حكومة بسنار تؤكد هدوء الأحوال بمنطقة أبو نعامة    الخرطوم تستنكر حديث وزير خارجية إثيوبيا بشأن الفشقة    قرار فك ارتباط التأمين بالتمويل ينال استحسان المزارعين    جوجل تطلق تسمية جديدة لأدواتها للحماية على أندرويد    ترتيب الدوري السوداني.. فوز كاسح يعزز صدارة الهلال    رحيل الشاعر العراقي مظفر النواب    وفاة الفنان سمير صبري عن عمر ناهز (85) عاما    توقيع بروتوكول صحي بين السودان والصين    اهلي الخرطوم يكسب هلال الفاشر بثلاثية و تعادل الاهلي مروي وحي الوادي    شرطة الخرطوم تُواصل حملاتها على أوكار مُعتادي الإجرام وتضبط (101) متهم    قافلة وزارة الثقافة تواصل فعالياتها بالنيل الازرق    بعض تطبيقات "أندرويد" تسرق كلمات مرورك سرا.. احذفها الآن    ارتفاع طفيف فى درجات الحرارة وأمطار متفرقة    الخرطوم: الطرق والجسور تتخذ خطوة لفك الاختناقات المرورية    (أخرج زوجته وابنه ليلقي حتفه مع ابنيه) في حادثة مأساوية طبيب سوداني يضحي بحياته لإنقاذ أسرته    بالفيديو.. (في مشهد لاقى انتقاداً لاذعاً) المؤثر "مديدة الحلبي" يدردق لفتاة فاتنة على الهواء قائلاً (الشنب دا كلو تدردقي؟!)    شاهد بالفيديو.. فتاة سودانية تؤدي رقصة "الصقرية" المرتبطة بالفروسية باقتدار وتحصد آلاف الإعجابات    شاهد بالفيديو.. (مشهد مؤثر).. لحظة انتشال طفل حديث الولادة من بئر بمدينة أمدرمان    الارتفاع المتزايد لأسعار السلع والخدمات، أكبر مؤشر للتضخم المالي في السودان    الخطر الجديد.. معلومات يجب أن تعرفها عن "جدري القردة"    وقفة احتجاجية لتجمع صغار المزارعين بشمال دارفور    وفاة الفنان المصري سمير صبري    توقيف متهم وبحوزته سلاح ناري و (1247) أعيرة مختلفة بالقضارف وضبط 2 طن من السلع الاستهلاكية منتهية الصلاحية بجنوب كردفان    ميدالية برونزية للمصارعة السودانية باتريسا في البطولة الأفريقية    التصفيات المؤهلة لأولمبياد الهند الشطرنج تبدأ اليوم    رئيس وأعضاء مجلس السيادة الإنتقالي ينعون قيرزلدا الطيب زوجة العالم البروفيسور عبدالله الطيب    السلطات الأمنية تطلق سراح قادة الحزب الشيوعي المعتقلين    الاحتفال باليوم العالمي للمترولوجيا    محمد صلاح يُهدد صفقة ليفربول الجديدة    مؤلف "لعبة الحبار" يكشف موعد عرض الجزء الثاني    ضبط مصنعي تعدين عشوائيين ب"أبو جبيهة"    6 عوامل تزيد فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم    كمال عبد اللطيف في (التحريات): لا يوجد ما يسمى ب(الأمن الشعبي)    تحذيرات دولية من مجاعة.. ثلاث أزمات تهدد العالم    شعبة المصدرين: مشروع الهدي للسعودية غير مجزّ    خرائط «غوغل» تطلق ميزة «الرؤية الغامرة»    الطاقة تُقِر بوقود مستورد غير مطابق للمواصفات    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الجمعة الموافق 20 مايو 2022م    طبيب مصري ينقذ حياة شاب سوداني تعرض لخطأ طبي فادح من دكتور في السودان    بين شيمورا ومحمد يوسف اندوكاى…..تعددت الأسباب….    سراج النعيم يكتب: تفاصيل مثيرة حول ضبط فنان شاب شهير داخل شقة مع فتيات    بالصورة.. في حادثة غريبة من نوعها سيدة سودانية تنجب طفلاً مشوهاً على نحو مُثير للدهشة    برقو والرصاصة الثانية …..    