الانقاذ شيزوفرينيا الخطاب السياسي التحدث بلسانين 2-3    الخوف من الإسلام ... هل من حلول؟    وفاة المخترعة السودانية ليلى زكريا    أفيال كوت ديفوار تحطم أحلام الجزائر في أمم إفريقيا    المنتخب الفرنسي يهزم قطر ويتوج بطلاً لمونديال اليد للمرة الخامسة    وزيرعدل " حزب البشير " يصدر قرارا برفض وقف الدعوى الجنائية في مواجهة ابو عيسي وأمين مكي مدني    مُرة الصدفة !!    شرطة مرور محلية أم درمان تدشن الوثبة الثالثة لبرنامج (الدين المعاملة)    مريم ... قصة قصيرة    ضبط عصابة تسرق خلايا وألواح الطاقة الشمسية    شبه الجزيرة الكورية تتعرض ل (51) زلزالا في عام 2014    ( النيل الأزرق ).. غياب "السمؤال" و"عبد الماجد" !!    السودان يساند مصر ضد هجمات (العريش) ووزير الدفاع يهاتف نظيره المصري    ولاية الخرطوم تعيد فتح كبري المنشية أمام حركة المركبات اعتباراً من صباح اليوم    ضبط أكبر شبكة لتهريب الدولار المزيف    احتراق (أمجاد) ونجاة أسرة ب(شارع الدكاترة)    مصرع المدير المالي لمصنع "البرير" و(3) موظفين في حادث حركة بسوبا    سائق سيارة يسحب "شرطي مرور" لأمتار ويكسر رجله ويصدم سيارتين    سكرتير سيد الأتيام: نبحث عن دين للسفر إلى كادوقلي ودعم الولاية لم يصلنا بعد    غارزيتو يعترف: المريخ لم يكن جيداً بالأمس    استمرار أزمة الغاز في العاصمة الخرطوم والولايات    وزير الثروة الحيوانية: قيمة صادر الجلود 40 مليون دولار في العام 2014م    المفوضية: لا سند قانوني لتنظيم المعارضة لانتخابات موازية للمقاطعة    (القمة الأفريقية) تصدر قراراً يطالب مجلس الأمن بسحب ملف دارفور من (الجنائية)    عدوى الانقسامات تصيب حركة التحرير والعدالة!!    ورحلت الطاهرة الطاهرة    المريخ يفلت من أصعب مطب بأمر العجب    الكاردينال? ينفي وجود حساب شخصي له على تويتر    اكتمال الاستعدادات لحصاد القمح بالجزيرة    منتجون ل(السوداني): تدني إنتاجية الفول وراء ارتفاع أسعار الزيوت    مؤشر (السوداني) للأسعار:    المشاهد بات في (حيرة) بسبب عدم التفريق بينهن... مذيعات القنوات...(نفس الملامح والشبه).!    بعد نجاح حفلها الأول... أفراح عصام تعتزم إطلاق حفلها الثاني.!    كرري نيالا يشارك في البطولة العربية السودان يشارك في اجتماعات الاتحاد الأفريقي بمصر    توفيق : كسلا لن تبخل على الميرغنى فى الممتاز    الهلال يبحث عن التعويض أمام الفهود الليلة    البشير وزوما يؤكدان تطلعهما لتطوير العلاقات بين السودان وجنوب إفريقيا    قصيدة جديدة للشاعر الكبير فضيلي جماع : صَمْتُ الورْدة !    بلاغ بالأدلة للشعب السودانى : باعوا بلادكم    مدير معهد البحوث البيطرية : السودان يتصدر الدول في انتاج الحلال    داعش يعدم الرهينة الياباني الثاني وطوكيو تعد بعدم الاستسلام    الإمام محمد عبده وعقلانية الخطاب الديني    خبير: منقوع شجرة السدر يعالج السرطان    رئيس الوزراء المصري يزور الكويت    جنوب السودان والانتخابات.. تدخل لا ينقطع    بالفيديو.. جنيفر لوبيز تصفع متسابقاً وتوقعه ارضاً في "اميريكان أيدول" بسبب الخيانة    المجلس العربي للطفولة والتنمية يطلاق تقريراً اقليمياً حول المرأة العربية والتشريعات    احذر كتابة 5 معلومات على صفحتك ب"فيسبوك"    مملكة البشير … تنتظر المبايعة    في الصباح.. ابتعد عن السكر!..    تحالف أميركي بريطاني لكسر شوكة السرطان    الكركم يسد الأبواب في وجه أمراض القلب    أردوغان: توجد شكوك بأصابع إسرائيلية في هجوم «شارلي إيبدو»    إصابة (6) أشخاص في اشتباكات قبلية بالمناقل    سائق سيارة إسعاف ألماني بالرِّيَاض يسلط الضوء على معدلات القتلى واللقطاء بها    حزب التحرير: إننا لنربأ بإدارة جامعة القرءان الكريم والعلوم الإسلامية    رسائل حول افكار وتجربة حسن الترابى الرسالة : (57)    نصيحة، وآخرها قلّة أدب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بيان الجبهة السودانية للتغيير حول التطورات السياسية الراهنة


بيان حول التطورات السياسية الراهنة
تتابع الشعوب السودانية بقلق بالغ ما جرى ويجري في البلاد من تطورات خطيرة على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي عبرت عن عمق أزمة القضايا السودانية، وعن خطورة مآلات الأوضاع الحالية التي سوف تؤدي إلى الانزلاق نحو الفوضي الشاملة نتيجة لعقلية الاقصاء والاحتواء التي ينتهجها النظام في التعامل مع القضايا الوطنية المعقدة، واصراره وتماديه في تجاهل الاحتقان العام الذي ولده الأثر التراكمي لسجله الحافل بنقض المواثيق والعهود، واتباعه سياسة ترحيل الأزمات، مما أدى إلى انسداد الأفق السياسي، لتصبح الأجواء السياسية مشحونة بالتوتر وارتفاع الأصوات الداعية للمواجهة وتصعيد الاقتتال بين أبناء الوطن الواحد.
