رونالدو: يصعب تكرار ما أنجزناه في الموسم الماضي    إعلان أعضاء وثبة البشير بالأحد    بالطبل والزغاريد.. أهالي السودان يستقبلون وزيري النقل المصري والسوداني    مناوي يوافق على حوار "جاد وشامل"    لواء ركن (م) يونس محمود محمد: الإمارات فهي حديثة عهد بالتدخلات العسكرية في شؤون الآخرين، بدأتها بصحبة مصر في نزهة ومغامرة في ليبيا    تفاصيل جديدة في حادثة مقتل زوج واختطاف زوجته واطفالها الثلاثة    رشان اوشي: طالبات الثانوي يتبادلن المقاطع الجنسية الفاضحة مع الشباب(فيديوهات، صور) عبر واتساب داخل فصول الدراسة    مازن خليل قصة شاب سوداني حاز على 4 جوائز عالمية آخرها جائزة ملك الأردن للانجاز والابداع الشبابي    بروف الريح يقول: ليس هناك مشكلة في أكل لحم الحمير المشكلة في «الذبيح الكيري»!    وفاة شاب إثر قفزه من عربة الشرطة    الرشيد حميدة "الماء والملح" .. بقلم: د. عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    المرور تزيل تظليل "140" مركبة وتضبط مخدرات ورخصا مزورة    وفد سعودي رفيع المستوى يزور الإمارات لساعات ضمن جولة خليجية مفاجئة    لحماية ما تبقى من نسيجنا الإجتماعي    وزارة التربية والتعليم.. إلى الخلف دُر    سودانير تلتزم بدفع مستحقات العاملين    بالصور..تمالك أعصابك فقد تنهار من أنوثتهن ..أجمل 20 حسناء أنجبتهم تركيا    "عشرينية" تشرع في الانتحار بسبب منعها الخروج ليلاً    الخرطوم تُرحِّب بوقف الحرب وتدعو لإعمار غزة    مذكّرة رسمية تحظر "المصافحة باليد" في مجلس الشيوخ الكونغولي    76 مليون دولار لدعم التعليم بالسودان    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه    وفاة (113) نازحاً نتيجة لتفشي الأمراض بغرب دارفور وأنباء عن إصابة أجنبي ب (الايبولا)    رئيسة الوزراء النرويجية تستشهد بحديث للرسول (ص) في تجمع مناهض ل (داعش)    كيف يكون مرض السكري معدياً؟    على إيقاع الانتنوف: من عمق الهامش أول فلم سوداني يُعرض في مهرجان سينمائي عالمي. كتب: فيصل سعد    الهواوير تكرم الشاعر ود إدريس .. بقلم: حسن محمد صالح    إعداد وإشراف / ايمن عبد الله    نفى واقعة المطار نفى واقعة المطار    كأس آخر    اتفاق أسترالي ماليزي للبحث عن "الماليزية"    لجنة تقويم مشروع الجزيرة ( الطعن في ضل الفيل)    اسعار المحاصيل بسوق القضارف    الشرطة توقف شبكة إجرامية تخصصت في السرقات الليلية    كمال رزق: النيل أبوقرون منافق وكذب الرسول الكريم    الرئاسة توجِّه «المركزي» بتوفير العملة الصعبة    الأهلي الخرطوم يقهر الأسود بثنائية    سيد اللحم ( الجزار)    اتهام لنائب محافظ البنك المركزي ومسؤولين في المالية بالتزوير    القضاء السوداني يؤكد ضرورة بسط هيبة الدولة بدارفور    السجن والغرامة لمتهم حرر شيكاً مالياً دون علم صاحبه    بعثة منتخبنا الوطني تغادر إلى زامبيا على دفعتين    الحكومة تتعهد بحل مشاكل الزراعة بالقضارف    تشويه صورة المرأة يفزع محمد صبحي المصاب بإعوجاج بسبب هيفاء وهبي    أيها النبض المُترع بالحنين..الفيتوري هامة الشموخ    خلايا موجودة فى الأنف البشرية تُصلح عيوب غضاريف الرُكبة    امريكا تسعى لتشكيل ائتلاف دولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية    معدل البطالة في فرنسا يرتفع إلى أكثر من 10%    علماء: الأمراض السرطانية ستبقى عصية على الشفاء    اتهام مرسي بتسريب وثائق إلى قطر    إقالة عدد من الوزراء بليبيريا لرفضهم المشاركة فى حملة ضد الإيبولا    عناوين الصحف الرياضية الصادرة يوم الخميس 28 أغسطس 2014    قصة شاعرين .. طه الضرير في ذاكرة ووجدان الطيب ود ضحوية 3-3    وفاة لاعب أثناء لعبة الكرة بدار السلام    قاضي يوصي بضم حكومة السودان للاتهام الاستئناف تقبل الطعن وتأمر بالقبض على المتهم بقتل (سارة عبدالب    الشيخ النيَّل أبو قرون في أحاديث الصراحة ل(السوداني) : *نعم عارضني ابني، وأنا لست بأفضل من سيدنا نو    انطلقت بسببها تظاهرات الأمس    كشف الخرافة في حديث الخلافة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بيان الجبهة السودانية للتغيير حول التطورات السياسية الراهنة


بيان حول التطورات السياسية الراهنة
تتابع الشعوب السودانية بقلق بالغ ما جرى ويجري في البلاد من تطورات خطيرة على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي عبرت عن عمق أزمة القضايا السودانية، وعن خطورة مآلات الأوضاع الحالية التي سوف تؤدي إلى الانزلاق نحو الفوضي الشاملة نتيجة لعقلية الاقصاء والاحتواء التي ينتهجها النظام في التعامل مع القضايا الوطنية المعقدة، واصراره وتماديه في تجاهل الاحتقان العام الذي ولده الأثر التراكمي لسجله الحافل بنقض المواثيق والعهود، واتباعه سياسة ترحيل الأزمات، مما أدى إلى انسداد الأفق السياسي، لتصبح الأجواء السياسية مشحونة بالتوتر وارتفاع الأصوات الداعية للمواجهة وتصعيد الاقتتال بين أبناء الوطن الواحد.
