بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 26 سبتمبر 2021    آلية مبادرة حمدوك: أزمة الشرق هدفها خنق الحكومة تمهيداً للخيارات الانقلابية    كباشي يقود وفداً رفيع المستوى لحل الأزمة بشرق السودان    حمدوك يعلن استعداد السودان للمشاركة في أي تحرك ينهي أزمة سد النهضة    رئيس الهلال ينفي أخبار الإطاحة بالمدرب البرتغالي    حميدتي(نحنا عشان لبسنا الكاكي ما بشر؟ ولا مقطوعين من شجرة؟ ولا ما عندنا أهل؟    حملات "التحدي" تكشف عدة جرائم وتضبط المتهمين    "إزالة التمكين" تنهي خدمة قضاة ووكلاء نيابة وموظفين    وصول (50) ألف طن قمح من المنحة الأمريكية    إنعقاد ملتقى الأعمال السوداني    محمد صلاح يتصدر هدافي الدوري الإنجليزي بعد تعادل ليفربول مع برينتفورد    ختام فعاليات الدورة الرياضية لكليات جامعة الإمام المهدى بكوستي    اتهام آدم الفكي بخيانة الأمانة في قضية مركز المال والأعمال بنيالا    دراسة: مشروب أحمر يخفض مستويات السكر في الدم خلال 15 دقيقة من تناوله!    الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى استئناف مفاوضات سد النهضة    الفول والعدس والفاصوليا والحمص.. هذه فوائد البقول    إليك هذه الوصفات لصنع الخل والزيوت المنكهة في المنزل    من أجل الحب.. أميرة يابانية تتخلى عن مليون دولار    الفاتح باني ل(باج نيوز) : مباراة القمة في موعدها بضوابط غير مسبوقة    تجمع الاتحادات المحلية يرشح د معتصم جعفر لرئاسة الاتحاد السوداني لكرة القدم    بعد يومين.. "غوغل" تحكم بالإعدام على ملايين الهواتف    "أزمة شواحن" عالمية.. واقتراح بحل جذري    أدمن صفحة "عائشة الجبل" يطلب 10 الف دولار لإعادة الصفحة على فيسبوك    محمد بن زايد يعزي السيسي في رحيل المشير طنطاوي    "شرحت كل شيء لبايدن".. أردوغان يؤكد عزمه مواصلة شراء صواريخ "إس-400" الروسية    بوتين يحدد مهام مجلس الدوما الجديد    كيف تحمي طفلك من "الأمراض النفسية"؟    السودان.. ابتعاث (25) مهندسا زراعيا للتدريب في امريكا    وصفتها ب(العسل) هبة المهندس تتغزل في شقيقتها (شهد) يوم ميلادها    وفاة طالبة جامعية بالأحفاد إثر سقوطها من الطابق الثالث    هل يمثل الدعم الخارجي طوق نجاة للاقتصاد المحلي؟    السلطات الفلسطينية تطالب السودان ب"خطوة" بعد مصادرة أموال حماس    أعلن توقف خط أنابيب الوارد .. وزير الطاقة : مخزون المنتجات البترولية يكفي حاجة البلاد لمدة لا تتجاوز (10) أيام    الفنان ياسر تمتام يطمئن جمهوره على صحته    ضبط متهمين وبحوزتهما أفيون وحبوب هلوسة وأجهزة اتصال (ثريا)    وَحَل سيارة سيدة أجنبية بشوارع الخرطوم تثير الانتقادات لأوضاع العاصمة    وقائع الجلسة ..توجيه تهمة الشيك المرتد للمتهم في قضية كوفتي    المريخ يشكو (3) جهات في قضية انتقال تيري    شاب يشرب زجاجة "كوكاكولا" سعة 1.5 لتر في 10 دقائق .. وعقب الانتهاء حدثت المفاجأة    مذكرة تفاهم بين السودان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مجال القطاع التعاوني    يحذر من انقلاب أبيض.. "الفكي": تصريحات البرهان أخطر من الانقلاب    اتحاد الكرة: قمة الدوري الممتاز في موعدها المحدد    تتويج الهلال باللقب.. ريكاردو أول مدرب برتغالي ينال الممتاز    مستندات تكشف تورط مبارك النور في اهدار مال عام    عاطف السماني يعود لحفلات الولايات ويستعد لجولة في الإمارات    بأمر أمجد حمزة.. شندي ومدني في مكان واحد    المباحث توقف متهمين نفذو حوادث نهب مسلح    رئيس مجلس السيادة يخاطب القمة العالمية حول جائحة كورونا    السودان يعرض تجربته في المعادن خلال مؤتمر دولي بالإمارات    الدعيتر يغادر الى الإمارات للتكريم ويحدد موعد عرض "وطن للبيع"    عصام محمد نور.. نضج التجربة    الشعب السوداني.. غربال ناعم للتجارب الجادة!!    إختيار د.أحمد عبد الرحيم شخصية فخرية لملتقى الشارقة الدولي للراوي    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    وفي الأصل كانت الحرية؟    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    إزالة التمكين بشمال دارفور:اعلان قرارات مهمة في الفترة المقبلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حكاية اعتصام ..!!
