وزارة الصحة الاتحادية: إصابات خطيرة بين المدنيين في مسيرة الخميس    ردود أفعال غاضبة: قوى الثورة تتوحد دفاعاً عن حرية عن حرية التظاهر السلمي    ﻫﻴﺌﺔ ﻣﺤﺎﻣﻲ دارﻓﻮر ترد على ﺗﺒﺮﻳﺮات اﻟﺠﻴﺶ ﺑﺸﺄن اﺣﺎﻟﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺪﻳﻖ    نحو خطاب إسلامي مستنير يؤصل للحرية والعدالة الاجتماعية والوحدة .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الإسلامية فى جامعه الخرطوم    الحرية والتغيير : العسكري والمدني لم يرتقوا إلى ايقاع الثورة    حيدر الصافي : لا نخاف على الثورة    الهلال يستضيف الامل عطبرة في بطولة الدوري الممتاز    مدرب منتخب الشباب لهباب يعدد اسباب الخروج    بث خاص الأربعاء لقناة المريخ عن قضية (كاس)    الشرطة : لم نستخدم أي سلاح في مظاهرات الخميس    خواطر حول المجلس التشريعي، الدعم السلعي، وسعر الصرف .. بقلم: أ.د. علي محمد الحسن    المريخ الفاشر يستعيد انتصاراته على حساب حي العرب    سلة هزائم العالم .. بقلم: ياسر فضل المولى    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    سجل سجل يا تاريخ.. كاس (كاس) الجوي للمريخ    الزعيم ينتصر ويكسب شكوى (كاس)    مزمل أبو القاسم يسلم قرار كاس لمادبو    وفاة عامل واصابة اثنين بهيئة مياه الخرطوم لسقوطهم داخل حفرة    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    ماذا ينفع الإنسان إذا خسر نفسه .. بقلم: نورالدين مدني    في حضرة كل الجمال- كابلينا المن الجمال يغرف ويدينا .. بقلم: أم سلمة الصادق المهدي    في ذكري رحيله .. صورة محمد وردي .. بقلم: تاج السر الملك    هذا يغيظني !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    في الاقتصاد السياسي للفترة الانتقالية (4) : في النيوليبرالية – الخصخصة الي تخمة النخبة الاسلاموية .. بقلم: طارق بشري    تركيا: هناك تقارب مع روسيا في المحادثات حول سوريا    تركيا تؤكد أن ضماناتها في ليبيا تتوقف على احترام وقف إطلاق النار    بومبيو يؤكد من الرياض على التزام واشنطن القوي بأمن السعودية    كوريا الجنوبية تعلن أول حالة وفاة بفيروس "كورونا"    أسر الطلاب السودانيين بالصين ينظمون وقفة أمام القصر الرئاسي للمطالبة بإجلاء أبنائهم    القبض على متهمين بسرقة مسدس وبطاقة عسكرية    مصرع مواطن طعناً ب (زجاجة)    حجز (37) موتر وتوقيف (125) سيارة مخالفة    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    في الدفاع عن الدعم الاقتصادي الحكومي باشكاله المتعدده والرد على دعاوى دعاه الغائه .. بقلم: د.صبري محمد خليل    شلقامي: المخلوع سحب قانون المستهلك من البرلمان لتعارضه مع مصالح نافذين    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    من تاريخ الخدمات الصحية بالسودان في العشرين عاما الأولى من الحكم الثنائي (1/2) .. بيرسي اف. مارتن .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    هجوم على مذيع ....!    (الكهرباء) تعلن عن برمجة قطوعات جديدة    التطبيع المطروح الآن عنصري وإمبريالي .. بقلم: الامام الصادق المهدي    رأى لى ورأيكم لكم!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    البرهان بين مقايضة المنافع ودبلوماسية الابتزاز .. بقلم: السفير/ جمال محمد ابراهيم    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الميناء البري ... الفراغ العريض
نشر في آخر لحظة يوم 26 - 10 - 2016

عند توجهنا إلى الميناء البري وجدنا كل مكاتب الصالة قد انتقلت خارج أسوار الميناء، حيث أصبحت تذاكر البصات تباع في الشارع، ويتم اكمال الإجراءات وأخذ بيانات المسافر في الطرقات، وذكر عدد من أصحاب البصات أن إقدامهم على هذا العمل تضامناً مع المواطنين، وقالوا إن العمل خارجاً أفضل بكثير من صالات الميناء التي تفقتقد للتكييف والهواء، إضافة الى ضيق مساحتها، وعدم توفر مقاعد كافية للمواطنين الذين يصطفون في صفوف طويلة من أجل الحصول على تذكرة، وعندما دخلنا إلى داخل الميناء وجدنا الصالات خالية من المسافرين احتجاجا على زيادة سعر الدخول .
