مزمل أبو القاسم يسلم قرار كاس لمادبو    زيكو: مزمل مهندس قضية كاس ونقل لي الخبر السعيد    الزعيم ينتصر ويكسب شكوى (كاس)    وهتف الثوار: " الجيش ما جيش برهان، الجيش جيش السودان"    بيان من شبكة الصحفيين السودانيين    لجنة الأطباء المركزية تتهم الشرطة بالتآمر مع أذيال الدولة العميقة    وفاة عامل واصابة اثنين بهيئة مياه الخرطوم لسقوطهم داخل حفرة    عصام شعبان :الاستقلال الوطني وثورة السودان    هذا يغيظني !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    في الاقتصاد السياسي للفترة الانتقالية (4) : في النيوليبرالية – الخصخصة الي تخمة النخبة الاسلاموية .. بقلم: طارق بشري    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    ماذا ينفع الإنسان إذا خسر نفسه .. بقلم: نورالدين مدني    في حضرة كل الجمال- كابلينا المن الجمال يغرف ويدينا .. بقلم: أم سلمة الصادق المهدي    في ذكري رحيله .. صورة محمد وردي .. بقلم: تاج السر الملك    بومبيو يؤكد من الرياض على التزام واشنطن القوي بأمن السعودية    تركيا: هناك تقارب مع روسيا في المحادثات حول سوريا    تركيا تؤكد أن ضماناتها في ليبيا تتوقف على احترام وقف إطلاق النار    كوريا الجنوبية تعلن أول حالة وفاة بفيروس "كورونا"    البرهان يصدر قراراً بترقية "كباشي" وقيادات آخرين في الجيش    الجيش : الملازم محمد صديق لديه 3 مخالفات    أسر الطلاب السودانيين بالصين ينظمون وقفة أمام القصر الرئاسي للمطالبة بإجلاء أبنائهم    مصرع مواطن طعناً ب (زجاجة)    فيلود يركز على التكتيك الدفاعي بالمران الأخير في تجمع المنتخب الأول    الفاتح النقر ينتقد برمجة بطولة الدوري الممتاز    الهلال يفتح ملف الثأر من الامل بتدريبات قوية وجادة    حجز (37) موتر وتوقيف (125) سيارة مخالفة    القبض على متهمين بسرقة مسدس وبطاقة عسكرية    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    في الدفاع عن الدعم الاقتصادي الحكومي باشكاله المتعدده والرد على دعاوى دعاه الغائه .. بقلم: د.صبري محمد خليل    حركة/ جيش تحرير السودان: الرحلات السياحية إلي مناطق جبل مرة في هذا التوقيت عمل مدان وإستفزاز لضحايا الإبادة الجماعية والتطهير العرقي    شلقامي: المخلوع سحب قانون المستهلك من البرلمان لتعارضه مع مصالح نافذين    لاهاااااي؟ .. وغوانتنامو كمان (1/2) !! .. بقلم: لبنى أحمد حسين    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    من تاريخ الخدمات الصحية بالسودان في العشرين عاما الأولى من الحكم الثنائي (1/2) .. بيرسي اف. مارتن .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    هجوم على مذيع ....!    مصر تكشف حقيقة وجود إصابة ثانية بفيروس"كورونا"    (الكهرباء) تعلن عن برمجة قطوعات جديدة    التطبيع المطروح الآن عنصري وإمبريالي .. بقلم: الامام الصادق المهدي    رأى لى ورأيكم لكم!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    البرهان بين مقايضة المنافع ودبلوماسية الابتزاز .. بقلم: السفير/ جمال محمد ابراهيم    المريخ يضرب الهلال الفاشر برباعية    لماذا يَرفُضُ الإمام الصادق المهديّ التَّطبيع مع إسرائيل؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    "مانيس" هزَّ شجرة المصنَّفات: هل ننتقل من الوصاية إلى المسؤولية؟! .. بقلم: عيسى إبراهيم    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“محمد الحسن الأمين”: لا أؤمن بنظرية القطط السمان
في حلقة مثيرة من حوار المستقبل بقناة النيل الأزرق
نشر في المجهر السياسي يوم 03 - 04 - 2019

“برطم”: البرلمان صورة وديكور وبلا هيبة ولم يحاسب أي وزير
الخرطوم – المجهر
أكد برلمانيون على ضرورة أن تكون دورة الانعقاد التاسعة للهيئة التشريعية القومية دورة استثنائية ومختلفة وقوية، ودعا نواب في المجلس الوطني استضافهم برنامج “حوار المستقبل” الذي قدمه الإعلامي “محمد عبد القادر” بقناة النيل الأزرق، وشهد نقاشاً حاداً وجدلاً كبيراً إلى أن يقوم البرلمان بدوره الرقابي الكامل.
