خيمة المولد بأم درمان تقدم برامج مسابقات حفظ القرآن الكريم    السوباط: التشكيك في (هلاليتنا) يُحطم مقاديف قدرتنا على الاحتمال    رابطة جمعيات الصداقة العربية تودع سفير السودان المرشح للصين    منير نبيل ل(السوداني): لست مُحبطاً.. أنا ابن النادي وأخدمه من أي موقع بتجرد    رئيس المريخ يزور الإتحاد العام ويلتقي النواب والأمين العام    وزير الداخلية المكلف يترأس اجتماع هيئة إدارة الشرطة    التربية بالخرطوم تعلن شروط جديدة لإستخراج شهادة الأساس    اعتقالات جديدة في السودان    ساعة الجد ..!!    محمد جميل أحمد يكتب: ما وراء عودة آخر رئيس وزراء للبشير من القاهرة إلى السودان    اتحاد الكرة السوداني يعلّق على تصنيف"صقور الجديان"    المريخ يتلقى خبرًا سارًا قبل موقعة"شيكان"    مولد النور وسماحة الصوفية    تحذير عالمي من أدوية للسعال    مطار الخرطوم تردي الحمامات وروائح تزكم الأنوف    المالية توجه بتقليل الإعفاءات والتوسع في الضرائب بالموازنة المقبلة    اشتباك وتبادل إطلاق النار في اشتباك داخل مزرعة    شاهد بالصورة والفيديو.. في السودان.. رجلان يتبادلان "الشبال" والأحضان مع راقصة استعراضية وأحدهم يضع لها المال داخل صدرها    سعر الريال السعودي في البنوك ليوم الخميس 6-10-2022 أمام الجنيه السوداني    إرتفاع طفيف في قيم التجارة الخارجية في النصف الثاني المالي    الخرطوم.. السلطات تضع يدها على 82200 دولار مزيّفة    سحب ملف محاكمة البشير ورفاقه بتهمة قتل المتظاهرين    القبض علي (51) متسللا أجنبيا في طريقهم إلى الخرطوم سيرا على الاقدام    إحباط محاولة تهريب (60) رأسا من إناث الإبل للخارج    غندور للحكام: المعتقلون يريدون العدالة وإن لم تفعلوا فأبشروا بمكانهم    التوقيع على الميثاق الثوري لسلطة الشعب و(قحت) ترفض المشاركة    بوتين يتعهد بالحفاظ على استقرار المناطق التي ضمها من اكورانيا    فنانو الدويم يقيمون ليلة باتحاد الفنانين بأمدرمان    تفاصيل جديدة في محاكمة متهم بحيازة سلاح يتبع لإحدى الحركات المسلحة    أسامة بيكلو يجري عملية قلب    قادة اتحاد تنس الطاولة يشرفون اليوم افتتاح البطولة القومية للاندية    39 وفاة حصيلة تفشي مرض الكوليرا في سوريا    المنظمة العربية للتنمية الزراعية تقيم ورشة عمل تطبيقات الإحصاء الزراعي    شبكة يتزعمها نظامي تقوم باختطاف الفتيات    بابكر فيصل يكتب: حول الميثولوجيا الإخوانية    (الطرق) وغرفة الشاحنات تتبادلان الاتهامات    دراسة: ولاية نهر النيل ستصبح غير صالحة للحياة الآدمية بعد (40) عاماً    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الخميس" 6 أكتوبر 2022    الانتباهة: ضباط بحركة مسلّحة ينهبون مخزنًا للزيوت    اتحاد الكرة يوضح الحقائق حول حادثة منتخب الناشئين عبر مؤتمر صحفي    عودة مبادرة "مفروش" للقراءة والبيع واستبدال الكتب الورقية    في الاحتفال بذكرى مولده صلى الله عليه وسلم    مديرعام وزارة الصحة يخاطب ورشة التدريب لحملة الكوفيد جولة اكتوبر    وتر المنافي جديد الفنان خالد موردة    أوكرانيا "تحقق تقدما" في الجنوب في مواجهة القوات الروسية    "البرهان" يقطع وعدًا بشأن"الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون"    وفاة العالم الجليل عبد العزيز محمد الحسن الدبّاغ    القائد العسكري في بوركينا فاسو يوافق على ترك الحكم    أمريكا ترسل شحنة جديدة من لقاح "فايزر" للسودان    موظف يروي خبايا وأسرار إصابته بالسرطان    خطط أبل لطرح أجهزة جديدة خلال الشهر الجاري    جنوب دارفور: تسجيل (8) إصابات بحمى "الشكونغونيا" و"الضنك"    السوشيل ميديا.. هل تصنع واقعًا سياسيًا جديدًا؟    يحلم باستكشاف الإبداع..عامر دعبوب: التطور التقني يعزز مسيرة التميز السينمائي الإماراتي    انقلاب عسكري جديد في بوركينا فاسو    بالصور.. أول عملة بريطانية بوجه الملك تشارلز الثالث    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فاطمة رجال عمدة مدينة نيالا ل(آخر لحظة):
