استمرار صرف المعاشات اليوم الجمعة والسبت    مبادرة شارع الحوادث: لا علاقة لنا بأية جهة سياسية    توجيه للمصارف بتزويد ماكينات الصراف الآلي بالنقود فترة العيد    دم الصحافة المسفوح !!    لن تجف أقلامنا ولن نطويّ صُحفنا..الحق لا يسقط بالتقادم الذكرى (24) لشهداء (28) رمضان (23) أبريل 1990    هل يلجا البشير للفاتيكان ؟    لجنة لمحاسبة عضوية الحزب الحاكم    جوبا: تورط الحرس الرئاسي في فضيحة    الهلال يكسب منتخب نجوم أثيوبيا برباعية ويغادر اليوم للعاصمة الكنغولية    لا سبورة ولا طبشيرة..!!    مجزرة ضد نازحي غزة وارتفاع عدد الشهداء إلى «788»    نهب مرتبات العاملين بمستشفى عد الفرسان    حوار مقدمي البرامج الحوارية في قناة النيل الأزرق..وقيع الله حمودة شطة    العنصرية القبلية «حُفرةٌ» امتدّ هَدْمُها وكثر الواقعون فيها..د. عارف عوض الركابي    مجلس الصيدلة يحذِّر من استخدام الصبغة السوداء للرسم    داعية سوداني متجول يدعو إلى الوسطية    كلما لبنت أدوها الطير!!    لقد كان لحنا للحياة !.    ناجي نصيف صالح بولص من الرواد الأوائل بهولندا "رجل من الزمن الجميل"    الجزائر تعلن رسميا تحطم الطائرة المفقودة ..الطائرة كان على متنها رعايا من 13 جنسية..الحركات المسلحة لشمال مالي أول من أبلغ عن مكان تحطم الطائرة    واشنطن تهنئ العراقيين بانتخاب فؤاد معصوم رئيساً للبلاد (محدث)    دون جوان    زاهر بخيت الفكى: مسؤولين فى الحكومة يتلقون العلاج خارج السودان ويعيشون حياة مفعمة بالرفاهية    مصرع 10 أشخاص في انفجار إسطوانة غاز منزلي وسط مصر    سعودي يرصد نصف مليون ريال لمن يضع حذاءه بفم عكاشة    محمد مقدم الزبير: أنا سوداني وأ سترالي أنا    منشقون من دبجو يهاجمون كرنوي    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: زوجتي غير مداومة على الصلاة تصلي بعد الأحيان عندما أتكلم معها هل أنا مذنب في ذلك؟    مورينيو يكشف عن موقفه تجاه الحارس تشيك    "الشريم" ينفي ثبوت ليلة القدر في ليلة الجمعة إذا وافقت أحد الأوتار    بالفيديو: حفيد الشاعر ابو صلاح يغني (من قليبو القاسي)    400 جنيه لجوال القمح لتشجيع المزارعين    اعتراف شاب بقتل صديق شقيقته    مهدي مصطفى الهادي    الداخلية توجه بحجز أي مركبات لا تحمل لوحات    مقتل شقيقين على يد مسلحين برهيد البردي    انتخاب فؤاد معصوم رئيسا جديدا للعراق    طرق الموت السريع .. بقلم: عبدالعزيز عثمان    أيام مع وردى ..... لا تنسى (3) .. بقلم: أنس العاقب    الخطوط الجزائرية تعلن فقدان الاتصال بإحدى طائراتها    سُنة الاعتكاف وطرائقه .. بقلم: إمام محمد إمام    بالصور..الأهلي يقدم صفقاته الجديدة على الطريقة الأوروبية    الجناة مجرمون.. والمقصرون أيضًا    الأولويات المعكوسة    منع وفد برلماني من زيارة عثمان ميرغني خوفاً من إصابته بالعدوي    كبير أطباء "إيبولا" بسيراليون يصاب بالفيروس    ثقافة الأمان لحوادث الزمان !!    بعثة الهلال تغادر أديس أبابا للكنغو لمواجهة فيتا كلوب ومازيمبي    البنك المركزي يوجه المصارف بتزويد ماكينات الصرف الآلي بالنقود خلال عطلة عيد الفطر    وفاة خمسة وإصابة تسع أشخاص في حادث مروري بالحصاحيصا    دراسة: الأذن اليمنى تسمع الأصوات واليسرى تميز الموسيقى    التجار يسمون ملابس وأحذية الأطفال بالجلكسي والإيفون وشاروخ خان وعادل إمام    الموسيقار هاشم عبدالسلام يفتح النيران علي عاصم البنا    علماء: الاستيقاظ المفاجئ مضر بالصحة كقلة النوم    إبادة حلويات مسرطنة بجنوب دارفور    السودان خامس الدول العربية في جذب الاستثمار الأجنبي    (طيش) الفصل الذي جاء الاول    الاتهام يودع مرافعته النهائية في قضية قتيلة الديم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطلاق سراح صلاح قوش
نشر في سودانيزاونلاين يوم 08 - 06 - 2013


بسم الله الرحمن الرحيم

عندما حاصرت القوات الأمريكية صدام حسين وضيقت عليه الخناق ، قام بإعادة الضباط أصحاب الخبرة والشدة والبأس الذين كانوا على خلاف معه إلى صفوف جيشه مرة أخرى وأبلوا بلاءاً حسناً حتى قتلوا جميعاً وهم يدافعون عن العراق وشعب العراق بشرف وشجاعة منقطعة النظير ووضعوا وطنهم في حدقات العيون..
