وزارة التنميه الاجتماعيه ولاية الخرطوم تستعرض تقرير الاداء للنصف الاول من عام 2014م    رسوم جديدة للحجاج والمعتمرين    منحرفة تروج لصورها العارية في مكة المكرمة    البرلمان يدعو لمحاسبة «المتهورين» المتسببين في مصرع طالب بالخطأ    نحو مؤتمر جامع للحوار السياسي و الفكري    الولايات المتحدة تفرض عقوبات على اثنين من زعماء الحرب في دولة جنوب السودان    اليابان تمول جهود تعزيز السلام في منطقة الساحل    مجلس النواب الليبي يطلب من الوزير الأول عبد الله الثني تشكيل حكومة أزمة مصغرة    تهديد بملاحقة أصحاب الحافلات جنائياً حال زيادة تعرفة المواصلات    مطاريد جنة «رضوان البلبيسي» الملعون: قراءة نقدية في «شجرة اللبخ» ل «عزة رشاد»    حماية المستهلك: الدولة تفرض رسوماً سرية مجلس الوزراء يطلق توجيهات بإجراءات للسيطرة على الأسعار    مطالبة بمحاربة الضحية بالأقساط    المريخ يتأهب لمواجهة الاتحاد بقوة    د. بابكر محمد التوم يدعو لتأسيس شركات لتسويق السلع لمكافحة الغلاء    ارتفاع "كبير" بعدد سكان الأرض بحلول 2100    كابوس انفصال أسكتلندا يخيم على لندن    خبير اقتصادى يدعو لتفعيل توجيهات النائب الاول بشأن تحويلات المغتربين    الاختناقات المرورية وكوبري الجيش «2»!!..د. حسن التجاني    مصرع وإصابة «12» شخصاً بطريق سنجة الدمازين    القبض على المتهمين في قضية مصنع الزيوت الفاسدة    حسبو يشرف ختام مهرجان المسرح الجامعي الرابع    أبو قردة يرأس وفداً للتحقيق بشأن إغماءات القضارف    أمريكا والإيبولا    ونصر الله الإسلام بالعمرين!!    من كفياقانجي    الاتحاد العام يفاجئ القمة ويبرمج مباراتي المريخ والأمل.. الهلال والنيل في أول أيام عيد الأضحى    المريخ يحل ضيفاً على الرومان بمدني الليلة    سيدي بيه يفاجئ الهلال ويرفض التدربيات ويطالب بحقوقه والجهاز الفني يبعده من رحلة عطبرة    مذيعة الجزيرة " غادة عويس " تنفي إسلامها بعد إعلانه عبر صفحة بإسمها على الفيسبوك !    الرئيس التشادي يطلب لقاء مع قادة الجبهة الثورية في أديس أبابا.. مناوي : سنلتقي ديبي في الثامن من الشهر المقبل    الصادق المهدي : أريد أن أوثق العلاقة بين حزب الأمة والجبهة الثورية،،النظام في السودان، يتصرف مع الآخرين بموجب سياسة "فرق تسد".. ما بين العناصر العربية وغير العربية..    المؤتمر الوطني غياب الرؤية وخيبة الأمل    كلمة بحق فاروق أبو عيسى    السعودية : اللواء الطالب يكرم سوداني أعاد مبلغاً كبيراً عثر عليه    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه    لا مستقبل لأندية تغير جلد التدريب    هذا استخفاف وخداع    البشير يدمج التلفزيون والإذاعة في هيئة واحدة ويقيل الحرس القديم    سجن شاب ضُبط بزي عسكري داخل مستشفى نظامي    "مازدا" ينفي صلة لجنة التدريب المركزية والاتحاد العام بأزمة الهلال ومدربه    مقتل طالب جامعي برصاص شرطة خاطئ أثناء مطاردة متهم    الإعدام لأب واثنين من أبنائه وشقيقه لقتلهم ضابطاً بالسليت    (نصف) رئة..وفرحة (كاملة).!    (مهمة 56)، مسلسل سوداني جديد من إخراج شكر الله خلف الله    قصة مبدع اسمه (الحوت) (1)    شعراء (الشيعة) يفجرون أزمة في المقررات المدرسية    الشيخ يوسف القرضاوي: حكم الحج    السلاطين يستضيفون الخرطوم الوطني والأهلي الخرطوم امام تحدي النيل    الزميل عصام الصولي يتعرض لمحاولة احتيال مليونية ادعى أنه يتبع لشركة سوداني    العثور على امرأة مقتولة في ظروف غامضة في منزلها جنوب الخرطوم    اسكتلندا على بعد ساعات من تقرير مصيرها    فوز هزيل لبرشلونة على أبويل في إفتتاحية مشواره الأوروبي    معلومات جديدة بشأن الإغماءات والتسمم بالقضارف    هل التعرق مرض أم مؤشر على مرض ما؟    تدخين الرجال يزيد خطر إصابة مواليدهم بالربو    السودانيون الجاهليون !! (2) فأجتنبوها وإلا    محمديه … ابتسامات على نغمة الكمان !!    نبض الحروف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

منشور استحقاقات الإجازة السنوية غير ملزم للقطاع الخاص
اقتصاديون : لازالت هنالك ضرورة لإلغاء إجازة السبت
نشر في الصحافة يوم 02 - 06 - 2010

المنشور الذى اصدرته وزارة العمل والخدمة العامة وتنمية الموارد البشرية والخاص بالعودة الى استحقاقات الاجازة السنوية للعاملين فى الخدمة العامة ، يقول امين علاقات العمل باتحاد نقابات عمال السودان فتح الله عبدالقادر ان المنشور ارجع الاجازات السنوية الي طبيعتها كما كانت في السابق وانه لايلزم القطاع الخاص بالعمل به وليس لديه اي تعارض مع القطاع الخاص الذي يحكمه قانون 1997م وانما المنشور يخص قانون الخدمة المدنية في القطاع العام.
