تشكيل لجنة لوضع خارطة استثمارية قومية جديدة    محلية الخرطوم: لم نصدر قراراً يمنع بيع (الفول) في (البقالات)    ولاية الجزيره تحتفل باليوم العالمي للملكية الفكريه    حركة العدل والمساواة السودانية تنعي الشاعر الفذ/ محمد مفتاح الفيتوري    مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تبدأ أعمالها غداً في سلطنة عمان    64 مليار درهم قيمة تصرفات عقارات دبي في الربع الأول من العام الحالي    أنصار السنة: وقوفنا مع الانتخابات لتفادي المشاكل    البريطانيون واليونانيون ينعشون السياحة في قبرص    وزير رئاسة الجمهورية رئيس اللجنة العليا للمعابر يقوم بزيارة تفقدية لمعبر اشكيت    مجهولون يعتدون علي ناشر صحيفة سودانية    بالتعاون مع اليونيسيف والصحة العالمية : شمال دارفور تحتفل باسبوع التطعيم الاقليمى    سفير السودان لدى السعودية : نتفاءل بالتوجه السعودى نحو السودان في خلق تكامل زراعي    مدير الأمن: تبقت جيوب صغيرة للتمرد بالمنطقتين ودارفور ستحسم العام الحالي    عبد الصمد محمد عثمان:    الخبر الصحيح خرج ولن يعود في الصحافة الرياضة    ضمن الجولة الثالثة عشرة من الممتاز    إنخفاض في أرباح مايكروسوفت    الكشف عن يوميات لم تنشر للأديب غونتر غراس    من كتاب مذكرات في الثقافة والصحافة    المهدي : مكوّنات موقف المعارضة بعد انتخابات السودان    ضبط كميات من الحشيش بحوزة مواطن داخل بص سفري    توقيف نظاميين بتهمة الاتجار بالبشر    العمل الدولية تكشف عن ارتفاع معدل البطالة    رئيس الغرفة القومية للمستوردين يشيد بإرجاء مجلس الوزراء تنفيذ شهادة مطابقة المواصفات    مئات القتلى بزلزال في نيبال    تكريم خليل اسماعيل    توبة واستغفار وبشارة    محمد مأمون .. تفاصيل شاب ليس «داعشياً»    تفشي كبير لالتهاب السحايا بالنيجر    القول الحسن    انتشار الحصبة بشكل وبائي ب «10» ولايات    قرارأممى بحظر الطيران يدعم عملية صامتون!    خبير اقتصادى :انخفاض النفط العالمية ينعكس ايجابا على الاقتصاد السودانى    مذكرة للرئاسة تحذر من انهيار صناعة السكر    "سانغا" ينزف بلا توقف " الكنغولي يخسر بالدوري أمس ورئيسه يواصل تصريحاته المستفزة!    جينفير لوبيز تُدخل موازين إلى تاريخ فن 'آر أند بي'    وداعاً محمد مفتاح الفيتوري: قالها ولم يجبن انا اسود لكني حر امتلك الحرية    دبلوماسيون يسرقون من الانترنت ويتفرغون للبزنس..وسفراء لا يحسنون الإنجليزية    الى الخالدين    أبرز عناوين الصحف السياسية الصادرة اليوم السبت 25 أبريل 2015    الما بتلحقو … 24 ساعة وانتهت الحكاية    وترجل الشاعران .. ولكن أين وكيف ..؟    المريخ يعود لمكانه الطبيعي    شاهد ماذا حدث لفتيات حاولن تكبير الشفاه بالزجاجة بعد تحدي كايلي جينر.. نتائج مؤلمة    متى يكون التعب علامة على مشكلة صحية؟    بعد اثني عشر قرنا هل كان المعتزلة معتزلة حقا    ميسي يؤكد ضرورة الاستعداد جيدا لمواجهة بايرن ميونيخ    فاروق حسن محمد نور: عثمان ادروب وراء ذهاب الوالي من المريخ    الشرفاء قاطعوا مسرحية السفاح الماجنة    محنة الإقتصادالسودانى !!!!    الشرطة تنهي غموض جريمة سوق عطبرة    مخمور يسدد طعنة قاتلة ل(حجاز)    وفاة منتظر داخل حراسة الأزهري بالخرطوم    عز الكلام    الشرطة تنهي غموض جريمة سوق عطبرة    «ساكنْ بغْداد، في كلِّ بَلد سَوّالو وُلَادْ»..!    تدريب وتأهيل 100 من الائمة و الدعاة بمحلية المناقل    عنوان العمود (همهمات فكرية)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عبدالمنان دفع الله !!
