نساء الثورية يستنكرن رفض السيادي استلام مذكرتهن    النيابة العامة ترد على لجنة إزالة التمكين    حمدوك: إجراءات عاجلة لحل أزمة الوقود والكهرباء    ميودراج يسيتش مدربًا للمريخ السوداني    شيء من الهزل: دونالد ترامب .. بقلم: بابكر عباس الأمين    هلال الساحل يخطف صدارة الدوري السوداني    الاستئنافات: ترفض استئناف الهلال بشأن رمضان وبخيت وود الرشيد    الخبز والثورة: دراسة فى الخبز كمحرك ورمز للثورات الشعبية عبر التاريخ .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلاميه في جامعة الخرطوم    فضائيات طبقية ،، بأطباق طائرة! .. بقلم: حسن الجزولي    المحكمة تدعو الشاكي في قضية علي عثمان للمثول أمامها الأحد القادم    في "بروست" الرواية السودانية: إبراهيم إسحق .. رحيل شامة أدبية في وجه البلد الذي يحب مبدعيه بطريقة سيئة .. بقلم: غسان علي عثمان    رحل إبراهيم إسحق .. وبقيت "ودعة" و "أخبار البنت ميا كايا" !! .. بقلم: فضيلي جمّاع    الشد والجذب بين الحاضنة ووزارة المالية بخصوص موازنة 2021 جانبه الصواب (2) .. بقلم: سيد الحسن عبدالله    الرأسمالية والتقدم على الطريق المسدود .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    أكاديميون أم دراويش؟ مأساة العلم والعقل النقدي في المناهج السودانية .. بقلم: مجاهد بشير    تحدثت وزيرة المالية بلغة الحروف وكنا نود أن تخاطبنا بلغة الأرقام فالمقام مقام ميزانية وليس للعاطفة ودغدقة المشاعر    شركات الجيش ترغب بتوسيع استثماراتها في المجال المدني    يحتشدون لمشاهدته في الخارج ويمنع في داخل بلاده .. بقلم: حسن الجزولي    سلافوي جيجك .. كوفيد 19 الذي هز العالم .. بقلم: د. أحمد الخميسي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(دار المسنات) يستقبل احتفالات (عيد الأم) بالفرح والدموع
نشر في المجهر السياسي يوم 22 - 03 - 2015


في نهارية تبارت المؤسسات والمنظمات بالاحتفاء بها
الخرطوم - محمد جمال قندول
احتشد جمع مهيب وازدانت ساحة (دار المسنات) بالسجانة على وقع الاحتفال ب(عيد الأم) الذي صادف أمس (السبت)، وتبارى عدد كبير من مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني والخيري في الاحتفاء بعظمة الأم وسط أمهات فقدن سندهن في الحياة لظروف متفاوتة، ذلك بحضور وزيرة الرعاية الاجتماعية بولاية الخرطوم "أمل البيلي" ومعتمد الخرطوم "عمر نمر" ومعتمد رئاسة الولاية "آمنة مختار" وعدد مقدر من الشخصيات السياسية والاجتماعية، احتفت مدارس كامبردج بعيد الأم تلتها احتفالية رائعة من (منظمة شباب البلد) وأخريات وكان القاسم المشترك الأوحد إحياء قيمة الأم.
القوة الحقيقية
معتمد الخرطوم اللواء "عمر نمر" تحدث ل(المجهر) وعبر عن سعادته بالمشاركة بهذه الاحتفالية التي لها طابع خاص على قلبه، مشيداً بروعة التنظيم من قبل الجهات التي ساهمت في الحفل بمختلف قطاعاتها، وأشاد "نمر" بالشباب بصورة خاصة واعتبرهم القوة الحقيقية لمثل هذه المبادرات الإنسانية الرائعة، مؤكداً حرصه على الحضور شهرياً للاحتفاء ب(عيد الأم) وسط الأمهات بالدار.
فيما قالت الوزيرة "أمل البيلي" ل(المجهر) بأن نظرتها لشريحة (دار المسنات) اختلفت عقب تقلدها المنصب الوزاري، حيث كانت في السابق تنظر إلى أن وجود الدار يعتبر عقوقاً من المجتمع السوداني، ولكن بعد أن دخلت الوزارة عرفت الأسباب الحقيقية للموجودين هنا، حيث إن معظم الأمهات الموجودات بالدار نزحوا إليها نتاجاً للعديد من الأغراض ك(الزهامير) وأحياناً لاجئات من مناطق الحروب والنزاعات.
دور المنظمات
من جانبها قالت "عائشة محمد الحسن" مديرة (دار المسنات) ل(المجهر) إن الأمور تمضي بصورة طيبة في الدار، مشيدة بدور المنظمات والتي تشكل ملمحاً رائعاً في التعاون من خلال زيارتهم ودعمهم المقدر.
"هبة محمد عبد الوهاب" إحدى اللائي شاركن في الاحتفالية بحضورهن ضمن أولياء أمور طلاب مدارس كامبردج قالت ل(المجهر): الاحتفاء بعيد الأم يوم مميز، ومشاركة الأمهات ب(دار المسنات) له طعم مختلف ومغاير، حيث يمتزج طعمه بالمساهمة في صنع الفرح لأمهات فقدن ذويهن أياً كانت الأسباب.
وأشادت بمشاركة (كامبردج) ضمن منظومة المشاركين بالاحتفاء ب(عيد الأم) لهذا العام من خلال صرح (دار المسنات).
وبعد غياب طويل عن الساحة ظهرت الفنانة "حنان بلوبلو" برفقة ابنتها "معزة" ب(دار المسنات)، وعبرت "معزة" عن سعادتها بالمشاركة في الاحتفائية والتي درجت عليها سنوياً في (دار المسنات) برفقة والدتها التي قالت إنها أعظم أم، حيث إنها لم تقصر في حقها كابنة بالإضافة إلى شعبيتها الكبيرة ومسيرتها الفنية العامرة.
()
وصدح عدد كبير من الفنانين نهار أمس بالاحتفالية أبرزهم الفنانة "حنان بلوبلو"، بالإضافة إلى فواصل وطنية تبارى طلاب كامبردج في إبرازها.
وطغى مشهد الدموع على أغلب عيون الحاضرين وهم يحتفون بالأمهات ب(دار المسنات) كما تم تقديم الهدايا لهن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.