اجتماع طارئ لنقابة المحامين السودانيين يدين اقتحام الأمن لمكتب نبيل أديب    شيء لله يا مولانا    “مبارك” المبارك يريد أن يلعب بالبيضة والحجر    اعتبروا من السعودية!!    فضفضة الجمعة    لا كرامة ل”عركي” في بلده    قهوة تركية في يد “غندور”    من ابن الخطاب إلى عمرو ابن العاص..!!    هلال الأبيض يغتال سيد الأتيام بهدف    والآن جاء دور الضحية لسرد الرواية    بسكال مشعلاني: فيروز من كوكب آخر وأخاف تجديد أغانيها    لجنة برلمانية تحذِّر من سياسة سعر "الصرف المزدوج"    الروبوت يتفوق على الإنسان في إجراء عملية جراحية    شاهد بالفيديو.. رجل إطفاء شجاع يحمل «أنبوبة» مشتعلة    لماذا لم يشاهد ميسي مباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي؟    رصف (30) كيلو متر من طريق سنار السوكي الدندر    تسليم 200 وحدة سكنية لمواطني غرب دارفور    كهربائيات    الحكومة تدعم نادي الحكومة    حزب العمال البريطاني يفقد مقاعد في الانتخابات المحلية    مقتل 28 سورياً جراء ضربات جوية على مخيم للنازحين    نتفاءل بانتصار مريخي!!!    مساعد الرئيس: تفاهمات مع ممانعين للانضمام للحوار    عز الكلام    المتحري يكشف تفاصيل قتل متسولة حرقاً    ضبط عصابة تهرب القات إلى داخل البلاد    "غندور" يكشف ل(المجهر) عن لقاء مكاشفة مع وزير خارجية الجنوب ب"نيروبي" اليوم    الدكتور "مصطفى عثمان".. النظرة الثاقبة والفطرة الدبلوماسية    انتخاب تاج السر عابدون رئيساً لاتحاد معاشيي الجزيرة    مقتل شرطي ضرباً بساطور أثناء تنفيذ أمر إزالة جنوب "أم درمان"    التحقيق في وفاة شاب عثر على جثته في مكب نفايات    الإسراء والمعراج الرحلة النبوية المباركة والمعجزة الإلهية    غياب الشاكي يؤجل محاكمة قاتل زوجته طعناً    فريق العمل الثلاثي لاستراتيجية خروج (يوناميد) يزور ولايات دارفور    الحكومة: مشروع الجزيرة سيعود أفضل مما كان    تفاصيل مثيرة في محاكمة متهمين بالاتجار بالأسلحة الثقيلة    يمين الطلاق.. 20% من أزواج مصر يعيشون “في الحرام”    الرومانى يجرى الإختبارات لثلاثة محترفين ويوقف الكشف الطبى    الهلال يخاطب هلال الأبيض رسميا ويطلب السماني ويصرف النظر عن بكري بشير    ما الذي يميّز من يستخدم اليد اليسرى؟    مكافأة مالية من فيسبوك لصبي في العاشرة اخترق إنستاغرام    دراسة: قلل طعامك كي تغمرك السعادة    تركية تخطّط لقتل زوجها ثمّ اتهام “داعش”…لتهرب مع عشيقها    مصر: شاهد بالصور .. منقبة تعزف الكمان في المسجد تثير أزمةً على الشبكات الاجتماعية    وطن على قوائم الأنتظار    لابد للظلم ان ينجلي!!!    اتّبعوا هذه النصائح لتفادي الرائحة الكريهة للأحذية    الخفافيش    شاهد بالفيديو.. شاب يكتب اللغة الصينية برأسه على الطريق    معجزة المعراج لا تقاس بنسبية آينشتاين    الداعية الإسلامي ” د. الكودة ” ينتقد فتاة مسلمة رفضت ” مصافحة “رئيس وزراء السويد !!    ضد الكلمات الميتة - شعر    ﻣﺎ ﻫﻲ ﻓﻀﺎﺋﻞ ﺷﻬﺮ ﺷﻌﺒﺎﻥ؟ ﻭﻣﺎ ﻫﻲ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﺴﺘﺤﺒﺔ ﻓﻴﻪ؟    صريات يحاربن زيادة الوزن بمجموعات حمية افتراضية    الشيخ "عبد الحي يوسف" يفتي بعدم جواز تداول نكات المساطيل في صفحات التواصل الاجتماعي    (أعز الناس) اشترطت أن يغنيها وردي    القمر معايا    ترامب رسميا المرشح الوحيد للجمهوريين للبيت الابيض بعد انسحاب جون كاسيك.. وكلينتون تصفه بالشخص "المندفع′′    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كهرباء الشرق .. مدخل للتنمية الحقيقية
نشر في الرأي العام يوم 05 - 01 - 2013

واصلت الصناديق العربية تمويلاتها لمشروعات التنمية بولايات الشرق الثلاث كسلا والقضارف والبحر الاحمر تنفيذاً لتعهداتها في مؤتمر مانحي الشرق ، وفي هذا السياق وقعت حكومة السودان مع
الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية اتفاقية قرض بقيمة (25) مليون دينار كويتي اي ما يعادل (85) مليون دولار، لتمويل مشروع كهرباء الولايات الشرقية الثلاث بالسودان. ووقع عن الجانب السوداني الاستاذ علي محمود محمد عبد الرسول وزير المالية والاقتصاد وعن الصندوق الكويتي عبد الوهاب البدر المدير العام للصندوق بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين السودانيين.
