السودان وبيلاروسيا يوقعان اتفاقاً بربع مليار دولار    تشييع مهيب لضحايا الطائرة و"القضارف" تعلن الحداد ليومين    وزير الصحة يتخوف من حدوث أزمة في الدواء بالولايات    البرلمان العربي يبدأ التحركات لرفع السودان من قائمة "الإرهاب"    د.صدقي كبلو : ميزانية 2018 : هل تحققت تنبؤاتنا بفشلها؟ وإجراءات أكتوبر تسير في طريق الفشل!!    "المركزي" يتعهَّد بتوفير السيولة لشراء الذهب من المُنقِّبين    حريق ثانٍ يلتهم مخازن كبيرة بسوق أم درمان    “نتنياهو”: الطائرات الإسرائيلية ستتمكن من التحليق فوق أجواء السودان    الزكاة تدفع ب(24,417,500) جنيه ودعم عيني للخلاوي ومؤتمر لتطوير المنهج    شكاوى وعدم رضا من المزارعين لفرض (50) جنيهاً على قنطار القطن بمشروع الجزيرة    وزارة الكهرباء : إنتاج طاقة من الرياح    لا للتطبيع مع إسرائيل .. !!    المريخ يخسر في الجزائر..يتأهل واتحاد العاصمة يغادر    بعثة الهلال تنزل تونس اليوم.. “الزعفوري” يرسم خطة (عبور الأفارقة)    لقاء تشاوري بين طرفي مفاوضات (المنطقتين) اليوم    “الصادق المهدي” يبدي استعداده للمثول أمام المحكمة في قضية “مهدي شريف”    القبض على أخطر شبكة ولائية سرقت (34) موتر وبيعها في ولايات أخرى    تفاصيل مثيرة في استجواب متهمين بقتل تاجري عملة وسائق أمجاد    “أحمد سعد عمر” يكرم الفائزين في جائزة أفرابيا في نسختها الرابعة    رحلتو بعيد نسيتو!!    الفراغ والحرص على الفارغة !!    قوات إسرائيلية تقتحم مقر وكالة الأنباء الفلسطينية    تبرئة زوجين من تهمة إنجاب (4) أطفال بطريقة غير شرعية    (80%) خارج القنوات السلطات والذهب.. هل ينجح التحرير في وقف التهريب؟    ضبط مصانع تستخدم شحوم الحيوانات في تصنيع زيوت الطعام بأمبدة    زيادة كبيرة في الفراخ والكتكوت يقفز ل(22)جنيهاً    المحكمة تخاطب رئاسة الجمهورية في قضية حرق قرية السنادرة    السجن والغرامة لشاب أدين بالشروع في سرقة مقعد سيارة    منجد النيل يخطف الانظار في الجزائر وينال الإشادة من القاعدة الحمراء    5 مليارات دولار أعمال الإغاثة في اليمن    ود الشيخ يهنيء جماهير المريخ بالتأهل ويتمسك بالاستقالة    أكد وجود صعوبات في التسيير المالي    الهلال يتطلع لتكرار سيناريو 2011م أمام الإفريقي التونسي    الخرطوم: توجيهات بنقل المواطنين بالمركبات الحكومية    إنصاف مدني: لست مُتخوِّفة على نجومتي وسحب البساط من تحت أقدامي..    شهده حفله بالمسرح القومي في أمدرمان.. الفنان عبد القيوم الشريف يُلوِّح بعمامته في الهواء.. وبلوبلو ترقص على إيقاع الطمبور    بعد انتشار خبر التصديق للحفلات بشيكٍ مصرفي.. الأمين العام لاتحاد الفنانين سيف الجامعة: ما تمّ ترويجه عَار عن الصحة ولم تخاطبنا أيِّ جهة..    تبادلا الاتهامات، وأكَّدا عدم التنازل النيران تشتعل بين مجلس الكاردينال والألتراس    14 حيلة يخدعنا بها الدماغ لنرى العالم بصورة خاطئة!    6 أعراض تشير إلى قصور القلب    استطلاع: الفرنسيون يؤيدون مقترحات ماكرون ويفضلون وقف الاحتجاجات    كوريا الشمالية تنتقد الضغط الأمريكي بحجة انتهاك حقوق الإنسان    ماكرون يعتذر للفرنسيين عن أخطائه    آبي أحمد يعزي في وفاة والي القضارف و5 من مرافقيه    البلاد الأرخص عربياً في أسعار البنزين    الجهاز الطبي للهلال يتحدث عن إصابة نزار حامد    السعودية تتراجع وتعيد النظر في رسوم الوافدين..    