البشير يوجه بالتعاون مع لجنة التقصي حول الاحتجاجات    الدرديري: أمريكا أكدت رغبتها في المضي قدماً بالحوار    الحكومة: ملتزمون بدعم تنفيذ اتفاق السلام بأفريقيا الوسطى    الفحوصات تؤكد سلامة نجم الهلال الثعلب    المريخ يستأنف تدريباته مساء اليوم والزلفاني يتابع مباراة النجم والنيجيري    (فلاش) يكشف تفاصيل مأساوية لضحايا الاتجار بالبشر    الشرطة تلقي القبض على شبكة تزييف عملات بالخرطوم    الهلال ينتقل إلى معقل زيسكو الزامبي    المريخ يفقد المدينة وأمير كمال أمام النجم الساحلي    "الثروة الحيوانية" تتسلم 769 رأساً من الماعز التركي    محاكمة طالب وسباك بالاعتداء على مقاول وسرقة هاتفه    المحكمة تمنح متهماً شهرين لإخلاء أرض اتهم بالتعدي عليها    "المواصفات" تخضع شحنة الدقيق المصري للفحص    جامعة القرآن توقع اتفاقيات مع جامعات مصرية    الصحة: لا استثناء في إجراء عمليات زراعة الكلى بالخارج    ضوابط من "المركزي" لتمويل التشييد العقاري    صفحة فيسبوك التي “يكرهها” الرجال وحكومة السودان    المعارضة الجزائرية تفشل في التوافق على مرشح موحد لمواجهة بوتفليقة    بغداد: نرفض أن يكون العراق منطلقا للاعتداء على الآخرين    قمة عربية-أوروبية في القاهرة مطلع الأسبوع المقبل    قوش.. تفاصيل (4) ساعات في البرلمان    هجرة المذيعة...!    الدرديري يبحث مع دبلوماسيين عرب تطورات قضية اليمن    "الصحة": إصابة (7.5) ألف شخص بمرض الكبد الوبائي نواب يطالبون بإنشاء محاكم للصحة بدلاً عن النظام العام    نفرة من الزكاة لإسناد التعليم بقيمة (471) مليون جنيه    وزير الكهرباء: تحسين الشبكة مستمر للحد من تكرار الإظلام    مكتب رئيس الوزراء: معتز لم يجر حواراً مع مدير الموانئ    فتاة الغد الواعد: سكك حديد السودان! .. بقلم: مرتضى الغالي    السجن (3) سنوات لأجنبي أدين بإفشاء معلومات عسكرية والغرامة لآخرين    تاجرا آثار يسجلان اعترافات قضائية بمحاولة بيع تمثالين لملوك فراعنة بالخرطوم    الأهلي شندي يستقبل الشرطة القضارف    ندى القلعة تحذر من نشر أي خبر عنها لا يحمل (لوجو) صفحتها ب(فيس بوك)    بعد انفصالها عن زوجها الثاني... أفراح عصام تعود للساحة الفنية بقوة    أكد اكتمال إجراءات سفر البعثة اليوم أمين خزانة المريخ: لا جديد بشأن طلبنا للاتحاد العربي    هل بدأت رحلة التنقيب عن رئيس؟ (السوداني) تنفرد.. تحركات حكومية تبحث أوضاع المريخ    (5) طرق للحفاظ على صحة (قلبك).!    خبراء اقتصاديون: زيادة أسعار الذرة محفز للإنتاج    أتلتيكو مدريد يضرب يوفنتوس بهدفين    مجلس الأمن يرفع حظر السفر عن مسؤولين كوريين شماليين    تطورات احتجاجات السودان: تجمع المهنيين يصدر بيانا جريئا لمليونية موكب الرحيل وقوش يحذر    في ملاسنة في البرلمان : قوش ضرب على الطاولة، والنائب يرد عليه أنت ما بتخوّف زول    مادورو يدعو غوايدو للاحتكام إلى الانتخابات    بوتين: انخفاض عدد "الفقراء" من 40 إلى 19 مليوناً    اتهام الموسيقي ...!    محاكمة شاب بالاحتيال على رجل بمبلغ (5) آلاف جنيه    الجزيرة تستعد لمهرجان الثقافة التاسع    مقطع موسيقى مع شعر لطلال عزيز ومصطفي سيد أحمد ... وتأملات صوفية... على ضوء شموع الثورة .. بقلم: عمر البشاري    العلماء يكتشفون آلية اتصال عصبي غامضة في الدماغ    أم تتعرض لصدمة بعد ولادة طفلتها ب "سن مكتملة" (صور)    فوز سوداني في مهرجان برلين السينمائي    شرطة سنار تلقي القبض على قطاع طرق    مظاهرة أمام البيت الأبيض احتجاجًا على إعلان “حالة الطوارئ الوطنية”    “دبي السينمائي” يهنئ السودان على إنجازها بختام برلين    أنبذوا التسييس الديني بدايةً يا طوائف .. بقلم: سعيد محمد عدنان/ لندن/ بريطانيا    تعقيب على مقال د. محمد عبد الحميد بعنوان: (عفوا ... أستاذ مبارك الكودة لقد حكم الاسلاميون وبنسبة مائة بالمائة) .. بقلم: مبارك الكودة    حزب التحرير: النظام الاقتصادي في السودان رأسمالي وليس إسلامياً!    تاجر (دواية) ل(كوكتيل): بَعضهم يَستخدمها للكتابة في اللوح والبعض الآخر ل(البخرات)!    عندما ضحك رب العالمين ..!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ليلة المولد
