البشير يطالب بموقف عربي مماثل للأفريقي ضد الجنائية    موقع إخباري: المخابرات المصرية كشفت مخططاً لاغتيال السيسي في موريتانيا    البشير فى مقدمة الروساء المشاركين فى القمة العربية ب "نواكشوط"    انهيار 400 منزل في شمال دارفور بسبب الأمطار    المبعوث الامريكى السابق يطالب بإبعاد "سلفاكير" و"مشار" من الحكم    الرئاسة تتسلم إعلان الأبيض حول تشريعات وتوطين العمل الطوعي والإنساني 2016م    إنتاج الذهب بالسودان يصل 1808 ملايين دولار ل 6 أشهر    وزير المالية: استقرار نظام التحصيل الإلكتروني وزيادة مضطردة في الإيرادات    المهدي: سنوقع خارطة الطريق مع أمبيكي    الهلال يكسب مريخ نيالا العنيد بهدف بشة ..ويصالح الأنصار بانتصار خارج القواعد    شاهد يكشف ملابسات مقتل طفلة وإصابة والدتها بالحاج يوسف    الدفاع المدني ينقذ يد طفل ويحرر متهماً من (كلباش) استعصى فتحه    الاستئناف تبرئ متهمين بسرقة إطارات أدانتهما المحكمة بالسجن والجلد    الامطار تنقذ مورينيو وغوارديولا من الاحراج    ربع مقال    جوارديولا في “ورطة” بسبب 7 لاعبين    فوق رأي    آلية التنمية الاقتصادية للنيل الأبيض تعقد اجتماعها الأول    رسائل "وردي"و"سيد خليفة" في موريتانيا .. !    عابر سبيل    صلاحية جديدة لمشاهير إنستغرام لمواجهة “البلطجية”    شاهد بالفيديو.. مذيع يتعرض لموقف محرج على الهواء بسبب سحاب بنطلونه    مورينيو يحظر “بوكيمون غو” على لاعبي مان يونايتد    القبض علي إنصاف مدني منتصف الليل بسبب مديونية نصف مليار    "النيل الأزرق" تتعهد بمعالجة جذرية لمتأثري تعلية "الروصيرص"    الكاردينال يعود للساحة الفنية بثنائية    مصرع طالب بكلية الشرطة على يد زميله    تجنب الإصابة بالملاريا بمصاحبة الدجاج !    القبض علي سوداني بحوزته كميات كبيرة من الحبوب المخدرة بمطار دبي    ليلة القبض على المجهول..!!    المياه إلى مجاريها    الظريف: بيدي الخشنة أشيد بيوت الطيبين    حميدتي يرفض استهداف أسامة عطا المنان    لاجئ سوري يفجر نفسه جنوبي ألمانيا ويصيب 12 شخصا    سامسونج تقاضي هواوي لانتهاكها 6 براءات اختراع    عشرات القتلى والجرحى في تفجير بالعراق    إتصال من والدة وزير سابق    سودانية 24    سفير السودان بالمغرب .. دبلوماسية الرسم و اللون والحرف    إدارة الإقتصاد الوطني (3-2)    كل مملكة منقسمة على ذاتها تجرب    النمور تناور بالقادة والأركان    احذر.. سماعات الأذن تصيبك بالصمم    بالفيديو ..كلب يجلب لصاحبه الصحيفة اليومية كل صباح    رئيسة الحزب الديمقراطي تستقيل إثر فضيحة تسريبات كشفت مؤامرة ضد ساندرز    منظمة العفو: (أدلة ذات مصداقية) على تعرض محتجزين للتعذيب في تركيا    تمارين ذهنية يمكنها الحد من مخاطر الخرف    التجارة تشكل غرفة عمليات لفرض سياسات تسعيرية للسلع الضرورية    الحكومة تعرض شركة اعادة التامين الوطنية للخصخصة    تركيا تؤكد علم واشنطن بتورط غولن بالانقلاب    وزارة الداخلية: زيادة في حوادث المرور    شركات تجميع وتصنيع السيارات .. التلاعب بسبب الامتيازات    ضيق التنفس أثناء النوم يزيد خطر الأمراض    المشهد السياسي    التعرض المستمر للضوء ليلا يؤدي للإصابة بأمراض عديدة    بين (تكرار) أداء الحج ودفع نفقته للمحتاجين ..!!    داعش والأخوان المسلمين والجنجويد في السودان    ربع مقال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إطلاق سراح صلاح قوش
نشر في سودانيزاونلاين يوم 08 - 06 - 2013


بسم الله الرحمن الرحيم

عندما حاصرت القوات الأمريكية صدام حسين وضيقت عليه الخناق ، قام بإعادة الضباط أصحاب الخبرة والشدة والبأس الذين كانوا على خلاف معه إلى صفوف جيشه مرة أخرى وأبلوا بلاءاً حسناً حتى قتلوا جميعاً وهم يدافعون عن العراق وشعب العراق بشرف وشجاعة منقطعة النظير ووضعوا وطنهم في حدقات العيون..
