تاريخ العلاقات السودانية-الاسرائيلية ما قبل الاستقلال حتي وفاة شمعون بيريز    ابرز عناوين الصحف الرياضية الصادرة اليوم الجمعة 30 سبتمبر 2016    52 مليون دينار كويتي لإنشاء محطة توليد الباقير    كلينتون وترامب.. اختلفا كثيرا واتفقا على “ميركل”    مصر.. تفاصيل محاولة اغتيال النائب العام المساعد    وعود كاذبة    بهذه الطريقة هرب 200 نزيل من سجن برازيلي!    تبر الكلام    أمراض القلب تسبب 48% من الوفيات سنوياً    ريهانا تكسر قواعد الملابس الرياضية في أسبوع الموضة    زوجي يرسل رسائل فاضحة إلى بنت خالته وهي ترسل له صورها وهي عارية، وهي متزوجة، وأنا طلبت الطلاق، أفتوني؟    فرنسا تبحث "ابتسامة الموناليزا" في جوازاتها    هام جدا لمستخدمي الواتس.. الواتس اب يطلق ميزة الاتصال الضوئي    اورنيك (8)    ما حكم طلب الطلاق لعدم الإنجاب؟    أمسية احتفال الجالية السودانية بلندن بالخريجين والناجحين    طائرة كريستيانو رونالدو تتعرض لحادث في برشلونة    حيلة قامت بها "طبييةٌ مزوّرة" لسرقة رضيعةٍ من يد أمها.. أبوها هدَّد بالانتحار قبل أن تعود طفلته    لاجئ سوري ينقذ عروساً كندية تمزق فستانها يوم الزفاف.. وكلمة السر جوجل    في عيد ميلاد Google الثامن عشر.. 18 حقيقة لا تعرفها عنها    تحتوي على أكثر من 500 إنتاجٍ تراثي ومعاصر.. يوتيوب تتيح منصةً خاصَّة للمسلسلات العربية    بعد "أنا عايز الفلوس دي".. كم مرة طلب السيسي من المصريين التبرع بالمال؟    بدون إنترنت.. جوجل تطلق Youtube Go لتخزين وإرسال الفيديوهات    مضخة البنزين أكثر تلوثاً ب 11 ألف مرة من المرحاض!    هل سمعت ب البيض الطويل من قبل؟!!    شاهد.. الطفل الذي أذهل العالم لحظة ميلاده بوجهه "العجوز"!    52 مليون دينار كويتي لإنشاء محطة توليد الباقير بسعة 500 ميقاواط    أتلتيكو مدريد يرعب كبار أوروبا    فينجر يحسم موقفه من خلافة ألاردايس في تدريب إنجلترا    رؤية جديدة حول عودة السكة الحديد ... (سكك حديد النيل) [2-2)    إلى من ينكرون حد (الرجم)    أساس الفوضى 37    التجارة البكماء    زراعة مليوني فدان بالتقانات بجنوب كردفان    بالفيديو..لهذا السبب هاجم السودانيين الفنان المصري محمد فؤاد ورفضوا حضوره للخرطوم    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    مجلس الوزراء يوجِّه المالية باستيعاب مخرجات الحوار    في قضية إشانة سمعة مخزن عرديب في الواتساب    الأغنيات السودانية.. التطريب بأصوات أجنبية.. من أديس لأسرائيل    الكونغرس الأمريكي يرفض (فيتو) أوباما على قانون يسمح بمقاضاة السعودية بشأن هجمات سبتمبر    طفل “معجزة” يذهل العالم!    سودانيات في عرض أزياء مصري    الجلد والسجن مع وقف التنفيذ لشاب هرب بهاتف بائع    السماح بالسفر لأطباء أجانب متهمين    اتهام 3 صبية وامرأة بالسرقة    مؤتمر (من هم أهل السنة والجماعة) في غروزني    الخرطوم يكسب مريخ نيالا 2/1    شركات صينية تبدي رغبتها في استثمار الذهب السوداني    الهلال يرفع التمام.. لحسم اللقب أمام أمل الشمال    الإعدام شنقاً لشاب أدين بقتل رئيس لجان    القاضي يمنع وكيل نيابة ومحامياً من المثول أمامه في محاكمة طالب جامعة الخرطوم    فضفضة صباحية    نصوص و(لصوص)..!    10 ملايين نسخة لألبوم آديل بالولايات المتحدة في أقل من عام    "بلاك بيري" تتوقف عن تصميم هواتفها الذكية    لكم أنت عزيزة عليّ يا مصر!!    مدارس تدوين السنة المتعارضة    رابطة النيل الازرق للتنمية والسلام : بيان حول وباء الكوليرا بولاية النيل الازرق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إطلاق سراح صلاح قوش
نشر في سودانيزاونلاين يوم 08 - 06 - 2013


بسم الله الرحمن الرحيم

عندما حاصرت القوات الأمريكية صدام حسين وضيقت عليه الخناق ، قام بإعادة الضباط أصحاب الخبرة والشدة والبأس الذين كانوا على خلاف معه إلى صفوف جيشه مرة أخرى وأبلوا بلاءاً حسناً حتى قتلوا جميعاً وهم يدافعون عن العراق وشعب العراق بشرف وشجاعة منقطعة النظير ووضعوا وطنهم في حدقات العيون..
