رئيس 'الجبهة السودانية': دعم قطر لنظام البشير الهش لن يمنع سقوطه    واشنطون تبحث عن اسماء ومعلومات الذين يشاركون في تعذيب المناضل ابراهيم الشيخ    بيوت الإيجار .. ما تشكر الراكوبة فى الخريف    انتصار الجعلي: التحرير الاقتصادي خلق تنافساً غير شريف والشاطر يكسب أكثر    الخرطوم: نحل يهاجم سكان (المايقوما) بضراوة ويصيب (4) أشخاص و(حمار)    "مامون حميدة" يرجع ضعف التحصيل الأكاديمي لضعف النظر والسمع    سودانيات مهاجرات يتحدثن: الأبناء ضحايا الغربة وتعليمهم في كف عفريت    مواطن: (استخفاف) شركة الكهرباء بمستخدميها، وعدم الرد على استفسارات المواطنين    بالصورة: صائد ثعابين سوداني يثير الذهول والرعب بالحصاحيصا    مساعد الرئيس السوداني يلتقي معارضين وقادة حركات في برلين    أنشيلوتي يستدعي القوة الضاربة.. ورونالدو جاهز لموقعة اتلتيكو    إذاعة هوي السودان تنقل مباراة المريخ وكمبالا سيتي من كيجالي عصر غد الجمعة    "القسام": قصفنا مطار "بن غوريون" ومدينتي "القدس" و"بئر السبع" ب7 صواريخ    6 القاب تنتظر ريال مدريد في الموسم الجديد    سوداتل تعلن مشاركتها ودعمها لمعرض الكتاب الدولي    بورصة قطر تغلق على ارتفاع قياسي مع تجاهل الخليج لهبوط سعر النفط    مواطنون: نقص الأوزان طال كافة السلع الاستهلاكية وليست الغاز وحده    الهلال يستضيف الزمالك مساء الجمعة في لقاء استعادة الروح المعنوية    أهلي الخرطوم يحقق فوزه الأول مع مدربه البوسني    معتمد محلية جبرة بكردفان يقر بفشل سلطان المحلية في الوصول للمناطق الشرقية من المحلية التي عزلتها مياه السيول والفيضانات    مؤتمرات غش المغتربين ! .. بقلم: فيصل الباقر    وصل إلى درجة عالية الانفعال وكاد أن يخرج من الأستوديو قبل اكتمال الحلقة    الولاية الشمالية تقدم فرصاً واسعة للاستثمار للمغتربين بالولاية    الهلال يختتم التحضيرات لمواجهة الزمالك في الجولة الأخيرة من المجموعات    حديث" المك "    نجاة رضيعة من الموت بعد ولادتها بقلب معكوس الاتجاه    "حميدة" يرجع ضعف التحصيل الأكاديمي لضعف النظر والسمع    تأجيل محاكمة محام قتل شيخه المعالج    مصرع نزيل محكوم بالمؤبد في ظروف غامضة بمستشفى الشرطة    نحل يهاجم سكان (المايقوما) بضراوة ويصيب (4) أشخاص و(حمار)    اللجوء للمجهول!!    هند الطاهر تبحث عن العالمية عبر الموسيقى السودانية    الكاردينال من المطار لمران الهلال ويعلن عن حوافز كبيرة للثأر من الزمالك للاعبين في حالة الثأر    كلمات لأقولها لسميح القاسم !    خيوط العنكبوت تنقش اسم الجلالة على يد حفيد الشيخ الكباشى + صورة    دراسة: إقبال متزايد على "سياحة الانتحار" في سويسرا    الفكر كضحية للنخب التقليدية قراءة أوّلية في عصور ما قبل الحداثة..طلال المَيْهَني    حوار مع .. محمد جديدي    قصيدة جديدة للشاعر فضيلي جماع : (إلى عالم عباس وكمال الجزولي.. التماسة عزاء !)    6 فواكه تساعدك على بناء ونفخ العضلات بشكل طبيعي    الشريط السري للصادق المهدي .. بقلم: حسين التهامى    تأكيداً لخبر (حريات) صحيفة (آخر لحظة) تجري حواراً مع لاعبي منتخب الشطرنج الذين تقدموا باللجوء السياسي في النرويج    الفرق بين تنظيم القاعدة وتنظيم (الدولة الإسلامية) في العراق وسوريا (داعش) .. آرون لوند ألّف    العثور على زوجة مذبوحة كالشاة في منزلها بأم درمان    تساؤلات مثيرة للشكوك عن فيديو ذبح الصحافي الأميركي + صورة    مصر تعتزم سحب أراضي من مستثمرين ومزارعين لشق "قناة السويس الجديدة" وتنمية ضفافها    متشددون وراء اغتيال هاشم العبيد    التوبة من الكبائر .. بماذا تكون التوبة ؟    حملة عالمية لمكافحة "إيبولا"    المؤبد والغرامة (20) ألفاً لتاجر حشيش    خيال الشعرآء    البرلمان التايلاندي ينتخب زعيم المجلس العسكري رئيسا للوزراء    No Sudan No cry ويا ماشي لي باريس جيب لي معاك عريس!!    تطورات خطيرة في قضية الأقطان    خبيرة : ازدياد اعداد الفقراء على رأس كل ثانية بالبلاد    «أنصار الشريعة» يقيمون الحد على مصري في درنة    غرفة الزيوت تتوقع توالي ارتفاع الاسعار    أُكذوبةٌ هى..!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وفاة نادية عثمان مختار الصحفية و المذيعة بقناة " ام درمان الفضائية "
نشر في سودان موشن يوم 19 - 11 - 2013

انا لله وإنا إليه راجعون في ذمة الله الصحفية و المذيعة بقناة " ام درمان الفضائية " نادية عثمان مختار ، التي توفت في حادث سير أليم يوم الإثنين بالخرطوم
..الخوجلاب.
تروي بنفسها سيرتها الذاتية قائلة : انا دنقلاوية ولكني لم أرى دنقلا غير مرة في حياتي
وأما عن مسقط رأسي فانا بت الشعبية بحري وهي
المنطقة التي شهدت ميلادي وطفولتي الأولى ثم انتقلت
من بعد ذلك لاشلاق البوليس بحري حيث جاءت الاوامر
العسكرية لوالدي بالانتقال الي هناك ( بالقرب من ميدان
عقرب ) ومنه انتقلت الى القاهرة (عروسا ) لابن عمي
( رحمة الله عليه ) وانا مازلت صبية بضفائر !! ثم من
هناك بدأت مشوار اكمال الدراسة وطريق الصحافة
الشيق والشاق في آن واحد ومن أرض الكنانة كانت
مرحلة طباعة دواويني الشعرية .
رحمها الله رحمة واسعة واسكنها فسيح جناته .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.