(الثورية): التوقيع على وثائق انتقال السلطة المدنية (خطوة منقوصة)    وصول وزير الخارجية التركي    أمريكا عاقبت قوش وستعاقب هؤلاء!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    مبادرة نحو سودان أخضر لحفظ التوازن البيئي و تشجير سودان المستقبل .. بقلم: حوار عبير المجمر (سويكت)    التغيير والنقد الايديولوجى : (7) الفكر السياسي الناصري: مراجعات منهجيه .. بقلم: د. صبري محمد خليل    70 لجنة فرعية لمتابعة الأداء الحكومي    حاجة سودانية يعود لها بصرها ب"المدينة" بعد خمس سنوات من العمى    عدد من الزعماء الأفارقة يشاركون في احتفالية توقيع الاتفاق    قوى إعلان الحرية والتغيير: انطلاق المواكب غدا    الوثيقة تحدد الحصانة لأعضاء مجلس السيادة والوزراء    شكيان تستهدف زراعة مليون فدان للموسم الحالي.    المياه بشمال كردفان تؤكد استقرار الإمداد    اقتصادية: خارطة طريق لتعافي الاقتصاد السوداني    العون الإنساني تستنجد بالمنظمات لإغاثة المتأثرين بالسيول والأمطار    قطاع الكهرباء ما بين عودته كهيئة عامة وتحوله إلي شركة موحدة .. بقلم: د. عمر بادي    اكتشاف مادة في الحلزون تعالج أمراض الرئةالمستعصية    تركيا تعلن دعمها اتفاق الفرقاء السودانيين الممهد لانتقال السلطة    اليونيسيف تطالب الاتحادالأوروبي بإنقاذ الأطفال بالبحرالمتوسط    مؤتمرنزع السلاح يناقش وقف سباق التسلّح بالفضاء    في ذمة الله شقيقة د. عصام محجوب الماحي    الولايات المتحدة الأميركية تمنع قوش وعائلته من دخول أراضيها لتورطه في انتهاكات لحقوق الإنسان    أميركا تمنع صلاح (قوش) وأسرته من دخول أراضيها لتورطه في انتهاكات جسيمة    آراء الإقتصاديين حول متطلبات الحكومة المقبلة    في ذكري الادب السودني الحديث واخرينالي علي المك .. بقلم: هشام عيسي الحلو    آن الأوان أن نعدل نشيدنا الوطني .. بقلم: د. أبوذر الغفاري بشير عبد الحبيب    مضاد حيوي للكآبة التي في السطح .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    منظمةالصحة العالمية: ارتفاع حالات الإصابة بالحصبة    صغارالسن الناجون من السكتة أكثرعرضه للإصابة بالاكتئاب    إنقاذ 400 مهاجر قبالة السواحل الليبية بينهم 30 سودانياً    أمطار متوسطة تسمتر ل 6 ساعات بالأبيض    التعادل يحسم مواجهة الهلال وريون سبورت الرواندي    في أربعينية نجم النجوم .. بقلم: عمر العمر    الهلال يقتنص تعادلا ثمينا أمام رايون الرواندي    شعوبنا لا تقرأ ... لكنها تتوسأب بإسهاب! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    البرنس ، العجب و تيري ... نجوم في ذاكرة الثورة .. بقلم: محمد بدوي    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    ود الجبل: الرياضة نموذج في الترابط الاجتماعي    تدشين عربات إطفاء حديثة بجنوب كردفان    البرتغال تعلن حالة طوارئ في مجال الطاقة    دراسة تدحض "خرافة" ربط تناول القهوة قبل النوم بالأرق    ماذا يحدث لجسمك حين تفرط باستهلاك السكر؟    بومبيو: إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ لا يشكل عائقا أمام المفاوضات معها    سرقة خزانة تاجر بأموالها في العاصمة    ريال مدريد يتخطى سالزبورج بهدف هازارد    ضبط خلية مسلحة بالخرطوم    الهلال يستهل مشواره بالرابطة ويختتمه بالهلال الابيض    خلاص السودان في الدولة المدنية .. بقلم: موسى مرعي    تمديد فترةالتقديم وزيادة الصالات بمعرض الكتاب    فصل كوادر ...!    الشرطة تفك طلاسم جريمة شاب شارع النيل وتوقف (5) متهمين    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    ب "الأحرف الأولى".. السودانيون يكتبون "المدنية" في دفتر التاريخ    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    مقتل 19 وإصابة 30 بحادثة اصطدام سيارات بالقاهرة    موفق يتفقد الرائد المسرحي مكي سنادة    الثقافة: افتتاح مسرح نادي النيل الرياضي والثقافي    الشرطة تضبط مخدرات وأموالاً بمناطق التعدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحويلات الرصيد فقط على الأرقام الآتية:
نشر في الانتباهة يوم 25 - 11 - 2011


أسعدوهم تسعدوا
أسرهم أمانة في أعناقنا رحل آباؤهم وتركوهم يعانون مرارات الحياة وصعابها، نراهم والسعادة تنقصهم، يشعرون بنقص لا يزول إلا برحمة الله ومواساتنا لهم والمسح على رؤوسهم برأفة ورحمة،
إنهم الأيتام، تعالوا أفرادًا وجماعات وشركات ومؤسسات لنكفل يتيمًا ونزرع الفرح في قلوبهم، هلموا بنا نسعدهم حتى نسعد في الدارين.