صلاح قوش هو رجل وطني رفيع الطراز وفارس لا يشق له غبار وهو مثل ذلك الفارس العربي التي جاءت أميرته تسأل عنه في وسط قومه لكنها لم تجده فأوسطهم حين يعود ، وحينما عاد أخبره بأمر أميرته وقال لهم ماذا قلتم لها ؟؟ قالوا : قلنا لها :
وسائلةٍِ تساءل عنك
قلنا لها في وصفك العجب العجيب
رنا ظبياً وغنى عندليب ولاح شقائقاً ومضى قضيبا
صلاح قوش هو الآن وراء القضبان في جريمة هو برئ منها كبراءة الذئب من دمي ابن يعقوب لكن الخائنون الفاشلون الحاقدون والحاسدون أضمروا له الشر في ليل بهيم وأشركوا له الشرك وطعنوه بخنجر مسموم في ظهره وليس في قلبه وذلك لأنهم جبناء أشباه رجال وليسو برجال ..
طعنوه من الخلف لأنهم لا يستطيعون النظر في عينهم وذلك لأن الساقطات والمبتذلات وبائعات الهوى لا يستطعن النظر لمن فحلهن في ليلة حالكة السواد .. صلاح قوش فارس جحجاح ( المال إن كتر لا يهمه وين راح ) صلاح قوش نحتاجه الآن الآن أكثر من ذي قبل .. نحتاجه لأنه الفارس القعقاع والقعقاع هو الفارس الذي قال فيه الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رحمه الله وطيب ثراه : جيش فيه القعقاع لا يهزم أبداً وقوش لم ولن يهزم أبداً ..
نحتاجه الآن ليسحل الخائنين الساقطين الذين باعوا ضمائرهم وشرفهم من أجل حفنة من الدولارات المزيفة ومن أجل منصب لا يستحقوه حتى لو كانوا أقماراً منيرة ..
صلاح سيطلق سراحه إن شاء الله غداً الأحد الموافق 9/6/2013م بعد أن يعلن قاضيه براءته بصورة كلية وبعد أن فشل الفاشلون في إدانته واختلاق الأدلة الساقطة التي لا تسمن ولا تغني من جوع ..
سيدي صلاح / إن العمالقة والقوافل العرمرمية لا يهمها عواء الكلاب الضالة والجرذان المذعورة التي غمرها الطوفان .. الله أكبر والنصر والعزة للسودان والرئيس البشير وبكري حسن صالح وصلاح قوش ووالي الخرطوم الخضر فلا نامت أعين الجبناء.
خارج السرب (1)
الرئيس البشير ما زال متشبثاً بتحذيراته لحكومة الجنوب التي تكمن في عدم دعم بما يعرف بالجبهة الثورية والمتمردون ،، ونحن نحذر المخابرات الأمريكية (CIA) أن أي مساس في سيادة الرئيس والنيل منه هو بمثابة إعلان حرب على أمريكا ومصالحها الداخلية والخارجية كما نحذرهم أيضاً أنه إذا أصيب الرئيس بنزلة برد أو عطسة عرضية فسوف نسحق امريكا ونجعلها ركاماً منسيا ولا عذر لمن أنذر.
خارج السرب (2)
قسم ( تأشيرة الخروج ) في مطار الخرطوم الدولي هو واحة رائعة يستظل بها المسافرون حيث لا ظل إلا ظل الله وظلهم وأن الضباط والأفراد الكواكب هم رجال حببهم الله في الخير وفي مساعدة المسافرين بطريقة سودانية حضارية لم يخلق مثلها في البلاد وإن هوايتهم إسعاد الآخرين وحكمتهم أن يحملوا الأسى وحدهم ويشاركون الآخرون الفرح ..
أيها الأبطال الأشاوس بارك الله فيكم وفي بوكم وحموكم وفوكم وذي الكفل وما تربت أياديكم وجعلكم الله عوناً وذخراً للشعب السوداني والله أكبر والنصر للسودان.
خارج السرب (3)
بعض الوزراء الاتحاديين والولاء وكل الوزراء الولائيين لا يطيقون الجلوس في مكاتبهم وتصريف شئون مواطنيهم ،، فإذا راجعتهم صباحاً تجدهم في ( اجتماع ) وإذا راجعتهم نهاراً قالوا أنهم في ( اجتماع ) وفي نهاية الدوام الرسمي فهم في ( اجتماع ) وإذا زرتهم في بيوتهم تجدهم أيضاً في ( اجتماع ) ..
ماذا نفعل ولمن نصرخ وعلى صدر من نبكي ؟؟ إلا يظن اؤلئك أنهم فانون ولبيوتهم منقلبون والى حميرهم راكبون .. أفيدونا أفادكم الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.