تفاصيل الساعات الأخيرة قبل مقتل ديبي    مباحثات بين البرهان سفير الإمارات    صيدليات الخرطوم تشهد ندرة حادة في الأدوية    محافظ بنك السودان المركزي في حوار لهذه الأسباب (...) ننفذ روشتة البنك الدولي    الفيفا واليويفا في ورطة والحكومات تتدخل تفاصيل انقلاب تاريخي في لعبة كرة القدم الإعلان عن دوري السوبر الأوروبي.. بيريز يقود المنظومة وبنك أمريكي يمول المنافسة    بحضور شداد وسوداكال اجتماع مهم للفيفا بشأن أزمة المريخ اليوم مجموعة الكندو تترقب وأسد بمفاجآت صادمة    النيابة العامة تخلي مسؤوليتها من حادثة تحلل الجثث في المشرحة    أهمها أداة تعقب وآيباد جديد.. هذا ما نتوقعه في مؤتمر آبل    يؤدي للغيبوبة خلال 48 ساعة.. السلطات المصرية تُحذر من فيروس "نيباه"    توحيد سعر الصرف ينعش سوق العقارات بالخرطوم    اجتماع تنسيقي لتكملة إجراءات تشريح ودفن جثث المفقودين ومجهولي الهوية    مبارك الفاضل يرحب بإلغاء السودان لقانون مقاطعة إسرائيل    لِمَصْلَحَةِ مَنْ يا ياسر العطا ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    المذيع مصعب محمود يتماثل للشفاء ويتعدي المرحلة الخطرة    دعم التهريب السريع .. بقلم: صباح محمد الحسن    لدى ظهوره في (أغاني وأغاني) معاذ بن البادية يثير الجدل ب(كمامة)    وزير الكهرباء: لا عودة للقطوعات المبرمجة مجدداً    سد النهضة.. تجفيف "الممر الأوسط" يكشف خطة إثيوبيا    ديل جُثث منو يا مولانا..؟    الشرطة تفك طلاسم جريمة قتل هزت منطقة الإسكان    الشعبية برئاسة الحلو تشترط علنية جلسات التفاوض أو لا تفاوض    تراجع أسعار الذهب مع تعافي عائدات السندات الأمريكية    جلواك يكشف سبب تغيير "رقية وسراج" في دغوتات    ارتفاع اللحوم كافة والعجالي يتخطى الضأن بالخرطوم    سوداكال يغري أبو عاقلة بمليون دولار للانضمام للمريخ    تفاصيل اشتراطات السعودية لاستيراد الماشية السودانية    النيابة العامة تسمح بتشريح ودفن جثث بالمشارح    محمد عثمان يطل من جديد على الشاشة الزرقاء    فهيمة عبدالله: هناك انطباعات خاطئة عن الفنانين    صحه الصائم على أثير (هنا أمدرمان)    الوداد يكسب ثنائي المريخ بالقضارف    اللجنة التسييرية لمزارعي الجنيد تطالب باقالة وزير الري    مؤسسات وهيئات تكرم المنتخب .. لجنة المنتخبات الوطنية ترتب برنامجها خلال ساعات    أمر طوارئ يحظر عبور الحيوانات للمشروعات الزراعية بالجزيرة    سعر الدولار في السودان اليوم الثلاثاء 20 أبريل 2021.. مكاسب للجنيه    تحقيق ل(السوداني) يكشف تفاصيل تَحلُّل جُثث مشرحة الأكاديمي    مخرج "أغاني وأغاني" يكشف موقف القناة من أزياء الفنانين    محمد عبدالماجد يكتب: الكهرباء (الفرح فيها سطرين.. والباقي كله عذاب)    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الثلاثاء 20 ابريل 2021م    40 مليار تقرب لاعب الهلال من التوقيع للمريخ    الأمل يتعاقد مع مورينيو    أغاني وأغانني يستضيف عادل مسلم في حلقة اليوم    ناسا تنجح في إطلاق طائرة مروحية صغيرة من فوق سطح المريخ في أول رحلة من نوعها    تعرف على اضرار الإفراط في تناول التمر    أول تعليق من توخيل على مشاركة تشيلسي في السوبر ليج    صور دعاء اليوم 8 رمضان 2021 | دعاء اللهم ارزقني فيه رحمة الايتام    احذروا قلة النوم برمضان.. تصعب الصيام وتضعف المناعة    إذا زاد الإمام ركعة ماذا يفعل المأموم؟    أفضل 5 سيارات داخل السوق السعودي موديلات 2021    4 علامات تحذرك من نوبة قلبية.. لا تتجاهل "الدوخة"    البطاطس المقرمشة القاتلة.. السم اللذيذ الذي تطعمه لأطفالك    آخر رسالة لفتاة "تيك توك" حنين حسام قبل القبض عليها    التصوف الحنبلى "صوفية أهل الحديث": دعوة للاحياء فى سياق الحوار الصوفي/ السلفي .. بقلم: د. صبرى محمد خليل    واتساب الوردي.. أحدث صيحات سرقة البيانات والتسلل للهواتف    معنى الدعاء بظهر الغيب وكيفيته وفضله    هل اقترب السفر إلى الخارج بلا قيود؟.. الخطوط السعودية تجيب    مفتي مصر السابق يثير الجدل: الحشيش والأفيون طاهران لا ينقضان الوضوء والخمرة تحتاج المضمضة    أمينة المفتي الأردنية الشركسية أشهر جاسوسة عربية للموساد (6)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وبنركب ستائر
نشر في النيلين يوم 13 - 07 - 2017

جاء في سفر التعاملات الدبلوماسية لاحدى الدول الأجنبية ، في فيلم أجنبي (أبيض وأسود) مكاتبة على ذلك النحو:
السيد / (….).
