مجلس السلام يرفض منبر الشرق ويُمدِّد عمل لجنة معالجة المسار    مسؤولة أممية ل"حميدتي": سنعمل مع العسكريين والمدنيين لإنجاح "الانتقالية"    تعاون في مجال الادلة الجنائية بين السودان و امريكا    تحالف مزارعي الجزيرة: الشراكات التعاقدية بين الشركات وادارة المشروع ستؤدي إلى خصخصته    اللجنة الأولمبية توضح وتكشف ملابسات انسحاب بطل الجودو    الهلال يواصل تدريباته التحضيرية لهلال الساحل    شذرات من لغة (الضاد)!    يحطمون الأرقام القياسية بالحضور الجماهيري عقد الجلاد.. الخروج عن (الهرجلة المنظمة) بتقديم موسيقى منضبطة!!    نقر الأصابع    حمدوك يتلقى رسالة من الرئيس الإريتري تناولت تطورات الأوضاع بإثيوبيا    أرسل رسائل لمن يستهدفون المُؤسّسة العسكرية.. زيارات البرهان لقوات المنظومة الأمنية.. قطع الطريق أمام المُتربِّصين ب"الانتقالية"    مصرع طالب وطالبة غرقاً بالخرطوم    ارتفاع منسوب نهر النيل الرئيسي ونهر عطبرة بمحطة عطبرة    سفينتان أمريكيتان تحملان (87) ألف طن قمح تفرغان حمولتيهما ببورتسودان    المركزي يُخصِّص (17.39) مليون دولار في مزاده الثامن    تسريب وثيقة أميركية يكشف عن فيروس جديد والسبب"شراسة سلالة دلتا"    سعر الدولار التأشيري في بنك السودان المركزي اليوم الجمعة 30 يوليو 2021    مع إحياء شريان السودان    والي الجزيرة يقف على إعادة تأهيل محطة مياه مدني    تقاسيم تقاسيم    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    "طيبة برس" وشركاءها يحتفلون بختام برنامج مناهضة خطاب الكراهية    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    جيب تطلق أول سيارة كهربائية صغيرة    نصائح لتبريد المنزل من دون جهاز تكييف    ماذا يحدث للعين عند الإفراط في شرب القهوة؟    ضبط أكثر من 38 كيلو ذهب مهرّب بنهر النيل    دافع عنه معجبوه هجوم شرس على الفنان سامي المغربي بسبب هواتف التعاقدات    افتتاح مهرجان هامش النيل المسرحي    إسبانيا.. "شاكيرا" في قفص الاتهام بسبب التهرب الضريبي    اللجنة العليا تقرر تأجيل اليوم الختامي لتأبين الراحل محمد جعفر قريش ببارا    ملف المحترفين..اتحاد الكرة السوداني يصدم نادي الهلال    قرارات مرتقبة لضبط أوزان وأسعار الخبز بالدامر    حظر حسابات"189′′ شركة لم تلتزم بتوريد حصائل الصادر    البرهان: تشتت القوى السياسية وراء اخفاقات المرحلة الانتقالية    تحرير (21) شخصاً من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    مصادر: تأجيل مباراة المريخ والهلال إلى نهاية الموسم    حكاية كأسات الذهب    طلع رئيس النادي    ضبط أكثر من 4 مليون جنيه سوداني بمطار الخرطوم مهربة إلى الخارج بحوزة راكبة مصرية    شاهد بالفيديو: (جديد القونات) بعد ظهورها بملابس غريبة ومثيرة هاجر كباشي تخلق ضجة إسفيرية كبيرة عبر مواقع التواصل    طارد زوجته في الشارع فمات بنوبة قلبية    حرائق عكار مستعرة.. و"شهود" يكشفون حجم الكارثة    السعودية تتبرع بثلاثة ملايين دولار لدعم استراتيجية الشراكة العالمية من أجل التعليم    أحكام فورية بمصادرة الدراجات النارية بدون لوحات مع الغرامة    كيف تعرف أن هاتفك مخترق؟ إليك 4 إشارات    ليسوا كما تصورهم هوليود.. من هم قراصنة الإنترنت وكيف يعملون؟    فتنة بورتسودان    مطالبات بإجراء تحقيق في أحداث سوق دلقو للتعدين    حادث مروري بطريق الخرطوم الحصاحيصا يودي بوفاة شخص وإصابة آخرين    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    العمر مجرد رقم.. مسنات يتألقن في مسابقة ملكة جمال الكبار    الصحة: لقاحات كورونا صالحة للحماية من السلالة الهندية    السعودية.. تحديث مهم حول السماح بالسفر للمواطنين على الرحلات الدولية    الصين تُقدِّم (400) ألف جرعة لقاح كورونا وأجهزة تنفس صناعي للسودان    أولمبياد طوكيو 2020: هل يمكن أن تؤدي المقاطعة الرياضية إلى تغيير السياسة الإسرائيلية؟- الاندبندنت    "هاكرز" يستحوذون على "كلوب هاوس" ويعلنون عن مزاد لبيع هواتف المستخدمين    أدعية مستجابة لحل المشاكل وتهدئة الأمور.. رددها تسعد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في الجزيرة نزرع فشلنا !!
