ضبط 12 طناً من المخدرات في صناديق عصير مُتوجِّهة إلى السودان من لبنان    أول تعليق لمنى زكي عن "أصحاب ولا أعز".. فماذا قالت؟    "مثل شعبي" قادها للسجن.. مطالبات بإطلاق سراح صحافية تركية    السوباط يعلن تكريم بويا مع قادة الهلال السوداني    أصحاب ولا أعز" بعيدا عن الجدل.. هل يحمل الفيلم قيمة فنية؟    إن كنت من هؤلاء… عليك الحذر لدى تناول السبانخ    تعرف على القناة الناقلة لقرعة الدوري الممتاز    وكيل وزارة العدل تلغي فتوى المحامي العام حول قرارات لجنة إزالة التمكين    إستطلاع متلقي لقاحات كورونا بمركز صحي الشعبية ببحري    إستراتيجيات جديدة لترويج لقاح كورونا بولاية الخرطوم    آخرها طلب "الأمة" بالتنحي .. الضغوط .. هل تعجل برحيل البرهان؟!    السعودية: غرامة 200 ألف ريال أو السجن وخروج نهائي لهذه الفئة    الطاهر ساتي يكتب.. المفسدون الجُدد..!!    تذمر وسط المواطنين من زيادات أسعار الكهرباء    أصحاب مصانع: زيادة الكهرباء ترفع أسعار المنتجات    ندى القلعة تكشف سر اهتمامها بالتراث السوداني    (أنا جنيت بيه) تجمع بين عوضية عذاب ودكتور علي بلدو    أبناء الفنانين في السودان .. نجوم بالوراثة    صباح محمد الحسن تكتب: الشارع لن ينتظر مجلس الأمن !!    فولكر بيرتس يتهم المؤتمر الوطني بتنظيم التظاهرات أمام مقر البعثة    رسالة غامضة على واتساب تقود الشرطة إلى مفاجاة صادمة    تزايد مخيف لحالات كورونا بالخرطوم وأكثر من ألفي إصابة في أسبوع    تراجع نشاط السريحة بسوق الدولار "الموزاي"    درجات الحرارة بشقيها الصغرى والعظمى تواصل انخفاضها بالبلاد    حركات ترفض دمج القوات    توقف صادر الماشية الحية للسعودية    نجاة فنان من الموت بعد تحطم سيارته    تعيين لجنة تطبيع لنادي أكوبام حلفا الجديدة    إفتتاح مكتبة الاستاذ محمد الحسن الثقافية بكوستي    زراعة أكثر من (121) ألف فدان قمح بالشمالية    ترباس يطمئن على الموسيقار بشير عباس    كشف تفاصيل حول عودة "لي كلارك" و "إسلام جمال" للمريخ    الجاكومي يحذر تحول القضايا المطلبية لأهل الشمال إلى سياسية    كوريا الشمالية تجري سادس تجربة صاروخية في أقل من شهر    تفاصيل جديدة في قضية المخدرات المثيرة للجدل    مزارعو الشمالية يشكون من انعدم السماد    دراسة: كيم كاردشيان تدمّر النساء    اختطاف المدير التنفيذي السابق لمحلية الجنينة بجبل مون    اتحاد كرة القدم يزف خبراً سعيداً للجماهير    الانتباهة : تحريك بلاغات ضد وزارة الثروة الحيوانية حول "الهجن"    القون لا عرفناه جابو الغربال لا عرفناه جابو المضمار    من أنتم؟    سلطات مطار الخرطوم تضبط أكثر من 2 كيلو جرام هيروين داخل زراير ملبوسات أفريقية    لواء ركن (م) طارق ميرغني يكتب: الجاهل عدو نفسه    تبيان توفيق: الي قحط وكلبهم (هاشكو)    شاهد بالصورة والفيديو.. فتاة سودانية وزميلها يثيران دهشة الحضور ويشعلان مواقع التواصل الاجتماعي بتقديمهما لرقصة (أبو الحرقص) المثيرة للجدل    إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من (الهيروين) عبر مطار الخرطوم    ميتا المالكة لفيسبوك تصنع أسرع كمبيوتر في العالم    داعية يرد على سيدة تدعو الله وتلح في الدعاء لطلب الستر لكنها لا ترى إجابة فماذا تفعل؟    البيت الأبيض يكشف عن أول زعيم خليجي يستقبله بايدن    اختفاء ملف الشهيد د. بابكر عبدالحميد    الشرطة تصدر بياناً حول تفاصيل مقتل العميد "بريمة"    بالصور.. بعد غياب لأكثر من 20 عاماً.. شاب سوداني يلتقي بوالده في أدغال الكنغو بعد قطع رحلة شاقة    البنتاغون يضع 8500 جندي بحالة تأهب قصوى بسبب الأزمة الأوكرانية    لماذا حذر النبي من النوم وحيدا؟.. ل7 أسباب لا يعرفها الرجال والنساء    الفنان معاذ بن البادية طريح فراش المرض    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



