الخارجية تنفي علاقة مصر بملاحظات السودان في القمة العربية    “قوش”: سننشر صورة قاتلة الطبيب وستقدم للمحاكمة لتواجه الإعدام    السودان يتحصل على مليوني دولار يومياً من ضخ نفط الجنوب    الحكومة : رصد كوادر ل”الشيوعي” و”نور” لإدارة التظاهرات السالبة    وزير العمل : علاوة الأجور من أجل إزالة المفارقات بين العاملين بالدولة    والي القضارف يجري تغييراً محدوداً في حكومته    والي الخرطوم يطمئن على الأوضاع الأمنية بالولاية    الهلال أمام كماشة زيسكو ونكانا الزامبيين    الشاعر “ود مسيخ” يحول (طرب الغبش) إلى مؤسسة توثيقية    أمر قبض في مواجهة المتهم الثالث في قضية فيديو “المنشية” الفاضح    “ندى القلعة” تكتسح “إيمان” لندن في معركة المواقع    “أبو عركي” ينفي عودته القريبة للحفلات الجماهيرية    قانوني يكشف ملابسات محاكمة (3) متهمين بالثراء الحرام    ضبط زعيم شبكة تستولي على التحويلات المالية ببطاقات مزورة من الصرافات    محاكمة (4) شبان بتهمة سرقة هواتف    د. عقيل يسخر من شائعة إستقالته ويقول “أنا حالياً داخل المشرحة”    مطرب شهير ...!    مقترح في تشريعي الخرطوم بإحياء دور السينماء    واتساب يفرض تغييرا كبيرا على خاصية "إعادة الإرسال"    دجاج معدل جينيا لمواجهة "الوباء المميت"    أدوية المستقبل.. روبوتات صغيرة نبتلعها    البشير يتوجه إلى الدوحة اليوم    البيلي: العام الحالي سيكون حاسماً لتوسيع مظلة التأمين الصحي    الشرطة تكشف تفاصيل القبض على (4) متهمين بالاتجار بالسلاح    بمشاركة نوعية لدول الاتحاد الأوروبي رئيس الوزراء القومي يفتتح الدورة 36 لمعرض الخرطوم الدولي    تنفيذ (19) محطة مدمجة ضمن خطة العام الجاري    اكتمال الترتيبات لتوسيع الشبكة القومية للكهرباء    منتصر هلالية ينفي قيادته ل(انقلاب شبابي) على اتحاد الفنانين    تعرف على (الاسم الحقيقي) للفنانة نانسي عجاج    وفاة (ألطف) كلب في العالم بسبب (الحزن)    القبض على شبكة تسرق الأبقار وتبيع لحومها بأختام مزورة    المحكمة تستجوب شابين متهمين بتجارة الأسلحة    مطعم يحذر زبائنه: (فكروا مرتين قبل زيارتنا).!    فنزويلا: اعتقال 27 عسكرياً تمردوا على "مادورو"    تركيا تعاقب الأئمة المدخنين في الحج    كيف أغضبت "سودانية 24" جمهورها؟    مترجمون من أجل التغيير: دعوة إلى كل السودانيين وأصدقائهم    أصحاب العمل يودعون 47 ألف جنيه بنيالا    مدينتان ليبيتان تتفقان على وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى    لافروف وبيدرسن: من المهم إطلاق عمل اللجنة الدستورية السورية في أقرب وقت    رويترز: السودان يجمد ترخيص صحفيين بعد تغطيتهما للاحتجاجات    مدرب نهضة بركان المغربي غير راضٍ عن القرعة    شكا من الآلام استبعاد المدينة من رحلة الجزائر وترقب "تيري"    قرعة متوازنة للأزرق بالكونفيدرالية الهلال يتجنب العرب ويصطدم بالثنائي الزامبي وبطل غانا    زيكو يفجر أزمة جديدة في المريخ بعد تعيين خيري بديلا له    مدرب المريخ يريح كبار اللاعبين عن مواجهة الاهلي مروي    مدرب غانا عقب قرعه مجموعات الكونفدرالية : أتوقع تأهل كوتوكو والهلال بالكونفيدرالية    نائب الرئيس: سنار من الولايات الواعدة في الاستثمار    مصادر مغربية موثوقة تتحدث عن زيارة لرئيس الوزراء الاسرائيلي الى المغرب خلال 2019    مركز المعلومات يلاحق مخترقي موقع "وكالة السودان للأنباء"    الفلبين: استفتاء لتقرير مصير المسلمين    أنت تقتل نفسك.. تعرّف على مخاطر (الأكل السريع)    ضربات جوية إسرائيلية تقتل 4 جنود سوريين    أيها الامير إتق الله وأحذره!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    عبد اللطيف البوني :ليعلم الشباب الثائر أنّهم قد أوصلوا صوتهم بكل وضوح    عبد الحي يوسف يدعو لمحاسبة المسؤولين المقصرين    أشكروا الله    الكودة: حديث الحاكم عن الشريعة للإجابة على سؤال الحرية والخبز (متاجرة بالدين)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف ساعد ويكيليكس موسكو لإيصال ترمب إلى البيت الأبيض؟
نشر في النيلين يوم 15 - 07 - 2018

في مطلع 2017، سُئل مؤسس ويكيليس عما إذا كان بإمكانه أن يؤكد بنسبة 1000% أنه لا علاقة لروسيا بالإيميلات التي سربها عن حملة المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون من أجل ترجيح كفة منافسها الجمهوري دونالد ترامب.