وقضى توجية وكيل وزارة العمل والخدمة العامة وتنمية الموارد البشرية بتطبيق ماجاء بالمادة «86»من لائحة الخدمة المدنية القومية لسنة 2007م والخاصة بالاجازات السنوية ، فقد حدد ديوان شؤون الخدمة في منشوره ،استحقاقات الاجازة السنوية من الدرجة الثامنة فما فوق ب 45 يوما، والدرجة العاشرة أوما يعادلها ب40 يوما، والدرجة التاسعة 35 يوما، والحادية عشرة والثانية عشرة 30 يوما ،والثالثة عشرة الي الخامسة عشرة 25 يوما، والدرجة السادسة عشرة والسابعة عشرة 20 يوما ،كما حدد استحقاقات العاملين في كشف الوظائف العمالية، الذين أمضوا عشرين عاما خدمة فأكثر ب 30 يوما .
ويقول وكيل وزارة العمل والخدمة العامة وتنمية الموارد البشرية ادم حمد ان الاجازة حق مكتسب للعاملين في القطاع العام وانها تمت بعد اجراء عدد من الدراسات التي استندت علي عدد من الاتفاقيات الدولية في هذا الصدد كما ثبت انها لاتؤثر علي العمل مثلما جاء في الدراسة الاولي التي اجريت حول تأثيرها علي دولاب العمل، مبينا ان المنشور جاء بعد مشاورات مع اتحاد عام نقابات عمال السودان.
وقال امين علاقات العمل باتحاد نقابات عمال السودان فتح الله عبدالقادر ان ديوان شئون الخدمة اصدر منشورا بتقليص الاجازات السنوية بخصم اجازة السبت التي اعلنت عنها الحكومة في الفترة الماضية وبالفعل تم تطبيق المنشور وقلصت الاجازات السنوية وخاطب الاتحاد العام للنقابات ممثلا في وزارة العمل وطالبها بعدم تجاوز لائحة الخدمة لعام 2007م وقال بعد مشاورات بين الاتحاد ووزارة العمل اصدر وكيل وزارة العمل المنشور الاخير بتعديل اللائحة واعتبر ان المنشور ارجع الاجازات السنوية الي طبيعتها كما كانت في السابق، مؤكدا انه لايلزم القطاع الخاص بالعمل به وليس لديه اي تعارض مع القطاع الخاص الذي يحكمه قانون 1997م وانما يخص قانون الخدمة المدنية في القطاع العام .
ومن جانبه قال الدكتور محمد ابراهيم ان الاجازات السنوية للعاملين تعتمد علي الساعات الرسمية للعمل التي تقرها قوانين العمل في البلاد وهذا بدوره يعتمد علي حجم النشاط الاقتصادي في البلد المعني فكلما انخفضت ايام العمل في الاسبوع كلما زادت الساعات الرسمية خلال اليوم بالنسبة للعامل وبناء علي ذلك متي مازادت العطلات الاسبوعية لابد ان يصاحب ذلك زيادة في ساعات العمل الرسمية ومن غير ذلك فان الاجر الذي يتقاضاه الموظف سيكون اقل من حجم العمل المخصص له ، وفيما يختص باضافة اجازة السبت قال حسب القرارات الماضية ان ذلك انعكس علي زيادة ساعات العمل خلال اليوم لكن ماحدث فعليا في مكاتب الدولة لم يكن بالدرجة التي تقتضيها زيادة العطلة الاسبوعية بيوم اضافي، مشيرا الي ان العاملين مارسوا واجباتهم علي اساس ان يوم العمل ينتهي حسب الجدول الزمني قبل اصدار قرار عطلة السبت وانعكس هذا بوضوح علي دولاب العمل وانتاجية العامل ومايحدث اليوم من اعادة مماكان سابقا بحيث تكون العطلات كماهي يعتبر تصحيحا للاثار السالبة التي صاحبت القرار الاول ومانتج عنه من سلبيات وانخفاض في انتاجية العامل ولازالت هناك ضرورة الي الغاء اجازة السبت لان طبيعة العامل السوداني لايمكن تغييرها بالطريقة التي يلتزم فيها العامل بزيادة ساعات العمل الرسمية لان ذلك ارتبط بعوامل وظروف اجتماعية وثقافية بعيدا عن الابعاد الاقتصادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.