نشر في سودانيزاونلاين يوم 23 - 07 - 2013


خاص (التغيير) الالكترونية
السبت 20 يوليو، 2013
زهير السراج
drzoheirali@yahoo.com
* كنا فى زمن مضى نعلق فشلنا وأخطاءنا على شماعة الامكانيات، الان حلت شماعة الدعم مكان شماعة الامكانيات فصار كل مسؤول فاشل فى الدولة يعلق فشله على هذه الشماعة .
* بالطبع ليس آخرهم (جودة الله عثمان) المدير العام لهيئة مياه الخرطوم الذى أعطش أهل الخرطوم سبعة أيام بلياليها، ولا يزال، فى شهر رمضان المعظم ثم خرج عليهم ليبرر فشله لا ليعتذر..!!
* فعل ذلك رغم انه يعلم كما يعلم أى طفل فى مرحلة الأساس أن رمضان يأتى فى وقت معلوم كل عام، وأن استهلاك الماء يزيد مما يتوجب عليه ان يحل مشاكل الهيئة قبل حلول الشهر الكريم حتى لا يفشل فى توفير الماء لأهل الخرطوم، ويقلب حياتهم الى جحيم ثم يتلفت يمنة ويسرة ليبحث عن شماعة يعلق عليها فشله وعندما لا يجد يستخدم الشماعة الجاهزة التى تعلق عليها كل الدولة تقصيرها وفشلها وعجزها وهى شماعة الدعم ..!!
* ولقد خرج سيادته، لا فض فوه وزاد حاسدوه ومات عدوه، بتصريح لوكالة الأنباء الحكومية (سونا) بأن تعريفة المياه التى يدفعها المواطن تساوى ثلث التكلفة فقط بينما تقوم الحكومة بدفع الثلثين، تبريرا لعجزه عن توفير الماء وتحويل حياة المواطنين الى جحيم من العطش و(الوسخ ) وعذرا لكم عن هذه الكلمة التى لم أجد أفضل منها للتعبير عن الحالة التى يعيشها الناس ..!!
* وبمناسبة الدعم الذى يتحجج به السيد جودة الله والحكومة كل حين لوضع الحمل على كاهل الجماهير المغلوبة على أمرها، فاننا نريد ان نفهم فرية الدعم هذه، وهل تدفع الحكومة من جيبها أو من (بيت أبوها) ام من مال الشعب ؟!
* ودعنا نفترض يا أخ جودة الله أن المواطن لا يدفع الا الثلث فمن اين جاءت الحكومة بالثلثين الآخرين .. أليس من مال المواطن، ام ان الذى يحكمنا هو استعمار اجنبى جاء ليسرق الشعب السودانى ثم يفرض عليه ان يتكفل بتغطية سرقاته ..!!
* كل حكومات العالم تدفع وتدعم فى كل مجالات الحياة لانها تعلم وتعى وتدرك وتفهم وتقدر .. ان المال الذى تدفعه وتدعم به هو مال الشعب وليس مال الحكومة وهو الأولى به، وليس الحكومة او جنس مخلوق ولقد فوضها الشعب لاستخدام هذا المال لراحته لا لراحتها والتقصير فى القيام واجبها الذى تأخذ عليه الأجر ثم تعليق الفشل وسوء استخدام المال على شماعة الدعم ..!!
* ثم بالله عليك قبل أن تأكل عقلنا بكلمات جوفاء فارغة كمواسيركم .. قل لنا كم تكلفة المتر المكعب وكم ندفع مقابلا له، حتى نتيقن ونعرف ونقدر انك تدعمنا .. وحتى لو كنت تفعل فهو مالنا وليس مالك او مال من جاء بك الى هذا المكان لتمن به وغيرك علينا ..!!
صحيفة (التغيير) الالكترونية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.