إلى متى نحن مشغولين ومهووسين بتجارة العربات والاراضي والسمسرة والدولار؟    الدولار يرتفع توقعا لرفع الفائدة الأمريكية    أمازون تبرم اتفاقا لشراء سوق.كوم    قريبتي انتحلت شخصيتي لترجع لطليقها!    إعفاءات ل “أمتعة” المغتربين حال العودة النهائية    الفريق أول ركن حسن يحيى محمد أحمد: هذه (…) الرسالة في المناورات العسكرية بين السودان والسعودية    انفجار بمنزل رئيس المحكمة العليا بودمدني    الخرطوم .. حرب (الشيشة)    البشير يصل العاصمة الأردنية عمان    بالفيديو.. أطرف ردود الشباب على «آخر مرة اتشتمت بأمك»    الوطني: زيادة الإنتاج أبرز تحديات المرحلة المقبلة    شركات روسية تشتري خام الذهب من المعدنين    النمسا تقرر حظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة    طبيب: التبرُّع ب "الكُلى" لعلاج الفشل سيغلق باب البيع    سمسرة عمر البشير فى الارهاب تنجح مع بوركينا فاسو : صفقة مقابل المحكمة الجنائية وقوات يوناميد    جهاز الأمن يعتقل (20) من طلاب جامعة الزعيم الأزهري بينهم (5) طالبات    حول خصخصة ميناء بورتسودان الحنوبي وتشريد عمال هيئة الموانئ البحرية    يبكي نافع ! ويبارك المهدي! وينكئ الشعب الجُرح المتقيح !    "سوق دوت كوم" تنضم لأمازون في منطقة الشرق الأوسط    إعصار ديبي يصدق التوقعات ويضرب سواحل أستراليا    محلية أبوحمد تخصص مئة ألف فدان لزراعة القمح    لماذا يفضل النساء الرجال ذوي اللحى؟    عبدالغني: المناخ مهيأ لاستقطاب استثمارات متعددة    عاتبه فردّ عليه “دهساً” بمركبته    استيقظوا من النوم فوجدوا الشرطة البحرية تحاصرهم    أميركيا ترفض حظر الأسلحة النووية    بريطانيا تطرح عملة معدنية عصية على التزييف    أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الثلاثاء 28مارس 2017م    تقع قبالة القصر الجمهوري شجرة الموت.. مطب قاتل بشارع النيل    الفيفا يوضح حقيقة استقالة مارادونا من منصبه !    علماء يحولون السبانخ إلى أنسجة قلب نشطة    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    النائب الأول يدعو لإحكام السيطرة على قطاع التعدين    أمدرمان عادل كبيدة: جدران تتكلم وناس ونَّاسة    بالفيديو.... قصة نانسى عجاج التي عشق السودانيون صوتها !    (ذي أتلانتك) : داعش ستسقط.. لكن ماذا عن فكرة الخلافة ؟    راقصة تقدم برنامجاً دينياً في رمضان!    المسرح السوداني ومناسبة اليوم العالمي للمسرح    "الجميلة والوحش" يتصدر إيرادات السينما الأميركية    التتويج في لندن .. فيلم أطفال سوداني يفوز بجائزة عالمية    (جوتة) يكرم نسرين النمر    صنداى تايمز: خلفيات منفذ هجوم لندن    الحاج وراق يرد على الكذابين الأخدان    وطن الجدود نعم الوطن    ألغام الكهرباء ..أمام رئيس الوزراء    تحذيرات من إهمال عيون مرضى السكري    حمدي: توافق كبير حول مواءمة النصوص مع القانون ولوائح الفيفا    د. محمد شحرور : الإسلام ومفهوم الحرية    أولاد الحلال .. !    فِي جَدَلِ الدِّينِ والتَّديُّن (2 3): مُقَارَبَةُ بَعْضِ مَلامِح التَّوظيفِ السُّلطويِّ للإِسْلامِ فِي فِكْرِ التُّرَابِي    مٍا هنت يا سوداننا    اخوة يوسف .. و اخوان حسن الترابى .. ؟؟    حجز ملف المتهمين بتزوير مستندات باسم السلطة القضائية للنطق بالحكم    وفاة (5) أطفال بانفجار قرنيت بالقريشة بولاية القضارف    نواب بتشريعي الخرطوم يهاجمون تدني خدمات النظافة وتكدس النفايات    المريخ يستأنف تدريباته مساء الغد    ربع مقال    مجهولون ينهبون الشاحنات بطريق الخرطوم بورتسودان !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لهذه الأسباب خُطف زوج نبيلة عبيد
