الجنائية وبراءة حميدتي !! .. بقلم: صباح محمد الحسن    بومبيو يجري اتصالا مع حمدوك بشأن إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب    حركة/ جيش تحرير السودان المتحدة تستنكر وتدين مجزرة مدينة قريضة وقرية دونكي ابيض    قبل الطبع: شركات للامن والوطني تعمل بأرباحها .. بقلم: د. كمال الشريف    الاقتصاد التشاركي ودوره في التنمية الاقتصادية .. بقلم: الدكتور: عادل عبد العزيز حامد    هل النظام السياسي الأمريكي ديمقراطي ؟ .. بقلم: معتصم أقرع    سقوط عراقيل إزالة اسم السودان من تصنيف الدول الراعية للإرهاب !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    امر تنفيذي بإزالة السودان من قائمة الإرهاب ومكالمة مشتركة بين البرهان وحمدوك ونتنياهو وترامب اليوم    الاختصاصي د. عبد الرحمن الزاكي: وكان القرشي صديقنا الأول!.    ذكريات صحيفة "الصحافة"(2): واشنطن: محمد علي صالح    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    الإعلان عن عودة الشركات الأمريكية للاستثمار في قطاع السكك الحديدية بالسودان    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المريخ بصفوف مكتملة يتأهب للمغادرة إلى كادوقلي بطائرة خاصة غدا
نشر في النيلين يوم 17 - 10 - 2017

يختتم فريق كرة القدم بنادي المريخ اليوم تحضيراته لمباراته أمام هلال كادوقلي عصر غد لحساب الجولة الثامنة من مسابقة الدوري الممتاز في دورته الثانية، وكان الفريق قد أدى مرانه الأساسي أمس وسط اهتمام كبير من قبل نجوم الفريق وطاقم الجهاز الفني، ولا يعد توقيت المباراة سيئا بالنسبة للفرقة الحمراء بعد أن أدى الفريق مباراته أمام مريخ كوستي مساء الجمعة الماضية بالقلعة الحمراء لتكون الفرصة كبيرة بالنسبة للجهاز الفني لأداء تدريبات كافية قبل أن يؤدي مباراته عصر غد، وخضع اللاعبون لثلاثة تدريبات قبل المران الختامي اليوم، وسينتقي المدرب عناصره التي سيعتمد عليها في قائمته لمباراة الغد عقب المران الختامي اليوم.
بعثة المريخ ستغادر صباح غد إلى كادوقلي بطائرة خاصة، ويترأس البعثة عمر محمد عبد الله، وتضم طاقم الجهاز الفني بأكمله بجانب عشرين لاعبا، وستعود البعثة عقب نهاية المباراة لمباشرة الإعداد والتحضير لمباراة الهلال الأبيض بلمعب شيكان، ويأمل أبناء القلعة الحمراء العودة بالنقاط كاملة حتى لا يتسع فارق النقاط بينهم ومتصدر اللائحة الهلال الذي سيؤدي مباراته المقبلة خارج قواعده.
خيارات وافرة وتشكيلة ثابتة
كانت الفترة الماضية فرصة نموذجية للمريخ لعودة بعض من نجومه ولا يعاني الفريق من نقص مؤثر بعد أن اقتربت صفوف الفريق من الاكتمال، وعرفت تشكيلة الفريق استقرارا واضحا في الفترة الماضية انعكس على الأداء قبل النتائج، وستكون خيارات هندسة وافرة لانتقاء أفضل تشكيلة ليدفع بها في المباراة عصر غد أمام أسود الجبال، ولا يفقد المريخ جهود أي لاعب بالإصابة أو الإيقاف، وربما يكون الموسم الحالي أحد أكثر المواسم التي شهدت غيابات بسبب البطاقات الملونة، بعد أن كان الفريق يعد الأكثر حرصا على اللعب النظيف، ولم يشهد الموسم الحالي لاعبا تم إقصاؤه بالبطاقة الحمراء، غير أن عددا من اللاعبين توقفوا بالبطاقة الصفراء الثالثة في عدد من مباريات ماضية، ولم تشهد آخر مباراتين بطاقة صفراء لأي لاعب من المريخ بل لم تشهد مباراتا المريخ أمام الرابطة والمريخ كوستي بطاقة صفراء وكانتا مثالا للعب النظيف على الرغم من الخشونة التي ميزت أداء الرابطة تحديدا.
