قوات "فجر ليبيا" تدخل مقر السفارة الاميركية في طرابلس    الخارجية: حلايب سودانية والسودان متمسك بحقه    (6) لجان لتهيئة مناخ الحوار الوطني    كيسنجر في كتاب جديد: دعم قوى الإسلام المتطرف في الخارج لا يحصنك من خطرهم وهذا هو خطأ السعوديين الفادح... في سوريا تداخلت الأجندة الإقليمية والطائفية وتضاربت مصالح الدول الكبرى    الولايات المتحدة تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الأمن للشهر الحالي    إجراءات بريطانية جديدة للحد من تهديد مقاتلي "داعش"    إيران: حريصون على تعزيز العلاقات مع السعودية    توفي مسن إماراتي في عجمان بسكتة قلبية، مساء الجمعة، إثر تلقيه خبر وفاة صديق طفولته بحادث مروري. ونقلت صحيفة "الإمارات اليوم" عن مصدر في شرطة رأس الخيمة، أن الحزن خيّم على سكان منطقتي المنيعي ولمزيرع؛ إثر وفاة المواطنين الإماراتيين عبيد خلفان الكعبي (70    الامين العام لجامعة الدول العربية يبحث بالاردن آخر التطورات في الشرق الاوسط    تفشى فيروس إيبولا يلقى بظلاله على مصدرى الأرز فى تايلاند    آليه (7+7) تكون ست لجان لتهيئة مناخ الحوار    اسعار المحاصيل بسوق القضارف    غادرا الحياة في ليلة واحدة.. مسن إماراتي مات حزناً على صديقه    العرب يطالبون من الخرطوم بمحاكمة قادة إسرائيل    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الإثنين    معالجات لإستقرار إنسياب السلع والحد من إرتفاع الاسعار    إمهال الجبهة الثورية المتمردة أسبوعين لمغادرة الجنوب    أزمة الفكر والصدق والموقف فى ذهنية هذا !!    الذكري السنوية للراحل المقيم قريب الله الأنصاري    لغز الأدب العربي    علي الحاج : الحركة الاسلامية تاريخا ونهجا وشخوصا موجودة ولكن الكيان مصادر.    د .الكودة: يدعو إلى إستخدام الواقي الذكري إن دعا الحال إلى الزنا !!    تهاني عوض: الراحلة ليلى المغربي سيدة الشاشة ..قيثارة الاذاعة .. وريحانة التلفزيون!    المالية: ملتزمون باستمرار الإصلاح الضريبي    دارفور تنقذ الخرطوم من غلاء اللحوم    المطرب "خالد الصحافة" يقدم المدائح المعتقة في حفلات (الأعراس)    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: متي يكون القصر ومتي يكون الجمع في الصلاة؟    أروقة تدشن (رواية كاريزما) للدكتور السيد "شبو"    الشرطة تحقق في ملابسات مقتل شاب بالريف الشمالي    دراسة يابانية: تناول الأرز يساعدك على النوم الهادئ    طبيبة مصرية ل"الشباب": متعملش العادة السرية كتير مرة واحدة يوميا تكفى    ضبط شبكة إجرامية تزيف وتزور العملات والشهادات الجامعية والأوراق الثبوتية    باحثة سعودية تحمي الكنديات الحوامل + صورة    طقطقات مُجاورة.. أجانب في وظيفة كمساري    أنا سبب المجاعة والفقر؟    شاهد حي على ضرب الرئيس نميري لأحد وزرائه    شريف الفحيل ل(السوداني): إقبالي على العمل الطوعي (واجب) وليس (شو).!    مطلوب للعدالة يرافق مايلي سايروس في حفل جائزة MTV + صورة    مصرع نجل مدير التعليم السابق فى ظروف غامضة    الرجاء ممن يتعرف عليه الاتصال بذويه أو بالاخ طارق مهدي الشريف على الرقم التالي:4049565840    ظاهرة الجن والمس .. "الفيل الأزرق"    الشرطة تضبط ذخائر أسلحة ثقيلة وأجهزة ثريا بأم درمان    شركة سوداني بالتعاون مع بنك فيصل الإسلامي تطلق خدمة قروشي للدفع الإلكتروني    السعودية تترجم القرآن الكريم إلى 63 لغة    رغم الكم الهائل من الأجانب    غرفة استيراد الزيوت! .. بقلم: كباشي النور الصافي    المريخ يستأنف تحضيراته الخامسة عصراً    صقور الجديان في مواجهة ودية نارية أمام الرصاصات النحاسية    المنتخب السوداني يواجه زامبيا ودياً    في السلك: كليكله شيخ بلا حله .. بقلم: بابكر سلك    البرنس وسادومبا يبدعان فى مناورات الهلال!!    عقار تجريبي ينجح في علاج قرود مصابة بإيبولا    عفاف وسراب الشروق (5-5)    مقال الى الكاهن اسحق ...نعم الشرق سيتمرد    الكاف يرفض إستئناف رواندا في لاعب فيتا كلوب    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: ما حكم تأخير الغسل لأتحقق من انقطاع دم الحيض؟    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: ما حكم نكاح المتعة؟    أمثال مضروبة بعبد الله بن سلول ... أبو قرون مثالا .. بقلم: الرفيع بشير الشفيع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطلاق سراح صلاح قوش
نشر في سودانيزاونلاين يوم 08 - 06 - 2013


بسم الله الرحمن الرحيم

عندما حاصرت القوات الأمريكية صدام حسين وضيقت عليه الخناق ، قام بإعادة الضباط أصحاب الخبرة والشدة والبأس الذين كانوا على خلاف معه إلى صفوف جيشه مرة أخرى وأبلوا بلاءاً حسناً حتى قتلوا جميعاً وهم يدافعون عن العراق وشعب العراق بشرف وشجاعة منقطعة النظير ووضعوا وطنهم في حدقات العيون..
