الدولار يطير عاليا مقابل الجنيه في السودان ويسجل رقم قياسي جديد في السوق السوداء    السودان.. شركات تجميع وتصنيع السيارات.. التلاعب بسبب الامتيازات    سلفا كير يعين تعبان دينق نائبا له بدلا عن ريك مشار    في ختام اعمال القمة العربية: القادة العرب يعلنون تضامنهم مع السودان    الحزب الحاكم: موقف قوى (نداء السودان) بعد اجتماع باريس (ملتبس)    لجنة عدلية تنفي وجود مواد مشعة بسد مروي شمال السودان    مريخ لا يسر    ليلة القبض على المجهول..!!    سودانية 24    والي البحر الأحمر يعد بحل مشاكل منطقة جبيت    بالصورة .. نادي «ستوك سيتي» يحتفل بانضمام رمضان صبحي: «أهلًا بك معنا»    السودان يعرض على إحدى أكبر شركات العالم الاستثمار في التعدين    الرئاسة تتسلم إعلان الأبيض حول تشريعات وتوطين العمل الطوعي والإنساني 2016م    الصحة: تأثر (5) ولايات بالخريف وتدخلات عاجلة    الهلال يكسب مريخ نيالا العنيد بهدف بشة ..ويصالح الأنصار بانتصار خارج القواعد    إنتاج الذهب بالسودان يصل 1808 ملايين دولار ل 6 أشهر    المحكمة تنظر في قضية شبكة متابعة سرقت (7) آلاف ريال سعودي    شاهد يكشف ملابسات مقتل طفلة وإصابة والدتها بالحاج يوسف    الاستئناف تبرئ متهمين بسرقة إطارات أدانتهما المحكمة بالسجن والجلد    عبدالغني يؤكد الحرص على حماية الاستثمارات في السودان    الفنان "حسين شندي" في إطلالة خاصة عبر (المجهر)‬    ربع مقال    فوق رأي    رسائل "وردي"و"سيد خليفة" في موريتانيا .. !    عابر سبيل    مورينيو يحظر “بوكيمون غو” على لاعبي مان يونايتد    انطلاق أعمال القمة العربية ال27 في نواكشوط    الكاردينال يعود للساحة الفنية بثنائية    مصرع طالب بكلية الشرطة على يد زميله    تجنب الإصابة بالملاريا بمصاحبة الدجاج !    القبض علي سوداني بحوزته كميات كبيرة من الحبوب المخدرة بمطار دبي    المياه إلى مجاريها    الداخلية: انخفاض كبير في نسبة البلاغات بولايات البلاد    الظريف: بيدي الخشنة أشيد بيوت الطيبين    حميدتي يرفض استهداف أسامة عطا المنان    يقتلونَك بحسن نيَّة..!    سامسونج تقاضي هواوي لانتهاكها 6 براءات اختراع    عشرات القتلى والجرحى في تفجير بالعراق    إتصال من والدة وزير سابق    سفير السودان بالمغرب .. دبلوماسية الرسم و اللون والحرف    إدارة الإقتصاد الوطني (3-2)    كل مملكة منقسمة على ذاتها تجرب    النمور تناور بالقادة والأركان    احذر.. سماعات الأذن تصيبك بالصمم    تفجير انتحاري يهز مدينة أسبانخ الألمانية.. ووزير الداخلية : سوري رُفض دخوله حفلا موسيقيا وراء الهجوم    رئيسة الحزب الديمقراطي تستقيل إثر فضيحة تسريبات كشفت مؤامرة ضد ساندرز    إيغاد: مشار الرئيس الشرعي للمعارضة بجنوب السودان    إحباط تهريب “5” كيلو ذهب وآلاف الريالات السعودية    ألمانيا: مقتل لاجئ سوري فجّر مطعما    تمارين ذهنية يمكنها الحد من مخاطر الخرف    صلاحية جديدة لمشاهير إنستغرام لمواجهة “البلطجية”    انقسام داخل احزاب الحوار الوطني حول استمرار آلية (7+7)    أوباما: هناك من يلقي الخطابات أفضل من هيلاري    ضيق التنفس أثناء النوم يزيد خطر الأمراض    التعرض المستمر للضوء ليلا يؤدي للإصابة بأمراض عديدة    بين (تكرار) أداء الحج ودفع نفقته للمحتاجين ..!!    داعش والأخوان المسلمين والجنجويد في السودان    ربع مقال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كهرباء الشرق .. مدخل للتنمية الحقيقية
نشر في الرأي العام يوم 05 - 01 - 2013

واصلت الصناديق العربية تمويلاتها لمشروعات التنمية بولايات الشرق الثلاث كسلا والقضارف والبحر الاحمر تنفيذاً لتعهداتها في مؤتمر مانحي الشرق ، وفي هذا السياق وقعت حكومة السودان مع
الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية اتفاقية قرض بقيمة (25) مليون دينار كويتي اي ما يعادل (85) مليون دولار، لتمويل مشروع كهرباء الولايات الشرقية الثلاث بالسودان. ووقع عن الجانب السوداني الاستاذ علي محمود محمد عبد الرسول وزير المالية والاقتصاد وعن الصندوق الكويتي عبد الوهاب البدر المدير العام للصندوق بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين السودانيين.