كبار النجوم على مقاعد احتياط المريخ
واصل شباب المريخ ثورتهم هذا الموسم واحتفظوا بالمقاعد الأساسية في التشكيلة، وفي فترة ماضية غاب كبار النجوم حتى على مقاعد البدلاء، ولم يشارك راجي عبد العاطي إلا في مباراة واحدة وغيبت الإصابة أحمد عبد الله ضفر، وغاب علاء الدين يوسف، فيما غاب جمال سالم فترات طويلة كان خلالها ببلاده، فضلا عن غياب كليتشي أوسنوا أيضا، كما غاب علي جعفر الذي يعد واحدا من قدامى المحاربين أيضا، ومؤخرا ظهر الكبار على مقاعد البدلاء وشهدت مباراة الفريق في الجولة الماضية أمام المريخ كوستي جلوس الكبار على مقاعد البدلاء مفسحين المجال للشباب وظهر على كنبة الاحتياط الحارس الدولي جمال سالم، علي جعفر، أحمد عبد الله ضفر، راجي عبد العاطي وكليتشي أوسنوا، ومن المفارقات أن الجهاز الفني لم يدفع بأي منهم في المباريات الماضية، ليكونوا أمام خيار الاجتهاد فقط حتى يضمنوا فرصة المشاركة مع الشباب الذين اغتنموا الفرصة جيدا وتمسكوا بها وشكلوا قوام التوليفة الأساسية التي تشارك باستمرار، وتبدو فرص علي جعفر كبيرة في الظهور على الرغم من أنه لم يظهر كثيرا غير أن أحمد آدم يتهدده خطر الغياب مباراة واحدة لكونه حاصلا على بطاقتين صفراوين، ولا يعد كليتشي بعيدا أيضا من الظهور لكون ذات الخطر يهدد محمد عبد الرحمن، بينما تعد فرص راجي ضئيلة بسبب التألق اللافت للثنائي التش والسماني الصاوي، واستعان هندسة بضفر في بعض المباريات الماضية ولا يبدو النجم الكبير بعيدا عن الظهور مجددا.
مدافع المريخ يؤكد مضاعفة مجهودهم للعودة بالنقاط
اعتبر صلاح نمر متوسط دفاع المريخ أن مساندة الجماهير وتوجيهات الجهاز الفني وحرصه ورغبته على الظهور الجيد كانت سببا أساسيا في ظهوره المميز هذا الموسم، مبينا أنه دخل في تحد مع نفسه من أجل تقديم مستوى جيد، مشيرا إلى أن منافسة ستة مدافعين متميزين للغاية لا يعد أمرا سهلا ويتطلب مضاعفة المجهود، لافتا إلى أن التعاون التام بين جميع الزملاء كان سببا أساسيا في احتفاظ دفاع المريخ بأفضليته، مؤكدا أن هوية من يشارك لم تشغلهم يوما بل الهدف الأساسي كان الظهور الجيد وحماية مرمى المريخ معتبرا أن الأحمر يملك أفضل عناصر على مستوى خط الدفاع وبقية وظائف الملعب، وأكد المدافع الشرس في صفوف المريخ أن الفوز في المباريات الماضية واستعادة التوازن سريعا مثل دفعة معنوية كبيرة لهم من أجل المواصلة على النهج ذاته، وشدد نمر على مضاعفة المجهود في المباريات المقبلة، ونوه إلى أن المباراتين أمام هلال كادوقلي وهلال الأبيض تعتبران مفتاح الأمل في استعادة اللقب مؤكدا أنهم لن يدخروا جهدا من أجل تحقيق الفوز فيهما، ورفض نمر استباق الأحداث والتفكير في مواجهة هلال الأبيض قبل الفراغ من مباراة الأسود مؤكدا أن هدفهم الأساسي العودة بنقاط ملعب مورتا مؤكدا احترامهم لهلال كادوقلي كفريق كبير يملك نجوما متميزين يطمحون في احتلال مركز متقدم في المسابقة، وتمنى نمر أن يوفقهم الله ويحققوا نتيجة جيدة ترضي تطلعات وطموحات جماهيرهم.
