البحرين توقف إصدار تأشيرات دخول للقطريين    لافروف: طالبان وافقت على عقد مباحثات في موسكو    "آبل" تطمئن عملاءها: "لم يتم اختراق أي من بياناتكم"    فنانة عراقية تخسر معركتها مع السرطان    المصري صلاح في القائمة النهائية لأفضل لاعبي أوروبا    البشير: فرض رقابة على أرصدة وحسابات المؤسسات الحكومية    لجنة في (نداء السودان) للفصل بين المسارين المدني والعسكري    واتساب “يضيق الخناق” على الشائعات في الهند    موظف سعودي لكل 8 من الحجيج    المهدي يعقد مقارنة مزودة بالأرقام بين فترة حكمه وحقبة البشير    البشير يجدد العفو عن من يترك السلاح    والي شمال كردفان يهنئ مواطني الولاية بالعيد    المؤتمر الوطني يهنئ المسلمين بعيد الاضحي المبارك    ممثلة جايكا اليابانية تزور شمال كردفان لمتابعة مشروعات الوكالة    سعر الخروف السوداني يسجل رقم قياسي بقطر ووفرة وأسعار متباينة بالسودان    “خطر داهم” يهدد عشاق البطاطا المقلية    جنوب السودان يقر 600 مليون دولار لميزانية العام المقبل    تامر حسني ممنوع من الكلام!    من حكاية المال و العيال- (الحلقة الخامسة) .. بقلم: عادل سيداحمد    السينما المصرية .. ما الذي يحرق ذكرياتنا؟ .. بقلم: د. أحمد الخميسي    تقديم: الخَلِيْلُ: زَهْرُ الكَلامِ، نَعْنَاعُ النَّغَمِ، ورَيْحَانُ الإِيْقَاع! .. بقلم/ كمال الجزولي    هيا يارفاقي .. بقلم: اخلاص نمر    ميكانيكي يسدد طعنة ب(مفك) لسائق    "العدالة والتنمية": إطلاق النار باتجاه السفارة الأمريكية بأنقرة "عمل استفزازي"    السعودية تحظى ب40% من الماشية السودانية    نهضة بركان ينهي آمال الهلال في الكنفيدرالية    محافظ بنك السودان يقف على توفير النفد بالمصارف والصرافات    التحالف الدولي: البغدادي موجود لكنه دون قدرة قيادية    حارس كييفو يشكر “الأسطورة” رونالدو.. بعد أن كسر أنفه    العثور على جثة رجل بالقرب من (حوش الخليفة) بامدرمان    إلغاء ترخيص “بي ان سبورت” في السعودية وتغريمها ب10 ملايين ريال    الوحدات الحكومية تغلق حساباتها بالبنوك التجارية وفق توجيه من المركزي وعقوبات للمخالفين    (ألف العيد) تضع موظفي البنوك في مواجهة أصحاب الأموال والمواقع ترصد محنة الصفوف    نفايات إثيوبيا تتحول إلى طاقة ومياه نظيفة وطوب!    ضربة موجعة لريال مدريد في أول مباراة بدون رونالدو    "الثقافة" تكرِّم عدداً من المبدعين    هجوم غير مسبوق على داليا الياس بسبب رثاء اطفال المناصير حيث كتبت: يا (حليمة) والبنات صبحن وليمة للتماسيح اللئيمة    بالفيديو.. مذيعة قناة العربي سارة خان تبكي بحرقة على حال السودان :"هناك رجل 24 ساعة لم يذق طعم الخبز"    مسابقة نوم في دبي… الفائز سينال هذه الجائزة    التدخين السلبي أخطر مما كان يعتقد سابقا!    الهلال يطارد أملا ضعيفا أمام نهضة بركان    بالفيديو: الجمال يغير وجهة السياحة السعودية من تركيا والأردن إلى السودان    تلميذ إسترالي يتمكن من اختراق شبكة حواسيب شركة آبل    كلب ضال يلتهم يد طفلة أثناء سيرها برفقة والديها ب"أم درمان"    الإفتاء: يجوز للمسلم توكيل جاره المسيحي فى ذبح الأضحية    فشل ناشئي السودان يدق ناقوس الخطر لاتحاد الكرة    الهلال يرسم الخطة الرئيسة من الأكاديمية لعبور نهضة بركان المغربي    انتشال جثث (19) طالباً من بين (24) غريقاً في انقلاب قارب بنهر النيل    الشرطة تحقق في ملابسات سرقة غامضة داخل مطار الخرطوم    توقيف (152) طالباً جامعياً عقب إحراق صندوق دعم الطلاب ب"حلفا"    "حميدة" يوجه بتشكيل لجنة من اختصاصيي الجلدية لضبط عمل مراكز التجميل    "مذاق خاص" .. في إصدارة جديدة    فتاوى الحج .. حكم استخدام الصابون المعطر أثناء الإحرام؟    عراكٌ بين مجموعة من الفنانين الشباب بشارع الستين!!    الوقوف في هذا المكان بعرفة يفسد الحج .. تعرف عليه    طالب سوداني يقتل زميله طعناً بالهند    في الرد على تصور د. شحرور للقضاء والقدر .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    حوار مع دمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف ساعد ويكيليكس موسكو لإيصال ترمب إلى البيت الأبيض؟
نشر في النيلين يوم 15 - 07 - 2018

في مطلع 2017، سُئل مؤسس ويكيليس عما إذا كان بإمكانه أن يؤكد بنسبة 1000% أنه لا علاقة لروسيا بالإيميلات التي سربها عن حملة المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون من أجل ترجيح كفة منافسها الجمهوري دونالد ترامب.