نشر في سودانيات يوم 01 - 01 - 2012

حين قامت الفنانة نبيلة عبيد ببطولة فيلم الراقصة والسياسي امام صلاح قابيل لم يكن احد يعلم ان القصة لها اصل من الواقع ففي الواقع كانت الممثلة نبيلة عبيد هي زوجة السياسي اسامة الباز مستشار الرئيس المخلوع حسني مبارك وعقلة السياسي
فقد احبها وتزوجها وعاش زواجهما تسع سنوات ووصلت الانباء الي مبارك فاتصل بالدكتور مصطفي الفقي يسالة ؟ هل صحيح ان اسامة الباز متزوج من نبيلة عبيد؟ لم ينفي الفقي الزواج واتصل بااسامة الباز الذي قال لة حسنا فعلت فلو لم تقل لة الحقيقة لغضبت منك طوال حياتي فنبيلة عبيد هي المراة الوحيدة التي احببتها -نبيلة عبيد احبت اسامة الباز وقالت انة الرجل الوحيد الذي احبة ورغم ذلك طلبت منة الطلاق حين فتر الحب بينهما واستشعرت نبيلة عبيد بمشاعر المراة ان قلبة لم يعد خالصا لها ونبيلة تسامح في أي شئ الا الخيانة
فقد تعرف الباز علي المذيعة اميمة تمام التي كان مغضوبا عليها في عهد عبد اللطيف المناوي رئيس قطاع الاخبار لانة زوجها اسامة الباز كان مغضوبا علية من الوريث المزعوم جمال مبارك الذي طفشة من الرئاسة وانهي مهمتة في مطلع الالفية الثانية
اميمة ذهبت يوم لعمل لقاء تليفزيوني معة ولانة عرف بالطيبة الشديدة والادب الجم وقعت في حبائلة وساعدتها صديقتها الاعلامية صفاء حجازي كانت اميمة تذهب لة الي مكتبة واوقعتة في حبائلها وشاع خبر ترددها علي مكتبة وطلبت منة الزواج واخبرتة ان والدها سيقتلها ويقتلة ونشرت احدي الصحف القصة وهاجمت مستشار الرئيس فما كان من مبارك الا ان قال لة –لم الموضوع يااسامة وكفاية فضايح وبالفعل تم الزواج وهنا طلبت نبيلة عبيد الطلاق واعتبرت زواجة التاني خيانة لها
اما الاعلامية صفاء حجازي التي تولت رئاسة الاداراة المركزية للبرامج الاخبارية والتي عندما عادت للشاشة مرة اخري وقررت تقديم برنامج عن ثورة25 يناير ضحك شباب ميدان التحرير وقالوا زوجة زكريا عزمي هتقدم برنامجا عن الثورة وياللعجب وصفاء حجازي لاتتختلف كثيرا عن تلميذتها اميمة تمام فهي الاخري تزوجت بالسلطة واوقعت زكريا عزمي في حبائلها فتزوجها سرا وحين علمت زوجتة الاولي السيدة بهية حلاوة الصحفية بالاهرام والتي قامت الاهرام بعمل مجلة ديوان الاهرام خصيصا لها لتكون رئيسة لتحريرها ذهبت باكيا الي سوزان مبارك تشكو لها خيانة زوجها فما كان من سوزان ثابت الا ان استدعت زكريا عزمي وطلبت منة تطليق صفاء حجازي فورا وبالفعل طلقها فورا في الرابعة فجرا وما ان طلقها حتي تم تهميشها من داخل قطاع الاخبار بااوامر من سوزان ومن مفارقات القدر ان عاد الاثنان الي قطاع الاخبار اقوي مما كانا واصبحتا اكثر المذيعات ظهورا علي الشاشة
بقي ان نعلم ان الدكتور اسامة الباز يعاني امراض الشيخوخة وفقدان الذاكرة التام حتي ان زوجتة تمنع عنة الزيارة تماما فقد نسي كل الناس بما في ذلك حبة الاول نبيلة عبيد وحبة الاخير اميمة تمام
ان قصة اسامة الباز واميمة تمام وقصة زكريا عزمي وصفاء حجازي ليست اولي قصص زواج الاعلام بالسلطة القصص كثيرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.