آلية الحوار الوطني تتوقع لقاء البشير قريباً    الصين تدعو الى وقف الصراع في جنوب السودان    ديانا كرزون.. تنقصها يد خبيرة توجّه مسارها الفني    نصائح قلَّما استفدتُ منها    ( قناه البحر الاحمر الفضائية الى اين؟ )    نفاق اسلاميي السودان فى يوم الجمعة!!    شارع الحوادث بين رحيل غسان واستغاثة هندوسة    بنك التنمية الأفريقي وصحة الخرطوم    الرئيس الفلسطيني يتهم إسرائيل بعرقلة حل الدولتين    التحية و الإجلال للشعب الاريتري في عيد استقلاله    الديبة: وضعنا الخطة المناسبة للعودة بنتيجة ايجابية من تونس    الأمل يختار مدربه الجديد اليوم    إتحاد حلفا الجديدة يصدر برنامج دوري الثالثة والثانية    كيف تنظف القولون بانتظام؟    الدولار يصعد بقوة بعد بيانات التضخم وتعليقات يلين بشان الفائدة    البشير يعود للبلاد بعد زيارة للسعودية استغرقت ثلاث أيام    تجنبي غثيان الصباح المزعج أثناء الحمل مع هذه النصائح    الدولة نعيش المواطن أم المواطن يعيش الدولة    للحفاظ على سفينة الزواج    أسبوع حرائر بلادي والاعلام الاسفيري الممنوع وأشياء أخري !    قاطعوهم جميعاً    انريكي: إذا كان تشافي عمره 25 عاما لجددت له 25 سنة أخرى    القيادي البرلماني عز الدين السيد في ذمة الله    الرئيس الفلسطيني يتهم إسرائيل بعرقلة حل الدولتين    تكريم مساوي    الأردن يتوقع نموا اقتصاديا 3.8% في 2015 على الرغم من الاضطرابات في المنطقة    توقيف سائق حافلة و"كمساري" في حادثة مقتل رجل في الشارع العام    في ذكرى رحيله الثالثة ب(الساحة الخضراء)عشاق ومحبو وأصدقاء "نادر خضر" يرددون أغنياته بمتعة وألم    المريخ يكمل الترتيبات لمعسكر تونس والبعثة تغادر مطلع يونيو    الهلال يطلق صافرة الإعداد للنصف الثاني وبعثته تغادر إلى تونس غداً    لا رادع للمفسدين إلا التعليق في المشانق!!    وزارة المعادن و(اليونيدو) توقعان اتفاقاً لتصنيع الأحجار الكريمة    إيقاف تصاديق عمل الركشات.. جدل القرار والأضرار!!    وزارة الثقافة: اختيار بورتسودان عاصمة للثقافة العربية 2019    إحالة بلاغ قاتل خاله إلى المحكمة    "الخرطوم": ماضون في تنفيذ المخطط الهيكلي وإفراغ وسط العاصمة    قيادات إسلامية تتقدم محتجين بالخرطوم على أحكام الإعدام بحق مرسي وأعوانه    دراسة: ربع خلايا جلد الإنسان معرّضة للسرطان    بالصور ، سوداني (داعشي) ينفذ عملية إنتحارية إرهابية في ليبيا أمس    محادثات بين كاميرون وميركل وأولوند الأسبوع المقبل بشأن إصلاح الاتحاد الأوروبي    بعثة الأزرق تشد الرحال ل«سوسة» فجر الغد وتشاهد مباراة اولمبينا و تونس من داخل الملعب    العوم في بحر ليلى    الفنان إبراهيم عوض … تذكار عزيز في وجداننا ( 1 )    مرحبا بشبيهة رفيدة..!    النعيمي: قد يصبح الوقود الأحفوري غير ضروري بحلول منتصف القرن    بدء أعمال الاجتماع الأربعين للجنة التعاون الصناعي بدول مجلس التعاون    تنافس صيني - ياباني على تمويل مشاريع البنية التحتية في آسيا    زيت السمك.. فوائد مزعومة تفتقر إلى دعم الأبحاث العلمية    مع إسحق فضل الله : أحقاً يُبيح الإسلام الكذب في بعض الأحوال ؟    مجرد سؤال ؟؟؟    بكل الوضوح    الطلب المستحيل    الصحة العالمية تتجه لسحب اللقاح الفموي لشلل الأطفال في 2016    مرحبا بشبيهة رفيدة..!    « نظامي » يرتكب مجزرة بشرية في حق أسرة بالنيل الأزرق    توجيه تهمة تقويض النظام الحاكم ل(2) من حزب المؤتمر السوداني    إيقاف تصاديق الركشات بالخرطوم    النّزعات المادية في النبوءة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كهرباء الشرق .. مدخل للتنمية الحقيقية
نشر في الرأي العام يوم 05 - 01 - 2013

واصلت الصناديق العربية تمويلاتها لمشروعات التنمية بولايات الشرق الثلاث كسلا والقضارف والبحر الاحمر تنفيذاً لتعهداتها في مؤتمر مانحي الشرق ، وفي هذا السياق وقعت حكومة السودان مع
الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية اتفاقية قرض بقيمة (25) مليون دينار كويتي اي ما يعادل (85) مليون دولار، لتمويل مشروع كهرباء الولايات الشرقية الثلاث بالسودان. ووقع عن الجانب السوداني الاستاذ علي محمود محمد عبد الرسول وزير المالية والاقتصاد وعن الصندوق الكويتي عبد الوهاب البدر المدير العام للصندوق بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين السودانيين.