إن خطاب السلطة السياسي المأزوم الذي يصدر من أركانها وأعمدتها ومصادر القرار فيها القصد منه مغالطة الجماهير وخداع الشعب وتضليل الرأي العام المحلي والإقليمي والدولي، سيما وأن الحقائق الأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية تهزم وتكذب مفردات هذا الخطاب الذي يقوم على صناعة الأزمات لا ابتكار الحلول كما جاء في خطاب الرئيس عمر حسن البشير المنبري مؤخرا وحديث د. نافع علي نافع أمام المجلس التشريعي لولاية الخرطوم.
بفضل سياسات النظام الحمقاء التي جعلت الدولة السودانية تمر بحالة استثنائية يصعب القياس عليها بلغت الأزمة السياسية السودانية قمة مراحل تعقيداتها، وتعطلت لغة الحلول السلمية، والحوار الدبلوماسي، ولم يعد أمام هذا النظام القمعي إلا الحلول الأمنية والعسكرية في مواجهة الشعوب السودانية.
وعليه ترى الجبهة السودانية للتغيير بأن المخرج من هذه الأزمات يكمن في التالي:
1 أن يقر نظام الجبهة القومية الإسلامية بفشله التاريخي في قيادة البلاد، وأن يتنحى عن السلطة ويسلمها إلى الشعوب السودانية لتقرر مصير بلادها.
2 أن تأخذ الجماهير ممثلة في كل قطاعاتها زمام المبادرة لتنظم صفوفها في ثورة شعبية هادرة تطيح بهذا النظام القمعي لتقيم على أنقاضه دولة الدستور والقانون.
3 نناشد قواعد الأحزاب التي تتمادى قياداتها في منهجها التخذيلي والمساوم أن تتجاوز وتتخطى هذه القيادات المحبطة وأن تشارك بفاعلية في في الثورة على هذا النظام.
4 أن يتحمل المجتمع الدولي بكل ما يحمل من قيم إنسانية مسؤولياته تجاه المدنيين الذين يتضررون من حروب النظام، وأن يلزم نظام الجبهة القومية الإسلامية السماح للمنظمات الإنسانية ومنظمات الإغاثة الدولية بتوصيل المساعدات والأغذية وتوفير الحماية لمخيمات النازحين واللاجئين.
5 أن تتحلى الشعوب السودانية باليقظة والحس الوطني لهزيمة خطاب السلطة العنصري الذي ينتهج سياسة فرق تسد حتى يستمر في السلطة على حساب تمزيق النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي.
6 نناشد بعض القبائل التي تقاتل بعضها البعض في دار فور والمناطق الاخري، أن تحكم صوت العقل وتوقف حروب الوكالة، وتوجه طاقاتها لاسقاط هذا النظام لأنها المتضرر الوحيد من هذا الاقتتال.
7 نناشد القوات النظامية بوصفها جزء من أبناء هذا الشعب أن تنحاز إلى جانب الشعب السوداني في قضيته العادلة ضد الظلم والقهر والطغيان.
8 تقف الجبهة السودانية للتغيير وتؤيد بشدة التحركات والحملات التي تقوم بها مختلف الأجسام ومنظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية والفعاليات الشبابية والطلابية والاتحادات النسوية الداعية إلى الثورة على نظام الجبهة القومية الإسلامية.
9 تثمن الجبهة السودانية للتغيير الانتصارات العسكرية الباهرة التي يحققها ثوار الجبهة الثورية على مليشيا نظام الجبهة القومية الإسلامية وتدعو في ذات الوقت المجتمع الدولي بالضغط على النظام أن يوقف حروبه العبثية التي تضرر منها المدنيين كثيرا.
وعاش كفاح الشعوب السودانية
الجبهة السودانية للتغيير
يوافق يوم 15 يونيو 2013م.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.