الكودة: ما رايت شعبا يعظم التحية وكلمة الشكر مثل ما يفعل الاوربيون والسويسريون علي وجه الخصوص    الشاب خالد يهتف في تونس “الله أكبر”ويأسر مهرجان قرطاج وسط حضور رهيب+فيديوهات    بروف شريف: المسافر السودانى يجسد الفوضى فى أسمى معانيها ولا يحترم القوانين والاعراف    نتنياهو يشيد بدفء العلاقات بين إسرائيل ومصر تحت حكم السيسي    قميص ميسي    سد النهضة.. أحمد أباظة: لا أعتقد أن تسمح السودان بوقوع الضرر على الشعب المصرى    الدولار يقفز إلى أكثر من 15 جنيهاً في السودان.. ما هي الأسباب؟    الدولار يكسر حاجز 5 دنانير لأول مرة في تاريخ ليبيا    توتر في السوق السوداء للعملة في مصر وسط حملة أمنية    شاهد بالفيديو كيف تسبب سائق متهور بغرق حافلة في سيول السودان    وفاة 6 أشخاص جراء الأمطار بشرق السودان والقاش يجرف طريقا حيويا    البشير يتوجه الجمعة الى أثيوبيا لتكريمه على يد( المبادرة الأفريقية للعزة والكرامة)    موافقة " فيفا والكاف" على إيقاف عمومية اتحاد الكرة    بان كي مون: جنوب السودان بات على شفير الهاوية    تقرير حكومي يوصي بإنشاء مواعين تخزينية    ردود أفعال واسعة لخبر حصول الرئيس السوداني على قميص البرغوث..سودانيون على مواقع التواصل: “يجب أن يفخر ميسي ويتباهي لقبول أسد أفريقيا والعرب الهدية”    تشريعي الخرطوم يطالب بإصدار بيانات هوية للاجئي الجنوب    المعادن: ترتيبات لانطلاق وثبة مشروع "التعدين التقليدي"    شاب يفاجئ الجميع ويحاول الانتحار بأسلاك كهرباء الخط الرئيسي بالفتيحاب    الخرطوم تستضيف اللجنة الأفريقية الخاصة بملف جنوب السودان (الأحد) المقبل    نائب الرئيس يكشف عن قصور الولايات في متابعة ملف العلاج المجاني    فوق رأي    اللهم لا شماتة يا "أبرسي"!!    سوداني يفوز بجائزة التأليف المسرحي بالأمارات    الجزائر توقف إستيراد اللحوم السودانية    إغلاق أكثر من 130 مؤسسة إعلامية تركية    بيان من أسرة شاعر الشعب محجوب شريف    محمد حسن المهدى : حول العام و الخاص ، خارطة الطريق والغياب الحضور    المريخ يهزم النسور والخرطوم يكتسح الأمير    بيان من الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة بشرق السودان حول ما دار بإجتماعات (باريس)    فيسبوك تعلن عن 1,71 مليار مستخدم    هذا اللقاح الجديد قد يقضي على فيروس نقص المناعة المكتسبة    هل سنشهد ترميم المباني لنفسها عما قريب؟    كيف احفظ نفسي من الشيطان فى 7 خطوات؟!    إصابة علا غانم ووالدتها ونجلتيها في حادث بالساحل الشمالي    محمد رمضان عن تعليق باسم يوسف: «أنت تيجي تكتب مكاني بقى»    العالم يحتفل باليوم العالمي لالتهاب الكبد الوبائي    أجمل شرطية في كييف تموت بعد البصق في وجهها    يوفنتوس يضم الأرجنتيني هيغواين مقابل مبلغ خيالي    دعوة أممية إلى هدنة إنسانية في تعز    أوباما يتهم الجمهوريين بتأجيج “الغضب والكراهية”    مصر.. برلماني يطلب منح فتح الله غولن حق اللجوء    مواطن يتهم معتمد تندلتي بالإعتداء عليه بالضرب    تركيا تصدر أوامر جديدة باعتقال عشرات الصحفيين    قطر الدائرة ..!    الحكم بإعدام المدانين بقتل صاحب مغلق با لأزهري    وزير الشباب يضع خارطة طريق لتجاوز الأزمة مع الإتحاد    الهلال يرفع كفاءة الأشغال.. والملاريا تحرم نزار    «القُبّة تِحتها فَكِي»..!    المريخ يصطدم بالنسور ولقاء مثير بين الخرطوم والأمير    نائب مدير الشرطة يقف على تأمين الموسم الزراعي بوسط دارفور    الشرطة تكشف عن القبض على متهمين بترويج حشيش    ليالي الزهرة تواصل الإحتفاء بالحقيبة    مختار دفع الله: الساحة امتلأت بالفنانين والدرداقات    في (التحرشات!).. وخطر الرعية..!    الحزب الديمقراطي يرشح كلينتون رسمياً للرئاسة    آسيوي يبتز طليقته للتفريق بينها وبين زوجها الثاني    المحكمة تلزم مدير مؤسسة التنمية بحري بدفع تعويض (300) والغرامة (10) آلاف جنيه أو البقاء لحين السداد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبدالمنان دفع الله !!
