مناشدات لاحتواء احداث المدينة 11 بالنيل الازرق    الجزيرة : جهود لرعاية وتأهيل الأطفال المشردين وفاقدي السند    تاج السر :مؤتمر باريس فرصة لعرض مشروعات البنى التحتية    شباب الأعمال يشارك بمشاريع مهمة في مؤتمر باريس    الثروةالحيوانية:طرح مشروع لمجمع متكامل لصادر اللحوم الحمراء بمؤتمر باريس    مشاريع طموحة يعرضها قطاع الطاقة بمؤتمر باريس    محمد صلاح يدخل في عملية انتقال مبابي إلى ريال مدريد    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    الجزيرة:التحصين الموسع حقق نجاحات كبيره في تحسين صحة الأم والطفل    الرصاص الحي وتكرار دائرة العنف والقتل في احياء ذكري الاعتصام ..    مات بآخر أدواره في "موسى".. وفاة فنان مصري بكورونا    واتساب نفّذت تهديدها.. قيّدت الخدمة لمن رفض التحديث    وكيله: رونالدو لن يعود إلى فريقه السابق    5 أنواع من الشاي تضرب الأرق.. تعرف إليها    مريم الصادق تزور مقر سكرتارية مبادرة حوض النيل    نشوب حريق داخل مستشفى ود مدني ولا وجود لإصابات    السودان على مرمى حجر من إعفاء ديونه.. صندوق النقد يتخذ خطوة حاسمة لمساعدة الخرطوم اقتصادياً    بسبب احداث افطار القيادة العامة..الجيش يوقف ضباطاً وجنوداً بتهمة القتل    كباشي يوضح حقيقة تقسيم أراضي الفشقة وفقا للمبادرة الإماراتية    أحمد الضي بشارة يعترف بتلقى معلوماته من (قوش) ويعتذر لال دقلو    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 15 مايو 2021    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم السبت الموافق 15 مايو 2021م    المريخ يتدرب بقوة ويواجه الإنتاج الحربي وسراميكا بالأحد    رحل الفريق بحر    وداعا ريحانة توتي ..    بسبب القمر الدموي.. رحلة جوية دون وجهة تبيع كل تذاكرها في دقيقتين ونصف    هجرة عكس الرّيح موسى الزعيم ألمانيا / سوريا    الهروب من الذئب الذي لم يأكل يوسف في متاهات "نسيان ما لم يحدث" .. بقلم: أحمد حسب الله الحاج    كم عدد المشاركين بوفد الحكومة في مؤتمر باريس لدعم السودان ؟ وزارة الاعلام تجيب    السعودية: ندين الممارسات غير الشرعية للاحتلال الإسرائيلي    ثغرة في شرائح كوالكوم تهدد مستخدمي هواتف أندرويد حول العالم    مقتل 4 عناصر من قوات الأمن بكمين في جنوب السودان    ارتفاع عدد ضحايا شرطة مكافحة المخدرات بسنقو إلى (12) شهيداً و(14) جريحاً    ارتفاع عدد ضحايا شرطة مكافحة المخدرات بسنقو إلى (12) شهيداً و(14) جريحاً    رواية الغرق لحمور زيادة ضمن مقررات التبريز للتعليم بفرنسا    "سامحوني وادعولي".. شاب ينتحر تحت عجلات قطار    عمل فني يعزز التنمية والسلام في أبيي    لا تغفل عنه.. دعاء ثاني أيام العيد المبارك    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الجمعة 14 مايو 2021 في السوق السوداء    ليفربول يهزم يونايتد على أرضه ويتمسك بأمل    مقتل (10) من قوات مكافحة المخدرات ب(سنقو) جنوب دارفور    كل سنة.. وإنت سلطان زمانك!!!    واتساب يكشف عن موعد وقف خدماته لرافضي التحديثات الجديدة    ايقاف شبكة إجرامية تنشط بتوزيع وترويج الأدوية المهربة بالخرطوم    ضبط تانكر وعربات لوري محملة بالوقود بولاية نهر النيل    مقتل ضابط و (9) من جنوده في كمين لعصابات مخدرات بدارفور    عندي حكاية – تقى الفوال: أول ممثلة محجبة في ألمانيا    أمريكا: الاستغناء عن الكمامة بعد تلقى التطعيم    هذه أول دولة تلقح كل سكانها البالغين ضد كورونا!    نانسي بيلوسي تدعم إجراء تحقيق أخلاقي في واقعة "اعتداء لفظي" من الجمهورية مارجوري تايلور غرين    الإيغور: السلطات الصينية تطارد الأئمة بتهم "نشر التطرف"    "ويفا" يعلن نقل مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا من إسطنبول إلى بورتو بسبب فيروس كورونا    الولايات المتحدة.. توقعات بالاستغناء عن الكمامة قريبا "إلا للتضامن"    آه من فقد الشقيق أو الحبيب واليوم عيد .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    قصة قصيرة "كتابة": هلوساتُ شخصٍ على حافَّةِ جنُونٍ ما..! .. بقلم: إبراهيم جعفر    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اجتماع برلين.. الكرة في ملعب الحكومة
نشر في النيلين يوم 21 - 05 - 2017