استعدادا لمواجهة الهلال الفاشر..الاهلي الخرطوم يكسب شباب ناصر ويعسكر في أوركيد    شاهد.. بطلة مسلسل "سكة ضياع" النجمة "روبي كمال" تطل بصور حديثة لها على فيسبوك وتطرح سؤالاً    حكاية بنت لابسة محترم وشايلة تلفون راقي جداً وعاملة ميج ذهبي للشعر تحتال عبر تطبيق بنكك    انطلاق حملة التطعيم بلقاح كورونا بولاية غرب دارفور    خلال الشهر الحالي .. الثروة الحيوانية: السودان صدر أكثر من (130) ألف رأس من الماشية للسعودية    روسيا: العالم سيدخل "مرحلة الجوع" في هذا الوقت    الأردن: مرسومٌ ملكيٌّ بتقييد اتصالات الأمير حمزة بن الحسين وإقامته وتحرُّكاته    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    300 مركبة جنود لمطاردة دراجات "السطو المسلح" في الخرطوم    إصابة أفراد شرطة في مطاردة للقبض على اخطر عصابة تتاجر في المخدرات    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إيران تنصح كوريا الشمالية: احذروا أمیركا.. نحن متشائمون
نشر في النيلين يوم 11 - 06 - 2018

اقترحت إيران على كوريا الشمالية التي ربطتها بها علاقات شبه استراتيجية أن تتعامل بحذر مع الولايات المتحدة، وذلك قبيل الاجتماع التاريخي، الذي يجمع كلاً من دونالد ترمب وكيم يونغ أون.
وقال المتحدث باسم الخارجیة الإیرانیة، اليوم الاثنين، إن “ماضي أمیركا سيئ” على حد وصفه، متهماً واشنطن ب”الانسحاب من الالتزامات الدولیة الثنائیة المتعددة الأطراف”، وحث حكومة كوریا الشمالیة على “التعامل الحذر التام” فی المفاوضات مع الولایات المتحدة.
ومن ناحيته أكد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اليوم الاثنين في مؤتمر صحافي، أن واشنطن مستعدة لإعطاء كوريا الشمالية ضمانات أمنية غير مسبوقة، لافتا إلى أن المحادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ “تتقدم بسرعة”، مضيفا “أنا متفائل جداً إزاء فرص نجاح” أول لقاء بين الرئيس الأميركي والزعيم الكوري الشمالي، موضحاً أن الولايات المتحدة مستعدة لتقديم “ضمانات أمنية فريدة ومختلفة” عن تلك التي عرضتها حتى الآن على بيونغ يانغ مقابل نزع أسلحتها النووية “بشكل كامل ويمكن التحقق منه ولا عودة عنه”.
إيران متشائمة
وبالمقابل عبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية في مؤتمره الصحافي الأسبوعي اليوم بطهران عن عدم تفائله تجاه لقاء القمة الأميركية الكورية الشمالية، ورداً على سؤال حول الاجتماع المرتقب للرئیسین قال: “إن موقف إیران بهذا الخصوص واضح ولم يتغير، نحن مهتمون باستتباب السلام والاستقرار والأمن فی الجزیرة الكوریة”، إلا أنه عبر عن تشاؤوم حكومته وشدد علي أن “طهران لیس لدیها وجهة نظر متفائلة بشأن هذا الموضوع، نظرا لماضي وتاریخ السلوك والعلاقات التي نعرفها من الولایات المتحدة، لا سیما تلك التي یتبعها ترمب، منها وضع العراقیل والانسحاب من الاتفاقیات والعقود وعدم الالتزام بالتعهدات، خاصة فیما یتعلق بالاتفاق النووي، ونعتقد أن على الحكومة الكوریة أن تتعامل مع هذا الأمر بحذر شدید، لأن طبیعة الأدارة الأميركیة تجعلنا نحكم بعدم التفاؤل”.
