قانون حماية الاطباء والكوادر والمنشآت الصحية السوداني لسنة 2020م بين الأمل والمأمول .. بقلم: بروفيسور الحاج الدوش المحامي    المِيتِي وخَرَاب الديار!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    حروب قبائل دارفور .. بقلم: إسماعيل عبد الله    نحيي الدكتور الفاتح حسين وهو يعبر البحار بايقاعات الوطن ذات التنوع والعبير .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    تفشى فيروس كرونا كمؤشر جديد لانهيار النظام الاقتصادى الراسمالى العالمى .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ استاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    هذه هي ثمار سياسة ترامب العنصرية .. بقلم: نورالدين مدني    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    إيقاف مشروع تقنية الحشرة العقيمة جريمة كبرى .. بقلم: د.هجو إدريس محمد    تابعوهما .. بقلم: كمال الهِدي    وداعا صديق الصبا المبدع الهادى الصديق .. بقلم: محمد الحافظ محمود    غضبة الفهد الأسود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الإسلام دين ودولة .. بقلم: الطيب النقر    علمنة الدين وعلمنة التصوف .. بقلم: د. مقبول التجاني    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    معلومة ادهشتني حد الصدمة .. بقلم: صلاح الباشا    الحكومة تتسلم رسميا حسابات منظمة الدعوة ومجموعة دانفوديو    أمريكا ولعنة السود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    التجمع الإتحادي: فيروس (كورونا) خطر يفوق قدرة نظامنا الصحي    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السر فى حلاقة الشعر !!
نشر في النيلين يوم 30 - 09 - 2018

* قال العميد (عصام السيد) مدير شرطة محلية جبل اولياء، ان الحملة التي تشنها الشرطة وتشمل(الحلاقة)، تهدف للقضاء على الظواهر السالبة واظهار هيبة الدولة وسيادة حكم القانون!!
* ولا ادرى ماهى علاقة هيبة الدولة بمطاردة الشباب فى الشوارع وحلاقة رؤوسهم بالقوة الجبرية .. إلا إذا كان القائمون على أمر الدولة يؤمنون باسطورة (شمشون) الفلسطينى التى كانت قوته تكمن فى شعر رأسه، فهبوا هبة رجل واحد لحلق شعر الرؤوس الذى يهين هيبتهم ويهدد بقاءهم، كما كان شمشون يهدد بقاء اليهود !!
* تقول الاسطورة إن اليهود عندما علموا بالسر من عشيقته اليهودية الخائنة (دليلة) أوعزوا إليها باستدراجه الى معبد يهودى، وجعله يفرط فى شرب الخمر ويغرق فى النوم، فاستطاعوا حلق شعر رأسه وقضوا على قوته، وتخلصوا من عذاب الفلسطينيين لهم !!
* غير ان العميد عصام ورؤساءه، فيما يبدو، يجهلون تفاصيل الأسطورة، فالمعروف أن شمشون عندما استفاق، استطاع بما بقى له من قوة، أن ينتقم ممن حلقوا شعر رأسه قبل موته، ويهد المعبد على رؤوس من كانوا فيه، بمن فيهم هو قائلا: (على وعلى أعدائى يا رب) !!
* ويبدوا ان العميد كما يجهل نهاية الااسطورة، فإنه يجهل كذلك القانون الذى يطبقه، ويسعى لإظهار سيادته بحملات الحلاقة التى تشنها قواته فى الشوارع، فلا يوجد بالقانون أى نص او مادة تبيح الفعل الذى يقومون به .. إلا إذا كان يتحدث عن قانون لا يوجد إلا فى رأسه، أو رؤوس من أمروه بتنفيذ الحملات .. أو ابتدعه فى لحظةِ ابداع وتجلٍ فى جلسة شاى بلبن بعد صلاة المغرب .. أو ما شابه ذلك !!
* أقول لكم، دعكم من هذا الحديث الذى يعطى ل(عصام) ورؤسائه حجما أكبر من أحجامهم، فيقينى أنهم لم يسمعوا شيئا عن الاسطورة، وليس لدى ادنى شك انه إذا واتتك الفرصة بسؤال أحدهم من هو (شمشون الجبار)، أجابك بأنه الرئيس الامريكى الجديد، كما نشاهد فى برامج المسابقات المصرية التى تتوجه بالأسئلة للشباب المصرى فى الشوارع .. !!
* كما أنهم لا يملكون الخيال الذى يجعلهم يسنون أو يتخيلون قوانين خاصة بهم، ليقهروا الشباب بمطاردتهم فى الشوارع وبث الرعب فى نفوسهم وحلق رؤوسهم، تحت تهمة تخيلية هى تهديد هيبة الدولة وسلطة القانون .. فخيالهم لا يتعدَ حدود اللحية التى يرتدونها للنفاق والإسترزاق .. !!
* الأرجح أن رئيسهم الاقرع الذى يحب الاستحواذ على كل شئ بأنانية مفرطة .. أزعجه أن أن يكون أصلعا، ولقد ولى الشباب ولا يستطيع ان يناجيه بالعودة ليحكى له ما صنع المشيب .. فلا شيب ولا مشيب، فأصدر فرمانا بحلاقة رؤوس الشباب .. فهب المنافقون والصنايع لتنفيذ الأمر .. !!
* أعملوا حسابكم … الدور الجايى على الرُكب !!
مناظير – زهير السراج
صحيفة الجريدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.