الحركة الشيوعية و (الحزب) الإسلامي!    الخارجية: (83) سودانياً شهدوا ضد البشير لدى الجنائية الدولية    "7+7" تدرس القرارات الأفريقية بشأن الحوار الوطني    شراكة استراتيجية بين السودان والصين    يا اشقاءنا في السعودية : أطلقوا سراح ضيفكم الصحافي وليد الحسين !    ولاية الخرطوم تتمسك بزيادة تعرفة المياه    المريخاب بقوا يشوفوا عنكبة (اتنين اتنين)    المريخ يواصل نزيف النقاط ويسقط أمام هلال الأبيض    وفاة 5 أشخاص وإصابة آخرين في حادث سير بكسلا    اختطاف 16 عاملاً تركياً في بغداد    تنقل بين كل وظائف الدفاع والمحصلة فشل ذريع    ديديه.. إخفاق متواصل ومشاركات دائمة بلا تسجيل أو صناعة    أوكراه يتأثر بالحرب الشرسة ويفقد جاهزيته تماماً    "اقتصادي ولاية الخرطوم" يجيز موازنة العام 2016    خبراء أمريكيون يطالبون بلادهم بعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى    ليبيا تدعو المجتمع الدولي للتكاتف لمواجهة «داعش»    أبرز عناوين الصحف السياسية الصادرة اليوم الأربعاء 2 سبتمبر 2015    إعفاء 50 طالباً من أوائل الشهادة من الرسوم الجامعية    مساع لإعادة تشغيل الخط الجوي "الخرطوم- تونس"    المالية: التحصيل الإلكتروني ساعد في اختفاء المضاربات    مصر.. قرار رسمي بمنع ظهور المطربات بملابس عارية    حاتم :اختيار منتخب المعاقين المشاركين بالكنغو تم بدون تصفيات واحتجاجنا مستمر    فايننشال تايمز: مدير صندوق يتوقع تراجع النفط عن 30 دولارا    قلة النوم تهيّج نزلات البرد    مدرب الاتحاد الجزائري في ورطة قبل لقاء المريخ    الكاتبة الروائية الشاعرة البلجيكية هيلدا كتليير Hilde Keteleer    ترخيص (إسلامي) و(علماني)!!    عقبة المشاركة في التحضيري    مستثمرون تحت الإنشاء    وزير التجارة السوداني إلى القاهرة لمعالجة احتجاز مصر لصادر الإبل    ضبط أكثر من خمسة آلاف رأس حشيش بالنيل الأبيض    الشرطة تستعيد عربة "بوكس" مسروقة من أمام مسجد بحلفا    (المجهر) في حوار مع المهندس "خالد علي خالد" مدير هيئة مياه ولاية الخرطوم    نواب تشريعي الخرطوم يشكون من انتشار أمراض بسبب مصانع جنوب الولاية    نجمة الدراما السودانية "نفيسة محمد محمود" في حوار الصراحة    تركيا تطلب من الحكومة التعاون في مكافحة ظاهرة تمدد (داعش)    إصابة (3) أشخاص في اشتباك بين أبناء عمومة بحلفا الجديدة    الصحة تعلن عن استجلاب (169) ماكينة غسيل كلى لمراكز الخرطوم    إصابة 12 شخصاً في حادث مروع غرب الحصاحيصا    قصيدة لنعيم حافظ : مزامير البؤس    التواضع هو الشفاء لنفوسنا العليلة    الحداثة والماضي الروحي للإنسانية الحالية... الحرية وليست الهوية    الأقمار الاصطناعية تؤكد تدمير معبد سوري أثري    «يا السفارة شغلك ني»    كسلا يا آغنية خضراء    شركات ابتزازية    استبعاد ممثل الدفاع وظهوره شاهد اتهام في قضية الأوقاف    إصابة (4) أشخاص في اشتباكات بين أبناء عمومة بحلفا الجديدة    الشرطة تكشف تفاصيل مقتل مواطن بموقف مواصلات بشرق النيل    ليلى.. عووضة.. الجزلي.. 2-2    المضادات الحيوية تضع اللبنة الاولى للإصابة بالسكري    أدى مباراته الأخيرة قبل توقف قطار المنافسة ل 3 أسابيع :بهدفين لبشة ونزار الهلال يواصل بسط سيطرته على دورى الكبار    (السينما والمسرح في السودان حالة من الموت)    النفط يزيد مكاسبه لأكثر من 4 دولارات للبرميل    فريق سوداني ألماني ينجح في علاج حالات مستعصية من مرض السرطان ببعض الأعشاب السودانية    جهاز يحفز الأسنان على ترميم نفسها    طه إبراهيم : حول أنجع وسائل مواجهة الإرهاب    فريدة النقاش : قضية للمناقشة : النقد والفتوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطلاق سراح صلاح قوش
نشر في سودانيزاونلاين يوم 08 - 06 - 2013


بسم الله الرحمن الرحيم

عندما حاصرت القوات الأمريكية صدام حسين وضيقت عليه الخناق ، قام بإعادة الضباط أصحاب الخبرة والشدة والبأس الذين كانوا على خلاف معه إلى صفوف جيشه مرة أخرى وأبلوا بلاءاً حسناً حتى قتلوا جميعاً وهم يدافعون عن العراق وشعب العراق بشرف وشجاعة منقطعة النظير ووضعوا وطنهم في حدقات العيون..