نشر في سودانيزاونلاين يوم 23 - 07 - 2013


خاص (التغيير) الالكترونية
السبت 20 يوليو، 2013
زهير السراج
[email protected]
* كنا فى زمن مضى نعلق فشلنا وأخطاءنا على شماعة الامكانيات، الان حلت شماعة الدعم مكان شماعة الامكانيات فصار كل مسؤول فاشل فى الدولة يعلق فشله على هذه الشماعة .
* بالطبع ليس آخرهم (جودة الله عثمان) المدير العام لهيئة مياه الخرطوم الذى أعطش أهل الخرطوم سبعة أيام بلياليها، ولا يزال، فى شهر رمضان المعظم ثم خرج عليهم ليبرر فشله لا ليعتذر..!!
* فعل ذلك رغم انه يعلم كما يعلم أى طفل فى مرحلة الأساس أن رمضان يأتى فى وقت معلوم كل عام، وأن استهلاك الماء يزيد مما يتوجب عليه ان يحل مشاكل الهيئة قبل حلول الشهر الكريم حتى لا يفشل فى توفير الماء لأهل الخرطوم، ويقلب حياتهم الى جحيم ثم يتلفت يمنة ويسرة ليبحث عن شماعة يعلق عليها فشله وعندما لا يجد يستخدم الشماعة الجاهزة التى تعلق عليها كل الدولة تقصيرها وفشلها وعجزها وهى شماعة الدعم ..!!
* ولقد خرج سيادته، لا فض فوه وزاد حاسدوه ومات عدوه، بتصريح لوكالة الأنباء الحكومية (سونا) بأن تعريفة المياه التى يدفعها المواطن تساوى ثلث التكلفة فقط بينما تقوم الحكومة بدفع الثلثين، تبريرا لعجزه عن توفير الماء وتحويل حياة المواطنين الى جحيم من العطش و(الوسخ ) وعذرا لكم عن هذه الكلمة التى لم أجد أفضل منها للتعبير عن الحالة التى يعيشها الناس ..!!
* وبمناسبة الدعم الذى يتحجج به السيد جودة الله والحكومة كل حين لوضع الحمل على كاهل الجماهير المغلوبة على أمرها، فاننا نريد ان نفهم فرية الدعم هذه، وهل تدفع الحكومة من جيبها أو من (بيت أبوها) ام من مال الشعب ؟!
* ودعنا نفترض يا أخ جودة الله أن المواطن لا يدفع الا الثلث فمن اين جاءت الحكومة بالثلثين الآخرين .. أليس من مال المواطن، ام ان الذى يحكمنا هو استعمار اجنبى جاء ليسرق الشعب السودانى ثم يفرض عليه ان يتكفل بتغطية سرقاته ..!!
* كل حكومات العالم تدفع وتدعم فى كل مجالات الحياة لانها تعلم وتعى وتدرك وتفهم وتقدر .. ان المال الذى تدفعه وتدعم به هو مال الشعب وليس مال الحكومة وهو الأولى به، وليس الحكومة او جنس مخلوق ولقد فوضها الشعب لاستخدام هذا المال لراحته لا لراحتها والتقصير فى القيام واجبها الذى تأخذ عليه الأجر ثم تعليق الفشل وسوء استخدام المال على شماعة الدعم ..!!
* ثم بالله عليك قبل أن تأكل عقلنا بكلمات جوفاء فارغة كمواسيركم .. قل لنا كم تكلفة المتر المكعب وكم ندفع مقابلا له، حتى نتيقن ونعرف ونقدر انك تدعمنا .. وحتى لو كنت تفعل فهو مالنا وليس مالك او مال من جاء بك الى هذا المكان لتمن به وغيرك علينا ..!!
صحيفة (التغيير) الالكترونية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.