تفاصيل استجواب البشير في نيابة مكافحة الفساد    جدول امتحانات شهادة التعليم الأساسي مارس 2020م    إحباط محاولة أجنبي لتهريب ( كوكايين )    أزمة بين المركزي والشركات بسبب تسعيرة الذهب    تمكين البنك ..!    القبض على عناصر من (الخلية الإرهابية) والشرطة تعثر على أسلحة    أسرة الشهيد أحمد الخير: نطالب بالقصاص من أجل الإصلاح    محاولة إنتحار فاشلة لشاب من أعلى نفق السوق المركزي    الكاف يدعو برقو للمشاركة بقرعة بطولة الشان    حي العرب يهدد باكتساح المريخ في الثغر    هجوم صاروخي يستهدف قاعدة للتحالف الأمريكي والسفارة الأمريكية في بغداد    غارات للطيران الإسرائيلي فجرا على قطاع غزة    التحالف العربي يحمل الحوثيين المسؤولية عن حياة وسلامة طاقم مقاتلته    كوريا تطلق سراح جميع مواطنيها العائدين من ووهان بعد أسبوعين من الحجر عليهم    الزكاة تحل معاناة مواطني شرق دارفور وتتبرع لسد مشاكل المياه    د.حمدوك يلتقي بوزير الخارجية الهولندي    حميدتي : سنحمي الفترة الإنتقالية حتى الوصول للنهاية    مجلس المريخ يطلب مهلة من الاتحاد لتحديد موعد جمعية النظام الاساسي    لافروف وحمدوك يبحثان السودان وأزمات المنطقة    المريخ يضرب الهلال الفاشر برباعية    الفالانتين..ويوم الحب والثوره .. بقلم: د. مجدي إسحق    البرهان بين مقايضة المنافع ودبلوماسية الابتزاز .. بقلم: السفير/ جمال محمد ابراهيم    دال وشركاها .. بقلم: حسن عباس    مواجهة مثيرة للتعويض بين المريخ والهلال الفاشر    الهلال الخرطوم يكتسح أهلي عطبرة بخماسية ويتربّع على الصدارة بفارق الأهداف عن المريخ    عودة ضخ النفط للوضع الطبيعي    لماذا يَرفُضُ الإمام الصادق المهديّ التَّطبيع مع إسرائيل؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    عبدالعزيز المبارك .. بقلم: عبدالله علقم    جامعة نيالا: لجنة إسكان الاساتذة: بيان رقم (2)    هيئة الابحاث الجيولوجية تنفي بيع نيزك المناصير    "مانيس" هزَّ شجرة المصنَّفات: هل ننتقل من الوصاية إلى المسؤولية؟! .. بقلم: عيسى إبراهيم    الأنياب التركية تقضم الأراضي السورية .. بقلم: جورج ديوب    التغذية الصحية للطفل - ما بين المجاملة والإهمال والإخفاق .. بقلم: د. حسن حميدة – ألمانيا    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    تحركات سعودية رسمية لإيجاد عقار ضد "كورونا" الجديد    ارتباط الرأسمالية بالصهيونية: فى تلازم الدعوة الى السيادة الوطنية ومقاومة الصهيونية والرأسمالية .. بقلم: د. صبري محمد خليل    دراسة صينية حديثة تكشف أن فترة حضانة "كورونا" قد تستمر 24 يوما    ضرورة تفعيل ضوابط السوق فى الفكر الاقتصادى المقارن .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ الفلسفة في جامعه الخرطوم    قلبي عليل .. هل من علاج ؟ .. بقلم: جورج ديوب    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    لجان مقاومة الكلاكلة تضبط عربة نفايات تابعة لمحلية جبل أولياء ممتلئة بالمستندات    أمير تاج السر : تغيير العناوين الإبداعية    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مكافحة العمى .. الطريق الى النور
نشر في آخر لحظة يوم 26 - 10 - 2016