صلاح قوش هو رجل وطني رفيع الطراز وفارس لا يشق له غبار وهو مثل ذلك الفارس العربي التي جاءت أميرته تسأل عنه في وسط قومه لكنها لم تجده فأوسطهم حين يعود ، وحينما عاد أخبره بأمر أميرته وقال لهم ماذا قلتم لها ؟؟ قالوا : قلنا لها :
وسائلةٍِ تساءل عنك
قلنا لها في وصفك العجب العجيب
رنا ظبياً وغنى عندليب ولاح شقائقاً ومضى قضيبا
صلاح قوش هو الآن وراء القضبان في جريمة هو برئ منها كبراءة الذئب من دمي ابن يعقوب لكن الخائنون الفاشلون الحاقدون والحاسدون أضمروا له الشر في ليل بهيم وأشركوا له الشرك وطعنوه بخنجر مسموم في ظهره وليس في قلبه وذلك لأنهم جبناء أشباه رجال وليسو برجال ..
طعنوه من الخلف لأنهم لا يستطيعون النظر في عينهم وذلك لأن الساقطات والمبتذلات وبائعات الهوى لا يستطعن النظر لمن فحلهن في ليلة حالكة السواد .. صلاح قوش فارس جحجاح ( المال إن كتر لا يهمه وين راح ) صلاح قوش نحتاجه الآن الآن أكثر من ذي قبل .. نحتاجه لأنه الفارس القعقاع والقعقاع هو الفارس الذي قال فيه الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رحمه الله وطيب ثراه : جيش فيه القعقاع لا يهزم أبداً وقوش لم ولن يهزم أبداً ..
نحتاجه الآن ليسحل الخائنين الساقطين الذين باعوا ضمائرهم وشرفهم من أجل حفنة من الدولارات المزيفة ومن أجل منصب لا يستحقوه حتى لو كانوا أقماراً منيرة ..
صلاح سيطلق سراحه إن شاء الله غداً الأحد الموافق 9/6/2013م بعد أن يعلن قاضيه براءته بصورة كلية وبعد أن فشل الفاشلون في إدانته واختلاق الأدلة الساقطة التي لا تسمن ولا تغني من جوع ..
سيدي صلاح / إن العمالقة والقوافل العرمرمية لا يهمها عواء الكلاب الضالة والجرذان المذعورة التي غمرها الطوفان .. الله أكبر والنصر والعزة للسودان والرئيس البشير وبكري حسن صالح وصلاح قوش ووالي الخرطوم الخضر فلا نامت أعين الجبناء.
خارج السرب (1)
الرئيس البشير ما زال متشبثاً بتحذيراته لحكومة الجنوب التي تكمن في عدم دعم بما يعرف بالجبهة الثورية والمتمردون ،، ونحن نحذر المخابرات الأمريكية (CIA) أن أي مساس في سيادة الرئيس والنيل منه هو بمثابة إعلان حرب على أمريكا ومصالحها الداخلية والخارجية كما نحذرهم أيضاً أنه إذا أصيب الرئيس بنزلة برد أو عطسة عرضية فسوف نسحق امريكا ونجعلها ركاماً منسيا ولا عذر لمن أنذر.
خارج السرب (2)
قسم ( تأشيرة الخروج ) في مطار الخرطوم الدولي هو واحة رائعة يستظل بها المسافرون حيث لا ظل إلا ظل الله وظلهم وأن الضباط والأفراد الكواكب هم رجال حببهم الله في الخير وفي مساعدة المسافرين بطريقة سودانية حضارية لم يخلق مثلها في البلاد وإن هوايتهم إسعاد الآخرين وحكمتهم أن يحملوا الأسى وحدهم ويشاركون الآخرون الفرح ..
أيها الأبطال الأشاوس بارك الله فيكم وفي بوكم وحموكم وفوكم وذي الكفل وما تربت أياديكم وجعلكم الله عوناً وذخراً للشعب السوداني والله أكبر والنصر للسودان.
خارج السرب (3)
بعض الوزراء الاتحاديين والولاء وكل الوزراء الولائيين لا يطيقون الجلوس في مكاتبهم وتصريف شئون مواطنيهم ،، فإذا راجعتهم صباحاً تجدهم في ( اجتماع ) وإذا راجعتهم نهاراً قالوا أنهم في ( اجتماع ) وفي نهاية الدوام الرسمي فهم في ( اجتماع ) وإذا زرتهم في بيوتهم تجدهم أيضاً في ( اجتماع ) ..
ماذا نفعل ولمن نصرخ وعلى صدر من نبكي ؟؟ إلا يظن اؤلئك أنهم فانون ولبيوتهم منقلبون والى حميرهم راكبون .. أفيدونا أفادكم الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.