القصر الرئاسي والسلم الخماسي    مشروع أوروبي لإنتاج الألبان بالخرطوم    سوق الخرطوم للأوراق المالية يغلق مرتفعاً    الهلال الجديد    كرار "والشجن الاليم"    الصدى تشاطر حسن محجوب وأيمن بشير الأحزان    معتمد بربر يشيد بدور شركة صحاري للتعدين، ويلتقي اتحادي المرأة والطلاب    قطار ممتاز 2015 ينطلق بأربع مواجهات ساخنة    كمال الجزولى : مَرْحَبَاً بِمحمَّد بَنيس وأَسئِلَتِهِ الشَّائِكَة!    التجارة: السودان عضو فاعل في الكوميسا    فوز اليسار في انتخابات اليونان    حوار حول قضايا الحداثة في الفكرين العربي والغربي    (الحب) .. سر تحقيق نمط حياة إيجابي وصحي    الممتاز في ثلاث قنوات فضائية    الكاروري: قانون التعدين يحمي المنقبين التقليديين من ملاحقة الشرطة    تصريحات مشتعلة وردود ملتهبة (2)    الخرطوم والامل وهلال كادوقلي ومريخ الفاشر يصطدمون بالميرغني وأهلي مدني والنسور ومريخ كوستي    حريق هائل بسوق حلفا الجديدة    أورنيك (8)    الشعبي: تحالف القوى الوطنية «ما عندو قيمة بدونا»    العدل: لم نصدر مذكرة لملاحقة المهدي عبر الإنتربول    جهاهير محلية سنار تنظم مسيرة كبرى لنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم    بدء محاكمة محامي شهير بتهمة التزوير    وفاة وإصابة 45 في حادث مروري جنوب الأبيض    تجار يعلنون عن تجاوزات خطيرة لهيئة الأوقاف بمجمع الذهب والبرلمان يتدخل    مباراة القمة..فوضى ادارية و تنظيمية    د. عيسى شاطر يدعو لتطوير العلاقات الدولية التجارية والسعي لفتح أسواق واعدة    الهادي نصر الدين رمز ام درمان    تركيا تبحث عن مخرج لعزلتها عبر بوابة القرن الأفريقي    والي النيل الأزرق يقف علي مشروع مسجد عمر بن عمير بالدمازين    الركض خلف السراب ...كمال عمر نموذجا    مقتل وإصابة العشرات في ذكرى الانتفاضة المصرية    جلسة استثنائية لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي لبحث تطورات الأزمة الأوكرانية    الكونغو وغينيا الاستوائية إلى دور الثمانية بكأس أفريقيا    الممتاز ينطلق براعٍ مشروط وناقل مفقود !    أربع مدن سودانية تشهد مواجهات ساخنة والفرق تحتاط لحصد أولى النقاط    أميركا تتأهب للعاصفة الثلجية "الأسوأ" منذ سنوات    مقتل خمسة صحفيين في هجوم مسلح بجنوب السودان    القاهرة تستضيف مؤتمراً دولياً للتمكين الاقتصادى للمرأة الإفريقية    باولينا فيغا عمرها 22 وهي حفيدة ملكة جمال سابقة أيضا    والى الشمالية يؤكد مواصلة العمل بكهربة المشاريع الزراعية    أمراض البصر مع تقدم العمر.. سبل الوقاية والعلاج    مايكروسوفت تطرح إصداراً تجريبياً جديداً من ويندوز 10    سنوات السينما: 1946ما بعد الحرب    التطعيم ضد الإنفلونزا يحمي حاستي الشم والتذوق    أطباء يحثون على تطعيم الأطفال ضد الحصبة    لجنة حقوقية ليبية تدين استهداف النشطاء والجاليات الاجنبية في طرابلس    الفكر الفلسفي الإسلامي عند الإمام الغزالي .. بقلم: د. صبري محمد خليل    شُروق .. بقلم: جمال حسن أحمد حامد    مهرجان الثقافة العمالي من أجل زيادة الإنتاج    نظامي يستغل فضل الظهر وينهب سائق شاحنة تحت تهديد السلاح    د. ولاء... جفاء الحبان..... وميتة الشبان    المجلس الأعلى للدعوة والارشاد يعلن عن لقاء جامع لنصرة الرسول السبت المقبل بحوش الخليفة بامدرمان    بروتين في القهوة له خصائص مخدر المورفين    مستشفي الرعب..!    الجبراوي : خلاوي القران حاضرة في مهرجان النيل الرابع    كيف تفرق بين الحق والباطل (18) علاج لداء التعصب..    نظامي يستغل فضل الظهر وينهب سائق شاحنة تحت تهديد السلاح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطلاق سراح صلاح قوش
نشر في سودانيزاونلاين يوم 08 - 06 - 2013


بسم الله الرحمن الرحيم

عندما حاصرت القوات الأمريكية صدام حسين وضيقت عليه الخناق ، قام بإعادة الضباط أصحاب الخبرة والشدة والبأس الذين كانوا على خلاف معه إلى صفوف جيشه مرة أخرى وأبلوا بلاءاً حسناً حتى قتلوا جميعاً وهم يدافعون عن العراق وشعب العراق بشرف وشجاعة منقطعة النظير ووضعوا وطنهم في حدقات العيون..