تشهد مستشفيات ومراكز البصريات بالولايات غداً الخميس، الاحتفال باليوم العالمي للبصر، الذي يشتمل على علاج فحص وكشف مجاني للعيون ،إضافة للتوعية عن صحة العين، كما يشتمل على أيام صحية في دور الإيواء للمسنين والمسنات وفاقدي السند، ودار التائبات بأم درمان، وعدد من مراكز ذوي الإعاقة التي تستهدف منهما مركزين سنوياً، ويصادف السابع والعشرون من اكتوبر من كل عام قيام هذا الاحتفال، لتسليط الضوء على أهمية صحة العين، ، تنظمه وزراتا الصحة الاتحادية والولائية، وتقر وزارة الصحة بأن (الكترات) هو السبب الرئيسي للعمى في السودان، وأكدت أن 55% من حالات العمى يمكن علاجها بالكامل جراحياً
* (225) الف كفيف
وكشفت وزارة الصحة عن وجود (225) ألف كفيف بالبلاد منهم (125) بسبب المياه البيضاء، بنسبة 55 % بأسباب العمى في السودان.. في وقت أعلنت فيه وزارتا الصحة الاتحادية والخرطوم عن إنفاذ أيام علاجية مجانية بجميع مستشفيات ومراكز البصريات في السودان، تبدأ الخميس القادم بمستشفى الوالدين للعيون، وتوقعت خلو بؤرة القلابات قريباً من المرض.. لافتة الى سعي البرنامج في منطقة الردوم بجنوب دارفور، التي تحازي مناطق بدولة الجنوب ، والتي تعتبر أكبر بؤرة لعمى الأنهار عالمياً في السودان، وأكدت الوزارة عن وجود طفل كفيف لكل ألف طفل، لأسباب وراثية شاكية من قلة المواد المتخصصة لتعليم المكفوفين.. مشيرة الى تدريب (11500) معلم في (6400) مدرسة جهة الكشف وتوزيع النظارات والأدوية، واجراء العمليات ضمن برنامج الصحة المدرسية.
علاج مجاني
وأكد مدير مكافحة العمى بوزارة الصحة بولاية د. خالد محمد أحمد، وجود تطور كبير للمكافحة ،كاشفاً عن مبادرة للعلاج المجاني بدار التائبات وفاقدي السند بالمايقوما، ودور إيواء المسنين، بجانب 14 مركزاً بالولاية.. وقال تم الكشف على سائقي عربات الإسعاف بكل من الخرطوم وبحري وأم درمان.. وأشار أن الاحتفال يتضمن افتتاح التوسعة الجديدة لمستشفى الوالدين والعيادات المحولة، ونوه الى أن 89% من أمراض العمى، يمكن علاجها مؤكداً توفر الأدوية والقطرات لأمراض العيون، إلا أنه في هذا الجانب، انتقد عدم دخول أمراض العيون للتأمين الصحي، ولفت في حديثه الى وجود اتجاه الى تطبيق نظام الإحالة في أقسام العيون في عدد (2) مستشفى تخصصي عام و11 مستشفى تخصصي خاص.. لافتاً الى وجود (104) مراكز صحية بالخرطوم تقدم خدمات العيون للمواطنين.
* المياه البيضاء
وأقرت نائب مدير البرنامج القومي لمكافحة العمى بوزارة الصحة الخرطوم د. بلقيس الخير الشفيع، بعدم تلقى 40% من المصابين للعلاج بسبب الفقر، وبُعد المسافات عن مراكز تلقي الخدمة، منتقدة تكدس اختصاصيي العيون البالغ عددهم (450) بولاية الخرطوم وعواصم المدن الكبرى بالولايات، مطالبة بالتوزيع العادل للاختصاصيين ، وشددت الى ضرورة خفض الإصابة 70% الى 30% في العام 2020 وفق إحصائية 2014 مرجعةً السبب الرئيسي للعمى في السودان الى الكترات، والمحت الى إمكانية علاجه بنسبة 100%، مشيرة الى ارتفاع معدل عمليات الكترات الى (100) الف عملية سنوياً، مقارنة بأقل من (20) الف عملية تمت في العام 2003م، وأشارت الى أنه تم الفراغ من مسوحات معرفة معدلات مرض (التراكوما) بولايات دارفور الكبرى في فترة وجيزة، وكذلك تم مسح بولاية الخرطوم بنجاح تام، وبذا يكون البرنامج القومي لمكافحة أكمل خارطة التراكوما بالسودان، وطالبت بضرورة وجود رعاية أولية للعيون لكل (100) الف مواطن، ومستشفى عيون لكل مليون مواطن، ومستشفى مرجعي لكل (10) ملايين مواطن، وذلك حسب مبادرة الرؤية بحلول العام 2020م.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.