كمال الجزولي سيقتص، بالقانون وبالعدالة، لأرواح شهداء الثورة .. بقلم: جابر حسين    طالبو الاستشارة والتطبيب في الانتظار لا تعتزلهم عد فورا .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    الوداع الأخير لجورج فلويد .. بقلم: إسماعيل عبد الله    العالم يحتفل باليوم العالمي للبيئة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    "أنْتِيفا" التي يَتّهِمها دونالد ترامب.. ما لها وما عليها، وما هي؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    مسألة في البلاغة: تجري الرياحُ بما لا تشتهي السّفُنُ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    حريّة سلام وعدالة: ساحة القيادة "الطّامة" .. ليلة الخِسّة، الغدر، الخيانة، وعار البّزة العسكرية السودانيّة .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن    كيف واجهت مؤسسة الطب السوداني اول وباء لمرض الايبولا (1976) الموت تحت ظلال الغابات الاستوائية .. ترجمة واعداد/ بروفيسور عوض محمد احمد    سر اللاهوت والناسوت في النفس البشرية (دكتور علي بلدو نموذجا) .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    قرارت مرتقبة لتنظيم عمل المخابز بالخرطوم تتضمن عقوبات صارمة    قصة قصيرة: صدفة نافرة .. بقلم: د. عمر عباس الطيب    الزكاة .. بقلم: الطيب النقر    ترامب لا يحمي الأمريكيين.. لكن السوريين ممكن! .. بقلم: د. أحمد الخميسي. قاص وكاتب صحفي مصري    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    تفشى فيروس كرونا كمؤشر جديد لانهيار النظام الاقتصادى الراسمالى العالمى .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ استاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مكافحة العمى .. الطريق الى النور
نشر في آخر لحظة يوم 26 - 10 - 2016

تشهد مستشفيات ومراكز البصريات بالولايات غداً الخميس، الاحتفال باليوم العالمي للبصر، الذي يشتمل على علاج فحص وكشف مجاني للعيون ،إضافة للتوعية عن صحة العين، كما يشتمل على أيام صحية في دور الإيواء للمسنين والمسنات وفاقدي السند، ودار التائبات بأم درمان، وعدد من مراكز ذوي الإعاقة التي تستهدف منهما مركزين سنوياً، ويصادف السابع والعشرون من اكتوبر من كل عام قيام هذا الاحتفال، لتسليط الضوء على أهمية صحة العين، ، تنظمه وزراتا الصحة الاتحادية والولائية، وتقر وزارة الصحة بأن (الكترات) هو السبب الرئيسي للعمى في السودان، وأكدت أن 55% من حالات العمى يمكن علاجها بالكامل جراحياً
* (225) الف كفيف
وكشفت وزارة الصحة عن وجود (225) ألف كفيف بالبلاد منهم (125) بسبب المياه البيضاء، بنسبة 55 % بأسباب العمى في السودان.. في وقت أعلنت فيه وزارتا الصحة الاتحادية والخرطوم عن إنفاذ أيام علاجية مجانية بجميع مستشفيات ومراكز البصريات في السودان، تبدأ الخميس القادم بمستشفى الوالدين للعيون، وتوقعت خلو بؤرة القلابات قريباً من المرض.. لافتة الى سعي البرنامج في منطقة الردوم بجنوب دارفور، التي تحازي مناطق بدولة الجنوب ، والتي تعتبر أكبر بؤرة لعمى الأنهار عالمياً في السودان، وأكدت الوزارة عن وجود طفل كفيف لكل ألف طفل، لأسباب وراثية شاكية من قلة المواد المتخصصة لتعليم المكفوفين.. مشيرة الى تدريب (11500) معلم في (6400) مدرسة جهة الكشف وتوزيع النظارات والأدوية، واجراء العمليات ضمن برنامج الصحة المدرسية.
علاج مجاني
وأكد مدير مكافحة العمى بوزارة الصحة بولاية د. خالد محمد أحمد، وجود تطور كبير للمكافحة ،كاشفاً عن مبادرة للعلاج المجاني بدار التائبات وفاقدي السند بالمايقوما، ودور إيواء المسنين، بجانب 14 مركزاً بالولاية.. وقال تم الكشف على سائقي عربات الإسعاف بكل من الخرطوم وبحري وأم درمان.. وأشار أن الاحتفال يتضمن افتتاح التوسعة الجديدة لمستشفى الوالدين والعيادات المحولة، ونوه الى أن 89% من أمراض العمى، يمكن علاجها مؤكداً توفر الأدوية والقطرات لأمراض العيون، إلا أنه في هذا الجانب، انتقد عدم دخول أمراض العيون للتأمين الصحي، ولفت في حديثه الى وجود اتجاه الى تطبيق نظام الإحالة في أقسام العيون في عدد (2) مستشفى تخصصي عام و11 مستشفى تخصصي خاص.. لافتاً الى وجود (104) مراكز صحية بالخرطوم تقدم خدمات العيون للمواطنين.
* المياه البيضاء
وأقرت نائب مدير البرنامج القومي لمكافحة العمى بوزارة الصحة الخرطوم د. بلقيس الخير الشفيع، بعدم تلقى 40% من المصابين للعلاج بسبب الفقر، وبُعد المسافات عن مراكز تلقي الخدمة، منتقدة تكدس اختصاصيي العيون البالغ عددهم (450) بولاية الخرطوم وعواصم المدن الكبرى بالولايات، مطالبة بالتوزيع العادل للاختصاصيين ، وشددت الى ضرورة خفض الإصابة 70% الى 30% في العام 2020 وفق إحصائية 2014 مرجعةً السبب الرئيسي للعمى في السودان الى الكترات، والمحت الى إمكانية علاجه بنسبة 100%، مشيرة الى ارتفاع معدل عمليات الكترات الى (100) الف عملية سنوياً، مقارنة بأقل من (20) الف عملية تمت في العام 2003م، وأشارت الى أنه تم الفراغ من مسوحات معرفة معدلات مرض (التراكوما) بولايات دارفور الكبرى في فترة وجيزة، وكذلك تم مسح بولاية الخرطوم بنجاح تام، وبذا يكون البرنامج القومي لمكافحة أكمل خارطة التراكوما بالسودان، وطالبت بضرورة وجود رعاية أولية للعيون لكل (100) الف مواطن، ومستشفى عيون لكل مليون مواطن، ومستشفى مرجعي لكل (10) ملايين مواطن، وذلك حسب مبادرة الرؤية بحلول العام 2020م.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.