مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جهاز الأمن والشرطة يفكون طلاسم سرقة محل مجوهرات بالعاصمة الخرطوم.. تم إستخدام الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية
نشر في النيلين يوم 04 - 06 - 2018

تمكنت شرطة ولاية الخرطوم من فك طلاسم جريمة نهب محل لبيع المجوهرات بشارع (117) بالرياض تقاطع شارع مكة والقبض على (6) متهمين بينهم المتهم الأساسي قاموا بسرقة ونهب مجوهرات بعد الإعتداء على صاحب المحل بواسطة طبنجة وأسلحة بيضاء.
وقال مدير شرطة محلية الخرطوم العميد شرطة علي محمد عثمان في تصريح (لإعلام شرطة ولاية الخرطوم) أنه عقب ورود البلاغ وجه مدير شرطة ولاية الخرطوم اللواء شرطة حقوقي إبراهيم عثمان عبد الرحيم بتشكيل أتيام لجمع ورصد المعلومات بإشراف مدير دائرة الجنايات ومدير دائرة المباحث وقيادة مدير شرطة المحلية والتنسيق بين تيم من جهاز الأمن والمخابرات ومباحث شرطة قسم الرياض ومباحث المحلية حيث ظلت عمليات البحث وجمع المعلومات يومياً وحتى الساعات الأولى من الصباح حيث اتسعت دائرة البحث لتشمل كافة الولاية موضحاً أن التقاط خيط كشف الجريمة جاء عبر القبض على أحد المتهمين الذي قام وبمعية آخرين بعملية ابتزاز لإحدى الأسر بمنطقة جبرة بالخرطوم ادعوا خلالها أنهم يتبعون لجهاز الأمن الوطني واستخدام مركبة في الجريمة وتم الربط بين الجريمتين لتشابه الوقائع والأحداث.
وأشار العميد علي إلى أنه وبواسطة تيم من مباحث قسم جبرة بقيادة الملازم فتح الرحمن عبد الله لمتابعة البلاغ الذي أسفر عن القبض على المتهم الأول ، وبالتنسيق مع قسم الرياض وجهاز الأمن والمخابرات الوطني تم الوصول لموقع الشقة بمنطقة السجانة وبواسطة أتيام مشتركة من شرطة العمليات وشرطة المحلية وجهاز الأمن الوطني تم إقتحام الشقة وإستخدام الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية حيث كانت هنالك مقاومه من المتهمين استخدموا خلالها الأسلحة البيضاء أدت لإصابة أحد الضباط وتمكن التيم من القبض على (6)متهمين بينهم المتهم الرئيسي وهو خريج جامعي كان متنكراً برتبة نقيب بجهاز الأمن والمخابرات الوطني مشيراً إلى إستمرار التحريات لتكملة البلاغ.
وكان في استقبال القوات نائب مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني ومدير شرطة الولاية ومدير دائرة الجنايات و عدد من قادة العمل الشرطي بالمحلية.
و أشار مدير إعلام شرطة الولاية العقيد شرطة د. حسن التجاني إلي أن المواطن محل اهتمام من الشرطة ولذا وجب تزويده بالعديد و الكثير من الرسائل التي تتعلق بتبصيره و توعيته لحماية نفسه و ممتلكاته.
وامتدح الفريق أمن جلال الدين الشيخ نائب مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني التيم المشترك في العملية وظل يعمل على متابعة البلاغ ورصد الكاميرات والاتصالات الأمر الذي أسهم في القبض على التشكيل الإجرامي الذي روع مواطني الولاية ، مؤكداً إستمرار التعاون والتنسيق المشترك وعدم التهاون في حفظ أمن وسلامة المواطنين وتعقب آثار المجرمين وتجفيف منابع الجريمة والمحافظة على نعمة الأمن لضمان عملية التنمية والإستقرار والبناء الوطني.
ووجه الفريق جلال رسالة لأصحاب المحلات التجارية بأتخاذ التدابير والإجراءات التأمينية والتبليغ الفوري للجهات القانونية وتحقيق شعار الأمن مسئولية الجميع.
وأوضح اللواء شرطة حقوقي إبراهيم عثمان عبد الرحيم أن البلاغ يعد من البلاغات المزعجة التي تهدد الأمن والطمأنينة العامة باعتبار أن الجريمة كانت وضح النهار وإستغلال صفة القوات النظامية في عمليات النهب والإبتزاز ، مبيناً أن المتهين قاموا بتنفيذ عدد من السرقات والإبتزاز بمناطق متفرقة بالعاصمة وبعضها لم يصل لمضابط الشرطة مؤكداً قدرة الشرطة والأجهزة الأمنية للوصول لمرتكبي الجرائم وأكتشاف الغامضة منها .
حنان كشة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.