مسؤول يكشف عن وضع معدل إنتاج الكهرباء في محطة سد الروصيرص    "خلال 48 ساعة".. توقعات بوصول 5 آلاف لاجئ إثيوبي للسودان    قانون الحكم الإقليمي.. هل يمنح الاستقرار لدارفور؟    مصرع شخص وأصابة أخرين في حادث مروري    تحرير (21)من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    شرطة ولاية الخرطوم تواصل حملة مكافحة الظواهر الإجرامية    بنغالي يلتهم يد مقاول مصري في الكويت    كيزان الاتحاد يريدوا ان يهدوا لقب الممتاز للوصيف    مجلس وزراء الشمالية يناقش ترتيبات الزكاة لرعاية المشاريع الإنتاجية    لإخفاء الدردشات.. ميزة جديدة من واتساب    هاكرز يعلنون تفاصيل مزاد لبيع أرقام هواتف مستخدمي "كلوب هاوس"    نائب محافظ بنك السودان ينال اعجاب رواد فيسبوك بعد أن قال لناشط: والله لو أنت عنقالي كما تزعم، فيجب تغيير تعريف المفردة دي، لأننا نحن العنقالة    شاهد.. شاحنة تدهس عمالاً نائمين على جانب طريق بالهند    حمية الطعام النيء.. أطعمة يفضل تناولها بدون طبخ    تغيير أعضاء السيادي.. صلاحيات الحرية والتغيير بين المد والانحسار    لوضع الترتيبات الأخيرة وإعتماد كافة تفاصيل المعسكر.. برقو يكمل إجراءات سفر فيلود، المعلم، ووائل إلى الإمارات بالجمعة على نفقته الخاصة    نصائح لتبريد المنزل من دون جهاز تكييف    دراسة تكشف رابط خطير.. بين السرطان والمضادات الحيوية    الطاهر يونس: سنقف ضد تأجيل القمة    رئيس مجلس الوزراء وأعضاء المجلس ينعون بروفيسور شاكر زين العابدين    الصراعات تتفجر داخل نادي المريخ    الهلال يعود والسوباط يشكر جماهير كردفان    حضور وتفاعل.. نجوم الفن على خشبات مسارح الخرطوم في العيد    تقرير طبي يؤجل اجتماع الانضباط مع الرئيس الموقوف    الشيوعي: مَن يتحدثون عن عودة الحزب إلى الحرية والتغيير "حالمون"    بايدن : إذا نشبت حرب حقيقية مع قوى عظمى ستكون بسبب الهجمات الإلكترونية    وكيل النفط :بدء مشروع زيادة الإنتاج النفطي في الاول من أغسطس    لماذا إنتقد عبدالوهاب وردي لجنة احتفالية وردي؟    عبداللطيف البوني يكتب: ماضون في عيد ماض(3)    هيئة الأبحاث الجيولوجية تدشن (17) عربة حقلية وإدارية جديدة    مشروع الجزيرة. بقيادته الجديدة يسير نحو التطوير!    وزيرة الخارجية تطلب من مدير منظمة الصحة العالمية ارسال فريق طبي للسودان    فساد وتزوير في شهادات تطعيم كورونا للمسافرين    نجاة قطار من كارثة محققة بعد تخريب خطوط السكة الحديد    غمر الذرة والفول بالجزيرة .. والري تبرئ ذمة النهضة    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    صباح محمد الحسن تكتب: تنحي قاضي الإنقلابية    ناهد قرناص تكتب: طيري ..يا طيارة    بعد لقاء"مريم وولي العهد"..البحرين ترسل 10 أجهزة لتوليد غاز الأوكسجين للسودان    مجلس المريخ يكون لجنة تحقيق مع الجهاز الطبي    النقل: عمل تخريبي ونجاة قطار ركاب من كارثة محققة    شاهد بالفيديو.. راقصة طمبور حسناء تقدم فاصل من الرقص الساحر وتشعل حفل الفنان جعفر السقيد..وجمهور مواقع التواصل: (دا الرقيص ولا بلاش)    (الجديد والغريب) عريس يثير الجدل بمنصات التواصل بسبب النقطة    أدعية مستجابة لحل المشاكل وتهدئة الأمور.. رددها تسعد    (800) مليون دولار حصائل صادر الذهب خلال أشهر    السعودية.. هذه قائمة بالدول ال17 المحظور السفر إليها وعقوبة المُخالف    طبيب البيت الأبيض السابق يتوقع استقالة بايدن لهذا السبب    الغالي شقيفات يكتب : كل عامٍ وأنتِ بخيرٍ يا أميرتي    بعد اكتشاف "رمز النازية" داخل مصعد الوزارة.. بلينكن يعرب عن غضبه    النائب العام يشكل لجنة للتحقيق حول تضارب تقارير تشريح (ودعكر)    محمد عبد الماجد يكتب: لطفي بريص (قبطي) مدينة شندي (الجعلي)    بالصور .. وزيرة الخارجية السودانية ونظيرها البحريني يفتتحان معرض التشكيلية "عايدة سيد أحمد" بالمنامة    شرطة ولاية الخرطوم تواصل حملاتها لمنع الجريمة بجميع المحليات    منها التوكن وروبوت الدردشة.. شرح بسيط لبعض المصطلحات التقنية المتخصصة    الدجل والشعوذة في كرة القدم السودانية    مُصلي ينجو من الموت بأعجوبة بسبب تحركه من كرسيّه لإحضار مصحف قُبيل إقامة الصلاة بأحد مساجد أمدرمان    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رفع جلسات التفاوض المباشر بين وفد الحكومة والحركة الشعبية

قررت الوساطة الجنوبية رفع جلسات التفاوض المباشرة بين الحكومة الإنتقالية والحركة الشعبية شمال وذلك لإجراء مزيدٍ من المشاورات بشأن القضايا الخلافية بين الطرفين.