تجانى حاج موسى
نشر في المجهر السياسي يوم 15 - 11 - 2018

شيخنا الشاعر الكبير “محمد المهدي مجذوب” من كبار شعراء العربية، له الرحمة، وقصيدة المولد تعد من أروع ما كتب في المناسبة العظيمة ميلاد خاتم الأنباء والمرسلين صلى الله عليه وسلم.. وأهلنا والحمد لله يحثفلون كل عام بميلاده (ص) والذاكرة تحتفظ بذكريات المولد حينما كنا صغارا.. لكن الصورة التي رسمها شاعرنا العظيم تجسد الصور الزاهية النابضة بالحياة والألوان والصور الشعرية المدهشة.. الصبي الفقير الذي رجع من المولد بالغبار.. والدراويش بجلاليبهم المرقعة الملونة كأزهار الحديقة وقارعي النوبة والطبول والخيام والصاري المزين بالأنوار الملونة ومحلات الحلوى والبخور والأذكار والدراويش.. كل مولد وأمة محمد (ص) بخير وأسأله سبحانه أن يجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن فأمة الإسلام تحاصرها الأعاصير.. انظر إلى الفرق والجماعات التي تتقاتل.. وكل منها تحمل لافتة مكتوب عليها (نحن من سنعيد للإسلام مجده) وخارطة الوطن العربي ممزقة.. ونيران الحروب تتأجج كل يوم.. لا تأبه بقتل وتشريد الأطفال.. فتنة بدأت بالربيع العربي ويا له من ربيع!! دمر البيوت وأحال المدن إلى خراب.. والأغرب أن المسلم يدرك أن من مول إشعال النيران يجلس في شرفة سعيد بما يحدث لأمة محمد (ص) لأن مشروعه الصهيوني لن يكتب له النجاح إذا اجتمع شملهم تحت راية لا إله إلا الله محمد رسول الله، بالله دعونا نسأل أسئلة بسيطة: من يمول الحروب التي تدور الآن؟ من المستفيد من تمزق الوطن الإسلامي العربي؟
يا جماعة الخير.. احذروا بيع أوطانكم ودينكم بثمن بخس.. والفتنة اشد من القتل.. وخلونا نسترجع سيرة خاتم الأنبياء (ص).. ترك لنا ما أن تمسكنا به ما كان البيحصل لينا نحن أمة محمد.
نقرأ القرآن.. ومنا من حفظه عن ظهر قلب.. لكن قليل جدا مِن مَن يعمل بما جاء فيه.
خطابنا الديني ضعيف.. الدعاة منهم من ينفر ولا يبشر.. سُنة الحبيب (ص) ما تركت شيء من أمور حياتنا.. لكننا لم نعمل بما جاء في الكتاب والسُنة.. لذا سهل اختراق عقيدتنا فصرنا نتصارع في عرض الدنيا الزائل وبات كل منا ينشد رغد العيش وهمنا الشاغل في امتلاك المال والعقار والجاه والسُلطان.. وكأننا خالدون في هذه الفانية.. إذن فالنجعل من ذكرى المولد مناسبة نعيد فيها قراءة التاريخ ونسترجع ماضي السلف الصالح ونقرأ القرآن ونتدبر ونعمل بما جاء فيه ونستأنس بالسُنة هنا فقط نكون قد احتفينا بالمولد ونأكل حلاوة السمسمية (نأكل من ما نزرع) والسلام عبارة نتعبد بها ونشيعها عندما نتبادل التحيا ونلفظها عندما نؤدي صلاتنا وعندما ننهي صلاتنا.. فلماذا نتصارع؟ ولمصلحة من ننفق الأموال الطائلة في تلك الحروب؟ والنيل ينظر إلينا متحسراً والأرض لازالت بكراً وخصبة تنتظر من يفلحها لتعطينا خيراً لا حصر له..؟ تذكرت كل ذلك وأنا أتجول في حوش الخليفة والجديد في المشهد أن محال بيع الحلوى صممت بشكل جميل وإضاءة رائعة فقط اتمنى أن تكون أسعار الحلوى في متناول الجميع.. والمولد القادم اسأل الله الكريم أن يأتي عاما نشهد فيه رغد العيش والسلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.