الجنرال بول ملونق أوان : سنسحق المعارضة في «30» يوماً    خطة و دراسة إستراتيجية عقلية    طفولة    عناوين الصحف الرياضية الصادرة يوم الجمعة 25 ابريل 2014    اختراق طفيف في مفاوضات المنطقتين بأديس    ارتفاع غير مسبوق للدولار بالسوق الموازي    بعد أن تجاوز سعره «9.30» جنيه..الدولار..؟؟؟؟    الكهرباء: «40%» خدمات الكهرباء بالبلاد    في افتتاح منتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال «تواصل »:    صورة مايو تراجع ولا تتراجع    شمس الغد    أزمة حادة بين وزارة الصحة وتشريعي الخرطوم    تغيير الزي المدرسي لمرحلتي الأساس والثانوي تدريجياً    ماذا لو أصبح ياسر عرمان واليا للجزيره    منتخب الشباب يكسب الجيش القطري بهدف تاهبا للصومال    فيديو.. عدلي منصور: سيناء بوابة الغزاة من الهكسوس وحتى ابن العاص    استقالة والى الجزيرة بعد خلافات عاصفة فى الحزب والحكومة    إستقبال التيس    في السعودية: «مدني حائل» ينتشل جثمان سوداني من مستنقع مائي    وزيرة العلوم والاتصالات تدعو إلى بحث مشكلات الإعلام الالكتروني الجديد بالسودان    محمد فضل: دعوة البشير للحوار ...!!!؟؟؟    الجنيد خوجلي: بوابتنا الحبيبة تفتح أبوابها مرحبة بالمبدعين    بحضور وزير الاستثمار جماعة الدليب تكرم الدكتورة سارة السر عثمان الطيب    مامون احمد مصطفى: جذور ألم    (العطالى) وفن الادارة..!!    التعايشة ينفي اتصالات الهلال ويطالب الاعلام بتوخي الدقة في الاخبار    الوزير بلة يؤكد دعم ومساندة اتحادات المناشط    آخر عنقود الرحم السوداني..!    سنار بوابة التاريخ .. بقلم: السر النور أبو النور    الحاج المرحوم بإذن الله محمد اسماعيل النور حضور مهيب رغم الغياب .. بقلم: سمية النور/السويد    الصين تعتزم رفع إمداداتها من الغاز الطبيعي سنويا    انخفاض أسعار الأرز وارتفاع السكر والقطن بالأسواق العالمية    لأول مرة.. القاهرة تستضيف اليوم بطولة العالم في "الشيشة"    يوم هادئ..!    عاملة أجنبية تفاجئ مخدميها بالشروع في الانتحار ب«الخرطوم»    أنا سعيد بأميتي وجهلي!!    القضاء يسقط حضانة سيدة لبنتها بعد ثبوت إقامتها زواجاً باطلاً مع آخر    سؤال للشيخ عبدالحي يوسف: هل يجوز لي ان اتزوج مسيحية؟    ضبط طفل يروج خموراً بلدية في الشارع العام ب«أم درمان»    البشير يامر حكومة كسلا بتسهيل الخدمات للمواطن    الرضاعة الطبيعية تقي من أمراض القلب    من هو ماهر حجّار المرشح في وجه الأسد لرئاسة سوريا...!؟!!    اشراف: الفاضل ابراهيم    بنشن وبيشن    مكافحة المخدرات تكشف تفاصيل جديدة عن ضبط شحنة الحبوب المخدرة ببورتسودان    المناقل مدينة العلم    جبهة الدستور الإسلامي تفتح النيران على المهدي وتتهمه بالتشكيك في أصول الدين    حريق يلتهم «دفاراً» محملاً بالقطن قرب القيادة العامة    القبض على أخطر زعيم عصابة ارتكب «30» جريمة في عدة ولايات    "ذكرياتي" مع حسن نجيلة .. بقلم: نورالدين مدني    طابعة الجيب ابتكار إسرائيلي جديد يتعامل مع كل أنواع الورق    الشرطة تحمي وزير الزراعة السابق من اعتداء مواطنين بالنيل الأبيض    جودي فوستر تتزوج صديقتها    عناوين الصحف الرياضية الصادرة يوم الخميس 24 ابريل 2014    الريال يحل العقدة و يجتاز بايرن بهدف بن زيمه    (1.6) مليون سوداني مصاب بالفشل الكلوى    تمويل سد النهضة قرار أثيوبي جريء يحبط مصر ويجلب معه المخاطر    الطائرة المفقودة.. هل أسقطتها القوات الأميركية؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بيان الجبهة السودانية للتغيير حول التطورات السياسية الراهنة


بيان حول التطورات السياسية الراهنة
تتابع الشعوب السودانية بقلق بالغ ما جرى ويجري في البلاد من تطورات خطيرة على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي عبرت عن عمق أزمة القضايا السودانية، وعن خطورة مآلات الأوضاع الحالية التي سوف تؤدي إلى الانزلاق نحو الفوضي الشاملة نتيجة لعقلية الاقصاء والاحتواء التي ينتهجها النظام في التعامل مع القضايا الوطنية المعقدة، واصراره وتماديه في تجاهل الاحتقان العام الذي ولده الأثر التراكمي لسجله الحافل بنقض المواثيق والعهود، واتباعه سياسة ترحيل الأزمات، مما أدى إلى انسداد الأفق السياسي، لتصبح الأجواء السياسية مشحونة بالتوتر وارتفاع الأصوات الداعية للمواجهة وتصعيد الاقتتال بين أبناء الوطن الواحد.
