توقعات بتأجيل الحوار حول الوثيقة الدستورية للأسبوع المقبل    تركيا تزيد منحة العلاج المجاني للسودان    سياسيون :موقف الشيوعي من الاتفاق وصمة عار فى جبين الحزب    حرب الطائرات المسيّرة في سماء الخليج... الرواية الإيرانية عن 3 مواجهات    سلامة الرعايا السودانيين باليونان من زلزال أثينا    ستة آلاف و700 طالب وطالبة يجلسون لامتحانات "المعادلة"    توزيع مواد إيوائية وغذائية لمتضرري السيول بالكومة    الدولار الأمريكي يستقر أمام الدينار عند 303ر0    أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه اليوم الأحد    البحر الأحمر تدشن خط مياه توقف لسبع سنوات    التونسي شهاب الدين بن فرج يتوشج بالازرق    وفد الاتحاد العربي يصل صباح اليوم لتوقيع عقد مشاركة قمة السودان عربيا    الأندية السودانية تترقب اليوم سحب قرعة دوري الابطال والكونفدرالية    دعوة لعقد شراكة بين الجمعيات التعاونية والبنوك    توقيع مذكرة تعاون اقتصادي بين باكستان وفرنسا    مقتل شرطي وإصابة شرطيين ومواطن في اشتباكات بالقضارف    ورشة حول صناعة العرض السينمائي    سلامة الرعايا السودانيين باليونان من زلزال أثينا    القمةتوقع على المشاركة في البطولة العربية الخميس    جنوب كردفان تدشن الكرة النسوية    موفق يدعو لاتاحة المنصات للمادحين الشباب    الخرطوم تتوج بكأس بطولة الجمهورية للتايكندو    "الصناعة" تشرع في مراجعة المؤسسات والاتحادات التعاونية    ترامب يسمح لوسطاء وأصدقاء بالتفاوض مع إيران    الحوثيون يعلنون شن هجمات على قاعدة الملك خالد السعودية    كابتن أمين زكي.. الكرة والفن تحتفيان بالتنوع الذي تقاومه السياسة .. بقلم: ياسر عرمان    الشاعر عالم عباس و حرب البسوس الشعرية .. بقلم: عبد الله الشقليني    فتاة تسدد (9) طعنات الي حبيبها بعد زواجه    أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه اليوم السبت    والي الجزيرة يقف على أداء الإذاعة والتلفزيون    السفير عبدالله: السودانيون باثينا بخير    يوروستات:ارتفاع متوسط معدل الدين العام بمنطقة اليورو    النفط يرتفع بعد تدمير طائرة مسيرة إيرانية    وردة الصباح .. بقلم: مأمون الباقر    منع المذيعة ...!    تفاصيل قضية سيدة وقفت (شماعة)    تحسن نظام حفظ وتعبئة المواد الغذائية    عودة ملكية مصنع البصل بكسلا لحكومة الولاية    خبير إستراتيجي    الدعم السريع تضبط وقود ودقيق مهرب بولاية الخرطوم    أسعار خراف الأضاحي 6 آلاف إلى 8.5 آلاف جنيه    استقرار جرام الذهب بأسواق الخرطوم    خبراء: إعلاء شأن الثقافة والفنون يحقق الأمن والاستقرار    50 طبيباً يشاركون في فصل توأم ملتصق    البحث في قاع الذاكرة .. بقلم: الطيب الزين    شرطة القضارف تسترد عدداً من المسروقات    النيابة تتحرى في 20 بلاغاً ضد جهات مختلفة بمطار الخرطوم    معاناة الأطفال من القلق والوسواس يدفعهم للانتحار    افتتاح مركز أم روابة لغسيل وجراحة الكلى    "الدعم السريع" تضبط خلية لتزوير العملة    توقيف تشكيل إجرامي بحوزته مسروقات بمليون جنيه    دراسة مثيرة.. أكل الحشرات "يحميك" من أحد أخطر أمراض العصر!    انخفاض بمعدل الثلث في وفيات الأيدز    الاستفتاء الشعبي كأسلوب ديموقراطى لحل الخلافات السياسية: نحو ديمقراطيه مباشرة .. بقلم: د. صبري محمد خليل    حزب التحرير يطالب بتسليمه السلطةلإقامةالخلافةالراشدة    الرويبضة الطيب مصطفى: الإقصاء في الإسلام .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ماذا تعلّمنا وأين نحن؟ .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    العلمانية والأسئلة البسيطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فضائيات الولايات .. مال سائب وعرضة خارج الزفة!!
