قصة مبدع اسمه (الحوت) (1)    مازدا يكشف تفاصيل جديدة عن سفر المدربين لامريكا ويتوعد المتطاولين على الاتحاد ولجنة التدريب بالمحاسبة    الكاردينال يصل الخرطوم ويحسم الاتفاق مع نجوم الهلال مطلقي السراح ويستجيب لنداء «قوون» بحل أزمة شواطين وكبير    البرلمان يستدعي وزير المالية والجمارك والضرائب    تظاهرة سودانية في جنيف رفضاً للعقوبات    إبراهيم الشيخ: البشير أطلق سراحي لأجل عيون أمبيكي .. واعلن تأييدي للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي    د. حسن التجاني : الاختناقات المرورية وكوبري الجيش «2»!!    إبراهيموفيتش: يجب أن نستفيق ونفوز على برشلونة    شعراء (الشيعة) يفجرون أزمة في المقررات المدرسية    مؤتمر مدريد يرفض أي حكومة موازية في ليبيا    الشيخ يوسف القرضاوي: حكم الحج    اشراف: الفاضل ابراهيم    المريخ يواصل استعدادته البدنية لملاقاة الاتحاد مدني    صانع الطائرة الشاب مجاهد الطيب في حوار للوطن    مباحثات أم جرس ..المساعي هل تموت بحثاً؟    مناورات قطار«الوطني» من المحولجي الى الكمساري بتاع التذاكر والغرامات    البنك الزراعي يمول 975 ألف فدان    الدولار المعتوه    مصرع وإصابة «12» شخصاً بطريق سنجة الدمازين    مورينيو يكشف سبب عدم لعب كوستا.. ودروجبا يفشل في الاختبار    بالفيديو : هدف «بواتينج» يمنح بايرن فوزا قاتلا على سيتي.. وروما يظهر تعطشه للتشامبيونز بخماسية    السودانيات هن الجميلات    وفي الأبعاد الفنية نقرأ :    وزير الزراعة يؤكد علي أهمية تطوير التعاون بين السودان و قطر في المجال الزراعي    ‎«ولّى المسا».. في (وطن النجوم)..! (2)    أمريكا والإيبولا    المريخ الى ود مدني صباح اليوم وتراوري يرافق البعثة    الزميل عصام الصولي يتعرض لمحاولة احتيال مليونية ادعى أنه يتبع لشركة سوداني    العثور على امرأة مقتولة في ظروف غامضة في منزلها جنوب الخرطوم    السجن والغرامة ل«حجّاز» تدخل بين شرطي وسائق    السلاطين يستضيفون الخرطوم الوطني والأهلي الخرطوم امام تحدي النيل    عالم الذهب ..!!    البرلمان العربي يطالب الاتحاد الأوروبي بتفهم الظروف التي تمر بها مصر    العصا «غليظة»، الجزرة «كلام»..!    وزيرة التعليم العالي تعلن نتيجة القبول للجامعات والمعاهد العليا    بروف غندور.. صدّقنا وآمنا 4-4    وزارة الداخلية السعودية تكرم سوداني لأمانته    السودانيون الجاهليون..!! (2) فأجتنبوها وإلا..    السيسي يتجاوز «عقدة» ال«100 يوم» الأولى    الاقتصاد هل يهزم الحكومة وحده؟!    بعد 3 سنوات على وفاتها.. "الساحرة السمراء" تعود + صورة    تدخين الرجال يزيد خطر إصابة مواليدهم بالربو    السجن «15» عاماً لمغتصب طفل بأم درمان    «معتوه» يتسبب في مقتل وإصابة «4» بينهم ضابطا شرطة الداخلية تعتذر وتعزي أسرة الطالب القتيل    الكونغرس الأميركي يوافق على تسليح المعارضة السورية    معلومات جديدة بشأن الإغماءات والتسمم بالقضارف    هل التعرق مرض أم مؤشر على مرض ما؟    استفتاء الاستقلال.. أطول يوم منذ 3 قرون في بريطانيا قد ينتج عنه تفكك المملكة    أمير قطر: لا نمول أي منظمة إرهابية في العراق وسوريا    مبعوث الأمم المتحدة لليمن يواصل اليوم محادثاته مع زعيم الحوثيين    أسعار النفط في المعاملات الآجلة تتجاوز حاجز المائة دولار    الخرطوم: القبض على وكر عصابة تقوم بإعادة تعبئة زيت المطاعم المقلي وبيعه للمستهلك !!    محمديه … ابتسامات على نغمة الكمان !!    نبض الحروف    أوباما يسطو على شابلن    فوضويون حتى فى السميات ؟!    برلماني يهاجم مواد بالتربية الإسلامية تذمُّ الرسول وصحابته    بين اليقظة والنعسان تم رسم مصير دولة السودان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عبدالمنان دفع الله !!
