مواطن: (استخفاف) شركة الكهرباء بمستخدميها، وعدم الرد على استفسارات المواطنين    بالصورة: صائد ثعابين سوداني يثير الذهول والرعب بالحصاحيصا    مساعد الرئيس السوداني يلتقي معارضين وقادة حركات في برلين    دور المغترب السودانى فى تعزيز الصورة الايجابية للوطن    6 القاب تنتظر ريال مدريد في الموسم الجديد    أنشيلوتي يستدعي القوة الضاربة.. ورونالدو جاهز لموقعة اتلتيكو    إذاعة هوي السودان تنقل مباراة المريخ وكمبالا سيتي من كيجالي عصر غد الجمعة    "القسام": قصفنا مطار "بن غوريون" ومدينتي "القدس" و"بئر السبع" ب7 صواريخ    بورصة قطر تغلق على ارتفاع قياسي مع تجاهل الخليج لهبوط سعر النفط    سوداتل تعلن مشاركتها ودعمها لمعرض الكتاب الدولي    أهلي الخرطوم يحقق فوزه الأول مع مدربه البوسني    بنك المغتربون .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    مواطنون: نقص الأوزان طال كافة السلع الاستهلاكية وليست الغاز وحده    الهلال يستضيف الزمالك مساء الجمعة في لقاء استعادة الروح المعنوية    معتمد محلية جبرة بكردفان يقر بفشل سلطان المحلية في الوصول للمناطق الشرقية من المحلية التي عزلتها مياه السيول والفيضانات    وصل إلى درجة عالية الانفعال وكاد أن يخرج من الأستوديو قبل اكتمال الحلقة    الولاية الشمالية تقدم فرصاً واسعة للاستثمار للمغتربين بالولاية    الهلال يختتم التحضيرات لمواجهة الزمالك في الجولة الأخيرة من المجموعات    حديث" المك "    "حميدة" يرجع ضعف التحصيل الأكاديمي لضعف النظر والسمع    تأجيل محاكمة محام قتل شيخه المعالج    مصرع نزيل محكوم بالمؤبد في ظروف غامضة بمستشفى الشرطة    نحل يهاجم سكان (المايقوما) بضراوة ويصيب (4) أشخاص و(حمار)    نجاة رضيعة من الموت بعد ولادتها بقلب معكوس الاتجاه    قائمة النظام الغذائي لمرضى السكري    أهم حاجتين ..البطارية والناموسية    اللجوء للمجهول!!    الكاردينال من المطار لمران الهلال ويعلن عن حوافز كبيرة للثأر من الزمالك للاعبين في حالة الثأر    هند الطاهر تبحث عن العالمية عبر الموسيقى السودانية    خيوط العنكبوت تنقش اسم الجلالة على يد حفيد الشيخ الكباشى + صورة    كلمات لأقولها لسميح القاسم !    الفكر كضحية للنخب التقليدية قراءة أوّلية في عصور ما قبل الحداثة..طلال المَيْهَني    دراسة: إقبال متزايد على "سياحة الانتحار" في سويسرا    حوار مع .. محمد جديدي    6 فواكه تساعدك على بناء ونفخ العضلات بشكل طبيعي    الفرق بين تنظيم القاعدة وتنظيم (الدولة الإسلامية) في العراق وسوريا (داعش) .. آرون لوند ألّف    تأكيداً لخبر (حريات) صحيفة (آخر لحظة) تجري حواراً مع لاعبي منتخب الشطرنج الذين تقدموا باللجوء السياسي في النرويج    قصيدة جديدة للشاعر فضيلي جماع : (إلى عالم عباس وكمال الجزولي.. التماسة عزاء !)    الشريط السري للصادق المهدي .. بقلم: حسين التهامى    تساؤلات مثيرة للشكوك عن فيديو ذبح الصحافي الأميركي + صورة    مصر تعتزم سحب أراضي من مستثمرين ومزارعين لشق "قناة السويس الجديدة" وتنمية ضفافها    العثور على زوجة مذبوحة كالشاة في منزلها بأم درمان    أمبيكى يبحث إجراء تعديلات على إتفاق الدوحة    السودان يطالب دولة الجنوب بتنفيذ الترتيبات الأمنية    متشددون وراء اغتيال هاشم العبيد    حملة عالمية لمكافحة "إيبولا"    التوبة من الكبائر .. بماذا تكون التوبة ؟    الصادق المهدي يحرض (امبيكي) على عدم مساندة (السلام) في السودان ويدعوه لتاييد اعلان باريس    مقتل وجرح المئات في اشتبكات بين الرزيقات والمعاليا    المؤبد والغرامة (20) ألفاً لتاجر حشيش    خيال الشعرآء    تطورات خطيرة في قضية الأقطان    البرلمان التايلاندي ينتخب زعيم المجلس العسكري رئيسا للوزراء    No Sudan No cry ويا ماشي لي باريس جيب لي معاك عريس!!    خبيرة : ازدياد اعداد الفقراء على رأس كل ثانية بالبلاد    «أنصار الشريعة» يقيمون الحد على مصري في درنة    غرفة الزيوت تتوقع توالي ارتفاع الاسعار    أُكذوبةٌ هى..!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

منشور استحقاقات الإجازة السنوية غير ملزم للقطاع الخاص
اقتصاديون : لازالت هنالك ضرورة لإلغاء إجازة السبت
نشر في الصحافة يوم 02 - 06 - 2010

المنشور الذى اصدرته وزارة العمل والخدمة العامة وتنمية الموارد البشرية والخاص بالعودة الى استحقاقات الاجازة السنوية للعاملين فى الخدمة العامة ، يقول امين علاقات العمل باتحاد نقابات عمال السودان فتح الله عبدالقادر ان المنشور ارجع الاجازات السنوية الي طبيعتها كما كانت في السابق وانه لايلزم القطاع الخاص بالعمل به وليس لديه اي تعارض مع القطاع الخاص الذي يحكمه قانون 1997م وانما المنشور يخص قانون الخدمة المدنية في القطاع العام.
