هيئة الخرطوم تؤكد عدم ثلوث مياه الشرب    شلل مروري بشرق النيل بسبب إغلاق كوبري المنشية    أبو قردة: السيسي وضع كل السلطات في يده    أهالي (الحلفايا) يرفضون رسوماً حكوميةً باهظةً على أراضٍ سكنية    قصيدة جديدة للشاعر الكبير فضيلي جماع : صَمْتُ الورْدة !    برلمانية: الوكلاء وراء أزمة الغاز    المحكمة العليا تتسلم طعون 5 مرشحين للرئاسة    الحكومة تُدين الهجوم على الجيش المصري    نبيل اديب : ألغاز السياسة الحكومية في المسألة الإنتخابية    اخلاء سبيل فريق برنامج الغذاء العالمى الذى اجبرت مروحيته على الهبوط    هيئة الدفاع عن (أبو عيسى ومدني) تطلب عدم تجديد حبسهما    وفاة المخترعة السودانية ليلى زكريا    عمارة تحت الأرض!    السيسي : إما ننتصر أو نموت في مواجهة الإرهاب    صرخة أطفال فلسطين: لا لتسميم مدارسنا    الجبهة الوطنية العريضة : عن رحيل المناضل النقابى سعودى دراج    الإمام محمد عبده وعقلانية الخطاب الديني    المستهلك تطالب بإيقاف التصديق لكليات طب جديدة    تنظيم الدولة الإسلامية يقول إنه أعدم الرهينة الياباني كينجي    مزارعو القضارق: أموال المخزون لشراء الذرة ضعيفة    استقرار أسعار المحاصيل النقدية بولاية نهر النيل    خبير: منقوع شجرة السدر يعالج السرطان    غوغل توفر خدمة "إيرث برو" بالمجان    الاسُود الهلالية تتربص اليوم بالفهود العطبراوية    التشخيص التركى يظهر إصابة محمد عبدالرحمن بشق فى العظم الداخلى للأنكل واللاعب غادر للقاهرة امس    الهلال يفقد رسميا جهود كيبي وبوتاكو أمام الامل والخرطوم وإصابة مفاجئة لفيصل موسى امس تبعده عن التشكيل!    رئيس الوزراء المصري يزور الكويت    مفوضية حزب البشير للانتخابات تقلل من تنظيم المعارضة لانتخابات مقاطعة    زراعة 500 ألف فدان ذرة بمشروع الجزيرة    الهلال ....ما اشبه الليلة ...بالبارحة !!!    المجلس العربي للطفولة والتنمية يطلاق تقريراً اقليمياً حول المرأة العربية والتشريعات    بالفيديو.. جنيفر لوبيز تصفع متسابقاً وتوقعه ارضاً في "اميريكان أيدول" بسبب الخيانة    تونس تُودِّع منافسات كأس أفريقيا 2015    مملكة البشير … تنتظر المبايعة    ميشيل ويلبيك .. لن يحصل على نوبل للآداب بسبب 'الخضوع'    الكركم يسد الأبواب في وجه أمراض القلب    في الصباح.. ابتعد عن السكر!..    تحالف أميركي بريطاني لكسر شوكة السرطان    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السودانى اليوم الأحد    الزهار يدعو السيد نصرالله للتنسيق مع حماس للاستعداد لتحرير فلسطين    "ثورة" الملك سلمان بن عبد العزيز هل تقود السعودية الى "بر الامان"؟    بس قربت (قصيدة)    صَمْتُ الورْدة! .. شعر فضيلي جماع    وفاة نزيل في ظروف غامضة بسجن الهدى    طعن طالب ثانوي في مشاجرة ب(أم درمان)    مصرع وإصابة شخصين في انقلاب "لوري" ب(الصالحة)    المخرج العالمي وجدي كامل ل(فلاشات): لهذا السبب (...) تم اعتقالي بالجنوب! محمود عبد العزيز كان حزباً    فضيلي جماع عن حادثة مصادرة نشاط إتحاد الكتاب : تؤخذ الحرّيةُ غصباً ولا يمنُّ بها أحد    قرود جائعة تهاجم الأحياء السكنية !!    إصابة (6) أشخاص في اشتباكات قبلية بالمناقل    سائق سيارة إسعاف ألماني بالرِّيَاض يسلط الضوء على معدلات القتلى واللقطاء بها    أقتل نفسي .. وأختفي .. بقلم: نورالدين مدني    حزب التحرير: إننا لنربأ بإدارة جامعة القرءان الكريم والعلوم الإسلامية    هياكل عظمية في مبنى للشرطة في الهند    رسائل حول افكار وتجربة حسن الترابى الرسالة : (57)    نصيحة، وآخرها قلّة أدب!    سعودي دراج: الذكرى الجميلة لو تعرف معناها    ضبط (380) قطعة سلاح بولاية القضارف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عبدالمنان دفع الله !!
