وزير الزراعة بالخرطوم: جهود لتطوير صناعة الألبان بالولاية    مباحثات جديدة بين كيري وظريف بجنيف قبل انتهاء المهلة    كي مون: عدد المقاتلين الإرهابيين الأجانب زاد بنسبة 70%    شهادة تونسية رفيعة في حق المريخ    ازمة مياه ولاية الخرطوم    النائب الأول لرئيس الجمهورية يفتتح أكبر مدينة للشباب والرياضيين بالسودان    دورة الشهيد مجذوب الخليفة بالمتمة    الدور المجتمعي في السودان السمح    خبراء وشركات وطنية تجري عمليات تحليل وتصنيف قاعدة بيانات الخارطة الاستثمارية بولاية الخرطوم    تقاعد المتنطعين !!    إشكالية المثقف المفكر في الحركة الإسلامية    ميركل تحث الألمان على دعم اتفاقية للتجارة قبل إجتماع قمة مجموعة السبع    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت    التغيير لم يأتى عبر جنود من الأمم المتحدة ..!!!    غيض الأرحام    في ذكراه السادسة اليوم: شخصيات حية عاصرت الراحل جعفر النميري..    أبرز عناوين الصحف السياسية الصادرة اليوم السبت 30 مايو 2015    حكم وأمثال من بلاد النوبة    المسلمون اليوم فى حيرة وتكبلهم النصوص    الفكي: الاتفاق مع المتمردين هدف أساسي    اكتشاف وجود قنبلة بمؤتمر ل"فيفا" بسويسرا    الارباب وحكاية سيلا    نجومية "سقراط" و"فالكاو" التي عرفتها..!!    على تخوم أفلاطونيا    الوفد الأمريكي.. الدخول من بوابة الخروج    اندية القضارف تؤكد مساندتها فريق الشرطة في التأهيلي    مقتل وإصابة 13 شخصا في دهس بص لسيارة أجرة بالفاشر    اين وزيري الداخلية و العدل حقوق الإنسان من ممارسات شرطة و نيابة كريمة،،؟    قررت تخفيض الدعم الحكومي للأجانب المقيمين...البحرين تناور هبوط أسعار النفط بتقليص الإنفاق.. والمرونة في التعامل    اعادة انتخاب بلاتر رئيسا للفيفا لولاية خامسة    اعادة اكتشاف الإنسان في الفكر الحديث (1)    نهر النيل تحتفل بإطلاق مشروع القرية الذكية    اليوبيل الفضي للمبدع (جلال الصحافة) يجمع نجوم الفن والرياضة والإعلام    وزير الصحة بالنيل الأزرق يدشن برنامج لقاح شلل الأطفال بالعضل    مقتل أجنبي ب(17) طعنة وذبحه بالخرطوم    نهب إعلامي شهير ليلاً بشمبات    محاولة اغتيال معتمد بحري السابق بمنزله ببري    الصحة الاتحادية تحذر مصانع السجائر من الإخلال بالمواصفة السودانية للتبغ    وزير الصحة بالشمالية يدعو للتخلي عن تعاطي التبغ    النفط يرتفع 1% مع تراجع المخزونات الأمريكية للأسبوع الرابع    الذهب مستقر بدعم شكوك اليونان    اردوغان يتوقع أن تطلق البنوك الحكومية وحدات إسلامية قريبا    مبعوث الأمم المتحدة: ليبيا على شفا الانهيار الاقتصادي    ختام ورشة النظم البيئية المتكاملة للحد من المخاطر والكوارث البيئية بشمال دارفور    مجلس الدعوة والارشاد يدعو ائمة المساجد لتهيئتها وتعميرها بالذكر في شهر رمضان الكريم    مسؤولون في حكومة القضارف يتهمون رئاسة ديوان الزكاة بالكيد للولاية    اعلان المجاعة رسميا في السودان    إلى ود مدني الصامدة : في رحيل نورس الشعر/ محمد محي الدين    الغذاء-وداء الملوك(النقرس)    الألمانية جيني إربينبيك تفوز بجائزة الإندبندنت للأدب الأجنبي    حادث مروري ضخم    بكل الوضوح    حَجَّبْنا الأمة… ونزعنا منها الرحمة !    النشوف آخرتا    فساد وشيكات (طائرة) لمسؤول بمفوضية نزع السلاح!    (كسلا الزمن الجميل) سفر جديد يغوص في تاريخ المدينة    الإسراء والمعراج    باريس سان جيرمان يغلق صفقة بوغبا مقابل 80 مليون يورو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطلاق سراح صلاح قوش
نشر في سودانيزاونلاين يوم 08 - 06 - 2013


بسم الله الرحمن الرحيم

عندما حاصرت القوات الأمريكية صدام حسين وضيقت عليه الخناق ، قام بإعادة الضباط أصحاب الخبرة والشدة والبأس الذين كانوا على خلاف معه إلى صفوف جيشه مرة أخرى وأبلوا بلاءاً حسناً حتى قتلوا جميعاً وهم يدافعون عن العراق وشعب العراق بشرف وشجاعة منقطعة النظير ووضعوا وطنهم في حدقات العيون..
