روما يفوز على فيورنتينا 1-0    ام وضاح : حذاري ثم حذاري !!    المعارضة ترهن عودة الوحدة مع الجنوب برحيل نظامي الحكم في الخرطوم وجوبا    المهدي: الترابي والفاضل ظلماني وإبراهيم الشيخ يتطلع للشهرة عبر مهاجمتي    الحزب الشيوعي يرفض اسناد رئاسة آلية الحوار للبشير    شعر الزعيم    الخبير فيصل سيحة في أخطر حلقة للامبراطور نهار اليوم    الأرسنال...أتلتيكو مدريد السودان!    شاب يقتل صديقه لرفضه إعطاءه مبلغاً مالياً    إصابة شاب بجروح خطيرة أثناء فضه لمعركة بين عمه وآخرين    الادعاء يستأنف قرار شطب الدعوى في قضية المحاربين القدامى    إقرار عامل بطعن صاحب مشروع زراعي أضاع له «أوراقاً ثبوتية»    الانتحار    أوباما يبدأ خامس جولاته الآسيوية بعد غد الثلاثاء    وداعا يا غابو    رحلة «نيلية» ترفيهية لنجوم الفن المصري    قلب «اليمني» في أم درمان    صفقة مع الحزن    محافظ البنك المركزي: التحديات التي واجهت السودان أقعدته عن تحقيق مطلوبات القيمة    جندرة الذبيح    حالة طوارئ    استقالة نائب رئيس القطاع الرياضي بالمريخ    ملسحون يختطفون عمال نفط بغرب كردفان    والخراب يبدأ    سعودي يقتات من النفايات منذ 30 عاماً    صرافات السودان : لا نعلم شيئاًَ عن دولارات الوديعة القطرية    الإعدام والمؤبد على (2) من تجار المخدرات بولاية النيل الأزرق    المقالح يؤكد أن لكل جيل شعراءه ونقاده    مسرحية خلوها مستورة ... بقلم: صلاح يوسف    مجلس إدارة الإتحاد العام يوافق رسمياً على تنظيم بطولة حوض النيل للأندية ورئيسه يلتقي البرلمان والخارجية والداخلية    كيف نتعامل مع المعرفة؟ .. بقلم: أمل كردفاني    علاقة وثيقة بين نوعية الطعام وعمق النوم    متابعة.. ماليزيا : عملية البحث عن الطائرة المفقودة تصل منعطفاً نهائياً    الشرطة الإسرائيلية تقتحم المسجد الأقصى    جنوب كردفان شعب أعزل يستعد للإبادة .. بقلم: فيصل سعد    التعذيب في تاريخ المسلمين (1) الدافع الرئيسي، ممارسوه وبعض الفنون؟    ارتفاع ضحايا العبارة الكورية الجنوبية الغارقة إلى 50 قتيلا    ضبط 200 رأس بنقو داخل جوالات فحم    اهتمام رسمى وشعبى بزيارة وفد سعودى لموريتانيا    أسعارصرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السودانى اليوم الأحد    مطالبة بإعادة السلم التعليمي إلى «3» مراحل    السعودية : وفاتان ترفعان ضحايا «كورونا» ل76.. والذُعر يتحول «فوبيا»!    الشمالية.. أعياد الحصاد .. محصولات جديدة تدخل المنافسة    عناوين الصحف الرياضية الصادرة يوم الاحد 20 ابريل 2014    اسلامنا واسلامهم---عفة النساء والرجال ومدلولاتها الرسالية    تصدير مليون و «383» ألف رأس إلى السعودية    الإعلان عن حكومة عسكرية في جنوب السودان    قرارات جمهورية في مواجهة اوامر ربانية    رابطة الهلال السوداني بالدوحة تحتفل ببعثة منتخب الشباب    الخليل وجعٌ يتجدد ومقاومة لا تتبدد    كريم الأبنودى: كنت أصلى جماعة مع هيفاء وهبى أثناء تصوير الفيلم    حضور جماهيرى حاشد فى ندوة الحزب الشيوعى السودانى بامدرمان    حرائق بيت السجانة    الفحوصات الطبية تكشف سلامة الحبال الصوتية للفنان "محمد ميرغني"    الكشف عن فساد مالي وإداري كبير بمحلية أم درمان    أقراص التسمين .. تُباع على الأرض في الأسواق الطرفية ..!!    تظاهرة لمواطني السلمة والأزهري بسبب أزمة المياه    استنساخ خلايا جذعية جنينية من البالغين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطلاق سراح الفريق صلاح قوش

الآن: الاستاذ يوسف لبس مازال سجيناً.. إطلاق سراح الفريق صلاح قوش..!!
كتب : صلاح جاموس
salahjamousunv@hotmail.com
تروج حكايات بين زوايا البيت السوداني مفادها أن إعتقال الفريق قوش بداعي التخطيط لانقلاب ما هي إلا تصعيد للصراع بين علي عثمان ونافع حول أحقية ورثة كرسي البشير الذي أصبح تحت رحمة (سرطان الحلق). عندما أُعتقل قوش سرت تسريبات كثيرة وكانت هناك تكهنات بإعدامه وأُخري تقول بإطلاق سراحه، إلا أن الجميع يقول بأن طول أمد إعتقاله سيكون في غير صالح حكومة المؤتمر الوطني، وبنفس القدر فإن إطلاق سراحه سيجر المزيد من المشاكل لعصابة المؤتمر الوطني.
إلا أن المؤكد كما يقول مراسلي من الخرطوم : قوش أشباح فكوهو من بيوت الاشباح الذي عذب فيه مئات الشباب وهم في ريعان الشباب ليك يوم عند الكريم.
من الاسئلة المشروعة والتي يجاهر بها البعض : لماذا لا يتم الافراج عن يوسف لبس بالرغم من انه استوفي المده القانونيه التي حوكم بها قضائيا ، وفي مواد قضية الاتهام والجرم.
خروج المجرم صلاح قوش والافراج عنه بدون اكمال المحاكمه يثبت ما قلناه من قبل ان النظام يكيل بمكيالين واكثر .. ولكن ربما كان وراء إطلاق سراحة ضغوطات الاعتصامات التي شهدتها مروي والتزمر الذي أوجدته قبيلة الشوايقة. أو أن كل الحرك المتمثل في الاعتصامات ماهي إلا محاولة فطيرة من حكومة المؤتمر الوطني لمواراة عورتها العنصرية التي باتت من مسلمات الامور السياسية في بلادنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.