قصة “أبو ذراع” الشيشاني دماغ هجمات اسطنبول المدبر    ورحل صاحب القلب الكبير    المريخ يفوز وديًا على الشرطة استعدادا لكأس السودان    الوالي .. نسخة جديدة    نيمار مستمر مع برشلونة بأغلى عقد في تاريخ الكرة    شاهد صورة: نوال الزغبي تحتفل بعيدها.. وابنتها تخطف الأنظار بجمالها    شاهد بالفيديو .. البرتغال تُقصي بولندا بركلات الترجيح وتتأهل للمربع الذهبي في اليورو    (كورة سودانية) تنشر عناوين الصحف الرياضية الصادرة بالخرطوم صباح اليوم الجمعة 1 يوليو 2016    شاهد بالفيديو.. ممثل شهير يحرج حبيبته أثناء الرقص معها    قصة شيخ جائع.. ماذا فعل معه صاحب البقالة السوداني؟    يتباكون ..!!    "ليالي الحلمية" بين نجاح أسامة أنور عكاشة وطموح الشباب    خادم الحرمين الشريفين يستقبل الرئيس السوداني    سلطان اندريا فرج الله    بالفيديو.. أغاني وأغاني 2016 الفنان أحمد الصادق يغني مع ود النصري بالطمبور “محتار فيهم”    2.8 مليون فدان للموسم الزراعي بالنيل الأزرق    محافظ مشروع الجزيرة ينفي وجود خلافات مع وزارة الري    94 مليون دولار دخل الهيئة العربية في 2015    مجرة "نارية" في لقطة فضائية نادرة    في تجربة ودية مساء أمس:الهلال يواصل الإبهار ويكسب الأحرار بأربعة أقوان    للمرة الأولى.. أوباما يشارك في حملة كلينتون الانتخابية    “فيسبوك” يحوّل صوركم إلى فيديو عبر “سلايدشو”    الجبهة السودانية للتغيير : لنجعل من يوم 30 / يونيو المشئوم ذكرى لضحايا الإبادة الجماعية    شركة ألمانية تنتج أول حذاء رياضي من الخشب    هشاشة النقد العربي؟    (نخلنة الخرطوم).. ننتظر التحقيق والمحاسبة    أوباما: انفصال بريطانيا سيصيب أوروبا بالجمود    "فيسبوك" تربح قضية خصوصية في بلجيكا    مقتل 18 صومالياً في انفجار قنبلة قرب مقديشو    البشير يغادر إلى السعودية    مسجد فخم ب«خمسة مصلين» فقط.. والسبب: «مفيش إمام»    نصائح هامة لمرضى النقرس في رمضان    تعرف على فوائد الخيار المذهلة !    أمراض القلب تتصدر قائمة أسباب للوفاة    التنمية البشرية بالخرطوم : تدريب المعلمين من اولوياتنا    مع اقتراب العيد... الغلاء سيد الموقف    صراع الهوية والتنمية (2 - 2)    المريخ يناوش الشرطة القضارف اليوم    تكريم النور الجيلاني في (كوريا)    (هاني وأغاني)    محاكمة متهمين بحيازة سلاح غير مرخص    ماء الحياة    استجواب مسؤولين بهيئة تطوير العمل الرياضي ببحري    مقتل امرأة دفاعا عن زوجها    كشف تفاصيل مقتل طفلة واصابة والدتها علي يد متفلتين    العثور على جثة رجل مسن متحللة داخل مجرى مائي    تصاعد الخلافات بين حزب البشير وأحزاب " الفكة " واجتماع مفصلي اليوم    القبض على مخمور شرع في الاعتداء على فتاة بالطريق العام بكرري    أسرة تنقذ ابنتها بعد تجرعها صبغة سامة بأم درمان    أطفال يعثرون على رأس آدمي مفصول عن الجسد بأركويت    تدشين مهرجان أفلام الأطفال    (أغاني وأغاني) جدل لا ينتهي.. استمرار فشل "الشروق".. و"الخضراء" تقدم نفسها رغم ضيق الوقت    كيف تتعامل مع مشكلة سخونة الهاتف خلال الصيف؟    بكل الوضوح    تفجيرات مطار اتاتورك في اسطنبول : 36 قتيلا وأكثر من 239مصابا    ألا ليت اللحى صارت حشيشاً !!    هدنة مع الإنقاذ 1    داعية يرد على سؤال شاب يريد تصحيح خطأه مع فتاة بالزواج منها: «لا تتزوجها»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إطلاق سراح صلاح قوش
نشر في سودانيزاونلاين يوم 08 - 06 - 2013


بسم الله الرحمن الرحيم

عندما حاصرت القوات الأمريكية صدام حسين وضيقت عليه الخناق ، قام بإعادة الضباط أصحاب الخبرة والشدة والبأس الذين كانوا على خلاف معه إلى صفوف جيشه مرة أخرى وأبلوا بلاءاً حسناً حتى قتلوا جميعاً وهم يدافعون عن العراق وشعب العراق بشرف وشجاعة منقطعة النظير ووضعوا وطنهم في حدقات العيون..
