تأجيل الزيارة لساعاتٍ.. مدير المخابرات يقود وفداً أمنياً إلى اسرائيل    دعوة حمدوك للسيسي وآبي أحمد .. لقاء الفرص الأخيرة    لجنة تقصي (شح الوقود) تتخذ قراراً بمراجعة المنظومة الرقابية    دعوات لإغلاق حدود دارفور مع " 4 " دول لمنع تدفُّق السلاح    التعايشي: مؤتمر شرق السودان سينعقد قبل مؤتمر الحكم والإدارة    السوداني: وثائق تكشف تخصيص النظام السابق ميزانية لشيوخ دين مقابل فتاوى مصرفية    رفع الحجر عن متهمي قضية (خط هيثرو) والسماح بمثولهم أمام المحكمة    الغرف التجارية: توقف (24%) من المصانع بسبب الجبايات    الطاقة: الجهود مُتواصلة لزيادة إنتاج الكهرباء خلال شهر رمضان    الحراك السياسي: مدير مصفاة الخرطوم: الفلول وشركات توزيع وراء تفاقم أزمة الوقود    الأردن تعتمد مسالخ جديدة لاستيراد اللحوم من السودان    الاتحاد يسلم شهادات ورشة الوسطاء    بابكر سلك يكتب: قام يتعزز الليمون    الاتحاد يوضح الموقف الضريبي ويؤكد الشفافية المالية الكاملة    قناة الهلال تبث "ستاتي خالص" أسبوعياً في رمضان    محمد عبد الماجد يكتب: إمساكيات    الرشيد (من الآخر كدة)..!    أحمد يوسف التاي يكتب: للعبرة فقط    الكشف عن وفيات وإصابات ب(كورونا) وسط معلمي المدارس بالخرطوم    في قضية خط هيثرو.. سجن كوبر يكشف عن اكتمال فترة حجر جميع منسوبي النظام البائد من كورونا    مخرج (أغاني وأغاني) يكشف تفاصيل الموسم الجديد    الجنينة.. حقيقة الصراع المتجدد    فرفور: لا أرهق نفسي بالمشغوليات في رمضان    الشباب السعودي يخطب ود "سيف تيري"    يقع فيها الجميع... 5 أخطاء شائعة في طبخ الأرز وكيفية إصلاحها    (فيس بوك) يزيل شبكات تواصل اجتماعي مصرية تستهدف السودان    ارتفاع أسعار تذاكر الباصات السفرية.. وغرفة النقل: لا زيادة في التعرفة    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الخميس الموافق 15 أبريل 2021م    اطلاق سراح 12 نزيلاً بسجن الروصيرص القومي    كندا تسعى لإنشاء مركز للتنمية ومشاريع إنتاج البذور الهجين في السودان    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 15 أبريل 2021    مانشستر سيتي يتخطى دورتموند ويضرب موعدا ناريا مع باريس    امساكية شهر رمضان في السودان للعام 1442 هجرية و مواقيت الصلاة و الإفطار    بايدن يعلن سحب القوات الأميركية من أفغانستان بحلول سبتمبر    شداد يجتمع مع لجنة تطبيع نادي الهلال    كورونا والعالم.. وفيات الفيروس تقترب من 3 ملايين    ثغرة أمنية في واتساب ستفاجئ ملايين المستخدمين    الهلال يقترب من حسين النور    هكذا سيكون "آيفون 13"..وهذه هي التغييرات الملاحظة    المحكمة ترد طلب تبرئة المتّهم الرئيسي في قضية مقتل جورج فلويد    منها ضعف المعرفة الأمنية وسهولة تخمين كلمات المرور.. أسباب جعلت المصريين هدفا للمخترقين    "حادثة الكرسي".. اردوغان يرد على رئيس الوزراء الإيطالي    سر جديد وراء الشعور بالجوع طوال الوقت.. دراسة حديثة تكشف    بعد غياب طويل.. فرقة الأصدقاء المسرحية تعود للعمل الجماعي    إصابات جديدة ب"كورونا" والخرطوم تتصدّر قائمة الوفيات    مذيعة مصرية تقتل زوج شقيقتها في أول أيام رمضان    هل عدم الصلاة يبطل الصيام ؟ .. علي جمعة يجيب    تفاصيل مثيرة في قضية اتهام وزيرة بالعهد البائد لمدير مكتبها بسرقة مجوهراتها الذهبية    ريان الساتة: "يلّا نغنّي" إضافة لي ولدي إطلالة مختلفة    مقال تذكاري، تمنياتنا بالشفاء بأعجل ما يكون، الشاعر الكبير محمد طه القدال.    