تحية واحتراما.
نفيدك أن الموضوع (…..) قد حدث فيه (….) ، وذلك بناء على توجيهات السيد (….)…أما بخصوص (…..) فقد انتهى إلى (….) نتيجة للمفاوضات التى قادها السيد (….) و (….) و (….) و (….)…كما كانت هنالك اعتراضات من السيد (….) الثاني ، على تدخلات السيد (….) الرابع.
نفيدكم علما أننا سوف نخبركم بكل التطورات التي تحدث في (….) ، أول بأول.
أرجو إفادتنا هل نتوقف عند (….) ، ام نواصل حتى (…..)…علما أن (…..) أكمل المهمة (….) على أكمل وجه.
نحن كنا وقتها نفسر ذلك الخطاب أن هنالك (كارثة) سوف تحدث…والكارثة وقتها عندنا كانت في أن تتزوج البنت التي تحبها من آخر (حسب المرحلة العمرية التي كنا فيها).
وكان يفسر نفس الخطاب (البقال) الذي يفتح متجرا في الحي أن هنالك زيادة في سعر (الزيت) تقترب.
ويقول المدير الفني لفريق الحي بعد مطالعة الخطاب (اطلعوا مع الهجمة).
أما الحاجة آمنة بنت جادالله فقد كانت مهمومة بحال (صالونها) المائل الذي يوشك على (الانهيار) – لذلك كانت عندما تقرأ الخطاب تقول : (السنة دي الله يستر علينا من الخريف).
(2)
في كتاب المطالعة للمستوى الخامس عنوان درس – يشبه تماما ما يحدث الان.
أما عنوان الدرس فهو (…..).
وأما ما يحدث الآن فهو (….).
(3)
الرجل الذي جاء للخرطوم فاحترف مهنة غريبة في أحد أحياء الخرطوم – لم يجد من يدعوه إلى الاصلاح وهو ينادي (بصلّح السراير)…حيث إذا انكسر (السرير) في ذلك الحي الراقي يستبدل كاملا ولا يصلّح.
لذلك كان الرجل يلهث يومه كله وهو يصيح (بصلح السرير) بلا جدوى.
استمر على إثره ذلك شهورا عديدة – دون أن يصلح (سريرا) واحدا…ليرشده احد أعيان الحي ان ينادي (بركب الستائر) تلك حرفة يمكن ان تفتح له خزائن الدنيا في ذلك الحي.
اهتدى الرجل أخيرا إلى أن ينادي (بركب الستائر) فانفتح عليه خيرا كثيرا – حتى أصبح الوصول إليه يتم عبر (جدولة) وسكرتارية خاصة تنظم أولويات (الستائر) التى يركبها.
في ظني أن الصادق المهدي جرب كل الأشياء – ولم ينجح (او هكذا نكتب) – فهو عارض بتهتدون وتفلحون ولم يترك (معادلة) رياضية او صيغة لغوية لم يعارض بها.
كما شارك في الكثير من الحكومات ، التي يكون (رئيس وزراء) فيها او (معارضا) لها.
بأضعف الإيمان يشارك المهدي بابنه.
والإمام (مشارك) على طول.
الآن الصادق المهدي بعد أن خرج من البلاد ووقع إعلان باريس واتفاقية اديس ابابا ، ولم ينجح احد (كما نكتب) ننصحه أن يركب الستائر – فهذا ما تبقى لكم ولنا من عمل.
عسى ولعل يكون في تركيب الستائر (جهاد مدني).
او حتى بعض (جهاد).
(4)
عزيزي والي الخرطوم:
عندما أقول أن الخريف القادم تبقى له (257) يوما و (15) ساعة و (23) دقيقة و (54) ثانية – لا يعني ذلك أنّي (معارضا) لحكومتك.
الصيحه – محمد عبدالماجد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.