السعودية تنشىء نفقاً للطوارئ تحت الأرض يغطى جميع المشاعر المقدسة بمكة    تعيين اليوناني ستيليانيداس منسقًا أوروبيًا لشؤون وباء إيبولا    جمارك مطارالخرطوم تضبط اكثر من 13 كيلو ذهب مهربة خارج البلاد    الجيش الليبي يتعقب قادة الميليشيات في بنغازي.... مقاتلو القاعدة يتنقلون بحرية جنوب ليبيا    من الموصل إلى أبوجا: أنموذج داعش يزحف غربا نحو أفريقيا    مهاجم البرلمان الكندي مدمن مخدرات وله سجل إجرامي    معاً لضرب النساء (2) (واضربوهن) إستأنفوا ولا للحرج..    تصويب مقالة د. مصطفى أحمد علي (في رثاء محمد الواثق) .. بقلم: سيف الدين عبد الحميد    انهيار إيطالي واكتساح ألماني وتفوق إسباني    المعلقة السودانية موديل الانتخابات .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي /الدوحة/قطر    أبرز عناوين صحف الخرطوم الصادرة اليوم الجمعة    هلا أخبرتمونا عن أية شريعة تتحدثون ؟ .. بقلم: بابكر فيصل بابكر    رئاسة الجمهورية تحتسب عند الله تعالي الدكتور تاج السر محجوب سفير السودان بنيجيريا    القبض علي قتلة المهندس السودانى وتحرير الرهينة الصينى المختطف بولاية غرب كردفان    فرنسيان يطرحان أداة للكشف عن آثار الخنزير في الغذاء والدواء    مالي سادس دولة في غرب افريقيا يصلها فيروس الايبولا    المشروع القومي لتطوير القطاع البستاني يستهدف الصادر من الفاكهة    ألمانيا توقف أمريكيات من أصل سوداني    هلال الأبيض يواجه مريخ كوستي في مباراة التأهل للدوري الممتاز    مصطفى الفقي : ثقافة الاعتذار فى العلاقات الدولية    الأهلي شندي يستضيف الخرطوم الوطني في ختام الجولة (26)    أوقية الذهب تسجل 1240.50 دولارًا في تعاملات صباح اليوم    الزعيم بين عسكر وهلالين ابو العلاء محمد البشير    الطهارة وحروب الأفكار وقيع الله حمودة شطة    مبعوث أممي يطالب بتحسين الصورة الذهنية بشأن قضايا الإرهاب    حادث الطفل منتصر....عم الطفل: إدارة التعليم قبل المدرسي بها قصور وضعف رقابي    الغرف التجارية تحتج على زيادة رسوم العبور    عناوين الصحف الرياضية الصادرة يوم الجمعة 24 اكتوبر 2014    السيسى لوزير الاتصالات: يجب تحسين خدمة الإنترنت المقدمة للجمهور    السودان وفلسطين في لقاء الجريحين في كأس العرب للناشئين    بالصور والفيديو.. السيسى يستقبل طفلًا مريضًا بالسرطان بناءً على رغبته    رقابة مافي    كادقلي بين الضحكة والبارود (3)    مصر الشقيقة تُنكر الحقيقة    قصيدة / طلعة فجرية    صلاة الجسد: تفكيك الوعي وإيقاع التشظي (قراءة في نصٍ سردي لعبد العزيز بركة ساكن)    زوجة تقتل زوجها وهو حي باعلام شرعي لبيع ممتلكاته وشرطة غرب الحارات تقبض عليها    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه    بعد إكتمال تأهيله ولاية الخرطوم تفتتح جسر القوات المسلحة امام الحركة وتنتقل لتأهيل كبري بحري    تدشين زراعة 600 ألف فدان قمح بالجزيرة    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف:ماهو غسل الجنابة وماهي أنواعه؟    نفوق (7) من الإبل دهساً تحت إطارات بص سياحي في (كسلا)    رجل يفارق الحياة جالساً على مقعده داخل (بص سفري)    رجل ينتقم من أسرة ويحرق حافلة صهرهم    رغم طوافي العالم.. الصورة السودانية هي الأكثر دهشة    الهندي عزالدين: حكماء وكبراء المؤتمر الوطني قرروا ونفذوا وانتهى الأمر    الشائعات تقتل النور الجيلاني اكثر من مرة    "ريد بول" تدفع تعويضا للمستهلكين لعدم ظهور أجنحة لهم    سياسيون ومواطنون : لا بديل للبشير إلا البشير في هذا الظرف الإستثنائي        حرق واغراق الولاية الشمالية لإنتزاع الاراضي    بالفيديو.. توفيق عكاشة: أنا رجل مصر.. وورثنا الإعلام من مهنة الأنبياء    حريق هائل يلتهم الآف اشجار النخيل بمسقط راس (وردي)    عثمان محمد الحسن :دعوة إلى تعديل قانون جرائم المعلوماتية لسنة 2007م    مسعف بريطاني يرمي جثة في القمامة بسبب انتهاء دوام العمل    انخفاض التضخم.. تفاؤل في السوق    جدل بمواقع التواصل حول فتوى د . يوسف الكودة بجواز " العادة السرية " إذا خاف الزنا !!    الجزيرة الجنائزية مقبرة الملاريا والإيبولا بين السقطات والزلات (القرينية) وبقايا الحمي النزفية مرورآ ب (الحمي الحبشية)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وفاة نادية عثمان مختار الصحفية و المذيعة بقناة " ام درمان الفضائية "
نشر في سودان موشن يوم 19 - 11 - 2013

انا لله وإنا إليه راجعون في ذمة الله الصحفية و المذيعة بقناة " ام درمان الفضائية " نادية عثمان مختار ، التي توفت في حادث سير أليم يوم الإثنين بالخرطوم
..الخوجلاب.
تروي بنفسها سيرتها الذاتية قائلة : انا دنقلاوية ولكني لم أرى دنقلا غير مرة في حياتي
وأما عن مسقط رأسي فانا بت الشعبية بحري وهي
المنطقة التي شهدت ميلادي وطفولتي الأولى ثم انتقلت
من بعد ذلك لاشلاق البوليس بحري حيث جاءت الاوامر
العسكرية لوالدي بالانتقال الي هناك ( بالقرب من ميدان
عقرب ) ومنه انتقلت الى القاهرة (عروسا ) لابن عمي
( رحمة الله عليه ) وانا مازلت صبية بضفائر !! ثم من
هناك بدأت مشوار اكمال الدراسة وطريق الصحافة
الشيق والشاق في آن واحد ومن أرض الكنانة كانت
مرحلة طباعة دواويني الشعرية .
رحمها الله رحمة واسعة واسكنها فسيح جناته .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.