صلاح قوش هو رجل وطني رفيع الطراز وفارس لا يشق له غبار وهو مثل ذلك الفارس العربي التي جاءت أميرته تسأل عنه في وسط قومه لكنها لم تجده فأوسطهم حين يعود ، وحينما عاد أخبره بأمر أميرته وقال لهم ماذا قلتم لها ؟؟ قالوا : قلنا لها :
وسائلةٍِ تساءل عنك
قلنا لها في وصفك العجب العجيب
رنا ظبياً وغنى عندليب ولاح شقائقاً ومضى قضيبا
صلاح قوش هو الآن وراء القضبان في جريمة هو برئ منها كبراءة الذئب من دمي ابن يعقوب لكن الخائنون الفاشلون الحاقدون والحاسدون أضمروا له الشر في ليل بهيم وأشركوا له الشرك وطعنوه بخنجر مسموم في ظهره وليس في قلبه وذلك لأنهم جبناء أشباه رجال وليسو برجال ..
طعنوه من الخلف لأنهم لا يستطيعون النظر في عينهم وذلك لأن الساقطات والمبتذلات وبائعات الهوى لا يستطعن النظر لمن فحلهن في ليلة حالكة السواد .. صلاح قوش فارس جحجاح ( المال إن كتر لا يهمه وين راح ) صلاح قوش نحتاجه الآن الآن أكثر من ذي قبل .. نحتاجه لأنه الفارس القعقاع والقعقاع هو الفارس الذي قال فيه الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رحمه الله وطيب ثراه : جيش فيه القعقاع لا يهزم أبداً وقوش لم ولن يهزم أبداً ..
نحتاجه الآن ليسحل الخائنين الساقطين الذين باعوا ضمائرهم وشرفهم من أجل حفنة من الدولارات المزيفة ومن أجل منصب لا يستحقوه حتى لو كانوا أقماراً منيرة ..
صلاح سيطلق سراحه إن شاء الله غداً الأحد الموافق 9/6/2013م بعد أن يعلن قاضيه براءته بصورة كلية وبعد أن فشل الفاشلون في إدانته واختلاق الأدلة الساقطة التي لا تسمن ولا تغني من جوع ..
سيدي صلاح / إن العمالقة والقوافل العرمرمية لا يهمها عواء الكلاب الضالة والجرذان المذعورة التي غمرها الطوفان .. الله أكبر والنصر والعزة للسودان والرئيس البشير وبكري حسن صالح وصلاح قوش ووالي الخرطوم الخضر فلا نامت أعين الجبناء.
خارج السرب (1)
الرئيس البشير ما زال متشبثاً بتحذيراته لحكومة الجنوب التي تكمن في عدم دعم بما يعرف بالجبهة الثورية والمتمردون ،، ونحن نحذر المخابرات الأمريكية (CIA) أن أي مساس في سيادة الرئيس والنيل منه هو بمثابة إعلان حرب على أمريكا ومصالحها الداخلية والخارجية كما نحذرهم أيضاً أنه إذا أصيب الرئيس بنزلة برد أو عطسة عرضية فسوف نسحق امريكا ونجعلها ركاماً منسيا ولا عذر لمن أنذر.
خارج السرب (2)
قسم ( تأشيرة الخروج ) في مطار الخرطوم الدولي هو واحة رائعة يستظل بها المسافرون حيث لا ظل إلا ظل الله وظلهم وأن الضباط والأفراد الكواكب هم رجال حببهم الله في الخير وفي مساعدة المسافرين بطريقة سودانية حضارية لم يخلق مثلها في البلاد وإن هوايتهم إسعاد الآخرين وحكمتهم أن يحملوا الأسى وحدهم ويشاركون الآخرون الفرح ..
أيها الأبطال الأشاوس بارك الله فيكم وفي بوكم وحموكم وفوكم وذي الكفل وما تربت أياديكم وجعلكم الله عوناً وذخراً للشعب السوداني والله أكبر والنصر للسودان.
خارج السرب (3)
بعض الوزراء الاتحاديين والولاء وكل الوزراء الولائيين لا يطيقون الجلوس في مكاتبهم وتصريف شئون مواطنيهم ،، فإذا راجعتهم صباحاً تجدهم في ( اجتماع ) وإذا راجعتهم نهاراً قالوا أنهم في ( اجتماع ) وفي نهاية الدوام الرسمي فهم في ( اجتماع ) وإذا زرتهم في بيوتهم تجدهم أيضاً في ( اجتماع ) ..
ماذا نفعل ولمن نصرخ وعلى صدر من نبكي ؟؟ إلا يظن اؤلئك أنهم فانون ولبيوتهم منقلبون والى حميرهم راكبون .. أفيدونا أفادكم الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.