الخرطوم وجوبا تتفقان على استمرار كافة اتفاقيات التعاون العسكري    حميدتي: لن نسلم السلطة لمن يريد تصفية الحسابات    اتحاد الصحفيين يرحب بقرار فك تجميد النقابات    هيئة سكك حديد السودان: تعثر حركة القاطرات بسبب الاعتصام    مبادرة لتقريب وجهات النظر بين "العسكري" و"الحرية والتغيير"    لجنة لمراجعة النظام الأساسي لهيئة البراعم والناشئين بالخرطوم    موقع أمريكي: السودان مقبل على انفتاح اقتصادي بعد عقود من الظلام    العلمانية والأسئلة البسيطة    تكريم أيقونة السينما الفرنسية في "كان" يثير الجدل    المعارضة تحشد لمليونية "البناء والمدنية" اليوم    الحوثيون: 52 ألف قتيل وجريح حصيلة غارات التحالف العربي على اليمن    جلطات الدم قد لا تلاحظها.. أعراضها وعواقبها!    إيران: قلناها سرا وعلانية.. لا مفاوضات مع واشنطن    أشكال فنية و"نحوت" تجسد وحدة وتماسك المعتصمين    مسؤولة بفيسبوك: تفكيك الشركة يخدم الصين    واشنطن تعتزم بيع قنابل للسعودية    تيلرسون ينتقد ترامب على ضحالة استعداده لقمته الأولى مع بوتين    لوكاكو وموسيس على رادار إنتر ميلان    الكرة الذهبية ستمنح مودريتش عاما آخر في مدريد !    تشكيلة برشلونة المتوقعة لنهائي كأس الملك    الجزيرة: دعوة للاهتمام بالأسر المتعففة وتمليكها وسائل إنتاج    أزمة العطش تدخل أسبوعها الثالث بمدينة الصحفيين    "الفيفا" يتخلى عن خطط زيادة منتخبات مونديال قطر    فتاة ترمي بنفسها من كبري شمبات وتشرع في الانتحار بالنيل    177 مليار دولار قروض تُستحق على تركيا    الهند تبدأ فرز 600 مليون صوت    استقالة عضو اخر في المجلس العسكري الانتقالي    "المركزي": 45 جنيهاً سعر شراء الدولار    القبض على مدير الجمارك الأسبق بتهمة تحرير شيك مرتد    المجلس العسكري يدعو المؤسسات والوحدات الحكومية لطي صفحة الماضي    طرابلس: اشتداد العمليات البرية والغارات الليلية    “باناسونيك” تنفي تعليق عملياتها التجارية مع “هواوي”    مذكرة لفتح تحقيق جديد في مقتل شهداء سبتمبر    7 ملايين دولار تكلفة مشروع للمولدات الشمسية بالبلاد    صرف مرتبات العاملين والبدلات بجنوب دارفور الأحد    التغيير الذى يشبه الشعب السودانى    الإعدام لقاتلة زوجة رجل الأعمال الشهير مهدي شريف    "جوخة" أول عربية تفوز بجائزة مان بوكر العالمية    ضبط عربة محملة بالخمور بشرق دارفور    زعيم الحوثيين: السعوديون يفترون علينا    "الصاروخ" يفوز بأفضل هدف بالبريميرليغ    تفاصيل محاكمة مروج حشيش بساحة الاعتصام    بضع تمرات تغير حياتك    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    وفاة "فتاتين" غرقاً ب"توتي"    يحيى الحاج .. العبور الأخير .. بقلم: عبدالله علقم    المجلس العسكري و(قحت) وحَجْوَةْ ضِبِيبِينِي!!!... بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    سبر الأغوار وهاجس الرتابة (1) .. بقلم: بروفيسور/ مجدي محمود    استشارية الهلال في شنو والناس في شنو!! .. بقلم: كمال الهدي    تفكر في بعض آيات القرآن الكريم (4) .. بقلم: حسين عبدالجليل    العلمانية والأسئلة البسيطة .. بقلم: محمد عتيق    الصحة العالمية: 38 حالة حصبة بالجزيرة العام المنصرم    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    القناة من القيادة ...!    تيار النصرة يعتدي علي طبيبة بالخرطوم    الشمبانزي الباحث عن الطعام.. سلوك يفسر تصرفات الإنسان القديم    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    النجمة "حنان النيل" تقود مبادرة إنسانية لتعليم الكفيفات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عابر سبيل
كل شيء .. إلا فراقك.. لا!!
