اسحق احمد فضل الله: والبرهان الآن فاعل أم نائب فاعل؟    الشرطة تُلقي القبض على ثنائي إشراقة    شاهد بالفيديو.. مُطرب سوداني صاعد يتصدر تريند "تيك توك" ويبهر منصات التواصل بأدائه الرائع    المريخ يخسر تجربته الاعدادية امام رديف الزمالك المصري    يا قلبي لا تحزن.    شراكة استراتيجية بين المواصفات والمقاييس وشركة سبائك    وزارة الزراعة تشرع في وضع سعر تأشيري للقمح    مجلس وزراء حكومة الشمالية يناقش خطط الوزارات للعام 2022    (270) حالة إصابة جديدة بكورونا و (6) وفيات    نائب رئيس مجلس السيادة يعود للبلاد بعد زيارة رسمية لإثيوبيا    السودان يوقع على ثاني أسوأ مشاركاته بالكان في الكاميرون    قريبا.. "واتساب" يطلق ميزة طال انتظارها    اكتمال الترتيبات لحملة التطعيم ضد فايروس كورونا بشرق دارفور    انطلاق الحملة الثالثة للتطعيم ضد كورونا غداً    هل تصلح الوثيقة الدستورية لعام 2019 أساساً للانتقال في السودان بعد انقلاب 25 اكتوبر 2021 ؟!    مفاجأة صادمة ومرعبة داخل كيس "البروكلي"    اتحاد الكرة يؤكد اهتمامه بالمنتخب ويجدد الثقة في برهان تيه    شكل لجنة للتحقيق مع لاعبين .. مجلس المريخ يمدد معسكر القاهرة    واقعة غريبة.. يحضران جثة مسن إلى مكتب البريد للحصول على معاش تقاعده    مخابز: الدولار سبب في زيادة أسعار الدقيق    صباح محمد الحسن تكتب : الميزانية الواقع أم الوهم !!    يونيتامس: تلقينا نبأ اعتقال رئيسة لا لقهر النساء بغضب شديد    إنطلاق الحملة القومية الثالثة للتطعيم بلقاح كوفيد-19 غداً    بعد (20) يوم من يناير: بدء تطبيق موازنة 2022 بعجز كلي (363) مليار جنيه    صلاح الدين عووضة يكتب : تمثال ملح!!    الكشف كواليس زيارة الوفد الإسرائيلي للخرطوم    القضارف تكمل ترتيباتها لحملة التطعيم بلقاحات كرونا (حماية3)    في المحيط الأطلسي.. نهاية مأساوية لمغامر مسن    العلاقة بين القارئ والكاتب    السطو المسلح في العاصمة الخرطوم .. إلى أين يتجه المصير؟!    أسر الشهداء تُطالب بملاحقة البرهان لدى المحكمة الجنائية    أمين حسن عمر: السودانيون بحاجة لتوحيد الكلمة لا تسليمها للآخرين    قرار قضائي جديد بحق رجل الأعمال المصري المتهم بابتزاز فتيات في دار الأيتام جنسيا    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية مصنفة من ضمن المطربات الملتزمات تتخلى عن حشمتها وتقدم فاصل من الرقص الفاضح بملابس ضيقة ومثيرة    شاهد بالفيديو.. بائع ملابس سوداني يسوق لبضاعته في وسط السوق عبر الغناء ب(الدلوكة) يتصدر التريند ويجذب أنظار المتسوقات    فنانة شكلت حضوراً كبيراً في الوسط الغنائي .. حنان بلوبلو: تحكي قصة (أغاني البلاط) مع الشاعر عوض جبريل!!    تراجع التضخم.. هل ينسجم مع موجة ارتفاع الأسعار    شركات عمانية: المواشي السودانية وجدت قبولاً كبيراً في أسواق السلطنة    الهلال يغادر لجنوب أفريقيا استعداداً للأبطال    الغربال: انتظروا المنتخب في الاستحقاقات القادمة    السعودية.. السجن 5 سنوات لقاضٍ سابق اتهم بإقامة علاقات محرمة    الشواني: نقاط عن إعلان سياسي من مدني    شاهد بالفيديو: السودانية داليا الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    شاهد بالصور.. شاب سوداني عصامي يستثمر في بيع أطباق الفاكهة على نحو مثير للشهية    مصر تعلن عن اشتراطات جديدة على الوافدين إلى أراضيها    مقتل ممثلة مشهورة على يد زوجها ورمي جثتها في كيس    شاهد بالفيديو: السودانية داليا حسن الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    استدعوا الشرطة لفض شجار عائلي.. ثم استقبلوها بجريمة مروعة    القحاطة قالوا احسن نجرب بيوت الله يمكن المرة دي تظبط معانا    منتدي علي كيفك للتعبير بالفنون يحي ذكري مصطفي ومحمود    صوت أسرار بابكر يصدح بالغناء بعد عقد من السكون    الرحلة التجريبية الأولى للسيارة الطائرة المستقبلية "فولار"    مباحث ولاية الخرطوم تضبط شبكة إجرامية متخصصة في السطو    الدفاع المدني يخلي عمارة سكنية بعد ميلانها وتصدعها شرق الخرطوم    تأجيل تشغيل شبكات ال5G بالمطارات بعد تحذير من عواقب وخيمة    اعتداء المليشيات الحوثية على دولة الإمارات العربية ..!!    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فض اعتصام سودانيين بالقوة بعد مقتل طفل في الجيزة
نشر في النيلين يوم 01 - 11 - 2020

أفاد شهود عيان بأنّ قوات امنية فضّت اعتصام آلاف السودانيين في حيّ مساكن عثمان بمدينة السادس من أكتوبر، في ضواحي محافظة الجيزة، بدأوه صباح اليوم الأحد، للتعبير عن غضبهم لمقتل الطفل السوداني محمد حسن، بطريقة وحشية، الخميس الماضي، في 29 أكتوبر الماضي.