نشر في سودانيزاونلاين يوم 23 - 07 - 2013


خاص (التغيير) الالكترونية
السبت 20 يوليو، 2013
زهير السراج
drzoheirali@yahoo.com
* كنا فى زمن مضى نعلق فشلنا وأخطاءنا على شماعة الامكانيات، الان حلت شماعة الدعم مكان شماعة الامكانيات فصار كل مسؤول فاشل فى الدولة يعلق فشله على هذه الشماعة .
* بالطبع ليس آخرهم (جودة الله عثمان) المدير العام لهيئة مياه الخرطوم الذى أعطش أهل الخرطوم سبعة أيام بلياليها، ولا يزال، فى شهر رمضان المعظم ثم خرج عليهم ليبرر فشله لا ليعتذر..!!
* فعل ذلك رغم انه يعلم كما يعلم أى طفل فى مرحلة الأساس أن رمضان يأتى فى وقت معلوم كل عام، وأن استهلاك الماء يزيد مما يتوجب عليه ان يحل مشاكل الهيئة قبل حلول الشهر الكريم حتى لا يفشل فى توفير الماء لأهل الخرطوم، ويقلب حياتهم الى جحيم ثم يتلفت يمنة ويسرة ليبحث عن شماعة يعلق عليها فشله وعندما لا يجد يستخدم الشماعة الجاهزة التى تعلق عليها كل الدولة تقصيرها وفشلها وعجزها وهى شماعة الدعم ..!!
* ولقد خرج سيادته، لا فض فوه وزاد حاسدوه ومات عدوه، بتصريح لوكالة الأنباء الحكومية (سونا) بأن تعريفة المياه التى يدفعها المواطن تساوى ثلث التكلفة فقط بينما تقوم الحكومة بدفع الثلثين، تبريرا لعجزه عن توفير الماء وتحويل حياة المواطنين الى جحيم من العطش و(الوسخ ) وعذرا لكم عن هذه الكلمة التى لم أجد أفضل منها للتعبير عن الحالة التى يعيشها الناس ..!!
* وبمناسبة الدعم الذى يتحجج به السيد جودة الله والحكومة كل حين لوضع الحمل على كاهل الجماهير المغلوبة على أمرها، فاننا نريد ان نفهم فرية الدعم هذه، وهل تدفع الحكومة من جيبها أو من (بيت أبوها) ام من مال الشعب ؟!
* ودعنا نفترض يا أخ جودة الله أن المواطن لا يدفع الا الثلث فمن اين جاءت الحكومة بالثلثين الآخرين .. أليس من مال المواطن، ام ان الذى يحكمنا هو استعمار اجنبى جاء ليسرق الشعب السودانى ثم يفرض عليه ان يتكفل بتغطية سرقاته ..!!
* كل حكومات العالم تدفع وتدعم فى كل مجالات الحياة لانها تعلم وتعى وتدرك وتفهم وتقدر .. ان المال الذى تدفعه وتدعم به هو مال الشعب وليس مال الحكومة وهو الأولى به، وليس الحكومة او جنس مخلوق ولقد فوضها الشعب لاستخدام هذا المال لراحته لا لراحتها والتقصير فى القيام واجبها الذى تأخذ عليه الأجر ثم تعليق الفشل وسوء استخدام المال على شماعة الدعم ..!!
* ثم بالله عليك قبل أن تأكل عقلنا بكلمات جوفاء فارغة كمواسيركم .. قل لنا كم تكلفة المتر المكعب وكم ندفع مقابلا له، حتى نتيقن ونعرف ونقدر انك تدعمنا .. وحتى لو كنت تفعل فهو مالنا وليس مالك او مال من جاء بك الى هذا المكان لتمن به وغيرك علينا ..!!
صحيفة (التغيير) الالكترونية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.