وبشكل لا بأس به، رد جوليان أسانج بالقول “نعم يمكنني قول ذلك. لقد قلنا مرارا طيلة شهرين إن روسيا ليست مصدرنا. لا توجد دولة طرفا” في الحصول على هذه التسريبات.
لكن إنكار أسانج تقوضه التهم التي وجهها القضاء الأميركي مؤخرا ل 12 عنصرا من الاستخبارات العسكرية الروسية، بشأن قرصنة انتخابات الرئاسة الأميركية في2016.
وقد نشرت صحيفة “شيكاغو تريبيون” الأميركية تقريرا يوضح كيف تربط التهم بين القراصنة الروس ومؤسس موقع ويكيليكس.
وإذا ثبتت التهم الجنائية الموجهة لهؤلاء فإن ذلك يدين مباشرة جوليان أسانج كونها تؤكد حصول ويكيليكس على مواد ومعلومات من جهة تخضع لإدارة الاستخبارات العسكرية الروسية.
إرشاد القراصنة
وليس ذلك فقط، بل تشير التهم التي وجهها المحقق روبرت مولر للروس إلى أن ويكيليكس قدم إرشادات للقراصنة حول أنجع آلية لنشر المعلومات التي حصلوا عليها.
وفق لائحة الاتهام، فإن موقع ويكيليكس أبلغ الجهات المقرصنة في 6 يوليو/تموز 2016 بأن نشره للمواد المسربة سيكون أكثر تأثيرا مما تفعله هذه الجهات نفسها.
وجاء في الرسالة “نعتقد أن فرص ترمب بالفوز على كلينتون لا تتجاوز 25%. ولذلك من المفيد الصراع بين كلينتون وبيرني (ساندرز).
يومها كان التوتر محتدما بين معسكري بيرني ساندرز وكلينتون داخل الحزب الديمقراطي بسبب الإيميلات المقرصنة.
كذلك، تغذي لائحة الاتهام نظرية المؤامرة حول ربط التسريبات بمقتل الموظف في الحزب الديمقراطي سيث ريتش.
وكانت الشرطة أفادت بمقتل ريتش في يوليو/تموز 2016 في حادثة سطو بكولومبيا.
هذه الحادثة استغلها أصحاب نظرية المؤامرة وروجوا لمزاعم بأن ريتش (27 عاما) كان يزود القراصنة بالمعلومات وأنه قتل على خلفية ذلك.
تحقيقات مولر قادت لاتهام عملاء روس وأطاحت بشخصيات مقربة من ترمب (الأوروبية)
أسانج نفسه طرح هذه الفكرة أثناء حديثه في مقابلة مع تلفزيون هولندي بعد شهر من مقتل ريتش، حيث قال إن مصادر ويكيليكس تخاطر وإنها تخشى من “حصول أشياء من هذا القبيل”.
وكان المحقق الخاص روبرت مولر قد وجه الجمعة تهما إلى 12 ضابطا روسيا بقرصنة حواسيب الحزب الديمقراطي الأميركي وحملة مرشحته للرئاسة هيلاري كلينتون في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني 2016.
غضب وتحذير
وقد أثار قرار الاتهام غضب الديمقراطيين الذين طالبوا بإلغاء القمة الأميركية الروسية المقبلة في هلسنكي.
وقال زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر إنه “يجب على ترامب أن يلغي لقاءه مع فلاديمير بوتين إلى أن تتخذ روسيا إجراءات منظورة وشفافة تبرهن على أنها لن تتدخل في الانتخابات المقبلة”، علما بأن الولايات المتحدة تشهد في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل انتخابات برلمانية.
ولم يقتصر الغضب على الديمقراطيين، بل طال بعضا من الجمهوريين وفي مقدمتهم السناتور النافذ جون ماكين الذي دعا ترامب إلى إلغاء قمته مع الرئيس الروسي “إذا لم يكن مستعدا لمحاسبته”.
وقبل يومين، كشف مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية دان كوتس أن عمليات القرصنة الرقمية التي تستهدف الولايات المتحدة تتزايد باطراد، ولا سيما تلك الآتية من روسيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.