المالية: الموازنة تركز على دعم المحروقات    إنخفاض أسعار النفط عالمياً... لمصلحة الشعب السوداني أم لمصلحة الحكومة ..؟    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: أعمل في مكتبة جامعية أثناء عملي وجدت خاتما من ذهب هل أبيعه أم ماذا أفعل؟    اتهام شاب بضرب "حجاز" في مشاجرة بسبب سيدة    الكابتن عادل أبوجريشة يدلي بالمثير من القاهرة:    شاهد بالفيديو.. سلمان العودة رأيت النبي صلي الله عليه وسلم أمس واستأذنته في قص الرؤي    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه    السجن «3» أشهر وغرامة ثلاثة آلاف جنيه لشاذ جنسياً تم ضبطه في شقة بحي راقٍ بولاية الخرطوم وهو على هيئة نسائية كاملة    الإتحاد يجتمع بأندية الممتاز الأربعاء لحسم ملفي الرعاية والبث التلفزيوني    المؤتمر الوطني وسياسة حرق المراحل    قوات أمنية تنفذ حملة تفتيش على مقر "المرصد السوداني لحقوق الإنسان"    باريس سانت جيرمان يصل الدوحة في الثالث عشر من يناير لمواجهة المريخ    الموت يغيب الرمز الاعلامي الفاتح الصباغ    بالفيديو..سوداني يبكي بحرقة ويقول: انا ما عندي دولة    في حوار مع صحيفة واشنطن بوست : البشير ينتقد الدور السالب للإعلام الأمريكي والغربي تجاه السودان    النعيمي: الأسعار ستنشط الطلب والسوق ستتعافى    غازات البطن.. أسبابها وعلاجها    المسؤول السابق لرقابة الأطعمة بوزارة الصحة : 92% من الأغذية المتداولة ملوثة    (ود بلد)    إنستغرام يزيل ملايين الحسابات الوهمية ويفضح النجوم!    نجلا رجل أعمال يعتديان بالضرب على والدهما ويصيبا شرطياً    الوظيفة العامة بين المنظورين الشخصي والمؤسسي .. بقلم: د.صبري محمد خليل    3 حلول «سحرية» لإزالة خدوش شاشات الهواتف وإعادتها لأصلها    ولاية الخرطوم تستهلك "75%" من الكهرباء    شركة الصمغ العربي تسلم القضاء ملفات فساد    فتاة الإسلام في جامعة الخرطوم    عودة قطوعات الكهرباء لماذ ؟!! .. بقلم: نورالدين مدني    دولة الإمارات ترحب بنجاح مبادرة خادم الحرمين الشريفين    مفتي عام السعودية: زواج القاصرات جائز ولا شيء فيه    كوني امرأة زوجة    ثنائي الجعجعة والفشل!!    السكر الأبيض.. المصير الأسود    ما بعد شارع النيل    ريال مدريد يحرز كأس العالم للأندية    أقمصة اللاعبين...انهيار أسطورة (الأرقام).!    وزارة الطرق ترد على تقرير (قصص الموت على الاسفلت) الذى نشر مؤخراً    أكثر النساء إثارة للعام 2014    مي سليم : أنا غير مضطرة للمشاركة في فيلم رخيص    نانسي عجرم بإطلالة مميزة في باريس.. ولحظات رومانسية مع زوجها    ارتفاع أسعار العقارات بالخرطوم    مطار الخرطوم وفحص إيبولا..!    رائحة طفلك الرضيع مصدر سعادتك!    كيف يمكنك تحميل مقاطع الفيديو من فيسبوك على "آيفون"    وتبّاً للرواية.. كأن الطيب صالح قالها    القبض على سيدة ألقت بجنينها داخل مرحاض    طالب ثانوي يقتل زميله طعناً بالسكين    اعلان تمرد    وزير المالية: ما ورد في تقرير المراجع العام ليست تجاوزات    هويدا سرالختم : حسبنا الله ونعم الوكيل..!    عناوين الصحف الرياضية الصادرة يوم الأحد 21 ديسمبر 2014    صمغنا العربى ..نحميه أم نمحيه    بدء التصويت في الانتخابات البرلمانية بأوزبكستان    بالفيديو.. القنصل الأمريكي في تركيا يتزوج من شاب إسمه رمضان و ينضمون إلى تجمع المثليين    أوروبا.. موافقة حذرة على دواء أميركي ضد البدانة    10 أشياء خطيرة و غير متوقعة يجب أن تعرفها عن الاقتصاد الروسي    البشير يجتمع بآلية الحوار نهاية الشهر الجاري    الشرطة الاسترالية تتهم الأم بقتل اطفالها السبع    في ذمة الله الإعلامي البارز الأستاذ " الفاتح الصباغ "    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كهرباء الشرق .. مدخل للتنمية الحقيقية
نشر في الرأي العام يوم 05 - 01 - 2013

واصلت الصناديق العربية تمويلاتها لمشروعات التنمية بولايات الشرق الثلاث كسلا والقضارف والبحر الاحمر تنفيذاً لتعهداتها في مؤتمر مانحي الشرق ، وفي هذا السياق وقعت حكومة السودان مع
الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية اتفاقية قرض بقيمة (25) مليون دينار كويتي اي ما يعادل (85) مليون دولار، لتمويل مشروع كهرباء الولايات الشرقية الثلاث بالسودان. ووقع عن الجانب السوداني الاستاذ علي محمود محمد عبد الرسول وزير المالية والاقتصاد وعن الصندوق الكويتي عبد الوهاب البدر المدير العام للصندوق بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين السودانيين.
