رئيس وأعضاء مجلس السيادة ينعون الرئيس التشادي    الخرطوم ل"واشنطن": تعنت إثيوبيا أفشل كل مبادرات حل سد النهضة    السودان: إعلان الجنينة منطقة منكوبة ونداء لإغاثة المتضررين    حزب الامة يعلق بشأن قرار إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل    خالد عمر يبحث مع المبعوث الفرنسي التحضير لمؤتمر باريس    مباحثات سودانية إماراتية بالخرطوم لدعم وتطوير العلاقات    ارتفاع جديد.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء 20 ابريل 2021 في البنوك السودانية    ترامب ينظر بجدية لإمكانية ترشحه لانتخابات 2024    سكرتير مجلس الأمن الروسي يبحث مع مستشار البيت الأبيض للأمن القومي التحضير لقمة بوتين وبايدن    كورونا في رمضانها الثاني على التوالي    "باج نيوز" يورد تفاصيل جديدة بشأن اجتماع"فيفا" واتحاد الكرة بشأن أزمة المريخ    إنفوغرافيك.. ما هي بطولة "دوري السوبر الأوروبي"؟    ضبط عصابة مخدرات بعد مطاردة عنيفة    صيدليات الخرطوم تشهد ندرة حادة في الأدوية    محافظ بنك السودان المركزي في حوار لهذه الأسباب (...) ننفذ روشتة البنك الدولي    النيابة العامة تخلي مسؤوليتها من حادثة تحلل الجثث في المشرحة    أهمها أداة تعقب وآيباد جديد.. هذا ما نتوقعه في مؤتمر آبل    يؤدي للغيبوبة خلال 48 ساعة.. السلطات المصرية تُحذر من فيروس "نيباه"    اجتماع تنسيقي لتكملة إجراءات تشريح ودفن جثث المفقودين ومجهولي الهوية    توحيد سعر الصرف ينعش سوق العقارات بالخرطوم    لدى ظهوره في (أغاني وأغاني) معاذ بن البادية يثير الجدل ب(كمامة)    وزير الكهرباء: لا عودة للقطوعات المبرمجة مجدداً    ديل جُثث منو يا مولانا..؟    الشرطة تفك طلاسم جريمة قتل هزت منطقة الإسكان    الشعبية برئاسة الحلو تشترط علنية جلسات التفاوض أو لا تفاوض    تراجع أسعار الذهب مع تعافي عائدات السندات الأمريكية    جلواك يكشف سبب تغيير "رقية وسراج" في دغوتات    ارتفاع اللحوم كافة والعجالي يتخطى الضأن بالخرطوم    سوداكال يغري أبو عاقلة بمليون دولار للانضمام للمريخ    تفاصيل اشتراطات السعودية لاستيراد الماشية السودانية    النيابة العامة تسمح بتشريح ودفن جثث بالمشارح    محمد عثمان يطل من جديد على الشاشة الزرقاء    فهيمة عبدالله: هناك انطباعات خاطئة عن الفنانين    صحه الصائم على أثير (هنا أمدرمان)    الوداد يكسب ثنائي المريخ بالقضارف    اللجنة التسييرية لمزارعي الجنيد تطالب باقالة وزير الري    مؤسسات وهيئات تكرم المنتخب .. لجنة المنتخبات الوطنية ترتب برنامجها خلال ساعات    أمر طوارئ يحظر عبور الحيوانات للمشروعات الزراعية بالجزيرة    تحقيق ل(السوداني) يكشف تفاصيل تَحلُّل جُثث مشرحة الأكاديمي    مخرج "أغاني وأغاني" يكشف موقف القناة من أزياء الفنانين    محمد عبدالماجد يكتب: الكهرباء (الفرح فيها سطرين.. والباقي كله عذاب)    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الثلاثاء 20 ابريل 2021م    40 مليار تقرب لاعب الهلال من التوقيع للمريخ    الأمل يتعاقد مع مورينيو    أغاني وأغانني يستضيف عادل مسلم في حلقة اليوم    ناسا تنجح في إطلاق طائرة مروحية صغيرة من فوق سطح المريخ في أول رحلة من نوعها    تعرف على اضرار الإفراط في تناول التمر    أول تعليق من توخيل على مشاركة تشيلسي في السوبر ليج    صور دعاء اليوم 8 رمضان 2021 | دعاء اللهم ارزقني فيه رحمة الايتام    احذروا قلة النوم برمضان.. تصعب الصيام وتضعف المناعة    إذا زاد الإمام ركعة ماذا يفعل المأموم؟    أفضل 5 سيارات داخل السوق السعودي موديلات 2021    4 علامات تحذرك من نوبة قلبية.. لا تتجاهل "الدوخة"    البطاطس المقرمشة القاتلة.. السم اللذيذ الذي تطعمه لأطفالك    آخر رسالة لفتاة "تيك توك" حنين حسام قبل القبض عليها    التصوف الحنبلى "صوفية أهل الحديث": دعوة للاحياء فى سياق الحوار الصوفي/ السلفي .. بقلم: د. صبرى محمد خليل    معنى الدعاء بظهر الغيب وكيفيته وفضله    مفتي مصر السابق يثير الجدل: الحشيش والأفيون طاهران لا ينقضان الوضوء والخمرة تحتاج المضمضة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفاسدون..?!!