صلاح قوش هو رجل وطني رفيع الطراز وفارس لا يشق له غبار وهو مثل ذلك الفارس العربي التي جاءت أميرته تسأل عنه في وسط قومه لكنها لم تجده فأوسطهم حين يعود ، وحينما عاد أخبره بأمر أميرته وقال لهم ماذا قلتم لها ؟؟ قالوا : قلنا لها :
وسائلةٍِ تساءل عنك
قلنا لها في وصفك العجب العجيب
رنا ظبياً وغنى عندليب ولاح شقائقاً ومضى قضيبا
صلاح قوش هو الآن وراء القضبان في جريمة هو برئ منها كبراءة الذئب من دمي ابن يعقوب لكن الخائنون الفاشلون الحاقدون والحاسدون أضمروا له الشر في ليل بهيم وأشركوا له الشرك وطعنوه بخنجر مسموم في ظهره وليس في قلبه وذلك لأنهم جبناء أشباه رجال وليسو برجال ..
طعنوه من الخلف لأنهم لا يستطيعون النظر في عينهم وذلك لأن الساقطات والمبتذلات وبائعات الهوى لا يستطعن النظر لمن فحلهن في ليلة حالكة السواد .. صلاح قوش فارس جحجاح ( المال إن كتر لا يهمه وين راح ) صلاح قوش نحتاجه الآن الآن أكثر من ذي قبل .. نحتاجه لأنه الفارس القعقاع والقعقاع هو الفارس الذي قال فيه الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رحمه الله وطيب ثراه : جيش فيه القعقاع لا يهزم أبداً وقوش لم ولن يهزم أبداً ..
نحتاجه الآن ليسحل الخائنين الساقطين الذين باعوا ضمائرهم وشرفهم من أجل حفنة من الدولارات المزيفة ومن أجل منصب لا يستحقوه حتى لو كانوا أقماراً منيرة ..
صلاح سيطلق سراحه إن شاء الله غداً الأحد الموافق 9/6/2013م بعد أن يعلن قاضيه براءته بصورة كلية وبعد أن فشل الفاشلون في إدانته واختلاق الأدلة الساقطة التي لا تسمن ولا تغني من جوع ..
سيدي صلاح / إن العمالقة والقوافل العرمرمية لا يهمها عواء الكلاب الضالة والجرذان المذعورة التي غمرها الطوفان .. الله أكبر والنصر والعزة للسودان والرئيس البشير وبكري حسن صالح وصلاح قوش ووالي الخرطوم الخضر فلا نامت أعين الجبناء.
خارج السرب (1)
الرئيس البشير ما زال متشبثاً بتحذيراته لحكومة الجنوب التي تكمن في عدم دعم بما يعرف بالجبهة الثورية والمتمردون ،، ونحن نحذر المخابرات الأمريكية (CIA) أن أي مساس في سيادة الرئيس والنيل منه هو بمثابة إعلان حرب على أمريكا ومصالحها الداخلية والخارجية كما نحذرهم أيضاً أنه إذا أصيب الرئيس بنزلة برد أو عطسة عرضية فسوف نسحق امريكا ونجعلها ركاماً منسيا ولا عذر لمن أنذر.
خارج السرب (2)
قسم ( تأشيرة الخروج ) في مطار الخرطوم الدولي هو واحة رائعة يستظل بها المسافرون حيث لا ظل إلا ظل الله وظلهم وأن الضباط والأفراد الكواكب هم رجال حببهم الله في الخير وفي مساعدة المسافرين بطريقة سودانية حضارية لم يخلق مثلها في البلاد وإن هوايتهم إسعاد الآخرين وحكمتهم أن يحملوا الأسى وحدهم ويشاركون الآخرون الفرح ..
أيها الأبطال الأشاوس بارك الله فيكم وفي بوكم وحموكم وفوكم وذي الكفل وما تربت أياديكم وجعلكم الله عوناً وذخراً للشعب السوداني والله أكبر والنصر للسودان.
خارج السرب (3)
بعض الوزراء الاتحاديين والولاء وكل الوزراء الولائيين لا يطيقون الجلوس في مكاتبهم وتصريف شئون مواطنيهم ،، فإذا راجعتهم صباحاً تجدهم في ( اجتماع ) وإذا راجعتهم نهاراً قالوا أنهم في ( اجتماع ) وفي نهاية الدوام الرسمي فهم في ( اجتماع ) وإذا زرتهم في بيوتهم تجدهم أيضاً في ( اجتماع ) ..
ماذا نفعل ولمن نصرخ وعلى صدر من نبكي ؟؟ إلا يظن اؤلئك أنهم فانون ولبيوتهم منقلبون والى حميرهم راكبون .. أفيدونا أفادكم الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.