بالفيديو :فيلم وثائقي سوداني بمهرجان تورنتو    جهاز المغتربين يبحث فرص الاستثمار بالجزيرة    غندور للمعارضة: لن تجدوا السلطة في بحثكم عنها بالعواصم الخارجية    كوستا : يجب تجاوز ما حدث في المونديال    شفاينشتايجر.. قائد جديد متعطش للنجاحات مع ألمانيا    برشلونة يؤكد انتهاء عقد داني ألفيش قبل ما يظن    جماعات إسلامية تُرحِّب بقرار إغلاق المركز الإيراني    حركات مسلحة توافق على المشاركة في الحوار الوطني    اختتام أعمال ملتقى المعلوماتية الثاني عشر بالأبيض    السودان: العقوبات الامريكية تتنافى مع حقوق الانسان والعدالة    مؤتمرعالمي لتقويم وتطوير تجربة الزكاة في السودان    لبنك المركزي يصدر منشوراً لتحفيز الصادرات السودانية    الميدان: عشريّة جديدة فى طريق الشعب وصحافة التنوير والتغيير    علماء يابانيون يطورون طريقة سريعة للكشف عن "إيبولا"    Take it easy يا أهلة!!    الرئيس الفرنسي: داعش يسعى لإقامة دولة وفرنسا والسعودية مع من يحارب وحشية الأسد والإرهابيين    استقبالات حاشدة للهلال في المطار بمناسبة الخروج من الدور الأول لسيكافا!    مضى عام – مازلنا نحن تحرس فينا (الخشية) بكلاب السيجة عندما نهدر كل الوقت في عصرية سيجتها رابطة    معرض الخرطوم الدولي للكتاب    تصعيد الحوثيين    "عصام محمد نور" ل(المجهر):    نائب الرئيس يفتتح الدورة العاشرة لمعرض الخرطوم الدولي للكتاب    أسعار المحاصيل بسوق القضارف    الشاعر "عبد العال السيد" متشائم من إيقاف مد الأغاني الهابطة    العدسات اللاصقة خطر يحيط بالجميلات    ماذا تبقى من (المشروع الحضاري) سوى (دّيوث) ؟!    أصلة تقتحم قاعة مدرسة أساس ب(بري) وتفزع طلابها!!    الخارجية: الوضع في ليبيا لا يستدعي إجلاء السودانيين    الشرطة توقف رجلاً متهما بقتل صهره    هل ستكون بعض الجلسات سرية ؟ قضية الأقطان ... وقائع جلسة ساخنة    عبد الله الشيخ : صحيح القول عن عودة الترابي ..!    قصيدة جديدة - تراكيب    النائب الأول لرئيس الجمهورية يخاطب الجلسة الافتتاحية لاجتماع الكوكس الإفريقي    وزيرة خارجية ايطاليا: قرار العقوبات الأوروبية على روسيا الجمعة    ابل تطرح هاتفها الجديد مصحوبا برفاهية مصرفية    لقاءات للجبهة الثورية والمهدي بأديس وتوقعات بوصول موفدين لآلية الحوار الوطني    إنتخابات الأصم .. من طينة مختلفة!!    شريحة تعالج جرحى الجيش الأميركي دون جراحة + صورة    المريخ ينظم باستاده احتفالا ضخما السبت المقبل ابتهاجا ب(سيكافا)    جلسة عاجلة بالبرلمان الباكستاني والجيش يعلن الحياد    قوات أميركية تنفذ عملية عسكرية بالصومال    6 وسائل تخلصك من الرغبة الملحة فى زيادة الملح بالطعام    دراسة: مشاركة فراش النوم تسبب الغباء    استعدادًا لملاقاة الخيالة بفاشر السلطان الهلال يلاعب رديفه اليوم ويواجه الرميلة بالخميس    رؤية هذه المشاهد من «الضروري» لمحاربة هذا الصنف من الفاسدين    توقيف أشهر شبكة دعارة نسائية    مجلس النواب الليبي يكلف الثني بتشكيل الحكومة الجديدة    تجربة الاخوة جبريل في الكتابة ضد قسوة الشتات الجزء الثاني    صور لشرطة المرور تقوم بتنظيم حركة السير بين السيارات والمواشي تنال اعجاب رواد مواقع التواصل    الإعدام شنقا قصاصاً لقاتل تاجر بسوق الشنقيطي بأم درمان    سجن شاب اقترن بسيدة متزوجة مستغلاً مرضها النفسي    السجن(10)سنوات والدية الكاملة لقاتل مطلقته ببحري    مركز التنوير المعرفى يقيم بعد غد الأربعاء ورشة حول الرشد فى الحكم    جهاز لتنظيم ضربات القلب بدون بطارية    السطو على منزل «مسار» ومحاولة سرقة عربات كمال عبد اللطيف    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: متي يكون القصر ومتي يكون الجمع في الصلاة؟    مقال الى الكاهن اسحق ...نعم الشرق سيتمرد    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: ما حكم تأخير الغسل لأتحقق من انقطاع دم الحيض؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عبدالمنان دفع الله !!