نشر في النيلين يوم 24 - 04 - 2018

٭ مشاكل العالم الثالث تتشابه في كل أوجه الحياة من الانشغال بالحديث عن الحكومات.. ديمقراطية ليبرالية أم تأتي بها المؤسسة العسكرية ان جاءت عن طريق ثورة أو انقلاب.
٭ والحراك السياسي في العالم يرمي بظله على العالم الثالث أيام الحرب الباردة وتصاعد حركات التمرد انتظمت الكثير من بلدان العالم الثالث أحاديث وأشواق وأماني عن العدالة والتحرر والتنمية.. والحدود كانت واضحة عالم ثالث بين معسكرين في حرب باردة.. المعسكر الاشتراكي الذي يقف مع التحرر والعدالة والسلم ومقابل ذلك المعسكر الرأسمالي أو الامبريالي تقف على رأسه امريكا.
٭ منذ تسعينات القرن الماضي تغير الحال واختفى المعسكر الاشتراكي وانتهت الحرب الباردة وجاء زمان القطب الواحد والنظام العالمي الجديد والعولمة وانفردت امريكا بقيادة العولمة وجاءت بشعاراتها الجديدة لا سيما بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر وأخذنا ننام ونصحو على الحديث عن حقوق الانسان والديمقراطية والشفافية ومنظمات المجتمع المدني و.. و…الخ المصطلحات الجديدة.
٭ الرأسمالية تتحدث عن حقوق الانسان والعدالة والشفافية وتسعى لتمكين المرأة وتناهض كل أشكال العنف ضدها.
٭ داهمتني هذه الخواطر بطريقة مباغتة وعفوية وأنا أطالع ملف الفساد في مصر الذي جاء في عدد السادس والعشرين من ديسمبر عام 2005م من مجلة روز اليوسف أثناء تقليبي لأرشيف المجلة.. تساءلت عن هذه المداهمة وعلاقتها بموضوع الملف وعلاقتها بالسودان.
٭ قلت في نفسي أجهزة الكسب غير المشروع من احدى الهيئات الرقابية التي علت من شأنها دعاوي الشفافية ونحن أيضاً لدينا ذات الجهاز.. جهاز الثراء الحرام وابراء الذمة.
٭ ملف روز اليوسف تحت عنوان أجهزة كشف الفساد في مصر وتحدث عن طريقة عمله ومحصلة هذا العمل.. وقفت عند حديث لرئيس الجهاز وازددت قناعة بأن الوصفات الجاهزة والراتبة من بعيد لا تحارب الفساد.. الفساد تحاربه التربية الوطنية النابعة من عمق الايمان بالوطن وانسانه.
٭ نرجع لما قاله رئيس جهاز الكسب غير المشروع ونحن نحارب الكسب الحرام بناء على تقارير رقابية أو بلاغات أو شكاوي على ضوء مستندات نقارن بعناصر الذمة المالية خاصة ان بعض الخاضعين للكسب غير المشروع الذين انحرفوا عن الطريق السليم من الفطنة والذكاء في اخفاء جرائمهم فقد وصل عدد ملفات الخاضعين منذ عام 2000م حتى هذا العام 2005م إلى مليونين و64 ألف وما تم فحصه حتى الآن مليونين ووصل حتى الآن 7072 رفعت ضدهم جنحة عقوبتها من عشرين إلى خمسمائة جنيه والحبس من سنة إلى ثلاث سنوات أو بإحدى هاتين العقوبتين.
٭ وهذا العام تمت احالة احدى وعشرين قضية لمحكمة الجنايات بتهمة الكسب غير المشروع بينما في العام الماضي أحيلت تسع عشرة قضية.
٭ يا ترى كيف الحال عندنا مع مسائل الذمة المالية وتغيير أحوال الذين يشغلون مواقع عامة.. وهل نيابة الثراء الحرام لديها شكاوي؟ مجرد سؤال؟..
هذا مع تحياتي وشكري
صدي
‏‏‏امال عباس


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.