عام على الرحيل: تراتيل إلى فاطة ست الجيل .. بقلم: د. عبدالرحيم عبدالحليم محمد    نثرات من عطر الغائبين .. بقلم: نورالدين مدني    تفاصيل جديدة في قضية اتهام مدير مخزن بخيانة الأمانة    نقص فيتامين "د" يهدد الأطفال باضطراب عقلي خطير في سن المراهقة    بدائل الأسر في ظل الظروف الراهنة.. اللحوم محرمة علي الكثيرين والنشويات تسيطر علي الوجبات..    مجلس الفنون يطلع على إحياء الذكرى السادسة لرحيل (الحوت)    أمجنون أنت يا “جنيد”؟    رئيس لجنة الصحة بالبرلمان: تجربة مصر في «الفيروسات الكبدية» نموذج رائد في إفريقيا    المهدي: متغيرات العصر تسمح بالتساوي في الميراث    ولا في عطسة واحدة .. !!    قيل لا تعبث مع الله .. بقلم: عبدالله الشقليني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حل لغز "صدمة قاتلة" قد تشل الجسم بدقائق
نشر في رماة الحدق يوم 15 - 11 - 2018

يقول باحثون إنهم اكتشفوا كيف يمكن لصدمة الحساسية أن تتسبب بانهيار الجسم في غضون دقائق.
ووجد الباحثون أن تعريض الفئران لكميات صغيرة من المواد المسببة للحساسية، يحفز خلايا مناعية مختلفة للعمل معا.
وأوضح فريق جامعة Duke، أن هذا الأمر يؤدي إلى إطلاق استجابة الحساسية، التي تهدد الحياة.
وفي الدراسة الجديدة، حلل الباحثون الخلايا تحت المجهر، ووجدوا بعض التفاصيل العملية المتعلقة بمسببات الحساسية، والتي تتفاعل مع غيرها لتحفيز إطلاق الهيستامين.
وقام الباحثون بقمع خلايا مناعية مختلفة لدى الفئران، قبل حقنها بالسموم التي تسبب الحساسية المفرطة.
وبعد تحليل الفئران خلال نصف ساعة، وجدوا أن الخلايا البدينة، التي تطلق الهيستامين، لا تلتقط المواد المسببة للحساسية وحدها.
ولكن عندما قام الباحثون بتخفيض عدد الخلايا المتغصنة لدى الفئران، وهي أحد مكونات الجهاز المناعي، لم تعان من الحساسية المفرطة حتى عند تعرضها للمحفزات.
ولدى دراسة الخلايا المتغصنة تحت المجهر، وجدوا أنها تتكون من فروع طويلة تخترق الخلايا الأخرى، عند البحث عن مسببات الحساسية.
وحين تتعرف هذه الخلايا على مادة مسببة للحساسية، ترسل فقاعات صغيرة تحتوي على معلومات إلى الخلايا البدينة المحيطة.
وتنشر هذه الطريقة معلومات حول مسببات الحساسية الغازية للخلايا البدينة المحيطة، والتي تبدأ بعد ذلك بتأخير الحساسية عن طريق ملء مجرى الدم بالهيستامين.
ولكن الدراسات تحتاج أولا إلى تحديد ما إذا كانت العملية نفسها تحدث لدى البشر، والتأكد من مدى فائدة الخلايا المتغصنة بالفعل.
ونشرت الدراسة في مجلة العلوم.
وتجدر الإشارة إلى أن ردة الفعل التحسسية تحدث عندما يعرّف الجسم "عن طريق الخطأ" مادة غير ضارة، مثل المكسرات والمحار، باعتبارها مادة سامة خطرة.
لذا، يتم إطلاق استجابة مناعية ضد مسببات الحساسية، والتي يمكن أن تسبب العطاس وحكة في العينين.
وفي الحالات النادرة والخطيرة، يمكن أن يؤدي رد الفعل التحسسي إلى الحساسية المفرطة، والتي يمكن أن تؤدي إلى تورم في الحلق وصعوبة في التنفس وحتى فقدان الوعي.
وحاليا، غالبا ما يعالج المرضى الذين يعانون من الحساسية الخطيرة المحتملة، عن طريق حقن الأدرينالين الذاتية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.