“الترويكا” تدعو لاتفاق يعكس إرادة الشعب السوداني    الحرية والإجماع تنفي التقدم بمقترح تتنازل بموجبه عن رئاسة مجلس السيادة    مجلس الأمن يدعو لتحقيق عاجل في نهب مقر “يوناميد” بدارفور    لجنة لمراجعة منح الجنسية السودانية بالتجنس    جهاز الامن يمنع الشرطة السودانية من دخول منزل قوش    المالية والأمم المتحدة توقعان وثيقة مشروع الطاقة الشمسية    مدير الاستخبارات الخارجية الروسية يحذر من خطورة الأحداث حول إيران    روحاني: ترامب تراجع عن تهديداته بعدما نصحه مساعدوه بعدم خوض حرب ضد إيران    نتنياهو يرفض تحذيرات أمنية بشأن خطر ضم أجزاء من الضفة    النيابة: الامن منعنا من اعتقال قوش وتفتيش منزله    تجمع المهنيين يهدد بالدخول في عصيان مدني شامل    تأهيل 50 شركة من منظومة الري بالجزيرة    هجوم حوثي جديد بطائرة مسيرة على السعودية    تظاهرة مؤيدة للنائبة المسلمة بالكنغرس إلهان عمر    مصرع (9) أشخاص غرقاً بالخرطوم    أم تقتل طفلها وتتخلص من جثته داخل المرحاض    استشارية الهلال في شنو والناس في شنو!! .. بقلم: كمال الهدي    سبر الأغوار وهاجس الرتابة (1) .. بقلم: بروفيسور/ مجدي محمود    الكاردينال يدفع مستحقات الثلاثي المشطوب    حميدتي: هناك جهات تدبر وتخطط لإحداث فوضى ولن نجامل في أمن واستقرار السودان    شداد يقدم مقترحا لحل أزمة الموسم    طارق المعتصم يعلن جاهزيته للعوده للمريخ    "رسمياً" السعودية تودع ربع مليار دولار في بنك السودان    4 ملايين جنيه من ديوان الزكاة لدعم (170) أسرة بجنوب كردفان    في الميزان مغالطات اذيال الکيزان .. بقلم: مسعود الامين المحامي    العلمانية والأسئلة البسيطة .. بقلم: محمد عتيق    تفكر في بعض آيات القرآن الكريم (4) .. بقلم: حسين عبدالجليل    استقرار في أسعار مواد البناء بولاية الخرطوم    الصحة العالمية: 38 حالة حصبة بالجزيرة العام المنصرم    دعوة للاجتماع العام السنوي العادي لبنك بيبلوس أفريقيا    حل هيئة البراعم والناشئين والشباب بالخرطوم    حرائق مجهولة المصدر تتسبب في احتراق امرأة وتفحم ابنها الرضيع    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    إلغاء قرار "الشيك المصرفي" في شراء الأراضي والسيارات    السعودية تودع مبلغ 250 مليون دولار في بنك السودان    الهجوم الامريكي علي ايران سينتهي بدمار دول الخليج والمنطقة الشرق اوسطية .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    القناة من القيادة ...!    الملك سلمان يدعو لقمتين طارئتين    سرقة 4 مليارات جنيه من رجل أعمال بالخرطوم    الشرطة: الفبض على (10) متهمين بسرقة مليارات من رجل أعمال بالخرطوم    تيار النصرة يعتدي علي طبيبة بالخرطوم    الشمبانزي الباحث عن الطعام.. سلوك يفسر تصرفات الإنسان القديم    أمل جديد.. أدوية تقضي على السرطان نهائيا    شداد: لا مشاركات خارجية بدون اللعب المحلي    البجعة السوداء تحط في الجزائر والسودان! .. بقلم: أمجد الدهامات/ العراق    شداد: لا مشاركات خارجية بدون اللعب المحلي    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    كلب طيفور (1) .. بقلم: عادل سيد أحمد    النجمة "حنان النيل" تقود مبادرة إنسانية لتعليم الكفيفات    "الموتى لا يموتون" يفتتح مهرجان كان السينمائي    السفير الإماراتي يدشن وحدات لغسيل الكلى بشرق النيل    احتراق سيارة فوق كبري المك نمر    "شرق النيل" توجه بالاستعجال لمعالجة مشاكل المياه    عن المرأة التى فى الحياة، والآن فى الثورة .. بقلم: جابر حسين    ظواهر سالبة في الشهر القضيل .. بقلم: عوض محمد احمد    د.عبد الوهاب الأفندي : في تنزيه الدين عن غوايات السياسة.. مجدداً    كبار الشخصيات التاريخية في برنامج (احكو لينا)    "مجمع الفقه": 60 جنيهاً لزكاة الفطر و35 للفدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حل لغز "صدمة قاتلة" قد تشل الجسم بدقائق
نشر في رماة الحدق يوم 15 - 11 - 2018

يقول باحثون إنهم اكتشفوا كيف يمكن لصدمة الحساسية أن تتسبب بانهيار الجسم في غضون دقائق.
