التصريح بتشريح ودفن جثة سوداني عثر عليه داخل شقته في حالة تعفن بالقاهرة    10 أغذية "تطرد" النيكوتين من الجسم    وفاة والدة بشار الأسد    حامد ممتاز الأمين السياسي للحزب الحاكم في السودان: من الممكن أن نحكم السودان 50 عاماً في إطار قبول الشعب    الرئيس..الرئيس    من قتل جون قرنق؟.. هيلدا جونسون، تؤجل إصدار كتابها الجديد    الاستفتاء الإداري لدارفور.. “سلطة للساق ولا مال للخناق”    سندرلاند يصعق ليفربول بتعادل قاتل في مواجهة مثيرة بالبريميرليج    مالك وسيسيه واطهر خارج معسكر الهلال    الشرطة توقف رجلاً ب”أم درمان” طعن ابنه بسكين    ولاء الدين مهاجم الهلال يعود امام فريقه السابق    وزارة الزراعة تدعو لتشجيع الاستثمار في النخيل    التمويل الأصغر…هامش المرابحة يأخذ عرق الكادحين    حمور زيادة: نجيب محفوظ ليس عالميا بسبب الجائزة وإنما بالقيم الفنية في أعماله    أحزاب تدعو لتأسيس دولة العدالة والقانون    حراك واسع يسبق ضربة البداية لاستفتاء دارفور الإثنين    ﺯﻧﻴﺖ ﺑﻬﺎ ﻭﻻ ﺯﻟﺖ ﺃﺗﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﺎ    اللجنة الفنية لسد النهضة تبدأ اجتماعات الأحد بالخرطوم    إيران والازدواجية الأخلاقية الأوروبية    مباحثات للبنكين المركزيين السوداني والأثيوبي لتطوير العلاقات المصرفية    داعش ليبيا يجند نساء من دول إفريقية بينها السودان    منظمة الصحة العالمية : مرض السرطان يحصد أرواح (15500) مريضاً في السودان فى عام واحد    إلى «أهل المجازفات»: من «الأصيل» ومن «الدخيل»؟!    بلقيس عوض: أنا موجودة.. لكن في الولايات    الامين العام ومدير الكرة بهلال الفاشر يؤكدان ل(قوون):شمس الفلاح مُسجل بإسمين .. والخيالة للفيفا جاهزين    ٦ نجوم جدد يقودون الهلال فماهو عذر المريخ ..؟    الاعلان رسميا .. (النقعة) منطقة كوارث    النيل الأبيض.. الأزرق والوردي    فيلم مغربي ينال ذهبية "الأقصر للسينما"    تلك الطفلة التي..    فيروس زيكا    إرشادات أمريكية لوقاية الحوامل من فيروس زيكا    الحويج :مهرجان شندي للسياحة ملتقى لحضارات وثقافات السودان    عبد الرحمن على طه..أول وزير تربية سوداني    إغاثة عاجلة للسوريين في الشمالية ونهر النيل    إدانة شاب بقتل نظامي في هجوم على قسم شرطة بدار فور    مقتل وإصابة العشرات في زلزال قوي بتايوان    محمد سيد أحمد: تقديم مباراتي المريخ بالفاشر خطأ كبير من لجنة البرمجة لن نسكت عليه    أبوقردة: لا خطوط حمراء بين أعضاء لجان الحوار    فرار الآلاف أمام هجوم النظام السوري على حلب    انفجار شبكة المياه يغرق وسط الخرطوم    الاتحاد العام يختبر جاهزية النقعة ميدانياً    القبض على شاب بتهمة اغتصاب فتاة معاقة حركياً بدار السلام    ضبط مسدسات مخبأة داخل تلفزيون بحوزة عائد بالبر من ليبيا    خادمة تبلغ الشرطة عن أسرة تعذب صغيرتها ب"الخرطوم"    السودان يصدر أول شحنة من (البطيخ) المبرد إلى المملكة السعودية    (واتس آب) ترفع الحد الأقصى للمجموعة إلى 256 شخصاً    إنتاجية عالية لمحاصيل المخزون الإستراتيجي بولاية جنوب كردفان    مصر تنفي رفضها (7) آلاف رأس ماشية من السودان    إيلا يعلن عن تشييد سبع مستشفيات مركزية لتوطين العلاج    براءة شاب من تهمة خيانة الأمانة والاستيلاء على (130) ألف جنيه    بالصور: ابن وزيرة بريطانية حارب مع “داعش” وقُتل في سوريا.. والدة الشاب الذي اعتنق الإسلام مراهقاً وأقام في مصر، روت قصته بالمحكمة وهي تبكيه    ابعد عن القهوة والشيكولاتة قبل النوم.. هايتعبوا معدتك ويزودوا وزنك    الدولار يواصل رحلة الهبوط مقابل الجنيه السوداني    النفط يهبط عند التسوية بعد تعاملات متقلبة    حرمات الموتى تنتهك في مقابر حمد النيل 700 قبر تجرفها الكراكات تحت إطاراتها.. “الشماسة” يأخذون الأكفان ليصنعوا منها “جلاليب”    بكل الوضوح    وردة حمراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لهذه الأسباب خُطف زوج نبيلة عبيد
