أيهما أفضل إنشاء المطار الجديد أم تأهيل مشروع الجزيرة ؟    بالدارجي الفصيح .. عن عركي وهاشم والاغنيات    بالصورة: المطربة " إنصاف مدني " ترتمي في أحضان " شريف الفحيل " وتقبله في حفل زواج الغزال !!    ناس عزاز حمزة وأمرية    رئيس المجلس الوطني يطالب ببناء أسطول من البواخر والطائرات    المكتب القيادي للمؤتمر للوطني يدعو مجلس الامن لالغاء قرار إحالة قضية دارفور الى المحكمة الجنائية    الشيخ حسن الترابي .. هل هي عودة ديجانقو ..!    أعمال الاهمال في أدارة المال العام لا بواكي وصمت القبور    لحماية إستقلال السودان    دول أفريقية مهددة تدعو الغرب للعمل على حل أزمة ليبيا    المؤتمر الوطني يوسع نطاق جرائم الاغتصاب    المريخ يعلن موعد مباراته أمام باريس سان جيرمان    البهلوان موكب افتتاح مركز صحى !! .. بقلم: د. أبوبكر يوسف إبراهيم    مجموعة متفلتة تعتدي على طلاب مدرسة بالضرب ب(الكلاكلة)    الخرطوم الوطني يقدم مدربه الغاني ابياه بكورنثيا    في ختام كرنفالات أعياد الشرطة السودانية والعربية    انتشال طفل حديث الولادة حياً من داخل بئر عميق ب(السامراب)    القبض على لص أثناء فكه لماكينة سيارة ب(شارع الستين)    انخفاض التضخم ل(25)% في نوفمبر المنصرم    شابان يعتديان على موظف بالصندوق القومي لرعاية الطلاب بالسيخ    بالصور: مطعم صيني يقدم خصومات على أساس وزن زبائنه    الإعدام شنقاً لثلاثة مدانين بقتل عمتهم بسبب زواج ابنتها    وزير المالية: لدينا (858) مشروعاً في العام القادم بتكلفة (41) مليون جنيه    اهتمام عالمي بالتجارب الأوروبية للفرقة الحمراء    بدء صرف فروقات شهر مع مرتبات ديسمبر للمعاشيين    حتى لا يهتف الناس: الشعب يريد اغلاق المساجد    الذكاء... للرجال نصيبٌ وللنساء    بالصور: تقديرا لقيمتها.. مصممة تخترع "كرسى الأحزان" من "الدموع"    الطاعون والمنصور في العالم العربي: اجتماع الاستبداد والإرهاب    أنا الدولة .. والدولة أنا !!    الإصابة تبعد بخيت خميس ثلاثة أشهر    إخلاء ومصادرة منازل لمخالفات أخلاقية بالخرطوم    بالصور.. تعرف على "العمانية" صاحبة أجمل عيون ساحرة في العالم    «التسليك»بوسائط التراث المحلي    مجزرة حركة طالبان المروعة للتلاميذ : شهادات تقشعر لها الأبدان    القضاء المصري يبرئ دينا وبرنامجها "الراقصة" من تهمة التحريض على الفسق + صورة    حمّور النردشير..نقلة بالزيادة    الاتحاد الأوروبي يدعو مجلس الأمن الدولي لمعاقبة معرقلي الحوار في ليبيا    وفاة المخرج المصري نادر جلال    علاج السرطان بمساعدة الطباعة ثلاثية الأبعاد    لجنة النقل تهدد شركات الاتصالات بفسخ العقد    إنفردت به قوون قبل أكثر من شهر ونصف ونفاه المدرب: إبراهومة يتعاقد رسمياً مع الخريطيات القطري    الهلال يرتب لأضخم حفل إستقبال لنجومه بكورال الخرطوم غدا ويرسل وفد مقدمة لدبي    الرئاسة: مهرجان البركل حقق كل أهدافه    مطار الخرطوم الجديد    أسعار المحاصيل بسوقى القضارف وألابيض    تحرير «5» سودانيين مختطفين من قبل مسلحين في الحدود مع ليبيا    السميح : 10% نسبة النمو المتوقعة في الصادرات الصناعية العام المقبل    تطبيق "فيس بوك" يقوم بتعديل الصور تلقائيا لتحسين مظهرها + صورة    صابر الرباعي وزوجته آخر رومانسية في أحدث جلسة تصوير    وزن الرضيع.. ومستوى الأداء الدراسي    «شوق الدرويش» للسوداني حمّور زيادة: اليقين المُطلق وجرائمه طريق العبودية المحتوم    عمرك 39 سنة؟ استقبل شيخوخة الجسم إذن    حكم الاحتفال بالكريسماس ورأس السنة د. عارف عوض الركابي    باكستان تعلن الحداد العام ثلاثة ايام على ضحايا مدرسة بيشاور    روسيا تعلن تأييدها لمشروع القرار العربي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي    الدور على مين؟!    ليلة مسرحية في امدرمان ( يوم من زماننا )    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عبدالمنان دفع الله !!
