من سوريا.. أسماء الأسد تمنع زوجها من الترشح للرئاسة مجدداً..!    المريخ يستعيد صدارة الدوري الممتاز    مكافحة المخدرات تكشف تفاصيل جديدة عن ضبط شحنة الحبوب المخدرة ببورتسودان    القبض على أخطر زعيم عصابة ارتكب «30» جريمة في عدة ولايات    إحالة ملف قضية العامل المتهم بسرقة حواسيب مدرسة خاصة للمحكمة    بدء محاكمة نزيل قتل صديقه داخل «الحراسة»    القبض على «2» من معتادي جرائم المتابعة    وصية محجوب شريف الخامسة: الاعتراف بالآخر .. بقلم: حسين الزبير    العادات الغذائية الضارة صحياً    شبح الصيف    المناقل مدينة العلم    ام وضاح : الفراعين العراة    السودان بعيون زائر: حالة - حزب الأمة (3-3) .. بقلم: صلاح جلال    سلفاكير يقيل قائد الجيش ورئيس الاستخبارات    طابعة الجيب ابتكار إسرائيلي جديد يتعامل مع كل أنواع الورق    حريق يلتهم «دفاراً» محملاً بالقطن قرب القيادة العامة    مدرب الاسود: أدينا مباراة جيدة امام المريخ    محجوب شريف .. شاعر.. ضمير أمة!! .. بقلم: د. أبوبكر يوسف ابراهيم    أحباط محاولة تهريب 46 جوال زنة 50 كيلو معباة بحبوب الكبتاجون المخدرة عبر ميناء بورتسودان    وزارة النفط تدشن المسح الزلزالي بحقل شوكة وتعلن قرب إفتتاح حقل سفيان    بلا تهميش..!!    محمود سعد : حد يقولى السيسي اللى بتحبوه عمل أيه .. ضحك علينا بقضية سما وهيفا وفضيحة الكاراتيه    مجهولون يسطون على منزل مديرة بنك الخرطوم فرع شندي    لا تستغربوا : هذه مهن الفنانين العرب قبل الشهرة    مجزرة بانتيو ..أسألوا عنها نظام الخرطوم وإعلامه التحريضي !!    شكرآ جهاز الأمن الأقتصادي، ولكن ماذا عن شقيق البشير!!    وفاتان و22 إصابة بكورونا في السعودية    روسيا والصين تعرقلان عقوبات للامم المتحدة على رئيس افريقيا الوسطى السابق    اتفاق مصالحة بين حماس ومنظمة التحرير الفلسطينية    أسعارصرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس    لبنان: ضبط 14 مليون حبة كبتاغون بالتنسيق مع الشرطة السودانية    الهندي عزالدين: كيف لا يقفز (الدولار) وهؤلاء المفسدون يحولون المال المنهوب إلى العواصم العربية والأجنبية من "دبي" إلى "كوالالمبور"    عناوين الصحف الرياضية الصادرة يوم الخميس 24 ابريل 2014    الشرطة تحمي وزير الزراعة السابق من اعتداء مواطنين بالنيل الأبيض    الريال يحل العقدة و يجتاز بايرن بهدف بن زيمه    المالية تعلن ضخها كميات ضخمة من الدولار    جودي فوستر تتزوج صديقتها    الزيدية والجارودية..احمد الشريف    الولايات المتحدة : قادة جنوب السودان خانوا ثقة شعبهم    عرمان يطرح شراكة ثنائية وفترة انتقالية والحكومة ترفض    (1.6) مليون سوداني مصاب بالفشل الكلوى    قطار حديث في السودان يثير الاعجاب    لماذا لم يعلن البشير وقف اطلاق النار لانجاح مفاوضات اديس أبابا ؟!    هيفاء وهبي تنفي "المشاهد الخادشة" مع كريم والطفل يبكي على الهواء (فيديو)    الدولار يواصل الإرتفاع..لا وثبة بشيرية ولا منحة قطرية توقف إنهيار الجنيه    الطائرة المفقودة.. هل أسقطتها القوات الأميركية؟    المصالحة الوطنية في عيون فلسطينيي الشتات    طلب الفول وصل الي 10 جنيه ناكل نيم يعني ..!!    وائل قنديل: السيسي يلهو بلعبة مبارك    بمناسبة اليوم العالمي للكتاب    المشروع الحضاري ... وفساد الممسوخ شيخ الخلوة ..مقطع (2) من قصيدة    حسن نجيلة في مضارب أروقة - الحلقة الأولي ..    سؤال للشيخ عبدالحي يوسف: ماهو الرأي الفقهي في السمسرة؟    الف نَيلة ونَيلة (4)    فوائد الصمغ العربي كلاكيت تاني مرة .. بقلم: كباشي النور الصافي    التعذيب في تاريخ المسلمين (2) وحشية ورثها الإسلاميون    بريطانيا ليست مسيحية فهل السودان اسلاموى !؟    عن تشيلسي ومورينيو وصلاح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطلاق سراح صلاح قوش
نشر في سودانيزاونلاين يوم 08 - 06 - 2013


بسم الله الرحمن الرحيم

عندما حاصرت القوات الأمريكية صدام حسين وضيقت عليه الخناق ، قام بإعادة الضباط أصحاب الخبرة والشدة والبأس الذين كانوا على خلاف معه إلى صفوف جيشه مرة أخرى وأبلوا بلاءاً حسناً حتى قتلوا جميعاً وهم يدافعون عن العراق وشعب العراق بشرف وشجاعة منقطعة النظير ووضعوا وطنهم في حدقات العيون..