إن خطاب السلطة السياسي المأزوم الذي يصدر من أركانها وأعمدتها ومصادر القرار فيها القصد منه مغالطة الجماهير وخداع الشعب وتضليل الرأي العام المحلي والإقليمي والدولي، سيما وأن الحقائق الأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية تهزم وتكذب مفردات هذا الخطاب الذي يقوم على صناعة الأزمات لا ابتكار الحلول كما جاء في خطاب الرئيس عمر حسن البشير المنبري مؤخرا وحديث د. نافع علي نافع أمام المجلس التشريعي لولاية الخرطوم.
بفضل سياسات النظام الحمقاء التي جعلت الدولة السودانية تمر بحالة استثنائية يصعب القياس عليها بلغت الأزمة السياسية السودانية قمة مراحل تعقيداتها، وتعطلت لغة الحلول السلمية، والحوار الدبلوماسي، ولم يعد أمام هذا النظام القمعي إلا الحلول الأمنية والعسكرية في مواجهة الشعوب السودانية.
وعليه ترى الجبهة السودانية للتغيير بأن المخرج من هذه الأزمات يكمن في التالي:
1 أن يقر نظام الجبهة القومية الإسلامية بفشله التاريخي في قيادة البلاد، وأن يتنحى عن السلطة ويسلمها إلى الشعوب السودانية لتقرر مصير بلادها.
2 أن تأخذ الجماهير ممثلة في كل قطاعاتها زمام المبادرة لتنظم صفوفها في ثورة شعبية هادرة تطيح بهذا النظام القمعي لتقيم على أنقاضه دولة الدستور والقانون.
3 نناشد قواعد الأحزاب التي تتمادى قياداتها في منهجها التخذيلي والمساوم أن تتجاوز وتتخطى هذه القيادات المحبطة وأن تشارك بفاعلية في في الثورة على هذا النظام.
4 أن يتحمل المجتمع الدولي بكل ما يحمل من قيم إنسانية مسؤولياته تجاه المدنيين الذين يتضررون من حروب النظام، وأن يلزم نظام الجبهة القومية الإسلامية السماح للمنظمات الإنسانية ومنظمات الإغاثة الدولية بتوصيل المساعدات والأغذية وتوفير الحماية لمخيمات النازحين واللاجئين.
5 أن تتحلى الشعوب السودانية باليقظة والحس الوطني لهزيمة خطاب السلطة العنصري الذي ينتهج سياسة فرق تسد حتى يستمر في السلطة على حساب تمزيق النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي.
6 نناشد بعض القبائل التي تقاتل بعضها البعض في دار فور والمناطق الاخري، أن تحكم صوت العقل وتوقف حروب الوكالة، وتوجه طاقاتها لاسقاط هذا النظام لأنها المتضرر الوحيد من هذا الاقتتال.
7 نناشد القوات النظامية بوصفها جزء من أبناء هذا الشعب أن تنحاز إلى جانب الشعب السوداني في قضيته العادلة ضد الظلم والقهر والطغيان.
8 تقف الجبهة السودانية للتغيير وتؤيد بشدة التحركات والحملات التي تقوم بها مختلف الأجسام ومنظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية والفعاليات الشبابية والطلابية والاتحادات النسوية الداعية إلى الثورة على نظام الجبهة القومية الإسلامية.
9 تثمن الجبهة السودانية للتغيير الانتصارات العسكرية الباهرة التي يحققها ثوار الجبهة الثورية على مليشيا نظام الجبهة القومية الإسلامية وتدعو في ذات الوقت المجتمع الدولي بالضغط على النظام أن يوقف حروبه العبثية التي تضرر منها المدنيين كثيرا.
وعاش كفاح الشعوب السودانية
الجبهة السودانية للتغيير
يوافق يوم 15 يونيو 2013م.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.