مصر تقاطع منتجات تركية ردا على أردوغان    وفي فنون الوطن نقرأ :    نجاة رئيس حزب العدالة بجنوب كردفان من محاولة اغتيال    إحالة قضية متهمين بينهم فتاة سرقوا مجوهرات بحي النصر    تشيعت ام ساجدة .. وتنصرت مريم ابرار    دقت ساعة فلسطين    أحرفٌ.. تنبض بالحياة    قدموا لأنفسكم    خليناها (النيلين) الزول لو حول (الطبق) جنوب شرق البنك المركزي ما بجيب ليه (الخروف)    رشا التوم : الحجاج السودانيين (ظلم بائن)    أدعية    خماسي وقدها ثلاثي    والد يسمح لزوجته بفتح بلاغ ضد بناته    نهب مبالغ مالية من صندوق الإسكان بعطبرة    سئمنا!    دراسة أمريكية: إدمان المسكنات بين الأمريكيين وصل إلى معدلات مخيفة    «56» قتيلاً في حادث مروري بالجنوب    حماية المستهلك: بيع الأضاحي بالأقساط يرفع أسعارها    والي جنوب دارفور: الإطاحة بالحكومة للإبدال بالأفضل    قوات خاصة لمطاردة مجرمين في دارفور ..فتح «2000» بلاغ جنائي في جرائم دارفور    الخرطوم تتوعد سماسرة الأراضي بمعركة طويلة    تشابي يحطم رقما قياسيا بدوري أبطال أوروبا    الهلال السعودي يتأهل لنهائي أبطال آسيا    عشرات القتلى في تفجيرات بالعاصمة العراقية    بريطانيا تشن أولى هجماتها ضد "داعش"    إلى خالتي حجّه عبد المطلب كجوك    أغرب الحروب الحديثة    أبشر «ببعض سلامة» يا داعش..! (2-2)    مقتل 12 شخصا إثر اصطدام قطارين شمال الهند    احتواء الإرهاب: الطائرات لا تقتل الإيديولوجيا    فرانشيسكو توتي أكبر لاعب يهز الشباك في تاريخ دوري أبطال أوروبا    قراءة عميقة في منهج المطالعة والأدب للثالث ثانوي    مسار: الاتصال بالحركات المتمردة ليس من إختصاص الأحزاب    أسعار المحاصيل بسوق القضارف    تسجيل أول إصابة بفيروس إيبولا في الولايات المتحدة    السعودية تؤكد دعمها للسودان في كل المجالات    أربع مباريات في الجولة (24) لدوري سوداني الممتاز اليوم    السودان: توقعات بانخفاض اسعار الاضاحى والحمرى والكباشى الاكثر شراء    إتحاد الصرافات : إنخفاض متسارع في اسعار الدولار    الهلال في قمة الإعداد لمواجهة الغد أمام الأولاد    شتان ما بين حجة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وحجة الرئيس البشير‎    مواصفات المدير الفني الجديد للهلال    فرقاء دولة الجنوب يتفقون علي حكومة انتقالية    خمس سنوات للسودان للتخلص من الزئبق    الى خلفاء الحزب المحبوب من كل الشعب السوداني ..!    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه    الموت بالرصاص أفضل من الموت بالسرطان    فرنسي واحد فقط في تشكيلة باريس سان جيرمان    ضبط لحوم (بقرة) نافقة في جزارة ب(سوق ستة)    مواطن يتسمم بعبوة مشروب غازي ويقاضي الشركة المصنعة    طبيب لبناني يوهم مرضاه بالسرطان للتربح    الاعتراف بالخطأ والتوعية الطريق إلى إنجاح حملة التراكوما    يا لها من ليلة في منزل العملاق النور الجيلاني    التفاصيل الكاملة لمقتل دبلوماسي بالخرطوم ..فريق خاص من المباحث للقبض على الجناة    لماذا لا يمثل «داعش» الإسلام الحقيقي ؟    درويش.. عشقٌ أنت والخرطوم هواية    علماء يستخدمون الجمرة الخبيثة لقتل الخلايا السرطانية    حنظل وتطفيف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إطلاق سراح الفريق صلاح قوش

الآن: الاستاذ يوسف لبس مازال سجيناً.. إطلاق سراح الفريق صلاح قوش..!!
كتب : صلاح جاموس
salahjamousunv@hotmail.com
تروج حكايات بين زوايا البيت السوداني مفادها أن إعتقال الفريق قوش بداعي التخطيط لانقلاب ما هي إلا تصعيد للصراع بين علي عثمان ونافع حول أحقية ورثة كرسي البشير الذي أصبح تحت رحمة (سرطان الحلق). عندما أُعتقل قوش سرت تسريبات كثيرة وكانت هناك تكهنات بإعدامه وأُخري تقول بإطلاق سراحه، إلا أن الجميع يقول بأن طول أمد إعتقاله سيكون في غير صالح حكومة المؤتمر الوطني، وبنفس القدر فإن إطلاق سراحه سيجر المزيد من المشاكل لعصابة المؤتمر الوطني.
إلا أن المؤكد كما يقول مراسلي من الخرطوم : قوش أشباح فكوهو من بيوت الاشباح الذي عذب فيه مئات الشباب وهم في ريعان الشباب ليك يوم عند الكريم.
من الاسئلة المشروعة والتي يجاهر بها البعض : لماذا لا يتم الافراج عن يوسف لبس بالرغم من انه استوفي المده القانونيه التي حوكم بها قضائيا ، وفي مواد قضية الاتهام والجرم.
خروج المجرم صلاح قوش والافراج عنه بدون اكمال المحاكمه يثبت ما قلناه من قبل ان النظام يكيل بمكيالين واكثر .. ولكن ربما كان وراء إطلاق سراحة ضغوطات الاعتصامات التي شهدتها مروي والتزمر الذي أوجدته قبيلة الشوايقة. أو أن كل الحرك المتمثل في الاعتصامات ماهي إلا محاولة فطيرة من حكومة المؤتمر الوطني لمواراة عورتها العنصرية التي باتت من مسلمات الامور السياسية في بلادنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.