بينما رحبت قيادات الشرق بتوقيع اتفاقية تنفيذ مشروع كهرباء شرق السودان الذي سيوفر الكهرباء لحوالي (660) الف مشترك جديد بالمناطق المعزولة عن الشبكة القومية للكهرباء بولايات البحر الحمر والقضارف وكسلا ، بعد اكتمال العمل في المشروع خلال العام 2015 .
وقال حسن كنتباي مقرر اللجنة المشتركة لسلام الشرق ان توقيع الاتفاقية يؤكد التزام الحكومة الكويتية بمنح قروض ميسرة لتنفيذ كهرباء ولايات الشرق الثلاث ، وقال كنتباي في حديثه ل(الرأي العام): ان ذلك يتم تحت اشراف اللجنة العليا لمخرجات مؤتمر المانحين بالكويت وصندوق اعمار الشرق، واعتبر تنفيذ الاتفاق خطوة مهمة تأتي انفاذا لاتفاقية سلام الشرق، ونتاجا للسلام الذي عم هذه البقعة من السودان نتيجة الاتفاق الذي ارتفعت خلاله وتيرة التنمية بصورة افضل.
واشار كنتباي الى بعض مشروعات البنى التحتية التي تم تنفيذها ، وقال: ان هنالك (400) كلم تمت سفلتتها على سبيل المثال لا الحصر، وتوقع التوقيع قريبا في عدة مجالات متعلقة بالبنية التحتية، واضاف: نأمل ان يكون التركيز في الكهرباء على الريف نسبة لحاجته الماسة، وحتى يكون لها مردود كبير يوقف الهجرة الى المدن، بتوفير الخدمات والمشاريع الانتاجية الزراعية وغيرها في الريف المحروم من حق وصول الطاقة، واوضح ان اتفاقية سلام الشرق وضعت ولاياته الثلاث في طريق التنمية والمسار الصحيح، واخرجته من دائرة الفقر والجهل التي ظل يقبع تحتها انسان الشرق طيلة الحقبة الماضية ، وتابع : عام 2013 م يعتبر عام التنفيذ لكل المشاريع التي تم الاتفاق عليها بمؤتمر المانحين بالكويت.
من جانبه قال أبوعبيدة محمد المدير التنفيذي لصندوق تنمية وإعمار شرق السودان إن اتفاقية القرض تأتي ثمرة لمؤتمر المانحين الذي استضافته الكويت، مشيرا إلى أنه يتوقع الانتهاء من أعمال تنفيذ المشروع في العام 2015.
يذكر ان مدة سداد القرض تبلغ (25) سنة بما في ذلك فترة إمهال قدرها أربع سنوات، ويتم سداد القرض على (42) قسطا نصف سنوي. وتبلغ نسبة الفائدة على القرض (2%) سنويا، اضافة إلى رسم بنسبة (0,5%) لمواجهة تكاليف الإدارة وخدمات تنفيذ اتفاقية القرض. وكان الاستاذ علي محمود محمد عبد الرسول وزير المالية قد أشاد بالجهود الكبيرة التي تبذلها دولة الكويت من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية في السودان والاسهام في دعم شرق السودان من خلال استضافة مؤتمر المانحين الدولي وما تلاه من خطوات. وأضاف : إن المشروع الجديد الذي تم التوقيع عليه يهدف الى المساهمة في تنمية منطقة شرقي السودان عن طريق توصيل المزيد من الطاقة الكهربائية للولايات الشرقية وتوفيرها لحوالي (660) ألف مشترك جديد ما يسهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالولايات الثلاث (كسلا والقضارف والبحر الأحمر).
من جهته أعرب المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية عن سعادته باكتمال مشروع تعلية سد الروصيرص الذي وصفه بأنه « كان رائعا بكل المقاييس ونرى فيه ثمار جهود الصندوق تتحقق وهو الحلم الذي انتظرناه ونحن كمؤسسات تمويل يعني لنا الشيء الكثير رؤية مشروعاتنا تنمو وتكبر وتحقق أهدافها».
وأضاف: نحن ملتزمون بما وعدنا به وفي نفس الوقت يزيدنا سرورا أن تكون المشاريع المختارة تقدم فائدة كبرى لأهل المنطقة وتغطي النواقص بها وهذا المشروع هو الجزء الأول من البرنامج المتفق عليه».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.