وقال المستشار توت قلواك مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشؤون الأمنية رئيس فريق الوساطة الجنوبية ، في تصريح صحفي ، إن الوساطة ستقوم بإجراء اتصالات بين وفدي الحكومة الإنتقالية والحركة الشعبية شمال لتقريب وجهات النظر ، وذلك لتهيئة الظروف لانطلاقة جولة التفاوض القادمة .
وأضاف أن الوفدين توصلا لتفاهمات كبيرة بشأن القضايا الخلافية ، مبيناً أنه لم يتبق سوى أربع نقاط من تسعة عشر نقطة كان يجري التفاوض حولها ، موضحاً أنها قضايا بسيطة ومقدور عليها.
وأعرب عن أمله في أن تشهد جلسة التفاوض القادمة التوقيع على إتفاق السلام الشامل الذي يلبي كل طموحات أهل السودان.
من جانبه قال الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة الانتقالي ورئيس وفد الحكومة المفاوض ، إن جلسات التفاوض بين حكومة السودان والحركة الشعبية شمال سادتها روح إيجابية وإرادة حقيقية مكنت الطرفين من المضي قدما في مناقشة القضايا المتبقية والتي تباينت فيها الرؤى ، وأضاف " بنفس الإرادة و الرغبة في السلام فإن وفد الحكومة سيعود للجولة القادمة متى ما تهيأت الظروف لإستكمال ما تبقى من قضايا عالقة مع الحركة الشعبية شمال " .
وأعرب عضو مجلس السيادة ، عن شكره وتقديره للفريق أول سلفاكير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان ، على رعايته لمفاوضات السلام في جوبا ، ولجهود الوساطة برئاسة المستشار توت قلواك ، ولحكومة وشعب جنوب السودان ، كما قدم شكره أيضا للمنظمات الإقليمية والدولية لاسيما بعثة يونيتامس برئاسة بيرتس فولكر والذي يقوم بدور مهم بإعتبار أن السلام هو أحد المحاور الإستراتيجية التي تعمل عليها البعثة في السودان كما عبر عن تقديره للدول الشقيقة التي كانت حاضرة على طاولة التفاوض وكانت تقوم بأدوار عظيمة في تقريب وجهات النظر بين الوفدين المتفاوضين.
إلى ذلك قال عمار آمون السكرتير العام للحركة الشعبية شمال ، إن الإرادة والعزيمة التي توفرت لطرفي التفاوض نحو السلام ، مكنت الجانبين من الوصول لتفاهمات كبيرة بشأن القضايا الخلافية ، مبيناً أن الطرفين اتفقا على مسودة الاتفاق الإطاري بنسبة 75 إلي 80٪ ، وأضاف آمون أنه لم يتبق سوي نسبة 20٪ من القضايا والتي تحتاج لمزيد من التشاور خارج قاعة التفاوض.
وزاد " أن أزمة مرت عليها 65 سنة من الضروري أن تتطلب وقتاً ، لأن حلها يكمن في معالجة جذور الأزمة التاريخية" ، وأعرب عن شكره لوفد الحكومة على الإرادة والعزيمة التي تحلى بها تجاه قضايا إحلال السلام ، معرباً عن شكره أيضا لفريق الوساطة الجنوبية على جهوده المضنية في سبيل تحقيق السلام في السودان ، وقال إنه يأمل في أن ينهي منبر جوبا شبح الحروب الأهلية المتكررة في السودان ، مؤكدا إلتزام الحركة الشعبية شمال بمنبر جوبا وإيمانها القوي في أنه سيفضي لتحقيق السلام الشامل والمستدام في البلاد.
كما عبر عن شكره لرئيس جمهورية جنوب السودان على حرصه على استقرار السودان، ولفريق الوساطة الذي وفر كل الأجواء التي ساعدت في عملية التفاوض ، ولدول الترويكا والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي ودولة تشاد التي ظلت حاضرة خلال هذه الجولة من المفاوضات.
تجدر الإشارة إلي أن وفدي الحكومة الإنتقالية والحركة الشعبية شمال وقعا على بيان ختامي لهذه الجولة وعلى وثيقة إطارية غير نهائية تتضمن نقاط الإتفاق والتباين بين الوفد الحكومي ووفد الحركة الشعبية شمال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.