وسيط مفاوضات جوبا يبشّر السودانيين بقرب تحقيق السلام    وفدا الحكومة والحركة الشعبية "الحلو" يدخلان التفاوض    صديق تاور يزور الجزيرة بالأحد    توقيع اتفاق إعلان مبادئ بين الخرطوم والحركة الشعبية    نشر المعايير النهائية لاختيار والي القضارف وفتح باب الترشيحات    البرنامج الاقتصادي لوزير المالية وقطوفه الدانية عبارة عن برنامج كامل لصندوق النقد والبنك الدولي!!! .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    صدرت عن دار نشر مدارت بالخرطرم رواية السفير جمال محمد ابراهيم : (نور: تداعي الكهرمان)    الفروسية ما بين تيراب السكيراني (دار حامد) و(ص ع ال ي ك) العرب .. بقلم: د. أحمد التجاني ماهل أحمد    في ضرورة تفعيل آليات مكافحه الغلاء .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    تراجع كبير في أسعار الخراف    وزير العدل والنائب العام يناقشان إقرار قوانين لتفكيك نظام البشير    حمدوك يمتدح جهود جوبا لإحلال السلام بالسودان    الحركة الشعبية تعود إلى التفاوض مع الحكومة السودانية    استراتيجية وطنية لتنفيذ منطقة التجارة الحرة القارية    الأسد: سنواجه الغزو التركي بكل الوسائل المتاحة    تركيا تنفي إيواء قيادات في نظام "المخلوع"    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    البنتاغون: الحزب الشيوعي الصيني حطم آمال الولايات المتحدة    مصر تعرب عن "ارتياحها وترحيبها" بفرض ترامب عقوبات على تركيا    بومبيو إلى تل أبيب للقاء نتنياهو بشأن "نبع السلام" التركية في سوريا    مصادر: توقف بث قناة (الشروق) على نايل سات    انتصار وزير الصحة    وفاة وإصابة (50) في حادث مروري جنوب الأبيض    وفاة 21 شخصاً وجرح 29 في حادث مروري جنوب الأبيض    خبراء : 46% من البيانات المهمة لا تتوفر للجهاز المركزي للاحصاء    الخرطوم تعفي "معاشييها" من "العوائد" السكنية    وزير الثروة الحيوانية يشكل لجنة تحقيق في ظهور وبائيات    بوادر بانتهاء أزمة السيولة النقدية في البلاد    المريخ وهلال الفاشر يتعدلان في مواجهة نارية    هلال كادوقلي يواصل عروضه القوية ويعود بنقطة من عطبرة    المريخ يدخل في مفاوضات مع شيبوب    جَبَلُ مَرَّة .. شِعْر: د. خالد عثمان يوسف    أميركا أرض الأحلام هل يحولها ترمب إلي أرض الأحقاد؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    العضوية تنتظركم يا أهلة .. بقلم: كمال الِهدي    حجي جابر يفوز بجائزة كتارا للرواية    هروب القيادي بحزب المخلوع حامد ممتاز ومصادر تكشف مفاجأة حول فراره عبر مطار الخرطوم    ترامب يوفد بنس وبومبيو إلى أنقرة لوقف الغزو فوراً    إصابات ب"حمى الوادي المتصدع"في نهر النيل    لجان مقاومة: وفاة 8 أشخاص بحمى الشيكونغونيا بكسلا    جماعة الحوثي تكشف ماذا حل بلواء عسكري سوداني مشارك في حرب اليمن    بيان هام من قوات الدعم السريع يوضح أسباب ودواعى تواجدها في الولايات والخرطوم حتى الان    مؤشرات الفساد من تجاربي في السودان .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    سقوط مشروع الاسلاميين في السودان: دلالات السقوط وأثر ثقافة عصور الانحطاط .. بقلم: أحمد محمود أحمد    افتتاح معرض الخرطوم الدولي للكتاب بالخميس    أبناء السودان البررة قُتلوا أمام القيادة .. بقلم: كمال الهِدي    القيادة: والله جد: كتبها مسهد باعتصام القيادة فات عليّ تدوين اسمه .. بقلم: د. عبدالله علي إبراهيم    ايقاف المذيعة...!        استهداف 80 ألفاً بالتحصين ضد الكوليرا بالنيل الأزرق    شرطة المباحث ب"قسم التكامل" تضبط مسروقات متعددة    حملة للتطعيم ضد الحمى الصفراء بالشمالية بالثلاثاء    تذمر بودمدني بسبب استمرار أزمة الخبز    متضررو حريق سوق أمدرمان يقاضون الكهرباء    ضبط عمليات صيد جائر بالبحر الأحمر    فتح الباب لجائزة معرض الخرطوم الدولي للكتاب    افتتاح معرض الخرطوم الدولي للكتاب الخميس المقبل    صورة (3)    عبد الحي يوسف يشن هجوماً على عائشة موسى ووزير العدل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكومة (مهنضبة) !!
نشر في المجهر السياسي يوم 20 - 03 - 2019

هدأت وتيرة الاحتجاجات التي استمرت لثلاثة شهور .. غير متصلة ، ولكن يبقى السؤال مشرئباً : هل انتهت الأزمة في البلاد ؟
لا .. فالأزمة حية وموجودة ، إذ لا جديد يُذكر على مستوى الفعل السياسي من طرف الحكومة ، تغيرت بعض الأسماء ، ولم يتبدل المنهج ، ولا الرؤية ، ولا الخطاب العام .
جاء “محمد طاهر أيلا” في موقع “معتز موسى” الذي حل ضيفاً لشهور في كرسي الفريق “بكري حسن صالح” ، تختلف المقادير ، ولكن هذا الدواء ، غير الفعال ، واحد !!
في الثاني والعشرين من فبراير الماضي أطلق السيد رئيس الجمهورية جملة من القرارات والإجراءات الكبيرة ، كانت تمثل أشواقه هو ، وأمانيه للتغيير السياسي ، استبشرنا بها ، وهللنا لها ، بل صفقنا لها ، وظننا أن القادم أحلى ، وأن الطريق انفتح نحو الحلول الإستراتيجية التي تنهي مسلسل أزمات البلاد السياسية والاقتصادية والأمنية .
غير أن الذين يتربصون بأي مسعى للإصلاح ، أجهضوا تلك القرارات والإجراءات ، بإغلاقهم الأبواب في وجه كل مبادرة قد تقود لتغيير جذري وحقيقي ، فجاءوا لنا بحكومة مخيبة للآمال ، أخف وزناً من سابقاتها ، بما لا يُقارن !!
المشكلة أنهم أسموها حكومة الكفاءات ، وليتهم سكتوا عن الاسم ، وتركوها كما هي ، فالناس سيعرفونها بسيماها !!
الواقع الآن يقول إن الحكومة الحالية بهذا الضعف ، في حالة (هنضبة) – من Hands up – أي أنها واقفة مفزوعة تحت تهديد (الشارع) ، فلو أنه هدأ ، وتقطعت أنفاسه لتطاول مسافة وزمن ماراثون الثلاثة أشهر ، فإنه قد يعود مرةً أخرى للمضمار في أي لحظة ، فور صدور قرار اقتصادي صادم يتعلق بأية زيادات على أسعار أية سلعة إستراتيجية .
مرتبط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.