«قلوب رحيمة» تضع الفرصة بين يديك لتنال أجر صحبة الرسول صلى الله عليه وسلم.

إلى إدارة مستشفى الشعب.. أنقذوه
هو طفل في عامه الأول وُجد في هذه الدنيا منذ ولادته بورم خلف العنق «استسقاء دماغي» فقرر الطبيب المعالج إجراء عملية لإزالته وتركيب جهاز ... لم تكن أمه المغلوبة على أمرها قادرة على توفير سعر الدواء فكيف بسعر جهاز يفوق طاقتها ولكن لرحمة الله تبرع فاعل خير بالجهاز وتم توفيره لتواجه الأم عقبة أخرى هي إجراء العملية فالإجراءات بالمستشفى تستغرق وقتًا والطفل بجسده الواهي الضعيف لا قبل له بتحمُّل الورم.
وهذه مناشدة إلى إدارة مستشفى الشعب بالنظر في حالة الطفل مهند فهو في أمس الحاجة للمساعدة وإجراء العملية بأسرع وقت حتى ينعم بطفولته وتتوقف دموع أمه التي لا تعرف الكتمان أمام الألم طفلها وأنّاته... إنه نداء الإنسانية لذوي القلوب الرحيمة وكل من يملك ما يمكِّنه رفع الأذى عن مهند.
من له بثمن تذكرة حتى يستعيد بصره
«ع.ع» عامل بسيط أصيب بمرض في عينه فقرر له الأطباء إجراء عمليه بتركيا بلغت قيمتها«3,000 » ثلاثة آلاف دولار فجاهد حتى تحصل على المبلغ من عدة جهات ولم يتبقى له سوى ثمن التذكرة التى تبلغ«1,795.00» جنيه فمن يعينه حتى يستعيد نور بصره وينال أجره.
8,000 جنيه ثمن علاج البدري
البدري مريض وقد قرر طبيبه المعالج استخدامه لعلاج بتكلفه«8,000» جنيه وظروفه الأسرية لا تسمح له بشرائها وقد تدهورت حالته وهو في أمس الحاجة للمساعدة فمن له؟...
ثمن حقن لطفل بالإنعاش
«م.م.ع» ذو الثمانية أعوام، مريض ويرقد طريح الفراش بالعنايه المكثفة لإصابته ب«جيلان باريا» وقد أوصى طبيبه المعالج استخدامه لحقن يبلغ ثمن الواحدة ألف وخمسمائة جنيه وهي عشرحقن، أي جملتها15 ألف جنيه فمن يساعد في علاج هذا الطفل ولو بثمن حقنة واحدة؟ فهو يعانى ويحتاج للمساعدة.
أب لثلاثة قُصّر معاق حركياً يطلب العون
عطا أب لثلاثة أطفال قُصّر تعرّض لحادث حركة مؤلم في عام 2005م مما تسبب له في إعاقة دائمة بركبيته أدى إلى توقفه عن العمل وهو يعول أسرة مكونة من أطفاله الثلاثة ووالدته بالإضافه إلى رسوم الإيجار التي أثقلت كاهله وهو يناشد الخيرين لمساعدته فهو في أمس الحاجة إلى المساعدة...
مجاهد ينادي ذوي القلوب الرحيمة
مجاهد طفل يعاني من مرض في المخ وتم تحويله إلى جمهورية مصر العربية لإجراء عملية وقد تم بالفعل إجراء عملية لتطويل أوتار الأرجل مع العلاج الطبيعي وتحسنت حالته وهو الآن بحاجة إلى إجراء عملية بتكلفة «35000» جنيه مصري أي مايعادل «7000» دولار وقد تحصلت أسرته على « 4000» دولار وهو في أمس الحاجة للمساعدة لإجراء العملية حتى ينعم بطفولته ويُكتب له الشفاء على أيدي الخيرين وأصحاب القلوب الرحيمة.
رسوم دراسية لطالب
معاوية.. طالب ضمن طلاب الفرقه الأولى بكالريوس اقتصاد وعليه رسوم دراسية تقدر ب«2900» جنيه وفي حالة عدم السداد سيحرم من الامتحانات وكل أمله أن يجد من يسدد عنه هذه الرسوم حتى يواصل دراسته.
300 جنيه فقط
الطالبة أميرة تدرس بالمستوى الرابع الجامعي عليها متأخرات رسوم بلغت 300 جنيه فقط «ثلاثمائة جنيه» تعذر عليها السداد وهي الآن تطلب المساعدة من ذوي القلوب الرحيمة حتى يتسنى لها الجلوس للامتحان إلا ضاع مستقبلها مع العلم أن والدها رجل معاشي لا يكفي دخله لسد رمق الأسرة، فمن لها؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.