نشر في النيلين يوم 14 - 12 - 2016

مساء السبت الماضي.. أول الليل.. الشاب الذي يعمل في جهاز مخابرات أوروبي ويحمل ملامح إفريقية يوقف عربته جوار مستشفى النيل الأزرق.. وهو يرتدي جلباباً وطاقيةً.. ثم يستغل ركشة من صينية الشهداء.
ثم يهبط على بعد مائة متر من المنزل الذي يتم فيه اللقاء.
اللقاء الذي يدبره حزب مجنون لصناعة الدمار.
لما كان الحزب هذا يدبر مظاهرات سبتمبر كان يلتقي في المنزل ذاته في حي بأم درمان القديمة.
واللقاء يومها يشهده ضابط مخابرات تابع لسفارة بلد عربي مجاور وهو .. يومها.. يدخل بقميص لاكوست.. وبنطلون جينز.. وقبعة رياضية
كان هذا العام الأسبق.
واللقاء السبت الأخير (10/12/2016م) كان معتصم هو من يديره.
ومعتصم يدخل أول الحضور و(خ) الحرس الشخصي يبتعد.
والفرنسي بعده و..
وكلهم يتجاهل الباب الضخم ( 3 مصاريع) ويدخلون من باب النساء.
والقاء يتم داخل (برندة) النساء.. بينما مصابيح كل مكان آخر تظل مطفأة.
(2)
والحديث يذهب الى
: تصوير مشاهد حشد المولد.. ( وشارع العرضة يشهد مساء السبت حشداً ضخماً جداً).
والمشاهد يجري إطلاقها على أنها مشاهد مسيرات ضد الدولة.
وعربات الشرطة هناك.. وسط الحشد .. محاصرة..
ثم إضافة مشاهد قديمة لمظاهرات حقيقية وإطلاق نار.. كلها يرسل على الشبكة باعتباره مظاهرات ضد الدولة.
ثم الحديث عن استغلال طلاب جامعتين (حددوهما).
وهنا الفرنسي يقول جملة لها رنين
قال
: رصاصة القرشي كانت مصادفة.. لكنها غيرت التاريخ.
الجملة تعني (جهة ما تطلق الرصاص على الطلاب).
عن بقية المخطط قالوا
: فلانة استوردت إشارات عسكرية برتب رفيعة..
والرتب هذه نجعلها على اكتاف عشرة او عشرين وشرطة وجيش وأصحابها (بوجوه مغطاة بدعوى الخوف عليهم) يحدثون عن خلخلة ضخمة الآن في الجيش.
وان الجيش ضد بعضه.
وان الشرطة مثل ذلك.
ثم سكب المشاهد هذه في مواقع التواصل مع ايام الاعتصام.
لما كان الحضور ينهضون من مائدة العشاء (بيتزا) كانوا مازالوا يحدثون عن ان ضباط الشرطة سوف يتحدثون عن كيف أنهم اعتقلوا مسؤولين كباراً وأبناءهم بتهم فساد كأسرة..
وأنهم ابعدوا من مناصبهم.. ثم أعيدوا لأن إبعادهم يكشف الأمر كله.
وهكذا كانوا يعيدونهم للبقاء تحت التهديد.
يبقى أن اللقاء الذي قام بتدبير مظاهرات سبتمبر كان يقول
: كاميرات ومصورون في كل الأماكن التي تقع على طريق المظاهرة .. العمارات تحت التشييد بالذات.
وتصوير لأي خيط (حتى ولو كان خيط سيجارة) ثم إضافة دخان كثيف اليه بحيث يبدو دخان قنبلة.
مثلها وعن تصوير مسارات المولد.. ومسيرة يناير يقولون شيئاً مشابهاً.
يبقى أن لقاءً آخر يحدث عن
: عودة الصادق المهدي.
ثم شيء يحدث وسط الهرج.
ثم اتهام الدولة.
ثم؟؟؟
عودة الصادق المهدي يصرف النظر عنها.
لكن.. الجماعة ديل تعبانين جداً.
(3)
وبريطانيا تقول إن السيسي هو الذي صنع الانفجار داخل الكنيسة في القاهرة حتى يجمع العالم ضد الإسلاميين.
وسبحان الله يا عقول.
إسحاق فضل الله – آخر الليل
صحيفة الإنتباهة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.