«سد النهضة»: إثيوبيا تتقدم خطوة جديدة… وتدعو مصر والسودان ل«الحوار»    وزيرة الصناعة في السودان تصدر قرارًا    وزير سابق يعلّق على وصول"21″ وابور للسودان ويبعث برسالة لمدير السكة حديد    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: المائدة المستديرة .. احذروا الغواصات    سلفاكير يستقبل نائب رئيس مجلس السيادة    سعر الدولار في السودان اليوم الخميس 11 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    توني يفنّد الحقائق بشأن مفاوضات تجديد عقده مع المريخ السوداني    بعدد (1251) صحفياً وصحفية.. بدء إجراءات انتخابات نقابة الصحفيين السودانيين    لأول مرة في التاريخ.. علاج لأمراض القلب الوراثية    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    كيف تحمي نفسك من الاحتيال أثناء السفر؟    عبد النبي يبحث تحديات وقضايا القطاع الرعوي بجنوب كردفان    مصادر ل"باج نيوز": مهاجم المريخ يقترب من المغادرة    دار المحامين .. تفاصيل ماحدث    شاهد بالفيديو.. في مشهد يحبس الأنفاس الفنان جمال فرفور يغني وسط سيول جارفة (غرقان وبحر الريد ظلوم)    الترويكا تدين محاولة تعطيل ورشة الإطار الدستوري الانتقالي    انقطاع أدوية السَّرطان.. مرضى في مواجهة الموت!!    لتحسين صحة الأمعاء.. اعرف الفرق بين البروبيوتيك والإنزيمات الهاضمة    التجارة : خروج الوزارة من الرقابة السلعية وراء انفلات الأسواق    تمويل مفتوح من البنك الزراعي لمزارعي القضارف    جدّد نيّته باعتزال كرة القدم نصر الدين الشغيل: سعيدٌ بما قدمت للهلال ولم أغضب من (الغربال)    أستاذ جامعي سوداني: الجميلات من الطالبات بزيدهن 10 درجات إضافية في التصحيح لانو الجمال لازم يُقيّٓم    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    شاهد بالصور.. أصغر عروسين في السودان يواصلان ابهار الجمهور بجلسة تصوير جديدة    شاهد بالصورة.. بتواضع كبير نالت عليه الاشادة والتقدير.. الفنانة ندى القلعة تجلس على الأرض لتشارك البسطاء في أكل (الكجيك)    الإرصاد تتوقع هطول أمطار وتحذر    برمجمة قطوعات الكهرباء ل10 ساعات بالبحر الأحمر    الخرطوم..إغلاق جسور بأمر السلطات    الصحة الاتحادية تبحث قضايا مراكز علاج الأورام التخصصية    المستوردون والمصدِّرون.. شكاوى الإضراب وزيادة الدولار الجمركي    إختيار السودان ضمن الدول التي توقع علي محضر عمومية الكاف    بعثة منتخب الناشئين تعود للخرطوم فجر الخميس    بدء محاكمة رجل وسيدة بتهمة تزييف العملة المحلية بأمبدة    تأجيل النطق بالحكم في قضية الحاج عطا المنان    اتهام شاب بالاتجار في المخدرات بسوبا الحلة    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الخميس" 11 أغسطس 2022    بصمة علاء الدين وعقد الصيني وجنسية بيتر    ترامب: رفضتُ الإجابة عن أسئلة الادعاء العام    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    الصحة: المطالبة بتدريب مرشدات التغذية على عوامل خطورة الامراض المزمنة    الموفق من جعل له وديعة عند الله    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    سماعات ذكية تساعد على تشخيص 3 حالات شائعة للأذن    بعد تعطل خدماتها.. تويتر: أصلحنا المشكلة    شرطة الفاو تضبط شحنة مخدرات في طريقها للخرطوم    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    إصدارة جديدة عن النخلة ودورها في التنمية الإقتصادية والاجتماعية    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي بمحنة ومحبة وإلفة    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مدارس غوانتنامو
نشر في النيلين يوم 21 - 05 - 2013

منذ فترة بعيدة طلق العبدلله قنواتنا التلفزيونية طلاقاً بائناً غير انني بالأمس قد أجبرت على مشاهده إحداهن وأنا اسلم رأسي للحلاق الذي كان يضع جهاز تلفاز صغيراً في محله .
أصبت بالذهول وأنا أشاهد إعلانات متتالية عن المدارس الخاصة .. كل يعرض بضاعته بطريقته .. أحسست لوهلة بشعور غريب (التعليم بيتباع) .. مدارس القلم الذهبي الخاصة تعلن عن فتح باب التسجيل من الحضانه وحتي الثانوي .. الكاميرا تنتقل إلى غرفة واسعة مغطاة بالموكيت تتناثر عليها قطع الأثاث الماليزي الذي يجلس عليه الأطفال (النضاف) يرتدون الزي المدرسي الموحد وهم يلعبون باللعب (الما خمج) بينما المشرفة (الحسناء) تراقبهم عن قرب ثم تنتقل الكاميرا إلى (اللاب) حيث يجلس كل تلميذ واحد (مش إتنين) أمام شاشة كمبيوتر فتقوم الكاميرا بالإقتراب من أحدهم وهو ممسك بالماوس حتى يري المشاهد أن التلميذ يجيد إستخدام (ويندوز8) و (الجي ميل) .
