حميدة: مستشفى مكة التزم بتحمل تعويضات مرضي العيون المتضررين    علي السيد: التعديلات الدستورية لا تحمل إضافة للدستور    واشنطن تعرب عن “قلقها العميق” إزاء المجاعة في جنوب السودان    عصام الحاج : عائد مباراتنا مع سوني تسويقياً (255) مليوناً    المعادن ترسل فرقها لتقنين التعدين بجبل عامر    العرب يتحفز للقاء هلال التبلدي غداً    اللجنة المنظمة تجري تعديلات على مباريات القادمة    الصين تعتزم إنشاء مسلخ متكامل لتصدير اللحوم للخارج    " البشير" أنقذنا شبابنا من(داعش) بالحوار.. والإرهاب محدود فى السودان    أسعار الذهب تستقر مع توقعات برفع الفائدة    الحج والعمرة : دراسة تكشف أن (83%) من الحجيج يرغبون في الحج العام    الخبير المستقل: الوقت مبكر للحديث عن خروج يوناميد من السودان    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    القبض على عصابة تحتال على تجارٍ بادعاء أحد أفرادها الجنون    الشرطة تشن حملات واسعة وتضبط كميات كبيرة من الحبوب المخدرة في البلاد    تأجيل محاكمة طالب جامعة الخرطوم المتهم بقتل شرطي    من يجرؤ على تحدي عيسى حياتو؟    فوق رأي    الحقوق الأدبية والفنية لن يهمه الأمر    زيادات جديدة في الأسمنت والطن يقفز ل(1,600) جنيه بالسجانة    علي السيد: الزواج بالتراضي يبيح زواج المسلمة من نصراني    ضبط 190 جركانة مزيت طعام فاسدة بالخرطوم    توجيه بإنفاذ مشروعي المحجر البيطري بالدمازين    البابا فرنسيس يحث على تقديم مساعدات عاجلة للجياع فى جنوب السودان    إنطلاقة مهرجان الخرطوم لموسيقى العود    “لجنة الإفتاء” توضح حكم “التمايل” أثناء قراءة القرآن    آليات التجديد الاجتهادي في التشريع الإسلامي من خلال التفكير المقاصدي والتفكير القيمي    العلمانيَّة، الديمقراطيَّة الليبراليَّة والإسلام في أوروبا : نقد هابرماسي لطلال أسد    اصابة (45) شخصاً بالعمى نتيجة لعمليات (حقن عين) أجريت لهم بمستشفى مكة للعيون    ماليزيا تدرس "أقوى رد ممكن" بعد مقتل كيم يونغ    والي الخرطوم يفتتح مدرسة سعودية ثانوية بالخرطوم    القوات العراقية تستعيد مطار الموصل بالكامل    الاتحاد الأوروبي يحذِّر من بكتيريا شديدة المقاومة    اكتشاف 7 كواكب بحجم الأرض    تجدد معاناة مزارعي (كاب الجداد) بمشروع الجزيرة بسبب عطش المحاصيل    كارثة.. مادة مسرطنة في بعض أنوع “البسكويت!    تعرف على حكم نسيان البسملة في الصلاة    المريخ يبدأ الأعمال.. وغارزيتو يثق في الأبطال    استخدام الهاتف المحمول داخل دورة المياه يهدد الحياة    5 مميزات لا تعرفها داخل موقع يوتيوب.. الصور المتحركة أبرزها    حكم بالاعدام في مواجهة مدان باغتصاب طفلة بأم درمان    الحشيش يصيب المراهقين بانفصام الشخصية وفقدان الذاكرة    أزمة المياه في الخرطوم .. عجز الإدارة وضعف الخيال    جريمة قتل كنغر تنتهي بسجن القاتل    سلعة اسمها الدولار..!!؟    زفة السرور    معرض القاهرة الدولي للكتاب القمر العربي المضيء    ما هي علامات حسن الخاتمة؟    المامبو السوداني تصبح من اغاني التراث العربي.. “السارة” تغنيها مع فرقة عربية وكورال الموسيقى والدراما يؤديها.. فيديو    رقص شباب سعوديين على أغنية (دلعك وذوقك الخلوني اتكسر فوقك وبردلب اقع).. فيديو    أشهر مسرحيات مصرية عرض في مسارح الخرطوم    فوق رأي    السرد وموسيقى الوجود    ضبط 137 جوال مخدرات    والي كسلا: مروجو شائعات بيعي الأراضي"مخذلون"    الشعب السوداني ضحية العلاقات السعودية الأمريكية وسذاجة نظام البشير    ضبط أسلحة وذخائر بحوزة 29 متهماً    يا الماشي لباريس جيب لي معاك تفاح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لهذه الأسباب خُطف زوج نبيلة عبيد
