمل خلال اليوم لكن ماحدث فعليا في مكاتب الدولة لم يكن بالدرجة التي تقتضيها زيادة العطلة الاسبوعية بيوم اضافي، مشيرا الي ان العاملين مارسوا واجباتهم علي اساس ان يوم العمل ينتهي حسب الجدول الزمني قبل اصدار قرار عطلة السبت وانعكس هذا بوضوح علي دولاب العمل وانتاجية العامل ومايحدث اليوم من اعادة مماكان سابقا بحيث تكون العطلات كماهي يعتبر تصحيحا للاثار السالبة التي صاحبت القرار الاول ومانتج عنه من سلبيات وانخفاض في انتاجية العامل ولازالت هناك ضرورة الي الغاء اجازة السبت لان طبيعة العامل السوداني لايمكن تغييرها بالطريقة التي يلتزم فيها العامل بزيادة ساعات العمل الرسمية لان ذلك ارتبط بعوامل وظروف اجتماعية وثقافية بعيدا عن الابعاد الاقتصادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.