بينما رحبت قيادات الشرق بتوقيع اتفاقية تنفيذ مشروع كهرباء شرق السودان الذي سيوفر الكهرباء لحوالي (660) الف مشترك جديد بالمناطق المعزولة عن الشبكة القومية للكهرباء بولايات البحر الحمر والقضارف وكسلا ، بعد اكتمال العمل في المشروع خلال العام 2015 .
وقال حسن كنتباي مقرر اللجنة المشتركة لسلام الشرق ان توقيع الاتفاقية يؤكد التزام الحكومة الكويتية بمنح قروض ميسرة لتنفيذ كهرباء ولايات الشرق الثلاث ، وقال كنتباي في حديثه ل(الرأي العام): ان ذلك يتم تحت اشراف اللجنة العليا لمخرجات مؤتمر المانحين بالكويت وصندوق اعمار الشرق، واعتبر تنفيذ الاتفاق خطوة مهمة تأتي انفاذا لاتفاقية سلام الشرق، ونتاجا للسلام الذي عم هذه البقعة من السودان نتيجة الاتفاق الذي ارتفعت خلاله وتيرة التنمية بصورة افضل.
واشار كنتباي الى بعض مشروعات البنى التحتية التي تم تنفيذها ، وقال: ان هنالك (400) كلم تمت سفلتتها على سبيل المثال لا الحصر، وتوقع التوقيع قريبا في عدة مجالات متعلقة بالبنية التحتية، واضاف: نأمل ان يكون التركيز في الكهرباء على الريف نسبة لحاجته الماسة، وحتى يكون لها مردود كبير يوقف الهجرة الى المدن، بتوفير الخدمات والمشاريع الانتاجية الزراعية وغيرها في الريف المحروم من حق وصول الطاقة، واوضح ان اتفاقية سلام الشرق وضعت ولاياته الثلاث في طريق التنمية والمسار الصحيح، واخرجته من دائرة الفقر والجهل التي ظل يقبع تحتها انسان الشرق طيلة الحقبة الماضية ، وتابع : عام 2013 م يعتبر عام التنفيذ لكل المشاريع التي تم الاتفاق عليها بمؤتمر المانحين بالكويت.
من جانبه قال أبوعبيدة محمد المدير التنفيذي لصندوق تنمية وإعمار شرق السودان إن اتفاقية القرض تأتي ثمرة لمؤتمر المانحين الذي استضافته الكويت، مشيرا إلى أنه يتوقع الانتهاء من أعمال تنفيذ المشروع في العام 2015.
يذكر ان مدة سداد القرض تبلغ (25) سنة بما في ذلك فترة إمهال قدرها أربع سنوات، ويتم سداد القرض على (42) قسطا نصف سنوي. وتبلغ نسبة الفائدة على القرض (2%) سنويا، اضافة إلى رسم بنسبة (0,5%) لمواجهة تكاليف الإدارة وخدمات تنفيذ اتفاقية القرض. وكان الاستاذ علي محمود محمد عبد الرسول وزير المالية قد أشاد بالجهود الكبيرة التي تبذلها دولة الكويت من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية في السودان والاسهام في دعم شرق السودان من خلال استضافة مؤتمر المانحين الدولي وما تلاه من خطوات. وأضاف : إن المشروع الجديد الذي تم التوقيع عليه يهدف الى المساهمة في تنمية منطقة شرقي السودان عن طريق توصيل المزيد من الطاقة الكهربائية للولايات الشرقية وتوفيرها لحوالي (660) ألف مشترك جديد ما يسهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالولايات الثلاث (كسلا والقضارف والبحر الأحمر).
من جهته أعرب المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية عن سعادته باكتمال مشروع تعلية سد الروصيرص الذي وصفه بأنه « كان رائعا بكل المقاييس ونرى فيه ثمار جهود الصندوق تتحقق وهو الحلم الذي انتظرناه ونحن كمؤسسات تمويل يعني لنا الشيء الكثير رؤية مشروعاتنا تنمو وتكبر وتحقق أهدافها».
وأضاف: نحن ملتزمون بما وعدنا به وفي نفس الوقت يزيدنا سرورا أن تكون المشاريع المختارة تقدم فائدة كبرى لأهل المنطقة وتغطي النواقص بها وهذا المشروع هو الجزء الأول من البرنامج المتفق عليه».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.