نشر في النيلين يوم 12 - 10 - 2020

@ ما يحدث الآن في مشروع الجزيرة الذي يقبل على زراعة العروة الشتوية و خاصة محصول القمح يعزز تأكيدات المختصين بأن الحكومة الانتقالية لقوى الحرية و التغيير أخطأت في إختيار المحافظ الحالي للمشروع و الذي لن يرجى منه تحقيق أي طفرة أو إنجاز بغض النظر عن وقوفه مع الابقاء على قانون 2005 المعدل في 2014 و الذي اتفقت على ضرورة الغائه لجان مختصة و على رأسها لجنة البروف عبدالله عبد السلام و لجنة تاج السر مصطفى .من العاهات التي تحسب على هذا القانون الذي يقف بجانبه المحافظ الحالي عمر مرزوق أن إدارته أصدرت توجيهاً لكل الاقسام بضرورة الإلتزام بعدم زراعة ما يعرف بالتِلات الخامس و هي الارض التي من المفترض أن تترك بور في الدورة الرباعية و لكن هذا التوجيه لم يمر عليه يوما حتى تم التراجع عنه و تم السماح بزراعة الارض البور (التِلات الخامس) و الذي يعكس فشل الادارة الحالية التي لا تقدر أهمية وجود مساحة بور في أرض المشروع .
@ التصرف بزراعة الارض البور يزيد من اهلاك التربة و إضعاف خصوبتها و لن يرجى منها ان تعطي إنتاجية خاصة لمحصولات العروة الشتوية و الخطورة في الامر أن وكالة الري قد حذرت بعدم مسئوليتها عن أي شكاوي عطش في هذه المساحات و هذا يبشر مبكراً بحدوث اشكالات في الري لعدم تضمين هذه المساحات في الدورة علاوة على التكلفة العالية لزراعة القمح و المحاصيل الشتوية هذا العام و الارتفاع الجنوني لتكلفة التحضير التى تتطلب تمويلاً لا يقدر عليه المزارع نظراً لزيادة اسعار التحضير بسبب زيادة اسعار الوقود التي ستعلن الآن، إعلان البنك الزراعي عن رفع سقف التمويل الى 300 الف جنيه يضع المزارع أمام بوابة السجن في حالة فشله في تحقيق الانتاجية المتوقعة والتي تشير تكلفة الانتاج للفدان بحوالي 10 جوالات قمح و كل المؤشرات تؤكد بأن هذه التكلفة هي الحد الادنى في حالة الإلتزام بتطبيق كل الحزم التقنية و اهم من كل ذلك الزراعة في مواعيدها من الاول من نوفمبر وحتى السادس و العشرين منه و أن أي تأخير سوف ينعكس في ضعف الانتاجية و النتيجة خسارة على المزارع .
@ عدد من المزارعين احجموا عن الزراعة الشتوية لاسباب ارتفاع تكلفة الانتاج التي تقدر بحوالي 10 جوالات للفدان بعدما تم الاعلان عن 9 الف جنيه سعر تركيزي للجوال . على ضوء ذلك تبلغ تكلفة تحضير الارض تتطلب تحضير أساس للفدان لما يعرف بالخلخال بحوالي 2500 جنيه / الفدان و التحضير الثانوي ( الهرو)2000 جنيه / الفدان و الحرثات الخريفية 1500 ،فتح أبوستة 1500 جنيه، شق ابوعشرين 500 جنيه، الطرح بدون ليزر 1500 ، التقطيع1000 جنيه . جملة التحضير 13500 جنيه / الفدان . مرحلة التسميد تتطلب للفدان واحد جوال داب ،5500 جنيه/ الفدان ، اليوريا 4 جوال، 20000جنيه / الفدان. نثر السماد ، 2000 جنيه . التقاوى 8000جنيه/ الفدان .جملة التسميد 35500 جنيه/ الفدان . رسوم الموية 250 جنيه الفدان و الرية الاولى (البوغة) 1000 جنيه و الثماني ريات ×5 =4000 جنيه ، تكلفة الري 5250جنيه/ الفدان . الزراعة تتطلب 1500 جنيه/الفدان .الجوالات 14000جنيه. الزكاة جوال 9000 جنيه . التكلفة الكلية 78750 جنيه/ الفدان دون حساب عناصر أخرى لتكلفة غير مرصودة و عليه تصبح تكلفة الفدان الحسابية 78750÷ سعر التركيز (9000)= تقريبا حوالي 8 جوالات هذا بالاسعار قبل زيادة اسعار الوقود و في حالة الزراعة في مواعيدها و الالتزام بالحزم التقنية. هذا الموسم يتطلب إدارة على قدر عال من المسئولية لانجاح الموسم وليس محافظاً مشغولاً باخلاء المنازل و الاشياء الفارغة الأخرى.
الجريدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.