“بذور الخير” حقق مشروع تطوير التقاوي في ولايتي شمال وجنوب كردفان نجاحات متعددة منذ انطلاقه في مايو 2012م، فهل يساهم في تحقيق الأمن الغذائي؟
نشر في النيلين يوم 14 - 10 - 2017

حقق مشروع تطوير التقاوي بولايتي شمال وجنوب كردفان عددا من النجاحات المختلفة منذ مايو 2012م وحتى هذا العام وبلغ حجم التمويل له (18) مليون دولار كمناصفة بين الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) وحكومة السودان، وقال المهندس محمد يوسف النور المنسق الرئيسي للمشروع إن المشروع يعمل في سبع محليات هي (شيكان، الرهد، أم روابة بولاية شمال كردفان، ومحليات العباسية وأبو جبيهة ورشاد والتضامن بولاية جنوب كردفان) ويستهدف المشروع صغار المزارعين في الزراعة المطرية التقليدية بالإضافة إلى وكلاء المدخلات الزراعية وأصحاب الجرارات والآلات الزراعية وبدأ نشاطه في مايو 2012 وتوقع أن يكتمل في مارس 2018 ويهدف إلى تحسين الأمن الغذائي والدخل لصغار المزارعين وتقوية قدراتهم على تحمل الصدمات الناتجة عن الظروف المناخية المتقلبة ويعد مشروعا نموذجا لصناعة التقاوي وفق أسس ومعايير عالمية تتجاوز كل الإشكاليات التي ارتبطت بمسألة التقاوي في العقود السابقة وذلك عبر دعم قدرات كل الشركاء المعنيين بصناعة التقاوى في السودان.
وأوضح النور أن المشروع يعمل على توطين إنتاج التقاوي وذلك بدعم قدرات صغار المزارعين في إنتاج التقاوي المعتمدة وقال إنه تم ذلك من خلال تقديم الخدمات الإرشادية والتدريب وربط المزارعين بالجهات البحثية وبشركات التقاوي ومقدمي خدمات التمويل والمدخلات مبيناً أنه قد تم تدريب 10 مجموعات لإكثار التقاوي المعتمدة بشمال وجنوب كردفان تضم (223) مزارعاً ومزارعة موضحاً أنهم قاموا خلال الموسم السابق بزراعة (887) فداناً بمحاصيل الذرة والسمسم والفول السوداني مبيناً أنه تم إنتاج (500) طن من التقاوي المعتمدة للمحاصيل الثلاثة التي سوف تكون كافية لزراعة حوالي (136) ألف فدان العام المقبل.
وقال المهندس محمد يوسف النور المنسق الرئيسي للمشروع، إن الشركة العربية للبذور وشركة رأنس لعبتا الدور الكبير في إنجاح التجربة من خلال التعاقد المبكر مع مجموعات إنتاج التقاوي وتقديم الخدمات الإنتاجية لهم.
وأوضح المنسق الرئيسي للمشروع أن المشروع قام بربط صغار المزارعين بشركات القطاع الخاص العاملة في مجال التقاوي والخدمات الزراعية الأخرى وذلك لتوفير الخيارات المناسبة لحل مشاكل الإنتاج في القطاع المطري المتمثلة في قلة الإنتاج وعدم توفر العمالة الكافية مشيراً في هذا الصدد لأنه تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين المشروع وست من شركات القطاع الخاص لإقامة حقول إيضاحية في قرى المشروع يتم من خلالها تقديم حزمة الحلول تتضمن إدخال محاصيل أو أصناف جديدة مع استخدام الآلات لإجراء عمليات تحضيرات الأرض الأولية والثانوية واستخدام المبيدات والآليات لمكافحة الآفات والحشائش. مبيناً أنه تم تنفيذ 8 مواقع للحقول الإيضاحية في مناطق عمل المشروع وذلك بمشاركة الشركاء وتم تنفيذها بواسطة الفرق الإرشادية ومزارعي الاتصال في تلك المواقع، وقد أبدى المزارعون رغبتهم الأكيدة في تبني هذه التقانات.