بينما رحبت قيادات الشرق بتوقيع اتفاقية تنفيذ مشروع كهرباء شرق السودان الذي سيوفر الكهرباء لحوالي (660) الف مشترك جديد بالمناطق المعزولة عن الشبكة القومية للكهرباء بولايات البحر الحمر والقضارف وكسلا ، بعد اكتمال العمل في المشروع خلال العام 2015 .
وقال حسن كنتباي مقرر اللجنة المشتركة لسلام الشرق ان توقيع الاتفاقية يؤكد التزام الحكومة الكويتية بمنح قروض ميسرة لتنفيذ كهرباء ولايات الشرق الثلاث ، وقال كنتباي في حديثه ل(الرأي العام): ان ذلك يتم تحت اشراف اللجنة العليا لمخرجات مؤتمر المانحين بالكويت وصندوق اعمار الشرق، واعتبر تنفيذ الاتفاق خطوة مهمة تأتي انفاذا لاتفاقية سلام الشرق، ونتاجا للسلام الذي عم هذه البقعة من السودان نتيجة الاتفاق الذي ارتفعت خلاله وتيرة التنمية بصورة افضل.
واشار كنتباي الى بعض مشروعات البنى التحتية التي تم تنفيذها ، وقال: ان هنالك (400) كلم تمت سفلتتها على سبيل المثال لا الحصر، وتوقع التوقيع قريبا في عدة مجالات متعلقة بالبنية التحتية، واضاف: نأمل ان يكون التركيز في الكهرباء على الريف نسبة لحاجته الماسة، وحتى يكون لها مردود كبير يوقف الهجرة الى المدن، بتوفير الخدمات والمشاريع الانتاجية الزراعية وغيرها في الريف المحروم من حق وصول الطاقة، واوضح ان اتفاقية سلام الشرق وضعت ولاياته الثلاث في طريق التنمية والمسار الصحيح، واخرجته من دائرة الفقر والجهل التي ظل يقبع تحتها انسان الشرق طيلة الحقبة الماضية ، وتابع : عام 2013 م يعتبر عام التنفيذ لكل المشاريع التي تم الاتفاق عليها بمؤتمر المانحين بالكويت.
من جانبه قال أبوعبيدة محمد المدير التنفيذي لصندوق تنمية وإعمار شرق السودان إن اتفاقية القرض تأتي ثمرة لمؤتمر المانحين الذي استضافته الكويت، مشيرا إلى أنه يتوقع الانتهاء من أعمال تنفيذ المشروع في العام 2015.
يذكر ان مدة سداد القرض تبلغ (25) سنة بما في ذلك فترة إمهال قدرها أربع سنوات، ويتم سداد القرض على (42) قسطا نصف سنوي. وتبلغ نسبة الفائدة على القرض (2%) سنويا، اضافة إلى رسم بنسبة (0,5%) لمواجهة تكاليف الإدارة وخدمات تنفيذ اتفاقية القرض. وكان الاستاذ علي محمود محمد عبد الرسول وزير المالية قد أشاد بالجهود الكبيرة التي تبذلها دولة الكويت من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية في السودان والاسهام في دعم شرق السودان من خلال استضافة مؤتمر المانحين الدولي وما تلاه من خطوات. وأضاف : إن المشروع الجديد الذي تم التوقيع عليه يهدف الى المساهمة في تنمية منطقة شرقي السودان عن طريق توصيل المزيد من الطاقة الكهربائية للولايات الشرقية وتوفيرها لحوالي (660) ألف مشترك جديد ما يسهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالولايات الثلاث (كسلا والقضارف والبحر الأحمر).
من جهته أعرب المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية عن سعادته باكتمال مشروع تعلية سد الروصيرص الذي وصفه بأنه « كان رائعا بكل المقاييس ونرى فيه ثمار جهود الصندوق تتحقق وهو الحلم الذي انتظرناه ونحن كمؤسسات تمويل يعني لنا الشيء الكثير رؤية مشروعاتنا تنمو وتكبر وتحقق أهدافها».
وأضاف: نحن ملتزمون بما وعدنا به وفي نفس الوقت يزيدنا سرورا أن تكون المشاريع المختارة تقدم فائدة كبرى لأهل المنطقة وتغطي النواقص بها وهذا المشروع هو الجزء الأول من البرنامج المتفق عليه».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.