تعرفي على أحدث البدائل الآمنة لحبوب منع الحمل    شعبان عبد الرحيم يطالب ببيع المخدرات بالمحلات ومنح كل مواطن في مصر “صباع حشيش”    الدولار يتراجع في بداية تعاملات الاسبوع والجنيه السوداني يكسب 35 قرشا    البشير يتعهد بأن تكون رواتب الجيش الذي يحارب شعبه الأعلى بالسودان..    فجر السعيد: «أنا لو من نقابة الصحفيين في مصر أسوي إضراب»    المريخ يسعى لمصالحة أنصاره والعودة لسكة الانتصارات أمام الإكسبريس    عندما تصبح السلطة غاية في حد ذاتها    سوداني في السعودية يرفض أموال «إرهابي» للهرب بسيارة المواشي    فيديو: حسن الترابي شاهد على العصر.. الحلقة الثالثة    مجلس المريخ ينفي إيقاف المالي تراوري    الانقاذ والجامعات: بلاش كلام فارغ!    عودة التيار .. وخروج إثنين من الإسلام ..!    السودان يحقق معدلات نمو لاقت اشادة، وخبراء يرشحون البشير لنيل جائزة نوبل في الاقتصاد    مفارقات الكاردينال    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    تعديل في مباريات الدوري الممتاز    الشوكولاتة تحارب السكري ومرض القلب    فقدان الوزن يحد من تغيرات ضارة في المخ بسبب السكري    السودان يرغب في استثمار السعودية بقطاع المعادن    الوطني يطمئن على استقرار الأوضاع الأمنية في الجامعات    (قوون) تابعت صراع العملاقين عقب مباراة الخيالة والأمير أمس :الهلال يسدد ضربة قاضية للمريخ ويخطف وليد حمدان    (الشعبية): عميل للأمن السوداني هرب أسرى من مناطقنا وطائرة (الأبيض) أسقطناها    ﻋﻠﻰ ﺃﻳُﻬﻤﺎ ﻧﻘﻀﻲ ﺃﻭﻻ ..؟    دعوة للاستلاف الموثق والمشهود..!!    التلفزيون فاقد رعاية    الفرق بين نادي الفكرة وفريق الكرة !    الخطباء «المُهَيِّجون» وما سُمِّيَ الربيع العربي!!    مدينة الخضرة والجمال تحتفل بالزهور    إضرام النار في مصلى بكورسيكا الفرنسية    شاب يرتكب مجزرة بشرية ضد أسرة خاله وينهي حياة زوجته    القبض على متهم موظف بهيئة مياه الدندر بتهمة سرقة مواسير    في يوم ترفيهي بمزرعته بسوبا    برعي أحمد البشير ..القانون    يوم مفتوح لعرض تراث الميدوب    أبحثوا معي عن المستفيد.!    فاجأني الخريف    سلمي سيد تعزف على (وتر عربي) مع كبار النجوم    104 ملايين رأس تعداد الثروة الحيوانية بالسودان    وفاة مدير إذاعة جنوب كردفان في انقلاب عربة بوكس    سماع دفاع إمام مسجد تسبب في كسر يد رجل    بأي ذنب قتل .. إتحاد عام مزارعي ولاية القضارف ؟؟؟    بشير عباس: السر قدور متبحر في الفن السوداني    جمال فرفور شاهد على المشكلة    توقيف معلم سبب الأذى لتلميذ    بالفيديو: أوباما يرمي الميكروفون في “العشاء الأخير” مع الصحافيين    أوباما يشعل العشاء الأخير مع نجوم هوليوود بضحكات ساخرة من ترامب    نيسان تسحب أكثر من 3,8 ملايين سيارة    اللجنة الاقتصادية بالبرلمان: إجراءات الدولة لكبح جماح الدولار مجرد مسكنات    مبادرة أميركية لوقف التصعيد في حلب    عز الكلام    ضبط رجل وابنه في أوضاع مخلة مع شقيقتين جنوب الخرطوم    تعرف على 9 أطعمة تمد الجسم بالطاقة والنشاط    أساس الفوضى (2) ..    عومل بلا مودة في جولته الأخيرة للشرق الأوسط وأوروبا : أوباما يفشل في السيطرة على «أضرار» تعليقاته وسياسته نحو السعودية وألمانيا وبريطانيا    أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الأحد 01 مايو 2016م    الاكتئاب مؤشر على الخرف ويساعد بعلاجه    النفط يحقق أفضل سعر له منذ بداية العام    ربع مقال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إطلاق سراح الفريق صلاح قوش

الآن: الاستاذ يوسف لبس مازال سجيناً.. إطلاق سراح الفريق صلاح قوش..!!
كتب : صلاح جاموس
[email protected]
تروج حكايات بين زوايا البيت السوداني مفادها أن إعتقال الفريق قوش بداعي التخطيط لانقلاب ما هي إلا تصعيد للصراع بين علي عثمان ونافع حول أحقية ورثة كرسي البشير الذي أصبح تحت رحمة (سرطان الحلق). عندما أُعتقل قوش سرت تسريبات كثيرة وكانت هناك تكهنات بإعدامه وأُخري تقول بإطلاق سراحه، إلا أن الجميع يقول بأن طول أمد إعتقاله سيكون في غير صالح حكومة المؤتمر الوطني، وبنفس القدر فإن إطلاق سراحه سيجر المزيد من المشاكل لعصابة المؤتمر الوطني.
إلا أن المؤكد كما يقول مراسلي من الخرطوم : قوش أشباح فكوهو من بيوت الاشباح الذي عذب فيه مئات الشباب وهم في ريعان الشباب ليك يوم عند الكريم.
من الاسئلة المشروعة والتي يجاهر بها البعض : لماذا لا يتم الافراج عن يوسف لبس بالرغم من انه استوفي المده القانونيه التي حوكم بها قضائيا ، وفي مواد قضية الاتهام والجرم.
خروج المجرم صلاح قوش والافراج عنه بدون اكمال المحاكمه يثبت ما قلناه من قبل ان النظام يكيل بمكيالين واكثر .. ولكن ربما كان وراء إطلاق سراحة ضغوطات الاعتصامات التي شهدتها مروي والتزمر الذي أوجدته قبيلة الشوايقة. أو أن كل الحرك المتمثل في الاعتصامات ماهي إلا محاولة فطيرة من حكومة المؤتمر الوطني لمواراة عورتها العنصرية التي باتت من مسلمات الامور السياسية في بلادنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.