صلاح قوش هو رجل وطني رفيع الطراز وفارس لا يشق له غبار وهو مثل ذلك الفارس العربي التي جاءت أميرته تسأل عنه في وسط قومه لكنها لم تجده فأوسطهم حين يعود ، وحينما عاد أخبره بأمر أميرته وقال لهم ماذا قلتم لها ؟؟ قالوا : قلنا لها :
وسائلةٍِ تساءل عنك
قلنا لها في وصفك العجب العجيب
رنا ظبياً وغنى عندليب ولاح شقائقاً ومضى قضيبا
صلاح قوش هو الآن وراء القضبان في جريمة هو برئ منها كبراءة الذئب من دمي ابن يعقوب لكن الخائنون الفاشلون الحاقدون والحاسدون أضمروا له الشر في ليل بهيم وأشركوا له الشرك وطعنوه بخنجر مسموم في ظهره وليس في قلبه وذلك لأنهم جبناء أشباه رجال وليسو برجال ..
طعنوه من الخلف لأنهم لا يستطيعون النظر في عينهم وذلك لأن الساقطات والمبتذلات وبائعات الهوى لا يستطعن النظر لمن فحلهن في ليلة حالكة السواد .. صلاح قوش فارس جحجاح ( المال إن كتر لا يهمه وين راح ) صلاح قوش نحتاجه الآن الآن أكثر من ذي قبل .. نحتاجه لأنه الفارس القعقاع والقعقاع هو الفارس الذي قال فيه الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رحمه الله وطيب ثراه : جيش فيه القعقاع لا يهزم أبداً وقوش لم ولن يهزم أبداً ..
نحتاجه الآن ليسحل الخائنين الساقطين الذين باعوا ضمائرهم وشرفهم من أجل حفنة من الدولارات المزيفة ومن أجل منصب لا يستحقوه حتى لو كانوا أقماراً منيرة ..
صلاح سيطلق سراحه إن شاء الله غداً الأحد الموافق 9/6/2013م بعد أن يعلن قاضيه براءته بصورة كلية وبعد أن فشل الفاشلون في إدانته واختلاق الأدلة الساقطة التي لا تسمن ولا تغني من جوع ..
سيدي صلاح / إن العمالقة والقوافل العرمرمية لا يهمها عواء الكلاب الضالة والجرذان المذعورة التي غمرها الطوفان .. الله أكبر والنصر والعزة للسودان والرئيس البشير وبكري حسن صالح وصلاح قوش ووالي الخرطوم الخضر فلا نامت أعين الجبناء.
خارج السرب (1)
الرئيس البشير ما زال متشبثاً بتحذيراته لحكومة الجنوب التي تكمن في عدم دعم بما يعرف بالجبهة الثورية والمتمردون ،، ونحن نحذر المخابرات الأمريكية (CIA) أن أي مساس في سيادة الرئيس والنيل منه هو بمثابة إعلان حرب على أمريكا ومصالحها الداخلية والخارجية كما نحذرهم أيضاً أنه إذا أصيب الرئيس بنزلة برد أو عطسة عرضية فسوف نسحق امريكا ونجعلها ركاماً منسيا ولا عذر لمن أنذر.
خارج السرب (2)
قسم ( تأشيرة الخروج ) في مطار الخرطوم الدولي هو واحة رائعة يستظل بها المسافرون حيث لا ظل إلا ظل الله وظلهم وأن الضباط والأفراد الكواكب هم رجال حببهم الله في الخير وفي مساعدة المسافرين بطريقة سودانية حضارية لم يخلق مثلها في البلاد وإن هوايتهم إسعاد الآخرين وحكمتهم أن يحملوا الأسى وحدهم ويشاركون الآخرون الفرح ..
أيها الأبطال الأشاوس بارك الله فيكم وفي بوكم وحموكم وفوكم وذي الكفل وما تربت أياديكم وجعلكم الله عوناً وذخراً للشعب السوداني والله أكبر والنصر للسودان.
خارج السرب (3)
بعض الوزراء الاتحاديين والولاء وكل الوزراء الولائيين لا يطيقون الجلوس في مكاتبهم وتصريف شئون مواطنيهم ،، فإذا راجعتهم صباحاً تجدهم في ( اجتماع ) وإذا راجعتهم نهاراً قالوا أنهم في ( اجتماع ) وفي نهاية الدوام الرسمي فهم في ( اجتماع ) وإذا زرتهم في بيوتهم تجدهم أيضاً في ( اجتماع ) ..
ماذا نفعل ولمن نصرخ وعلى صدر من نبكي ؟؟ إلا يظن اؤلئك أنهم فانون ولبيوتهم منقلبون والى حميرهم راكبون .. أفيدونا أفادكم الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.