نشر في سودانيزاونلاين يوم 23 - 07 - 2013


خاص (التغيير) الالكترونية
السبت 20 يوليو، 2013
زهير السراج
drzoheirali@yahoo.com
* كنا فى زمن مضى نعلق فشلنا وأخطاءنا على شماعة الامكانيات، الان حلت شماعة الدعم مكان شماعة الامكانيات فصار كل مسؤول فاشل فى الدولة يعلق فشله على هذه الشماعة .
* بالطبع ليس آخرهم (جودة الله عثمان) المدير العام لهيئة مياه الخرطوم الذى أعطش أهل الخرطوم سبعة أيام بلياليها، ولا يزال، فى شهر رمضان المعظم ثم خرج عليهم ليبرر فشله لا ليعتذر..!!
* فعل ذلك رغم انه يعلم كما يعلم أى طفل فى مرحلة الأساس أن رمضان يأتى فى وقت معلوم كل عام، وأن استهلاك الماء يزيد مما يتوجب عليه ان يحل مشاكل الهيئة قبل حلول الشهر الكريم حتى لا يفشل فى توفير الماء لأهل الخرطوم، ويقلب حياتهم الى جحيم ثم يتلفت يمنة ويسرة ليبحث عن شماعة يعلق عليها فشله وعندما لا يجد يستخدم الشماعة الجاهزة التى تعلق عليها كل الدولة تقصيرها وفشلها وعجزها وهى شماعة الدعم ..!!
* ولقد خرج سيادته، لا فض فوه وزاد حاسدوه ومات عدوه، بتصريح لوكالة الأنباء الحكومية (سونا) بأن تعريفة المياه التى يدفعها المواطن تساوى ثلث التكلفة فقط بينما تقوم الحكومة بدفع الثلثين، تبريرا لعجزه عن توفير الماء وتحويل حياة المواطنين الى جحيم من العطش و(الوسخ ) وعذرا لكم عن هذه الكلمة التى لم أجد أفضل منها للتعبير عن الحالة التى يعيشها الناس ..!!
* وبمناسبة الدعم الذى يتحجج به السيد جودة الله والحكومة كل حين لوضع الحمل على كاهل الجماهير المغلوبة على أمرها، فاننا نريد ان نفهم فرية الدعم هذه، وهل تدفع الحكومة من جيبها أو من (بيت أبوها) ام من مال الشعب ؟!
* ودعنا نفترض يا أخ جودة الله أن المواطن لا يدفع الا الثلث فمن اين جاءت الحكومة بالثلثين الآخرين .. أليس من مال المواطن، ام ان الذى يحكمنا هو استعمار اجنبى جاء ليسرق الشعب السودانى ثم يفرض عليه ان يتكفل بتغطية سرقاته ..!!
* كل حكومات العالم تدفع وتدعم فى كل مجالات الحياة لانها تعلم وتعى وتدرك وتفهم وتقدر .. ان المال الذى تدفعه وتدعم به هو مال الشعب وليس مال الحكومة وهو الأولى به، وليس الحكومة او جنس مخلوق ولقد فوضها الشعب لاستخدام هذا المال لراحته لا لراحتها والتقصير فى القيام واجبها الذى تأخذ عليه الأجر ثم تعليق الفشل وسوء استخدام المال على شماعة الدعم ..!!
* ثم بالله عليك قبل أن تأكل عقلنا بكلمات جوفاء فارغة كمواسيركم .. قل لنا كم تكلفة المتر المكعب وكم ندفع مقابلا له، حتى نتيقن ونعرف ونقدر انك تدعمنا .. وحتى لو كنت تفعل فهو مالنا وليس مالك او مال من جاء بك الى هذا المكان لتمن به وغيرك علينا ..!!
صحيفة (التغيير) الالكترونية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.