وقضى توجية وكيل وزارة العمل والخدمة العامة وتنمية الموارد البشرية بتطبيق ماجاء بالمادة «86»من لائحة الخدمة المدنية القومية لسنة 2007م والخاصة بالاجازات السنوية ، فقد حدد ديوان شؤون الخدمة في منشوره ،استحقاقات الاجازة السنوية من الدرجة الثامنة فما فوق ب 45 يوما، والدرجة العاشرة أوما يعادلها ب40 يوما، والدرجة التاسعة 35 يوما، والحادية عشرة والثانية عشرة 30 يوما ،والثالثة عشرة الي الخامسة عشرة 25 يوما، والدرجة السادسة عشرة والسابعة عشرة 20 يوما ،كما حدد استحقاقات العاملين في كشف الوظائف العمالية، الذين أمضوا عشرين عاما خدمة فأكثر ب 30 يوما .
ويقول وكيل وزارة العمل والخدمة العامة وتنمية الموارد البشرية ادم حمد ان الاجازة حق مكتسب للعاملين في القطاع العام وانها تمت بعد اجراء عدد من الدراسات التي استندت علي عدد من الاتفاقيات الدولية في هذا الصدد كما ثبت انها لاتؤثر علي العمل مثلما جاء في الدراسة الاولي التي اجريت حول تأثيرها علي دولاب العمل، مبينا ان المنشور جاء بعد مشاورات مع اتحاد عام نقابات عمال السودان.
وقال امين علاقات العمل باتحاد نقابات عمال السودان فتح الله عبدالقادر ان ديوان شئون الخدمة اصدر منشورا بتقليص الاجازات السنوية بخصم اجازة السبت التي اعلنت عنها الحكومة في الفترة الماضية وبالفعل تم تطبيق المنشور وقلصت الاجازات السنوية وخاطب الاتحاد العام للنقابات ممثلا في وزارة العمل وطالبها بعدم تجاوز لائحة الخدمة لعام 2007م وقال بعد مشاورات بين الاتحاد ووزارة العمل اصدر وكيل وزارة العمل المنشور الاخير بتعديل اللائحة واعتبر ان المنشور ارجع الاجازات السنوية الي طبيعتها كما كانت في السابق، مؤكدا انه لايلزم القطاع الخاص بالعمل به وليس لديه اي تعارض مع القطاع الخاص الذي يحكمه قانون 1997م وانما يخص قانون الخدمة المدنية في القطاع العام .
ومن جانبه قال الدكتور محمد ابراهيم ان الاجازات السنوية للعاملين تعتمد علي الساعات الرسمية للعمل التي تقرها قوانين العمل في البلاد وهذا بدوره يعتمد علي حجم النشاط الاقتصادي في البلد المعني فكلما انخفضت ايام العمل في الاسبوع كلما زادت الساعات الرسمية خلال اليوم بالنسبة للعامل وبناء علي ذلك متي مازادت العطلات الاسبوعية لابد ان يصاحب ذلك زيادة في ساعات العمل الرسمية ومن غير ذلك فان الاجر الذي يتقاضاه الموظف سيكون اقل من حجم العمل المخصص له ، وفيما يختص باضافة اجازة السبت قال حسب القرارات الماضية ان ذلك انعكس علي زيادة ساعات العمل خلال اليوم لكن ماحدث فعليا في مكاتب الدولة لم يكن بالدرجة التي تقتضيها زيادة العطلة الاسبوعية بيوم اضافي، مشيرا الي ان العاملين مارسوا واجباتهم علي اساس ان يوم العمل ينتهي حسب الجدول الزمني قبل اصدار قرار عطلة السبت وانعكس هذا بوضوح علي دولاب العمل وانتاجية العامل ومايحدث اليوم من اعادة مماكان سابقا بحيث تكون العطلات كماهي يعتبر تصحيحا للاثار السالبة التي صاحبت القرار الاول ومانتج عنه من سلبيات وانخفاض في انتاجية العامل ولازالت هناك ضرورة الي الغاء اجازة السبت لان طبيعة العامل السوداني لايمكن تغييرها بالطريقة التي يلتزم فيها العامل بزيادة ساعات العمل الرسمية لان ذلك ارتبط بعوامل وظروف اجتماعية وثقافية بعيدا عن الابعاد الاقتصادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.