وتزامن الاعتصام في مصر وفق موقع العربي الجديد مع وقفة احتجاجية أمام السفارة المصرية في العاصمة السودانية الخرطوم، ووقفة احتجاجية أخرى أمام مقرّ مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة، احتجاجاً على مقتل الطفل ذي الاثنى عشر ربيعاً، الذي تعرّض للطعن في أنحاء متفرقة من جسده إثر اقتحام رجل مصري منزلهم، لم يُقبض عليه، حتى لحظة كتابة هذه السطور.
وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي خبر احتجاز قوات الأمن المصرية والد الطفل منذ استدعائه مساء أمس.
كما نشر بعض المواطنين السودانيين على فيسبوك، مقاطع فيديو لعملية فضّ الاعتصام بالقوة، ومواجهة المعتصمين وتفريقهم بإطلاق رصاصات.
وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو مروّع يظهر فيه الطفل محمد حسن، مضرجاً بدمائه وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة، بينما تلقّنه امرأة الشهادة، وهو يتلوى من الألم، والصراخ يعلو من حولهما.
وأثارت واقعة مقتل الطفل السوداني، ردود فعل غاضبة في أوساط السودانيين، لا سيما أنها ليست الحادثة الأولى التي تهزّ المجتمع السوداني في مصر، فمنذ شهر تعرّض طفل سوداني آخر، لم يتعدّ السابعة من عمره، لحادث في القاهرة، وقبله تعرّض طفل سوداني ثالث يُدعى محمد سليمان، لحادث طعن على يد ثلاثة شبان مصريين.
ودوّن المئات من السودانيين والمصريين، على وسوم "الشهيد محمد حسن" و"عين سيرو دارفور"، وسط مطالبات للحكومة السودانية بالتحقيق الفوري في الواقعة.
وبشأن واقعة طعن الطفل محمد حسن، فقد باشرت النيابة العامة المصرية التحقيق في الحادث.
وبحسب بيان صادر عن النيابة، أمس السبت، شهد والد المجني عليه بوجود خلافات مالية بين المتهم وصديق له مقيم في الخارج، فتوسّط هو فيما بينهما، ولكن صديقه أخلف وعده للمتهم، ثم يوم ارتكاب الواقعة أخبرته ابنته بتعدّي المتهم على المجني عليه بسلاح أبيض (سكين)، وقد عثر والد المجني عليه بمحلّ ارتكاب الواقعة على متعلقات وأوراق خاصة بالمتهم، منها ما يُثبت الخلافات المالية المشار إليها، والتي اطلعت النيابة العامة عليها وتبيّنت منها عبارات توحي بإقدام المتهم على ارتكاب الواقعة.
كما سألت النيابة العامة، شقيقة المجني عليه، فشهدت أنها رأت المتهم يوم الواقعة يدخل مسكن المجني عليه، ويغلق الباب خلفه، ولما دخلت بدورها رأت شقيقها على الأرض مضرجاً في دمائه، وقد أخبرها بتعدي المتهم عليه بسلاح أبيض (سكين).
وقرّرت النيابة العامة استكمالاً للتحقيقات، انتداب الطبيب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية على جثمان المجني عليه، بياناً لما به من إصابات وكيفية حدوثها وسبب وفاته، كما قررت رفع الآثار المادية والبيولوجية من مسرح الواقعة لفحصها، وطلبت تحريات الشرطة حول الواقعة، وجارٍ استكمال التحقيقات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.