نشر في آخر لحظة يوم 23 - 04 - 2012

المرأة السودانية استطاعت ان تنال حقوقها على مستوى مشاركتها في الحكم بالبلاد واستطاعت ان تتساوى مع الرجل في تقلد اعلى المناصب في الدولة ، بل تقلدت المرأة بالبلاد حتى منصب العمدة لاول مرة في العام الماضي بمدينة نيالا بولاية جنوب دارفور. . «آخر لحظة» جلست إلى الاستاذة فاطمة محمد الفضل ادم رجال عُمدة مدينة «نيالا» بولاية جنوب دارفور ودردشت معها حول تعيينها في المنصب، وماذا استطاعت ان تقدم خلال فترة مهامها الجديدة.. فالى مضابط الحوار
في البدء كيف تم اختيارك ك«عمدة» بمدينة نيالا؟
- حقيقة من قبل كنت مشاركة في مؤتمر الادارة الاهلية بالخرطوم، وكان المؤتمر يضم الكثير من رجالات الادارة الاهلية وزعمائها وتم فيه تقديم اوراق عمل للنساء فكان نشاط المرأة ظاهرة متميزة، واقر المؤتمر بضرورة اشراك المرأة في الادارة الاهلية كنظام، وللعلم انا وكل المشاركات في المؤتمر كُن من بيوتات الادارة الاهلية وكان من ضمن الحضور في المؤتمر ولاة الولايات المعنيين وكان الوالي انذاك الدكتور عبد الحميد موسى كاشا الذي وعد ان تكون هناك امرأة في الادارة الاهلية كما كان هناك ملتقى كهذا اعدت له الهيئة البرلمانية للنساء اقيم بدارفور بمدينة «نيالا» حيث كان ايضاً دور المرأة واضحاً في المصالحات وبسط الامن والاستقرار في ربوع دارفور الى ان خرجت توصياته بضرورة اشراك المرأة الدارفورية في الادارة الاهلية، فتطابقت توصيات الورشتين الى ان تم تعيين عمدة لمدينة «نيالا» من قبل الدكتور عبد الحميد موسى كاشا والي جنوب دارفور السابق في يوم 1/1/2011 في احتفالات المرأة باعياد الاستقلال المجيدة.
هل هناك مواصفات معينة يتم بها اختيار العمدة؟ ولماذا تم اختيارك؟
- حقيقة تم اختياري كعمدة وفق الدور الذي تؤديه المرأة كالادوار الاجتماعية والعمل الطوعي بجانب اني عملت في مجال التعليم حقبة من الزمن.
هل وجدت اية اعتراضات اثناء توليك لهذا المنصب؟
- نعم الاعتراض شيء ضروري وحتمي وكان هناك همس في المدينة وكثيرين من الرجال احتجوا بذلك وقالوا كيف امرأة تكون «عمدة» ولكن رغم وجود معارضين ايضاً كان هناك مؤيدين وسط الشباب والطلاب والمرأة وبعض رجالات الادارة الاهلية، فأي انسان يكون على مستوى منصب العمدة فلابد ان يواجه كثير من التحديات، بل اية تجربة جديدة لابد ان تواجهها بعض الصعوبات وغيرها.
قضايا قمت بمعالجتها باعتبارك عمدة على مستوى المدينة؟
- حقيقة بعد ان توليت المنصب، كانت هناك مشاكل اسرية على مستوى مدينة «نيالا» قمنا بمعالجتها بجلوسنا مع الرجال، والذي ساعدني اكثر في المهام كنت من قيادات اللجنة الشعبية وكنت اكثر حضوراً في مجالس الصلح الى ان اشاد بنا الحاكم الاسبق ابو القاسم ابراهيم محمد في زمن الولايات تُسمى بالاقاليم وفي ذاك الوقت كنا معه في مجالات الصلح واشاد بادوارنا كنساء وكنا «5» نساء وحتى لا ننسى مقولته الشهيرة «الفاطمات الاربعة وعزة» وكان يشيد بنا دائماً.
هل وجدت نفسك قدر المسؤولية في المهام؟
- نعم، بكل صراحة كنت سعيدة جداً بهذا التكليف باعتباري تمت تربيتي في بيت الادارة الاهلية الذي يقوم باستقبال الضيوف والاستماع لاراءهم وغيرها.
هل لديك من يدعمونك في مجال عملك؟
- نعم لدي مجلس استشاري قوي على مستوى مدينة نيالا كمدينة كبيرة ومتنوعة ومستشارين يعملون معي من كل القبائل.
رسالة أخيرة..
- رسالتي لاختي المرأة اقول لها ان الادارة الاهلية نظام من انظمة الحكم ولابد لدستور البلاد القادم ان يهتم بها، كما نقول لاختي المرأة لابد ان تشارك في عمل الادارة الاهلية كنظام باعتبارها هي ليست اقل من الرجل في دعامة الاسرة واسناد المجتمع في حل كثير من القضايا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.