نشر في المجهر السياسي يوم 13 - 11 - 2018

كنت قد طلبت بخلق جسم تنظيمي ورقابي أو ما يسمونه في العالم الآخر Regulatory body
فيما يتعلق بإذاعات الموجات المتوسطة (أف.أم) F.m ولم تسمع (السلطة) التي لا ندري إن كانت مركزية أو حزبية أو قومية قد تجاوبت من أجل أداء مقبول في فضاء مفتوح.
واليوم أريد أن أضيف القنوات الخاصة للقائمة، لأن الواضح أن معظم من يظهرون فيها لا جامع (تقني أو فني) بينهم ولا مشتركات أو متشابهات.
ففي قناة (أم درمان) التي كنت تحت الاعتقاد بأن “حسين خوجلي” لا “يمرر” على شاشته خطأ فنياً على الأقل أو غنائياً – ودعك من السياسة – حتى فاجأتني ليلة (الأربعاء)، وأنا خارج البلد، واحدة من حسناواته تقدم (ما يطلبه المشاهدون)، قدمت الفنان “الطيّب مدثر” في أغنية نسبتها ل”عبد الدافع عثمان”، فيما هي ل”رمضان زايد”.. (أنا ليتني زهر)
هذا يا (حسيني) يسمونه (الوجع).. فاهمني؟
( 2 )
.. أحياناً أشوف قناة لبنان (LBC) ووجدتني مؤخراً قد أدمنتها، لأنها ليست “ملبننة” على الأقل، وتابعت فيها مسلسلات مصرية – لبنانية مشتركة رائعة مثل (الميزان) و(الاتهام) و(الخروج).
ضحكت وأنا أستمع لفنان لبناني “مكتول كمد” يردد:
(كل شيء إلا فراقك.. لا، حبك عطر حياتي.. من الألف للياء)..
وقلت له في سري.. “ده كان زمان يا شاطر!”.
( 3 )
.. يا “مجدي عبد العزيز”.. معتمد أم درمان السابق،
أنا حزين – وأنت صديق عزيز – أن قناة أم درمان ليلة (الأربعاء) الماضي، انتاشتك بأنك لا تفقه شيئاً سوى الجزئية الثقافية، ولا علاقة لك بالخدمات والنظافة خصوصاً، فمعرفتي بكل أنك “هميم” لكن يبدو أن محلية أم درمان، تحتاج إلى (شغل) غير مكتبي.. وميداني بعد أن أصبحت “كرش” فيلين وليس فيلاً واحداً.. وهذه فاتت عليك فيما يبدو.. ومع ذلك شكراً على ما أسديت وقدمت خلال “معتمديتك ” وبطريقتك.. وكل شيخ له طريقته!
( 4 )
.. علاقتي بدولة رئيس الوزراء “معتز موسى” لشمم لي – فيما أعتقد – بأن أصارحه بأن انحيازه الواضح ( للسوشيال ميديا) بواتاسبها وتويترها وإلكترونياتها وفيسبوكها، يخصم من استحقاق العمالة الورقية، ويعرف الجمهور عنها، لأنه اختار مخاطبة شعب وأهله عبر “تكنولوجيات” لا تتوفر لعامة الناس، وهم الأغلبية الساحقة، والمسحوقة.. ثم هي ضدك في نهاية المطاف أو كنت أتوقع منك – لو تستشر أو تشاور على الأقل – لإزالة الرسوم والضرائب عن مدخلات الطباعة والصحافة مثلما فعلت مصر، كأنك اخترت إبعاد (المخرفين) كما قيل!
وهم من ينصحونك!! هل فندق – يا معتز موسى – إني اشتريت الصحيفة المصرية من أربع وعشرين صفحة مثل الأهرام والأخبار والمصري اليوم بجنيهين؟ والحكومة المصرية ذكية، تريد لشعبها أن يقرأ الصحف، ومعظمها قومية، وينصرف عن (السوشيال ميديا)، مثلما تدعم الدقيق والبترول، فإن مدخلات الصحافة الأولى بالدعم “أحباراً وورقاً”.
سيدي أنت تفعل العكس كما يفعل “رونالد ترمب” الرئيس الأمريكي..
وشتان بين أمريكا والسودان!!

مرتبط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.