شهدت العاصمة الألمانية برلين خلال الساعات الماضية فصلاً عملياً لمساري التفاوض الخاص بدارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، وذلك بعد أن استضافت اجتماعاً ضم وفداً من الحكومة السودانية بقيادة د. أمين حسن عمر، وآخر يمثل حركتي العدل والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم، وتحرير السودان برئاسة مني أركو مناوي، حيث جاء الاجتماع نتيجة للدعم المقدم من ألمانيا لجهود الآلية الإفريقية الرفيعة لتحقيق السلام في السودان، التي وقعت معها اتفاقية في نوفمبر 2014، بموجبها أصبحت تعمل على تسهيل عمل الآلية، وشريكاً لإنجاح السلام والتغيير الديمقراطي بالبلاد
تحرير الملف
هذه الخطوة التفاوضية وإن كانت غير مكتملة، ولم تأخذ طابع المفاوضات الرسمية، فانها حررت ملف دارفور من الرهن للمسار الآخر الذي تسببت الحركة الشعبية في تاخيره برفضها للمقترح الأمريكي لإيصال المساعدات الإنسانية، الذي قبلت به حكومة السودان، مسار عطل العملية السلمية برمتها وجعل القوى السياسية في الحكومة والمعارضة في موقف المنتظر لما تجود به الحركة الشعبية شمال، التي تعاني خلافات داخلية أعاقت حسم الملف التفاوضي، لتكشف مجريات الأحداث حجم الخلل داخل جسم تحالف قوى نداء السودان، التي تفتقر لموقف موحد من التفاوض مع النظام، وضع أكده الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة بقوله في آخر مؤتمر صحفي له، إنه يوافق على مقترح أمريكا الانساني، وسيعمل على حشد رأي ايجابي بشأنه من القوى التي معه في التحالف
مرونة الأطراف
مخرجات اجتماع برلين الذي تواصل يومي الخميس والجمعة بحضور ممثلين للحكومة الألمانية والإدارة الأميركية وتنسيق من الاتحاد الأوروبي وبعثة حفظ السلام بدارفور «يوناميد» مفادها أن الحكومة السودانية والحركات المسلحة بدارفور أبدت استعدادهما لاستئناف المفاوضات بين الطرفين، رغماً عن إنهما لم يتوصلا بعد لصيغة حول علاقة المفاوضات المقبلة مع وثيقة الدوحة لسلام دارفور، وقد شهد اللقاء مرونة من الطرفين الأمر الذي يعزز الثقة، ويؤكد حسن النوايا باتجاه السلام، ومن المؤكد أن إطلاق سراح الأسرى هنا وهناك، وتوقف التصريحات العدائية هو ما ساهم في خلق هذه الأجواء الايجابية التي من شأنها إحداث اختراقات في التفاوض بشكل سريع في أقرب جولة قادمة
ملحق للوثيقة
الأطراف المشاركة في الاجتماع التشاوري أبدت الاستعداد على التفاوض حول جميع النقاط العالقة التي ترغب في وضعها على طاولة المفاوضات، وذلك على خلفية اجتماع عقد بالدوحة في ديسمبر الماضي بمشاركة الحكومة السودانية والوساطة القطرية والمبعوث الأميركي السابق دونالد بوث، وممثل «يوناميد» اتفقت فيه الأطراف على فتح باب التفاوض مع الحركتين حول النقاط العالقة، وأن يتم إدراج الاتفاق الذي يتوصل إليه في ملحق لوثيقة الدوحة للسلام، وهو أمر متوقع حدوثه خلال الأيام المقبلة، سيما وأن المجتمع الدولي وفي طليعته قطر وتشاد يدفع في هذا الاتجاه الذي بات أمراً شبه حتمي
كسر الجمود
وفي تصريح مشترك لكل من أحمد تقد وعلي وترايو كبيرا المفاوضين في الحركتين عقب الاجتماع ، قالا: إنه «بدعوة من الحكومة الألمانية التقت حركتا العدل والمساواة السودانية وتحرير السودان بوفد من الحكومة السودانية لمشاورات غير رسمية في برلين بحضور ممثلين للحكومة الأمريكية» وأشار التصريح المشترك إلى أن الحركتين قدمتا ورقة تضمنت مقترحاً للدفع بعملية السلام «قبلت من جانب المسهلين كورقة عمل، سيكملون المشاورات حولها بالتواصل مع الطرفين» فيما قال ممثل رئيس الجمهورية للمفاوضات والتواصل الدبلوماسي بشأن دارفور أمين حسن عمر في تصريح صحفي، إن الأطراف تبادلت تقديم مقترحات لكسر جمود مساعي السلام بدارفور، وأفاد بأن اللقاء اتسم بروح إيجابية رغم الخلاف على نقاط، موضحاً أن الطرف الألماني وعد بمواصلة السعي لتجسير الفجوة والتوصل لاتفاق يسمح بمواصلة التفاوض وذلك بتكثيف التشاور مع الأطراف
الإرادة السياسية
القيادي بحركة العدل والمساواة سيد شريف جار النبي قال في اتصال مع «آخر لحظة « عبر الأنترنت أن حركتهم وتحرير السودان وصلوا إلى تفاهمات مع الوفد الحكومي والمسهلين لمواصلة المشاورات لتقريب الفجوة، وأضاف ليس هنالك وقت محدد للاجتماع المقبل ولكننا ننتظر الحكومة وأمريكا وألمانيا، وما سيخرجون به بشأن الورقة المقدمة من الحركتين التي بها نقاط ايجابية بالنسبة للمواطنين في دارفور والقوى السياسية السودانية، وأكد جار النبي رغبتهم في السلام، إلا أنه عاد وقال إن وفد الحكومة أتى بنفس الفكرة القديمة، وليس لديه الإرادة السياسية ويراوغ، وأننا أعطينا المسهلين مهلة للضغط على النظام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.