صلاح قوش هو رجل وطني رفيع الطراز وفارس لا يشق له غبار وهو مثل ذلك الفارس العربي التي جاءت أميرته تسأل عنه في وسط قومه لكنها لم تجده فأوسطهم حين يعود ، وحينما عاد أخبره بأمر أميرته وقال لهم ماذا قلتم لها ؟؟ قالوا : قلنا لها :
وسائلةٍِ تساءل عنك
قلنا لها في وصفك العجب العجيب
رنا ظبياً وغنى عندليب ولاح شقائقاً ومضى قضيبا
صلاح قوش هو الآن وراء القضبان في جريمة هو برئ منها كبراءة الذئب من دمي ابن يعقوب لكن الخائنون الفاشلون الحاقدون والحاسدون أضمروا له الشر في ليل بهيم وأشركوا له الشرك وطعنوه بخنجر مسموم في ظهره وليس في قلبه وذلك لأنهم جبناء أشباه رجال وليسو برجال ..
طعنوه من الخلف لأنهم لا يستطيعون النظر في عينهم وذلك لأن الساقطات والمبتذلات وبائعات الهوى لا يستطعن النظر لمن فحلهن في ليلة حالكة السواد .. صلاح قوش فارس جحجاح ( المال إن كتر لا يهمه وين راح ) صلاح قوش نحتاجه الآن الآن أكثر من ذي قبل .. نحتاجه لأنه الفارس القعقاع والقعقاع هو الفارس الذي قال فيه الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رحمه الله وطيب ثراه : جيش فيه القعقاع لا يهزم أبداً وقوش لم ولن يهزم أبداً ..
نحتاجه الآن ليسحل الخائنين الساقطين الذين باعوا ضمائرهم وشرفهم من أجل حفنة من الدولارات المزيفة ومن أجل منصب لا يستحقوه حتى لو كانوا أقماراً منيرة ..
صلاح سيطلق سراحه إن شاء الله غداً الأحد الموافق 9/6/2013م بعد أن يعلن قاضيه براءته بصورة كلية وبعد أن فشل الفاشلون في إدانته واختلاق الأدلة الساقطة التي لا تسمن ولا تغني من جوع ..
سيدي صلاح / إن العمالقة والقوافل العرمرمية لا يهمها عواء الكلاب الضالة والجرذان المذعورة التي غمرها الطوفان .. الله أكبر والنصر والعزة للسودان والرئيس البشير وبكري حسن صالح وصلاح قوش ووالي الخرطوم الخضر فلا نامت أعين الجبناء.
خارج السرب (1)
الرئيس البشير ما زال متشبثاً بتحذيراته لحكومة الجنوب التي تكمن في عدم دعم بما يعرف بالجبهة الثورية والمتمردون ،، ونحن نحذر المخابرات الأمريكية (CIA) أن أي مساس في سيادة الرئيس والنيل منه هو بمثابة إعلان حرب على أمريكا ومصالحها الداخلية والخارجية كما نحذرهم أيضاً أنه إذا أصيب الرئيس بنزلة برد أو عطسة عرضية فسوف نسحق امريكا ونجعلها ركاماً منسيا ولا عذر لمن أنذر.
خارج السرب (2)
قسم ( تأشيرة الخروج ) في مطار الخرطوم الدولي هو واحة رائعة يستظل بها المسافرون حيث لا ظل إلا ظل الله وظلهم وأن الضباط والأفراد الكواكب هم رجال حببهم الله في الخير وفي مساعدة المسافرين بطريقة سودانية حضارية لم يخلق مثلها في البلاد وإن هوايتهم إسعاد الآخرين وحكمتهم أن يحملوا الأسى وحدهم ويشاركون الآخرون الفرح ..
أيها الأبطال الأشاوس بارك الله فيكم وفي بوكم وحموكم وفوكم وذي الكفل وما تربت أياديكم وجعلكم الله عوناً وذخراً للشعب السوداني والله أكبر والنصر للسودان.
خارج السرب (3)
بعض الوزراء الاتحاديين والولاء وكل الوزراء الولائيين لا يطيقون الجلوس في مكاتبهم وتصريف شئون مواطنيهم ،، فإذا راجعتهم صباحاً تجدهم في ( اجتماع ) وإذا راجعتهم نهاراً قالوا أنهم في ( اجتماع ) وفي نهاية الدوام الرسمي فهم في ( اجتماع ) وإذا زرتهم في بيوتهم تجدهم أيضاً في ( اجتماع ) ..
ماذا نفعل ولمن نصرخ وعلى صدر من نبكي ؟؟ إلا يظن اؤلئك أنهم فانون ولبيوتهم منقلبون والى حميرهم راكبون .. أفيدونا أفادكم الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.