حميدة: مستشفى مكة التزم بتحمل تعويضات مرضي العيون المتضررين    علي السيد: التعديلات الدستورية لا تحمل إضافة للدستور    واشنطن تعرب عن “قلقها العميق” إزاء المجاعة في جنوب السودان    عصام الحاج : عائد مباراتنا مع سوني تسويقياً (255) مليوناً    المعادن ترسل فرقها لتقنين التعدين بجبل عامر    العرب يتحفز للقاء هلال التبلدي غداً    اللجنة المنظمة تجري تعديلات على مباريات القادمة    الصين تعتزم إنشاء مسلخ متكامل لتصدير اللحوم للخارج    " البشير" أنقذنا شبابنا من(داعش) بالحوار.. والإرهاب محدود فى السودان    أسعار الذهب تستقر مع توقعات برفع الفائدة    الحج والعمرة : دراسة تكشف أن (83%) من الحجيج يرغبون في الحج العام    الخبير المستقل: الوقت مبكر للحديث عن خروج يوناميد من السودان    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    القبض على عصابة تحتال على تجارٍ بادعاء أحد أفرادها الجنون    الشرطة تشن حملات واسعة وتضبط كميات كبيرة من الحبوب المخدرة في البلاد    تأجيل محاكمة طالب جامعة الخرطوم المتهم بقتل شرطي    من يجرؤ على تحدي عيسى حياتو؟    فوق رأي    الحقوق الأدبية والفنية لن يهمه الأمر    زيادات جديدة في الأسمنت والطن يقفز ل(1,600) جنيه بالسجانة    علي السيد: الزواج بالتراضي يبيح زواج المسلمة من نصراني    ضبط 190 جركانة مزيت طعام فاسدة بالخرطوم    توجيه بإنفاذ مشروعي المحجر البيطري بالدمازين    البابا فرنسيس يحث على تقديم مساعدات عاجلة للجياع فى جنوب السودان    إنطلاقة مهرجان الخرطوم لموسيقى العود    “لجنة الإفتاء” توضح حكم “التمايل” أثناء قراءة القرآن    آليات التجديد الاجتهادي في التشريع الإسلامي من خلال التفكير المقاصدي والتفكير القيمي    العلمانيَّة، الديمقراطيَّة الليبراليَّة والإسلام في أوروبا : نقد هابرماسي لطلال أسد    اصابة (45) شخصاً بالعمى نتيجة لعمليات (حقن عين) أجريت لهم بمستشفى مكة للعيون    ماليزيا تدرس "أقوى رد ممكن" بعد مقتل كيم يونغ    والي الخرطوم يفتتح مدرسة سعودية ثانوية بالخرطوم    القوات العراقية تستعيد مطار الموصل بالكامل    الاتحاد الأوروبي يحذِّر من بكتيريا شديدة المقاومة    اكتشاف 7 كواكب بحجم الأرض    تجدد معاناة مزارعي (كاب الجداد) بمشروع الجزيرة بسبب عطش المحاصيل    كارثة.. مادة مسرطنة في بعض أنوع “البسكويت!    تعرف على حكم نسيان البسملة في الصلاة    المريخ يبدأ الأعمال.. وغارزيتو يثق في الأبطال    استخدام الهاتف المحمول داخل دورة المياه يهدد الحياة    5 مميزات لا تعرفها داخل موقع يوتيوب.. الصور المتحركة أبرزها    حكم بالاعدام في مواجهة مدان باغتصاب طفلة بأم درمان    الحشيش يصيب المراهقين بانفصام الشخصية وفقدان الذاكرة    أزمة المياه في الخرطوم .. عجز الإدارة وضعف الخيال    جريمة قتل كنغر تنتهي بسجن القاتل    سلعة اسمها الدولار..!!؟    زفة السرور    معرض القاهرة الدولي للكتاب القمر العربي المضيء    ما هي علامات حسن الخاتمة؟    المامبو السوداني تصبح من اغاني التراث العربي.. “السارة” تغنيها مع فرقة عربية وكورال الموسيقى والدراما يؤديها.. فيديو    رقص شباب سعوديين على أغنية (دلعك وذوقك الخلوني اتكسر فوقك وبردلب اقع).. فيديو    أشهر مسرحيات مصرية عرض في مسارح الخرطوم    فوق رأي    السرد وموسيقى الوجود    ضبط 137 جوال مخدرات    والي كسلا: مروجو شائعات بيعي الأراضي"مخذلون"    الشعب السوداني ضحية العلاقات السعودية الأمريكية وسذاجة نظام البشير    ضبط أسلحة وذخائر بحوزة 29 متهماً    يا الماشي لباريس جيب لي معاك تفاح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كهرباء الشرق .. مدخل للتنمية الحقيقية
نشر في الرأي العام يوم 05 - 01 - 2013

واصلت الصناديق العربية تمويلاتها لمشروعات التنمية بولايات الشرق الثلاث كسلا والقضارف والبحر الاحمر تنفيذاً لتعهداتها في مؤتمر مانحي الشرق ، وفي هذا السياق وقعت حكومة السودان مع
الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية اتفاقية قرض بقيمة (25) مليون دينار كويتي اي ما يعادل (85) مليون دولار، لتمويل مشروع كهرباء الولايات الشرقية الثلاث بالسودان. ووقع عن الجانب السوداني الاستاذ علي محمود محمد عبد الرسول وزير المالية والاقتصاد وعن الصندوق الكويتي عبد الوهاب البدر المدير العام للصندوق بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين السودانيين.