نشر في سودانيات يوم 01 - 01 - 2012

حين قامت الفنانة نبيلة عبيد ببطولة فيلم الراقصة والسياسي امام صلاح قابيل لم يكن احد يعلم ان القصة لها اصل من الواقع ففي الواقع كانت الممثلة نبيلة عبيد هي زوجة السياسي اسامة الباز مستشار الرئيس المخلوع حسني مبارك وعقلة السياسي
فقد احبها وتزوجها وعاش زواجهما تسع سنوات ووصلت الانباء الي مبارك فاتصل بالدكتور مصطفي الفقي يسالة ؟ هل صحيح ان اسامة الباز متزوج من نبيلة عبيد؟ لم ينفي الفقي الزواج واتصل بااسامة الباز الذي قال لة حسنا فعلت فلو لم تقل لة الحقيقة لغضبت منك طوال حياتي فنبيلة عبيد هي المراة الوحيدة التي احببتها -نبيلة عبيد احبت اسامة الباز وقالت انة الرجل الوحيد الذي احبة ورغم ذلك طلبت منة الطلاق حين فتر الحب بينهما واستشعرت نبيلة عبيد بمشاعر المراة ان قلبة لم يعد خالصا لها ونبيلة تسامح في أي شئ الا الخيانة
فقد تعرف الباز علي المذيعة اميمة تمام التي كان مغضوبا عليها في عهد عبد اللطيف المناوي رئيس قطاع الاخبار لانة زوجها اسامة الباز كان مغضوبا علية من الوريث المزعوم جمال مبارك الذي طفشة من الرئاسة وانهي مهمتة في مطلع الالفية الثانية
اميمة ذهبت يوم لعمل لقاء تليفزيوني معة ولانة عرف بالطيبة الشديدة والادب الجم وقعت في حبائلة وساعدتها صديقتها الاعلامية صفاء حجازي كانت اميمة تذهب لة الي مكتبة واوقعتة في حبائلها وشاع خبر ترددها علي مكتبة وطلبت منة الزواج واخبرتة ان والدها سيقتلها ويقتلة ونشرت احدي الصحف القصة وهاجمت مستشار الرئيس فما كان من مبارك الا ان قال لة –لم الموضوع يااسامة وكفاية فضايح وبالفعل تم الزواج وهنا طلبت نبيلة عبيد الطلاق واعتبرت زواجة التاني خيانة لها
اما الاعلامية صفاء حجازي التي تولت رئاسة الاداراة المركزية للبرامج الاخبارية والتي عندما عادت للشاشة مرة اخري وقررت تقديم برنامج عن ثورة25 يناير ضحك شباب ميدان التحرير وقالوا زوجة زكريا عزمي هتقدم برنامجا عن الثورة وياللعجب وصفاء حجازي لاتتختلف كثيرا عن تلميذتها اميمة تمام فهي الاخري تزوجت بالسلطة واوقعت زكريا عزمي في حبائلها فتزوجها سرا وحين علمت زوجتة الاولي السيدة بهية حلاوة الصحفية بالاهرام والتي قامت الاهرام بعمل مجلة ديوان الاهرام خصيصا لها لتكون رئيسة لتحريرها ذهبت باكيا الي سوزان مبارك تشكو لها خيانة زوجها فما كان من سوزان ثابت الا ان استدعت زكريا عزمي وطلبت منة تطليق صفاء حجازي فورا وبالفعل طلقها فورا في الرابعة فجرا وما ان طلقها حتي تم تهميشها من داخل قطاع الاخبار بااوامر من سوزان ومن مفارقات القدر ان عاد الاثنان الي قطاع الاخبار اقوي مما كانا واصبحتا اكثر المذيعات ظهورا علي الشاشة
بقي ان نعلم ان الدكتور اسامة الباز يعاني امراض الشيخوخة وفقدان الذاكرة التام حتي ان زوجتة تمنع عنة الزيارة تماما فقد نسي كل الناس بما في ذلك حبة الاول نبيلة عبيد وحبة الاخير اميمة تمام
ان قصة اسامة الباز واميمة تمام وقصة زكريا عزمي وصفاء حجازي ليست اولي قصص زواج الاعلام بالسلطة القصص كثيرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.