نشر في سودانيات يوم 01 - 01 - 2012

حين قامت الفنانة نبيلة عبيد ببطولة فيلم الراقصة والسياسي امام صلاح قابيل لم يكن احد يعلم ان القصة لها اصل من الواقع ففي الواقع كانت الممثلة نبيلة عبيد هي زوجة السياسي اسامة الباز مستشار الرئيس المخلوع حسني مبارك وعقلة السياسي
فقد احبها وتزوجها وعاش زواجهما تسع سنوات ووصلت الانباء الي مبارك فاتصل بالدكتور مصطفي الفقي يسالة ؟ هل صحيح ان اسامة الباز متزوج من نبيلة عبيد؟ لم ينفي الفقي الزواج واتصل بااسامة الباز الذي قال لة حسنا فعلت فلو لم تقل لة الحقيقة لغضبت منك طوال حياتي فنبيلة عبيد هي المراة الوحيدة التي احببتها -نبيلة عبيد احبت اسامة الباز وقالت انة الرجل الوحيد الذي احبة ورغم ذلك طلبت منة الطلاق حين فتر الحب بينهما واستشعرت نبيلة عبيد بمشاعر المراة ان قلبة لم يعد خالصا لها ونبيلة تسامح في أي شئ الا الخيانة
فقد تعرف الباز علي المذيعة اميمة تمام التي كان مغضوبا عليها في عهد عبد اللطيف المناوي رئيس قطاع الاخبار لانة زوجها اسامة الباز كان مغضوبا علية من الوريث المزعوم جمال مبارك الذي طفشة من الرئاسة وانهي مهمتة في مطلع الالفية الثانية
اميمة ذهبت يوم لعمل لقاء تليفزيوني معة ولانة عرف بالطيبة الشديدة والادب الجم وقعت في حبائلة وساعدتها صديقتها الاعلامية صفاء حجازي كانت اميمة تذهب لة الي مكتبة واوقعتة في حبائلها وشاع خبر ترددها علي مكتبة وطلبت منة الزواج واخبرتة ان والدها سيقتلها ويقتلة ونشرت احدي الصحف القصة وهاجمت مستشار الرئيس فما كان من مبارك الا ان قال لة –لم الموضوع يااسامة وكفاية فضايح وبالفعل تم الزواج وهنا طلبت نبيلة عبيد الطلاق واعتبرت زواجة التاني خيانة لها
اما الاعلامية صفاء حجازي التي تولت رئاسة الاداراة المركزية للبرامج الاخبارية والتي عندما عادت للشاشة مرة اخري وقررت تقديم برنامج عن ثورة25 يناير ضحك شباب ميدان التحرير وقالوا زوجة زكريا عزمي هتقدم برنامجا عن الثورة وياللعجب وصفاء حجازي لاتتختلف كثيرا عن تلميذتها اميمة تمام فهي الاخري تزوجت بالسلطة واوقعت زكريا عزمي في حبائلها فتزوجها سرا وحين علمت زوجتة الاولي السيدة بهية حلاوة الصحفية بالاهرام والتي قامت الاهرام بعمل مجلة ديوان الاهرام خصيصا لها لتكون رئيسة لتحريرها ذهبت باكيا الي سوزان مبارك تشكو لها خيانة زوجها فما كان من سوزان ثابت الا ان استدعت زكريا عزمي وطلبت منة تطليق صفاء حجازي فورا وبالفعل طلقها فورا في الرابعة فجرا وما ان طلقها حتي تم تهميشها من داخل قطاع الاخبار بااوامر من سوزان ومن مفارقات القدر ان عاد الاثنان الي قطاع الاخبار اقوي مما كانا واصبحتا اكثر المذيعات ظهورا علي الشاشة
بقي ان نعلم ان الدكتور اسامة الباز يعاني امراض الشيخوخة وفقدان الذاكرة التام حتي ان زوجتة تمنع عنة الزيارة تماما فقد نسي كل الناس بما في ذلك حبة الاول نبيلة عبيد وحبة الاخير اميمة تمام
ان قصة اسامة الباز واميمة تمام وقصة زكريا عزمي وصفاء حجازي ليست اولي قصص زواج الاعلام بالسلطة القصص كثيرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.