الوساطة تنفي اي صلة لها بما يدور داخل الجبهة الثورية    ما فات الكبار، وعلى الشباب فهمه (2/2): معركة القوى الشبابية الحقيقية تأسيس دولة المستقبل .. بقلم: عزالدين صغيرون    كورونا والتدين الرعوي .. بقلم: د. النور حمد    نعي الشيخ أحمد حنفي    عيد الغريب عن وطنه وركوب بحر الضياع .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    رساله حب .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    العيد هناك .. بقلم: عثمان أبوزيد    الرد السريع على صاحب الدعم السريع .. بقلم: فيصل بسمة    لم نحضر للزيارة...لأنكم في البيت .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    بشرى سارة اكتشاف علاج لكورونا!! .. بقلم: فيصل الدابي    جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى زوجة الزميل خليفة أحمد - أبو محيا    سكر حلفا الجديدة .. بقلم: عباس أبوريدة    رواية (هذه الضفافُ تعرفُني) - لفضيلي جمّاع .. بقلم: عبدالسلام محمد عبد النعيم    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    تسجيل (235) إصابة جديدة بكورونا و(16) حالة وفاة    أجور الحياة المنسية .. بقلم: مأمون التلب    ترامب يحرِّك الرُخ، فهل يَنْتَصِر مرّة أخْرى؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    أردوغان يتطفل على ليبيا .. بقلم: علاء الدين صالح، كاتب وصحفي ليبي    الإصلاح الاقتصاديو محن روشته صندوق الدولي .. بقلم: محمد بدوي    نداء عاجل ومناشدة بخصوص الأوضاع الصحية المتدهورة في الفاشر - ولاية شمال دارفور    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    رمضان لصناعة السكر الأهلي فى قرى السودان .. بقلم: د. أحمد هاشم    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آخر تفاصيل قضية الطالبة المصرية المسحولة ببريطانيا
نشر في النيلين يوم 29 - 09 - 2018

لم تنفِ مراهقتان دورهما في هجوم استهدف الطالبة المصرية، مريم مصطفى، 18 عاماً، والذي أدى إلى مقتلها في وسط مدينة نوتنغهام الإنجليزية.
الفتاتان، 15 و17 سنة، اعترفتا بتورطهما في الاعتداء على مريم مصطفى خلال مثولهما أمام قاضي محمكة نوتنغهام، بينما 4 فتيات أخريات اعترضن على التهم الموجهة إليهن. والقضاء البريطاني لا يسمح بتسمية 5 من الفتيات كونهن قاصرات دون 18 عاماً، بينما نشر اسم فتاة تبلغ 19 عاماً، وهي ماريا فريزر.
وسيتم إصدار الحكم بحق اثنتين ممن اعترفن بذنبهن في 26 أكتوبر المقبل، بينما أحال القاضي 4 متهمات أخريات إلى جلسة استماع في المحكمة الجنائية بنوتنغهام للرد على تهم النيابة العامة.
تعود حادثة مريم مصطفى، المولودة في روما والحاملة للجنسية الإيطالية والمصرية، إلى 20 من فبراير الماضي، حيث اعترضتها 6 فتيات من أصول إفريقية، بحسب تصريح للأسرة، وانهلن عليها بالضرب المبرح، وقمن بسحلها دون تدخل من المارة، واستمر الهجوم عليها حتى بعد أن استقلت الحافلة.
ونُقلت مريم إلى مستشفى المدينة، وانتظرت فيه 5 ساعات بعد الاعتداء عليها لتلقي الإسعافات، وأعيدت إلى بيتها بعد استعادة وعيها، لكن صحتها تدهورت في اليوم التالي بسبب نزيف داخلي أدخلها في غيبوبة فارقت الحياة على إثرها، وهي لم تتجاوز 18 عاماً بعد 3 أسابيع من الهجوم عليها بوحشية.
وانتظر الوالدان ما يقارب الشهرين لاستكمال السلطات الأمنية البريطانية كافة الإجراءات القانونية لتسليم جثة ابنتهما مريم ونقلها إلى مصر، حيث مثواها الأخير في جنازة مهيبة.
وأكد والد الضحية، المهندس حاتم داوود مصطفى، بعد حضوره جلسة الاستماع في المحكمة أنه لن يدخر أي شيء لتحقيق العدالة لابنته مريم، مؤكداً أنه كان هناك تقصير من قبل سلطات الصحة في الاعتناء بابنته مباشرة بعد الاعتداء.
فقد اهتزت أوساط الجالية المصرية والعربية في بريطانيا، وفِي مصر أيضاً على وقع الحادثة المؤلمة التي أنهت حياة مريم بعد انتقالها مع أسرتها إلى نوتنغهام قادمة من روما للدراسة، لكن شاءت الأقدار أن تكون محطتها الأخيرة لتبقى ذكرياتها خالدة في مخيلة محبيها ومن تعرف عليها حتى عن بُعد.
كلمات دالّة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.