صلاح قوش هو رجل وطني رفيع الطراز وفارس لا يشق له غبار وهو مثل ذلك الفارس العربي التي جاءت أميرته تسأل عنه في وسط قومه لكنها لم تجده فأوسطهم حين يعود ، وحينما عاد أخبره بأمر أميرته وقال لهم ماذا قلتم لها ؟؟ قالوا : قلنا لها :
وسائلةٍِ تساءل عنك
قلنا لها في وصفك العجب العجيب
رنا ظبياً وغنى عندليب ولاح شقائقاً ومضى قضيبا
صلاح قوش هو الآن وراء القضبان في جريمة هو برئ منها كبراءة الذئب من دمي ابن يعقوب لكن الخائنون الفاشلون الحاقدون والحاسدون أضمروا له الشر في ليل بهيم وأشركوا له الشرك وطعنوه بخنجر مسموم في ظهره وليس في قلبه وذلك لأنهم جبناء أشباه رجال وليسو برجال ..
طعنوه من الخلف لأنهم لا يستطيعون النظر في عينهم وذلك لأن الساقطات والمبتذلات وبائعات الهوى لا يستطعن النظر لمن فحلهن في ليلة حالكة السواد .. صلاح قوش فارس جحجاح ( المال إن كتر لا يهمه وين راح ) صلاح قوش نحتاجه الآن الآن أكثر من ذي قبل .. نحتاجه لأنه الفارس القعقاع والقعقاع هو الفارس الذي قال فيه الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رحمه الله وطيب ثراه : جيش فيه القعقاع لا يهزم أبداً وقوش لم ولن يهزم أبداً ..
نحتاجه الآن ليسحل الخائنين الساقطين الذين باعوا ضمائرهم وشرفهم من أجل حفنة من الدولارات المزيفة ومن أجل منصب لا يستحقوه حتى لو كانوا أقماراً منيرة ..
صلاح سيطلق سراحه إن شاء الله غداً الأحد الموافق 9/6/2013م بعد أن يعلن قاضيه براءته بصورة كلية وبعد أن فشل الفاشلون في إدانته واختلاق الأدلة الساقطة التي لا تسمن ولا تغني من جوع ..
سيدي صلاح / إن العمالقة والقوافل العرمرمية لا يهمها عواء الكلاب الضالة والجرذان المذعورة التي غمرها الطوفان .. الله أكبر والنصر والعزة للسودان والرئيس البشير وبكري حسن صالح وصلاح قوش ووالي الخرطوم الخضر فلا نامت أعين الجبناء.
خارج السرب (1)
الرئيس البشير ما زال متشبثاً بتحذيراته لحكومة الجنوب التي تكمن في عدم دعم بما يعرف بالجبهة الثورية والمتمردون ،، ونحن نحذر المخابرات الأمريكية (CIA) أن أي مساس في سيادة الرئيس والنيل منه هو بمثابة إعلان حرب على أمريكا ومصالحها الداخلية والخارجية كما نحذرهم أيضاً أنه إذا أصيب الرئيس بنزلة برد أو عطسة عرضية فسوف نسحق امريكا ونجعلها ركاماً منسيا ولا عذر لمن أنذر.
خارج السرب (2)
قسم ( تأشيرة الخروج ) في مطار الخرطوم الدولي هو واحة رائعة يستظل بها المسافرون حيث لا ظل إلا ظل الله وظلهم وأن الضباط والأفراد الكواكب هم رجال حببهم الله في الخير وفي مساعدة المسافرين بطريقة سودانية حضارية لم يخلق مثلها في البلاد وإن هوايتهم إسعاد الآخرين وحكمتهم أن يحملوا الأسى وحدهم ويشاركون الآخرون الفرح ..
أيها الأبطال الأشاوس بارك الله فيكم وفي بوكم وحموكم وفوكم وذي الكفل وما تربت أياديكم وجعلكم الله عوناً وذخراً للشعب السوداني والله أكبر والنصر للسودان.
خارج السرب (3)
بعض الوزراء الاتحاديين والولاء وكل الوزراء الولائيين لا يطيقون الجلوس في مكاتبهم وتصريف شئون مواطنيهم ،، فإذا راجعتهم صباحاً تجدهم في ( اجتماع ) وإذا راجعتهم نهاراً قالوا أنهم في ( اجتماع ) وفي نهاية الدوام الرسمي فهم في ( اجتماع ) وإذا زرتهم في بيوتهم تجدهم أيضاً في ( اجتماع ) ..
ماذا نفعل ولمن نصرخ وعلى صدر من نبكي ؟؟ إلا يظن اؤلئك أنهم فانون ولبيوتهم منقلبون والى حميرهم راكبون .. أفيدونا أفادكم الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.