إن خطاب السلطة السياسي المأزوم الذي يصدر من أركانها وأعمدتها ومصادر القرار فيها القصد منه مغالطة الجماهير وخداع الشعب وتضليل الرأي العام المحلي والإقليمي والدولي، سيما وأن الحقائق الأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية تهزم وتكذب مفردات هذا الخطاب الذي يقوم على صناعة الأزمات لا ابتكار الحلول كما جاء في خطاب الرئيس عمر حسن البشير المنبري مؤخرا وحديث د. نافع علي نافع أمام المجلس التشريعي لولاية الخرطوم.
بفضل سياسات النظام الحمقاء التي جعلت الدولة السودانية تمر بحالة استثنائية يصعب القياس عليها بلغت الأزمة السياسية السودانية قمة مراحل تعقيداتها، وتعطلت لغة الحلول السلمية، والحوار الدبلوماسي، ولم يعد أمام هذا النظام القمعي إلا الحلول الأمنية والعسكرية في مواجهة الشعوب السودانية.
وعليه ترى الجبهة السودانية للتغيير بأن المخرج من هذه الأزمات يكمن في التالي:
1 أن يقر نظام الجبهة القومية الإسلامية بفشله التاريخي في قيادة البلاد، وأن يتنحى عن السلطة ويسلمها إلى الشعوب السودانية لتقرر مصير بلادها.
2 أن تأخذ الجماهير ممثلة في كل قطاعاتها زمام المبادرة لتنظم صفوفها في ثورة شعبية هادرة تطيح بهذا النظام القمعي لتقيم على أنقاضه دولة الدستور والقانون.
3 نناشد قواعد الأحزاب التي تتمادى قياداتها في منهجها التخذيلي والمساوم أن تتجاوز وتتخطى هذه القيادات المحبطة وأن تشارك بفاعلية في في الثورة على هذا النظام.
4 أن يتحمل المجتمع الدولي بكل ما يحمل من قيم إنسانية مسؤولياته تجاه المدنيين الذين يتضررون من حروب النظام، وأن يلزم نظام الجبهة القومية الإسلامية السماح للمنظمات الإنسانية ومنظمات الإغاثة الدولية بتوصيل المساعدات والأغذية وتوفير الحماية لمخيمات النازحين واللاجئين.
5 أن تتحلى الشعوب السودانية باليقظة والحس الوطني لهزيمة خطاب السلطة العنصري الذي ينتهج سياسة فرق تسد حتى يستمر في السلطة على حساب تمزيق النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي.
6 نناشد بعض القبائل التي تقاتل بعضها البعض في دار فور والمناطق الاخري، أن تحكم صوت العقل وتوقف حروب الوكالة، وتوجه طاقاتها لاسقاط هذا النظام لأنها المتضرر الوحيد من هذا الاقتتال.
7 نناشد القوات النظامية بوصفها جزء من أبناء هذا الشعب أن تنحاز إلى جانب الشعب السوداني في قضيته العادلة ضد الظلم والقهر والطغيان.
8 تقف الجبهة السودانية للتغيير وتؤيد بشدة التحركات والحملات التي تقوم بها مختلف الأجسام ومنظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية والفعاليات الشبابية والطلابية والاتحادات النسوية الداعية إلى الثورة على نظام الجبهة القومية الإسلامية.
9 تثمن الجبهة السودانية للتغيير الانتصارات العسكرية الباهرة التي يحققها ثوار الجبهة الثورية على مليشيا نظام الجبهة القومية الإسلامية وتدعو في ذات الوقت المجتمع الدولي بالضغط على النظام أن يوقف حروبه العبثية التي تضرر منها المدنيين كثيرا.
وعاش كفاح الشعوب السودانية
الجبهة السودانية للتغيير
يوافق يوم 15 يونيو 2013م.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.