الأمم المتحدة تدين تفجير مسجد في باكستان    فيضان بمنجم فحم صيني يقتل خمسة عمال ويحاصر اثنين آخرين    مرض الحصبة يغزو 12 ولاية أمريكية    الخرطوم تبدي مساندة قوية مع القاهرة وتدين هجمات العريش    وزير الدفاع السوداني يدين حادثة العريش    جهود للارتقاء بالصادرات البستانية بالخرطوم    ألا يوجد احد كي يحتج ؟! يا كتاب ..بقلم: حيدر احمد خيرالله    هجوم امني شرس على الواقع السياسي والاعلامي والثقافي في السودان    الإنتصار شعار الهلال غداً أمام فهود الشمال    مريخ كوستي الوافد الجديد يسجل أول هدف في البطولة العشرين    اجتماع ناجح للإتحاد العام مع أندية الممتاز بخصوص الرعاية والبث    المالية: ضوابط لمنع المضاربات بزيوت الطعام    معقول يا تربية الشيوعيين؟ .. بقلم: كباشي النور الصافي    خطة مؤسسة الخرطوم للتمويل الزراعى الأصغر للعام الحالي تستهدف تمويل 15 ألف منتج    ثلاث مباريات ساخنة في الدوري الممتاز اليوم    الإثيوبي وبتو يستقيل من تدريب الأهلي شندي السوداني    هلال الاُبَيِّض ينجح في إمتحانه الأول في الدوري السوداني    سائق سيارة إسعاف ألماني بالرِّيَاض يسلط الضوء على معدلات القتلى واللقطاء بها. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    سعودي دراج: الذكرى الجميلة لو تعرف معناها .. بقلم: عبد الله علي إبراهيم    أقتل نفسي .. وأختفي .. بقلم: نورالدين مدني    فيفي عبده وابنتها فى كواليس يا أنا يا أنتى    حزب التحرير: إننا لنربأ بإدارة جامعة القرءان الكريم والعلوم الإسلامية    انتهاء مراسم العزاء بحفل زفاف! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    ما هي أهمية تنظيف مصفاة الهواء في السيارة؟    محكمة تطلب التأكد من تأدية لينزي لوهان عقوبة خدمة المجتمع    أنا لست شارلي، ولست قاتل شارلي!    كوميديا ساخرة واسكتشات طريفة في «خليها علينا» مع أروى    استخدام التكنولوجيا الألمانية في سيارة «غوغل» ذاتية القيادة    هياكل عظمية في مبنى للشرطة في الهند    بريطانيا تطلق مشروع تحليل 100 ألف جينوم بشري لمعرفة سبب السرطان    سينما – قناص أمريكى تمجيد العنف،القتل و الانتقام!    في حادثة مصادرة نشاط (إتحاد الكتاب السودانيين) : تؤخذ الحرّيةُ غصباً ولا يمنُّ بها أحد !!    الغاء تسجيل اتحاد الكتاب – منتج آخر من وزارة الثقافه    أبرز عناوين الصحف السياسية الصادرة اليوم السبت 31 يناير 2015    رسائل حول افكار وتجربة حسن الترابى الرسالة : (57)    نصيحة، وآخرها قلّة أدب!    غندور: شراكات اقتصادية كبيرة مع الصين    مقاطعو الحوار ب"الآلية" يقبلون لقاء البشير    الأزمات الدولية تؤكد دعم جوبا لمتمردي دارفور    ياسر عرمان : نحن الان لا نحارب القوات المسلحة .وزير الدفاع عليه ان يأخذ دورساً في الجغرافية. ذهاب البشير للصلاة في ( كاودا ) اصبح عصياً    اللجنة الشعبية لتكريم الشاعر القومي الراحل محمد عثمان عبدالرحيم:    كتلة الممتاز تؤكد عدم نقل مباريات الأسبوع الثاني تلفزيونياً..!!    الهلال يتسلم معدات رياضية جديدة من شركة (أديداس) العالمية    سيدة تترك رضيعها أسفل (شجرة) ب(الفتيحاب) وتختفي!!    المحكمة تغلق قضية الدفاع في مقتل الدبلوماسي الأسباني    نائب رئيس البرلمان يدعو القطاع الخاص للمشاركة في تفعيل البحوث النيرة    "حسبو": رئاسة الجمهورية راضية عن أداء حكومة ولاية الخرطوم    الطب الشرعي يكشف ملابسات مقتل شاب على يد (5) متهمين    ورشة عمل لإنتاج القمح بمشاركة سبع دول    هيئة شئون الأنصار : الحكم في الإسلام أمانة و(الإنقاذ) ضيعت الأمانة    من يفتح هذا الملف؟؟؟    الايدز يجر أذيال الخيبة بحلول 2030    إكتشاف بروتين في البن يشبه المورفين    ضبط (380) قطعة سلاح بولاية القضارف    مصرع طفل إثر انهيار حائط منزلهم بأمبدة    الدستورية توقف تنفيذ إعدام نظامي قتل شاباً رافق ابنته    الأستاذ ..    علماء: الأسبيرين يمكن أن يسبب أخطاراً جدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطلاق سراح الفريق صلاح قوش

الآن: الاستاذ يوسف لبس مازال سجيناً.. إطلاق سراح الفريق صلاح قوش..!!
كتب : صلاح جاموس
salahjamousunv@hotmail.com
تروج حكايات بين زوايا البيت السوداني مفادها أن إعتقال الفريق قوش بداعي التخطيط لانقلاب ما هي إلا تصعيد للصراع بين علي عثمان ونافع حول أحقية ورثة كرسي البشير الذي أصبح تحت رحمة (سرطان الحلق). عندما أُعتقل قوش سرت تسريبات كثيرة وكانت هناك تكهنات بإعدامه وأُخري تقول بإطلاق سراحه، إلا أن الجميع يقول بأن طول أمد إعتقاله سيكون في غير صالح حكومة المؤتمر الوطني، وبنفس القدر فإن إطلاق سراحه سيجر المزيد من المشاكل لعصابة المؤتمر الوطني.
إلا أن المؤكد كما يقول مراسلي من الخرطوم : قوش أشباح فكوهو من بيوت الاشباح الذي عذب فيه مئات الشباب وهم في ريعان الشباب ليك يوم عند الكريم.
من الاسئلة المشروعة والتي يجاهر بها البعض : لماذا لا يتم الافراج عن يوسف لبس بالرغم من انه استوفي المده القانونيه التي حوكم بها قضائيا ، وفي مواد قضية الاتهام والجرم.
خروج المجرم صلاح قوش والافراج عنه بدون اكمال المحاكمه يثبت ما قلناه من قبل ان النظام يكيل بمكيالين واكثر .. ولكن ربما كان وراء إطلاق سراحة ضغوطات الاعتصامات التي شهدتها مروي والتزمر الذي أوجدته قبيلة الشوايقة. أو أن كل الحرك المتمثل في الاعتصامات ماهي إلا محاولة فطيرة من حكومة المؤتمر الوطني لمواراة عورتها العنصرية التي باتت من مسلمات الامور السياسية في بلادنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.