السودان بعد زيارة مصر: لن نحارب إثيوبيا    التعايشي: ملتزمون بحسن الجوار والحفاظ على الأمن الإقليمي    تجمع أساتذة جامعة البدري: وزيرة التعليم العالي لم تلب مطالبنا    مساع لانشاء بنك خاص لمشروع الجزيرة    حي العرب بورتسودان يفوز لأول مرة في الدوري .. ركلة جزاء تحبط حي الوادي نيالا أمام الأهلي مروي    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    هل فشلت النخب في امتحان الاقتصاد؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    البنك المركزي يحجز حسابات إيلا وأبنائه    عشاق الأضداد .. بقلم: كمال الهِدي    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    كانت الخرطوم جميلة .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الهلال يحقق فوزه الأول في الدوري على حساب الأمل .. هلال الساحل يفوز على المريخ الفاشر .. الخرطوم الوطني يستعيد الصدارة.. وفوز أول للوافد الجديد توتي    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    ما اشبه اليوم بالأمس د.القراى و لوحة مايكل أنجلو و طه حسين و نظرية الشك الديكارتى .. بقلم: عبير المجمر (سويكت )    فيما يعول عليه ! .. بقلم: حسين عبدالجليل    يا أسفي علي القراي ... فقد أضره عقله وكثرة حواراته .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري    مصرع 11شخصاً في حادث مروري بطريق كوستي الراوات    تفكيك شبكة إجرامية يتزعمها أحد أكبر التجار بمنطقة الصالحة بامدرمان    التعليم الحديث والقطيعة المعرفية مع الموروث الشعبي: الكرونة والأدوية البلدية نموذجاً .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    التعدد .. بقلم: د. طيفور البيلي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإمارات: حمام دخيل وطيور عدوانية تنقل فيروسات قاتلة
نشر في النيلين يوم 25 - 05 - 2009

فيما حذرت هيئة البيئة في ابوظبي من طيور تنقل الفيروسات والامراض المعدية موجودة بالامارات، أعلنت وزارة الصحة عن تعاملها مع أول إصابة بفيروس إتش1 إن1 في الدولة بعد تأكيد نتيجة الفحص الطبي إصابة المشتبه فيه القادم من كندا بفيروس اتش 1 أن 1 (إنفلونزا الخنازير).
وأعلنت الهيئة انها ستطلق حملة للتحذير من 70 نوعاً من الحيوانات والنباتات الدخلية في الدولة، بعضها يعد مستودعاً لفيروسات، ولها تأثيرات سلبية على البيئة المحلية من حيث منافستها على الغذاء وتتصف بسرعة انتشارها، إضافة إلى تأثيراتها في الإنسان، مؤكدة انه "تم تسجيل حالات وفاة بسببها".
وقالت انها سجلت وجود "حمام دخيل" على البيئة الاماراتية يساهم في نشر الأمراض المعدية، وسجلت وجود طائر عدواني يعمل على تدمير البنية التحتية مثل القنوات والأنابيب، ويساعد ايضاً في نشر الأمراض المعدية.
وذكرت الهيئة في دراسة كشفت بعض تفاصيلها أن "هذه الأنواع دخلت الى الامارات بصورة عرضية أو مقصودة لأغراض شخصية أو تجارية".
وقررت التوعية بهذه الأنواع وخطورتها والاحتياطات اللازمة عبر منشورات وملصقات سيتم توزيعها على المؤسسات والهيئات المحلية والمدارس والجامعات.
حالات وفاة
وقالت الدراسة ان بعض الطيور والحشرات التي تم تسجيلها تعد مستودعاً لفيروسات وكائنات مسببة للمرض، وثبت أن بعض تلك الفيروسات تصيب الإنسان والحيوان والنبات بالامرض.
وأوضحت انه تم تسجيل وجود "الحمام البري" في جميع انحاء الامارات، وهو يتكاثر بسرعة في البيئات الحضرية وينافس الأنواع المحلية في بيئتها على الغذاء ويساهم في نشر الأمراض المعدية.
وسجلت الدراسة "طائر المينا الهندي" في جميع مناطق الامارات، وهو طائر عدواني وينافس الأنواع المحلية في بيئاتها، ويوجد في المناطق الحضرية ويعمل على تدمير البنية التحتية مثل القنوات والأنابيب وتساعد في نشر الأمراض المعدية.
وحذرت الهيئة من وجود النملة (السمسوم)، التي "يمكن أن تهدد حياة الأشخاص الذين يعانون حساسية من لسعات السمسوم، وسجلت حالتي وفاة بسبب لسعات السمسوم في عام واحد".
وذكر التقرير ان الامارات سجلت وجود "العناكب السوداء حمراء الظهر"، مشيراً الى ان لدغة إناثها البالغات تعتبر خطرة، وهي ليست عدوانية حيث تقضي معظم وقتها في الشبكة. في البداية لا يشعر المصاب بلدغتها بأي ألم، ولكن بعد خمسة دقائق تزداد شدة الألم، ويمكن أن يتعرض الشخص للدغة العناكب إذا وضع يده في شباكها.
ودعت هيئة البيئة الى ابلاغ السلطات عند الاشتباه في أصل أية نباتات أو حيوانات غريبة وغير مألوفة، لاتخاذ الاجراءات العاجلة للتصدي لخطرها.
مريض الخنازير
إلى ذلك، صرّح وزير الصحة الإماراتي د.حنيف حسن وزير الصحة بأن المريض – الذي وصل إلى أرض الدولة على طائرة قادمة من كندا – يتلقى الآن العلاج اللازم في أحد مستشفيات الدولة، وأن أعراض المرض قد زالت عنه ولكن العلاج سيستمر لمدة 10 أيام حسب المتبع طبياً، وأنه لم تظهر أية أعراض للمرض على الركاب الذين قدموا مع المريض على الطائرة نفسها.
وأكد استمرار التنسيق بين مختلف الأجهزة والجهات الاتحادية والمحلية واتباع جميع التدابير الاحترازية والوقائية وفق البروتوكول المتعارف عليه من قبل منظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى التنسيق المستمر وتبادل المعلومات مع منظمة الصحة العالمية والمنظمات الإقليمية والعربية.
وقد شكلت حكومة دولة الإمارات لجنة إشرافية للوقاية من مرض فيروس اتش1 ان1 برئاسة وزير الصحة وعضوية ممثلي الجهات الصحية على مستوى الدولة واتخذت العديد من الإجراءات الاحترازية الموصى بها عالمياً، ومنها وضع وتفعيل استخدام الأجهزة الكاشفة للحرارة في منافذ الدولة الجوية والبرية والبحرية كافة، وفحص جميع القادمين عبر منافذ الدولة المختلفة وتوفير ما يزيد على 5 ملايين حبة من العقار المستخدم في علاج فيروس المرض بما يكفي احتياجات الدولة.
وأضاف وزير الصحة انه يمكن متابعة آخر المستجدات المتعلقة بمرض فيروس اتش1 ان1 والإجراءات الاحترازية التي تقوم بها بالتعاون مع عدد من الهيئات والمؤسسات المعنية في الدولة من خلال نشرة وزارة الصحة اليومية
دبي - أحمد الشريف، أبوظبي - وام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.