نشر في سودانيزاونلاين يوم 23 - 07 - 2013


خاص (التغيير) الالكترونية
السبت 20 يوليو، 2013
زهير السراج
drzoheirali@yahoo.com
* كنا فى زمن مضى نعلق فشلنا وأخطاءنا على شماعة الامكانيات، الان حلت شماعة الدعم مكان شماعة الامكانيات فصار كل مسؤول فاشل فى الدولة يعلق فشله على هذه الشماعة .
* بالطبع ليس آخرهم (جودة الله عثمان) المدير العام لهيئة مياه الخرطوم الذى أعطش أهل الخرطوم سبعة أيام بلياليها، ولا يزال، فى شهر رمضان المعظم ثم خرج عليهم ليبرر فشله لا ليعتذر..!!
* فعل ذلك رغم انه يعلم كما يعلم أى طفل فى مرحلة الأساس أن رمضان يأتى فى وقت معلوم كل عام، وأن استهلاك الماء يزيد مما يتوجب عليه ان يحل مشاكل الهيئة قبل حلول الشهر الكريم حتى لا يفشل فى توفير الماء لأهل الخرطوم، ويقلب حياتهم الى جحيم ثم يتلفت يمنة ويسرة ليبحث عن شماعة يعلق عليها فشله وعندما لا يجد يستخدم الشماعة الجاهزة التى تعلق عليها كل الدولة تقصيرها وفشلها وعجزها وهى شماعة الدعم ..!!
* ولقد خرج سيادته، لا فض فوه وزاد حاسدوه ومات عدوه، بتصريح لوكالة الأنباء الحكومية (سونا) بأن تعريفة المياه التى يدفعها المواطن تساوى ثلث التكلفة فقط بينما تقوم الحكومة بدفع الثلثين، تبريرا لعجزه عن توفير الماء وتحويل حياة المواطنين الى جحيم من العطش و(الوسخ ) وعذرا لكم عن هذه الكلمة التى لم أجد أفضل منها للتعبير عن الحالة التى يعيشها الناس ..!!
* وبمناسبة الدعم الذى يتحجج به السيد جودة الله والحكومة كل حين لوضع الحمل على كاهل الجماهير المغلوبة على أمرها، فاننا نريد ان نفهم فرية الدعم هذه، وهل تدفع الحكومة من جيبها أو من (بيت أبوها) ام من مال الشعب ؟!
* ودعنا نفترض يا أخ جودة الله أن المواطن لا يدفع الا الثلث فمن اين جاءت الحكومة بالثلثين الآخرين .. أليس من مال المواطن، ام ان الذى يحكمنا هو استعمار اجنبى جاء ليسرق الشعب السودانى ثم يفرض عليه ان يتكفل بتغطية سرقاته ..!!
* كل حكومات العالم تدفع وتدعم فى كل مجالات الحياة لانها تعلم وتعى وتدرك وتفهم وتقدر .. ان المال الذى تدفعه وتدعم به هو مال الشعب وليس مال الحكومة وهو الأولى به، وليس الحكومة او جنس مخلوق ولقد فوضها الشعب لاستخدام هذا المال لراحته لا لراحتها والتقصير فى القيام واجبها الذى تأخذ عليه الأجر ثم تعليق الفشل وسوء استخدام المال على شماعة الدعم ..!!
* ثم بالله عليك قبل أن تأكل عقلنا بكلمات جوفاء فارغة كمواسيركم .. قل لنا كم تكلفة المتر المكعب وكم ندفع مقابلا له، حتى نتيقن ونعرف ونقدر انك تدعمنا .. وحتى لو كنت تفعل فهو مالنا وليس مالك او مال من جاء بك الى هذا المكان لتمن به وغيرك علينا ..!!
صحيفة (التغيير) الالكترونية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.