اللجنة المفوضة: قرار حل الحكومة لن يأتي نتيجة لإملاءات ومؤامرات من الفلول    الأهلي مروي يتكبّد هزيمة قاسية أمام قورماهيا    ما الفرق بين الإنفلونزا والزكام؟ وكيف نهزمهما؟    الشرطة توقف شبكة إجرامية بنهر النيل    رئيس المريخ يرتدى شعار الفريق ويعد اللاعبين بحافز كبير    والي شمال دارفور يتفقد نازحي معسكر سرتوني بكبكابية    عملية تاهيل وصيانة داخل استاد جبل اولياء    الكساد يضرب أسواق مواد البناء والتسليح    حمدوك دا، لو قعدت معاه وطلعت منو وانت متذكر جيته لشنو تحمد الله، ناهيك عن انك تطلع منو بي حاجة    تفاصيل اجتماع الخميس بين حمدوك والمكون العسكري في مجلس السيادة    دعم المستشفى العسكري بالأبيض بأجهزة ومعدات طبية    ابتزاز بصور حميمة ولقطات عري.. كاميرات بفندق تفضح    كيف تنقل حياتك الافتراضية من فيسبوك إلى مكان آخر؟    إدارة تعزيز الصحة بالنيل الأبيض تحتفل باليوم العالمي لغسل الأيدي    البرهان يذرف الدموع في لقاء مع قادة الجيش    الفيفا يدخل على الخط..خطاب بشأن أزمة المريخ    ترباس يغادر المستشفى    شاهد بالفيديو: تسقط ثالث أبرز ماورد في الأغنية … مطربة سودانية تتردد هتافات ثورية في حفل زفاف وأسرة العروسين يتفاعلون معها    عمرو موسى: السودان لديه فرصة مهمة للخروج من الخندق الضيق    ورشة مغلقه للتعريف باسس ومرتكزات اعداد موازنة 2022م    أولياء أمور وتربويون: أزمة الخبز تعيق العملية التعليمية وتحبط الطلاب    "هنو" يوقّع للأهلي الخرطوم    أحمد الجقر يستعد لرمضان بمسلسل(سكة ضياع)    بعد سحب أغنياته من ندى القلعة .. مطربات يطالبن عماد يوسف بشراء الأغنيات    مصدرو الماشية : إغلاق الشرق ألحق خسائر فادحة بالقطاع    ضبط 17 متسللأ أجنبياً بالحدود الشمالية بعد مطاردات عنيفة    درباً سرتو معاك بقلبي منو بلاك ما بتبقى الجية !!    من عيون الحكماء    تقاسيم تقاسيم تقاسيم    افتتاح مركز للتطعيم بلقاحات كوفيد 19بساحة المولد النبوي الشريف    الخدمات في السودان تدفع المال ومافيش أعمال    مستشار البرهان يحذر من التأخر في حل الحكومة    محكمة عطبرة تحكم بالإعدام على قاتل الشهيد خالد شيال    مواطنون: الجشع وغياب الرقابة وراء الارتفاع الجنوني للأسعار    منع موكب القانونيين من الوصول إلى القصر    صفقة مسيّرات للمغرب وإثيوبيا: المصالح ترسم نظرة تركيا إلى المنطقة    ضبط (1460) من الكريمات المحظورة بنهر النيل    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 15 أكتوبر 2021    المكان وتعزيز الانتماء عبر الأغنية السودانية (10)    العقرب يتحسر على غيابه أمام زناكو الزامبي    آبل تطلق تحديثًا لنظام تشغيل هواتف آيفون وحواسيب آيباد بعد اكتشاف عيوب تقنية خطيرة    سماعات آبل الجديدة.. تحسن السمع وتقيس حرارتك!    شاهد بالفيديو: شاب حبشي الجنسية "يقبل" المطربة مني ماروكو أثناء تغنيها ويشعل منصات التواصل    في اليوم العربي للبيئة-ريادة المملكة العربية السعودية في العمل البيئي- خطوات وإنجازات    مصر .. حسم الجدل نهائياً حول حادث ميكروباص الساحل المختفي مع ركابه    بوتين يتحدث عن خليفته ومصير الدولار والعملات المشفرة    السعودية.. القبض على مقيم ترصد كبار السن عند الصراف الآلي للاحتيال عليهم    انفجارات تهزّ بيروت    وزارة الصحة: مستشفى الذرة يستقبل (800) الى (1000) مريض يومياً    وسط حضور كبير بمراسي الشوق نجوم الفن يشاركون أسامة الشيخ أولى حفلاته    الإعدام شنقاً حتى الموت في مواجهة مسؤول شبكة لتسوُّل واغتصاب الأطفال    ضبط كميات من المتفجرات على متن عربة بجسر كوستي    الصحة تحذر من تنامي حالات الإصابة بكورونا بجميع الولايات    تحرش وحاول اغتصاب 7 فتيات..