وجوه غاضبة ومواطنون حيرى يقفون تحت أشعة الشمس محملين بأمتعتهم والحيرة تخيم على وجوههم مابين الرضوخ والانصياع لما تفرضه عليهم إدارة الميناء البري، أو أن يقفوا تحت هجير الشمس حتى يحصلون على تذكرة، التقينا بعدد منهم فجاءت ردود أفعالهم غاضبة وساخطة .
وقال السائق علي محمد الاشكالية في أن إدارة الميناء البري التي فرضت علينا زيادة خمسة جنيات بدلاً عن جنيه ونص ونحن كسائقي بصات محتجين على الوضع الراهن،
ومن المفترض أن زيادة رسوم الدخول تكون في حدود الجنيهين ويس خمسة جنيهات، ويشتكي من عدم توفير البيئه الصحية الجيدة وسوء التعامل من قبل اتحاد أصحاب البصات السفرية وفي الوقت الراهن، عند تحرك البص يقوم السائق بدفع مبلغ وقدره مائة جنيه عباره عن أمر تحرك، وأن الراكب يذهب إلى أم درمان وبحري للسفر، وهذا ليس في صالحنا، واعتبروا أن الفئة القديمة معقولة
قرارات تعسفية
ذكرت مجموعه من المواطنين أن السعر الذي فرضته إدارة الميناء البري غير مقبول، ولا نستطيع دفع الخمسة جنيهات المقررة لدخول الراكب، وشكوا من عدم توفر البيئة الصحية والأمنيه الجيدة، و بيع السلع الاستهلاكيه بضعف سعرها، بالإضافة للتلاعب في عمليه بيع التذاكر، أما في الخارج فصاحب البص هو المسؤول عن بيع التذكرة، حيث لايوجد تلاعب في عملية البيع ولا سماسرة، وأشاروا إلى تضارب بين السماسرة وأصحاب المكاتب في أسعار التذاكر
وقال الموظف بشركة بصات سفرية قسم السيد عبد الفضيل من المفترض إدخال الزيادة في سعر التذكرة، وتكون مناصفة بين المواطنين والشركات، وفي حالة المخالفة والبيع خارج الميناء تدفع الشركة غرامة (1000) جنيه، إضافة إلى الرسوم والضرائب المفروضة، واستنكر قرار زيادة دخول المواطنين الأمر الذي يؤدي إلى تضرر كل من المواطنين وأصحاب البصات والسائقين، واعتبرها قرارت تعسفية
حل المشكلة
وانتقد عضو المكتب التنفيذي لاتحاد أصحاب غرفة البصات السفرية زين العابدين القرارات الخاطئة التي اتخذتها المحلية دون الرجوع إلى الاتحاد وأصحاب المصلحة الحقيقية، وأشار تم رفع مذكرة الى الجهات المعنية، خاصة بالتردي البيئي والصحي والخدمات والرسوم غير المبررة، مشيراً إلى تكوين لجنة لحل المشكلة في أسرع وقت ممكن .
في ذات الاتجاه استنكر رئيس لجنة المفاوضات بالاتحاد خالد الشيخ التهميش الواضح للاتحاد من قبل إدارة الميناء البري والمحلية، وأضاف عقد اجتماع مشترك بين إدارة الميناء والاتحاد لحل المشكلة، ورفع الإضراب.. وقال إن المشكلة في طريقها إلى الحل، وهناك استجابة لبعض المطالب، واشتراط الاتحاد في كيفية الحل أن يكون تقديم الخدمات داخل وخارج الميناء، لتتناسب مع الكم الهائل من المواطنين والسائقين وأصحاب الشركات حتى لا تتفاقم المشكلة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.