صلاح قوش هو رجل وطني رفيع الطراز وفارس لا يشق له غبار وهو مثل ذلك الفارس العربي التي جاءت أميرته تسأل عنه في وسط قومه لكنها لم تجده فأوسطهم حين يعود ، وحينما عاد أخبره بأمر أميرته وقال لهم ماذا قلتم لها ؟؟ قالوا : قلنا لها :
وسائلةٍِ تساءل عنك
قلنا لها في وصفك العجب العجيب
رنا ظبياً وغنى عندليب ولاح شقائقاً ومضى قضيبا
صلاح قوش هو الآن وراء القضبان في جريمة هو برئ منها كبراءة الذئب من دمي ابن يعقوب لكن الخائنون الفاشلون الحاقدون والحاسدون أضمروا له الشر في ليل بهيم وأشركوا له الشرك وطعنوه بخنجر مسموم في ظهره وليس في قلبه وذلك لأنهم جبناء أشباه رجال وليسو برجال ..
طعنوه من الخلف لأنهم لا يستطيعون النظر في عينهم وذلك لأن الساقطات والمبتذلات وبائعات الهوى لا يستطعن النظر لمن فحلهن في ليلة حالكة السواد .. صلاح قوش فارس جحجاح ( المال إن كتر لا يهمه وين راح ) صلاح قوش نحتاجه الآن الآن أكثر من ذي قبل .. نحتاجه لأنه الفارس القعقاع والقعقاع هو الفارس الذي قال فيه الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رحمه الله وطيب ثراه : جيش فيه القعقاع لا يهزم أبداً وقوش لم ولن يهزم أبداً ..
نحتاجه الآن ليسحل الخائنين الساقطين الذين باعوا ضمائرهم وشرفهم من أجل حفنة من الدولارات المزيفة ومن أجل منصب لا يستحقوه حتى لو كانوا أقماراً منيرة ..
صلاح سيطلق سراحه إن شاء الله غداً الأحد الموافق 9/6/2013م بعد أن يعلن قاضيه براءته بصورة كلية وبعد أن فشل الفاشلون في إدانته واختلاق الأدلة الساقطة التي لا تسمن ولا تغني من جوع ..
سيدي صلاح / إن العمالقة والقوافل العرمرمية لا يهمها عواء الكلاب الضالة والجرذان المذعورة التي غمرها الطوفان .. الله أكبر والنصر والعزة للسودان والرئيس البشير وبكري حسن صالح وصلاح قوش ووالي الخرطوم الخضر فلا نامت أعين الجبناء.
خارج السرب (1)
الرئيس البشير ما زال متشبثاً بتحذيراته لحكومة الجنوب التي تكمن في عدم دعم بما يعرف بالجبهة الثورية والمتمردون ،، ونحن نحذر المخابرات الأمريكية (CIA) أن أي مساس في سيادة الرئيس والنيل منه هو بمثابة إعلان حرب على أمريكا ومصالحها الداخلية والخارجية كما نحذرهم أيضاً أنه إذا أصيب الرئيس بنزلة برد أو عطسة عرضية فسوف نسحق امريكا ونجعلها ركاماً منسيا ولا عذر لمن أنذر.
خارج السرب (2)
قسم ( تأشيرة الخروج ) في مطار الخرطوم الدولي هو واحة رائعة يستظل بها المسافرون حيث لا ظل إلا ظل الله وظلهم وأن الضباط والأفراد الكواكب هم رجال حببهم الله في الخير وفي مساعدة المسافرين بطريقة سودانية حضارية لم يخلق مثلها في البلاد وإن هوايتهم إسعاد الآخرين وحكمتهم أن يحملوا الأسى وحدهم ويشاركون الآخرون الفرح ..
أيها الأبطال الأشاوس بارك الله فيكم وفي بوكم وحموكم وفوكم وذي الكفل وما تربت أياديكم وجعلكم الله عوناً وذخراً للشعب السوداني والله أكبر والنصر للسودان.
خارج السرب (3)
بعض الوزراء الاتحاديين والولاء وكل الوزراء الولائيين لا يطيقون الجلوس في مكاتبهم وتصريف شئون مواطنيهم ،، فإذا راجعتهم صباحاً تجدهم في ( اجتماع ) وإذا راجعتهم نهاراً قالوا أنهم في ( اجتماع ) وفي نهاية الدوام الرسمي فهم في ( اجتماع ) وإذا زرتهم في بيوتهم تجدهم أيضاً في ( اجتماع ) ..
ماذا نفعل ولمن نصرخ وعلى صدر من نبكي ؟؟ إلا يظن اؤلئك أنهم فانون ولبيوتهم منقلبون والى حميرهم راكبون .. أفيدونا أفادكم الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.