عبدالرحمن الصادق يكرم الأستاذ سرالخنم على ابراهيم العبادي في إطار برنامج التواصل الرمضاني    من سيلفي ميسي إلى طفولة نيمار .. غرائب وطرائف كوبا امريكا    ريال مدريد يستعد للموسم الجديد بدون ضجيج الصفقات الخيالية    البشير يجدد حرصه على المضي قدما في الوثبة    كاشا يصدر قرارا بتكون لجنة لجدولة مديونيات المشاريع المروية مع البنك الزراعي    العدالة ..جاءت ..متأخرة ..!    والي الخرطوم : يتعهد بتقليل نفقات الحكم والإدارة وتفعيل آليات الرقابة والمتابعة والمراجعة    ضبط مصنع عشوائي لصناعة وتكرير الزيوت بكسلا    صالح يؤكد دعم الدولة لوزارة الإعلام    الهلال والخرطوم في سباق محموم على المركز الثاني الليلة    الداخلية: تخفيض حوادث المرور يتطلب مزيداً من التنسيق    د. معتصم جعفر : القمة قادرة على تحقيق الطموحات إفريقياً    إيلا يعلن رعايته للأندية المشاركة في المنافسات القومية    مؤشر سوق الأوراق المالية يغلق مستقرا    علماء الفضاء يكتشفون ثقوباً سوداء عملاقة    الكهرباء: قصور التوليد الحراري وراء القطوعات    بعد تكريمه ضمن برنامج (تواصل) الرمضاني.. الشاعر كامل عبد الماجد: رئاسة الجمهورية كرمت كل الشعراء في    جداريات رمضانية (13)    فلانة!.    آلية "7+7" تنفي انضمام "المؤتمر السوداني" للحوار    كاميرون يعطي الضوء الأخضر لتصفية قادة داعش    مأمون حميدة يكشف معلومات جديدة عن انضمام طلاب من جامعته ل (داعش)    وزير المالية ل(السوداني): مشكلات صاحبت تطبيق نظام التحصيل الإلكتروني    محكمة الاستئناف تسحب للمرة الثانية ملف قضية التجسس بوزارة الخارجية    د. حسن احمد طه يثمن التطورات التقنية بسوق الخرطوم للأوراق    لو كنت المسؤول ..!!    مؤشر سوق الخرطوم للأوراق المالية يغلق مستقراعند 2805.478نقطة    نائب الأمين العام لفيفا: الهلال كبير وكيديابا حرمه من الفوز على مازيمبي    الفرقة الزرقاء تضع اللمسة الختامية أمس :الأزرق يتغلب على الأخضر بهدف الجزولي في التقسيمة الرئيسية    الذهب يتخلى عن مكاسبه المبكرة اليوم الإثنين مع إرتفاع الدولار    خبراء: التطعيم الجماعي للكلاب يقضي على السعار    سلطات سجن كوبر تحبط محاولة هروب نزيل    محاكمة مديرة وكالة سفر وسياحة    إيلا يكوِّن لجنة لإزالة معوقات شركات الطرق بمدني    اليونانيون يرفضون شروط الدائنين    باقان يخص الخرطوم باول زيارة خارجية بعد اعادته لمنصبه    الناطق الرسمي لحركة العدل و المساواة : الرهينة أحمد النجيض ادم وصل الى منطقة برام    دبابيس !!    «أحْبَبتُ طِفْلة»..!!    أبك يا روضة فلمثل هذا فلتبك البواكيا    اتهام مديرة دار مسنات بالاختلاس وخيانة الأمانة    البحرين تقر موازنة 2015 و2016 بعد تعديلات أجراها البرلمان    وزير الشباب بالخرطوم يطمئن على صحة الاعلامى الرشيد بدوي عبيد    إسرائيل «تتهرّب» من توضيح حجم بيعها أسلحة لجنوب السودان    باكستان والهند تبدان عملية الانضمام إلى تكتل أمني تقوده الصين وروسيا    نيجيريا: انتحاري يخلف ستة قتلى في كنيسة    نيكول كيدمان ملكة صحراء العراق    السنوات الخمس المقبلة حاسمة في الحد من انتشار "الإيدز"    التداخل في أوقات العمل يتسبب في متلازمة الاحتراق النفسي    رسالة الى الرئيس البشير..    رسالة عالمية لخدمة الإنسانية    علماء: السكر يساعد في تخفيض الوزن    توقيف نظامي يمارس الدجل والشعوذة    قيس جواد العزاوي : العقل والحرّية والتنوير    (15) من الوفيات الجديدة بمرض الحصبة    ضبط أسلحة ثقيلة وكميات كبيرة من الذخائر بكسلا    من نصائح أبي الحسن في التعفف عن الموائد..!    رمضان يفتح ملف المفارقات.. عين الرضا ونظرة الشيخ محمد عبده    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لهذه الأسباب خُطف زوج نبيلة عبيد