بحسب تقريره الفني.. فورمسينو يخلي كشف الهلال من المحترفين الأجانب والمجلس يبحث عن البديل    فرفور:لا أرهق نفسي بالمشغوليات في رمضان وأحرص علي لمة الاسرة    تطعيم أكثر من 93 ألف شخص ضد "كورونا" بالخرطوم    شطب الاتهام في مواجهة مدير عام المؤسسة التعاونية للعاملين بالخرطوم    بدء محاكمة (19) متهماً من أصحاب محلات الشيشة    الشرطة: ضبط أكثر من (19) مليون حبة ترامادول مخدرة خلال العامين الماضيين    القبض على شبكات إجرامية في السعودية استولت على 35 مليون ريال نصباً    مذيعة تصف لقمان أحمد بأنه مستهتر وديكتاتور جديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حيدر المكاشفي يكتب: (مكانها وين) الجديدة
نشر في النيلين يوم 08 - 03 - 2021

في تصريح صحفي له أوردته صحيفة الانتباهة، قال جادين علي وزير الطاقة إنّ أزمة الوقود شكّلت مصدر قلق حقيقي له،
وأضاف (حقيقة نحن في الوزارة ما شايفين مبرّر يؤدي للصفوف المتطاولة)، وأعلن بالمقابل اكتمال الإيفاء بجوانب كثيرة متعلّقة بتوفير الوقود، وأكمل (سوف يتمّ تتّبع الأزمة حلقة، حلقة لمعرقة أين يوجد الخلل)، ولمّح إلى وجود خللٍ ما في مكان ما، واعلن عن تتّبع حلقة أزمة الوقود الأسبوع الجاري من البداية وحتى آخر التفاصيل..وبهذا التصريح يعيد وزير النفط الجديد للذاكرة التصريح الشهير لسلفه وزير النفط ابان العهد البائد د. عبد الرحمن عثمان، وكانت البلاد وقتها تشهد ازمة وقود خانقة ما تزال للأسف قائمة ولم تراوح مكانها حتى الآن، وكان هذا الوزير قد اشتهر بمواقع التواصل الإجتماعي وفى الشارع السوداني بعبارة (مكانها وين) التي رددها بهستيرية خلال إجابته على سؤال وجه له بفضائية سودانية24 عن أزمة الوقود، فعندما حاول الوزير ان يبرر عبثا عدم وجود ازمة، باغته مقدم البرنامج بأن الازمة معروفة ومشهودة، ظل الوزير يردد بانزعاج (مكانها وين مكانها وين) نافيا مكانها عن وزارته، ولعل ما قاله وزير الطاقة الجديد هو ذات ما سبقه اليه سلفه صاحب (مكانها وين)، فالوزير الجديد يقول (ما شايفين مبرّر يؤدي للصفوف المتطاولة)، وقوله هذا يعني ان هناك وفرة في الوقود ولكنه لا يدري اين يذهب هذا الوقود، أي انه لايدري (مكانها وين) هذه الازمة، ولهذا تابع بالقول (سوف يتمّ تتّبع الأزمة حلقة، حلقة لمعرقة أين يوجد الخلل)، أي انه يريد ان يعرف مكانها..
وعطفا على (مكانها وين) القديمة و(مكانها وين) الجديدة، يبدو مؤسفا جدا ان يتطاول امد هذه الازمة وان لا يتم اكتشاف مكمنها، فكلا القولين للوزيرين السابق والجديد يذهبان لتأكيد ان وزارة الطاقة اوفت بما يليها من مسؤولية تجاه معالجة أزمة الوقود، ولهذا لا ترى الوزارة سببا أو مبررا للأزمة وتطاول الصفوف، واذا صح ان وزارة النفط بالتعاون مع وزارة المالية أو المحفظة وفرت الكميات الكافية من الوقود، يبقى السؤال عن اين تكمن مشكلة الوقود بعيدا عن وزارة النفط منطقي وموضوعي، وهذا يتطلب بذل الجهد لمعرفة مكان الازمة والقضاء عليه، ولا تفسير لذلك سوى انها ازمة مفتعلة بفعل فاعل، ولكن من المعيب اذا كانت الازمة فعلا بفعل فاعل ان يظل هذا الفاعل يستمر طوال هذا الوقت الطويل في خلق هذه الازمة دون اكتشافه، ولا يكفي ان تتبرأ منها وزارة النفط و(بس خلاص)، لابد من معرفة مكان الازمة، هل هي في آلية التوزيع أم في الولايات أم فى الطلمبات أم في عدم وجود رقابة أو ضعفها أم ان المهربين مازالوا ناشطين في التهريب رغم تطبيق قرار توحيد سعر الصرف، المهم لابد من فعل ناجز وحاسم يقطع دابر الازمات غير الحقيقية بدلا من اسلوب رد الفعل الذي ينشأ بعد استفحال الازمة..لا عيب فى الاعتراف بالخطأ ومحاولة إصلاحه للتخلص من أسباب الفشل، ولكن العيب كل العيب في الاستمرار فيه وتعليق اللوم على شماعات غير معروفة ومجهولة الهوية من شاكلة (مكانها وين)..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.