صلاح قوش هو رجل وطني رفيع الطراز وفارس لا يشق له غبار وهو مثل ذلك الفارس العربي التي جاءت أميرته تسأل عنه في وسط قومه لكنها لم تجده فأوسطهم حين يعود ، وحينما عاد أخبره بأمر أميرته وقال لهم ماذا قلتم لها ؟؟ قالوا : قلنا لها :
وسائلةٍِ تساءل عنك
قلنا لها في وصفك العجب العجيب
رنا ظبياً وغنى عندليب ولاح شقائقاً ومضى قضيبا
صلاح قوش هو الآن وراء القضبان في جريمة هو برئ منها كبراءة الذئب من دمي ابن يعقوب لكن الخائنون الفاشلون الحاقدون والحاسدون أضمروا له الشر في ليل بهيم وأشركوا له الشرك وطعنوه بخنجر مسموم في ظهره وليس في قلبه وذلك لأنهم جبناء أشباه رجال وليسو برجال ..
طعنوه من الخلف لأنهم لا يستطيعون النظر في عينهم وذلك لأن الساقطات والمبتذلات وبائعات الهوى لا يستطعن النظر لمن فحلهن في ليلة حالكة السواد .. صلاح قوش فارس جحجاح ( المال إن كتر لا يهمه وين راح ) صلاح قوش نحتاجه الآن الآن أكثر من ذي قبل .. نحتاجه لأنه الفارس القعقاع والقعقاع هو الفارس الذي قال فيه الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رحمه الله وطيب ثراه : جيش فيه القعقاع لا يهزم أبداً وقوش لم ولن يهزم أبداً ..
نحتاجه الآن ليسحل الخائنين الساقطين الذين باعوا ضمائرهم وشرفهم من أجل حفنة من الدولارات المزيفة ومن أجل منصب لا يستحقوه حتى لو كانوا أقماراً منيرة ..
صلاح سيطلق سراحه إن شاء الله غداً الأحد الموافق 9/6/2013م بعد أن يعلن قاضيه براءته بصورة كلية وبعد أن فشل الفاشلون في إدانته واختلاق الأدلة الساقطة التي لا تسمن ولا تغني من جوع ..
سيدي صلاح / إن العمالقة والقوافل العرمرمية لا يهمها عواء الكلاب الضالة والجرذان المذعورة التي غمرها الطوفان .. الله أكبر والنصر والعزة للسودان والرئيس البشير وبكري حسن صالح وصلاح قوش ووالي الخرطوم الخضر فلا نامت أعين الجبناء.
خارج السرب (1)
الرئيس البشير ما زال متشبثاً بتحذيراته لحكومة الجنوب التي تكمن في عدم دعم بما يعرف بالجبهة الثورية والمتمردون ،، ونحن نحذر المخابرات الأمريكية (CIA) أن أي مساس في سيادة الرئيس والنيل منه هو بمثابة إعلان حرب على أمريكا ومصالحها الداخلية والخارجية كما نحذرهم أيضاً أنه إذا أصيب الرئيس بنزلة برد أو عطسة عرضية فسوف نسحق امريكا ونجعلها ركاماً منسيا ولا عذر لمن أنذر.
خارج السرب (2)
قسم ( تأشيرة الخروج ) في مطار الخرطوم الدولي هو واحة رائعة يستظل بها المسافرون حيث لا ظل إلا ظل الله وظلهم وأن الضباط والأفراد الكواكب هم رجال حببهم الله في الخير وفي مساعدة المسافرين بطريقة سودانية حضارية لم يخلق مثلها في البلاد وإن هوايتهم إسعاد الآخرين وحكمتهم أن يحملوا الأسى وحدهم ويشاركون الآخرون الفرح ..
أيها الأبطال الأشاوس بارك الله فيكم وفي بوكم وحموكم وفوكم وذي الكفل وما تربت أياديكم وجعلكم الله عوناً وذخراً للشعب السوداني والله أكبر والنصر للسودان.
خارج السرب (3)
بعض الوزراء الاتحاديين والولاء وكل الوزراء الولائيين لا يطيقون الجلوس في مكاتبهم وتصريف شئون مواطنيهم ،، فإذا راجعتهم صباحاً تجدهم في ( اجتماع ) وإذا راجعتهم نهاراً قالوا أنهم في ( اجتماع ) وفي نهاية الدوام الرسمي فهم في ( اجتماع ) وإذا زرتهم في بيوتهم تجدهم أيضاً في ( اجتماع ) ..
ماذا نفعل ولمن نصرخ وعلى صدر من نبكي ؟؟ إلا يظن اؤلئك أنهم فانون ولبيوتهم منقلبون والى حميرهم راكبون .. أفيدونا أفادكم الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.