نشر في سودانيزاونلاين يوم 23 - 07 - 2013


خاص (التغيير) الالكترونية
السبت 20 يوليو، 2013
زهير السراج
drzoheirali@yahoo.com
* كنا فى زمن مضى نعلق فشلنا وأخطاءنا على شماعة الامكانيات، الان حلت شماعة الدعم مكان شماعة الامكانيات فصار كل مسؤول فاشل فى الدولة يعلق فشله على هذه الشماعة .
* بالطبع ليس آخرهم (جودة الله عثمان) المدير العام لهيئة مياه الخرطوم الذى أعطش أهل الخرطوم سبعة أيام بلياليها، ولا يزال، فى شهر رمضان المعظم ثم خرج عليهم ليبرر فشله لا ليعتذر..!!
* فعل ذلك رغم انه يعلم كما يعلم أى طفل فى مرحلة الأساس أن رمضان يأتى فى وقت معلوم كل عام، وأن استهلاك الماء يزيد مما يتوجب عليه ان يحل مشاكل الهيئة قبل حلول الشهر الكريم حتى لا يفشل فى توفير الماء لأهل الخرطوم، ويقلب حياتهم الى جحيم ثم يتلفت يمنة ويسرة ليبحث عن شماعة يعلق عليها فشله وعندما لا يجد يستخدم الشماعة الجاهزة التى تعلق عليها كل الدولة تقصيرها وفشلها وعجزها وهى شماعة الدعم ..!!
* ولقد خرج سيادته، لا فض فوه وزاد حاسدوه ومات عدوه، بتصريح لوكالة الأنباء الحكومية (سونا) بأن تعريفة المياه التى يدفعها المواطن تساوى ثلث التكلفة فقط بينما تقوم الحكومة بدفع الثلثين، تبريرا لعجزه عن توفير الماء وتحويل حياة المواطنين الى جحيم من العطش و(الوسخ ) وعذرا لكم عن هذه الكلمة التى لم أجد أفضل منها للتعبير عن الحالة التى يعيشها الناس ..!!
* وبمناسبة الدعم الذى يتحجج به السيد جودة الله والحكومة كل حين لوضع الحمل على كاهل الجماهير المغلوبة على أمرها، فاننا نريد ان نفهم فرية الدعم هذه، وهل تدفع الحكومة من جيبها أو من (بيت أبوها) ام من مال الشعب ؟!
* ودعنا نفترض يا أخ جودة الله أن المواطن لا يدفع الا الثلث فمن اين جاءت الحكومة بالثلثين الآخرين .. أليس من مال المواطن، ام ان الذى يحكمنا هو استعمار اجنبى جاء ليسرق الشعب السودانى ثم يفرض عليه ان يتكفل بتغطية سرقاته ..!!
* كل حكومات العالم تدفع وتدعم فى كل مجالات الحياة لانها تعلم وتعى وتدرك وتفهم وتقدر .. ان المال الذى تدفعه وتدعم به هو مال الشعب وليس مال الحكومة وهو الأولى به، وليس الحكومة او جنس مخلوق ولقد فوضها الشعب لاستخدام هذا المال لراحته لا لراحتها والتقصير فى القيام واجبها الذى تأخذ عليه الأجر ثم تعليق الفشل وسوء استخدام المال على شماعة الدعم ..!!
* ثم بالله عليك قبل أن تأكل عقلنا بكلمات جوفاء فارغة كمواسيركم .. قل لنا كم تكلفة المتر المكعب وكم ندفع مقابلا له، حتى نتيقن ونعرف ونقدر انك تدعمنا .. وحتى لو كنت تفعل فهو مالنا وليس مالك او مال من جاء بك الى هذا المكان لتمن به وغيرك علينا ..!!
صحيفة (التغيير) الالكترونية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.