نشر في المجهر السياسي يوم 21 - 03 - 2019

لا شك أننا كإعلاميين نسعد ونحتفي بازدياد رقعة المد الإعلامي، ونجتهد أيما اجتهاد في أن يؤدي الإعلام ما عليه من أدوار بكامل الكفاءة والمهنية لكن رغم ذلك تصيبني حالة من الانقباض وعدم الارتياح عندما أقرأ خيراً عن افتتاح محطة فضائية ولاية على نحو ما قرأت أمس في هذه الصحيفة عن قرب افتتاح فضائية نهر النيل، وسبب انقباضي وعدم احتفائي بالخبر أن كل الفضائيات الولائية التي سبق أن عانقت الفضاء هي للأسف فضائيات فاشلة لم تستطع أن تقدم نفسها بالشكل المطلوب ولم تستطع أن تعكس قضايا المناطق التي تبث منها. وظلت مجرد مسخ مشوه لفضائيات المركز، تلهث خلف برامج المنوعات وتستنسخ أفكاراً هي في الأصل أفكار مستنسخة ولعل الأصل في إنشاء هذه الفضائيات أن تكون لسان حال الهامش والمرآة الحقيقية لمشاكله وقضاياه وأحلامه وأشواقه. والأهم أن تكون مسرحاً تعرض من خلاله الثقافات المتباينة والمتنوعة التي يزخر بها بلد مترامي الأطراف كما السودان، لكن ما يحدث الآن لا علاقة له أبداً بهذا المشروع. والمؤسف أن هذه القنوات التي تطلق على نفسها –عبثاً- اسم فضائيات وتنطلق عبر (عربسات) إلى خارج الحدود تقدم مسخاً مشوهاً للإعلام السوداني وإمكانياتها، رغم أنها كبيرة بمقدرات الولاية ومقارنة بعموم ميزانياتها إلا أنها إمكانات ضعيفة مقارنة بالفضائيات العربية في المنطقة والاستديوهات مثلاً في منتهى التواضع، والمنتسبون لها تنقصهم الخبرة والقدرة على المنافسة في فضاء مفتوح يلتقط فيه الشخص ما يشاء عبر ضغطة على زر (الريموت كنترول)، وبالتالي للأسف صورتنا عند الآخر غالباً إن لم يكن دائماً منقوصة ومشوهة وبعيدة عن الحقيقة.
الدايرة أقولو إننا طالما نتحدث عن مرحلة تغيير وإصلاح فإنه لابد من القيام بمراجعة عاجلة لهذه الفضائيات، بل وجرد حساب حقيقي لها وأنا واثقة أن الحصاد سيكون محبطاً ومخيباً، مما يجعل هناك ضرورة وحتمية لتوقف معظمها لأنها تعرض خارج الزفة بعيداً عن مجتمعات هذه المناطق رعوية كانت أو ز راعية، بل إنها عجزت من أن تنهض بإنسان المنطقة وتقدمه بالشكل الصحيح.
كلمة عزيزة.
صحيح أن الأخ “السموأل خلف الله” سبق له قيادة قافلة الثقافة في البلاد لكنه ليس الخيار الأمثل بقيادة الثقافة الآن وقد تغيرت الإحداثيات والظروف والاحتياجات باختلاف المناخ السياسي. عموماً نرجو أن يكون الرجل قادم بفكر جديد يستوعب من خلاله مياه كثيرة جرت تحت الجسر.
كلمة أعز
أعتقد أنه عيب وعار على الحكومة أن تعرض أشخاصاً قدموا عصارة جهدهم.

مرتبط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.