سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: ما حكم البدعة الحسنة؟    الفجيعة الثانية .. ماذا تواجه مجتمعاتنا    إعدام ضابط    أنقذوا التعليم والحقوا التلاميذ في شرق دارفور    فاتو بن سودا في الجزء الثاني من لقائها مع عبدالمنعم مكي:المحكمة ملتزمة بملاحقة وردع عبدالرحيم محمد حسين وأحمد هارون وعلي كوشيب ،وعلي المجتمع الدولي مساعدة المحكمة في ذلك لمنع تكرار ارتكاب الجرائم مستقبلا في دارفور.    السيسي: التكامل مع السودان السبيل لنجاح العلاقات    فى واحدة من (اقذر ) وسائل واليات الحكومة فى مواجهة الصحافيين والحد من نشاطهم    وزير تجارة السودان يتفقد سير العمل بمعبر «أشكيت - قسطل» على حدود مصر    احمد منصور: السيسى يتفوق على القذافى فى الجنون ؟!!!    الهلال بطلا لدوري سوداني الممتاز بعد تعادله السلبي مع المريخ    عربة ترحيل تدهس رجلاً مجهولاً أثناء نومه ب(سوق جبل أولياء)    الهلال يُتوَّج بالبطولة للمرة ال12 بالممتاز    بعد 9 جولات من انطلاق البطولة.. صراع خماسي مثير يعيد للدوري الأسباني رونقه    احتفال مارسيلو المبالغ فيه يغضب لاعبي كورنيا    عاشق أليزا    قصيدة / عفوا بهنس    بالصور.. ليلى علوى تشعل "فيس بوك" بإطلالتها الجديدة    مدير متحف بغداد : «داعش» تسيطر على 4 آلاف موقع أثرى    وزير الداخلية هل تسمعني؟    سيدة تشنق نفسها بعد حكم قضائي بعودتها ل(بيت الطاعة)    د. ناهد قرناص: احد القراء في موقع النيلين ظل يهاجم كتاباتي متهما اياي بالسطحية واضاعة وقته    شيخ الأزهر رئيساً لمجلس حكماء المسلمين    طلق ناري طائش يصيب رجلاً داخل منزله ب(الدروشاب)    بالصور : فتاة في الثانية عشرة بشعر من ذهب    تزايد حالات رفض التطعيم ضد شلل الأطفال بالولايات    تدشين ديوان (إضاءة من محمد) (ص) يتحول بانسيابية إلى ليلة وفاء باهرة    سوق الخرطوم للأوراق المالية يغلق مرتفعاً    إيقاف 24 جهة تحصيل بالطرق القومية    أسعار المحاصيل بسوق القضارف    ضبط أجانب يهربون كميات كبيرة من الحبوب المخدرة    الجمارك تضبط كمية من الموبايلات المهربة بشرق النيل    خبراء: تمكين الموظفين من استخدام أجهزتهم النقالة في بيئة العمل يستلزم تعزيز أمن مراكز البيانات        أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه    الهلال بدوافع فقدان الكأس يتحدى المريخ لإنتزاع لقب الممتاز    في ختام عرس دوري سوداني الممتاز اليوم    حول كتاب نبوة محمد التاريخ والصناعة 2 -1    ردة    العلاقة مع المتشددين.. استجواب بريطاني في انتظار امير قطر    جيش جنوب السودان يصد هجوما للمتمردين على مدينة بانتيو    إيبولا.. ومهددات الأمن القومي .. بقلم: إمام محمد إمام    لجنة الإستئنافات العليا تؤيد قرارات اللجنة المنظمة في قضية لاعب الهلال سيدي بيه    صحيفة التيار ومسجد الضرار .. بقلم: د محمد علي سيد الكوستاوي    لم تكتمل الصورة و لكن وضح ماظهر منها    والي سنار يوجه بالمضى قدماً في تنفيذ اتفاقية التوأمة بين الولاية وإقليم هينان بجمهورية الصين    عصائر الفواكه تخفي كميات كبيرة من السكر    (688) بلاغاً بنيابة المستهلك خلال العام الجاري    الفيفا يمهل نيجيريا يوم لإعادة اتحاد الكرة المنتخب أو سيواجه الإيقاف    الصادق المهدي في لندن    من أدب الرسائل: عمر جعفر السّوْري عن الأضحى ورحيل منح الصح والمزروعي    عاجل: إسرائيل تغلق الحرم القدسي لأول مرة بالتاريخ    اتهام رجل بقتل زوجته بعد طلب الطلاق    قضية للنقاش    المثنى: عودة مرة اخرى الاعلام والاعلاميين    شاب يقتل عامل بناء ضرباً لدخوله منزله دون استئذان    الرئيس البشير: عليه أن يَفْدِىْ شَعِْبَهِ وَوَطَنِهِ بعدم ترشيح نفسه لإنتخابات 2015م    علماء: الموسيقى تعالج الاكتئاب عند الأطفال    الشاى والبرتقال يحميان السيدات من سرطان المبيض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عبدالمنان دفع الله !!