نشر في سودانيات يوم 01 - 01 - 2012

حين قامت الفنانة نبيلة عبيد ببطولة فيلم الراقصة والسياسي امام صلاح قابيل لم يكن احد يعلم ان القصة لها اصل من الواقع ففي الواقع كانت الممثلة نبيلة عبيد هي زوجة السياسي اسامة الباز مستشار الرئيس المخلوع حسني مبارك وعقلة السياسي
فقد احبها وتزوجها وعاش زواجهما تسع سنوات ووصلت الانباء الي مبارك فاتصل بالدكتور مصطفي الفقي يسالة ؟ هل صحيح ان اسامة الباز متزوج من نبيلة عبيد؟ لم ينفي الفقي الزواج واتصل بااسامة الباز الذي قال لة حسنا فعلت فلو لم تقل لة الحقيقة لغضبت منك طوال حياتي فنبيلة عبيد هي المراة الوحيدة التي احببتها -نبيلة عبيد احبت اسامة الباز وقالت انة الرجل الوحيد الذي احبة ورغم ذلك طلبت منة الطلاق حين فتر الحب بينهما واستشعرت نبيلة عبيد بمشاعر المراة ان قلبة لم يعد خالصا لها ونبيلة تسامح في أي شئ الا الخيانة
فقد تعرف الباز علي المذيعة اميمة تمام التي كان مغضوبا عليها في عهد عبد اللطيف المناوي رئيس قطاع الاخبار لانة زوجها اسامة الباز كان مغضوبا علية من الوريث المزعوم جمال مبارك الذي طفشة من الرئاسة وانهي مهمتة في مطلع الالفية الثانية
اميمة ذهبت يوم لعمل لقاء تليفزيوني معة ولانة عرف بالطيبة الشديدة والادب الجم وقعت في حبائلة وساعدتها صديقتها الاعلامية صفاء حجازي كانت اميمة تذهب لة الي مكتبة واوقعتة في حبائلها وشاع خبر ترددها علي مكتبة وطلبت منة الزواج واخبرتة ان والدها سيقتلها ويقتلة ونشرت احدي الصحف القصة وهاجمت مستشار الرئيس فما كان من مبارك الا ان قال لة –لم الموضوع يااسامة وكفاية فضايح وبالفعل تم الزواج وهنا طلبت نبيلة عبيد الطلاق واعتبرت زواجة التاني خيانة لها
اما الاعلامية صفاء حجازي التي تولت رئاسة الاداراة المركزية للبرامج الاخبارية والتي عندما عادت للشاشة مرة اخري وقررت تقديم برنامج عن ثورة25 يناير ضحك شباب ميدان التحرير وقالوا زوجة زكريا عزمي هتقدم برنامجا عن الثورة وياللعجب وصفاء حجازي لاتتختلف كثيرا عن تلميذتها اميمة تمام فهي الاخري تزوجت بالسلطة واوقعت زكريا عزمي في حبائلها فتزوجها سرا وحين علمت زوجتة الاولي السيدة بهية حلاوة الصحفية بالاهرام والتي قامت الاهرام بعمل مجلة ديوان الاهرام خصيصا لها لتكون رئيسة لتحريرها ذهبت باكيا الي سوزان مبارك تشكو لها خيانة زوجها فما كان من سوزان ثابت الا ان استدعت زكريا عزمي وطلبت منة تطليق صفاء حجازي فورا وبالفعل طلقها فورا في الرابعة فجرا وما ان طلقها حتي تم تهميشها من داخل قطاع الاخبار بااوامر من سوزان ومن مفارقات القدر ان عاد الاثنان الي قطاع الاخبار اقوي مما كانا واصبحتا اكثر المذيعات ظهورا علي الشاشة
بقي ان نعلم ان الدكتور اسامة الباز يعاني امراض الشيخوخة وفقدان الذاكرة التام حتي ان زوجتة تمنع عنة الزيارة تماما فقد نسي كل الناس بما في ذلك حبة الاول نبيلة عبيد وحبة الاخير اميمة تمام
ان قصة اسامة الباز واميمة تمام وقصة زكريا عزمي وصفاء حجازي ليست اولي قصص زواج الاعلام بالسلطة القصص كثيرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.