الأحمر يخشى التحكيم وسوء أرضية ملعب كادوقلي
شهدت آخر مباراتين خاضهما المريخ في كادوقلي أمام الهلال ظلما تحكيميا واضحا بصرف هدفين لم يجد فيصل سيحة المحلل التحكيمي في فضائية النيلين التي نقلت مباريات البطولة في الموسمين الماضيين سببا واحدا لصرفهما، ولم يكن التحكيم العائق الوحيد أمام الفرقة الحمراء للعودة بالنقاط الثلاث وفاقم الوضع ملعب مورتا بأرضيته السيئة التي حرمت الفريق الاستفادة من إمكانات نجومه كاملة، وساوت بينه ومنافسه، ويخشى أنصار الأحمر أن يتواصل الظلم التحكيمي في المباراة عصر غد، بعد أن تعرض الفريق لظم واضح في معظم مبارياته حتى تلك التي جرت بالقلعة الحمراء على غرار ما فعل الحكم الله جابو في مباراة الفريق أمام حي العرب.
أحمد آدم النجم الجماهيري الأول في صفوف الأحمر
حصد أحمد آدم النصيب الأوفر من الإشادات وقطف ثمار تألقه وحرصه على تقديم الأفضل، وكسب الظهير الأيمن المزيد من الدعم الجماهيري بعد أن اجتهد بشدة وصنع الكثير من الأهداف وكان هدفه الرائع في مرمى الرهيب بمثابة تأكيد قاطع على موهبته المتفردة، وسيطر النجم الشاب على أحاديث الجماهير وتعليقاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي وقروبات الواتساب واحتلت صورته مساحات واسعة، ليكون واحدا من أكثر اللاعبين جماهيرية ساحبا البساط من الجميع، بيبو مرشح فوق العادة للفوز بالجائزة التي خصصتها فضائية الملاعب لأفضل لاعب بالدوري الممتاز حال واصل على ذات النهج لكونه أكثر اللاعبين محافظة على ثبات المستوى وأكثرهم تطورا، ونال اللاعب أهدافا رائعة وصنع الكثير من الأهداف أيضا ليكون مفتاح اللعب الأول في الفريق وتبدو فرص اللاعب وافرة لمواصلة التألق لكونه يلعب إلى جوار عدد كبير من المبدعين مثل التش والسماني الصاوي وبكري المدينة وهو ما يسهل من مهمته كثيرا ويجعله يواصل رحلة التألق، وستكون مهمة اللاعب كبيرة في المباراة المقبلة أمام هلال كادوقلي ومن بعدها مباراة هلال شيكان.
النعسان يخضع لبرنامج خاص
على الرغم من مشاركته في التدريبات مؤخرا غير أن نجم المريخ خالد النعسان لن يكون ضمن خيارات الجهاز الفني في مباراة هلال كادوقلي لعدم الجاهزية، وربما لا يكون اللاعب موجودا أيضا في مباراة هلال الأبيض في الثالث والعشرين من الشهر، وسينفذ المهاجم الشاب برنامجا تأهيليا خاصا يستهدف تجهيزه للمباريات المقبلة ليكون واحدا من الخيارات المميزة في المقدمة الهجومية في ظل إمكانية مشاركته مع الغربال والعقرب في تشكيلة واحدة على غرار ما فعل غارزيتو في مباريات البطولة العربية مانحا خط الهجوم مزيدا من القوة، النعسان يعد واحدا من أفضل المهاجمين الشباب، ولم تخدمه الظروف في الظهور مع الفريق بشكل جيد بعد أن تعرض للإصابة في وقت بدأ يشارك فيه أساسيا، مقدمة المريخ الهجومية لا تعاني كثيرا على الرغم من محدودية الخيارات في وجود ثلاثة مهاجمين فقط هم الغربال والعقرب وكليتشي ولا يجد الأخير فرصة المشاركة بينما اختبر هندسة صالح العجب غير أنه اصطدم ببعده عن المباريات وهو ما جعله يسقطه من حساباته كبديل، لتكون عودة النعسان في توقيت مناسب للغاية.
الخرطوم – حافظ محمد أحمد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.