ووجد الباحثون أن تعريض الفئران لكميات صغيرة من المواد المسببة للحساسية، يحفز خلايا مناعية مختلفة للعمل معا.
وأوضح فريق جامعة Duke، أن هذا الأمر يؤدي إلى إطلاق استجابة الحساسية، التي تهدد الحياة.
وفي الدراسة الجديدة، حلل الباحثون الخلايا تحت المجهر، ووجدوا بعض التفاصيل العملية المتعلقة بمسببات الحساسية، والتي تتفاعل مع غيرها لتحفيز إطلاق الهيستامين.
وقام الباحثون بقمع خلايا مناعية مختلفة لدى الفئران، قبل حقنها بالسموم التي تسبب الحساسية المفرطة.
وبعد تحليل الفئران خلال نصف ساعة، وجدوا أن الخلايا البدينة، التي تطلق الهيستامين، لا تلتقط المواد المسببة للحساسية وحدها.
ولكن عندما قام الباحثون بتخفيض عدد الخلايا المتغصنة لدى الفئران، وهي أحد مكونات الجهاز المناعي، لم تعان من الحساسية المفرطة حتى عند تعرضها للمحفزات.
ولدى دراسة الخلايا المتغصنة تحت المجهر، وجدوا أنها تتكون من فروع طويلة تخترق الخلايا الأخرى، عند البحث عن مسببات الحساسية.
وحين تتعرف هذه الخلايا على مادة مسببة للحساسية، ترسل فقاعات صغيرة تحتوي على معلومات إلى الخلايا البدينة المحيطة.
وتنشر هذه الطريقة معلومات حول مسببات الحساسية الغازية للخلايا البدينة المحيطة، والتي تبدأ بعد ذلك بتأخير الحساسية عن طريق ملء مجرى الدم بالهيستامين.
ولكن الدراسات تحتاج أولا إلى تحديد ما إذا كانت العملية نفسها تحدث لدى البشر، والتأكد من مدى فائدة الخلايا المتغصنة بالفعل.
ونشرت الدراسة في مجلة العلوم.
وتجدر الإشارة إلى أن ردة الفعل التحسسية تحدث عندما يعرّف الجسم "عن طريق الخطأ" مادة غير ضارة، مثل المكسرات والمحار، باعتبارها مادة سامة خطرة.
لذا، يتم إطلاق استجابة مناعية ضد مسببات الحساسية، والتي يمكن أن تسبب العطاس وحكة في العينين.
وفي الحالات النادرة والخطيرة، يمكن أن يؤدي رد الفعل التحسسي إلى الحساسية المفرطة، والتي يمكن أن تؤدي إلى تورم في الحلق وصعوبة في التنفس وحتى فقدان الوعي.
وحاليا، غالبا ما يعالج المرضى الذين يعانون من الحساسية الخطيرة المحتملة، عن طريق حقن الأدرينالين الذاتية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.