بينما رحبت قيادات الشرق بتوقيع اتفاقية تنفيذ مشروع كهرباء شرق السودان الذي سيوفر الكهرباء لحوالي (660) الف مشترك جديد بالمناطق المعزولة عن الشبكة القومية للكهرباء بولايات البحر الحمر والقضارف وكسلا ، بعد اكتمال العمل في المشروع خلال العام 2015 .
وقال حسن كنتباي مقرر اللجنة المشتركة لسلام الشرق ان توقيع الاتفاقية يؤكد التزام الحكومة الكويتية بمنح قروض ميسرة لتنفيذ كهرباء ولايات الشرق الثلاث ، وقال كنتباي في حديثه ل(الرأي العام): ان ذلك يتم تحت اشراف اللجنة العليا لمخرجات مؤتمر المانحين بالكويت وصندوق اعمار الشرق، واعتبر تنفيذ الاتفاق خطوة مهمة تأتي انفاذا لاتفاقية سلام الشرق، ونتاجا للسلام الذي عم هذه البقعة من السودان نتيجة الاتفاق الذي ارتفعت خلاله وتيرة التنمية بصورة افضل.
واشار كنتباي الى بعض مشروعات البنى التحتية التي تم تنفيذها ، وقال: ان هنالك (400) كلم تمت سفلتتها على سبيل المثال لا الحصر، وتوقع التوقيع قريبا في عدة مجالات متعلقة بالبنية التحتية، واضاف: نأمل ان يكون التركيز في الكهرباء على الريف نسبة لحاجته الماسة، وحتى يكون لها مردود كبير يوقف الهجرة الى المدن، بتوفير الخدمات والمشاريع الانتاجية الزراعية وغيرها في الريف المحروم من حق وصول الطاقة، واوضح ان اتفاقية سلام الشرق وضعت ولاياته الثلاث في طريق التنمية والمسار الصحيح، واخرجته من دائرة الفقر والجهل التي ظل يقبع تحتها انسان الشرق طيلة الحقبة الماضية ، وتابع : عام 2013 م يعتبر عام التنفيذ لكل المشاريع التي تم الاتفاق عليها بمؤتمر المانحين بالكويت.
من جانبه قال أبوعبيدة محمد المدير التنفيذي لصندوق تنمية وإعمار شرق السودان إن اتفاقية القرض تأتي ثمرة لمؤتمر المانحين الذي استضافته الكويت، مشيرا إلى أنه يتوقع الانتهاء من أعمال تنفيذ المشروع في العام 2015.
يذكر ان مدة سداد القرض تبلغ (25) سنة بما في ذلك فترة إمهال قدرها أربع سنوات، ويتم سداد القرض على (42) قسطا نصف سنوي. وتبلغ نسبة الفائدة على القرض (2%) سنويا، اضافة إلى رسم بنسبة (0,5%) لمواجهة تكاليف الإدارة وخدمات تنفيذ اتفاقية القرض. وكان الاستاذ علي محمود محمد عبد الرسول وزير المالية قد أشاد بالجهود الكبيرة التي تبذلها دولة الكويت من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية في السودان والاسهام في دعم شرق السودان من خلال استضافة مؤتمر المانحين الدولي وما تلاه من خطوات. وأضاف : إن المشروع الجديد الذي تم التوقيع عليه يهدف الى المساهمة في تنمية منطقة شرقي السودان عن طريق توصيل المزيد من الطاقة الكهربائية للولايات الشرقية وتوفيرها لحوالي (660) ألف مشترك جديد ما يسهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالولايات الثلاث (كسلا والقضارف والبحر الأحمر).
من جهته أعرب المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية عن سعادته باكتمال مشروع تعلية سد الروصيرص الذي وصفه بأنه « كان رائعا بكل المقاييس ونرى فيه ثمار جهود الصندوق تتحقق وهو الحلم الذي انتظرناه ونحن كمؤسسات تمويل يعني لنا الشيء الكثير رؤية مشروعاتنا تنمو وتكبر وتحقق أهدافها».
وأضاف: نحن ملتزمون بما وعدنا به وفي نفس الوقت يزيدنا سرورا أن تكون المشاريع المختارة تقدم فائدة كبرى لأهل المنطقة وتغطي النواقص بها وهذا المشروع هو الجزء الأول من البرنامج المتفق عليه».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.