اتحاد (البودا) في الجزيرة…!    عودة قطوعات الكهرباء لماذا؟!!    ثقافة    موقف كونفدرالية منظمات المجتمع المدني من وثيقة نداء السودان    في ذمة الله الإعلامي البارز الأستاذ " الفاتح الصباغ "    مهرجان البركل.. تفاصيل ما اهملته وسائل الإعلام أسرار وخفايا كواليس المهرجان المثيرة    الشرطة الاسترالية تتهم الأم بقتل اطفالها السبع    عبدالباقي الظافر: كريم بالجاتوه ..!!    تسريب محضر إجتماع " سري " تقييمي لقطاع الشمال بكمبالا !!    بالصورة: الأمم المتحدة توزع في قلب الخرطوم خريطة للسودان دون حلايب !!    في ذكري الاستقلال .. البث واخطر قرار .. بقلم: حسن فاروق    لمن يعاني من رائحة الفم الكريهة... إليكم الحل "خل التفاح"    وزير الدولة للمالية يعلن استئناف العمل بمطار الخرطوم الدولي الجديد قريبا    سائق يدهس طفلة ب"حلفا" ويهرب.. والأهالي يغلقون الطريق    ضبط خمور بلدية بحوزة سيدة وشاب داخل كريسيدا ب"دار السلام"    القبض على فتاة ألقت طفلها داخل مرحاض ب"أم درمان"    بالفيديو: إنفعالات كبيرة للمشايخ السودانيين بمجمع الفقه الإسلامي بسبب تدخل الفنان إبن البادية في إستتابة أخيه النيل أبو قرون    الهندي عزالدين : انهيار سوق النفط.. وداعاً (رفع الدعم) !!    المريخ يتدرب على فترة واحدة أمس وتراوري يعود للتمارين الجماعية    لماذا يحارب الفنانون (الصحافة الفنية)؟    مريخ كوستي يواصل تدريباته ويمهل إبراهومة (24) ساعة    المدربون تحت مجهر (السوداني).. هل يستمرون كضحايا لنزوات الرؤساء وضغط الشارع العام؟    لا للتهاون مع أوكرا    اعتذار رئيس التحرير    إغلاق منزل تدار فيه أفعال منافية للآداب العامة ب"سنار"    خبير تغذية سعودي يحذر من أكل الفول    اشرعة مختلفة    إطلالة    بورتسودان تترقب رأس السنة وأسعار الفنادق والشقق تطير    العقيد صديق: عبد الصمد لم يبعد شخصاً غيري.. فهل أنا جيش جرار؟    أبوبكر عبدالرازق.. فتاوى مثيرة للجدل!    إجازة علاج جديد لفيروس "سي" بأميركا    سلفاكير: لن نقدم على عمل يضر بمصر    أوباما يُهدِّد كوريا الشمالية بعد اختراق سوني    مصر تعيد فتح معبر رفح ليومين    بعثة الهلال تصل الفجيرة بسلام    المريخ يكتفي بالمران المسائي أمس    دول الساحل تدعو لتدخل دولي في ليبيا    متهم يسدد طعنة لطالب الثانوي احمد محمد والشرطة تلقي القبض عليه بامدرمان + صورة    جريمة بشعة تشهدها قري حلفا والمواطنون يغلقون الشارع العام + صورة    مشاري الذايدي : هل تصلح الأرض لنا؟    حملة لإجراء 90 عملية قلب مجانية للأطفال    مشروع موازنة ولاية الخرطوم لعام 2015 يستهدف تحقيق معدل نمو بنسبة 6,6% والابقاء علي التضخم فى حدود 25%    دراسة مخيفة بالأرقام: عشر سكان الأرض أميون    فتاة الإسلام في جامعة الخرطوم    الصداع النصفي يضاعف خطر شلل العصب الوجهي    بالصور: خبيرة تجميل تنتحل شخصيات المشاهير ب المكياج    بالصور: بروس جينر زوج أم كيم كادرشيان يتحول لأنثى كاملة    هيفاء وهبي ملكة ذهبية بهذا الفستان    "إمكانية تجسس أعلى و تعطيل فوري من الشركة" ..شروط الاستعمال الجديدة بالفيس بوك لا يمكن رفضها.. خذها كذلك أو أتركها !    «4» عمال كمائن يقتحمون منزل سيدة بالدروشاب ويعتدون عليها بالسكين    مذهب أهل السنة والجماعة في صفات الله تعالى د. عارف عوض الركابي    وزير مالية البحر الأحمر يقرُّ بفجوة في الثروة الحيوانية بالولاية    الشعبي: خيارات تغيير النظام سيئة    جوبا : نظام البشير أعلن الحرب...ومستعدون لحربهم ضدنا    المانتيكور    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: هل يجوز الحج لمن عليه دين؟    قيادي بحزب البشير الشنبلي خالف النظام الأساسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بيان الجبهة السودانية للتغيير حول التطورات السياسية الراهنة


بيان حول التطورات السياسية الراهنة
تتابع الشعوب السودانية بقلق بالغ ما جرى ويجري في البلاد من تطورات خطيرة على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي عبرت عن عمق أزمة القضايا السودانية، وعن خطورة مآلات الأوضاع الحالية التي سوف تؤدي إلى الانزلاق نحو الفوضي الشاملة نتيجة لعقلية الاقصاء والاحتواء التي ينتهجها النظام في التعامل مع القضايا الوطنية المعقدة، واصراره وتماديه في تجاهل الاحتقان العام الذي ولده الأثر التراكمي لسجله الحافل بنقض المواثيق والعهود، واتباعه سياسة ترحيل الأزمات، مما أدى إلى انسداد الأفق السياسي، لتصبح الأجواء السياسية مشحونة بالتوتر وارتفاع الأصوات الداعية للمواجهة وتصعيد الاقتتال بين أبناء الوطن الواحد.
