مهدي مصطفى الهادي ألق أولاد أمدرمان    فشل بناء الدولة الوطنية !    (الغالي متروك) او مؤامرة التدجين الشعبي!!    تحديات في مواجهة الاقتصاد .. ارتفاع الأسعار.. تدهور العملة الوطنية... ارتفاع معدلات البطالة وسط الشباب    فراشات القاش    قدور يتناول «الاقاشي» في الابيض بامر «الفحيل»    ماذا أصاب مجتمعنا    في أغبى خطأ طبي: طبيب يطعن مريض حقنة ملاريا " زيتية " بالوريد !!    اعتقال ممثلة سمراء لأنها قبلت زوجها الأبيض..الشرطة اشتبهت بأنها تعمل في مجال الدعارة    ثورة الإلحاد (2)    وداعاً (1/2 كلمة)    ضعف الهلال والمريخ وأندية الممتاز أهدر حقوقهم    الجبهة السودانية للتغيير تحي ذكرى شهداء هبة سبتمبر المجيدة    الفرعون الشرتاي جعفر عبدالحكم والي ولاية بدون شهادة جامعية    الشاعر حاتم حسن الدابي: لم اتعامل مع النصري لأنه مابحترم المواعيد ( ومابرد على التلفونات ) وهذا سبب خلافي مع عبد القيوم الشريف !!    الطيب مصطفى: عرمان في الجامعة كان أصحابه شماليين والجنوبيون قطعوا أذنه    عصام أحمد البشير: خطابتي في مسجد النور لم تمنعني انتقاد سياسات الحكومة في حضور الرئيس البشير وغيابه    تنديد دولي واسع بعد إعدام 'داعش' الرهينة البريطاني    منى حسن: ليس السودان وحده من يقع ضحية من يُمثِّل به ولا يُمثل في المهرجانات!    وزير المالية: ما تحقق من تحسن في عجز الموازنة أقل من المتوقع    أهداف كوستا تحطم أرقام توريس ودروجبا وشيفشينكو    بلاغ عن بقايا ذبيح (حمير) ب(أمبدة) والشرطة تكشف الملابسات    جامعة الإمام تمنح الملك عبد الله بن عبد العزيز الدكتوراه الفخرية    إحالة سيدة تطلب المساعدة من والي الخرطوم إلى قسم الشرطة    اكتمال التحريات في مواجهة رجل هشم رأس جاره انتقاماً    منطق الدين لا الطير !!    الامم المتحدة : الجمارك السودانية افرجت عن شحنات اغاثة محتجزة    الشطار..!!    مقتل فتاة بطلق ناري على يد أخيها    أهتف معاى...ما أجملك..!!    مسرحية إنتخابات ضابط الأمن وتابعه (قُفة)!!    مدير البنك الزراعي يطالب بأن يصل رأس مال البنك الى 10مليار دولار    جراحة ضرس العقل.. الدواعي والمخاطر‬    خطابنا المورث… الإرهاب أزمة دينية    بالفيديو ، اعترافات مراهق سعودي تم تجنيده فى داعش    الزراعة تحدد سعر جوال القمح ب400 جنيه    150 جنيه منحة للمعاشيين و صرف معاش سبتمبر إعتبارا من الأحد المقبل    اليوم يتبدد سراب الشكوى    «553» جلدة ل «7» طلاب جامعيين    الغموض مازال يكتنف مصير المملكة المتحدة بعد استطلاعات جديدة بشأن استقلال اسكتلندا    نائب رئيس الوزراء الكويتي يصل إلى فلسطين    السعودية تضع خطة لفحص ملايين الحجاج خشية انتقال عدوى الإيبولا إلى أراضيها    مشكور مشكور يا فرفور ..!!    الشيخ عبدالله سليمان وقصة العمر الذي تجاوزالمائة عام..    قليلٌ من يدوم على الوداد    العنف ضد المرأة.. أكثره الصفع وقد يؤدي للوفاق    متى تبدأ الشيخوخة عند الإنسان؟    حوار السوق    مدرب المريخ يستبعد مشاركة لاعبيه بالمنتخب الأول في لقاء الفاشر في الدوري الممتاز    الخرطوم والأهلي يتعادلان في ديربي العاصمة بالدوري السوداني    الرئاسة توجه بتوفير «قفة الملاح» للمواطن    القبض على المتهم بتمويل قتلة المدير الأسبق لإحدى شركات الأقطان    تعرف على "الكبسولة السحرية" ضد الشيخوخة    أنشيلوتي: لدينا مشكلة في الشوط الثاني وعلينا حلها    بالصورة: خلال أجوبته لأسئلة إختبار في مادة " العلوم " طالب يجعل " فتحة الشرج " من أجزاء الرئتين !!    أحمد رجب .. أوراق الغرفة ( 53 )    بالصور.. كلب وضابط أمريكى يفتشان المصورين قبل المؤتمر الصحفى ل"كيرى" في مصر    الاجهزة المختصة بمحلية سرف عمرة تضبط متهمين بحوزتهم اكثر من 1600راس من الحشيش‎    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بيان الجبهة السودانية للتغيير حول التطورات السياسية الراهنة


بيان حول التطورات السياسية الراهنة
تتابع الشعوب السودانية بقلق بالغ ما جرى ويجري في البلاد من تطورات خطيرة على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي عبرت عن عمق أزمة القضايا السودانية، وعن خطورة مآلات الأوضاع الحالية التي سوف تؤدي إلى الانزلاق نحو الفوضي الشاملة نتيجة لعقلية الاقصاء والاحتواء التي ينتهجها النظام في التعامل مع القضايا الوطنية المعقدة، واصراره وتماديه في تجاهل الاحتقان العام الذي ولده الأثر التراكمي لسجله الحافل بنقض المواثيق والعهود، واتباعه سياسة ترحيل الأزمات، مما أدى إلى انسداد الأفق السياسي، لتصبح الأجواء السياسية مشحونة بالتوتر وارتفاع الأصوات الداعية للمواجهة وتصعيد الاقتتال بين أبناء الوطن الواحد.
