توجيهات للجوازات والجمارك لمباشرة العمل في المعابر الحدودية مع أريتريا    النيل الأبيض: زيادة تمويل مشروعات الشباب إلى (100) ألف جنيه    تنظيم الدولة الإسلامية يعلن مسؤوليته عن هجوم سيناء    دعوة للرئيس البشير لزيارة "قولو" بجبل مرة    ختام فعاليات مؤتمر إسطنبول الدولي    البرلمان يؤجل اجتماع لجنة التعديلات الدستورية    تصريحات مثيرة للاعب المريخ النعسان حول مباراة اليوم أمام مولوديه    الثورة السودانية تنتقل لبرلين سينما تبحث عن التاريخ وتدافع عن المستقبل! .. بقلم: طارق الشناوي    أنبذوا التسييس الديني بدايةً يا طوائف .. بقلم: سعيد محمد عدنان/ لندن/ بريطانيا    دعوة للاجتماع العادي السنوي للمساهمين في الشركة الوطنية لنظم التعليم المتقدم    مصرع وإصابة (25) شخصاً في حادث بسبب (الحمار)    محاكمة امرأة بقتل زوجها طعناً بسيخة    "الكهرباء": عطل طارئ تسبب في حدوث إطفاء كامل بالشبكة القومية    طالب ينهي حياة فتاة رفضت الزواج منه بالجزيرة    الحكومة: مستمرون في دعم السلع الاستراتيجية    "وقاية النباتات": القضاء على أسراب الجراد الصحراوي بالبحر الأحمر    مرشح رئاسي سابق يطرح مبادرة لتكوين لجنة حكماء لحل قضايا البلاد بالحوار    في بيان رسمي: الشرطة تحتسب أحد منسوبيها    نائب الرئيس التركي:حريصون على علاقاتنا الاستراتيجية مع السودان    نيجيريا.. تأجيل انتخابات الرئاسة إلى الأسبوع المقبل    مدرب المولودية: قادرون على انتزاع التأهل من السودان    شكري يبحث مع اللجنة اليهودية الأمريكية استئناف عملية السلام في المنطقة    الخارجية الأمريكية: نتمنى أن تسمع أصوات الشعب السوداني    مقتل 6 عسكريين سعوديين على الحدود مع اليمن    بايرن ميونيخ يقلب الطاولة على أوجسبورج ويهزمه بثلاثية    يستهدف بطاقة الترشح لنصف النهائي المريخ يتحدى مولودية الجزائر في كأس زايد للأبطال    نورهان نجيب (عروساً)    مُتعهِّد يُهدِّد بمُقاضاة فنان شاب بسبب (عيد الحُب)!    الأزرق يواصل تدريباته التحضيرية في كيتوي    الشيب.. مصدر قلق لعددٍ من الفتيات!    القاهرة: إنهاء مشروع الربط الكهربائي مع السودان قريباً    المعادن: 4 مليارات دولار عائدات الذهب العام الماضي    إقالة الزعفوري والجنرال وتعديلات في قطاع الكرة بالهلال    “العقرب” و”تيري” يعودان للمشاركة    “تركي الخضير” يعود مجدداً ويدير مباراة اليوم    شاب يصيب شقيقه ويقتل مخموراً حاول دخول منزله    الفنان “هشام درماس” في بوح خاص ل(المجهر)    “حسين الصادق” و”مصطفى قمر” يلتقيان في عمل ثنائي    المحكمة تسلم شاباً قتل شقيقته لأسرته بسبب مرضه النفسي    الإعدام شنقاً لنظامي قتل فتاة رمياً بالرصاص بعد رفضها خطبته    انخفاض ملحوظ في أسعار السلع الاستهلاكية بالأسواق    مناسبات هشة!    مبعد منذ (30) عاماً.. وفاة خطيب المسجد الأقصى في السودان    زراعة (120) ألف فدان قمح بالشمالية    أمين إعلام المؤتمر الوطني.. د. “إبراهيم الصديق” في حوار الراهن مع المجهر    المعلم ... الأمانة .. بقلم: الاستاذة/ عفاف محمد عدنان – برلين – ألمانيا    في امريكا يحققون مع من يداعب فتاة ويتجاهلون من يشعل حرب عالمية .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    أطلقوا سراح الفيس بوك .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    عملية جراحية لجنين في رحم أمه    براءة شاب من تهمة اغتصاب طفل بالخرطوم    نبوءة الثورة في الشعر: عالم عباس وفضيلي جماع .. بقلم: صديق محيسي    تعقيب على مقال د. محمد عبد الحميد بعنوان: (عفوا ... أستاذ مبارك الكودة لقد حكم الاسلاميون وبنسبة مائة بالمائة) .. بقلم: مبارك الكودة    اكتشاف ألفي نوع جديد من البكتيريا في أمعاء الإنسان    دراسة: البرق يحمي الخلايا!    بسبب الريجيم.. امتناع مذيعة من الظهور لتقديم برنامج تلفزيوني..    حزب التحرير: النظام الاقتصادي في السودان رأسمالي وليس إسلامياً!    تاجر (دواية) ل(كوكتيل): بَعضهم يَستخدمها للكتابة في اللوح والبعض الآخر ل(البخرات)!    عندما ضحك رب العالمين ..!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عابر سبيل
كل شيء .. إلا فراقك.. لا!!