إن خطاب السلطة السياسي المأزوم الذي يصدر من أركانها وأعمدتها ومصادر القرار فيها القصد منه مغالطة الجماهير وخداع الشعب وتضليل الرأي العام المحلي والإقليمي والدولي، سيما وأن الحقائق الأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية تهزم وتكذب مفردات هذا الخطاب الذي يقوم على صناعة الأزمات لا ابتكار الحلول كما جاء في خطاب الرئيس عمر حسن البشير المنبري مؤخرا وحديث د. نافع علي نافع أمام المجلس التشريعي لولاية الخرطوم.
بفضل سياسات النظام الحمقاء التي جعلت الدولة السودانية تمر بحالة استثنائية يصعب القياس عليها بلغت الأزمة السياسية السودانية قمة مراحل تعقيداتها، وتعطلت لغة الحلول السلمية، والحوار الدبلوماسي، ولم يعد أمام هذا النظام القمعي إلا الحلول الأمنية والعسكرية في مواجهة الشعوب السودانية.
وعليه ترى الجبهة السودانية للتغيير بأن المخرج من هذه الأزمات يكمن في التالي:
1 أن يقر نظام الجبهة القومية الإسلامية بفشله التاريخي في قيادة البلاد، وأن يتنحى عن السلطة ويسلمها إلى الشعوب السودانية لتقرر مصير بلادها.
2 أن تأخذ الجماهير ممثلة في كل قطاعاتها زمام المبادرة لتنظم صفوفها في ثورة شعبية هادرة تطيح بهذا النظام القمعي لتقيم على أنقاضه دولة الدستور والقانون.
3 نناشد قواعد الأحزاب التي تتمادى قياداتها في منهجها التخذيلي والمساوم أن تتجاوز وتتخطى هذه القيادات المحبطة وأن تشارك بفاعلية في في الثورة على هذا النظام.
4 أن يتحمل المجتمع الدولي بكل ما يحمل من قيم إنسانية مسؤولياته تجاه المدنيين الذين يتضررون من حروب النظام، وأن يلزم نظام الجبهة القومية الإسلامية السماح للمنظمات الإنسانية ومنظمات الإغاثة الدولية بتوصيل المساعدات والأغذية وتوفير الحماية لمخيمات النازحين واللاجئين.
5 أن تتحلى الشعوب السودانية باليقظة والحس الوطني لهزيمة خطاب السلطة العنصري الذي ينتهج سياسة فرق تسد حتى يستمر في السلطة على حساب تمزيق النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي.
6 نناشد بعض القبائل التي تقاتل بعضها البعض في دار فور والمناطق الاخري، أن تحكم صوت العقل وتوقف حروب الوكالة، وتوجه طاقاتها لاسقاط هذا النظام لأنها المتضرر الوحيد من هذا الاقتتال.
7 نناشد القوات النظامية بوصفها جزء من أبناء هذا الشعب أن تنحاز إلى جانب الشعب السوداني في قضيته العادلة ضد الظلم والقهر والطغيان.
8 تقف الجبهة السودانية للتغيير وتؤيد بشدة التحركات والحملات التي تقوم بها مختلف الأجسام ومنظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية والفعاليات الشبابية والطلابية والاتحادات النسوية الداعية إلى الثورة على نظام الجبهة القومية الإسلامية.
9 تثمن الجبهة السودانية للتغيير الانتصارات العسكرية الباهرة التي يحققها ثوار الجبهة الثورية على مليشيا نظام الجبهة القومية الإسلامية وتدعو في ذات الوقت المجتمع الدولي بالضغط على النظام أن يوقف حروبه العبثية التي تضرر منها المدنيين كثيرا.
وعاش كفاح الشعوب السودانية
الجبهة السودانية للتغيير
يوافق يوم 15 يونيو 2013م.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.