إن خطاب السلطة السياسي المأزوم الذي يصدر من أركانها وأعمدتها ومصادر القرار فيها القصد منه مغالطة الجماهير وخداع الشعب وتضليل الرأي العام المحلي والإقليمي والدولي، سيما وأن الحقائق الأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية تهزم وتكذب مفردات هذا الخطاب الذي يقوم على صناعة الأزمات لا ابتكار الحلول كما جاء في خطاب الرئيس عمر حسن البشير المنبري مؤخرا وحديث د. نافع علي نافع أمام المجلس التشريعي لولاية الخرطوم.
بفضل سياسات النظام الحمقاء التي جعلت الدولة السودانية تمر بحالة استثنائية يصعب القياس عليها بلغت الأزمة السياسية السودانية قمة مراحل تعقيداتها، وتعطلت لغة الحلول السلمية، والحوار الدبلوماسي، ولم يعد أمام هذا النظام القمعي إلا الحلول الأمنية والعسكرية في مواجهة الشعوب السودانية.
وعليه ترى الجبهة السودانية للتغيير بأن المخرج من هذه الأزمات يكمن في التالي:
1 أن يقر نظام الجبهة القومية الإسلامية بفشله التاريخي في قيادة البلاد، وأن يتنحى عن السلطة ويسلمها إلى الشعوب السودانية لتقرر مصير بلادها.
2 أن تأخذ الجماهير ممثلة في كل قطاعاتها زمام المبادرة لتنظم صفوفها في ثورة شعبية هادرة تطيح بهذا النظام القمعي لتقيم على أنقاضه دولة الدستور والقانون.
3 نناشد قواعد الأحزاب التي تتمادى قياداتها في منهجها التخذيلي والمساوم أن تتجاوز وتتخطى هذه القيادات المحبطة وأن تشارك بفاعلية في في الثورة على هذا النظام.
4 أن يتحمل المجتمع الدولي بكل ما يحمل من قيم إنسانية مسؤولياته تجاه المدنيين الذين يتضررون من حروب النظام، وأن يلزم نظام الجبهة القومية الإسلامية السماح للمنظمات الإنسانية ومنظمات الإغاثة الدولية بتوصيل المساعدات والأغذية وتوفير الحماية لمخيمات النازحين واللاجئين.
5 أن تتحلى الشعوب السودانية باليقظة والحس الوطني لهزيمة خطاب السلطة العنصري الذي ينتهج سياسة فرق تسد حتى يستمر في السلطة على حساب تمزيق النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي.
6 نناشد بعض القبائل التي تقاتل بعضها البعض في دار فور والمناطق الاخري، أن تحكم صوت العقل وتوقف حروب الوكالة، وتوجه طاقاتها لاسقاط هذا النظام لأنها المتضرر الوحيد من هذا الاقتتال.
7 نناشد القوات النظامية بوصفها جزء من أبناء هذا الشعب أن تنحاز إلى جانب الشعب السوداني في قضيته العادلة ضد الظلم والقهر والطغيان.
8 تقف الجبهة السودانية للتغيير وتؤيد بشدة التحركات والحملات التي تقوم بها مختلف الأجسام ومنظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية والفعاليات الشبابية والطلابية والاتحادات النسوية الداعية إلى الثورة على نظام الجبهة القومية الإسلامية.
9 تثمن الجبهة السودانية للتغيير الانتصارات العسكرية الباهرة التي يحققها ثوار الجبهة الثورية على مليشيا نظام الجبهة القومية الإسلامية وتدعو في ذات الوقت المجتمع الدولي بالضغط على النظام أن يوقف حروبه العبثية التي تضرر منها المدنيين كثيرا.
وعاش كفاح الشعوب السودانية
الجبهة السودانية للتغيير
يوافق يوم 15 يونيو 2013م.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.