وكان ترمب أعلن في 8 مايو الماضي انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي المبرم بين الدول الكبرى وإيران ووصفه “باتفاق مروع أحادي الجانب”، مشيراً إلى أنه سيعيد فرض العقوبات الاقتصادية الأميركية على إيران وبشكل أشد من السابق، متهماً طهران بإشعال الصراعات في الشرق الأوسط، ودعم المنظمات الإرهابية.
العلاقات الإيرانية الكورية الشمالية
وتجذرت العلاقات بين طهران وبيونغ يانغ منذ ثمانينيات القرن الماضي، انطلاقا من العداء المشترك للولايات المتحدة الأميركية، وصولا إلى بلوغ مرحلة التعاون الاستراتيجي بين طهران وبيونغ يانغ.
وكان المرشد الإيراني زار كوريا الشمالية في منتصف ثمانينيات القرن المنصرم عندما كان رئيساً للجمهورية في إيران وتلتها زيارة أخرى قام بها هاشمي رفسنجاني في نهاية الثمانينيات ووطد من خلالها العلاقات بين البلدين وأهم ما ميز هذه العلاقات هو التعاون العسكري، حيث زودت بيونغ_يانغ طهران بتقنية إنتاج الصواريخ الباليستية.
وآخر ما أشير إليه في مجال التعاون العسكري بين البلدين جاء في تقارير غربية نشرت في مطلع مايو 2017 تحدثت عن اتساع التعاون الصاروخي بين #إيران وكوريا الشمالية عقب اختبار طهران حينها صاروخ كروز من غواصة “ميدجيت” في مضيق هرمز، بالخليج العربي، والمنقولة بالتفصيل عن تصميم وضعه خبراء كوريون شماليون.
وأكد تقرير صادر عن #وزارة_الدفاع_الأميركية وقتها على أن #طهران أجرت تجربة لإطلاق صاروخ من تحت المياه للمرة الأولى من إحدى غواصاتها بالتعاون مع مسؤولين من كوريا_الشمالية التي تملك خبرات عسكرية في هذا المجال.
ونقلت قناة “فوكس نيوز”، عن جيفري لويس، الخبير في انتشار القذائف في معهد “ميدبوري” للدراسات الدولية في مونتيري، أن “الصواريخ الأولى التي شاهدناها في إيران كانت مجرد نسخ من الصواريخ الكورية الشمالية”.
ورأى لويس أنه “في الماضي، كنا نرى أشياء في كوريا الشمالية، تظهر في إيران، وفي بعض السنوات الأخيرة، رأينا بعض الأشياء الصغيرة تظهر في إيران أولاً ثم تظهر في كوريا الشمالية ثانياً، ما يثير تساؤلات حول ما إذا كانت التجارة التي بدأت من كوريا الشمالية لإيران أم بالعكس”.
وكانت إيران اختبرت صاروخاً باليستياً أطلقت عليه تسمية “خرمشهر” في أواخر كانون الثاني/يناير المنصرم، بالإضافة إلى تجربة صاروخ “عماد” القادر على حمل رأس نووي في 11 تشرين الأول/أكتوبر 2015.
وقالت وزارة الدفاع الأميركية إن كوريا الشمالية صممت صاروخ “خرمشهر”، لتقوم إيران بإطلاق صاروخ مماثل بخبرات إيرانية لصاروخ “موسودان”، الذي يعتبر من أكثر الصواريخ تقدماً في الترسانة العسكرية لكوريا الشمالية.
والسؤال الذي يطرح نفسه، لا يتعلق بمضاعفات تطبيع العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ على علاقات الأخيرة بطهران فقط بل هل ستلتزم كوريا الشمالية بالعقوبات الأميركية المشددة التي قررت الولايات المتحدة فرضها وخاصة في مجال الأنشطة الصاروخية الإيرانية؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.