ثم تنتقل الكاميرا إلى غرفة المعلمين وهم جالسون في مكاتبهم الأنيقة ذات التكييف المركزي الذي تركز عليه الكاميرا وهم منهمكون في تصحيح واجبات التلاميذ التي تحتويها الكراسات الأنيقة الموضوعة بعناية .. ثم تدخل الكاميرا إلى احد الفصول .. الكاميرا تركز على الإضاءة والمراوح وفتحات التكييف ثم (زوووم) نحو وجوه التلاميذ النيرة واحدا تلو الآخر ليتأكد المشاهد أن الفصل يحتوي على 20 تلميذا فقط يرفعون ايديهم جميعا للإجابه على سؤال المعلم حتى يعلم المشاهد أن كل التلاميذ فطاحلة و(مذاكرين) ..
تنتقل الكاميرا إلى مكتب المدير ذو الأثاث المستورد والهواتف الثابتة والمتحركة والدواليب الزجاجية وهو يتحدث بلطف وإبتسامة مع أحد أوليا الامور الذي تبدو عليه علامات الإرتياح و(الراحة) ولا تنسى الكاميرا أن تاخد ليها لقطة خطافية للشاشة البلازمية 80 بوصة المثبته على جدار المكتب .. وفي نهاية الإعلان تخرج الكاميرا إلى فناء المدرسة لتري التلاميذ وهم يجلسون تحت ظلال الأشجار الوارفه يتناولون (الساندوتشات) وأمامهم ثلاجات الماء البارد بينما البعض منهم يلعبون في ميدان (الباسكت) !!
ثم صوت جهوري .. يعلن أن مدارس (القلم الذهبي) تضمن لك مستقبل ابنائك فقط عليك الإتصال بالأرقام الموضحة على الشاشة !!
ما أن إنتهي إعلان مدارس القلم الذهبي حتي بدأ وعلى ذات الشاكلة إعلان مدارس (الحبر الفضي) الذي ما أن إنتهت حتي بدأ إعلان مدارس (النبوغ المبكر) .. وعلى الرغم من أن زمن (الحلاقة) لم يتعد ربع الساعة (ما صلعة وكده) إلا أنني قد أحصيت الإعلانات فكانت أكثر من ستة إعلانات (ورا بعض) كل إعلان يقول للتاني (شنوووو) .
بالطبع ليس بينهم إعلانات مدارس (غوانتانامو الحكومية) والتي يبدإ إعلانها بالكاميرا تدخل إلى احد الفصول .. الكاميرا تركز على (السقف الزنك) وفتحات (الشبابيك) ثم ارضية الفصل المغطاة بالاوراق وبقايا الأكياس ثم (زوووم) نحو وجوه التلاميذ (الكالحة) واحدا تلو الآخر ليتأكد المشاهد أن الفصل يحتوي على 120 تلميذا لا يستطيعون رفع ايديهم جميعا للإجابه على سؤال المعلم حتى يعلم المشاهد أن كل هؤلاء التلاميذ مصابين بالانيمياء الحادة وسؤ التغذية
ثم تنتقل الكاميرا إلى (الحوش) حيث يجلس كل تلميذ واحد (مش إتنين) وهو يفكر (ح يجازف الفطور كيف؟) ثم تنتقل الكاميرا إلى غرفة المعلمين وهم جالسون في مكاتبهم ذات الحيطان المتشققة وأمام كل معلم تربيزة مكوم عليها بعض الكراسات (المكرفسة) منزوعة الأغلفة ثم تركز الكاميرا على بقايا صحن (البوش) الموضوع على شباك المكتب والي تناوله المعلمون للتو .
تنتقل الكاميرا إلى مكتب المدير ذو التربيزة الواااحدة (بس) وهو يجلس على كرسي ذو تلاته أرجل (الرابعة صفيحة) وقد إكتست معالم وجهه بالبؤس والحسرة (بيكون ما صرف ليهو كم شهر كده) ثم صوت جهوري : تعلن مدارس غوانتاناموا الحكومية عن بدء التسجيل وعلى أولياء الأمور إحضار (حق الطباشير) و(حق الموية والجمرة الخبيثة) و(حق فطور المعلمين) وحق (تصوير الإمتحانات) وحق (بناء السور الخارجي) .. علماً بأنه لا توجد رسوم كما صرح بذلك (ذلك المسؤووووووول) ..
صوت جهوري مع مدارس (غوانتاناموا الحكومية ) مستقبل أبنائك مضمون مية المية .. (في الإصلاحية طبعن) !
كسرة :
لاحظوا الكلام ده قبل إضافة سنة (تاسعة) !!
كسرة ثابتة (قديمة) :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو(وووو وووو وووو وووو)+(و)+(و)
كسرة ثابتة (جديدة) :
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(و)+(و)؟
الفاتح جبرا
ساخر سبيل
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.