نشر في سودانيزاونلاين يوم 23 - 07 - 2013


خاص (التغيير) الالكترونية
السبت 20 يوليو، 2013
زهير السراج
drzoheirali@yahoo.com
* كنا فى زمن مضى نعلق فشلنا وأخطاءنا على شماعة الامكانيات، الان حلت شماعة الدعم مكان شماعة الامكانيات فصار كل مسؤول فاشل فى الدولة يعلق فشله على هذه الشماعة .
* بالطبع ليس آخرهم (جودة الله عثمان) المدير العام لهيئة مياه الخرطوم الذى أعطش أهل الخرطوم سبعة أيام بلياليها، ولا يزال، فى شهر رمضان المعظم ثم خرج عليهم ليبرر فشله لا ليعتذر..!!
* فعل ذلك رغم انه يعلم كما يعلم أى طفل فى مرحلة الأساس أن رمضان يأتى فى وقت معلوم كل عام، وأن استهلاك الماء يزيد مما يتوجب عليه ان يحل مشاكل الهيئة قبل حلول الشهر الكريم حتى لا يفشل فى توفير الماء لأهل الخرطوم، ويقلب حياتهم الى جحيم ثم يتلفت يمنة ويسرة ليبحث عن شماعة يعلق عليها فشله وعندما لا يجد يستخدم الشماعة الجاهزة التى تعلق عليها كل الدولة تقصيرها وفشلها وعجزها وهى شماعة الدعم ..!!
* ولقد خرج سيادته، لا فض فوه وزاد حاسدوه ومات عدوه، بتصريح لوكالة الأنباء الحكومية (سونا) بأن تعريفة المياه التى يدفعها المواطن تساوى ثلث التكلفة فقط بينما تقوم الحكومة بدفع الثلثين، تبريرا لعجزه عن توفير الماء وتحويل حياة المواطنين الى جحيم من العطش و(الوسخ ) وعذرا لكم عن هذه الكلمة التى لم أجد أفضل منها للتعبير عن الحالة التى يعيشها الناس ..!!
* وبمناسبة الدعم الذى يتحجج به السيد جودة الله والحكومة كل حين لوضع الحمل على كاهل الجماهير المغلوبة على أمرها، فاننا نريد ان نفهم فرية الدعم هذه، وهل تدفع الحكومة من جيبها أو من (بيت أبوها) ام من مال الشعب ؟!
* ودعنا نفترض يا أخ جودة الله أن المواطن لا يدفع الا الثلث فمن اين جاءت الحكومة بالثلثين الآخرين .. أليس من مال المواطن، ام ان الذى يحكمنا هو استعمار اجنبى جاء ليسرق الشعب السودانى ثم يفرض عليه ان يتكفل بتغطية سرقاته ..!!
* كل حكومات العالم تدفع وتدعم فى كل مجالات الحياة لانها تعلم وتعى وتدرك وتفهم وتقدر .. ان المال الذى تدفعه وتدعم به هو مال الشعب وليس مال الحكومة وهو الأولى به، وليس الحكومة او جنس مخلوق ولقد فوضها الشعب لاستخدام هذا المال لراحته لا لراحتها والتقصير فى القيام واجبها الذى تأخذ عليه الأجر ثم تعليق الفشل وسوء استخدام المال على شماعة الدعم ..!!
* ثم بالله عليك قبل أن تأكل عقلنا بكلمات جوفاء فارغة كمواسيركم .. قل لنا كم تكلفة المتر المكعب وكم ندفع مقابلا له، حتى نتيقن ونعرف ونقدر انك تدعمنا .. وحتى لو كنت تفعل فهو مالنا وليس مالك او مال من جاء بك الى هذا المكان لتمن به وغيرك علينا ..!!
صحيفة (التغيير) الالكترونية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.