ودعة يطالب الإدارة الأهلية بالتوحد لخدمة البلاد    "الخرطوم" ترفض بيان الصحة العالمية بالسودان    جرام الذهب يسجل ارتفاعاً طفيفاً    المجلس العسكري: خطة إسعافية لحل مشاكل السيولة والأدوية والكهرباء    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    تدابير لمعالجة قطوعات الكهرباء لإنجاح الموسم الزراعي بمشروع الرهد    زيادة المساحات المزروعة بجنوب دارفور بنسبة 40%    15 مليون جنيه خسائر بمكاتب زراعة الخرطوم    صبير يقف على صيانةطريق مدني- سنار    اهتمام اللجنة الاقتصادية بالعسكري بنهضة مشروع الجزيرة    البرهان يعود للبلاد قادماً من تشاد    الزراعة تدشن نثر بذور أشجار المراعي بالنيل الأزرق    السلطات المصرية ترفض دفن مرسي بمسقط رأسه    فضيحة في حمامات النساء بمدمرة للبحرية الأميركية    الأصم:اشترطنا لاستئناف التفاوض بضرورة أن يعترف المجلس بالمسؤولية عن فض الاعتصام    الغارديان: كيف يمكن مساعدة مضطهدي السودان في ثورتهم؟    قيادي بالمؤتمر الشعبي: قوش هو من قاد الانقلاب على البشير    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    النيابة المصرية تكشف تفاصيل وفاة الرئيس مرسي    وفاة الرئيس مرسي خلال جلسة محاكمته    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    الحوثيون يعلنون شن هجوم جديد على مطار أبها    اتحاد الكرة يصدر برمجة نهائية للدوري    للتذكير، التعبير عن الرأي مسؤولية ضمير .. بقلم: مصطفى منبغ/الخرطوم    الأندلس المفقود .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    إستهداف زراعة (5) مليون فدان للعروة الصيفية بجنوب كردفان    مقتل (16) في تفجيرين لحركة الشباب بكينيا والصومال    عصيان وشهداء في الخرطوم وأم درمان .. بقلم: مصطفى منيغ/الخرطوم    عازة .. بقلم: سابل سلاطين – واشنطون    من الجزائر والسودان إلى هونغ كونغ وتيانانمين .. بقلم: مالك التريكي/كاتب تونسي    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    تحديد موعد إنطلاق الدوري الإنجليزي    النفط يصعد بسبب المخاوف حول إمدادات الشرق الأوسط    أساطير البرازيل يرفعون الحصانة عن نيمار    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    وفاة 5 أشخاص من أسرة واحدة في حادث مرور بكوبري حنتوب    ارتفاع الدهون الثلاثية يهدد بأزمة قلبية    البرتغال في القمة.. أول منتخب يحرز لقب دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    رأي الدين في شماتة عبد الحي يوسف في الاعتصام .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ليه مالُم؟ ما شعب وقاعد.. حارس الثورة! .. بقلم: احمد ابنعوف    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الثورة مقاسا مفصل... جبة ومركوب... ما بوت .. بقلم: احمد ابنعوف    دا الزيت فيما يختص بحميدتي .. بقلم: عبد العزيز بركة ساكن    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    السودان يطلب مهلة لتسمية ممثليه في "سيكافا"        "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"        نقل عدوى الأيدز لحوالى 700 مريض أغلبهم أطفال بباكستان    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصر تراقب الهضبة الإثيوبية وتجهز سدودها على نهر النيل
نشر في النيلين يوم 10 - 08 - 2018

أعلن وزير الري والموارد المائية المصري محمد عبد العاطي، أن بلاده بدأت في تخفيض المنصرف من المياه خلف السد العالي لتلبية احتياجات الزراعة التي تستنزف 80% من الموارد المائية المصرية.
وأوضح الوزير المصري في بيان له، أن الزراعة تستنزف حصة مصر من مياه النيل، أو من المياه الجوفية أو من إعادة تدوير مياه الصرف الزراعي، وتستهلك المحاصيل الصيفية أكثر من ضعف استهلاك المحاصيل الشتوية، وهو ما يتم تقديره وفقا لحالة الفيضان السنوي الذي يبدأ رسميا في شهر أغسطس من كل عام.
وأوضح تقرير أصدرته الوزارة أنها تعتمد على أحدث أجهزة القياس للصرف المائي مثل جهاز ADCP بالمحطات المختلفة، مع تكثيف القياسات في موسم الفيضان الذي يبدأ بالسودان اعتبارا من شهر يوليو من كل عام، والتأكيد على استمرارية وكفاءة غرفة العمليات بالري المصري في السودان لمتابعة أحوال الفيضان.
إقرأ المزيد
قناطر أسيوط الجديدة مصر تفتتح مشروعا حيويا على نهر النيل
ووفقا لتقرير الري، تستغرق رحلة فيضان النيل 15 يوما من الهضبة الإثيوبية عند مقياس الديم على الحدود السودانية – الإثيوبية حتى بحيرة ناصر، يقطع خلالها 2590 كيلومتر بسرعة تصل إلى 168 كم يوميا على 3 مراحل، كل منها 5 أيام، الأولى تستغرق 5 أيام من إثيوبيا حتى الخرطوم، و5 أيام أخرى للمسافة من الخرطوم حتى دنقلة، و5 أيام ثالثة للمسافة بين دنقلة حتى خزان أسوان.
وشدد عبدالعاطي على أن الوزارة بدأت في تخفيض المنصرف من مياه النيل خلف السد العالي بما يتوافق مع قرب انتهاء موسم الزراعات الصيفية، وتجري مراقبة موسم الفيضان الجديد، كما تم اتخاذ كل الإجراءات للتعامل مع الموسم الحالي، منها رصد ومراقبة معدلات سقوط الأمطار بأعالي النيل، خاصة الهضبة الإثيوبية، ومتابعة التقارير الواردة من بعثات الري المصري بالسودان وأوغندا وجنوب السودان.
وأضاف أن مصر تقوم بتجهيز منشآت السد العالي وخزان أسوان لاستقبال الفيضان الجديد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.