نشر في المجهر السياسي يوم 13 - 11 - 2018

كنت قد طلبت بخلق جسم تنظيمي ورقابي أو ما يسمونه في العالم الآخر Regulatory body
فيما يتعلق بإذاعات الموجات المتوسطة (أف.أم) F.m ولم تسمع (السلطة) التي لا ندري إن كانت مركزية أو حزبية أو قومية قد تجاوبت من أجل أداء مقبول في فضاء مفتوح.
واليوم أريد أن أضيف القنوات الخاصة للقائمة، لأن الواضح أن معظم من يظهرون فيها لا جامع (تقني أو فني) بينهم ولا مشتركات أو متشابهات.
ففي قناة (أم درمان) التي كنت تحت الاعتقاد بأن “حسين خوجلي” لا “يمرر” على شاشته خطأ فنياً على الأقل أو غنائياً – ودعك من السياسة – حتى فاجأتني ليلة (الأربعاء)، وأنا خارج البلد، واحدة من حسناواته تقدم (ما يطلبه المشاهدون)، قدمت الفنان “الطيّب مدثر” في أغنية نسبتها ل”عبد الدافع عثمان”، فيما هي ل”رمضان زايد”.. (أنا ليتني زهر)
هذا يا (حسيني) يسمونه (الوجع).. فاهمني؟
( 2 )
.. أحياناً أشوف قناة لبنان (LBC) ووجدتني مؤخراً قد أدمنتها، لأنها ليست “ملبننة” على الأقل، وتابعت فيها مسلسلات مصرية – لبنانية مشتركة رائعة مثل (الميزان) و(الاتهام) و(الخروج).
ضحكت وأنا أستمع لفنان لبناني “مكتول كمد” يردد:
(كل شيء إلا فراقك.. لا، حبك عطر حياتي.. من الألف للياء)..
وقلت له في سري.. “ده كان زمان يا شاطر!”.
( 3 )
.. يا “مجدي عبد العزيز”.. معتمد أم درمان السابق،
أنا حزين – وأنت صديق عزيز – أن قناة أم درمان ليلة (الأربعاء) الماضي، انتاشتك بأنك لا تفقه شيئاً سوى الجزئية الثقافية، ولا علاقة لك بالخدمات والنظافة خصوصاً، فمعرفتي بكل أنك “هميم” لكن يبدو أن محلية أم درمان، تحتاج إلى (شغل) غير مكتبي.. وميداني بعد أن أصبحت “كرش” فيلين وليس فيلاً واحداً.. وهذه فاتت عليك فيما يبدو.. ومع ذلك شكراً على ما أسديت وقدمت خلال “معتمديتك ” وبطريقتك.. وكل شيخ له طريقته!
( 4 )
.. علاقتي بدولة رئيس الوزراء “معتز موسى” لشمم لي – فيما أعتقد – بأن أصارحه بأن انحيازه الواضح ( للسوشيال ميديا) بواتاسبها وتويترها وإلكترونياتها وفيسبوكها، يخصم من استحقاق العمالة الورقية، ويعرف الجمهور عنها، لأنه اختار مخاطبة شعب وأهله عبر “تكنولوجيات” لا تتوفر لعامة الناس، وهم الأغلبية الساحقة، والمسحوقة.. ثم هي ضدك في نهاية المطاف أو كنت أتوقع منك – لو تستشر أو تشاور على الأقل – لإزالة الرسوم والضرائب عن مدخلات الطباعة والصحافة مثلما فعلت مصر، كأنك اخترت إبعاد (المخرفين) كما قيل!
وهم من ينصحونك!! هل فندق – يا معتز موسى – إني اشتريت الصحيفة المصرية من أربع وعشرين صفحة مثل الأهرام والأخبار والمصري اليوم بجنيهين؟ والحكومة المصرية ذكية، تريد لشعبها أن يقرأ الصحف، ومعظمها قومية، وينصرف عن (السوشيال ميديا)، مثلما تدعم الدقيق والبترول، فإن مدخلات الصحافة الأولى بالدعم “أحباراً وورقاً”.
سيدي أنت تفعل العكس كما يفعل “رونالد ترمب” الرئيس الأمريكي..
وشتان بين أمريكا والسودان!!

مرتبط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.