تماثل 73 من مصابي الكوليرا للشفاء بالنيل الأزرق    الشيوعي: لغة الإقصاء تقود للمربع الأول    قرقاش: حملة الإخوان ضد مصر فشلت    وزير سابق برئاسة الجمهورية ينفي علمه باستلام البشير مبلغ 25 مليون دولار    حركة تحرير السودان تتهم مجلس السيادة باستخدام ملف الأسرى للابتزاز    المهدي يدعو القوى (المدنية والمسلحة) إلى مراجعة المواقف والقرارات    مصفوفة لزيادة صادرات الحبوب الزيتية إلى (6) مليار دولار    توقعات بوصول إنتاج البلاد من الصمغ إلى 500 ألف طن    (نداء السودان) يجتمع في القاهرة لمناقشة عملية التحول الديمقراطي    اقتراح .. فوطننا يستحق الأجمل .. بقلم: د. مجدي إسحق    أردوغان: سنواجه بحزم كل من يعتبر نفسه صاحبا وحيدا لثروات شرق المتوسط    مواجهات في باريس والشرطة تعتقل 30 متظاهرا    الحرس الثوري: سنواصل إسقاط الطائرات المسيرة التي تنتهك مجال إيران الجوي    رابطة الصالحية وهمة (خارج وطن )! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبوأحمد    النوم تعال سكت الجهال واخرين!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    "سوا" الدوحة تحتفي بالمدنية .. بقلم: عواطف عبداللطيف    في مطولته: (سيمدون أيديهم لنقيِّدها) محمد المكي ابراهيم ينجز خطاباً شعرياً متقدماً .. بقلم: فضيلي جمّاع    تشكيلة الانتر المتوقعة لديربي الغضب    اعضاء جمعية الهلال يتقدمون بشكوى لشداد    المريخ يواصل تحضيراته في القلعه الحمراء    شركات النفط الصينية والهندية والماليزية تؤكد مواصلة عملها    بعثة طبية صينية تجري 100 عملية عيون مجاناً    تعزيزات أمنية بمحلية قريضة بعد هجوم على قسم الشرطة    مروي تشهد أطول ماراثون سوداني للتجديف و"الكانوي" في العالم    شركات النفط الصينية والهندية والماليزية تؤكد مواصلة عملها    (الكنداكة ) ولاء والتحدي ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد )    إضراب لاعبي المريخ يدخل يومه السادس    إعفاء عدد من القيادات في شركات النفط والغاز والمعادن    مقتل شاب طعناً بالسكين على يد شقيقه الأكبر بام درمان    شاهد اتهام يكشف معلومات مثيرة في قضية مقتل معلم خشم القربة                خارجياااااو !    البرهان يفتتح مجمع الكدرو لتصنيع اللحوم    مقتل مواطن على يد (5) نظاميين قاموا بتعذيبه في كسلا    "السعودية" : هجوم "أرامكو" بصواريخ دقيقة وطائرات مسيرة إيرانية    تشييع الفنان بن البادية في موكب مهيب بمسقط رأسه    رحيل صلاح بن البادية.. فنان تشرب "أخلاق القرية"    حكاية "عيساوي"    السعودية تعلن توقف 50% من إنتاج "أرامكو"    رئيس الوزراء السوداني يتوجه إلى القاهرة وتأجيل مفاجئ لرحلة باريس    الدعم السريع يضبط شبكة إجرامية تقوم بتهديد وإبتزاز المواطنين بالخرطوم    24 قتيلاً بتفجير قرب مجمع انتخابي بأفغانستان    شرطة القضارف تمنع عملية تهريب أسلحة لدولة مجاورة    بين غندور وساطع و(بني قحتان)!    حركة العدل و المساواة السودانية تنعي الفنان الأستاذ/ صلاح بن البادية    "المريخ" يفعِّل "اللائحة" لمواجهة إضراب اللاعبين    المتهمون في أحداث مجزرة الأبيض تسعة أشخاص    المفهوم الخاطئ للثورة والتغيير!    في أول حوار له .. عيساوي: ظلموني وأنا ما (كوز) ولستُ بقايا دولة عميقة    مطالبات بتفعيل قرار منع عبور (القلابات) للكباري    سينتصر حمدوك لا محالة بإذن الله .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد العجب    الدّين و الدولة ما بين السُلطة والتّسلط: الأجماع الشعبي وشرعية الإمام (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    أعظم قوة متاحة للبشرية، من يحاول مصادرتها؟ ؟؟ بقلم: الريح عبد القادر محمد عثمان    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالفيديو .. قصة «زناتي» في اليابان: باحث مصري ابتكر طريقة جديدة للتعليم بالمدارس
نشر في النيلين يوم 08 - 08 - 2018

تمكن باحث مصري يدعى، حسين زناتي، من ابتكار طريقة جديدة للتعليم في المدارس اليابانية أطلق عليها اسم «زناتي ستايل»، تجعل الكتب المدرسية مشوقة للطالب الياباني.
وأوضح الباحث المصري أن طريقته في التعليم تعتمد على تحويل الكتب المدرسية للعبة أو أغنية أو مسرحية بطريقة مشوقة للطالب، مشيرا إلى أنه تخصص في عمل مشروعات بين المدارس المصرية واليابانية عن طريق أفلام «DVD» أو «Online»، حسبما رصد موقع «روسيا اليوم».
وقال زناتي: «لقد نشأت في محافظة المنيا، وكنت أعمل مدرس لغة إنجليزية في مدرسة وفي شركة يابانية. زوجتي من اليابان، تخرجت في الجامعة الأمريكية في القاهرة، ومرضت 3 سنوات وحدث لها مضاعفات، فقررت السفر لليابان، وعندما أتيت لاصطحابها رفضت والدتها عودتها».
وتابع حديثه قائلا: «قررت البقاء معها منذ 20 عاما. معظم اليابانيين لا يتحدثون الإنجليزية، وكنت لا أستطيع الخروج من المنزل، وبالصدفة وصلت لجزيرة بها فرق كشافة، وعملت معهم في ورشة حدادة ومصنع لتقطيع الأخشاب، وكنت أمسح الأرضيات بمكان آخر».
وأضاف زناتي خلال حواره مع الإعلامي أحمد فايق، في برنامج «مصر تستطيع» على فضائية «dmc»، أنه بعد عدة أشهر، طلب من العاملين معه أن يدرس أبناءهم الإنجليزية مجانا، إلا أنهم رفضوا أن يكون تعليمه لهم مجانا، وبدأ بنحو 4 طلاب، وبعد 3 أشهر، أصبحوا 80 طالبا، فأنشأ معهدا أطلق عليه اسم معهد «زناتي» للغات، لافتا إلى أنه أعد طرق تدريس خاصة يتم تطبيقها في المدارس التي يشرف عليها، وقرر الحصول على درجة ماجيستير ثم دكتوراة في طرق التدريس أثناء عمله بمعهد زناتي للغات.
وتابع الباحث المصري قائلا إن الماجيستير الذي حصل عليه كان يهتم بطرق التدريس، بينما الدكتوراة كانت في كيفية تطبيق طرق التدريس بالتكنولوجيا.
لمشاهدة الفيديو أضغط هنا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.