فضيحة تطال فناناً مصرياً    دار الإفتاء المصرية عن لباس المرأة المسلمة وحكم كشف شعرها    صلاح الدين عووضة يكتب.. وحدث !!    البرهان وحميدتي.. التوهان السياسي!    نصر رضوان يكتب: سيهزم باطل العالمانيين والترويكا قريبا فى بلدنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



محمد: بت موقن بشكل مخيف ان بعض ما يجري مؤامرة (من جوة) ضد السودان وجيشه
نشر في النيلين يوم 25 - 12 - 2020

قبل ستة أشهر وبتاريخ 26 مايو الماضي ؛ انتشرت قوة قدرت بسرية مشاة أثيوبية حول معسكر الجيش السوداني داخل منطقة العلاو ! لاحظ ان القوات الأثيوبية قامت بعملية أقرب للحصار لجيش داخل حدوده الدولية وليس في نطاق تماس مشتركة ! والذي حدث أن إجتماعات جرت بين قيادات الجيشين تمت خلصت الى سحب الجيش السوداني الى (معسكرها) والأثيوبية كذلك الى معسكرها دأخل الحدود السودانية !
بعدها بيومين وقع إشتباك بين الجيش السوداني وقوات مليشيا في منطقة بركة نورين انتهت بإستدعاء المليشيا لقوات من الجيش الأثيوبي _ من شرق المنطقة _ اشتبكت مع الجيش السوداني . وبعدها بساعات وصلت الى الضفة الشرقية لنهر عطبرة وعبرت لموقع القوات السودانية حيث أستشهد ضابط سوداني (الشهيد كرم الدين ) واصيب ستة جنود .
لاحظ ان التعديات والعدوان يطال أحيانا مناطق على بعد 20 الى 30 كيلو متر الى داخل العمق السوداني من الحدود ! فأين العدوان الذي يمكن ان يتهم به السودان وداخل أراضيه ؟! وبالمقابل لم يثبت سقوط رصاصة واحدة داخل الحدود الأثيوبية او مقتل مواطن بيد قوة سودانية !
2
أثيوبيا ادارت معركة باسم فرض القانون داخل أراضيها تجاه تنظيم سياسي ؛ وقومية من مواطنيها _ وهذا تقديرها ولا يخصنا _ فما الذي يجعل إنفتاح السودان وجيشه داخل حدوده ؛ لتامين ورعاية مصالح مواطنيه مشكلة ! ولماذا يكون القرار الاثيوبي بالتحرك في تقراي صحيح بموجب القانون والمصلحة الوطنية وذات التحرك للسودان داخل أراضيه جريمة ومؤامرة من جهات سودانية وغير سودانية ؟ ولماذا من حق آبي احمد حماية مواطنيه ممن يسميهم عصابة الجبهة الشعبية لتحرير تقراي وهم حلفائه القدامى وهو كادرهم ولا يكون للسودان ذات الحق في تمشيط أراضيه من مليشيات أجنبية اثيوبية ! وهل لو كان الوضع معكوس لكانت أديس ابابا صمتت !
3
لست من انصار (قيام طلقة ) تجاه طرف سوداني او أجنبي لكن السؤال الضابط لرؤيتنا جميعا هل ما حدث غشامة اتاها السودان ام ان بالامر تعمد من طرف معلوم ؛ ولو كانت الإجابة نعم السودان لم يبادر فلماذا يلام الجيش السوداني وباي منطق ! هل مطلوب من الخرطوم ان تراعي مصالح الاخرين على حساب مصالح امن مواطنيها ؛ وإذا كان من يموت او تحرق زراعته من المليشيا او جار مستجير امر محزن فما مصير اهلنا وجنودنا الذين يقتلون في كل غاشية ! هل هم اقل عزا ونفرا ام انهم كسور وبواقي ضمن مظهرية البلد الديمقراطي (الكيوت) !
4
لا للحرب باوضح الرفض . ولا توجد حرب جيدة او سلام سيئ ؛ لكن بالمقابل التطفيف في القياسات والمقارنات ..ما حبابه . ان كان للسودان حق فهو شهادة لارضه وعليها وان كان متجاوز ومعتدي فليثبت احدكم هذا . بل بالعكس بت موقن بشكل مخيف ان بعض ما يجري مؤامرة ( من جوة) ضد السودان وجيشه وليست منه كما يصر البعض على الإيحاء .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.