وفي مجال تنظيمات المزارعين وتقوية المجتمعات أشار إلى أن المشروع عمل على تكوين ودعم تنظيمات المزارعين لتعزيز المشاركة الفاعلة لهم من خلال هذه التنظيمات في عملية التطوير المستهدفة وذلك من خلال زيادة قدراتهم على الحصول على مستلزمات الإنتاج من مصادرر مضمونة وبأسعار أفضل وعلى القروض بشروط ميسره وتسويق منتجاتهم بكفاءة وأسعار أعلى وتعظيم الاستفادة من الخدمات البحثية والإرشادية والمعلوماتية، وإمكانية القيام بأنشطة ومشروعات اقتصادية تتكامل مع أنشطتهم الزراعية مما يؤدي إلى تعظيم فائدة المشروع وضمان استدامة المنافع المحتمعية لتحقيق الأمن الغذائي عبر زيادة المنتجات الزراعية للمحاصيل الرئيسية وتعزيز قدرة المنتجين على الحصول على الغذاء بالكمية والجودة المناسبة.
وفي مجال استخدام التقانات الزارعيه في حقول المزارعين قام المشروع باستجلاب العديد من الآليات الزراعيه المختلفه وقد تم اختيار (582) مزارعا ومزراعة في (23) قريه من قرى المشروع بغرض استخدام تلك الاليات في مزارعهم خلال الموسم السابق حيث بلغ متوسط مساحه (5) أفدنة للمزارع الواحد وذلك بهدف الإيضاح والمشاهده لإقناع المزارعين بأهمية استخدام التقاوي المحسنة واستخدام الآليات المحسنة.
وفي ما يتعلق بالتمويل الزراعي أوضح المهندس محمد يوسف النور أنه تم ربط مجموعات المزارعين والمزارعات في قرى المشروع بمؤسسات التمويل الأصغر الموجودة بمنطقه المشروع متمثله في مبادرة أبسمي التابعة للبنك الزراعي في كل من شمال وجنوب كردفان ومؤسسة براعة في جنوب كردفان مبينا أنه تم تقديم التمويل الأصغر المشروطة باستخدام التقانات المحسنة عبر القروض الموسمية للمزراعين والتي بلغت (مليوني) جنيه سوداني لفائدة (798) مزارعا ومزراعة.
وفي مجال البحوث الزارعية أوضح يوسف أن المشروع واصل دعمه لمحطات البحوث الزراعية بكل من الأبيض وكادوقلي بغرض رفع القدرات البحثية في تنفيذ الحقول التشاركية مع المزارعين وذلك لتلبية احتياجات المزارعين من أصناف المحاصيل الحقلية والتقانات الزراعية المحسنة التي تناسب رغباتهم كما استهدفت خطة البحوث الزراعية بالأبيض إنتاج تقاوى الأساس والتقاوي المسجلة.
وأبان أن المشروع يواصل جهوده في مجال تقويه الإطارين التنظيمي والتشريعي لصناعة التقاوي بتنفيذ العديد من الأنشطة بالتعاون مع المجلس القومي للتقاوي وإدارة التقاوي الاتحادية والتي تهدف إلى توفير بيئة مواتية للتمكن من تنفيذ عمليات ضبط الجودة وإحكام الرقابة على التقاوي بدرجاتها المختلفة.
وأكد أن المشروع سيواصل جهوده في دعم صغار المنتجين ورفع قدراتهم من خلال الخطة الموضوعة والتي تستهدف التوسع في نشر واستخدام التقانات المحسنة بغرض الوصول إلى المرامي والأهداف المتسقة مع خطة الدولة الرامية إلى تحسين الإنتاج وزيادة الإنتاجية في القطاع المطري التقليدي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.