وقطع عضو كتلة حزب المؤتمر الوطني “محمد الحسن الأمين” بأن البرلمان خلال الدورات الماضية، حقق إنجازات كثيرة وتم خلالها إرجاع قوانين وإجازة قانون مكافحة الفساد، وقال إنه لا يؤمن بنظرية القطط السمان وإن غضب الرئيس “البشير” من بعض الممارسات دعاه لذكرها وإنه مع معالجة القضايا بالقانون وعدم توجيه الإدانة لشخص قبل الدفاع عن نفسه، لأنه إذا اتهم ونال البراءة لأصبح فاسداً، وإن الكلام المعمم يضر العدالة، وأكد أن الوطني رغم أنه حزب أغلبية، إلا أنه لم يكن يأخذ القرارات منفرداً، بل كان يقوم بالاعتراض على بعض المنتمين له ولن يحدث تصادم بينه وبين القوى الأخرى مستقبلاً، وإنه تنازل كثيراً مؤخراً وأصبح وجوده في حكومة الكفاءات والمهام والبرامج التي كونها الرئيس نسبياً، وإنه يدعمها ويرى أن المرحلة المقبلة تتطلب الاجتماع على كلمة سواء وفتح حوار مع القوى المعارضة التي تحمل السلاح بغية اتفاق جديد تكون له مؤشرات على وضع الدستور.
وشدد رئيس كتلة التغيير بالبرلمان “أبو القاسم برطم” أن البرلمان بدأ عمله عقب خطاب الرئيس الأخير وأنه فشل خلال أربع سنوات في محاسبة أي وزير وكان مجرد صورة وديكور يمشي بأجندة حزب المؤتمر الوطني الذي ألغى كرسي المعارضة التي تعمل للبناء وليس للهدم ومحاسبة الوزراء من باب الثواب والعقاب، وقال إن البرلمان كان بلا هيبة والرأي الآخر به كان منسوفاً وحتى نواب الحركة الشعبية قديماً كانوا على اتفاق مع الوطني، واشتكى “برطم” من كتلته التي ظلت تعاني من الإقصاء من حزب الوطني الذي ظل مهيمناً لمدة (30) عاماً، وقال إن الحراك الشبابي الأخير جاء بسبب فشل الحكومة السياسي الذي قاد للانهيار الاقتصادي، داعياً الوطني للنزول من عليائه والاعتراف بأن الحصانة رفعت عنه، وطالب “برطم” “البشير” بتفعيل محاربة الفساد والتمكين في الخدمة المدنية، داعياً إلى مزيد من الثقة في أن الرئيس في مسافة واحدة مع الجميع.
وطالب رئيس كتلة نهضة السودان بالبرلمان، المهندس “عبد الله مسار” بالاجتماع حول قرارات الرئيس المهمة التي منحت الفرصة للقوى السياسية للحوار والتوافق والتراضي ومواصلة نظام حزبي قائم على النقاش دون سطوة لحزب حتى تنتهي مرحلة تسقط بس أو تقعد بس، وأشار إلى أن القوى إذا لم تصل لاتفاق قومي، ستعود البلاد إلى مربع (1989)، و”كان دقت المزيكا كل فار بخش جحرو”، وقال إن قانون الطوارئ طبيعي وفرضته أمريكا في جدار، ودافع “مسار” عن نواب البرلمان وقال “إن البرلمان ما عنده قروش وإن النائب راتبه فقط 3600 جنيه”، وتوقع أن تشهد الدورة الجديدة رقابة قوية فيها تعديل للائحة وتبتعد عن بيانات الوزراء النمطية، وأوضح “مسار” أن البرلمان الحالي ليس محكمة، بل يعمل بنظام رئاسي ليس حكومة ومعارضة ومن الصعب أن يقف فيها أعضاء الوطني أو نواب الأحزاب المشاركة في الحكومة ضد وزرائهم، ولن يسمح بسقوط الحكومة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.