وبشكل لا بأس به، رد جوليان أسانج بالقول “نعم يمكنني قول ذلك. لقد قلنا مرارا طيلة شهرين إن روسيا ليست مصدرنا. لا توجد دولة طرفا” في الحصول على هذه التسريبات.
لكن إنكار أسانج تقوضه التهم التي وجهها القضاء الأميركي مؤخرا ل 12 عنصرا من الاستخبارات العسكرية الروسية، بشأن قرصنة انتخابات الرئاسة الأميركية في2016.
وقد نشرت صحيفة “شيكاغو تريبيون” الأميركية تقريرا يوضح كيف تربط التهم بين القراصنة الروس ومؤسس موقع ويكيليكس.
وإذا ثبتت التهم الجنائية الموجهة لهؤلاء فإن ذلك يدين مباشرة جوليان أسانج كونها تؤكد حصول ويكيليكس على مواد ومعلومات من جهة تخضع لإدارة الاستخبارات العسكرية الروسية.
إرشاد القراصنة
وليس ذلك فقط، بل تشير التهم التي وجهها المحقق روبرت مولر للروس إلى أن ويكيليكس قدم إرشادات للقراصنة حول أنجع آلية لنشر المعلومات التي حصلوا عليها.
وفق لائحة الاتهام، فإن موقع ويكيليكس أبلغ الجهات المقرصنة في 6 يوليو/تموز 2016 بأن نشره للمواد المسربة سيكون أكثر تأثيرا مما تفعله هذه الجهات نفسها.
وجاء في الرسالة “نعتقد أن فرص ترمب بالفوز على كلينتون لا تتجاوز 25%. ولذلك من المفيد الصراع بين كلينتون وبيرني (ساندرز).
يومها كان التوتر محتدما بين معسكري بيرني ساندرز وكلينتون داخل الحزب الديمقراطي بسبب الإيميلات المقرصنة.
كذلك، تغذي لائحة الاتهام نظرية المؤامرة حول ربط التسريبات بمقتل الموظف في الحزب الديمقراطي سيث ريتش.
وكانت الشرطة أفادت بمقتل ريتش في يوليو/تموز 2016 في حادثة سطو بكولومبيا.
هذه الحادثة استغلها أصحاب نظرية المؤامرة وروجوا لمزاعم بأن ريتش (27 عاما) كان يزود القراصنة بالمعلومات وأنه قتل على خلفية ذلك.
تحقيقات مولر قادت لاتهام عملاء روس وأطاحت بشخصيات مقربة من ترمب (الأوروبية)
أسانج نفسه طرح هذه الفكرة أثناء حديثه في مقابلة مع تلفزيون هولندي بعد شهر من مقتل ريتش، حيث قال إن مصادر ويكيليكس تخاطر وإنها تخشى من “حصول أشياء من هذا القبيل”.
وكان المحقق الخاص روبرت مولر قد وجه الجمعة تهما إلى 12 ضابطا روسيا بقرصنة حواسيب الحزب الديمقراطي الأميركي وحملة مرشحته للرئاسة هيلاري كلينتون في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني 2016.
غضب وتحذير
وقد أثار قرار الاتهام غضب الديمقراطيين الذين طالبوا بإلغاء القمة الأميركية الروسية المقبلة في هلسنكي.
وقال زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر إنه “يجب على ترامب أن يلغي لقاءه مع فلاديمير بوتين إلى أن تتخذ روسيا إجراءات منظورة وشفافة تبرهن على أنها لن تتدخل في الانتخابات المقبلة”، علما بأن الولايات المتحدة تشهد في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل انتخابات برلمانية.
ولم يقتصر الغضب على الديمقراطيين، بل طال بعضا من الجمهوريين وفي مقدمتهم السناتور النافذ جون ماكين الذي دعا ترامب إلى إلغاء قمته مع الرئيس الروسي “إذا لم يكن مستعدا لمحاسبته”.
وقبل يومين، كشف مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية دان كوتس أن عمليات القرصنة الرقمية التي تستهدف الولايات المتحدة تتزايد باطراد، ولا سيما تلك الآتية من روسيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.