بينما رحبت قيادات الشرق بتوقيع اتفاقية تنفيذ مشروع كهرباء شرق السودان الذي سيوفر الكهرباء لحوالي (660) الف مشترك جديد بالمناطق المعزولة عن الشبكة القومية للكهرباء بولايات البحر الحمر والقضارف وكسلا ، بعد اكتمال العمل في المشروع خلال العام 2015 .
وقال حسن كنتباي مقرر اللجنة المشتركة لسلام الشرق ان توقيع الاتفاقية يؤكد التزام الحكومة الكويتية بمنح قروض ميسرة لتنفيذ كهرباء ولايات الشرق الثلاث ، وقال كنتباي في حديثه ل(الرأي العام): ان ذلك يتم تحت اشراف اللجنة العليا لمخرجات مؤتمر المانحين بالكويت وصندوق اعمار الشرق، واعتبر تنفيذ الاتفاق خطوة مهمة تأتي انفاذا لاتفاقية سلام الشرق، ونتاجا للسلام الذي عم هذه البقعة من السودان نتيجة الاتفاق الذي ارتفعت خلاله وتيرة التنمية بصورة افضل.
واشار كنتباي الى بعض مشروعات البنى التحتية التي تم تنفيذها ، وقال: ان هنالك (400) كلم تمت سفلتتها على سبيل المثال لا الحصر، وتوقع التوقيع قريبا في عدة مجالات متعلقة بالبنية التحتية، واضاف: نأمل ان يكون التركيز في الكهرباء على الريف نسبة لحاجته الماسة، وحتى يكون لها مردود كبير يوقف الهجرة الى المدن، بتوفير الخدمات والمشاريع الانتاجية الزراعية وغيرها في الريف المحروم من حق وصول الطاقة، واوضح ان اتفاقية سلام الشرق وضعت ولاياته الثلاث في طريق التنمية والمسار الصحيح، واخرجته من دائرة الفقر والجهل التي ظل يقبع تحتها انسان الشرق طيلة الحقبة الماضية ، وتابع : عام 2013 م يعتبر عام التنفيذ لكل المشاريع التي تم الاتفاق عليها بمؤتمر المانحين بالكويت.
من جانبه قال أبوعبيدة محمد المدير التنفيذي لصندوق تنمية وإعمار شرق السودان إن اتفاقية القرض تأتي ثمرة لمؤتمر المانحين الذي استضافته الكويت، مشيرا إلى أنه يتوقع الانتهاء من أعمال تنفيذ المشروع في العام 2015.
يذكر ان مدة سداد القرض تبلغ (25) سنة بما في ذلك فترة إمهال قدرها أربع سنوات، ويتم سداد القرض على (42) قسطا نصف سنوي. وتبلغ نسبة الفائدة على القرض (2%) سنويا، اضافة إلى رسم بنسبة (0,5%) لمواجهة تكاليف الإدارة وخدمات تنفيذ اتفاقية القرض. وكان الاستاذ علي محمود محمد عبد الرسول وزير المالية قد أشاد بالجهود الكبيرة التي تبذلها دولة الكويت من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية في السودان والاسهام في دعم شرق السودان من خلال استضافة مؤتمر المانحين الدولي وما تلاه من خطوات. وأضاف : إن المشروع الجديد الذي تم التوقيع عليه يهدف الى المساهمة في تنمية منطقة شرقي السودان عن طريق توصيل المزيد من الطاقة الكهربائية للولايات الشرقية وتوفيرها لحوالي (660) ألف مشترك جديد ما يسهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالولايات الثلاث (كسلا والقضارف والبحر الأحمر).
من جهته أعرب المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية عن سعادته باكتمال مشروع تعلية سد الروصيرص الذي وصفه بأنه « كان رائعا بكل المقاييس ونرى فيه ثمار جهود الصندوق تتحقق وهو الحلم الذي انتظرناه ونحن كمؤسسات تمويل يعني لنا الشيء الكثير رؤية مشروعاتنا تنمو وتكبر وتحقق أهدافها».
وأضاف: نحن ملتزمون بما وعدنا به وفي نفس الوقت يزيدنا سرورا أن تكون المشاريع المختارة تقدم فائدة كبرى لأهل المنطقة وتغطي النواقص بها وهذا المشروع هو الجزء الأول من البرنامج المتفق عليه».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.